PDA

مشاهدة نسخة كاملة : عقوق الاباء للابناء (وحقوقهم) !!!


عبد المجيد حسن
15-04-2007, 14:05
جاء رجل إلى عمر بن الخطاب فقال: يا أمير المؤمنين أشكو إليك عقوق ولدي، فقال: ائتنى به، فجـاء الولد إلى عمر ، فقال عمر: لم تعق أباك؟ فقال الولد: يا أمير المؤمنـين ما هو حقي على والدي؟ فقال عمر: حقـك عليه أن يحسن اختيار أمـك، وأن يحسن اختيار اسمك وأن يعلمك القـرآن. فقال الولد: والله ما فعـل أبي شىء من ذلك، فالتفت عمر إلى الوالد وقال: انطلق لقد عققت ولدك قبل أن يعقك
بيان لحقوق الابناء على الاباء التي هي كالأتي :
1-اختيار امه على ان تكون ذات دين و ان تكون ذات اسرة طيبة
ان يختار الاب الزوجه الصالحه التي ستقوم بدورها في ايجاد بيئه صالحه ينشئ بها ابناؤها.(فاظفر بذات الدين تربت يداك)لان المراه المتدينه تنظر لابنائها كامانة ستسال امام الله عن ما بذلت لتربيها تربية اسلامية صحيحه .كما تصبر علي ما تواجه من متاعب تصاحب الام في تربية ابنائها لانها تعلم اجر الصابرين عندالله سبحانه وتعالي.لقوله تعالي (وبشر الصابرين).وتجدها تحافظ علي لسانها من اطلاقه بألفاظ الشتم واللعن والغيبة والنميمه.فتعود ابنائها علي حفظ اللسان وعدم اطلاقه في المحرمات.كذالك تحافظ علي شرفها وتسر زوجها اذا حضر وتحفظه اذا غاب
2- ان يختار الاسم المناسب للابناء
3-ان يكون مطعم ابناءه وملبسهم من المال الحلال
4- حسن تربيته تربية اسلامية صحيحة.
أيها الوالـد الكريم: ابنك أمانة، اجتهد لا تضيـع ولدك فسوف تسأل عنه. قال تعالـى: يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلاَئِكَةٌ غِلاَظٌ شِدَادٌ لاَ يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ [ التحريم: 6 ]
وفى الصحيحين من حديث ابن عمر أن النبى قال:((كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، الإمام راع ومسئول عن رعيته، والرجل فى أهل بيته راع ومسئول عن رعيته، والمرأة راعية فى بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها، والخادم راع فى مال سيده ومسئول عن رعيته، وكلكم راع ومسئول عن رعيته ))([1][17]
5- على الوالد أن يكون قدوة بما يأمر :
على الوالد ان يفعل ما يأمر و يستحسن و ان لا يفعل ما ينكره على الولد

مشى الطاووس يومـاً باختيـالٍ.................. فقلد مشيته بنـوه

فقال: علام تختـالـون؟ قالوا ............... لقد بدأت ونحن مقلدوه

يشب ناشىء الفتيان منا ......................على مـا كـان عـَوَّده أبوه
6 – عدم تفويض التربية للأم فقط او الاب فقط :

ليس اليتيم من انتهى أبواه ..............وخلفاه فى هم الحياة ذليلاً
إن اليتيم هو الذى ترى له ................أماً تخـلت أو أبا مشـغولاً
7- التواجد بشخصه بين عائلته:
وجود الاب بين ابنائه فقط لهو من عوامل التربية السليمة فكيف اذا امر ابنائه بمعروف او نهي عن منكر
8- ان يغرس في نفسه منذ الطفوله حب الله والولدين. وذالك يكون باتباع ما يلي:
ا- تعويده علي الصلاة منذ سن السابعه.
ب-تعويده علي البسمله قبل الاكل والحمد بعده
ت-حب الصدق وبغض الكذب
ث-احترام الكبير والعكف علي الصغيرسواء كان بالكلام او بالمعامله.
ج-الحب لله والكره في الله اي حب الطائعين الملتزمين وكره الفاسقين والعاصين.
ح-تحفيظهم القران في سن مبكره
خ- واخيرا وهو من اهم العناصر في نظري تعويد الفتيات في سن مبكره علي الاحتشام في اللباس من يسهل الالتزام باللباس الشرعي عند البلوغ
دون عناء من الوالدين .
اتمني احبتي ان ينفع الله بما ذكرت وجزاكم الله عني خيرا.
ندااااااااااء
ايها الاباء لا تعقوا ابنائكم حتى لا يعقك ولدك فعقوبة الابن اغلظ و اقوي في الدنيا و الاخرة لهذا العقوق و عقوق الوالدين من المعاصي التي تعجل بها العقوبه في الدنيا و لها عقوبه في الاخرة و من المعاصي التي تورث و تنتظر ولا تمحى الا بدعاء و سماح الوالدين
فلا تعقوا ابنائكم فيعقوكم فيعقهم ابنائهم وتصبح سلسلة من العقوق والمعاصي و الذنوب و الخيبة و الوبال في الدنيا و الاخرة

الخلاصة:
1- كما هناك عقوق للأباء هناك عقوق للأبناء
2- الاب يكون سبب في عذاب جيل او اكثر من العاقين
3- العقوق من المعاصي التي تورث و التي يقال لها كما تدين تدان
4- الدعاء قد يكون سبب سعادة او سبب تعاسة