PDA

مشاهدة نسخة كاملة : الموسوعة الطبية الشاملة (ارجو التثبيت)


totti roma
18-11-2010, 12:26
منذ أن خلق الله الكون و ما فيه من إبداع الخالق سبحانه وتعالى و أنه جعل لكل شيء قدرا ولكل شيء سببا بما في ذالك خلق الإنسان وجعل له عقل يميزه عن سائر المخلوقات ومما انزل له الداء و انزل معه الدواء
‏ عن عطاء، عن أبي هريرة رضي الله عنهما قال‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏
‏(‏ما أنزل الله من داء إلا أنزل له شفاء‏)‏‏.‏
و من هذا كله نضع بين أيديكم هذه الموسوعة الطبية الميسرة لعل و عسى أن يجعلنا الله سببا في شفاء مريضا من سقمه
ونسأل الله أن نكون قد وفقنا بهذا العمل البسيط في نيل الهدف المراد منه
(وماأوتيتم من العلم الا قليلا)
صدق الله العظيم
لا تنسونا من دعوة صالحة

الفهرس:
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
1-جسم الانسان
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
2-الحمل والولادة
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
3-الغذاء والميزان
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
3-الامراض وعلاجها

أمــراض الأذن والعيــن ........ أمــراض الجهــاز التنفســي

أمراض الجهاز الهضمي ....... أمـراض الغــدد والهرمونـات

أمـراض جهــاز الـــدوران ........ أمــراض الجهــاز العصبــي

أمــراض الأطفــال ...... أمــراض جنسيــة وتناسليــة

أمراض العظام والمفاصل ....... أمــراض مختلفـــة

أمـــراض الجلــــد ......... أمــراض نسائيــة


_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
4-الامراض النفسية
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
5-الطب النبوي

الطب النبوي

هديه صلى الله عليه وسلم في العلاج والتداوي

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
6-اسعافات اولية

totti roma
18-11-2010, 12:31
جسم الإنسان
الخلية
cellالوحدة الأساسية التي يتألف منها النسيج الحي، وهي أصغر جزء حي في الجسم. تتألف بدورها من النواة والسيتوبلازما cytoplasm، وغشاء الخليةcell membrane وفي داخل النواة تقع النوية التي تحتوي على حامض (RNA) والكروماتين chromatin وحبيبات تحتوي على بروتين (DNA) والذي ينمو في الكروموسومات الذي يحمل الصفات الوراثية.
غشاء الخلية
cell membraneهو الغلاف الخارجي للخلية وله في الغالب خيوط يحوي أيضا سايتوبلازم الخلية، وغشاء الخلية رقيق جداً إلى حد تصعب معه رؤيته بواسطة المجهر الضوئي، غير أن رؤيته تصبح ممكنة فقط بواسطة المجهر الالكتروني، يقوم الغشاء بعملية تبادل المواد بين ساتيوبلازم الخلية والمساحة المحيطة بالخلية ويسمى أيضاً غشاء البلازما.
المصورات الحيوية
Mitochondrionتبدو تحت المجهر الضوئي على شكل عصيات أو حبيبات أو لييفات. وهي تتألف من دهون وبروتين وكربوهيدرات وفيتامينات وأنزيمات ويمكن رؤيتها تحت المجهر الالكتروني على شكل حويصل محاط بغشائين يفصل بينهما حيز عرضه 80 انجستروم. تعمل المايتوكوندريا على تكوين الطاقة. وهي موجودة في جميع الخلايا ذات الأنوية.
جهاز غولجي
Golgi apparatus

يعمل جهاز غولجي على تركيز المواد المفرزة كما يحافظ على الغشاء الخلوي ويشكل الأجسام الحالة وهو يبدو تحت المجهر الالكتروني على شكل حويصلات منبسطة أو حويصلات ناقلة أو حويصلات إفرازية.
الأجسام الحالّة
Lysosomesتبدو هذه الأجسام تحت المجهر الالكتروني بشكل حويصل محاط بغشاء يتراوح حجمها بين 1/4 و 1/2 ميكرون.
تحافظ الأجسام الحالة على الوظيفة الهضمية كما أنها تقوم بالوظيفة الدفاعية وهي المسؤولة عن عملية التحليل بعد الموت. والأجسام الحالّة توجد في معظم خلايا الجسم وهي تحتوي على أنزيمات حالّة.
الشبكة الأندوبلازمية
Endoplasmic reticulumتتألف هذه الشبكة من أقنية أنبوبية، أو حويصلة غشائية مرتبطة مع بعضها البعض وهي على نوعين:
ـ حبيبية خشنة تتموضع الريبوسومات على سطحها الخارجي، وتضطلع بمهمة تكوين البروتين وتخزينه.
ـ حبيبية ناعمة لا تتموضع الريبوسومات على سطحها، لكنها تلعب دوراً مهماً في عملية تكوين الدهون واستقلاب المعادن وتكوين الغليكوجين كما أنها تلعب دوراً في عملية انقباض العضلات والتخلص من الهرمونات الزائدة والأدوية.
الريبوسومات
Ribosomesتسمى كذلك اليبوزومات، وهي أجسام صغيرة، تتألف من بروتينات نووية تقوم بعملية تكوين البروتينات، وتبدو تحت المجهر الالكتروني وكأنها مكونة من جزئين أحدهما صغير والآخر كبير ويفصل بينهما شق صغير. والريبوسومات قد تكون حرة تسبح في الهيولى أو قد تكون ملتصقة على سطح
أنسجة الجسم
يتألف الجسم من أربعة أنسجة أساسية هي.
- النسيج الظهاري
Epithelial tissueيتألف هذا النسيج من قسمين
1 ـ النسج الظهارية السائرة أو المبطنة.
2 ـ النسج الظهارية المفرزة.
يمكن تقسيمه إلى:
النسيج الظهاري البسيط simple epithelium
وينقسم إلى:
نسيج ظهاري رصفي بسيط simple squamous epitheli
وهو عبارة عن نسيج يتألف من صف من الخلايا المسطحة ذات الأنوية المنبسطة.
من الأمثلة عليها الأنسجة المبطنة للقلب والأوعية الدموية واللمفاوية.
نسيج ظهاري مكعب بسيط
وهو يتألف من صف من الخلايا الحاوية على الأنوية المركزية المكعبة الشكل. يوجد هذا النسيج في المبيض والغدة الدرقية والأنابيب المتعرجة الجامعة في الكلية.
نسيج ظهاري اسطواني بسيط
وهو يتألف من خلايا اسطوانية الشكل والتي تتميز بامتلاكها للأنوية القاعدية وهو يوجد في المعدة والأمعاء والمرارة والقناة الصفراوية.
النسيج الظهاري الاسطواني المهدب البسيط
Simple colummar ciliated epithlium وهو عبارة عن نسيج يتألف من صف واحد من الخلايا الاسطوانية المزودة بأهداب متحركة دقيقة يبطن هذا النسيج بطينات الدماغ والنخاع الشوكي وقناة اوستاكي وقناة فاللوب.
النسيج الظهاري الاسطواني المطبق تطبقاً كاذباً
Pseudo - stratified columnar epithelium
وهو يتألف من طبقة من خلايا اسطوانية الشكل متجمعة فوق بعضها وهي مزودة بأنوية خلايا تصطف على مستويين وهي على نوعين منها ما تكون مهدبة ومزودة بخلايا كأسية كما هو الأمر فيالمبطنة للجزء العلوي في القناة الدافعة والقنوات الكبيرة والغدد اللعابية.
النسيج الظهاري المطبق
startified epithelium
هذا النسيج عبارة عن صف أو صفين من الخلايا ويتألف من:
النسيج الظهاري الرصفيالمطبق:
stratified squamous epithelium
وهو يتألف من عدد ضخم من الصفوف، يتكون الصف القاعدي من خلايا مكعبة أو اسطوانية تعلوه صفوف من الخلايا متعددة الأوجه، ثم صف خلايا رصفية «المسطحة».
النسيج الظهاري الأسطواني المطبق.
stratitied columnar epithelium
يتألف من صف من الخلايا الأسطوانية الذي يرتكز على عدد من الصفوف الخلوية المكعبة. وهو يوجد في ملتحمة العين وفي القنوات الكبيرة للغدد.
النسيج الظهاري الإسطواني المطبق المهدب
stratified columnar ciliated epithelium
يوجد هذا النسيج في السطح الأنفي للحنك الرخو والصف العلوي للنسيج الظهاري وهو يتألف من خلايا اسطوانيةمهدبة.
النسيج الظهاري المكعب المطبق
stratitied cubical epithelium
يتألف من خلايا مطبقة وهو يوجد في الأنابيب المنوية.
النسيج الظهاريالانتقالي
Transitional epithelium
يتألف هذا النسيج من عدة طبقات، تكون الطبقة السطحية والقاعدية مكعبة الشكل تفصل بينهما طبقة متوسطة تتألف من خلايا متعددة الأوجه. من الأمثلة عليه الأنسجة الموجودة في المثانة وحويضة الحالب والجزء الخلفي لاحليل الذكر.
النسيج الغدي
The glandular epithelium
تتميز خلايا هذا النسيج بقدرتها على الإفراز وهي تقسم إلى:
1 ـ غدد داخلية الافراز ومن الأمثلة عليها الغدة الدرقية، الغدة النخامية، وفوق الكلوية والبنكرياس.
2 ـ غدد خارجية الافراز، كما هو الأمر في الغدد اللعابية والدهنية والعرقية.
3 ـ غدد مختلطة (داخلية وخارجية الافراز) كما هو الأمر في البنكرياس والخصية والمبيض.
ويمكن أن تقسم بحسب نوع المادة المفرزة إلى:
1 ـ غدد مصلية ـ الغدة النكفية
2 ـ غدد مخاطية الخلايا الكأسية
3 ـ غدد مصلية مخاطية ـ الغدد الفكية وتحت اللعابية
4 ـ غدد دهنية الغدد الدهنية
5 ـ غدد مائية الغدد العرقية
6 ـ غدد سمعية الأذن الخارجية
7 ـ غدد خلوية الخصيةوالمبيض
أما من حيث الشكل فيمكن تقسيم الخلايا إلى
غدد أنبوبية
1 ـ غدد أنبوبية بسيطةـ غدد المعدة
2 ـ غدد أنبوبية ملتفة ـ الغدد العرقية
3 ـ غدد أنبوبية ملتفة
4 ـ غدد أنبوبية مركبة ـ الكلية والخصية والكبد
غدد حويصلية
1 ـ حويصلية بسيطة
2 ـ حويصلية بسيطة متفرعة ـ الغدد الدهنية والدمعية
3 ـ حويصلية مركبة ـ الغدد الدهنية وغدد الثدي.
النسيج الظهاري العصبي
Neuroepithelium
تعمل خلايا هذا النسيج كمستقبلات حسية وهي مزودة بشعيرات صغيرة من جهتها الحرة بينما تكون محاطة بأعصاب حسية من قاعدتها.
من الأمثلة عليه النسيج الموجود في براعم الذوق في اللسان، وفي عضو كورتي فيالأذن الداخلية وهو يقوم بوظائف كثيرة منها الحماية والافراز والامتصاص والاحساس والتكاثر.
النسيج الضام

يـــتـــبــــــــع

totti roma
18-11-2010, 12:40
connective tissue
هناك ثلاثة أنواع من النسيج الضام وهي:النسيج الضام الخاص، الغضروف، والعظم.
-النسيج الضام الخاص:
يتألف من خلايا وألياف ومادة أساسية.
أ- خلايا النسيج الضام الخاص:
يحتوي النسيح الضام الخاص على عدد من الخلايا وهي:
1 ـ الخلايا الميز نشايمية غير المميزةundifferentiated mesenchymal cells
2 ـ الخلايا المصورة لليف والخلايا الليفيةFibroblast and Fibrocyte
3 ـ الخلايا الناسجة البالغةHistiocyte or macrophages
4 ـ الخلايا الصباغيةpigment cells
5 ـ الخلايا الشحميةFat cells
6 ـ الخلايا البلازميةplasma cells
7 ـ الخلايا البدنيةmast cells
8 ـ كريات الدم البيضاء.Leukocytes
ب- ألياف النسيج الضام الخاص:
تتألف ألياف النسيج الضاممن:
1 ـ الألياف المولدة للغراءwhite collagenous fibers
2 ـ الألياف المرنة الصفراءYellow elastic fibers
3 ـ الألياف الشبكيةReticular fibers
أ- الألياف المولدة للغراء:
وهي تبدو بشكل حزم مستقيمة ومتموجة ومتفرعة وهي غير مرنة، تتألف من الكولاجين (بروتين) يتحول بالغليان إلى جيلاتين، وهذه الألياف تتحلل بالببسين والتربسين.
ب- الألياف المرنة:
وهي ألياف متفرعة دقيقة. تتألف من بروتين يسمى «Elastin»، تنحل بشكل جزئي بواسطة التربسين.
ج- الألياف الشبكية:
وهي عبارة عن ألياف دقيقة متفرعة تتألف من بروتين يدعى الكولاجين Collagen.
ج- المادة الأساسية في النسيج الضام الخاص:
Matrix or ground substance
مادة لزجة لا شكل لها، تقع بين الخلايا والألياف وتتألف من بروتينات ومادة مخاطية متعددة السكاكر وأملاح معدنية وماء.
أنواع النسيج الضام الخاص:
للنسيج الضام الخاص أنواع هي:
1 ـ النسيج الضام الرخوLosse or areolar type of connective tissue: ويوجد تحت الجلد وحول الأوعية الدموية والأعضاء.
2 ـ النسيج الضامالشحميfatty connective tissue
ويوجد في الخلايا الشحمية
وينقسم إلى:
أ ـ نسيج دهني أبيض
ب ـ نسيج دهني بني
والأول يتألف من خلايا دهنية كبيرة ويوجد تحت الجلد وخاصة في الإناث وحول الكلية والأوعية الدموية، وجدار البطن أما الثاني فإنه يتألف من خلايا دهنية صغيرة ويوجد في الابط وحول الأبهر الصدري وبينما يكون النسيج الدهني الأبيض خالياً أو فقيراً من الأوعية الدموية فإن النسيج البني يحتوي على أوعية دموية كثيرة.
3 ـ النسيج الضام المرن
وتكثر في هذا النسيج الألياف المرنة. وهو يوجد في الأبهر والشرايين الكبيرة ووالقصبات والقصيبات والأربطة بين الفقرات.
4 ـ النسيج الليفي الأبيض أو الوتري
يتألف في الغالب من ألياف مولدة للكولاجين ويوجد في صلبة العين وقرنية العين وأوتار العضلات، وألياف الجافية.
5 ـ النسيج الشبكي
ويتألف من ألياف وخلايا شبكية، وهو يكثر في نقي العظام والطحال والكبد والمبيض والكلية والجهاز الهضمي.
6 ـ النسيج المخاطي
يتألف من خلايا مخاطية ومادة جيلاتينية. يوجد في الحبل السري والغرفة الزجاجية في العين.
2-الغضروف:
cartilage
وهو عبارة عن نسيج قاس ومرن.
مكونات الغضروف:
يتألف الغضروفمن:
أولاً: خلايا غضروفية:
وهي بدورها تنقسم إلى:
خلايا غضروفية فتية:وهي عبارة عن خلايا قاعدية تمتلك نواة بيضوية وتوجد في محيط الغضروف وتحت النسيج المحيط بالغضروف.
خلايا غضروفية ناضجة:وهي عبارة عن خلايا دائرية، تقع في داخل أجواف تسمى Lacunae وعادة ما تكون محاطة بمحفظة وهي إما أن تكون مفردة أو مضاعفة أو متعددة وهذه الخلايا تحتوي على نواة كبيرة مع نوية أونويتين.
ثانياً: الألياف:
وهي تشمل:
1 ـ الألياف المولدة للغراء.
2 ـ الألياف المرنة
ثالثاً: المادة الأساسية:
تتألف هذه المادة من البروتين المخاطي الغضروفي والماء وأملاح الصوديوم.
أنواع الغضروف:
للغضروف أنواع ثلاثة هي:
1 ـ الغضروف الزجاجي Hyaline cartilage
وهو شفاف، بلون أزرق. محاط عادة بغشاء وعائي يتألف من طبقة ليفية وطبقة من الخلايا الغضروفية. من الأمثلة عليه: الغضروف الموجود في الأنف والرغامى والقصبة الهوائية والغدة الدرقية والحنجرة.
2 ـ الغضروف الليفي المرن:Elastic fibro - cartilage
يكثر وجوده في صيوان الأذن، القناة السمعية، قناة أوستاكي.
3 ـ الغضروف الليفي الأبيض:White fibro - cartilage
يوجد بصورة رئيسيةفي الأقراص المفصلية بين الفقرات وبين عظم القص والترقوة وفي بعض غضاريف عظام الحوض.
عمل الغضروف:
يعمل الغضروف على:
1 ـ المحافظة على بقاء الممرات الهوائيةمفتوحة.
2 ـ يساعد في تشكيل الهيكل العظمي.
3 ـ يشكل سطوحاً ملساء ليسهل بذلك حركة المفاصل.
3-العظم:
Bone
وهو أحد أشكال النسيج الضام،ويتألف هو كذلك من:
المادة الأساسية، الخلايا العظمية، السمحاق الخارجي، والسمحاق الداخلي.
أ ـ المادة الأساسية
تتألف هذه المادة من المواد التالية
1 ـ مواد عضوية (بروتين) 30%.
2 ـ مواد غير عضوية [فوسفاتالكالسيوم الكربونات السيترات]
ب ـ الخلايا العظمية:
Osteocytes
توجد هذه الخلايا في داخل تجويف وهي محاطة بمادة أساسية متكلسة، تحوي سيتوبلازما قاعدية كما تحوي أنزيم الفوسفتاز أما النواة فهي منبسطة وفي داخلها نواة داكنة الكروماتين، وهي نوعان:
1-الخلايا المصورة للعظم:
Osteoblast cells
تنشأ هذه الخلايا من الخلايا غير المتميزة الموجودة في السمحاق الداخلي والخارجي وفي أجواف نقي العظم تتميز هذه الخلايا بأن سيتوبلازمها شاحب ونواتها منبسط.لهذه الخلايا البيضوية أنوية محيطية دائرية والسيتوبلازم فيها قاعدي وغني بأنزيمات الفوسفتاز والبيروفوسفتاز، وهي توجد في سطوح العظام الآخذة بالنمو. وظيفتهما الأساسية بناء المادة الأساسية للعظم.
2-الخلايا الكاسرةللعظم:
osteoclast cells
تحتوي هذه الخلايا على غشاء خلوي مخطط وسيتوبلازم حامضي، كما تحتوي كل خلية على أنوية عديدة (20 ـ100 نواة) وتحتوي كل نواة على نوية أو نويتين. تقوم هذه الخلايا بإفراز إنزيمات حالّة للعظم كما تقوم بدور مهم في عملية امتصاص العظم وإفراز الكولاجينات.
العظم الكثيف
العظم الاسفنجي
النسيج العضلي
Muscular tissueيقسم هذا النسيج إلى ثلاثة أنواع:
أ ـ عضلات ملساء .
ب ـ عضلات مخططة إرادية جسمية.
جـ ـ عضلات مخططة لا إرادية (القلب).
أ ـ العضلات الملساء:
Smooth muscles
وهي عضلات شاحبة اللون، تكون منفردة (الجلد) أو مجتمعة (الأحشاء)، مغزلية الشكل، لها سيتوبلازم جيبي حامضي اللون. يحتوي في داخله على نواة مركزية، كما يحتوي على ألياف متطاولة تتألف من الاكتين والميوزين وألياف متوسطة وهي عموماً عضلات لا إرادية، من الأمثلة عليها العضلات الملساء في الجهاز الهضمي والتنفسي والمثانة والجهاز التناسلي الذكري والأنثوي ومحفظة الغدد والطحال.
ب ـ العضلات المخططة الإرادية:
تتألف هذه العضلات الإرادية من ألياف عضلية مخططة تحرك العظام وتستر الهيكل العظمي توجد في جدار البطن والرقبة والعين واللسان.
جـ ـ العضلات المخططة الاإرادية(عضلة القلب):
Cardiac muscle
وهي عضلة غير إرادية مخططة متطاولة تحتوي على نوعين من الخلايا، خلايا عضلية قلبية وخلايا منبهة لعضلة القلب، تحتوي الخلايا العضلية القلبية على نواة مركزية بيضوية الشكل ولها سيتوبلازم غني بحبيبات الغليكوجين والمايتوكوندريا.
أما الخلايا المنبهة للقلب فتوجد في العقد الجيبية الأذنية والعقدة الجيبية البطنية وظيفتها تنبيه ضربات القلب ونقل هذا التنبيه إلى جميع أجزاء القلب.
النسيج العصبي
Nervous tissue
مكونات النسيج العصبي:
يتألف النسيج العصبي من العصبونات Neuron وخلايا تدعمها خلايا الدبق
العصبون:
Neuron
هو الوحدة التركيبة الأولى للجهاز العصبي يتألف من جسم الخلية العصبية ـ الغصينات ـ المحور الاسطواني. يحيط بهذه الخلية غشاء رقيق ولها نواة مركزية دائرية الشكل، محاطة بغشاء سميك ولها نوية واضحة والسيتوبلازم فيها يحوي على معظم مكونات الخلية العادية وفي الغالب يحيط جهاز غولجي بالنواة بينما تكون الماتيوكوندريا متناثرة في جسم الخلية والتغصنات.
ويمكن تقسيم الخلايا العصبية بحسب شكلها إلى أنواع:
1 ـ خلايا وحيدة القطب (العقد الشوكية.)
2 ـ خلايا ثنائية القطب (شبكة العين)
3 ـ خلايا متعددة الأقطاب (القرن الأمامي للنخاع الشوكي وفي قشر المخ).
التغصنات:
Dendrites
التغصنات عبارة عن زوائد تخرج من جسم الخلية وتتفرع إلى أعضاء أخرى، تستلم التنبيهات التي ترد إليها من المحاور الأسطوانية للعصبونات الاخرى وتنقلها إلى جسم الخلية العائدة لها.
المحور الأسطواني:
Axon
عبارة عن استطالة مستقيمة، يكون بسمك واحد تقريباً من بدايته حتى نهايته كما يكون محاطاً بغلاف مصنوع من خلايا دبقية.
المادة الرمادية: هي المكان الذي تتموضع فيه الخلايا العصبية والأجزاء الأولى من محاورها ويقع في الجملة العصبية المركزية.
المادة البيضاء: تشكل هذه المادة الجزء الأكبر من بناء المخيخ وهي تحيط بالمادة الرمادية، تحيط بها مادة رمادية رقيقة تسمى «القشر».
الألياف العصبية: وهي محاور أسطوانية تكون مغطاة بمادة النخاعين أو «الميالين» أو بخلايا شوان وقد تكون غير محاطة بشيء
التشابك العصبي:الكيفية التي يتم من خلالها اتصال الخلايا العصبية مع بعضها البعض.
العقد العصبية :تتألف هذه العقد من خلايا عصبية وألياف عصبية يحيط بها نسيج ضام.
النهايات العصبية : تتألف من تراكيب عصبية تنتشر في بعض مناطق الجسم وقد تكون حسية أو حركية
خلايا الدبق:
Neuroglia cells
تنقسم هذه الخلايا إلى:
1 ـ خلايا الدبق الكبيرة :
Macroglia or cells Astrocyteوهي خلايا بروتوبلازمية توجد في المادة الرمادية.
2 ـ خلايا الدبق الصغيرة :
Cells Microglia or mesoglia
توجد هذه الخلايا في المادة البيضاء والرمادية وهي تؤدي دوراً مهماً في عملياتالمناعة
3 ـ الخلايا قليلة التغضنات:
Oligo dendroglia
إن لخلايا الدبق وظائف عديدة منها
وظائف دفاعية، تكوين الغمد النخاعي وظيفة غذائية، تكوين السائل الدماغي الشوكي.
الدم
Bloodعبارة عن سائل لزج يتألف من:
1 ـ بلازما الدم: وهي تتألف من الماء والمواد العضوية وغير العضوية والغازات والهرمونات والإنزيمات (55%).
2 ـ خلايا الدم: تتألف من كريات الدم الحمراء والبيضاء والصفيحات الدموية.
كريات الدم البيضاء
Leukocytes
أنواع الكريات البيض
1 ـ كريات جيبية تشمل:
ـ كريات متعددة الأنوية.
ـ كريات حامضية.
ـ كريات قاعدية.
2 ـ كريات غير حبيبية، وتشمل:
ـ الخلايا اللمفاوية.
ـ الكريات وحيدة النوى.
العدلات Neutrophils or polymorphonuclear leu cocytes.
الكريات الحامضية Eosinophils
تؤلف الكريات الحامضية بين 2 و 4% من مجموع الكريات البيض، لها نواة وحيدة ذات فصين أو على شكل حذاء الفرس، تلعب دوراً مهماً في الحساسية ووظيفة بلعمية وفي إفراز أنزيمات الهستاميناز والسلفاتيز.
الكريات القاعدية Basophils
تؤلف بين 5,0ـ 1% من مجموع الكريات البيضاء، لها نواة كبيرة غير منتظمة، تفرز الهستامين والهيبارين.
الخلايا اللمفاوية Lymphocytes
تؤلف بين 15 و 20% من مجموع كريات الدم البيضاء لها نواة داكنة صغيرة الحجم تملأ معظم السيتوبلازما وهناك نوعان من هذه الخلايا، صغيرة وكبيرة الخلايا المقاومة الصغيرة وهي نوعان:
ـ خلايا T ومهمتها الابقاء على المناعة الخلوية وتؤلف 75% من الخلايا اللمفاوية.
ـ خلايا B ومهمتها الحفاظ على المناعة الخلطية وتؤلف 25% من الخلايا اللمفاوية.
ـ الخلايا اللمفاوية الكبيرة
تؤلف 5 ـ 10% من مجموع الكريات البيضاء تحوي سيتوبلازما كثيراً يحتوي على الريبوسومات والمايتوكوندريا وجهاز غولجي ولها نواة فيها نوية واضحة.
ـ الخلايا وحيدة الأنوية Monocytes تؤلف حوالي 3 ـ 8% من مجموع الكريات البيضاء لها سيتوبلازم غني بأنزيم الفوسفتاز الحامضية وأنزيمات أخرى أما نواتها فكبيرة شاحبة وتؤدي وظيفة بلعمية
الصفيحات الدموية
Blood plateletsوهي جسيمات صغيرة ليس لها أنوية، يبلغ حجمها 2 ـ 4 مايكرون، تعيش بين 5 و 10 أيام تؤدي وظائف عديدة من ضمنها تشكيل الخثرة الدموية وإفراز السيروتنين والثرومبوبلاستين كما تلعب دوراً في عملية تجلط الدم.
يلعب الدم دوراً هاماً في عملية نقل الاوكسجين والانزيمات والهرمونات والمواد الغذائية إلى أنحاء الجسم كما يساعد على التخلص من ثاني أوكسيد الكربون ونواتج الاستقلاب عن طريق الرئتين والكليتين والغدد العرقية وله وظيفة دفاعية إضافة إلى المحافظة على التوازن الحامضي القاعدي وعلى درجة الحرارة.
العظام
التعظم
ossificationالعملية التي يتم من خلالها تكون عظام الجسم، وهي تبدأ في الاسبوع السادس من الحياة الجنينية وتبلغ تمامها عند البلوغ، وفي الحياة الجنينية يتكون الهيكل العظمي من غشاء ليفي Fibrous membranes وغضروف زجاجي Hyaline cartilage.
التعظم الغشائي:
Membranous ossification
يتكون العظم من النسيج الضام الغشائي وهو سريع التكون في الحياة الجنينية، وظيفته. الحماية من الأمثلة عليه عظام الجمجمة لحماية الدماغ.
التعظم الغضروفي:
The cartilaginous ossificationيشكل العظم في هذه المرحلة من الغضروف، وتحدث العملية ببطء إذ تبدأ في الحياة الجنينية وتكتمل في سن 18 ـ 20 سنة، في هذه العملية هناك مركزان من مراكز التعظم، الأولى هو غمد العظم diaphysis ويقع في منتصف غمد العظم Mid shaft area ومركز التعظم الثانوي، ويقع قرب نهاية العظام الطويلة، تسمى المشاش الصفيحي Epiphyseal plate.
أنواع العظام
تنقسم العظام إلى عدة أنواع هي:
العظام الطويلة:
Long bonesيكون شكلها أنبوبي ويحتوي بداخله على تجاويف تدعى بالفجوة النخاعية أو الجوف النخاعي، تملأ هذه التجاويف بالنخاع العظمي Bone marrow،وفي طرفي العظم توجد مادة اسفنجية، أوسع من جسم العظم، (عظام الفخذ، الساق ـ الساعد، العضد).
العظام المسطحة:
Flat bonesتكون مسطحة من جهتيها وتتألف من طبقتين رقيقتين متراصتين بينهما مادة اسفنجية [الجمجمة، لوح الكتف، عظام الحوض، عظم القص والأضلاع].
العظام القصيرة:
Short bonesتمتاز هذه العظام بقوتها وهيتتألف من طبقة عظمية رقيقة [عظام الرسغ، عظام القدم]
العظام غيرالمنتظمة:
Irregular bonesوهي عظام غير منتظمة الشكل [الفقرات، الورك]
العظام السمسمية:
Sesamoid Bonesتقوي الأوتار العضلية [عظم الرضفة]

يــــتــــبـــــع

totti roma
18-11-2010, 12:51
الهيكل العظمي
يحوي جسم الأنسان 206 عظمة. والهيكل العظمي يتألف من قسمين:
الهيكل العظمي المحوري
Axial skeleton
يضم هذا القسم العظام التي تقع على المحور المركزي للجسم . ويضم نحواً من 80 عظمة تشملعظام الجمجمة، العمود الفقري، الأضلاع، عظمة القص.
الجمجمة:
عدد العظام
القحف cranium 8
الوجه Facial 14
العظم اللافي Hyoid 1
عظيمات الأذنAuditory ossicles 6
العمود الفقري vertebral column
العنق cervical[sf 7
الظهري Dorsal 12
القطني Lumbar 5
العجزي sacrum 1 (خمس قطع متصلة ببعضها)
العصعصي coccyx 1
(3 ـ 5 قطع متصلة)
القفص الصدري Thorax
عظمة القص 1
الأضلاع24
المجموع 80
الهيكل العظمي الزائدي
Appendicular skeletonيتألف من 126 عظماً منفصلاً
يضم جميع عظام الأطراف العلوية والسفلية إضافة إلى عظام الكتف والحوض.
عظام الكتف shoulder girdle
ترقوة clavicle 2
الكتف scapula 2
عظام الأطراف العلوية
عضد Hunerus 2
زند ulna 2
كعبرة Radius 2
رُسغي carpals 16
سنعي meta carpul
السُلاميات phalanges 28
عظام الحوض pelvic girdle 10
الورك Hipbones 2
عظام الأطراف السفلية Lower extremities
عظم الفخذ Femur 2
الظنبوب Tibia 2
شظية Fibula 2
رضفة patella 2
عظام الرُسغ Tarsal 14
مشطي Metatarsal 10
السلاميات phalanges 28
المجموع 126
عظام الجمجمة
تتألف من عظام مترابطة بشكل وثيق، تنعدم معه الحركة باستثناء عظام الفك السفلي. وهي تضم مجموعتين.
عظام القحف
craniumوهي مسطحة الشكل تؤلف صندوقاً يضم في داخله الدماغ وتفصل بين عظم وآخر خطوط مسننة الحواف متعرجة تسمى الدروز sutures.
وعظام القحف تتألف من:
1 ـ العظم الجبهي Frontal bone، يقع فوق الكتلة الوجهية، ويتألف من جزئين علوي وسفلي.
2 ـ العظم الغربالي Ethmoid bone وهو عظم مفرد يقع أسفل العظم الجبهي ويتألف من أربعة أجزاء (صفيحة عظمية عمودية صفيحة أفقية كتلتان جانبيتان)
3 ـ العظم الوتدي sphenoid bone، يقع في منتصف قاعدة الجمجمة خلف العظمين الغربالي والجبهي وأمام العظم القفوي occipital bone ويقع في منتصف الجزء الخلفي من القحف.
ـ العظمان الصدغيان Temporal bone
وهو عظم مزدوج يقع في الجزء السفلي الجانبي من القحف أمام العظم القفوي، خلف العظم الوتدي. ويتألف من ثلاثة أجزاء.
1 ـ القسم الصدفي petrus
2 ـ القسم الصخري الطبلي mastoid ـ القسم الخشائي.
ـ العظمان الجداريان parietal bones
وهما عظمان متناظران يؤلفان الجزء العلوي الأوسط من القحف وعلى الجانبين، يشدهما إلى بعضهما الدرز السهمي.
ـ العظام الفورميوسية wor manian bone
عظام الوجه
Facial bones
تتألف من 14 عظمة، تشكل هيكل الوجه الذي ينقسم إلى مجموعتين أساسيتين:
1 ـ الفك العلويMaxilla: وهو يضم ثلاث عشرة عظمة.
2 ـ الفك السفليMandible: يقع في أسفل الوجه ويتألف من ثلاثة أقسام:
قسم متوسط (جسم العظم)
قسمان جانبيان
والوجه يحتوي على الأجواف التالية
جوف الفم Buccal cavityـ الحفرتان الأنفيتان Nasal cavitiesـ الجوفان الحجاجيان أو الحجاج orbital cavitiesـ الحفرة الجناحية الفكيةpterygo - palatine possa.
العمود الفقري
vertebral columnساق طويلة تقع في منتصف القسم الخلفي من العنق والجذع
المحور المركزي للهيكل العظمي، يقع الرأس في أعلاه.
ويرتكز عليه القفص الصدري والذراعان، بداخله النخاع الشوكي طوله حوالي 70 سم في الرجال، و60 سم في النساء.
يبلغ طول الجزء الرقبي حوالي 12 سم، أما الجزء الظهري فيبلغ طوله حوالي 28 سم، أما الجزء القطني فيبلغ طوله 18 سم، والجزء العصعصي والعجزي يبلغ حوالي 18 سم.
وتوجد في العمود الفقري انحناءات، من جميع الجهات.
وتوجد بين كل فقرتين أنسجة رابطة تربط الفقرات ببعضها تسمى الأقراص الفقرية وهي تعمل على امتصاص الصدمات.
أقسام العمود الفقري
يتألف العمود الفقري من قطع عظمية يبلغ عددها بين 33 و 35 قطعة تدعى هذه القطع بالفقرات، وهي تقسم إلى خمس مناطق تشريحية ووظيفية.
1 ـ الفقرات العنقية تتألف من 7 فقرات.
2 ـ الفقرات الظهرية وتتألف منمن 12 فقرة
3 ـ الفقرات القطنية تتألف من 5 فقرات
4 ـ الفقرات العجزية وتتألف من 5 فقرات عجزية ملتصقة ببعضها.
5 ـ الفقرات العصعصية وتتألف من 3 ـ 5 قطع.
الفقرات
تتألفالفقرة من:
1 ـ جسم الفقرةBody: وهي جسم عظمي صلد أسطواني الشكل يحتل الجزء الأمامي للفقرة. وظيفته حمل وزن الجسم وتسهيل حركته.
ونتيجة لانتظام الفتحات الفقرية لدى ترتيبها فوق بعضها تتكون القناة الفقرية.
ـ vertebral canal ـ وهي طويلة يحتل النخاع الشوكي spinal cord الجزء الأعظم منها.
الفتحة الفقرية vertebral farmer وهي الفتحة التي تقع بين جسم الفقرة والقوس الفقري vertebral arch.
2 ـ السويقة pedicle
3 ـ الصفيحة lamina لوحان يربطان بين النتوء المستعرض والنتوء الشوكي.
4 ـ النتوء الشوكي spinal process
نتوء عظمي يمتد من نقطة التحام الصفيحتين باتجاه الخلف.
5 ـ النتوء المستعرض transverse process.
6 ـ الوجية المفصلية Articular Facets.
1 ـ بروزان علويان للخلف
2 ـ بروزان سفليان للأمام.
الفقهةAtlas:
هي الفقرة العنقية الاولى، ليس لها نتوءاً شوكياً وليس لها نتوءاً شوكياً وليس لها جسم، شبيهة بالحلقة.
عظام الجزء العلوي من الجسم
upper limb
1 ـ عظم الترقوة clavicle
عظم طويل يؤلف أحد أجزاء عظام الكتف الأمامية. ترتبط نهايته الأنسية مع القص بواسطة المفصل القصي الترقوي Sternoclavicular joint
أما النهاية الوحشية منه فإنه يرتبط بعظم الكتف عبر المفصل الأخرمي الترقوي.Acromioclavicular joint
2 ـ عظم الكتف scapula
عظم مثلث الشكل يؤلف الجزء الخلفي من حزام الكتف
3 ـ عظم العضد Humerus
يتألف من:
ـ الرأس: الجزء الذي يتمفصل مع عظم الكتف وهو ذو شكل نصف كروي.
ـ الحدبتان الكبيرة والصغيرة Greater and lesser tuberosities
ـ الأخدود ذو الرأسين Bicipital groove
ـ الجسم وهو الجزء الطويل في العظم، يتميز بشكله المسطح من الخلف وله حافتان أحدهما أنسية والثانية وحشية.
ـ النهاية السفلى ولها ثلاثة نتوءات، إثنان يكونان البكرة Trochlea ويكونان النهاية العليا لعظم الزند، والثالث يؤلف الرويس capitulum وهو أكبر هذه النتوءات ويتمفصل مع السطح المدور لرأس عظم الكعبرة القرصي الشكل.
4 ـ عظم الكعبرة Radius
وهو عظم طويل يتألف من:
ـ الرأس وهو قرصي الشكل ويتمفصل مع رؤوس العضد
ـ الرقبة
ـ الجسم
ـ النهاية السفلى
5 ـ عظم الزند Ulnaيتألف من:
ـ الجهة العليا، وتحوي النتوء الزجُي المرفقي olecranon process والنتوء التاجي coronal process.
ـ الجسم: وهو طويل محدب باتجاه الخلف.
ـ الجهة السفلى: دائرية الشكل لها سطح مفصلي من جهتها الوحشية تتمفصل من خلاله مع عظم الكعبرة.
6 ـ عظام الرسغ carpal bones
تتألف هذه العظام من صفين:
الأول يحتوي على:
ـ العظم الزورقي Scaphoid bone
ـ العظم الهلالي Lunate bone
ـ العظم المثلثي os triquetrum
ـ العظم الحمصي pisiform bone
الثاني يحتوييحتوي على:
ـ العظم المربع المنحرف Trapezium bone
ـ العظم شبه المنحرف Trapezoid bone
ـ العظم الكبير capitate
ـ العظم الكلابي Hamate
7 ـ عظام الاسناع والسلاميات Metacarpal bones and phalanges
تتألف من عظام سنعية وأخرى سلامية.
العظام السنعية: خمس عظام طويلة ترتبط بعظام الرسغ كما يلي
العظم السنعي الأول العظم المنحرف المربع
العظم السنعي الثاني العظم شبه المنحرف
العظم السنعي الثالث العظم الكبير
العظمان السنعيان (الرابع والخامس) العظم الكلابي.
وللعظم السنعي ثلاثة سلاميات باستثناء العظم السنعي الأول.
القفص الصدري
Thoracic cageيضم القفص الصدري العظام التالية:
1 ـ الأضلاع 12 زوج
2 ـ عظم القص
3 ـ الفقرات الصدرية الاثنا عشر
4 ـ الغضاريف
5 ـ الفقرات
6 ـ الأربطة التي تقوم بربط العظام والغضاريف مع بعضها.
الأضلاع

Ribsعظام زوجية مسطحة مقوسة، ترتبط من الخلف بأجسام الفقرات الظهريةالاثني عشر.
والضلع عادة يتمفصل مع فقرتين. والضلع يتألف من:
ـ الرأس
ـ العنق
ـ الدرنة Tubercle
ـ الجسم
ـ النهاية الأمامية.
تصنيفالأضلاع
تقسم الأضلاع إلى قسمين:
1 ـ الأضلاع الحقيقية: وهي الأضلاع السبعة الأولى التي ترتبط بعظم القص بواسطة الغضاريف الضلعية costal cartilage
2 ـ الأضلاع الكاذبة: وتشمل الأضلاع السفلى الخمسة وهي أما أن تكون أضلاعاً كاذبة سائبة False Floating ribs وهي الأضلاع التي لا تتصل نهاياتها الأمامية بشيء أبداً، أو أن تكون أضلاعاً كاذبة متصلة False non floating ribs ترتبط بشكل غير مباشر مع جسم القص.
عظم القص
sternumعظم مسطح طويل يتألف من عدة قطع هي:
1 ـ القبضة Manubrium
د ـ الجسم.
جـ ـالرهابة.Xiphoid
عظام الجزء السفلي
Lower limb
وهي عظام قوية وطويلة تتألف من:
1 ـ عظم الفخذ Femur
أطول عظم في الجسم، يمتد بين مفصل الورك ومفصل الركبة وهو يتألف من
أ ـ الرأس: يقع في حق عظم الحوض ليؤلف مفصل الورك وهو دائري الشكل.
ب ـ الرقبة: الجزء الذي يتصل بجسم العظم طولها 5 سم تقريباً
جـ ـ المدورالكبير Greater trochanter
د ـ المدور الصغير Lesser trochanter
هـ ـ جسم العظم: أطول أجزاء العظم
و ـ النهاية السفلى: تتألف من لقمتين مدورتين إحداهما أنسية والأخرى وحشية ومن خلالها يتمفصل العظم مع عظم الظنبوب.
2 ـ الرضفة patella
عظم كبير مثلث الشكل قاعدته للأعلى وقمته المدببة تتجه نحو الأسفل، يتمفصل مع الجزء العلوي للنهاية السفلى من عظم الفخذ.
3 ـ عظم الظنبوب Tibia
يقع هذا العظم في القسم الأمامي لعظم الشظية ويتألف من
أ ـ النهاية العليا
ب ـ الجسم
جـ ـ النهاية السفلى
4 ـ عظم الشظيةFibula: عظم طويل يسند عظم الظنبوب، يشترك في تكوين مفصل الكاحل ويتألف من
أ ـ النهاية العليا
ب ـ الجسم
5 ـ عظام الرسغ Tarsal bones
وهي سبعة عظام قصيرة لا منتظمة لكل عظم منها ستة أسطح وهي قوية مقارنة بعظام الرسغ في اليد كما أنها أكبر لأنها تتحمل وزن الجسم بكامله، وهي تنتظم في صفين هما:
أ ـ الصف الخلفي: ويتألف من عظمين هما عظم العقب calcaneum وعظم القعب Talus.
ب ـ الصف الأمامي: ويتألف من أربعة عظام هي العظام الثلاثة الاسفينية cuneiform والعظم المكعب cuboid.
6 ـ الأمشاط metatrsal bones
تتألف هذه المجموعة من خمسةعظام وهي أطول من أمشاط اليد وترتبط قواعدها ببعضها البعض وبعظام الكاحل من جهة أخرى على النحو التالي:
المشط الأول
العظم الاسفيني الانسي
المشط الثاني
العظم الاسفيني المتوسط
المشط الثالث
العظم الاسفينيالوحشي.
المشط الرابع + المشط الخامس
العظم المكعب
7 ـ السلاميات phalanges
وهي قصيرة تشبه إلى حد ماسلاميات اليد ، وتتمفصل مع رؤوس الأمشاط وهي تتوزع على النحو التالي:
في المشط الأول سلاميتان، وفي بقية الأمشاط ثلاث سلاميات.
8 ـ القدم:
تتألف عظام القدم من قوسين طوليين هما:
أ ـ القوس الطولي الوحشي
ب ـ القوس الطولي الانسي.
جـ ـ القوس المستعرض.
تعمل هذه الأقواس على حمل ثقل الجسم وامتصاص الصدمة وتزويد القدم بمرونة عالية أثناء الحركة والقفز وحمل الاثقال ينتج عن ضعف هذه الأقواس حالة القدم المسطح Flat foot.
المفاصل
ترتبط العظام من نهاياتها بشكل يسهل حركتها، هذا الترابط يسمى بالمفاصل.
أنواع المفاصل
تختلف المفاصل من حيث الحجم والشكل ويمكن تقسيمها إلى:
1 ـ المفاصل الليفية Fibrous joints.
2 ـ المفاصل الغضروفية cartilaginous joints.
3 ـ ترتبط العظام من نهاياتها بشكل يسهل حركتها، هذا الترابط يسمى بالمفاصل.
أنواع المفاصل
تختلف المفاصل من حيث الحجم والشكل ويمكن تقسيمها إلى:
1 ـ المفاصل الليفية Fibrous joints.
2 ـ المفاصل الغضروفية cartilaginous joints.
3 ـ المفاصل الزليلية Synovial joints

totti roma
18-11-2010, 12:53
الجهاز التنفسي

يتألف الجهاز التنفسي من:

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

الأنف
The Noseعضو الشم، له فتحتان خارجيتان يدخل منها الهواء هما المنخران Nostrils، وله فتحتان داخليتان تؤديان إلى البلعوم هما المنخران الخلفيانPosterior naress، وبينهما يقع تجويف الأنف nasal cavity الذي يتألف من قسمين: أيمن وأيسر، يقوم بينهما حاجز يسمى «الحاجز الأنفي».».Nasal septum
أما التجاويف التي تقع على جانبي الحاجز فتنقسم إلى ثلاثة ممرات تفصل بينها نتوءات عظمية يطلق عليها: القحارات الأنفية.Nasal conchae
ودهليز الأنف مزود بشعيرات تعمل على تنظيف الهواء الداخل إلى الأنف حيث تحجز الأجسام الغريبة وتمنعها من الدخول، ويعمل الغشاء المخاطي الذي يبطن الأنف على تكييف هذا الهواء إذ أن الهواء الداخل يصطدم بالقرينات التي تعيق حركته وأثناء ذلك تتسع الجيوب الوريدية ويزداد سطح التماس مع الهواء الداخل إذا كان الهواء بارداً، بينما تنقبض هذه الجيوب عندما يكون الهواء حاراً.
الغشاءالشمي:
يستقبل التنبيهات الشمية، إذ أنه يحتوي على خلايا عصبية.
البلعوم
The pharynx
يعد البلعوم جهازاً مشتركاً بين الجهازين التنفسي، والهضمي وهو قمعي الشكل يتموضع بين قاع الجمجمة من أعلى إلى المريء والحنجرة من أسفل، وهو مزود بعضلة قابضة تنقبض عند بلع الطعام لتدفعه إلى المريء، والبلعوم مبطن بغشاء مخاطي يبلغ طوله حوالي 15 سم، ويبلغ عرضه 4,5 سم في الأعلى و 2 سم في الأسفل وهو يقسم إلى
وهو يتألف من ثلاث طبقات هي:
1 ـ الطبقة المخاطية.Mucous layer
2 ـ الطبقة الليفية.Fibrous layer
3 ـ الطبقة العضليةMuscular layer. وهي تتألف من:
أ ـ العضلات العاصرة للبلعوم العلويةSuperior constrictor muscle
ب ـ العضلات العاصرة الوسطىMiddle constrictor muscle
حـ ـ العضلات العاصرة السفليةInferior constrictor muscle
د ـ عضلات الإبريتين البلعومتينStylo pharyngeus muscles
هـ ـ العضلتين الغضروفتين البلعومتين.Stylo cartilaginous muscles
أجزاء البلعوم
1 ـ البلعوم الأنفي Nasopharynx
يقع خلف فتحتي الأنف الخلفيتين.
2 ـ البلعوم الفمي Oropharynx.
ويقع خلف جوف الفم.
3 ـ البلعوم الحنجري Laryngopharynx.
الحنجرة
The Larynxتقع الحنجرة بمواجهة الفقرات الرقبية الثالثة، الرابعة، الخامسة والسادسة. وتبدو على شكل بروز في مقدم العنق تقوم بمهمة دفاعية هامة.
ولها أربعة حبال صوتية إثنان علويان وإثنان سفليان. هما الحبلان الصوتيان الحقيقيان، وهي في الرجال أكبر مما في النساء، تتكون الحنجرة من غضاريف وأربطة وأغشية تتحكم بحركتها مجموعة من العضلات، ويبطنها من الداخل غشاء مخاطي.
الرغامى
The trachea
يقع الرغامى أمام المريء أسفل العنق وأعلى التجويف الصدري. وهو عبارة عن امتداد غضروفي يتألف من حلقات غضروفية على شكل حدوة الفرس، بينهما عضلات حلقية غير إرادية تصل الحلقات الغضروفية ببعضها البعض، وهو مبطن من الداخل بغشاء مخاطي يساعد على حجز ذرات التراب حيث تعمل أهداب متحركة على طرد هذه الذرات باتجاه الفم.

totti roma
18-11-2010, 12:56
القصبات الهوائية
القصبة الرئيسية اليمنى:
Right main branchus
تبدو وكأنها امتداداً للرغامى، تدخل الرئة اليمنى حيث تتفرع إلى ثلاث قصبات تدخل كل قصبة منها إلى فصٍ رئوي مناسب، وهي كالآتي:
أ ـ قصبة الفص العلوي الأيمن، وتتفرع إلى ثلاثة قصبات:
أولاً: القصبة الفمية.Apical segment
ثانياً: القصبة الخلفيةPosterior segment
ثالثاً: القصبة الأماميةAnterior segment
ب ـ قصبة الفص الأوسط، وتتفرع إلى:
أولاً : القصبة الوحشيةLateral segment
ثانياً : القصبة الأنسيةMedial segment
جـ ـ قصبة الفص السفلي الأيمن، وتتفرع إلى:
أولاً : جزء أنسي قاعديMedial basal
ثانياً : جزء علويsuperior
ثالثاً : جزء وحشي قاعديLateral basal
رابعاً : جزء أمامي قاعديAnterior basal
خامساً : جزء خلفي قاعديPosterior basal
إن القصبات تتفرع إلى أجزاء صغيرة تصبح في نهاياتها قصيبات Bronchial
ـ القصبة الرئيسية اليسرى:
Left main branchus
أ0 ـ قصبة الفص العلوي الأيسر، وتتألف من:
أولاً : قصبة قمية خلفية
ثانياً : قصبة لسينية علوية وأخرى سفلية
ب ـ قصبة الفص السفلي الأيسر، وتتفرع إلى:
أولاً: جزء علويSuperior
ثانياً: جزء أمامي إنسي قاعديAnteromedial basal
ثالثاً: جزء وحشي قاعديLateral basal
رابعاً: جزء خلفي قاعدي.Posterior basal
الرئتان
Lungs
الرئة مخروطية الشكل تستقر قاعدتها على الحجاب الحاجز.
للرئتين وظائف كثيرة منها:
1 ـ امتصاص وإخراج الماء خلال عمليتي الشهيق والزفير.
2 ـ تساعدان الكبد في عملية تمثل الدهون.
3 ـ تساعدان في الحفاظ على نسبة حموضة الدم.
يوجد في الصدر رئتان، يمنى ويسرى .
الرئة اليمنى:
تتألف من ثلاثة فصوص:
أ ـ الفص العلويUpper lobe
ب ـ الفص الأوسطmiddle lobe
جـ ـ الفص السفليLower lobe
وتزن بين 375 و 550 غرام
الرئة اليسرى:
تتألف من فصين، علويUpper lobe وسفليLower lobe يفصل بينهما شقاق واحد، كما ينقسم كل فص إلى أجزاء أصغر تدعى شرفاتSegments وهي بدورها تنقسم إلى أجزاء أصغر حتى تصل إلى الفصيص الرئويPulmonary lobule تزن الرئة اليسرى بين 325 و 450 غرام.
جهاز الدوران
يؤلف الجهاز الدوري نظاماً مغلقاً من الأنابيب المليئة بالدم وهو يتألف من:
القلب.
الشرايين.
الأوردة.
الشعيرات الدموية.
الجهازاللمفاوي.

totti roma
18-11-2010, 13:07
القلب

يقع في الجزء الأيسر من الصدر، وهو عبارة عن تجويف عضلي مخروطي الشكل قمته في الأسفل وقاعدته في الأعلى، ويكون محاطاً بالرئتين وبغشاء الجنب وتجويفه بينما يكون مفصولاً عن السطح الخلفي لعظم القص بواسطة الحافة الامامية للرئة وبغشاء الجنب. ويغلفه التامور pericardium مع بعض الأوعية الدموية التي تدخل فيه أو تخرج منه.
التامور pericardium: عبارة عن كيس ليفي يقع خلف جسم القص ويتألف من كيس ليفي خارجي يسمى التامور الليفي Fibrous pericardium ويكون مبطناً بكيس داخلي يدعى التامور المصلي serous pericardium.
أجزاء القلب:
الحجرات

chambers

يقسم القلب إلى نصفين يفصل بينهما حاجز غشائي عضلي يمتد بشكل طولي من الأعلى إلى الأسفل. بحيث يفصلهما عنبعضهما تماماً فلا يعود هناك أي اتصال بينهما، كما يقسم كل نصف إلى تجويفين أحدهما علوي والآخر سفلي يفصل بينهما صمام. لذا فإن القلب يتألف من أربع حجرات.
البطينان

ventricles

التجويفان السفليان في القلب، لهما شكل مخروطي، وجدار عضلي سميك، يفصل بينهما حاجز عضلي غشائي سميك وقوي يدعى الحاجز بين البطينين وهو يلتحم مع الجدار العضلي للبطينين.
البطين الأيمن Right ventricle
يتصل بواسطة الصمام الثلاثي الشرفات بالاذين الأيمن وتوجد فيه فتحة تسمى فتحة الجذع الرئوي يخرج الدم عبرها إلى الرئة، بحيث لا يتمكن من العودة إلى البطين الأيمن مرة ثانية، ويحتوي البطين الأيمن على الدم غير المؤكسد.
البطين الأيسر: Left ventricle
يتصل البطين الأيسر عبر الصمام التاجي بالأذين الأيسر وهو يقع في القسم الخلفي من القلب. ويحتوي على الدم المؤكسد.
الأذين الأيمن Right atrium
الأذينان

The atriums

التجويفان العلويان لكل منهما جدار رقيق، الأذين الأيسر يتموضع فوق البطين الأيسر في القسم الخلفي للقلب
الحاجز بين الأذينين interatrial septum:
هو الحاجز الذي يفصل بين الأذينين وهو رقيق.
يتصل الأذين الأيمن بالبطين الأيمن والأذين الأيسر بالبطين الأيسر وولا يوجد أي اتصال بين القسم الأيسر والقسم الأيمن من القلب.
يتصل الأذين الأيمن بالبطين الأيمن بواسطة الصمام ثلاثي الشرفات، وتوجد فيه فتحة تسمح للدم بالرجوع من جدار القلب عبر الجيب الاكليلي، كما أنه يحوي على فجوة تسمى الاذينة Auricle. ويحتوي على الدم غير المؤكسد.
الأذين الأيسر left atrium
يتصل الأذين الأيسر بالبطين الأيسر عن طريق الصمام التاجي ذو الشرفتين mitral valve مما يسمح للدم بالمرور منه إلى البطين الأيسر ولا يسمح بعودته إليه، يحتوي الأذين الأيسر على الدم المؤكسد.
الأوعية المتصلة بالقلب:
الشرايين:
شرايين الجسم
الشرايين: أوعية دموية تنقل الدم المؤكسد من القلب إلى الأوعية الشريانية. ثم إلى الشرينات Arteriols ثم إلى الأوعية الشعرية.
ليس للشرايين صمامات، ولها جدار يتألف من ثلاث طبقات:
الطبقة الخارجيةTunica adventitia
الطبقة الوسطىTunica media
الطبقة الداخلية Tunica interna
1 ـ الشريان الأبهر:
vAorta
أ ـ الأبهر الصدري Thoracic aorta
ويتفرع إلى:
أولاً ـ الأبهر الصاعدAscending aorta
الشريان التاجي الأيمنRight coronary artery
الشريان التاجي الأيسر.Left coronary artery
ب ـ القوس الأبهريAortic arch: ويتفرع إلى:
أولاً ـ الشريان العضدي الرأسBrachio - cephalic artery وينقسم إلى:
الشريان تحت الترقوي الأيمنRight sub clavian artery
الشريان السباتي العام الأيمن.Right common carotid artery
ثانياً ـ الشريان السباتي العام الأيسرالأيسرLeft common carotid artery
ويتفرع إلى:
أ ـ الشريان السباتي الخارجي external carotid Artery
وهو يتجه إلى السطح الخارجي للوجه والرقبة ويتفرع إلى:
1 ـ الشريان الوجهي Facial artery
ـ الشريان الصدغي Temporal artery
ـ الشريان القفوي occipital artery
ـ الشريان الفقمي Maxillary artery
ب ـ الشريان السباتي الداخلي internal carotid artery ويتفرع إلى:
ـ الشريان المخي الأمامي Anterior cerebral artery
ـ الشريان المخي الأوسط middle cerebral artery.
ثالثاً: الشريان تحت الترقوي subclavian subclavian artery ويتفرع إلى:
ـ الشريان الفقري vertebral artery.
ـ الشريان المخي الخلفي الأيسر Left posterior cerebral.
ـ الشريان المخي الخلفي الأيمن Right posterior cerebral.
ـ الشريان الصدري الداخلي internal thoracic A.
2ـ الشرايين في الطرف العلوي للجسم:
Upper lomb Arteries
ـ الشريان العضدي Brachial artery
ويتفرع إلى قسمين:
ـ الشريان الكعبري Radial artery
ـ الشريان الزندي Ulnar artery
ـ القوس الراحي palmar arch
ويتألف منقسمين:
ـ القوس الراحي العميق Deep palmar arch
ـ القوس الراحي السطحي superficial palmar arch.
الأبهر البطني Abdominal aorta
وهو يتفرع إلى:
1 ـ الشريان الجوفي coeliac artery ويتفرع إلى
ـ الفرع المعدي Gastric branch
ـ الفرع الكبدي Hepatic branch
ـ الفرع الطحالي splenic branch
2 ـ الشريان الخلبي العلوي superior mesentric artery
3 ـ الشريان الخلبي السفلي inferior mesentric artery
4 ـ الشريانان الحرقفيانالرئيسيان common iliac arteries.
يتفرعان من الأبهر البطني. وكل منهما ينقسم إلى شريان حرقفي داخلي وآخر خارجي.
3ـ شرايين الطرف السفلي:
Lower Limb Arteries
2 ـ الشريان المأبضي popliteal artery ويتفرع إلى قسمين:
Anterior tibial artery
posterior tibial artery
3 ـ شريان ظهر القدم Dorsalis pedic artery
4 ـ الشريان الأخمصي Plantar artery
5 ـ القوس الأخمصي Plantar arch
6 ـ الشريان الشظوي peroneal artery
1 ـ الشريان الأبهر :
الشريان الرئيسي في جسم الإنسان تتم من خلاله تغذية جميع أجزاء الجسم، يتألف من ثلاثة أقسام:
أ ـ الأبهر الصاعد Ascending aorta
يبدأ من قاعدة البطين الأيسر، وهو بطول 5 سنتيمترات، يتفرع منه الشريانان التاجيان الأيمنAscending aorta
يبدأ من قاعدة البطين الأيسر، وهو بطول 5 سنتيمترات، يتفرع منه الشريانان التاجيان الأيمن والأيسر.
ب ـ قوس الأبهر Aortic arch
تتفرع منه ثلاثة شرايين يغذي كل منها الرأس والأطراف العلوية وهي كالتالي:
الشريان غير المسمى، اللا اسم له innominate artery
الشريان السباتي العام General carotid artery
الشريان تحت الترقوي الأيسر subclavian artery.
جـ ـ الأبهر الهابط Descending aorta
تتفرع منه شرايين تغذي الجهاز التنفسي والمريء والأضلاع.
2 ـ الشريان الرئوي:
يمتد من الفتحة الرئوية في البطين الأيمن، ويتفرع إلى فرعين:
شريان رئوي أيمن
شريان رئوي أيسر
الأوردة:
1 ـ الوريد الأجوف العلوي:
يبلغ طوله حوالي 8 سم، ويقوم بنقل الدم غير المؤكسد من الأعضاء التي تقع فوق الحجاب الحاجز ما عدا القلب والرئتين، وهو يصب في الأذين الأيمن.
2 ـ الوريد الأجوف السفلي:
يبلغ طوله حوالي 22 سم وهو يصب في الأذين الأيمن.
3 ـ الأوردة الرئوية:
وهي أربعة إثنان منها في الجهة اليمنى تقوم بنقل الدم المؤكسد من الرئة اليمنى، وإثنان يقعان في الجهة اليسرى ينقلان الدم المؤكسد من الجهة اليسرى إلى الأذين الأيسر.
4 ـ أوردة العضلة القلبية:
وهي تصب بشكل مباشر في الأذين الأيمن.
الأوردة
الأوردة أرق من الشرايين ولها صمامات تمنع رجوع الدم باتجاه معاكس، وتدفعه نحو القلب. وهي تعمل على تخفيف الضغط الواقع على الجزء الأسفل من الأوردة الطويلة، مما يؤدي إلى التقليل من احتمال حصول تمزق في جدران تلك الأوردة. وهي تقسم إلى قسمين:

الأوردة السطحية
superficial veins
في الأطراف العليا
1 ـ الوريد الودجي الخارجي External jugular vein.
2 ـ الوريد الوجهي Facial vein.
الأوردة العميقة
Deep veins
وهي
1 ـ أوردة الدماغ والجيوب الوريديةVeins of brain and venous sinuses
الأوردة السطحية في الطرف العلوي
Upper limb veins
1 ـ الوريد الكعبري السطحيcephalic vein
2 ـ الوريد الزندي السطحي.Basilic vein
الأوردة العميقة في الطرف العلوي
1 ـ الوريد الكعبري العميق
2 ـ الوريد الزندي العميقDeep ulnar vein
3 ـ الأوردة العضديةBrachial veins
4 ـ الوريد الابطيAxillary vein
5 ـ الوريد تحت الترقوي.Subclavian vein
الأوردة البطنية
Abdominal veins
1 ـ الوريد الحرقفي الخارجيExtenal iliac vein
2 ـ الوريد الحرقفي الداخليinternal iliac vein
3 ـ الوريد الحرقفي العامcommon iliac vein
4 ـ الوريد الأجوف السفليInferior vena cava
5 ـ الوريدان الكلويانRenal veins
6 ـ الوريد البوابي الكبديportal vein
الأوردة السطحية في الطرف السفلي
1 ـ الوريد الصافن الطويلlong saphenous vein
2 ـ الوريد الصافن القصيرShort saphenous vein
الأوردة العميقة في الطرف السفلي
1 ـ الوريد القصبي الأمامي
2 ـ الوريد القصبي الخلفيAnterior tibial vein
3 ـ الوريد المأبضي Popliteaal veins
4 ـ الوريد الفخذي.femoral vein

totti roma
18-11-2010, 13:11
الشعيرات الدموية

تقوم الشعيرات الدموية بنقل الدم من الشرينات إلى الأوردة يبلغ قطر الشعيرة بين 0,0007 ـ 0,14 ملم أما طولها فبين 0,5 ـ 1 ملم وتوجد في الجسم حوالي 10 بلايين شعيرة دموية. وهي تقسم إلى قسمين:
1 ـ الشعيرات الدموية الدموية المثقبة Fenestrated capillaries.
2 ـ الشعيرات الدموية غير المثقبة continuous capillaries
تعمل الشعيرات الدموية على تبادل الغازات بين الأنسجة والدم وعلى تنقية البلازما.
الجهاز اللمفاوي
اللمف سائل ليس له لون يشبه البلازما من حيث التركيب إلى حد كبير. ويعمل كواسطة لنقل الاوكسجين والمواد الغذائية بين الدم والخلايا، كما يعمل على تسهيل انتقال ثاني أوكسيد الكربون ونواتج عملية الاستقلاب من الخلايا إلى الدم. والجهاز اللمفاوي الذي يوجد بداخله اللمف يسمى الجهاز اللمفاوي، الذي يتصل بالجهاز الدوري.
أجزاء الجهاز اللمفاوي
1 ـ الشعيرات اللمفاوية Lymphatic capillaries، وهي تتصل بالأوعية اللمفية.
2 ـ الأوعية اللمفية Lymphatic vessels: وتتألف من ثلاث طبقات، خارجية وسطى وداخلية، وتحوي صمامات تعمل على منع رجوع اللمف، تؤدي الأوعية اللمفية إلى وعائين يصبان في الدم الوريدي.
3 ـ القنوات اللمفاوية Lymphatic ducts: هناك قناتين لمفاويتين هما
أ ـ القناة اللمفاوية الصدرية The lymphatic thoracic duct وهي أكبر وعاء لمفاوي في الجسم، لها عدةصمامات. تؤدي إلى الوريد تحت الترقوي الأيسر.
ب ـ القناة اللمفاوية اليمنى: The right lymphatic duct.
تتموضع على الجهة اليمنى من الرقبة وتؤدي إلى الوريد تحت الترقوي الأيمن.
4 ـ الغدد اللمفاوية Lymph nodes
تقع الغدد اللمفاوية في مواضع مهمة من جسم الإنسان،حيث ترتبط بالأوعية اللمفاوية التي تصب فيها، منها ما هو صغير الحجم ومنها ما هو كبير. يصل عددها إلى 700 غدة تقريباً.
أجزاء الغدة اللمفاوية
أ ـ المحفظة capsule نسيج يحيط بالغدة اللمفاوية.
ب ـ الحواجز Trabeculate.
جـ ـ النسيج الشبكيواللمفاوي Reticular and lymphatic tissue تتجمع الغدد اللمفاوية في مجاميع يطلق عليها اسم العقد أهمها:
1 ـ العقد اللمفاوية الإبطية.Axillary lymph nodes
2 ـ العقد اللمفاوية الصدرية وهي:
أ ـ الضلعية
ب ـ الحجابية
جـ ـ العقد اللمفاويةالمنصفية الخلفيةPosterior mediastinal L.N
د ـ العقد اللمفاوية القصبية الشعبيةTracheobronchial L.N
هـ ـ العقد اللمفاوية الشعبيةBronchial L.N
و ـ العقد اللمفاوية المنصفية الأمامية.Anterior medistinal L.N
3 ـ العقد اللمفاوية الحوضية
أ ـ العقد الحرقفية الباطنية.Internal iliac L.N
ب ـ العقد العجزيةSacral nodes
4 ـ العقد اللمفاوية البطنية الخلفية
أ ـ العقد الحرقفية الظاهرةExternal iliac L.N
ب ـ العقد الحرقفية المشتركةCommon iliac L.N
جـ ـ العقد القطنيةLumbar lumph nodes
أنسجة الجهاز اللمفاوي
إلى جانب كل ما ذكرناه هناك أنسجة لمفاوية أخرىother lymphatic tissues منها:
أ ـ اللوزتانpalatine tonsils
ب ـ الغدانياتAdenoids
جـ ـ بقع بايرPeyer patchs
د ـ الزائدة الدوديةVermiform appendix
هـ ـ الغدة الصعترية (التوتية)Thymus glands
و ـ الطحال.
الجهاز الهضمي
The digestive system
يبدأ الجهاز الهضمي في الإنسان بالشفتين وينتهي بالشرج.

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

أجزاء الجهاز الهضمي هي:
1 ـ الفم
2 ـ البلعوم
3 ـ المريء
4 ـ المعدة
5 ـ الأمعاء الدقيقة
6 ـ الأمعاء الغليظة
7 ـ المستقيم
8 ـ الشرج.
الفم
The mouth
هو الجزء الأول من القناة الهضمية، يقسم إلى قسمين، أمامي(جوف الفم)وخلفي (دهليز الفم)
1 ـ دهليز الفم: يفتح هذا القسم للخلف، إذ تشاهد في جداره فوهة صغيرة هي فوهة قناة ستون.
2 ـ القوسان السنخيان.
3 ـ الأسنان: يوجد في الفم إثنان وثلاثون سناً تتوزع بالتساوي على الفكين العلوي والسفلي وتقسم الأسنان إلى:
أ ـ لبنية:وهي أسنان مؤقتة تظهر في الشهر السادس وتبدأ بالسقوط في سن السادسة وتستمر إلى الثانية عشرة.
ب ـ دائمية:تظهر بعد سقوط الأسنان اللبنية.
أجزاء السن:
يتألف السن من الأجزاء التالية:
1 ـ التاج وهو الجزء الظاهر خارج اللثة.
2 ـ الجذر: الجزء غير الظاهر.
أنواع الأسنان:
تقسم الأسنان إلى ثلاثة أنواع:
1 ـ القواطع: عددها أربعة في كل فك.
2 ـ الأنياب: عددها إثنان في كل فك.
3 ـ الطواحن: عددها عشرة في كل فك، الطواحن الخلفية تسمى النواجذ.
الغدد الملحقة بالفم
1 ـ الغدة النكفيةParotid gland
2 ـ الغدة تحت الفك السفليSubmandibular gland
3 ـ الغدة تحت اللسان.Sublingual gland
اللسان
Tongue
عضو عضلي مغطى بغشاء مخاطي يشارك في عملية المضغ والبلع والتذوق والكلام.
يتألف اللسان من 17 عضلة، ترتبط ببعضها بواسطة نسيج ضام.
وفي اللسان أكثر من 9000 خلية للذوق تحتوي كل واحدة منها على عدد كبير من البراعم وهذه البراعم هي.
1 ـ براعم للإحساس بالمذاق المالح.
2 ـ براعم للإحساس بالمذاق الحلو.
3 ـ براعم للإحساس بالمذاق المر.
4 ـ براعم للإحساس بالمذاق الحامض.

totti roma
18-11-2010, 13:14
المريء
The oesophagus

المريء: قناة عضلية تمتد من البلعوم إلى المعدة، يبلغ طوله حوالي 25 سم وقطره 2 أو 3 سم. وهو يقسم إلى أربعة أقسام أو مناطق
أ ـ منطقة صدرية.
ب ـ منطقة العلوية.
حـ ـ منطقة حاجزية.
د ـ منطقة بطنية.
التجويف البطني
The abdominal cavity
يقع التجويف البطني بين الحجاب الحاجز والتجويف الحوضي. وهو يقسم إلى 9 مناطق هي:
1 ـ المنطقة الشرسوفية.
2 ـ المنطقة السرية.
3 ـ المنطقة تحت المعدة.
4 ـ المنطقة تحت الضلوع اليسرى.
5 ـ المنطقة تحت الضلوع اليمنى.
6 ـ المنطقة القطنية اليسرى.
7 ـ المنطقة القطنية اليمنى
8 ـ المنطقة الحرقفية اليسرى.
9 ـ المنطقة الحرقفية اليمنى.

المعدة
The Stomach

عبارة عن عضو عضلي أجوف كمثري الشكل يصل بين المريء والعفج يبلغ طولها 25 سم وعرضها 12 سم، يتألف جدارها من 3 طبقات عضلية، لها نهايتان، نهاية علوية ونهاية سفلية ولها سطحان، أمامي وخلفي.
للمعدة ثلاثة أنواع من الغدد:
أ ـ غدد تفرز الخمائر الهاضمة، كالببسين ووالريتين والليباز.
ب ـ غدد تفرز حامض كلور الماء.
جـ ـ غدد تفرز المواد المخاطية التي تقوم بحماية المعدة من العصارات الحامضية.

الأمعاء الدقيقة
The small intestine

هي عبارة عن قناة ملتوية تمتد من فتحة البواب إلى الأمعاء الغليظة عند الفتحة اللفائفية الأعورية.
تتألف الأمعاء الدقيقة من ثلاثة أجزاء:
أولاً: الإثني عشر:
أول جزء من الأمعاء الدقيقة يبلغ طوله 25 سم وهو أقصر وأوسع أجزائها يمتد الإثني عشر من البواب إلى إلى العوجة العفجية الصائمة وتفتح في منتصفه القناة الصفراوية وقناة البنكرياس بفتحة مشتركة. وهو بدوره يتألف من أربعة أجزاء.
ثانياً: المعي الصائم:
يمتد المعي بين الإثني عشر والأمعاء الغليظة، وهي بطول 7 متر تقريباً.
ثالثاً: الصائم :
يشكل القسمين العلويينمن الأمعاء بينما يؤلف اللفائفي الأجزاء الباقية من الأمعاء.

الأمعاء الغليظة
Large intestine

قناة عضلية يبلغ طولها 1,5 متراً. تقع في جوف البطن وتتألف من عدة أقسام:
أولاً: الأعورCaecum: هو القسم الأول من الأمعاء الغليظة يبلغ طوله 6 سم تقريباً. يتصل باللفائفي من الأعلى. وتفتح في مؤخرته الزائدة الدودية.
ثانياً: الزائدة الدوديةVermiform appendix : قناة تمتد من مؤخرة الأعور يتراوح طولها بين 8 و 9 سم، وهي تتحرك بحركة الأعور ولا تتخذ موضعاً ثابتاً غير أنها غالباً ما تتموضع أسفل الأعور.
ثالثاً: القولون الصاعدAscending colon: يتراوح طوله بين 8 و 15 سم ويمتد بين الأعور والقولون.
رابعاً:القولون المستعرضTransverse colon: وهو أطول أجزاء القولون حيث يبلغ طول 50 سم تقريباً.
خامساً: القولون النازلDescending colon: يبلغ طوله 25 سم تقريباً وهو يمتد من الطحال حتى حافة الحوض ليؤلف القولون الحوضي.
سادساً: القولون الحوضيPelvic colon: يمتد من القولون النازل حتى المستقيم. يبلغ طوله 40 سم.
سابعاً: المستقيمRectum: آخر قسم في الأمعاء الغليظة يمتد من القولون الحوضي وينتهي بقناة الشرج ويبلغ طوله 12 سم تقريباً.
ثامناً: القناة الشرجيةAnal canal: يبلغ طولها 3 سم وهي عبارة عن قناة عضلية تتجه إلى أسفل وتنتهي بفتحة الشرج.

totti roma
18-11-2010, 13:16
الكبد
The liver
يعتبر الكبد أكبر غدد الجسم، وهو يقوم بعدة وظائف، منها:
ـ التمثيل الغذائي للكربوهيدرات والبروتينات.
ـ إفراز الصفراء عبر القناة الصفراوية والتي تلعب دوراً مهماً في عملية هضم الدهون وهو بني محمر اللون يبلغ وزنه لدى البالغ حوالي 1,5 كغم بينما يبلغ وزنه عند الوليد أقل من ذلك بكثير يتموضع الكبد في الجزء العلوي الأيمن من البطن وللكبد فصوص أربعة هي:
1 ـ الفص الأيمن.
2 ـ الفص الأيسر.
3 ـ الفص المربع.
4 ـ الفص الخلفي أو الذنبي.
والكبد مليء بالأوعية الدموية.

الطرق الصفراوية
Bile ducts

وتقسم إلى قسمين:
أولاً : الطرق الصفراوية داخل الكبد:
وهي عبارة عن قنوات تتفرع من فصيصات الكبد مارة في شقوق الكبد وتصب في الأقنية حول الفصيصات حيث تتجمع مرة أخرى مكونة ما يسمى بالأقنية الصفراوية. وبعد أن تسير بمحاذاة شعب وريد الباب وشعب الشريان الكبدي تشق طريقها عبر قناتين رئيسيتين يسرى ويمنى تؤديان إلى القناة الكبدية العامة.
ثانياً: الطرق الصفراوية خارج الكبد:
تمتد من القناة الكبدية العامة إذ تتفرع عنها قناة تدعى قناة الحويصلة الصفراوية [القناة الكيسية]Cystic duct لأنها تنتهي بكيس يسمى كيس الصفراء. ويتألف من اجتماع القناتين.
القناة الكبدية الصفراوية. وهي تصب في العفج عبر فوهة تدعى امبولة فاتر والتي تكون مجهزة بصمام يمنع رجوع العصارة الكبدية والبنكرياسية.

الجهاز العصبي

يتألف الجهاز العصبي من قسمين رئيسيين:
الجهاز العصبي المركزي.
الجهاز العصبي المستقل أو الذاتي.

totti roma
18-11-2010, 13:22
الجهاز العصبي المركزي
Central nervous system

يتألف الجهاز العصبي المركزي من الدماغ، النخاع الشوكي.
الدماغ
عبارة عن نسيج رخو يبلغ وزنه في الإنسان البالغ 1300 غرام تقريباً أي أنه يشكل 12% من وزن الجسم.
أنسجة الدماغ:
تتألف أنسجة الدماغ من طبقتين:
ـ القشرة الدماغية: وهي طبقة رمادية اللون كثيرة التلافيف، وتحتوي على المادة السنجابية، كما أنها تحتوي على خلايا عصبية كثيرة قد يبلغ عددها 14 مليون خلية تقريباً.
ـ المادة البيضاء : وهي تحتوي على ألياف الخلايا العصبية.

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

أقسام الدماغ:
يتألف الدماغ من الاْجزاء التالية:
ـ الدماغ الأماميFore-Brain .
ـ الدماغ المتوسطMid-brain .
ـ الدماغ الخلفيHind-brain .
المخ:
وهو أكبر جزء فيه، ويسمى الدماغ الكبير أيضاً، وهو عبارة عن كرة يفصل بين نصفيها خط أو شق عميق يسمى منجل الدماغ Falx cerebri أما الطبقة الخارجية من المخ فتسمى «قشرة المخ» وهي مليئة بالخلايا العصبية لذا يبدو لونها رمادياً. وهي مسؤولة عن أعلى الوظائف التي يقوم بها المخ، وتوجد في المخ خطوط عميقة تقسم المخ إلى أجزاء أوأو فصوص ويطلق على هذه الخطوط أسم الأتلام Sulci ويوجد بين تلم وآخر طيات بارزة تدعى التلافيف Gyri ولهذه الأتلام أسماء تتحدد بحسب موقعها وشكلها.
أسماء الأتلام:
التلم الجانبي.
التلم المركزي.
التلم المهمار.
فصوص المخ:
تفصل الأتلام بين الفصوص وهي أربعة:
الفصان الجبهيان الأيمن والأيسر Frontal lobes ويقعان في مقدمة الدماغ وتستقر فيهما مراكز الحركة ومراكز الأفكار.
الفصان الصدغيان Temporal lobes الأيمن والأيسر وفيهما تستقر المراكز المسؤولة عن السمع والشم والنطق.
الفصان الجداريان Parietal lobes الأيمن والأيسر ويقعان في وسط الجمجمة وهما مسؤولان عن الذاكرة والاحساس العام وصياغة الأفكار.
ومن المهم القول أن هذه الفصوص تعمل بشكل مستقل فلو تعرض أحد الفصوص للتدمير تعطلت الوظائف الخاصة به فقط بينما تبقى بقية الفصوص تعمل بشكل سليم.
الألياف الرابطة:
وهي ألياف تربط نصفي كرة المخ ويوجد ثلاثة أنواع من هذه الألياف:
1 ـ الألياف العصبية وهي التي تربط خلايا النصفين.
2 ـ ليف يربط قشرة المخ والمراكز العصبية السفلى التي تقع في جذع المخ والنخاع الشوكي والمخيخ.
3 ـ ألياف عصبية تمتد بالاتجاه المعاكس فتعبر من كل نصف إلى النصف الآخر.
أما الألياف التي تربط نصفي كرة المخ فتسمى الجسم الثفني Corpus callosum والقبو Fornix.

المنطقة الحركية Pre central area

تحتوى هذه المنطقة على الخلايا العصبية التي تتحكم في حركات العضلات الارادية، ومن هنا جاءت تسميتها. والخلايا العصبية في هذه المنطقة مرتبة بشكل غريب بعض الشيء، إذ أن الخلايا الواقعة في الجهة اليمنى مثلاً تتحكم بحركات الجزء الأيسر من الجسم أما الخلايا التي تتحكم بحركات القدم ووأصابعها فتقع في أعلى هذه المنطقة بينما توجد الخلايا التي تتحكم بالأجزاء العليا في أسفل هذه المنطقة.

المنطقة الحسية:
Post central area

يرتبط هذا الجزء بالأعصاب الحسية التي تقوم بنقل الرسائل من أعضاء الحس الموجودة في الجلد والعضلات. وكما هو الأمر في في المنطقة الحركية فإن كل منطقة في المنطقة الحسية تتحكم بالجزء الذي يقع في الجهة المعاكسة من الجسم.
إن هذه المنطقة مسؤولة عن قدرة التمييز بين أوزان الأشياء والفروق الطفيفة بينها كما يتمكن من خلالها الإنسان من التعرف على الأشياء التي يمسكها بيده دون أن ينظر إليها.

الجسم الصنوبري:
Pineal body

جسم صغير ينقسم الجزء الأمامي منه إلى قسمين: العنان الأيمن، والعنان الأيسر أما وظيفته فهي غير معروفة بشكل دقيق إلا أنه ينتج مواداً دوائية.

الأجسام المخططة:
Corpus striatum

الأجسام المخططة مراكزعصبية تقوم بعملية تكييف الفعل الحركي، يتألف الجسم المخطط من قسمين رئيسيين:

النواة العدسية:
Lentiform-nucleus

نواة كبيرة تتألف من ثلاثة أجزاء:
القسم الوحشي العاتم Putamen.
القسمين الأنسيينالشاحبين Globus pallidus.
النواة المذنبة Caudate nuclei
نواة صغيرة شبيهة بشكل حرف الواو.

الدماغ البيني:
Diencephalon

القسم الثاني من أقسام المخ وهو يتألف من:
1ـ المهاد Thalamus.
2ـ تحت المهاد Hypothalamus.

المهاد:
Thalamus

عبارة عن كتلة ضخمة من المادة السنجابية وظيفتها نقل الرسائل المتعلقة بالحس والانفعال والصحو إلى القشر الدماغي وبالعكس ويوجد في المهاد أعلى مركز حسي للألم. وهو مسؤول عن حالات اليقظة واستمرارها كما أنه يمنح الإدراك الواعي معان شخصية ولذلك يختلف الشعور بين الأفراد.

تحت المهاد:
Hypothalamus

جزء مهم من أجزاء الدماغ المتوسط، وهو يقع تحت المهاد، ومن هنا جاءت تسميته وهو مسؤول عن صنع وفرز الهرمونات كما أنه يصب بعضها في الغدة النخامية وينظم عمليات الغدد الصم وعمليات النوم، وفيه ميزان لحرارة الجسم وميزان أو مقياس لحجم السوائل في الجسم، كما أنه يقوم بضبط عمليات البول وعضلات الرحم أثناء الطلق (خلال عملية الولادة)، كما توجد فيه مراكز مسؤولة عن الهجوم والدفاع والهرب.

الدماغ المتوسط:
Mid brain

وهو الجزء الذي يصل بين الدماغ الأمامي والدماغ الخلفي يبلغ طوله حوالي 2,5 سم. ويتألف من قسمين:

السقف:
Tectum

أصغر أقسام الدماغ المتوسط يقع خلف المسال المخي Cerebral aqueduct، وهو يتألف من أربعة أقسام.
1ـ السويقتان المخيتان Cerebral peduncles
وكل سويقة تتألف من: الساق المخية، الغطاء، الخلايا الصباغية.
2ـ الساق المخية Crus cerebri
وهي عبارة عن حزمة من الألياف العصبية تقع في الأمام.
3ـ الغطاء
وهي على شكل عمود يتألف من المادتين السنجابية والبيضاء.
4ـ المادة السوداء Substantia nigra
وهي عبارة عن صفيحة من المادة السنجابية تقع بين الساق المخية والغطاء وتزدحم بعدد كبير من الخلايا العصبية الحاوية على الصباغ.
الدماغ الخلفي:
Hind brain
أحد أقسام الدماغ وهو يتألف من عدة أجزاء هي: ـ المخيخ ـ الجسر ـ النخاع المستطيل.

المخيخ:
Cerebellum

وهو جزء صغير يقع خلف النخاع المستطيل في أسفل نصف الكرة وهو يتألف من:
ـ نصفي الكرة المخيتين: تكثر على سطحها التلافيف المتلاصقة بشدة مع بعضها.
ـ الفص الدودي:وهو شبيه بالدودة.
والمخيخ يلعب دوراً في تنظيم الحركات الإرادية ويحفظ توازن الجسم.
السويقات المخيخية Cerebellar peduncles
وهي ثلاثة أزواج من السويقات يتصل بواسطتها المخيخ ببقية الدماغ وهي كالآتي:
ـ السويقة العلوية Superior peduncle.
ـ السويقة الوسطى Middle peduncle.
ـ السويقة السفلى Inferior peduncle.

الجسر:
Pons

(أو القنطرة)
وهو الجزء الذي يصل بين نصفي الكرة المخيخية توجد على وجهيه الأمامي والجانبي خطوط رفيعة من الألياف العصبية.

النخاع المستطيل:
Medulla oblongata

يقع النخاع المستطيل أسفل المخ والمخيخ، وهو يربط النخاع الشوكي بالدماغ، وهو ذو شكل مخروطي متصل بالنخاع الشوكي حتى يبدو كأنه جزء منه وله وظائف كثيرة، منها نقل المعلومات الحسية من النخاع الشوكي إلى الدماغ ومنه إلى الدماغ. كما ينقل الايعازات الصادرة من الدماغ إلى النخاع الشوكي، كما أنه مسؤول عن التحكم بمعدل نبض القلب وعملية القيء والمضغ والتنفس والعطاس والسعال.
البطينات الدماغية:
للدماغ أربعة تجاويف، يوجد بداخلها السائل الدماغي الشوكي وترتبط ببعضها عبر قنوات وهي كالتالي:
1ـ البطين الوحشي الأيمن والأيسر Lateral ventricles
يشمل نصف الكرة المخية اليمنى واليسرى. ويتألف من الأجزاء التالية: القرن الأمامي (Anterior horn)، القرن الخلفي (Posterior horn)، والقرن الصدغي Temporal horn والجسم Body، وأخيراً مثلت البطين Trigone.
2ـ البطين الثالث Third ventricle
يقع بين المهادين الأيمنوالأيسر ويتصل مع البطينين الوحشيين الأيمن والأيسر عبر فتحة تدعى الفتحة بين البطين Inter ventricular faramina.
البطين الرابع Forth ventricle
يقع البطين الرابع بين المخيخ والجسر ويتصل مع الحيز العنكبوتي Subarachnoid space.
العصب الشوكي:
وهو عصبٌ مختلط ٌينقل السيالات الحسية والحركية معاً. توجد في الإنسان 31 زوجاً من هذه الأعصاب. ينبت كل عصب من جانب الحبل الشوكي على شكل جذرين أمامي وخلفي. الجذر الأمامي ينقل السيالات الحركية القادمة من الدماغ إلى الحبل الشوكي والعضلات أما الجذر الخلفي فإنه ينقل السيالات الحركية القادمة من الدماغ إلى الحبل الشوكي والعضلات أما الجذر الخلفي فإنه ينقل السيالات الحسية الواردة من العضلات إلى الحبل الشوكي ثم إلى الدماغ.
تقسيم الأعصاب الشوكية
8 أزواج تتصل بالجبل الشوكي العنقي وهي تغذي مناطق الرأس، الرقبة، بعض أجزاء الأطراف الأطراف العليا.
12 زوج تتصل بالحبل الشوكي الظهري وهي تؤدي إلى الجلد في منطقة الصدر والبطن وبعض أقسام الطرف العلوي.
5 أزواج عجزية.
زوج واحد من الأعصاب العصعصية.
الضفائر العصبية:
تقع الضفائر العصبية على جانبي القناة الفقرية وهي خمسة وتتوزع بالشكل التالي:
الضفائر العنقية:
Cervical plexuses
وهي تتألف من تفرعات الأعصاب الرقبية الأربعة الأولى وتتفرع إلى فروع سطحية وأخرى عميقة.
الضفائرالعضدية:
Brachial plexuses
وهي تتألف من الفروع الأمامية للأعصاب العنقية الأخيرة إضافة إلى تفرعات العصب الصدري الأول.
وتتفرع بدورها إلى الأعصاب الآتية.
العصب الأبطي Axillary nerve، العصب الكعبري Radial nerve، العصب الوسطي Median nerve، العصب العضلي الجلدي Musculo cutaneous nerve، العصب الإنسي الجلدي Medial cutaneous nerve.
الضفائر العصبية القطنية:
Lumbar plexuses
تتألف هذه الضفائر من الفروع الأمامية الثلاثة المتفرعة عن الأعصاب القطنية إضافة إلى تفرع العصب الرابع وتتفرع إلى:
العصب الحرقفي الخثلي Ilio hypogastric nerve L1.
العصب الحرقفي الأربي ILio inguinal nerve L1.
العصب الفخذي التناسلي Genito femoral L1, L2.
العصب الوحشي الجلدي للفخذ Lateral cutaneous nerve Light L2, L3.
العصب الفخذي Femoral nerve L2, 3, 4.
العصب الساد Obturator nerve.
الجذع القطني العجزي Lumbosacral trunk L4, L5.
الظفائر العجزية:
Sacral plexuses
تتفرع من العصب العجزي الأول والثاني، والجذع القطني العجزي، ومنها تنشأ الأعصاب التالية:
العصب الوركي Sciatic nerve.
العصب الظنوبي Tibial nerve.
العصب الشظوي العميق Deep peroneal nerve.
العصب الشظوي الأصلي Common peroneal nerve.
الظفائرالعصعصية:
Coccygeal plexuses
تتفرع من العصب العجزي الرابع والخامس والعصب العصعصي.
الأعصاب الدماغية:
تتألف الأعصاب الدماغية من 12 زوجاًمن الحبال العصبية. تتفرع من المخ والجذع المخي. وهي تقسم إلى ثلاثة أقسام وذلك بحسب وظائفها وهي:
ـ أعصاب حسية.
ـ أعصاب حركية.
ـ أعصاب مختلطة.
1ـ العصب الشمي Olfactory nerve
يتفرع العصبالشمي من مراكز الاستقبال الشمية في الأنف حيث تمر الألياف الشمية خلال الصفيحة الغربالية وتتشابك مع البصلة الشمية.
2ـ العصب البصري Optic nerve
يتألف من الألياف الحسية، وهو يتصل بشبكية العين حيثتصل التنبيهات البصرية الواردة من الشبكية من خلاله إلى التصالب البصري فتحدث عملية الإبصار.
3ـ العصب القحفي الثالث Oculomotor
وهو العصب المحرك لمقلة العين يتصل بالعضلات التي تحرك مقلة والعين وعدستها وبالجفن العلوي والألياف التي يتكون منها هي ألياف حركية.
4ـ العصب الدماغي الرابع Trochlear nerve
ويسمى العصب الاشتياقي أو البكري، يرتبط بالعضلة العلوية المائلة في العين وهو مسؤول عن تحريك مقلة العين وتلفه يؤدي إلى شلل العضلة العلوية.
5ـ العصب الدماغي الخامس مثلث التوائم Trigeminal nerve
وهو يرتبط بجلد قمة الرأس والجبهة والوجه والشفتين والجفن السفلي وعضلات المضغ والفكين واللسان، وتوجد فيه ألياف حسية وحركية وهو مسؤول عن عملية الإحساس وتحريك عضلات المضغ.
6ـ العصب الدماغي السادس Abducens nerve
ويسمى المُبعد للعين إذ يرتبط بعضلة العين الخارجية المستقيمة وهو من أطول الأعصاب الدماغية كما أنه أكثر عرضة للتأثر بالأمراض المختلفة مثل التهاب السحايا. وهو مسؤول عن حركة مقلة العين بشكل دائري.
7ـ العصب الدماغي السابع Facial nerve
ويسمى العصب الوجهي وهو يتصل بعضلات الوجه والجبهة وجفني العين والشفتين وواللسان والغدد اللعابية. يتألف من ألياف حسية وحركية وإفرازية . وهو مسؤول عن التذوق وتحريك العضلات وإفراز اللعاب.
8ـ العصب الدماغي الثامن Vestibulo-cochlear nerve
يتصل بالاذان الداخلية وهو مسؤول عن السمع والتوازن وتلفه يسبب أمراضاً في الأذن وطنيناً ودوار.
9ـ العصب الدماغي التاسعGlosso pharyngeal nerve
يتصل هذا العصب بالبلعوم واللسان وعضلات البلعوم والغدة اللعابية النكفية. أليافه حسية وحركية وإفرازية. وهو مسؤول عن التذوق والبلع وإفراز اللعاب.
10ـ العصب الدماغي العاشر Vagus nerve
أو العصب المبهم يتصل بالبلعوم والحنجرة والقصبة الهوائية والرئتين والقلب والمريء والأحشاء البطنية، أليافه حسية وحركية وإفرازية وهو مسؤول عن الإحساس في البلعوم والحنجرة والأعضاء الموجودة في البطن.
11ـ العصب الدماغي الحادي عشر Accessory
ويسمى الشوكي أو المساعد يرتبط بعضلات البلعوم والحنجرة وبعض العضلات الموجودة في الرقبة والكتف، أليافه حركية وهو مسؤول عن تحريك الكتف والرأس.
12ـ العصب الدماغي الثاني عشر Hypoglossal nerve
ويسمى العصب تحت اللساني، يرتبط بعضلات اللسان وأليافه حركية، وظيفته تحريك اللسان وتلفه يؤدي إلى انحراف اللسان لجهة من الجهات.
السائل الدماغي الشوكي:
يُملأ الفراغ الموجود في الدماغ وتحت أغشية الدماغ المغلقة بسائل يسمى السائل الدماغي الشوكي Cerebrospinal fluid. وهو يتغلغل في البطنيات الدماغية والقناة المركزية للحبل الشوكي والفراغ تحت العنكبوت والسائل الدماغي الشوكي عبارة عن سائل ليس له لون أو رائحة، يشبه الدم من حيث احتوائه على الأملاح غير العضوية كما يحتوي قليلاً من الخلايا ومن البروتين. وظيفته دعم النسيج العصبي وحمايته من الهزات والصدمات في داخل الجمجمة والعمود الفقري. ويزود خلايا هذا النسيج بالغذاء في المناطق التي لا تصل إليها الأوعية الدموية.
دورة السائل الدماغي الشوكي
يتكون هذا السائل في الضفائر الوريدية المشيحية الواقعة على جانبي البطينين الوحشيين بعد ذلك يمر عبر فتحة أومسال سلفيوس ثم إلى ثم إلى البطين الرابع حيث يخرج من فتحات في سقف البطين الرابع ثم يدور في الفتحة تحت العنكبوتية والأم الحنون.

totti roma
18-11-2010, 13:24
الجهاز العصبي المستقل(الذاتي)
Autonomic nervous system

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

يتألف الجهاز العصبي المستقل من جزئين هما:
الجهاز العصبي السمبثاوي والجهاز العصبي الباراسمبثاوي.
الجهاز العصبي السمبثاوي
Sympathetic nervous system
يتألف هذا الجهاز من العقد العصبية والألياف العصبية الذاتية والشبكات العصبية الذاتية وهو يمتد على جانبي العمود الفقري إذ يتفرع إلى جذعين، يتصل كل واحد منها بالعصب الشوكي كما يتحدان في منطقة العصعص وعند قاعدة الدماغ.
وتتفرع من العقد السمبثاوية ألياف عصبية باتجاه كل أنحاء الجسم (العين، القلب، المعدة... الخ) وقد تتكتل الألياف العصبية المتفرعة من العقد مؤلفة ضفائر عصبية تغدي كل واحد منها مجموعة من الأجهزة وهي كالآتي:
الظفيرة القلبية Cardiacplexus القلب والرئة.
الظفيرة الجوفية Cocliac plexus أحشاء البطن.
الظفيرة الخثلية Hypogastric plexus الحوض والأنسجة المجاورة.
وظائف الجهاز السمبثاوي
يتحكم الجهاز السمبثاوي بنبضات القلب، والأوعية الدموية. كما ينظم وصول عصارة الأدرينالين إلى الجسم ويبطىء حركة المعدة ويتحكم بإفراز الانزيمات الهاضمة وحدقة العين والمثانة وانقباض عضلاتها وانقباض عضلات الرحم وارتخائها أثناء الطلق (عند الولادة).
وهو مسؤول عن تنظيم وظائف الأعضاء التي لا تقع تحت سيطرة الإنسان كالغدد والقلب والعضلات الملساء.
يتحكم هذا الجهاز بمجموعة من الوظائف التي تساعد على تهيئة الظروف الداخلية أثناء الراحة مثل النوم والهضم. وهو يتألف من جزئين:
العقد العصبية اللاودية Parasympathetic ganglia.
الألياف العصبية اللاودية Parasympathetic nervefiber
وظائف الجهازالباراسمبثاوي
إن عمل هذا الجهاز مضاد لعمل الجهاز السمبثاوي فهو يتدخل لكي ينظم عمل الجسم أثناء الراحة مثل النوم والهضم.
الجهاز السمبثاوي:
يزيد من سرعة نبضات القلب.
يبطىء من حركة المعدة.
يقلل من إفراز العصارات الهاضمة.
توسيع حدقةالعين.
تضييق الأوعية الدموية.
الجهاز الباراسمبثاوي:
يقلل من سرعة النبضات.
يزيد من حركة المعدة.
يزيد من إفراز العصارات الهاضمة.
تضييق حدقة العين.
توسيع الأولية الدموية.
الجهاز التناسلي
The reproductive system
وهو الجهاز الذي يتولى عملية التكاثر في الجنسين (الذكر والأنثى).
الجهاز التناسلي الذكري
The male genital system
يتألف الجهاز التناسلي الذكري من قسمين قسم يقوم بعملية إنتاج الحيوانات المنوية وقسم يقوم بنقل هذه الحيوانات إلى البويضة
وظيفته إنتاج الحيوانات المنوية ونقلها إلى الجهاز التناسلي الأنثوي. وهو يتألف من قسمين:
ـ الأعضاء التناسلية الذكرية الداخلية: الخصيتان، البربخان الوعائيان الناقلان للمني، غدة البروستاتا، غدتا بصلة القضيب.
ـ الأعضاء التناسلية الخارجية:القضيب، الصفن.
الأعضاء التناسلية الذكرية الداخلية:
The internal male genital organs
الخصيتان
Testes
تقومان بصنع الحيوانات المنوية وإفراز هرمون السنستوستيرون. والخصية الواحدة تنتج ما بين 50 مليوناً و 100 مليون حيوان منوي. وقد يصل العدد إلى 500 مليون حيوان منوي يستطيع كل واحد منها من أن يلقح بويضته.
و هما مسؤولتان عن انتاج النطف وتفرزان إفرازاً داخلياً أصم أي بغير قناة، وهما بلون أبيض مائل للزرقة وتستقران في كيس الخصيتين (الصفن) الذي يقع خارج الجسم. يبلغ طول الخصية بين 4 ـ 5 سم وسماكتها 2,5 ـ 3,5 سم ويبلغ وزنها بين 20 ـ 25 غ، ولهذه الغدد قناة تخرج منها الخلايا التناسلية.
البربخ
Epididymis
وهي القناة التيينتقل المني عبرها من الخصية إلى الأسهر. ويُقسم البربخ إلى ثلاثة أقسام رأس، جسم، وذنب، يقع الرأس على مقدم الخصية بينما يستقر الجسم على الحافة العلوية للخصية، أما الذنب فيقع أمام الخصية الخلفية ويرتبط بها برباط ليفي.
القناة الناقلة للمني
Vas deferens
وهيقناة يبلغ طولها 45 سم تمتد بين ذنب البربخ والمثانة، يمر عبرها المني إلى الحويصلات المنوية.
الحويصلات المنوية
Seminal vesicula
ويجتمع فيها المني ويخزن حتى يتم الدفق، يتألف كل حويصلة من: قعر، جسم، والقناة الدافقة.
القناة الدافقة
Ejaculatory duct
وهي عبارة عن قناة تنتقل خلالها محتويات الحويصل المنوي، يبلغ طولها 2,5 سم.
غدتا كوبر
Bulbo uretheral glands
غدتان صغيرتان تقعان بين الاحليل الغشائي وبصلة الأحليل وهما مزودتان بقناتين مفرغتين تصبان في الأحليل.
البروستات
Prostate
غدة بشكل محزوطي تحيط بعنق المثانة والإحليل. لها وجهان أحدهما أمامي والثاني خلفي. إضافة إلى وجهين جانبين. وهي تتألف من نسيج غدي محاط بمحفظة ليفية عضلية وتتألف من ثلاثة فصوص. وهي تفرز سائلاً مائياً تقذف به إلى الإحليل.
الجهاز التناسلي الأنثوي
The female genital system
يتألف الجهاز التناسلي في الأنثى من قسمين:
ـ الأعضاء التناسلية الخارجية External genital organs
ـ الأعضاء التناسلية الداخلية Internal female genital organs
الأعضاء التناسلية الأنثوية الداخلية:
الرحم
Uterus
الرحم هو بيت الولد. الرحم جزء عظيم الشأن من أجزاء عضو التناسل في المرأة وهو ما يعبر عنه العامة ببيت الولد، فيه تتلقح بيضة المرأة بمادة الذكر ولا يزال فيه الجنين حتى يولد. هو عضو عضلي في شكل الكمثري مفلطح قليلاً من الأمام والخلف ويتغير شكله على الدوام على على حسب حالة الحياة التناسلية. يبلغ طول هذا العضو عند المرأة العذراء من 6 إلى 8 سم وقطره من 4 إلى 5 سم، فإذا حملت المرأة مرة نما هذا العضو وصار حجمه أكبر. موضعه بين القسم المسمى بالأعور من الأمعاء وبين المثانة، وقد ينحرف عن موضعه هذا حتى أنه ليس في كل مائة امرأة غير 25 تكون أرحامهن في موضعها الطبيعي. وسبب هذا الإنحراف يرجع إلى لبس المرأة للألبسة الضيقة، وخصوصاً المشد الذي يسمى بالكورسيه. وهو الحزام الحديد الذي يضعنه لتدقيق خصورهن. وقد يعتريه الإنحراف أيضاً من تورم بعض الأعضاء المجاورة وهذا نادر.
و الرحم تركيب كمثري الشكل له جدران سميكة وناعمة تخترقه من الأعلى الأنابيب الناقلة للبويضات وهو يتمدد تدريجياً حسب نمو الجنين في داخله.
الرحم وملحقاته: وهو عبارة عن تكوين عضوي يتألف من جدار عضلي سميك يبطنه غشاء رخو مخاطي. ويحيط به من الخارج غطاء من الغشاء البريتوني للبطن لحمايته ودرء الأخطار عنه ويتصل بجانبيه قناتان . ويتألف من قسمين: عنق الرحم، جسم الرحم.
عنق الرحم
The cervix
وهو عبارة عن تركيب نسيجي بشكل اسطواني يتألف من جزئين، الجزء المهبلي والجزء ما فوق المهبلي. وتخترق عنق الرحم قناة هي قناة عنق الرحم مزودة بفوهه فتسمى الفوهة الظاهرة لعنق الرحم أما فوهتها العلوية فتسمى الفوهة الباطنة لعنق لعنق الرحم.
جسم الرحم
Corpus uteri
وهو يستقر في مركز الحوض، أما قعره فيقع تحت مستوى مدخل الحوض وهو مبطن بغشاء يسمى الغشاء المبطن للرحم (Endometrium).
أنبوب فاللوب
Fallopian tube
عبارة عن قناة رفيعة تمتد من الرحم باتجاه المبيض، وهي تنتهي بفروع متموجة مشرشرة تمتد فوق المبيض، ووظيفتها التقاط البويضة بعد انطلاقها من المبيض حيث تنقلها إلى الرحم.
يتألف البوق من أربعة أجزاء: المنطقة الهدبية، المنطقة الصيدانية، المنطقة الخلالية.
المنطقة الهدبية
Infundibulum
وهي الجزء الأخير من البوق، وهو المسؤول عن توجيه البويضة باتجاه فتحة البوق.
المنطقة الصيوانية
Ampulla
وهي تشبه صيوان البوق ومن هنا جاءت تسميتها. تقوم بتوجيه مسار البويضة قبل وبعد التلقيح فتدفعها باتجاه الرحم.
المضيق
Isthmus
وهو عبارة عن تركيب أنبوبي دقيق.
المنطقة الخلالية
area
وهي بطول 1,3 سم وتعد جزء الرحم رغم أنها جزء من البوق.
المبيض
Ovary
هو الغدة التناسلية لدى المرأة. يقع في أسفل الحوض ويقوم بإفراز البويضات القابلة للتلقيح كما يقوم بإفراز الهرمونات الجنسية. المبيضان: ويقعان في أسفل الحوض، ينتج كل مبيض بويضة واحدة. كل شهر قمري تكون جاهزة للتلقيح، تكمن كل بيضة في جراب خاص بها يدعى جراب غراف. والمبيض شبيه إلى حد ما بحبة الفاصولياء. وله قطبان علوي وسفلي وحافتان أمامية وخلفية يتصل من الأعلى بالمساريق المبيضية، ويتصل قطبه العلوي بالبوق. وللأنثى مبيضان يبدآن عملهما في سن البلوغ إذ يفرز أحدهما أو كلاهما بيضة يتهيأ الرحم فيما بعد لاستقبالها.
عندما تصبح البيضة حرة فإنها تفلت من قناة فلوبيوس فتتلف أو قد تدخل قناة فلوبيوس وتنتهي في كيس شبيه بالاجاصة يدعى الرحم.

totti roma
18-11-2010, 13:28
الجهاز البولي
The Urinary system

الجهاز البولي هو الذي ينظم عملية الإخراج في الجسم حيث يتخلص الدم من خلاله من معظم المواد الزائدة عن حاجة الجسم.
يتألف الجهاز البولي من:
الكليتين، الجهاز المفرغ للبول، المثانة البولية وقناة مجرى البول أو (الاحليل).

الكليتان
Kidneys

الكليتان، غدتان تقومان بعملية إفراز البول، إحداهما يمنى والأخرى يسرى. وهي بلون بني محمر يبلغ طولها حوالي 12 سم وعرضها بين 5 و 6 سم شبيهة بحبة الفاصوليا.
الكلية اليسرى هي الأعلى،وتتموضع أمام الضلع الحادي عشر. بينما تقع الكلية اليمنى تحت هذا المستوى وذلك لوجود الكبد فوقها.
والكلية تفرز البول عبر أقنية تسمى «الكؤوس الصغيرة» والتي تؤلف عند تجمعها كؤوساً أكبر تفرغ البول في جوف موجود في سرة الكلية يسمى حوض الكلية. ومنه يتم إرسال يتم إرسال البول إلى المثانة عبر أنبوب طويل يسمى الحالب. ومن المثانة يخرج البول إلى الخارج بواسطة الاحليل.

الغدد الصماء
Endocrine glands

الغدد الصماء غدد لا قنوية تصب إفرازاتها في الدم مباشرة فتنتقل عن طريق الدورة الدموية إلى مختلف أعضاء الجسم. وهي تعمل بالتعاون مع الجهاز العصبي على حفظ توازن الجسم، كما أن التأثير بينهما متبادل. أما الهرمونات التي تفرزها الغدد الصماء فهي عبارة عن مركبات كيمياوية معقدة.
والغدد الصماء التي توجد في الجسم هي:
الغدة النخامية.
الغدة الدرقية.
الغدد جارات الدرقية.
البنكرياس.
الغدتان الكظريتان .
الغدة الصنوبرية.
الغدة التيموسية.

الغدة النخامية
Pituitary gland

هي أكثر الغدد الصماء أهمية من أهم وظائفها ضبط نمو الجسم وهي تتحكم بالكثير من الغدد الصماء الأخرى وقد سميت بهذا الأسم لأن الناس كانوا يعتقدون أنها تفرز المخاط. تقع في قاع الدماغ داخل تجويف عظمي في الجمجمة. حيث ترتبط بالمهيد، وتتألف من جزئين مختلفين هما الفص الأمامي والفص الخلفي ويفصل بينهما جزء صغير. يتحكم الفص الأمامي في نمو الغدد الجنسية ونشاطها وفي إفراز الهرمونات الجنسية. أما الفص الخلفي فهو يفرز هرمون النخامين المسؤول عن انقباض العضلات اللامخططة وعضلات الرحم أثناء الولادة.

الغدة الدرقية
The thyroid gland

وهي أكبر الغدد الصماء تقع تحت الحنجرة مباشرة وتتألف من فصين يقع كل منهما على جانبي القصبة الهوائية. تزن نحواً من 30 غراماٌ وذات شكل هلالي مفتوحة للأعلى. تفرز الغدة الدرقية هرموناً يسمى الدرقين أو«الثيروكسين Thyroxin».
إن ازدياد هرمون الدرقين يؤدي إلى سرعة النمو وزيادة النشاط، إذ تزداد سرعة عملية الأيض وسرعة النبض. كما يصبح الفرد سريع الاستشارة والغضب.
أما نقص هرمون الدرقين فإنه يؤدي إلى الإصابة بمرض الميكسيديما إذ يترهل الجسم ويجف الجلد ويزداد الوزن. ويميل المصاب إلى الكسل والنعاس.

البنكرياس
pancreas

البنكرياس غدة مستطيلة تمتد من الإثني عشر حيث تتموضع أمام العمود الفقري والوريد الأجوف السفلي والكلية اليسرى. لها أهمية في عملية هضم الطعام وتمثيله. وتتألف من أربعة أجزاء هي: الرأس، العنق، الجسم، الذنب.
وللغدة إفرازان داخلي وخارجي ولها قناتان مفرغتان:
1 ـ القناة الكبيرة: وهي طويلة تسير في البنكرياس وتصب على الجدار الأنسي من القطعة العفجية الثانية.
2 ـ القناة اللاحقة: وهي التي تصب على العفج وتتفرع من عنق الغدة.

الغدد جارات الدرقية
The parathyroid glands

وهي غدد صغيرة حجمها بحجم حبة العدس عددها أربع تقع كل اثنتين منها على ناحية من الوجه الخلفي للغدة الدرقية.
تفرز هذه الغدد هرمون الباراثورمون الذي يعمل على ضبط مستوى الفوسفور والكالسيوم في الدم. وعندما ينقص هذا الهرمون في الدم فإنه يسبب التنبه الزائد للجهاز العصبي أما زيادته فتؤدي إلى الإصابة بلين العظام.

الغدتان الكظريتان
The adrenal glands

وهما غدتان تقعان فوق الكليتين، أحدهما يمنى والأخرى يسرى يطلق عليهما أحياناً اسم الغدتين فوق الكلويتين (Suprarenal gland).
تتألف كل غدة من عدة أجزاء هي:
نخاع الكظر، قشرة الكظر.
نخاع الكظر Adrenal medulla
وهو مسؤول عن افراز هرمونين هما الأدرينالين والنور أدرينالين. ولهرهون الادرينالين دورهام في حالات الطوارىء، إذ يزداد إفراز النخاع لهذا الهرمون عند تعرضالإنسان للخطر فتحدث في الجسم عدة تغيرات فسيولوجية مثل ازدياد دقات القلب، وانقباض الأوعية الدموية في الأحشاء، وارتفاع ضغط الدم واتساع حدقة العين.
قشرة الكظر Adrenal cortex
تغطي قشرة الكظر النخاع وهي مصفرة اللون ومخططة بخطوط، تفرز عدة هرمونات منها الكورتيزول Cortisol، الذي يعمل على تحويل بروتينات الجسم إلى سكر بسرعة كي يحصل الجسم على الطاقة اللازمة لوظائفه كما تفرز القشرة هرمون الألدوستيرون Aldosterone وهو ضروري للمحافظة على نسبة متوازنة من البوتاسيوم والصوديوم في الجسم.

الغدة الصنوبرية
Pineal gland

وهي غدة صغيرة تقع في الدماغ المتوسط، لم تعرف وظائفها بشكل دقيق حتى الآن، ولكن يعتقد أن تلفها يؤدي إلى ظهور بعض الأورام ويعتقد أنها تفرز سائلاً يؤثر على ضبط النضج العقلي والجنسي.

الغدة التيموسية
Thymus gland

وهي غدة مسطحة تتألف من فصين مستطيلين صغيرين تقع خلف الجزء العلوي لعظمة الفص، تتكون في الجنين وتنمو في مرحلة الطفولة ثم تأخذ بالضمور في مرحلة البلوغ. ولا تعرف وظائفها على وجه التحديد.

totti roma
18-11-2010, 13:31
2-الحمل والولادة

الحمل
The pregnancy

الحمل عند النساء وهو دور من أدوار حياة المرأة تنشأ عنه أمراض عدة، كاضطراب الشهية والتهوع والقيء ودوار الرأس الدوخة والإسهال وألم الأسنان والكلف الذي يظهر على مواضع من الجسم وألم القطنوالفخذين وأعضاء التناسل وارتشاح الأطراف السفلى وعسر التنفس وقد يحصل منه امتلاء دموي ينتج عنه ثقل في الرأس وطنين في الأذن، وأعظم ما ينشأ عنه أمراض أعضاء البطن وسقوط الجنين، وكل هذا يسمى بالوحم. لمنع هذه العوارض يجب على الحامل أن تتروض رياضة معتدلة وأن تستنشق الهواء الجيد وتجتنب ما يثير العوارض المذكورة وأن لا تأكل من الطعام إلا ما كان خفيفاً سهل الانهضام ومن المضر للحبلى دوام الجلوس لأن ذلك يضعف قوتها العضلية فتكون وقت الطلق غير كافية لإخراج الجنين ويزيد في انتفاخ أطرافها السفلى. ويجب عليها الاستحمام بالماء الفاتر وتجنب جميع ما يؤثر على حواسها بشدة وقد يسقط الجنين من طول الإمساك ويلزم أخذ بعض الأشربة المحللة والحقن الملينة أو المسهلة إسهالاً خفيفاً.

الجنين
The embryo

الجنين لغوياً هوالمستور من كل شيء، واصطلاحاً هو الولد ما دام في الرحم، جمعه أجنَّة.
الجنين من الشهر الأول إلى الثالث يسمى علقة، ثم يكون جنيناً وحينئذ تكون جميع أعضائه متميزة، ويكون طوله من 12 إلى 15 سنتيمتراً وثقله من 100 إلى 125 غراماً ويعرف إن كان ذكراأم أنثى، وتبدو تقاطيع وجهه ويكون جلده رقيقاً شفافاً وتبدو أظافره على هيئة صفائح رقيقة.
وبعد شهر يتضاعف وزنه وتظهر فيه شعرات ضاربة للبياض في الرأس. ويتكون الفم والأنف، وتظهر فيه عضلات من خلال جلده، ويعلو جلده زغب رقيق ويأخذ في الحركة حتى أنه لو ولد على تلك الحالة دامت فيه الحياة بضع ساعات.
وفي الشهر الخامس يزن من 300 إلى 350 غراماً ويبلغ طوله 25 سنتيمتراً، ويأخذ جلده في العتامة وتبدو في رأسه شعرات كثيرة فضية وتظهر أظافره جلية.
وفي الشهر السادس يبلغ طوله من 30 إلى 35 سنتيمتراً وثقله من 400 إلى 500 غراموتتميز فيه الأدمة والبشرة وتكون عيناه مقفلتين والأجفان رقيقة وينبت لها هدبان وحاجبان وتجمد أظافره وتكون خصيتاه في تجويف بطنه، وإن كان أنثى اتضحت أعضاء أنوثتها
وفي الشهر السابع يبلغ طوله من 32 إلى 36 سنتيمتراً، وتبدو عظام جمجمته من جهتها الوسطى، وكل أعضائه تكتسب صلابة ونمواً ويطول شعره ويتم تكون أظافره ويبدو افتتاح عينيه. وتبتديء الخصيتان في النزول في الصفن.
وفي الشهر الثامن يزداد نمو الجنين في كل يزداد نمو الجنين في كل عضو من أعضائه ويبلغ طوله من 40 إلى 45 سنتيمتراً ويزن من 2 كيلوغرام إلى 5،2، ويحمر جلده ويمتلىء زغباً .
وفي الشهر التاسع يبلغ غاية نموه ويبلغ طوله من 50 إلى 60 سنتيمتراً ووزنه من 3 كيلو إلى 5،3، وتكون عظام جمجمته متقاربة جداً وإن جداً وإن لم تكن ملتحمة.
قد شوهد أن من الأطفال من يبلغ وزنه ساعة ميلاده 6 كيلوغرام وما دام في البطن فوضعه أن تكون رجلاه إلى أعلى ورأسه إلى أسفل على شكل بيضاوي.

غذاء الجنين

اختلفت في غذاء الجنين آراء العلماء فقال بعضهم إنه يحصل بمادة تفرزها له مسام في باطن الرحم وذهب آخرون إلى أن غذاءه يحصل بواسطة الحبل السري وذهب فريق آخر إلى أن في كلا الرأيين شيئاً من الحقيقة ولكن قبل تكون الحبل السري والمشيمة يحصل تغذية بواسطة الأندسموز أي الامتصاص .

نمو الجنين
The growth of the embryo

بعد أان تلقح البويضة تبدأ البويضة الملقحة رحلتها العجيبة.
إن قسماً من البويضة تتطور إلى مخلوق جديد بينما يقوم القسم الآخر بتقديم الغذاء له.
والاسبوعان الأولان يسميان مرحلة البيضة والتي تكون في أول أمرها صغيرة جداً وتستقر في جدار الرحم، ثم يزداد حجمها كل ما تقدمت في النمو. وفي المكان الذي تلتصق به البويضة في الرحم تنمو أوعية دموية كجذور الأشجار وتلاصق هذه الأوعية جدار الرحم ملاصقة تامة حتى أنها تتصل بالأوعية الدموية في الأم وتتبادل معها محتوياتها وتتعقد هذه الأوعية وتزداد عدداً حتى تصبح كتلة متفرعة كالإسفنجة وتدخل في جدار الرحم. ومن الجهة المقابلة تتجمع لتؤلف قناة واحدة متصلة بالجنين أو حبلاً يحتوي على الشرايين والأوردة التي يمر فيها الدم ذهاباً وإياباً.
هذه الكتلة تدعى المشيمة التي يكتمل نموها في آخر الشهر الثالث.
أما حبل السرة فهو يربط بين جدار الرحم والجنين.
إن الأم الحامل يجب أن تنعم بالراحة التامة حتى تتم الولادة بشكل طبيعي.

كيف يتغذى الجنين؟
إن العناصر في الدم التي تقوت جسم الأم قبل ولادة الطفل هي نفسها التي تقوت الطفل وهو في الرحم يزن الطفل حين ولادته 3 كيلوغرامات تقريباً وهو حتى يصل إلى هذا الوزن يعتمد على ما تتناوله الأم من المواد الغذائية التي تساهم في بناء غضاريف الطفل وعظامه وعضلاته وأعصابه وغير ذلك من أنسجة جسمه.
إن دم الأم يحوي مواداً غير الغذاء، مثل النفايات والسموم التي تختلف من أم لأخرى اعتماداً على صحة الأم وسلامتها. غير أن الله جعل الجنين يتغذى بفضل ما يحتويه دم الأم. حتى وكأن الجنين عندما يحصل على هذه المواد الضرورية لبناء جسمه فكأنه يحرم الأم منها. غير أن الجنين لا بد وأن يتأثر بحالة الأم. فقد تتناول الأم كمية من الغذاء تكون قليلة حتى أن الطفل يولد وهو ضعيف الجسم فتبدو عليه علامات سوء التغذية.
كما أن الأم قد تتناول كمية جيدة من الغذاء لكنها ناقصة من حيث النوعية فقد تكون فقيرة بالكلس الذي يعتبر ضرورياً لبناء عظام الطفل وأسنانه.

فطام الطفل عن الرضاع
The weaning

متى يفطم الطفل:
يفضل فطام الأطفال عن الرضاع، في فصل الشتاء وأوائل الربيع والخريف لأن الأغذية تختمر صيفاً وتصير غير صالحة للأطفال فتسبب إسهالاً وقيئاً وأحياناً التهابات معوية قتالة، ويجب في الشهر الثامن عشر إلى الرابع والعشرين من الولادة.
زعم بعض العلماء أن الأفضل الفطم الباكر أي من الشهر العاشر إلى الخامس عشر، لأن المولود إذ ذاك يكون أقل عناداً وأسهل مراساً، ولأن لبن المرضع يقل إذ ذاك ويصير غير كاف لإشباع الطفل وهذا خطأ كما قرره جمهور العلماء مقررين أن اللبن يساعد الطفل على هضم الأغذية التي تقدم إليه فكلوالدة تستعين على تغذية طفلها ببعض الأغذية اللطيفة من الشهر السابع فصاعداً وعليه فلا يجوز فطم الولد باكراً إلا في أحوال استثنائية، الاستمرار على الرضاعة إلى الشهر الثامن عشر وما بعده من هذه الإستثنئات الحمل ورجوع الحيض ولا سيما إذا صاحبه نقصان في اللبن أو مرض، ويشهد بفضل مد الإرضاع إلى سنتين حسن صحة أولاد الفلاحين فإنهم يرضعون إلى سنتين فما فوق.
كيف تتم عملية الفطام:
كيفية الفطام هو على نوعين فجائي وتدريجي فالأول يكون بمنع الرضاع فجأة وهو غير جائز لأنه يعرض الطفل لأمراض كالإسهال والقيء والالتهاب المعوي والحمى. والثاني يكون بتقليل عدد الرضعات تدريجاً وبزيادة مقدار الأغذية الغريبة مدة شهر أو شهرين. فتقلل الرضعات أولاً مرة في اليوم ثم مرتين حتى تصل إلى رضعة واحدة في اليوم فيفطم الطفل بدون محذور. ومن فوائد هذا النوع إمكان الرجوع إلى الإرضاع إن حدث ما يستدعيه تبعد المرضع عن الفطيم أو تدهن الحلمة بمادة مرة كالكينا أو الصبر حتى إذا ذاق الطفل الثدي المر مجه. بعد الفطام يجب أن لا يقدم إلى الطفل غير الأغذية الخفيفة مدة طويلة حتى تتقوى معدته وتصبح قادرة على هضم الأغذية. فيعطى اللبن والدقيق اللبني المسمى فارين لاكتيه) والفوسفاتين والأزوت والكريما والبيض النيمرشت ثم يتدرج إلى إعطائه الشوربة والنباتات الخضراء المطبوخة والفواكه الناضجة.
ننبه هنا إلى أن أكثر هلاك الأطفال في العالم سببه سوء انتخاب أغذيتهم، فترى أمهاتهم يرتحن إلى إعطائهن الأطعمة المختلفة ويزداد ارتياحهن كلما رأينهم يتناولونها بشره عظيم، ظانات أن ذلك يفيدهم ويسمنهم والحقيقة أنه يضرهم ويسمهم فلا تمضي مدة حتى تعتريهم التلبكات المعدية والمعوية وأنواع الإسهالات المنهكة لأجسامهم، وتصبح بطونهم منتفخة بأنواع الغازات فلا يقر لهم قرار لا بالليل ولا النهار من شدة ما هم فيه من هول الرياح البطنية والالتهابات الحادة والمزمنة وهم في أثناء ذلك لا يمنعون عن طلب الأغذية بشراهة زائدة حتى يبلغ الضعف منهم حدة فيموتون في وسط آلام لا تطاق ولا سبب لذلك إلا إسراف أمهاتهم في تغذيتهم وسوء انتخابهن للأغذية.

معوقات الحمل
الالتهابات التي تحول دون قيام الأعضاء التناسلية بوظائفها، فقد تضيق القناة من جراء الالتهاب فتعجز البيضة عن المرور فيها.

العقم
The sterility

العقم في الرجال سببه عدم وجود الأحياء المنوية في السائل الملقح لسبب من الأسباب المرضية، وأما سببه في النساء فانسداد الرحم واعوجاجه أو علل أخرى لا تحصى. وقد قدر الإحصائيون أن العقم في الرجال يكون بنسبة 20 في المائة وفي النساء بنسبة 30 في المائة. وشغلت مسألة عقم المرأة العلماء وخصوصاً الأطباء في كل زمان ومكان لأهميتها في بقاء النوع البشري ولرغبة النساء في الحمل. وقد يصادف هؤلاء العلماء أحياناً بعضاً من النساء لا يكترثن بالحمل إلا أنهن من جهة أخرى يشاهدن عدداً كبيراً من المتزوجات لا هم لهن إلا الوصول إليه فلا تستطعن إلى ذلك سبيلا، وقد تشتد هذه الرغبة أحياناً حتى تصير همهن الوحيد فتشغل أفكار المرأة عن كل شيء غيرها، فتصبح فيها نوعاً من الخبل أو إذا شئت فقل مسا من الجنون. على أن عقم المرأة قلما يبقى مستعصياً، ولا بد أن يزول إذا اتبعت المصابة به علاجاً قانونياً دقيقاً. ونجاح العلاج يتوقف على معرفة الأسباب الحقيقية للعقم في كل حال من الأحوال، وهي متعددة ومتنوعة لكل سبب منها علاج خاص به. وقد أفاد الأطباء حديثاً أن نسبة الخصوبة عند الرجل آخذة بالتراجع، وذلك بسبب نوعية الأطعمة والأشربة غير الطبيعية، ووالمستخدمة بكثرة في أيامنا.

totti roma
18-11-2010, 13:33
3-الغـــــــــذاء الميـــــــــــزان

المكونات الرئيسية لغذاء الإنسان
The basic ingredients of the humans'nutrition


كي ينمو الجسم ويتمكن من أداء وظائفه وتجديد الأنسجة التي استهلكت فإنه يحتاج إلى الغذاء والماء. الغذاء الذي يمده بالسعرات الحرارية اللازمة لنشاطه والماء الذي ينظم حرارة الجسم ويساعد على إخراج الأملاح والفضلات عبر عملية التبول ويحفظ نسب الدم ثابتة.
إن عملية الهضم تؤدي إلى تحويل المواد الغذائية إلى محاليل ذائبة، وهي تتم في الفم إذ يساعد اللعاب على هضم المواد الغذائية ثم بفضل عصارة البيسين وحامض الهيدروكلوريك، وفي داخل الأمعاء الدقيقة تساعد عصارة البنكرياس والعصارة المعوية على إتمام هذه العملية.
يتألف طعام الإنسان من مواد أساسية ثلاث وهي:
ـ الكاربو هيدرات
ـ الدهنيات
ـ البروتينات.
وهذه جميعها تدخل إلى غلوكوز وحوامض دهنية وحوامض أمنيية. ولذا فإن تناول الطعام الصحي يؤدي إلى حياة خالية من الامراض، أما تناول الاطعمة الرديئة فإنه يؤدي الى سوء التغذية وبالتالي يؤدي إلى الاصابة بالامراض.
ولكي يكون طعام الإنسان صحياً فإنه يجب أن يتضمن المكونات الرئيسية التالية:
1ـ البروتينات: وهي تساعد على نمو الجسم وتمنحه النشاط والطاقة ومصدرها اللحوم والاسماك والبيوض والحبوب.
2ـ السكريات والنشويات:وهي تمد الجسم بالحرارة والطاقة ومصدرها الحبوب كالقمح والذرة والأرز والعدس والحمص إضافة إلى الخضراوات.
3ـ الدهنيات: وهي مصدر مهم للحرارة والنشاط وهي على نوعين حيوانيه (زبدة وسمن) ونباتيه ( زيت الذرة، زيت الصويا، زيت الزيتون).
4ـ الفيتامينات: وهي عناصر تساعد على إتمام التفاعلات الكيميائية داخل الجسم وتساعد في نمو الإنسان والمحافظة على صحته[ انظر فيتامين].
5ـ الأملاح المعدنية: وهى عوامل مهمة تدخل في بناء العظام والإسنان من اهمها: الفسفور والكالسيوم كما إنها تلعب دوراً رئيسياً في تكوين الكريات الحمراء. كما إنها مفيدة في عمل العضلات والأعصاب.
6ـ الأليات:وهي مفيدة لعملية الامتصاص.
7ـ الماء.
ولكي يحصل الجسم على كفايته من هذة المواد يجب ان يتناول الانسان أطعمه غنية بهذة المواد ولذا فإن الأطعمة تقسم إلى فئات أربع يجب توفر هذه المواد فيها.
ـ المجموعة الأولى: المواد الغنية بالكالسيوم والبروتينات والفيتامين B12 B2.
ـ المجموعة الثانية: المواد الغنية بالبروتين وفيتامين B12, B9D والفوسفور والحديد والكالسيوم.
ـ المجموعة الثالثة: وهي المواد الغنية بفيتامين A,C. والحديد والكلسيوم والألياف، وتضم الخضار والفواكه.
ـ المجموعة الرابعة: وهي مصدر للطاقة والفيتامينات B6,B1 والنياسين. وتضم الحبوب والخبز.


العناصر الأساسية في تركيب الجسم


يتألف جسم الإنسان من ثلاثة عناصر أساسية.
أ ـ المواد العضوية.
ب ـ المواد غير العضوية.
حـ ـ الماء.


المواد العضوية


وهي عبارة عن مركبات الكربون وتتألف من ثلاثة أنواع:
1-البروتينات:وتتألف من الهيدروجين، الاوكسجين والنيتروجين إضافة إلى كميات ضئيلة من الفوسفور والكبريت، والبروتينات تذوب في الماء مكونة محلولاً غروياً غير شفاف.والبروتينات تحتوي في تركيبها على عدد من الأحماض الأمينية المهمة للحياة جداً. من الأمثلة عليها. البروتينات التي تزود الدم بالهيموغلوبين والزلال.تعتبر البروتينات من أهم عناصر الغذاء اللازمة للإنسان لأن الجسم يتمكن من خلالها من إعادة تجديد خلاياه كما أن البروتينات تعد المادة الأساسية التي تتألف منها الهرمونات والخمائر والأجسام المضادة، كما أنها تدخل في بناء أنسجة الجسم وعضلاته وفي الأعصاب والدم والشعر والأظافر، حتى أن الهيموغلوبين الذي يقوم بنقل الاوكسجين من الرئتين إلى الخلايا هو بروتين. ويتألف نصف جسم الإنسان من البروتين إذ يتوزع بنسب مختلفة فثلث منه في العضلات وخمسة في العظام والغضاريف وعشر في الجلد.
والبروتين نوعان:
1 ـ بروتين درجة أولى: يوجد في: ـ البيض ـ الخبز ـ الحليب ـ اللبن ـ الكبد ـ القمح ـ الخميرة.
2 ـ بروتين درجة ثانية: ويوجد في: الجوز ـ اللوبيا ـ الفول ـ الفستق ـ الشعير ـ البيض ـ فول الصويا.
ومن أهم أعراض نقص البروتين في الجسم نذكر:
1 ـ بطء عملية النمو.
2 ـ النحافة وتشوهات عضلية لدى الكبار.
3 ـ اختلال في توازن السوائل داخل الجسم.
4 ـ ضعف مقاومة الجسم.
5 ـ عسر الهضم والامساك.
6 ـ ومشحوب تعب وتوتر.
ولكي يأخذ الإنسان كفايته من البروتين يجب أن تكون نصف كمية الطعام التي يتناولها من أصل حيواني لأن البروتينات التي يحصل عليها من مصدر نباتي تعد ناقصة.
2-الدهون:
تتألف الدهون من: (الكربون، الهيدروجين، والاوكسجين). ويشكل الهيدروجين نسبة عالية من الدهون تفوق مثيلها في البروتين. وعندما يتأكسد الدهن فإنه يتحول إلى ماء ثاني أوكسيد الكربون، لذا فإن الدهن يحتاج إلى كمية أكبر من الأوكسجين كي يتأكسد والمصدر الذي يمدنا بالدهون، النباتات والحيوانات التي تستطيع عبر تفاعلات داخلية أن تحول دهوناً معينة إلى دهون من نوع آخر كما يمكنها أيضاً أن تحول البروتينات والكربوهيدرات إلى دهون بينما تتمكن النباتات فقط من تحويل ثاني أوكسيد الكربون والماء إلى دهن.
تعتبر الدهون مواداً باعثة للنشاط والطاقة في الجسم، إذ أنها تتحول إلى سكر ينتج النشاط في الجسم وإن نقص السكر يؤدي إلى التعب السريع.
والدهون تتحول عبر عملية الهضم إلى أحماض كثيفة وغليسرين، مما يساعد على الاستفادة من فيتامين D كما يساعد في ترسب الكالسيوم والفوسفور على العظام.
ونقصان المواد الدهنية يعرض الجسم لأمراض كثيرة كالأكزيما بينما يؤدي ترسبها في الجسم إلى الإصابة بعسر الهضم وإلى ارتفاع نسبة الكولستيرول.
من أين يحصل الجسم على الدهنيات:
يحصل الجسم على الدهون من المواد التالية:
ـ الزيت.
ـ اللحوم.
ـ الجبن والزبدة.
ـ الجوز.
ـ صفار البيض.
ويحصل الجسم البشري على السكر من الدهنيات كما يمكنه أن يحصل عليها من الفاكهة والخضراوات كالعنب والبطاطا ـ والشمام ـ والدراق ـ والبرتقال.
3-الكربوهيدرات:
وهي عبارة عن مركبات تتألف من سلسلة طويلة من ذرات الكربون في كل سلسلة ست ذرات من الكربون، أو مضاعفات العدد (6)،اضف إلى الهيدروجين و الأوكسجين.
تأتي الكربوهيدرات على ثلاثة أنواع:
ـ الفئة النقية: وتشمل جميع أنواع السكاكر سكر القصب ـ سكر العنب ـ سكر الفواكه.
ـ الفئة غير النقية: وتشمل النشويات.
ـ الفئة غير القابلة للهضم: وهي تحتوي على السيلولوز: تطرح من الجسم ولها قيمة غذائية عالية إذ تساعد على طرح الفضلات والتخلص من الامساك.
ونقصان الكربوهيدرات يؤدي إلى عرقلة عملية النمو أو توقفها، بينما تؤدي زيادة نسبة الكربوهيدرات في الجسم إلى السمنة.
تعتبر النباتات الخضراء المصدر الأساسي للكربوهيدرات.

الفيتــــامينــــــــات
Vitamins
ما هو الفيتامين:
كلمة فيتامين مؤلفة من مقطعين «فيتا» وتعني الحياة و (مين) وتعني المركب العضوي، وهكذا فإن الكلمة تعني المركبات حافظة الحياة. غير أن العلماء اكتشفوا أن الفيتامينات ما هي إلا مركبات بروتينية تلعب دوراً مهماً في التفاعلات الحيوية التي تحدث داخل الجسم، ويلعبُ بعضها دور المساعد للخمائر، وهناك عدد كبير من الفيتامينات، لذا فإن العلماء رمزوا لكل فيتامين بحرف من الحروف الأبجدية وأضافوا إليها رقماً يميزه عن بقية الفيتامينات ولكي ينعم الإنسان بصحة جيدة لا بد له من تناول غذاء يحتوي جميع الفيتامينات التي يحتاجها الجسم. والفيتامينات تقسم إلى مجموعتين، منها ما يذوب في الدهن ومنها الذي يذوب في الماء.
من أين يحصل الإنسان على الفيتامينات:
المصدر الرئيسي للفيتامينات هي النبات أو الحيوان الذي يتغذى على النبات، إذ قد تحتوي بعض أجزاء الحيوان على كميات جيدة من الفيتامينات كما في الكبد والقلب.
والفيتامينات قد تذوب بالماء ومنها:
B12 - B14 - B13 - B6 - B5
- أو قد تذوب بالدسم مثل:
F - K - E - D - A.
2 - فيتامين A
Vitamin Aمصادره:
يوجد ذائباً في الدهنيات والزيوت ويمكن الحصول عليه من أوراق الخضر. ـ النعناع ـ الملوخية ـ البقدونس ـ السبانغ ـ الملفوف ـ الخس ـ الفجل ـ.
أهميته:
ـ نقصه يؤدي إلى إعاقة نمو الأطفال.
ـ يؤدي نقصه إلى الإصابة بالعمى الليلي.
ـ يؤدي نقصه إلى الإصابة بالزكام والتهاب الرئة.
ـ يؤدي نقصه إلى الإصابة بحصى المرارة والتهاب اغشية المسالك التناسلية وتضخمها.
ـ يؤدي نقصه إلى التهاب العيون وتقرحها. وبالتالي فقدان البصر مدى الحياة.
عوارض نقصه:
ـ ضرر أنسجة الجلد.
ـ تضرر حلمة الثدي والبلعوم. الجيوب الأنفية، الرئة، الأذن الوسطى، الكلية، الحوض، المهبل.
ومن خصائص هذا الفيتامين أنه لا يتأثر بدرجة حرارة الطبخ العادية، ويعد زيت السمك من أغنى مصادر الفيتامين A. وهو يسمى بفيتامين الجكال لأنه يخزن في الكبد وفي الرئتين وفي الكلى، بينما ينتشر الفائض منه تحت الجلد فيعطيه النعومة. وهو يساعد في الشفاء من أمراض عديدة، كالدمامل، والحصف، الرمد، التهاب البروستات، التهاب المهبل، التهاب الامعاء، التهاب المعدة، القرحة، التهاب الأذن، التهاب حلمة الثدي.
وتقدر الكمية التي يحتاجها الجسم بحوالي 10 ألاف وحدة دولية من هذا الفيتامين.
- فيتامين الريتينول
Vitamin A, Retinol
فيتامين الريتينول (Vitamin A, Retinol) مركب ذواب في الدهون، يعتبر أساسياً للنمو ولصحة الخلايا الطلائية، يوجد في السمك وبخاصة في زيت الكبد ، وذلك في اللبن والزبدة وصفار البيض، نقصانه في الجسم يؤدي إلى نقص النمو والعشا والتهاب القرنية وجفاف الجلد وظهور طفح به.
3 - فيتامين B
Vitamin B
يذوب في الماء وهو يتألف من مجموعة من الفيتامينات أو المركبات أشهرها:
ـ فيتامين B1، ويمد الجسم بالنشاط والحيوية.
ـ فيتامين B2، وهو فيتامين الحيوية والجمال والعيون البراقة.
ـ فيتامين B6 ويحافظ على مرونة الأعصاب.
ـ فيتامين B7 يحافظ على نعومة الجلد وحيوية الدماغ والجهاز العصبي.
ـ الحمض الفولي، ويساعد على تجديد كريات الدم الحمراء.
ـ بارامينو بنزويك، يحافظ على اللون الطبيعي للشعر.
ـ الإينوزيتول، يجدد خلال الرأس، ويمنع تساقط الشعر.
ـ الكولين، لصيانة الكبد.
ـ البيوتين، يمنح الحيوية والنشاط.
إن مجموعة فيتامين B توجد بكثرة في الطبيعة، وخاصة في الكبد، ونخالة الرز، والقمح، والجوز، والفاصوليا، والفول والعدس.
- فيتامين B1 (ثيامين)
Vitamin B1
وهو مسحوق بلوري الشكل، مصدره الحبوب، والجوز والبازيلا والحمص. وفي جميع الخضار والفواكه واللحوم، والتفاح والمشمش والموز، والخوخ يحتاج الإنسان منه بمقدار 1 ملغ يومياً، وهو يعمل كمضاد لألتهابات الأعصاب، ونقصه يؤدي إلى الإصابة بمرض الهزال أو (البري بري).وأحياناً يؤدي نقصانه إلى الإصابة بالشلل وتضخم القلب، ويشعر الشخص الذي لا يتوفر هذا الفيتامين في غذائه بالصداع والإمساك، والغازات وقد يؤدي نقصانه إلى سرعة التهيج والقلق والتوتر حتى يصبح الشخص سريع الاستثارة.
- فيتامين B2 (ريبوفلافين)
Vitamin B2إن الجسم لا يختزن هذا الفيتامين لذا يجب أن يحصل عليه بشكل مستمر من الغذاء. وهو يعمل كمساعد لمجموعة من الانزيمات حتى أن الإنسان ليتعرض لأشد المخاطر عند نقصان هذا الفيتامين، واعراض هذا النقص تبدو في شكل تشقق على جانبي الفم، إضافة إلى الهزال وبطء النمو، وقد يصاحب هذا حرقة في البلعوم، والتهاب يصيب الأغشية المخاطية ويكون ذلك مصحوباً باحمرار اللسان ولمعانه ومن بعد ذلك ظهور قشور حرشفية دهنية الملمس على الوجه.ومن مصادر هذا الفيتامين: الحليب ومشتقاته. الكبد ـ البيض ـ السمك ـ السبانخ ـ الخس ـ الجزر ـ اللفت ـ الموز ـ الخوخ ـ الملفوف ـ الفول ـ المشمش ويقدر ما يحتاج الإنسان منه بين 2 ـ 3 ملغ.
- فيتامين B5 (حامض النيكوتين) أو فيتامين PP
Vitamin B5 (Nicotine acid) or vitamin PP
ولهذا الفيتامين تأثير كبير في شفاء أمراض المعدة وفي مكافحة حب الشباب وفي الشفاء من الإصابة بالربو وتشقق اليدين والقدمين. والتهاب القولون والحكة الشرجية، كما يمكن أن يوصى به لمعالجة قلة التركيز واضطرابات التفكير لدى الشيوخ والمسنين. كما إنه يقي بشكل مؤكد من الإصابة بمرض البلاغرا أو الحصاف الناتج عن عدم تناول اللحوم والبيض. ومن أعراض نقصه في الجسم.
ـ انحطاط عصبي، وانعدام الشهية للطعام.
ـ احمرار اللسان.
ـ تشقق الشفتين.
جفاف البلعوم.
قيء واسهال.
يمكن الحصول على هذا الفيتامين من البيض ـ اللحم ـ الخبز الأسمر ـ العدس ـ الفاصوليا ـ الملفوف ـ الجزر ـ الملوخية ـ التمر.
- فيتامين B6 (بيريدوكسين)
Vitamin B6 - pyridoxine
تطلق هذه التسمية على ثلاثة من المركبات هي:
1 ـ بيريدوكسين.
2 ـ بيريدوكسال.
3 ـ بيريدوكسامين.
يفيد هذا الفيتامين بمعالجة الشلل والصرع وآلام الرأس الدائمة. ونقصانه في الجسم يؤدي إلى الشعور بالغثيان والدوخة مع هبوط الوزن وعدم التركيز، ومن ثم فقده يؤدي أيضاً إلى الإصابة بأعراض فقر الدم، والارتجاف وظهور بعض الأمراض الجلدية، ويمكن الحصول عليه من البيض ـ الكبد ـ الحليب ـ السبانخ ـ القمح ـ الذرة ـ البطاطا ـ الخس ـ الموز.
- فيتامين B12 (سيانوكوبالامين)
Vitamin B12 - Cyanocobalamin
وهو يفيد في علاج فقر الدم الخبيث، والأمراض العصبية. ويؤدي نقصانه إلى الإصابة بفقر الدم، وبالاضطرابات العصبية والعقلية، مع الاحساس بفتور في الشعور وضعف عام وهبوط بالوزن مع ظهور التقرحات على اللسان. تقدر حاجة الإنسان إلى 1 ميكروغرام يومياً، ويوجد في الكبد ـ الحليب ـ البيض.
- النياسين
Niacinيفيد في ضمان سلامة خلايا الأنسجة كما يساعد على تمثيل الأغذية المولدة للطاقة، ونقصانه قد يسبب الإصابة بمرض الحصاف أو البلاغرا (البرص الايطالي) إذ يظهر على المريض طفح جلدي أحمر وخصوصاً في الأجزاء المعرضة لضوء الشمس، ثم لا تلبث أن تتحول إلى اللون الأسود.
وقد تصحب هذه الأعراض التهابات في الغشاء المخاطي للانبوب الهضمي، وحرقة في اللسان والفم.
كما إن نقصانه يؤدي إلى إتلاف الجهاز العصبي، حيث يصبح المريض سريع الاستثارة، وقد يصاب بالهذيان والغيبوبة في الحالات المتقدمة.
يوجد هذا الفيتامين في: ـ اللحوم ـ الحبوب ـ المكسرات ـ البذور ـ الفول السوداني.
كما يمكن للجسم أن يحول الامينوتربتوفان الموجود في الحليب إلى نياسين.
- حامض البانتوثينيك
The pantothinic acidوهو مفيد في عملية النمو، يؤدي نقصانه إلى الشعور بالتعب والصداع، كما يؤدي إلى اضطراب النوم وخدر اليدين والقدمين وتشنج في العضلات وفقدان المناعة ضد الأمراض. ويمكن الحصول عليه من: ـ الكبد ـ البيب ـ الحليب ـ اللحوم البيضاء (الدواجن).
- حامض الفوليك
The folic acid
وهو أحد مركبات الفيتامين B. يفيد في معالجة بعض أنواع فقر الدم ونقصه يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم. ويمكن الحصول عليه من: ـ خميرة البيرة والأطعمة الطبيعية.
- البيوتين
Biotin
أحد مركبات الفيتامين B. يؤدي نقصانه في الجسم إلى الإصابة بالكآبة والأرق، وفقدان الشهية والاحساس بآلام عضلية.
- الكولين
Cholinأحد مركبات الفيتامين B. يساعد على اتمام عملية الهضم والامتصاص ويعمل على إذابة الشحوم المتراكمة في الكبد. يمكن الحصول عليه من: البيض وخاصة الصفار ـ الكبد ـ التفاح ـ اللحوم.
- الفولاسين
Folacin
أحد مركبات الفيتامين B. يؤدي نقصه إلى الإصابة ببعض أنواع فقر الدم الذي يكون مصحوباً بإحمرار اللسان، وباضطرابات معوية. ويمكن الحصول عليه من: البيض ـ الكبد ـ البقول ـ الخضار ـ الفواكه.
4 - فيتامين C (أسكوربيلو)
Vitamin C - Ascorpilo
لهذا الفيتامين دور مهم في التغذية، فهو يحافظ على الحيوية والنشاط، كما إنه يقوي المناعة ويقي من أمراض عديدة ويساعد على التئام الجروح وشفاء الكسور، كما يعمل على صيانة الأنسجة والعظام والغضاريف ومن أعراض نقصانه: ـ تورم اللثة، وحدوث نزف في الجلد وغشاء العظام.
ـ ظهور بقع حمراء تحت الجلد.
ـ الوهن وهبوط القوى وضعف الذاكرة.
ـ ضعف مناعة الجسم.
ـ ارتخاء المفاصل لدى الأولاد.
ـ التعب وخشونة الجلد، مصحوباً بألم في المفاصل، وإصابة الأسنان بالنخر وتساقط الشعر. ونقصانه قد يعيق النمو لدى الأطفال. يمكن الحصول عليه من الخضار والفواكه ـ البرتقال ـ الكريب فروت ـ عصير البندورة ـ الملفوف ـ السبانخ ـ البقدونس ـ الجرجير.
5 - فيتامين D
Vitamin D ويسمى بفيتامين الجمال ويلعب دوراً مهماً في عملية تمثيل المواد الدهنية وهو ضروري لعملية النمو وبتكليس الأسنان والعظام. ونقصانه من الجسم قد يؤدي إلى الإصابة بالكساح. في حين ان كثرته تؤدي إلى الشعور بالغثيان والتقيؤ، والإمساك وسرعة التهيج، وتوجد عدة أنواع من هذا الفيتامين وهي D3 - D2 - D1 - D4 - D5 يمكن للجسم أن يصيغ هذا الفيتامين تحت أشعة الشمس، كما إنه يوجد في زيت كبد الحوت. والحليب والبيض والسمك وخميرة البيرة.
6 - فيتامين E الفيتامين (المضاد للعقم)
Vitamin E - antisterility وهو مهم جداً في عملية النمو والاخصاب كما أنه يمكن الغدة النخامية من القيام بوظيفتها. ولا بد من الإشارة إلى أنه سريع التلف عند تعرضه للأشعة فوق البنفسجية.
وقد يؤدي نقصه إلى حرق الوقود بسرعة مما يؤدي إلى تلف العضلات والإصابة بالشلل وقد يؤدي نقصانه أيضاً إلى الضعف الجنسي وهبوط بالقوى الجنسية، وإلى حدوث الاجهاض لدى المرأة الحامل لذا يعطى للحامل لكي يساعد على منع الإجهاض، كما إنه مفيد لتقوية القلب والأوعية الدموية ولعلاج تصلب الشرايين. يمكن الحصول عليه من حبوب القمح ـ الفستق ـ زيت الذرة ـ زيت الصويا ـ زيت الزيتون ـ الملفوف ـ السبانخ ـ الخس ـ البقدونس ـ الجوز ـ البيض ـ الكبد.ً
7 - فيتامين F (حامض اللينوليئيك)
Vitamin F - Linoliic
يعمل هذا الفيتامين على منع ظهور أعراض الالتهابات الجلدية.
8 - فيتامين K
Vitamin K وهو يقوم بتجميد الدم ويمنع حدوث النزيف ويساعد على التئام الجروح. وقد يؤدي نقصانه في الجسم إلى حدوث النزف العضوي. يمكن الحصول عليه من: السبانخ ـ الطماطم ـ الكبد ـ الحليب ـ زيت السمك.
9 - فيتامين (H)
Vitamin - H
مركب يذوب في الدهون، يوجد بكثرة في الأوراق الخضراء وفي دهن الطعام، وجوده ضروري للإنسان إذ أن نقصانه يؤدي إلى العقم.
10 - المعادن
Minerals
يوجد في جسم الإنسان عدد كبير من المعادن، يحتاج الإنسان إلى عدد منها إذ أنها ضرورية لنموه وسلامته. ونقصانها في الجسم أو زيادتها تؤدي إلى إحداث تغيرات فيه. وهي تقسم إلى ثلاثة أقسام هي:
1 ـ المعادن الفلزية وتشمل: ـ الحديد ـ النحاس ـ المغنيزيوم ـ المنغنيز ـ الكالسيوم ـ البوتاسيوم ـ الفوسفور ـ الصوديوم ـ التوتيا ـ الكلور ـ اليود ـ الفضة.
2 ـ المعادن غير الفلزية وهي خمسة من أهمها الكربون والكبريت.
3 ـ الغازات وتشمل: ـ الأوكسجين ـ الهيدروج - النيتروجين.
الحديد
Iron يوجد الحديد في كريات الدم الحمراء إذ أنه جزء رئيسي من مادة الهيموغلوبين كما يوجد في خلايا الجسم وفي العضلات فهو يلعب دوراً رئيساً في عملية تبادل الاوكسجين، كما يساعد على طرد اوكسييد الفحم ونقصان الحديد عن الحد الطبيعي يؤدي إلى عجز الجسم عنبناء الهيموغلوبين اللازم بخلايا الدم الحمراء وعند ذاك يقال أن هذا الشخص مصاب بفقر الدم. وأعراض هذا المرض تتجلى بالتعب السريع، الصداع، الدوخة، الضعف العام. وقصر التنفس ولذا يجب أن يتجنب الإنسان هذا المرض، الذي قد يحدث بسبب النزف، أو سوء التغذية ويمكن على الحديد من: ـ الخبيزة ـ الجرجير ـ الكبد ـ القلب ـ البقدونس ـ الملوخية ـ الحمص ـ الفول ـ العدس. وتعتبر الفواكه المجففة مصدراً مهماً للحديد على العكس من الفواكه غير المجففة.
الكالسيوم
Calcium بالإضافة إلى أن هذا الفيتامين يلعب دوراً هاماً في بناء العظام والأسنان فإن له وظائف أخرى عديدة منها:
1 ـ يسهل حصول الاستجابات العضلية والأوامر التي ترد إلى العضلات من الجهاز العصبي وخاصة عضلة القلب، كما أنه يشكل كمية كبيرة نسبة من تركيب الهيكل العظمي. فإن نقصه يؤدي إلى أمراض عديدة لدى الأطفال منها:
ـ ضمور عظام الحوض والقفص الصدري ونشوة الجذع.
ـ إعاقة عمليات النمو.
ـ حصول تشوهات هيكلية.
ـ تقوس الساقين وتقارب الركبتين لدى الصغار.
ـ التسبب بمرض لين العظام عند البالغين ولا سيما من النساء.
ـ حدوث بعض الاضطرابات العصبية والأرق والقلق.
ويمكن الحصول على الكالسيوم من: ـ الحليب ـ البيض ـ الخضار ـ الكمون ـ السمسم ـ التين ـ الجرجير ـ الخس ـ الملفوف ـ السبانخ ـ البطاطا ـ الجزر.
ويوصى الأطباء بالمشي والاكثار من الرياضة لمن يعاني من لين العظام لأن قلة الحركة والنوم الطويل يؤديان إلى فقدان الجسم للكالسيوم.
البوتاسيوم
Potassium وهو معدن يحتاجه الإنسان بشدة خلال مرحلة النمو، ونقصه في الجسم يؤدي إلى بطء عمليات النمو، المصحوب عادة بامساك وأرق وتهيج عصبي وقد يؤدي نقصه الحاد إلى تشنج وتوقف عضلة القلب. يمكن الحصول عليه من اللحوم الحمراء ـ الموز ـ التمر ـ الحمضيات ـ الطماطم ـ الأوراق الخضراء.
الفوسفور
Phosphorous
يدخل الفوسفور في بناء الأسنان والعظام. كما انه يعد مرتبطاً بالكالسيوم إذ أن عدم انتظام نسبة الكالسيوم في الجسم يساعد على خروج الفوسفور مع البول قبل أن يستفاد منه وهو يساعد الغدد على القيام بدورها الطبيعي في الإفراز. ونقصانه في الجسم يؤدي إلى ضعف البنية وتأخر النمو يمكن الحصول عليه من: ـ الحليب ـ السمسم ـ الدبس ـ الملوخية ـ النعناع ـ الأسماك.
كلورين الصوديوم
Sodium-Chlorine
يساعد هذا المركب على هضم الأطعمة الغنية بالبروتين، ويمكن الحصول عليه من الأطعمة التي تحتويهما. ومن إضافة ملح الطعام للأكل إلا أن تناول الملح بكثرة يؤدي إلى الإصابة بارتفاع الضغط الشرياني. غير أن نقصان الكلور في الجسم يؤدي إلى مخاطر عديدة، وزيادة نسبته في الجسم تؤدي إلى تورم الأنسجة.
الفلورين
Fluorine
يوجد غاز الفلور بكميات محدودة في جسم الإنسان وخصوصاً حول الأسنان والعظام. وهو ضروري لبناء الأسنان وقوتها. غير أن كثرته تعيق النمو وتؤدي إلى الإصابة ببعض أمراض العظام، يوجد في الشاي والأسماك، وفي الماء.
المنغنيزيوم
Manganese يوجد المغنيزيوم في العظام والأنسجة الرخوة، وهو يقوم بتنظيم حرارة الجسم ويتدخل في تركيب البروتين كما ينظم تقلصات الأعصاب والعضلات، ونقصانه يؤدي إلى تهيج الأعصاب. يمكن الحصول عليه من: ـ الحبوب ـ الكاكاو ـ الفاصوليا ـ الخضار.
اليود (ثيروكسين)
Iodine - Thyroxin
عنصر مهم تفرزه الغدة الدرقية وهو فعّال في عملية بناء الجسم والعقل، إذ يؤدي نقصانه إلى ضعف عام وهبوط في القوى، وتضخم الغدة الدرقية، ومن أعراض نقصه: جحوظ العينين ـ تضخم الرقبة ـ وزيادة نبضات البطن. يمكن الحصول عليه من: الأسماك ـ ثمار البحر.
التوتياء
Zinc
وهو مهم لعملية النمو لكامل الجسم بصورة عامة وللأجهزة التناسلية بشكل خاص. كما أنه يعجل بشفاء الجروح ويحمي من الإصابة بفقر الدم، كما أنه يساعد على احتراق الكاربوهيدرات. ونقصه يؤدي إلى تعثر عملية النمو، وتأخر النضج الجنسي وضعف القدرة الجنسية.يتركز في الكبد وفي البنكرياس والعظام والجلد والشعر والأظافر. يمكن الحصول عليه من: ـ الحبوب ـ اللحوم ـ الأسماك ـ والبيض.

totti roma
18-11-2010, 13:35
4-الامراض وعلاجها

أمــراض الأذن والعيــن


انفصال الشبكية
Retinal detachment


مرض يصيب كبار السن، كما يمكن حدوثه في أي سن يحدث بسبب الأمراض التي تصيب السائل الزجاجي أو بسبب تعرض الرأس لبعض الاصابات حتى وإن كانت طفيفة، وقد تكون الاورام التي تحدث في داخل العين مسؤولة عن حدوث الانفصال.
أعراض المرض:
اعتام وعدم وضوح في الرؤية.
يشاهد المريض نقطاً سوداء تتحرك أمام عينيه.
يشعر المريض بوجود أضواء خاطفة أمام عينيه تستمر لفترة طويلة.
قصر النظر.
الوقاية والعلاج:
مراجعة الطبيب لفحص العين وتحديد الاصابة بدقة.
اجراء عملية جراحية.
تجنب التعرض لاصابات في الرأس.
فحص العين بشكل دوري.


التوكسوبلازما
Toxoplasma


مرض يصيب الشبكية (شبكية العين) ويسبب فقدان الرؤية، وربما امتد تأثيره إلى المخ محدثاً تكلساً بقشرة المخ، تسببه طفيلية من ذوات الخلية الواحدة وتنقله الحيوانات البيتية كالقطط والكلاب.
أعراضه:
التهاب في الشبكية.
تضخم الرأس.
ضعف في الجسم (لدى الكبار).
تضخم الغدد اللمفاوية.
ازدياد عدد كريات الدم البيضاء.
احمرار الجفون
Rubeosis of the palpebrals
ينشأ عن دخول الأجسام الغريبة للعين، أو نتيجة لخطأ في انكسار العين.
أعراضه:
احمرار وتورم في الجفون.
العلاج:
فحص النظر للتأكد من سلامته.
استخدام نظارة شمسية لحماية العين.


التهاب الجفون
Palpebritis

مرض يؤدي إلى احمرار الجفون وسقوط الرموش، تسببه جراثيم معينة تنقل العدوى إلى الجفون مباشرة أو عن طريق الفرك أو استعمال نظارات ومناديل الغير أو بواسطة الحشرات.
الأعراض:
احمرار الجفون
سقوط الرموش.
تآكل الجلد المحيط بالعين.
التهاب في الجفون أو في زوايا الجفون.


التراخوما
Trachoma

التهاب يصيب الملتحمة، وقد يدوم لفترة طويلة ويؤدي في بعض الاحيان إلى فقدان البصر.
تنقل التراخوما باللمس أو بواسطة الذباب.
أعراضها:
احمرار في العين.
افراز الدمع بكثرة.
ظهور حبيبات وردية داخل الجفن العلوي.
تغير طرف حافة القرنية إلى اللون الرمادي.
العلاج:
المحافظة على النظافة.
فحص عيون الاطفال مرارا لتجنب المفاجأة.
استخدام المراهم التي يوصي بها الطبيب كالتتراسيكلين أو السلفوناميد.


العشاوة (العمى الليلي)
Night blindness


مرض يصيب العين فلا يتمكن المصاب من الرؤية في الليل، ناتج عن عدم تناول الاطعمة المليئة بفيتامين (أ) ويصيب الاطفال بين سن السنتين والخمس سنوات بشكل خاص.
الأعراض:
عدم الرؤية في الظلام.
ظهور فقاقيع رمادية اللون على بياض العين.
جفاف القرنية.
الوقاية والعلاج:
ارضاع الطفل لمدة سنتين من حليب أمه
اعطائه الاغذية الغنية بفيتامين (أ).
اعطائه فيتامين (أ) على شكل كبسولات.


اعتام عدسة العين
Ocular cataract


فقدان الشفافية في عدسة العين مما يؤدي إلى فقدان النظر إذا أهمل المرض.
إذ تصبح العدسة ضبابية بمرور الزمن دون أن ينتبه الشخص المصاب بها فيضعف النظر ويعزى ذلك إلى التغير الناشىء في العدسة نتيجة لتقدم العمر، وقد يصيب الاطفال في بعض الاحيان.
العلاج:
العلاج الوحيد هو الجراحة وبعد ذلك لا بد من استخدام نظارات خاصة لتحسين الرؤية.


التهاب الاذن الوسطى
Otitis

تلتهب الاذن الوسطى عند تعرضها للميكروبات التي تهاجم المريض بعد الاصابة بامراض البرد، أو بعد السباحة في البرك والانهار حيث يندفع الماء عبر الحلق إلى الاذن الوسطى.
الاعراض
يشعر المريض أن لصوته طنيناً في الرأس.
ثقل في الأذنين.
ضعف في السمع.
حرارة مرتفعة.
احمرار في طبلة الاذن.
ألم شديد في الرأس.
العلاج:
معالجة الالتهاب باكراً.
استخدام المضادات الحيوية.
تنظيف الاذن من القيح بواسطة القطن الطبي.
التدخل الجراحي عند الضرورة.


ضعف السمع
Amblykusis


ضعف السمع من الناس من يشكون ثقلاً في آذانهم فإن كان هذا الثقل حاصلاً من عيب في القناة السمعية فذلك مما لا يمكن علاجه، وهو أمر نادر. ولكن الأغلب أن ثقل السمع يأتي من أسباب أخرى كثيرة منها التهاب الأذن، وتقيح الأذن المتوسطة وخصوصاً بعد الحصبة الدفتريا إلخ ومنها طنين الأذن وامتلاء القناة السمعية بالإفرازات المتجمدة أو من دخول حيوانات فيها، أو من تكلس أو اختراق الصماخ أو من مرض عصبي أو من شلل يحدث في العصب السمعي...إلخ.

علاج أمراض العين والأذن

1 - علاج التهابات العين
The cure of ophthalmia
مغلي الشاي
توضع ملعقة من ورق الشاي اليابس في كوب من الماء المغلي ثم يترك خمس دقائق حتى يتخمر بعد ذلك يصفى ويستعمل لغسل العين الملتهبة.
البابونج
توضع ملعقتان من البابونج اليابس في نصف لتر من الماء، ثم يغلى المزيج لمدة عشر دقائق بعد ذلك يصفى ويستعمل غسولاً للعين بعد أن يفتر قليلاً.
ولعلاج حالة العشو الليلي ينصح المرضى بأكل بذور دوار الشمس يومياً.
2 - علاج العيون المتعبة
The cure of the tired eye
توضع كمية من أوراق الخس في كمية مناسبة من الماء ويغلي المزيج لمدة نصف ساعة وبعد أن تصفى يضاف للمزيج قليلاً من ماء الورد ويستخدم المحلول غسولاً للعين، تكرر الوصفة عدة مرات يومياً حتى يتم الشفاء بإذن الله تعالى.
كما يوصى الأشخاص الذين يعانون من ضعف البصر بتناول الخضروات التالية:
البصل: وهو غني بالفيتامينات وخاصة (C) (A) إضافة إلى غناه بالمعادن كالفوسفور والحديد.
البقدونس: يحوي البقدونس كمية وفيرة من الفيتامينات وخاصة (C) (A).
الجزر: وهو يحوي كميات وفيرة من فيتامين (A) لذا يوصى بأكله أو شرب عصيره يومياً.
التمر: إن أكل التمر يفيد الذين يعانون من ضعف النظر، وجحوظ العين، وهو إضافة إلى ذلك ينقي بياض العين فيزيد بريقها.
3 - علاج آلام الأذن الوسطى
The cure of the middle ear ache
زيت اللوز الحلو
يقطر زيت اللوز داخل الأذن عدة قطرات مساءً، بعد ذلك توضع قطنة معقمة داخل الأذن، تكرر الوصفة عدة مرات حتى يتم الشفاء.
الثوم
تطبخ عدة فصوص من الثوم، إضافة إلى كوب من زيت الزيتون. بعد ذلك يقطر قطرات من المزيج وهو دافىء في الأذن، تكرر الوصفة يومياً حتى يتم الشفاء.
4 - علاج طنين الأذن وثقل السمع
The cure of the buzzing in the ear and the hard hearing
إن تقطير عصير البصل داخل الأذن يفيد في علاج الطنين وثقل السمع.
5 - علاج الصمم
تعصر أوراق الملفوف بشكل جيد ويمزج مقدار من هذا العصير بمقدار مساوٍ له من عصير الليمون الحامض ويقطر منه في الأذن ثلاث مرات يومياً. تكرر الوصفة لمدة طويلة حتى يتم الشفاء بإذن الله تعالى.

totti roma
18-11-2010, 13:37
أمــراض الجهــاز التنفســي

الدفتريا (الخانوق)
Diphteria

إصابة جرثومية تسببها جرثومة تدعى عصية (كليب ـ لوفلر). وتكمن خطورة هذا المرض، في أنه قد يصيب الطرق التنفسية العلوية، وقد يؤدي إلى مرض ذات الرئة أو يولد شللاً في العضلة القلبية.
الأعراض:
ألم في الحلق.
ارتفاع في درجات الحرارة.
حمى خفيفة.
الوقاية والعلاج:
إعطائه اللقاح قبل سن الثانية عشر شهراً.
حقن الأطفال كل عام بحقنة منشطة.


الانفلونزا
Influenza


مرض معدٍ ينشأ نتيجة الاصابة بفيروس رشحي لا تمكن رؤيته. ويسبب عادة جريان الأنف وسعالاً ووجعاً في الحلق. والرشح قد يزول دون حاجة لاستعمال الدواء.
أعراض المرض:
رعشة وقشعريرة
ارتفاع في درجة الحرارة.
آلام عضلية.
اعياء شديد.
احتقان في الحلق.
سعال جاف.
الوقاية والعلاج:
تناول الأطعمة والفواكه التي تحتوي على فيتامين (ج).
النوم والراحة.
الغرغرة بمحلول يحتوي على سائل مطهر.
تناول المضادات الحيوية.


السعال
Cough


عارض ينتج عن إصابة بأمراض عديدة، جميعها تصيب الحلق والرئة والشعب الهوائية. ومن هذه الأمراض الرشح ـ الحصبة ـ التدخين ـ التهاب الشعب الهوائية ـ النزلة الصدرية ـ الربو ـ مشاكل القلب ـ السعال الديكي ـ السل ـ الدفتريا. وليس السعال سوى وسيلة لتخليص الجهاز التنفسي من البلغم.
العلاج:
على المريض أن يتناول كمية كبيرة من الماء والسوائل لتليين البلغم.
تنشق بخار الماء المغلي.
معالجة سبب السعال الرئيسي.
الامتناع عن التدخين.


التهاب الشعب الهوائية
Bronchitis

مرض يصيب الشعب الهوائية التي ينتقل الهواء عبرها إلى الرئتين. ويكون مصحوباً بسعال ومخاط، يسببه فيروس.
أعراض المرض:
سعال مصحوب بمخاط.
حمى
العلاج:
تناول الامبسلين.
الامتناع عن التدخين.


النزلة الصدرية
The thoracic catarrh


التهاب حاد يصيب الرئتين، ويكون عادة مرحلة لاحقة من مراحل الاصابة بمرض في جهاز التنفس.
الأعراض:
قشعريرة
سرعة في التنفس.
ارتفاع في الحرارة
سعال مصحوب ببلغم أصفر.
ألم في الصدر.
العلاج:
استخدام المضادات الحيوية.
استخدام مخفضات الحرارة.
تناول الكثير من السوائل.


التهاب الجيوب الانفية
Sinusitis

التهاب يصيب الفجوات الهوائية المتصلة بالأنف وقد يكون الالتهاب مزمناً أو مؤقتاً.
الاعراض
ألم فوق العين وتحتها.
ظهور تقيح في الأنف أو مادة مخاطية سميكة.
ارتفاع في الحرارة.
العلاج:
الاتقاء من الاصابة بالرشح.
استنشاق الماء المالح.
وضع الكمادات الساخنة على الوجه.


أمراض الرئتين
Pneumonia

تتعرض الرئتان إلى أمراضٍ عديدة، مثل الربو والحساسية والسل والسرطان والأكياس المائية والتشوهات الخلقية وأخطرها سرطان الرئة.


سرطان الرئة:
Pneumonic cancer

من الأمراض الخطيرة التي تصيب المدخنين بشكل رئيسي، إذ دلت الدراسات أن 75% من المصابين هم من المدخنين، غير أن هناك أسباب أخرى للاصابة بهذا المرض مثل ممارسة بعض المهن، كالقيام بأعمال المناجم والتعرض لبعض الإشعاعات والمواد الكيماوية وهناك أنواع كثيرة من سرطان الرئة وتكمن خطورة هذا المرض في عدم القدرة على اكتشافه مبكراً مما يجعل الشفاء منه أمراً غير سهل.
الأعراض:
السعال وهو أهم الأعراض
البصاق الدموي
ألم صدري غامض لا يعرف منشأه في البداية
فقدان الشهية للطعام
انخفاض في الوزن
ضيق في التنفس
بحة في الصوت.
تقبب أظافر أصابع اليد والقدم
إن الطبيب الخبير يستطيع تشخيص المرض من ملاحظة هذه العوارض، ولكي يتأكد من صحة شكوكه يلجأ إلى الصور الشعاعية وفحص خلايا البصاق وتنظير القصبة الهوائية.
العلاج:
لا يمكن علاج هذا المرض بالأدوية الكيميائية، لهذا يجب تحديد أماكن انتشار هذه الأورام، فإذا ما تأكد الأطباء من عدم انتشار المرض خارج الرئة. تتحدد خطوات العلاج الذي يكون جراحياً، فقد يقرر الأطباء استئصال جزءٍ من الرئة أو استئصال كامل الرئة حيث يأخذ الأطباء بعين الاعتبار عمر المريض وحالته الصحية.


الزكام


مرض تسببه الفيروسات وأهمها الحمات الراشحة Rhinovirus الحمات الغدية Adenoviruses والحمات نظيرة الأنفلونزا Purainfluenza viruses.
ويبدو المرض على شكل إحتقان يصيب الغشاء المخاطي في الأنف فيزداد إفراز السائل المخاطي، مما يساعد على نمو الجراثيم الموجودة في الأنف فيزداد بذلك إفراز الأنف ويتحول إلى إفراز صديدي.


النزلة الصدرية
The thoracic catarrh


وهي عبارة عن التهاب في الأغشية المخاطية والقناة التنفسية يكون مصحوباً بافرازات مخاطية سائلة.
ولعلاج النزلات الصدرية يلجأ الأطباء إلى الحمية أولاً لأنها أساس كل علاج، فيبدأ المريض بالتوقف أولاً عن الأغذية المسببة للنزلات كالحليب والنشويات والتوابل والمخللات والسكر الأبيض مقتصراً في طعامه على العصير والخضر والفواكه، ثم يقوم بفرك الجسم بالماء الدافىء وتوضع كمادة باردة لتخفيض حرارة البدن.


الربو
Asthma

مرض يصيب الجهاز التنفسي، أسبابه كثيرة أهمها هو العامل النفسي، يبدو هذا المرض على شكل نوبات مصحوبة بصعوبة في التنفس وذلك ناجم عن انسدادات مؤقتة في الشعيبات الهوائية. وهذه الانسدادات ناتجة عن تقلصات تحدث في الشعب الهوائية، فلا يحصل المريض على الهواء، ويسمع له أثناء النوبة صفيراً، شبيهاً بالحشرجة. وللربو ارتباط شديد بأمراض كثيرة كالحساسية والنزلات الشعبية إذ قد ينجم الربو عن الحساسية في بعض الأحيان فقد يتأثر الشخص ببعض الروائح أو الأطعمة أو النباتات.
أما النزلات الشعبية فإنها إن أهملت تتحول إلى ربو وقتي وقد يتحول إلى ربو مزمن إن لم يعالج بالوسائل السليمة. والربو ينشأ أحياناً عند الأطفال، إذ يظهر فجأة وقد تكون أسبابه بعض المواد الموجودة في محيط الطفل والتي تثير الحساسية لديه. وعند الكبار فإنه ينشأ بتأثير أسباب كثيرة كنوع العمل الذي يمارسه الشخص، ويعالج باستخدام المضادات الحيوية.
إن للربو أثاراً سيئة على الجهاز التنفسي، فقد تتضخم الرئة وتقل حيويتها، كما قد تزداد نسبة ثاني أوكسيد الكربون في الدم. والربو يمر بنوبات عديدة يرافقها توتر شديد وضيق نفس، وقد تسبب الأزمات الحادة هبوطاً في القلب. يوصى المريض عادة باحتساء السوائل لكي لا تصاب الشعب بالجفاف.


الزكام
Coryza


الزكام هذا المرض سببه التهابات الأغشية المخاطية المبطنة للحفر الأنفية وهي تكون حادة ومزمنة. وصف هذا المرض إذا كان حاداً أي حديث الظهور تنتفخ له الطبقة المصلية من الأنف وتحمر مع إحساس بالتهابات وميل إلى العطاس وصعوبة في الكلام والتنفس، وتهيج الحلق وإفراز مخاطي كثير. وقد تصحب هذا الزكام أعراض أشد من هذه فيحس المريض بثقل في الدماغ وألم وقشعريرة وامتقاع في اللون فإذا تقدم المرض يحس بعطش شديد ونبض سريع حتى يصل إلى 100 نبضة في الدقيقة وبحمى خفيفة أو قوية. الزكام عند الشيوخ والأطفال ومن لديهم مرض في الرئتين أو الشعب التنفسية يكون أشد مما عند الشبان والذين لا يشكون بمرض في الجهاز التنفسي.
الزكام سببه البرد. فالبرد ينكمش له الجلد وتضيق مسامه ويصير غير آهل للإفراز الجلدي، فلما تحبس الإفرازات تبحث لها عن محل تنصرف منه فتعمد إلى الأغشية المخاطية الأنفية فتخرج منها. فالزكام سببه إذن اختلال في وظيفة الإفراز الجلدي هذا بعينه سبب الإسهال فإن الفضلات متى تراكمت تحاول الطبيعة أن تدفعها بواسطة الإسهال. وللزكام سبب ثان وهو العدوى من إنسان مصاب. ولذلك لا يجوز أن تستعمل مناديل المزكوم ولا أن ينام في سريره وعليه أيضاً أن يغير مناديله كلما ابتلت وأن لا يعود إليها إذا جفت. وأكثر ما يكون الزكام في أشهر الربيع والشتاء الرطبة الباردة وأثناء تغيرات الجو وبرودة اليدين والقدمين والجلوس في مهب الهواء والجسم ووجع الأسنان إلخ. العلاج يجب أولاً العناية بإعادة النظام إلى الإفراز الجلدي ولذلك يعمد إلى تعريق الجسم حتى تخرج الفضلات المنحبسة فيه. ومما جرب في الزكام الاستنشاق بالماء الفاتر والتغرغر به مرات عديدة في اليوم واستنشاق هواء نقي ساخن بالشمس ويلزم أن يكون غذاء المريض غير مهيج.


الرعاف
Epistaxis

الرعاف هو دم يسيل من الأنف وهو مرض يصيب الشبان الدمويين والشيوخ وسببه كثرة الدم في الخياشيم أو الرأس ويحدث من غيظ شديد أو احتباس حيض أو نزيف باسوري. وهو مرض لا خطر فيه إن كان خفيفاً بل قد يكون نافعاً ويعد من جملة الأنزفة العادية. وإن كان غزيراً وناشئاً من قروح في الأنف فيعالج بالمراهم البسيطة أو يستنشق بالجواهر الملينة الباردة وإن كان غزيراً وآتياً من الغشاء النخامي فيجب إشعار الطبيب به ومما جرب للرعاف مسك الأنف بين الأصابع ورفع الذراعين إلى أعلى دقائق بشرط أن يكون المصاب قائماً أو قاعداً. نجاح هذه الطريقة لأنه بارتفاع الذراعين ينزل الدم إلى القلب والرئتين فلا يصعد إلى الأنف.

علاج أمراض الجهاز التنفسي

1 - جهاز التنفس
Respiration system
الزكام
البابونج
توضع ثلاث ملاعق كبيرة من البابونج الجاف في لتر من الماء ويترك على النار حتى يغلي المحلول ثم يستنشق البخار المتصاعد لمدة ربع ساعة.
ورق الأوكاليبتوس
توضع كمية أوراق شجرة الأوكاليبتوس في لتر من الماء ويغلى المزيج على النار ثم يستنشق البخار المتصاعد من الإناء لمدة عشرة دقائق.
التين
تؤخذ كمية من التين الجاف وبعد أن تقطع توضع في لتر من الماء وتغلى لمدة عشر دقائق، وبعد ذلك تطفأ النار ويضاف للمزيج مقدار ملعقة من زهر البابونج وبعد أن يتخمر لمدة خمس دقائق، يشرب منه كأس ستة مرات في اليوم.
2 - التهابات الحلق واللوزتين
The sore throat and tonsillitis
الخباز
تؤخذ كمية من الخباز الجاف بما يعادل حجم ملعقة كبيرة ثم يوضع في كوب من الماء ويغلى المزيج لمدة خمس دقائق ويستعمل المحلول غرغرة في الفم وهو فاتر وتعاد العملية عدة مرات في اليوم.
الحلبة
يوضع مقدار ملعقة صغيرة من مسحوق بذور الحلبة في نصف لتر من الماء ويرفع على النار لمدة دقيقتين ويستعمل المحلول غرغرة في الفم عدة مرات في اليوم
الختمية
يوضع مقدار ملعقتين صغيرتين من أزهار الختمية المجففة في كوب من الماء ويترك المزيج على النار ليغلي لمدة دقيقتين، وبعد أن يصفى المحلول يستعمل غرغرة، تكرر الوصفة عدة مرات في اليوم
الشاي
تغلى كمية من الشاي في مقدار مناسب من الماء ثم يصفى المحلول ويضاف إليه بعض الملح ويحرك جيداً، ثم يستخدم غرغرة في الفم ثلاث أو أربع مرات في اليوم.
3 - علاج الحنجرة
The cure of the larynx
يعتبر زيت السيرج [زيت بذور السمسم] خير دواء لعلاج الحنجرة، ولكي تتم الفائدة منه يُلعق الزيت بواسطة اللسان عدة مرات في اليوم.
4 - السعال والسعال الديكي والتهاب الرئة
Cough, whooping cough and pneumonia
الحلبة
تفيد الحلبة في علاج السعال والسعال الديكي والربو. ويمكن تحضير محلولها بالطريقة التالية: يُوضع مقدار ملعقة صغيرة من مسحوق بذور الحلبة المجففة في نصف لتر من الماء ويترك على النار لمدة حتى يغلي ثم يترك جانباً حتى يتخمر لمدة خمس دقائق. وبعد أن يصفى يحلى ويشرب منه بمقدار أربع ملاعق كبيرة يومياً.
الملفوف
تعصر أوراق الملفوف عصراً جيداً ويشرب منها مقدار فنجان متوسط أربع مرات في اليوم.
الختمية
يضاف مسحوق جذور الختمية بمقدار ملعقتي شاي إلى كأسين من الماء المغلي والمبرد ويخمر لمدة ثماني ساعات وبعد أن يصفى تشرب منه فنجان كبير ست مرات في اليوم. كما يؤخذ من الأوراق مقدار ثلاث ملاعق صغيرة في كوب من الماء ويغلى لمدة خمسة دقائق وبعد أن يصفى يشرب منه صباحاً ومساءً بمقدار فنجان صغير.
الكستناء
يحضر مغلي أوراق الكستناء بإضافة مقدار خمسة عشر غراماً من مسحوق هذه الأوراق إلى لتر من الماء ويرفع على النار حتى يغلي لمدة ثلاث دقائق وبعد ذلك يترك حتى يتخمر مدة خمس دقائق ثم يصفى ويشرب منه بمقدار ملعقة كبيرة من أربع إلى ست مرات في اليوم
الزعتر
لعلاج السعال والربو يحضر مغلي الزعتر بإضافة ملعقة صغيرة من الزعتر إلى كوب من الماء المغلي، ثم يترك ليتخمر لمدة خمس دقائق وبعد أن يصفى يحلى بالسكر أو بالعسل ثم يشرب منه ثلاث أو أربع مرات في اليوم.
الكراث
يحوي الكراث زيتاً طياراً يفيد في علاج الالتهابات الرئوية والسعال وفي تطهير المسالك التنفسية. إضافة إلى مفعوله المقشع ويحضر منه شراب بالطريقة التالية:
توضع رؤوس الكراث في مقدار مناسب من الماء، ويغلى على النار لعدة دقائق، ثم يشرب الماء بعد ذلك، وتؤكل الرؤوس، تكرر الوصفة عدة مرات في اليوم.
اللفت
تفرم كمية من اللفت بما يعادل (100 غرام) وتغلى في لتر من الماء لمدة خمس دقائق، ثم يترك المزيج ليتخمر، وبعد أن يصفى يشرب منه بين 4 و 6 فناجين صغيرة في كل يوم.
الثوم.
ينفع الثوم في علاج الالتهابات والنزلات الصدرية ويمكن الاستفادة منه بطريقتين:
أولاً: يوضع فصان من الثوم في كوب من الحليب ويغلى الإثنان معاً لمدة ربع ساعة، ثم يشرب بعد أن يحلى بالعسل. تكرر الوصفة حتى يتم الشفاء.
ثانياً: يدق فصان من الثوم بشكل جيد ثم يمزج مع مقدار فنجان صغير من الفازلين ويضاف قليل من الكافور إلى المرهم. ثم يدهن الصدر به صباحاً ومساءً حتى تمام الشفاء.
نخالة القمح
يؤخذ من نخالة القمح بمقدار ملعقتين كبيرتين ويغلى في نصف لتر من الماء، ثم يشرب منه فنجان صغيرة كل أربع ساعات يومياً حتى يتم الشفاء بإذن الله.
اليانسون
يمكن تحضير مغلي اليانسون بإضافة كمية بمعدل ملعقة من اليانسون إلى كوب من الماء المغلي، ثم يترك خمس دقائق ليتخمر ويشرب منه بعد تصفيته وتحليته بالسكر.
الخس
للخس مفعول شبيه بمفعول المواد المخدرة غير أنه لا يترك أثراً ساماً، لذا يوصى بأكله بكثرة وخاصة في حالات السعال الشديدة، ويمكن أيضاً تحضير مغلي الخس منه بإضافة مجموعة من الأوراق إلى لتر من الماء ويغلى المزيج لمدة خمس دقائق ثم يشرب منه مرات عديدة في اليوم، حتى يتم الشفاء.
النعناع
يمكن عمل مغلي النعناع بإضافة كمية تعادل حجم ملعقة صغيرة من أوراق النعناع الجاف إلى كمية من الماء بدرجة الغليان وبعد أن يترك خمس دقائق حتى يتخمر يشرب منه أربع مرات كل يوم.
الربو
حبة البركة (الشونيز)
إن إضافة القليل من حبة البركة إلى طعام المصاب بالربو يساعد على شفائه من المرض وبإمكانه زيادة أو انقاص الكمية حسب الرغبة وشدة الحالة.
السمسم
تشرب 1/2 ملعقة صغيرة من زيت السمسم مرتين في اليوم، كما يمكن تناول كمية صغيرة من السمسم مع الوجبات وهذه الوصفة نافعة في علاج أمراض الصدر بشكل عام.
البصل
ينفع البصل في حالات الربو إذ تقطع البصلة إلى قطع صغيرة، ويضاف عليها كمية من العسل ويأكل منه المصاب بالربو بمقدار ملعقة صغيرة كل ثلاث ساعات، حتى الشفاء التام بإذن الله.
5 - السل الرئوي
Pulmonary phthisis
الجزر الأصفر
لعلاج حالات السل الرئوي تؤخذ كمية من أوراق الجزر الأصفر وتغلى في لتر من الماء لمدة خمس دقائق وبعد أن يُترك عشر دقائق ليتخمر، يصفى ويشرب منه ثلاث مرات في اليوم بمقدار ملعقة كبيرة في كل مرة.

totti roma
18-11-2010, 13:39
أمراض الجهاز الهضمي

الإسهال
Diarrhea

الأعراض
هو ازدياد عدد مرات التبرز وكميتها، ويعتبر الحد الطبيعي خمس مرات يومياً، وقد يتبرز الطفل الرضيع بعد كل رضعة وهذا أمر طبيعي للغاية، ولا نستطيع أن نحكم أن الطفل مصاب بالإسهال ما لم يكون قوام البراز سائلاً.
أسباب الإسهال
للإسهال أسباب كثيرة، أهمها:
سوء التغذية.
الاصابة بالفيروس.
التهاب الامعاء.
التهابات خارج الامعاء.
الملاريا.
التسمم الغذائي.
عدم القدرة على هضم الحليب (عند الأطفال).
عدم القدرة على هضم الطعام.
الحساسية ضد بعض الاطعمة (الاسماك).
مضاعفات جانبية
أكل الفواكه غير الناضجة أو الأطعمة الدسمة.
الهياج العصبي.
والاسهال هو عملية افراغ محتويات الامعاء بكثرة حيث يتحول قوامها إلى الليونة الشديدة.
العلاج
استشارة الطبيب فوراً.
إعطاء الطفل عصير الجزر المخفف بالماء والملح والسكر [إذا كان عمره أكثر من سنة].
العمل على تخفيف حرارة الطفل.
الاهتمام بالنظافة.

الامساك
Constipation

حالة مرضية لا تتمكن الامعاء فيها من تأدية حركتها مرات كافية تمكنها من تفريغ محتوياتها.
ان عدد مرات الافراغ تختلف بين شخص وآخر فهناك من يفرغ امعاءه مرة واحدة في اليوم، في حين قد يفرغ البعض امعاءهم كل يومين.
وقد يكون الامساك حالة عابرة أو مزمنة فالشخص السليم يكون برازه ذا لون بني فاتح، كما يجب أن يكون خفيفاً إلى حد أنه يطفو فوق الماء.
أعراض الامساك:
اصفرار الوجه.
اكتساء اللسان بطبقة لها طعم كريه.
الصداع.
علاج الامساك:
تنظيم الغذاء.
مزاولة الرياضة، لتنبيه الكبد كي يقوم بافراز الصفراء التي تساعد الاثني عشر على هضم الطعام بشكل جيد.
ادخال المواد النباتية في الطعام (حساء الخضار)، الخبز الاسمر، الخضروات الطازجة.
احتساء كميات كبيرة من الماء.
تناول ملين بسيط في حالات الامساك المزمنة.

المغص
Colic

أكثر أشكال المغص شيوعاً هو المغص المعوي وهو ناشىء عن الانقباض التشنجي للامعاء.
أسباب المغص المعوي
وجود بعض الأجسام الغريبة في الامعاء.
الامساك.
التواءالامعاء.
علاج المغص
تناول رشفات من الماء الساخن الذي يحتوي على النعناع.
وضع زجاجة مملوءة بالماء الساخن فوق موقع الألم لتسكينه.
احتساء جرعة من الكلورودين.
الذهاب إلى الطبيب إذا استعصى العلاج.

البلهارسيا
Bilharzia

ينشأ هذا المرض بسبب نوع من الديدان تتسرب إلى مجاري الدم فتستقر في الوريد البابي الذي يوصل الكبد بالأمعاء، ثم تنتقل هذه الديدان إلى الأوردة الرفيعة في أغشية الأمعاء أو إلى أغشية المثانة، ثم لا تلبث أن تضع بويضات دقيقة مزودة بشوكات حادة تمزق الأغشية عند مرورها من خلالها.
يشيع هذا المرض في افريقيا والشرق الأوسط وبعض مناطق امريكا اللاتينية.
أعراضها
خروج الدم مع البول، خاصة في القطرات الأخيرة
الاحساس بألم في أسفل البطن وبين الأرجل ويأخذ بالتزايد عند الانتهاء من التبول.
ارتفاع الحرارة.
الشعور بالحكة.
الوقاية والعلاج:
منع الاطفال من النزول إلى المستنقعات والشرب من مياهها
تعقيم مياه الشرب أو تسخينها إلى درجة الغليان للقضاء على مذنبات البلهارسيا.
استعمال محلول نيريدازول بعد مراجعة الطبيب الذي يحدد كمية الجرعة.

الأنكلستوما

مرض تسببه ديدان صغيرة يطلق عليها اسم «الأنكلستوما»، تتعلق بجدران الأمعاء الدقيقة وتعيش على امتصاص الدم.
أعراض المرض:
اصفرار وشحوب الوجه.
الضعف العام.
الدوار.
فقدان الشهية
بلادة ذهنية
بطء في نمو الجسم
تأخر سنالبلوغ.
الوقاية والعلاج:
عدم التبرز في الطرقات والحدائق.
مراجعة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة عند الشعور بأحد الأعراض المصاحبة للمرض.
عدم السير على الأقدام العارية في الأماكن الملوثة.

الاسكارس
Ascaris

مرض تسببه دودة الاسكارس أو الدودة المستديرة. وهي دودة اسطوانية يتراوح طولها بين 20 سم و 30 سم، وهي بيضاء اللون أو حمراء، تنتقل من البراز إلى الفم عبر الأطعمة الملوثة وعند ابتلاع البويضة تفقس منها الديدان الصغيرة وتتخذ طريقها في مجرى الدم إلى الرئتين مسببةنزلة صدرية أو سعالاً ناشفاً كما قد تدخل فتحات الأعضاء المتصلة بالجهاز الهضمي مثل قناة الصفراء فتسدها.
وفي أحيان كثيرة يسبب تكاثر هذه الديدان في الأمعاء تلبكاً وسوء هضم.
الأعراض:
اضطراب في عملية الهضم.
ضعف عام.
انتفاخ البطن (في الأطفال).
الوقاية والعلاج:
عدم استعمال الأسمدة الحيوانية في تسميد الخضروات.
تجنب أكل الخضار إلا بعد غسلها بالماء الجاري غسلاً جيداً وتعقيمها.
غسل اليدين جيداً قبل تناول الطعام.
المحافظة على الإرشادات الصحية المتعلقة بالنظافة.
تناول جرعة من محلول بيبرازين.

الاكسيورس

مرض تسببه ديدان صغيرة مستديرة الشكل. تستقر في نهاية الأمعاء الغليظة، حيث تنتقل الأنثى إلى فتحة الشرج حيث تضع بيوضها مما يؤدي إلى حصول تهيج بالانسجة المحيطة بالشرج. تنتقل هذه الديدان بواسطة اليد الملوثة ببراز شخص مصاب إذ تعلق البويضات باليد حتى تصل إلى الفم ثم إلى الأمعاء. كما يمكن أن تنتقل العدوى من خلال النوم في فراش شخص مريض.
أعراض المرض:
حكة في الشرج.
تلبك معوي.
الوقاية والعلاج:
تقليم الأظافر والاهتمام بنظافة اليد.
الكف عن حك الشرج.
عدم ارتداء ثياب الغير.
اللجوء إلى الطبيب لمعالجة المرض

الدودة الوحيدة
The armed tapeworm

مرض تسببه ديدان طويلة يصل طول الدودة الواحدة إلى بضعة أمتار، تستقر في الأمعاء الدقيقة وتشارك الإنسان بغذائه، يصاب الناس بهذه الدودة بسبب تناول لحوم البقر أو الخنازير غير الناضجة فعندما يتبرز الشخص المصاب تعلق البويضات بالأعشاب وحين يتناولها الحيوان يذوب جدار البويضات داخل معدته وتخرج منها أجنة تخترق جدار الأمعاء والخطر الأكبر يحصل عندما تدخل الاكياس الغشائية الحاوية على الديدان الصغيرة إلى دماغ الانسان.
أعراض الإصابة بالدودة الوحيدة
اضطراب في عملية الهضم.
انتفاخ في البطن مصحوب بألم.
فقد الشهية.
ضعفشديد.
صداع شديد.
الوقاية والعلاج:
طهي اللحوم جيداً.
منع استعمال البراز الآدمي في تسميد المزروعات.
استعمال نيكلوسامايد أو دايكلوروفين.

ديدان الهتروفس
Heterophyiasis

وهي عبارة عن ديدان صغيرة يبلغ طولها 2 ملليمتر تلتصق بأغشية الأمعاء الدقيقة وتخرج بويضاتها مع براز المصاب.
تنتشر هذه الديدان في المناطق البحرية، إذ تنفذ أجنتها إلى أجسام الأسماك وعندما يتناولها الإنسان تلتصق بأمعائه.
الوقايةوالعلاج:
توعية الناس بضرورة عدم تلويث المناطق التي تربى فيها الأسماك.
عدم أكل الأسماك غير المطهية بشكل جيد.

الشعريات الحلزونية
The spiral Trichina

تستقر هذه الديدان في عضلات الإنسان، بعد أن تنتقل إليه عن طريق اللحوم غير المطهية بشكل جيد ويتفاوت تأثيرها حسب كمية اللحوم المتناولة.
أعراضها
ارتفاع درجة الحرارة.
قشعريرة
ألم في العضلات
انتفاخ العيون
كدمات على البشرة
نزيف في بياض العينين.
الوقاية والعلاج:
طهي اللحم جيداً قبل تناوله.
طلب المساعدة من الطبيب عند الشعور بهذه الأعراض.

التيفوئيد
Typhoid

التهاب يُصيب الأمعاء، تسببه فصيلة من الميكروبات تدعى فصيلة السالمونيلا، وأكثر الإصابات تحدث لدى الأطفال بكثرة. وحمى التيفوئيد تنتقل من البراز إلى الفم بواسطة المأكولات والمياه الملوثة. وأكثر الأطعمة تعرضاً للتلوث بالميكروب: اللبن، الخضروات (كالخس والفجل)
أعراض المرض:
أولاً: الاسبوع الأول
حمى وصداع وألم في الحلق.
ارتفاع في درجة الحرارة.
تباطؤ في النبض قياساً إلى ارتفاع درجة الحرارة
تقيؤ وإسهال.
ثانياً: الاسبوع الثاني
ارتفاع في درجة الحرارة.
ظهور بقع زهرية اللون على الجسم.
هذيان.
ضعف عام وفقدان وزنواجتفاف.
ثالثاً: الاسبوع الثالث
تبدأ الحمى بالنزول تدريجياً
الوقاية
غسل الخضر والفواكه جيداً.
التخلص من الحشرات المنزلية والقضاء عليها.
التطعيم ضدالمرض
العلاج:
خفض الحرارة
استخدام المضادات الحيوية الامبيسلين، التيتراسيكلين.
تناول الأطعمة السهلة الهضم، كالسوائل والشوربا والعصير.
مراجعة المستشفى في حال ظهور أعراض التهاب البريتون أو النزلة الصدرية.

الحمى المالطية
Brucellosis(malta fever)

ينشأ هذا المرض بسبب تناول حليب بقرة مصابة
أعراض المرض:
حمى وقشعريرة
ضعف عام
فقد الشهية
صداع
ألم في المعدة
تنتاب المصاب حمى شديدة تبدأ بالقشعريرة في فترة ما بعد الظهر وتنتهي بالتعرق في الصباح الباكر وقد تؤديالإصابة بالحمى المالطية إلى تضخم في الغدد اللمفاوية.
الوقاية والعلاج:
الامتناع عن شرب حليب الابقار والماعز قبل غليه وتعقيمه.
عدم ملامسة الابقار المصابة.
تناول جرعات من التيتراسايكلين حسب ما يقرر الطبيب.

التيفوس
Typhus

حمى معدية تشبه حمى التيفوئيد، تنتقل بلسعة القمل، القراد، وبراغيث الجرذان.
الأعراض:
حمى شديدة، ورشح قوي
قشعريرة وصداع وألم في الصدر.
سعال جاف.
قيء.
طفح جلدي يبدأ في وسط الجسم ثم ينتشر إلى باقي أجزاء الجسم.
يصبح وجه المريض محتقناً بعد الاسبوع الأول.
التبول والتبرز اللاإرادي.
قد يمتد تأثيرها إلى الرئتين مسبباً نزلة شعبية أو التهاب رئوي.
الوقاية
الحفاظ على النظافة والقضاء على القمل.
منع الكلاب التي تحمل القراد من الدخول إلى المنزل.
القضاء على الجرذان.
العلاج:
العناية بالنظافة
طلب المساعدة الطبية.
تناول التيتراسايكلين.

التيتانوس (الكزاز)
Tetanus

حمى تصيب الإنسان يُسببها فيروس يعيش في براز الحيوان أو الإنسان ويدخل الجسم من خلال جراح الجسم.
أعراض المرض:
تقلص في الفك والعنق وبعض أجزاء الجسم.
هزات مؤلمة في الفك والجسم.
الشعور بعدم الراحة.
صعوبة في بلعالطعام.
العلاج:
تناول السوائل بكميات كبيرة.
عند الاصابة بجروح غائرة يجب المبادرة إلى حقن المصاب بكمية كافية من المضاد الحيوي.
الوقاية منه بتطعيم الأطفال ضد الكزاز وكذلك النساء الحوامل.

قرحة المعدة
Gastrie ulcer

تنشأ القرحة في المعدة بسبب زيادة الحوامض، وهناك أسباب كثيرة تؤدي إلى الإصابة بها كتعاطي المواد الطبية بكميات تزيد عن الحد اللازم أو بسبب تناول المأكولات الحارة أو السوائل الساخنة جداً أو الباردة.
أعراض المرض:
ألم حاد مزمن في باب المعدة يخف عند تناول الحليب.
ازدياد الألم بعد تناول وجبة من الأكل الدسم.
تحول لون البراز إلى اللون الأسود (نتيجة امتزاجه بالدم)
الوقاية والعلاج:
الابتعاد عن الأطعمة التي تثير القرحة وتناول الأطعمة التي تساعد على شفائها مثل:
1 ـ الحليبالمغلي.
2 ـ الجبنة
3 ـ الموز
4 ـ الشوفان
تجنب شرب القهوة والكحول والاقلاع عن التدخين.

أمراض المريء
Esophageal diseases

المريء هو أنبوب عضلي يقع في الجزء العلوي من الجهاز الهضمي، ويمتد ليصل إلى فتحة الفؤاد المعدية. ويمكن أن تلاحظ له ثلاثة أقسام، قسم يقع في الرقبة، وقسم في الصدر وقسم ثالث في داخل البطن، حيث يمر عبر فتحة موجودة في الحجاب الحاجب تسمى (فتحة المريء)
وهو عرضة لعدد من الأمراض الجراحية، منها:
الأكلازيا Achalasia أو تشنج الفؤاد. وهو اضطراب في حركة المريء قد ينتج عن تضخم المصران الأسفل محدثاً خللاً في عملية بلع الطعام، الذي يؤدي إلى توقف الطعام ويعتقد الأطباء أن النقصان في بعض الخلايا العصبية الموجودة في هذا القسم من المريء هي المسؤولة عن هذا الانسداد، كما يعتقد البعض أن السبب هو نقص فيتامين B1.
الأعراض:
صعوبة البلع.
تقيؤ الطعام.
ألم في المريء.
وإذا صور المريء يظهر انتفاخ في القسمين الأوسط والأعلى، يبدأ بالاتساع ثم يضيق تدريجياً حتى يصل إلى أسفل المريء.
العلاج
علاج هذا المرض جراحي يتم عبر شق العضلات المتشنجة في أسفل المريء للقضاء على الانسداد وإزالة تشابك الألياف بعضها عن بعض.

أورام المريء
Esophageal Tumors

قد يصاب المريء بورم حميد أو خبيث، والأورام الحميدة هي أورام تسبب انسداداً في المريء يعوق مرور الطعام. ويمكن أن يكتشفها الطبيب بواسطة التصوير الشعاعي أو التنظير والعلاج في هذه الحالة يكون جراحياً.
أما الأورام الخبيثة فهي تصيب الرجال الذين تجاوزوا الخمسين كما أنها تصيب الرجال أكثر من النساء وهي عديدة ومتنوعة وتكون مصحوبة بنزف دموي وقروح، كما قد يشعر المصاب بصعوبة في البلع وذلك بسبب تضيق القناة.
أعراضها.
صعوبة في البلع.
هزال وشحوب.
العلاج:
يمكن أن يعالج المرض بطريقتين، علاج جراحي وعلاج بالأشعة. ففي العلاج الجراحي يستأصل الجراحون الجزء المصاب من المريء وقد يستأصلون المريء بكامله. أما العلاج بالأشعة فتستخدم للقضاء على الخلايا السرطانية فقط.

أمراض المعدة
The stomach diseases

القرحة: تآكل أو تشوه في غشاء المعدة، قد تكون حادة أو مزمنة. تكثر لدى الرجال كما أنها قد تصيب الأطفال أيضاً. السبب الرئيسي في تكونها هي الحوامض كما يمكن أن تكون الأسباب وراثية وتعد القرحة من أكثر الأمراض الجراحية انتشاراً.
أعراضها
ألم شديد متقطع فيالنصف الأعلى من البطن.
النزف المعدي.
انسداد بواب المعدة عند تأزم الحالة.
انفجار القرحة أو انثقابها.
العلاج:
يلجأ الأطباء إلى علاج القرحة بالأدوية في البداية فيوصون بتناول مضادات الحوامض. كما يجب أن يتجنب المريض تناول المنبهات والبهارات وأن ينقطع عن التدخين، غير أن علاجها بالأدوية يصبح مستعصياً في بعض المراحل المتقدمة لذا يلجأ الأطباء إلى العلاج الجراحي الذي يتراوح بين استئصال لجزء كبير من المعدة، أو استئصال الجزء المسؤول عن إفراز الحوامض في المعدة. أو اللجوء إلى أي علاج جراحي يقضي على إفراز الحوامض في المعدة مما يؤدي إلى شفاء القرحة والتئامها نهائياً.

أورام المعدة
The stomach tumors

الأورام الخبيثة: تتعرض المعدة للإصابة بأورام خبيثة بفعل عوامل عديدة تسهل حدوثها، مثل:
1 ـ الورم الغدي المعدي.
2 ـ فئة الدم A
3 ـ تناول بعض الأطعمة
4 ـ القرحة الهضمية المزمنة.
ويبدو الورم علىشكل كتلة مبرعمة بارزة باتجاه لمعة المعدة.
أعراضها
عدم الرغبة بتناول الطعام.
الشحوب والهزال وانخفاض الوزن.
صعوبة في الهضم وأوجاع غامضة في البطن.
تقيؤ وتجشؤ.
نزيف حاد في المعدة.
يمكن تشخيص هذا المرض مبكراً إذا لم يهمل المريض الأعراض الأولية إذ يصبح علاجه صعباً عند استفحاله.
العلاج:
يمكن اللجوء إلى العلاج الكميائي أو بالأشعة أو العلاج الجراحي إذ يستأصل الجراحون المعدة بكاملها مع الطحال والأوعية اللمفاوية المصاحبة لها.
الأورام غير الخبيثة:
The Benign tumors
تصاب المعدة بأورام غير خبيثة يشخصها الأطباء عرضاً أو عبر ما تسببه من نزف تعالج جميعها بالعلاج الجراحي ويمكن أن تشفى تماماً بعد ذلك.

الأمعاء الدقيقة
Small intestines

التهابات الأمعاء
تتعرض الأمعاء لعدد كبير من الالتهابات التي قد تؤدي اشتراكاتها إلى أن يصبح المرض مستعصياً على العلاج الكيميائي مما يتطلب التدخل الجراحي، من أهم هذه الالتهابات.
التهاب الكرون Cron's disease وهو عبارة عن التهاب مزمن يصيب الأمعاء في أماكن متفرقة، سببه مجهول، يصيب الشباب غالباً.
أعراضه:
إسهال
وجع في البطن.
انسداد كامل أو جزئي في الأمعاء
النزف
هزال وضعف بسبب الاسهال المتكرر
قد تحدث بواسير شرجية في المراحل الأخيرة من المرض.
العلاج:
يمكن علاج المرض بالعقاقير فيمراحله الأولى.
أما في المراحل المتقدمة، يصبح التدخل الجراحي أمراً لا بد منه. ويتضمن العلاج الجراحي استئصال الكتل الملتهبة وإعادة الأمعاء إلى وضعها الطبيعي وهي لا تؤدي في الغالب إلا إلى علاج اشتراكات المرض لا لشفاء المرض نفسه.

الانسداد
Enterocleisis

انسداد القناة المعوية من جراء جسم غريب أو ورم أو نتيجة التصاقات في الأمعاء الدقيقة نفسها نتيجة تعرضها لعملية جراحية، أو بسبب اختناق الفتوق.
الأعراض:
آلام حادة في البطن
تقيؤ مستمر
انتفاخ في البطن
توقفالتبرز.
العلاج:
العلاج بطبيعة الحال جراحي إذ يقوم الأطباء بسحب الغازات والفضلات من المعدة بواسطة أنبوب مطاطي وبعد أن يصبح المريض جاهزاً لعملية التخدير يبدأ الأطباء بشق البطن لمعرفة مكان الانسداد وتحديد موضعه للقيام بما يلزم.

أورام الأمعاء
Intestinal tumors

وهي نوعان أورام خبيثة وأورام حميدة الأورام الخبيثة قليلا ما تتعرض الأمعاء للإصابة بأورام خبيثة وأعراضها.
نزف حاد.
انسداد
العلاج:
استئصال الجزء المصاب ووصل بقية الأجزاء السليمة ببعضها.

الزائدة الدودية
vermix

الزائدة الدودية عضو دودي الشكل مرتبط بالأمعاء الغليظة. تلتهب الزائدة الدودية بسبب تعرضها للإصابة بالجراثيم العقدية والجراثيم اللاهوائية. والإنسان معرض في جميع مراحل عمره للإصابة بالتهاب الزائدة الدودية والتهاب الزائدة الدودية على عدة أنواع منها:
التهاب حاد.
التهاب مزمن.
الأعراض:
ألم في أعلى البطن يستقر أخيراً في الجزء الأيمن السفلي من البطن.
غثيان وتقيؤ.
ارتفاع الحرارة.
فقدان الشهية للطعام.
قبض أوإمساك.
عند جس منطقة الزائدة يشعر المريض بألم حاد وقد تحدث مضاعفات لالتهاب الزائدة منها:
خراج حول الزائدة.
التهاب الأوردة والبريطوان المتعم.
العلاج:
يكون العلاج جراحياً في هذه الحالة وإذا كانت الزائدة قد تعرضت لانثقاب قبل العملية فإن الأطباء يتركون فتيلاً في البطن لامتصاص الصديد الذي يخشى من تجمعه داخل البطن.

أمراض الأمعاء الغليظة (انفتال الأمعاء)
The large intestine diseases

وهو التفاف الجزء المتحرك منها عبر التفافه نصف دورة مما يؤدي إلى انسداد في الأمعاء صعوداً وهبوطاً.
أسبابه
القبض المزمن
تكاثر الفضلات والغازات.
الأعراض:
ألم حاد.
صعوبة في التبرز وخروج الغازات
انتفاخ في البطن
خلو المستقيم من الغائط.
العلاج:
يقوم الأطباء بعمل تنظير شرجي للمعي، حيث يعمد الطبيب إلى إدخال أنبوب مطاطي خلال عقدة الانفتال مما يؤدي إلى فتح طريق تخرج عبره الغازات والفضلات، فيزول الانفتال ويعود المعي إلى حالته الطبيعية. وعند إخفاق هذا العلاج لا بد من اللجوء إلى العلاج الجراحي، إذ يعمد الجراحون إلى فتح البطن وإعادة المعي إلى وضعه الطبيعي.

الأورام الخبيثة في القولون
The colonic malignant tumor

يتعرض القولون للإصابة بأورام خبيثة تبدو على شكل تدرن صلب يمتد بشكل دائري يضيق معه مجرى الأمعاء سرعان ما يتقرح وينزف مع تقدم الزمن.
الأعراض:
آلام مزمنة في البطن.
هزال وشحوب.
ضعف عام في القوى.
العلاج:
يكون العلاج في هذه الحالة جراحياً. إذ يعمد الجراحون إلى استئصال الجزء المصاب من الأمعاء على أن يشمل الاستئصال الجزء السليم المجاور للجزء المصاب ثم يعاد وصل الأجزاء السليمة مع بعضها.

أمراض المستقيم
The rectum diseases

سرطان المستقيم
المستقيم هو الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة وقد يتعرض للإصابة بالسرطان الذي يُعد من أكثر الأمراض التي تصيب الإنسان شيوعاً.
أعراضه:
قبض أو إسهال حاد.
مغص بطني مصحوب بآلام حادة.
نزف دموي.
انسداد معوي كامل أو شبه كامل
العلاج:
يكون العلاج في هذه الحالة جراحياً، إذ يعمد الأطباءُ إلى استئصال المستقيم والشرج بصورة تامة ثم يحول مجرى الفضلات إلى جدار البطن فلا يعود الإنسان يستخدم شرجه.

أمراض الشرج
The anal diseases

يتعرض الشرج للإصابة بأمراض عديدة منها:
الخراجات
وهي أكياس صديدية يمكن أن تصيب الإنسان في جميع مراحل حياته. وتشخيصها سهل للغاية على الطبيب الخبير إذ يتبين بالعين المجردة. حيث يبدو على شكل انتفاخ واحمرار. ويعالج جراحياً.
الناسور
وهو ينتج عن الإصابة بالخراجات الشرجية، وهو عبارة عن فتحة صغيرة يسيل منها القيح والصديد.
العلاج:
يكون العلاج جراحياً إذ يعمد الأطباء إلى استئصال الناسور استئصالاً كاملاً.
البواسير
عبارة عن انتفاخ يصيب الأوعية الدموية في الشرج، من أهم أسبابها: القبض المزمن، والحمل. والضغط في الأوعية الدموية.
والبواسير الداخلية التى لا ترى تكون نازفة، بينما تكون البواسير الخارجية محتقنة ومؤلمة.
العلاج:
غالباً ما يلجأ الأطباء إلى استئصال البواسير.
سرطان الشرج
يندر حصول هذا المرض، وهو عبارة عن تقرح يؤدي إلى حدوث آلام شديدة ونزف.
علاجه
يلجأ الأطباء إلى الاستئصال الجزئي في المراحل المبكرة لكنهم يضطرون إلى الاستئصال الجذري في المراحل المتقدمة.

المرارة
Gallbladder

المرارة كيس ليفي كمثري الشكل يلتصق بمنتصف القسم السفلي من الكبد. وظيفتها خزن الفائض من عصارة السائل الصفراوي الذي يقوم الكبد بإفرازه لاستخدامه عند اللزوم وهي عرضة لعدد من الأمراض، مثل:
حصيات المرارة
Gallstones
يحدث في بعض الحالات أن يختل التوازن بين مركبات السائل الصفراوي الثلاثة (الكولسترول وبليروبينات الكالسيوم وكربونات الكالسيوم) فتتألف حصاة أولى لتبدأ حالة مرضية تسمى حصيات المرارة Gall-stone وتشيع هذه الحالة عند النساء البدينات والمصابات بالسكري واللاتي يتناولن حبوب منع الحمل.والعوامل التي تؤدي إلى تكوين الحصيات عديدة منها:
العرق.
الوراثة.
السمنة.
العمر.
الأمراض الدموية والأمراض السارية.
أعراضها:
ألم شديد ومغص.
عسر الهضم والشعور بالتخمة.
غثيان وتقيؤ مادة صفراء أو خضراء
انتفاخ البطن.
تأثير الحصيات:
The stones effect
التهاب مزمن في المرارة
سرطان المرارة
انسداد القناة الكيسية مما يؤدي إلى تقيح المرارة.
ولتشخيص الحالة يلجأ الأطباء إلى إجراء الفحوص المخبرية كالصورة الشعاعية والتخطيط بالموجات الصوتية.
العلاج:
العلاج في هذه الحالة جراحيُ، إذ يعمد الجراحون إلى استئصال المرارة وتستغرق العملية ساعة واحدة وقد يتساءل البعض كيف يكون بإمكان الإنسان أن يعيش بدون مرارة، الجواب هو أن الكبد والأمعاء يتأقلمان بسرعة مع هذا الوضع.
التهاب المرارة
Cholecystitis
التهاب تسببه الجراثيم العقدية، أو قد يكون بسبب انسداد القناة الكيسية بحصاة أو بسبب زيادة تركيز الأملاح الصفراوية.
الأعراض:
آلام حادة في منطقة المرارة مع احتمال امتداد الآلام إلى الكتف اليمنى.
ارتفاع درجة الحرارة.
العلاج:
يكون علاج هذه الحالة جراحياً وذلك باستئصال المرارة كلياً. وفي الأحوال النادرة قد يحدث شفاء كامل دون حاجة إلى تدخل جراحي.
سرطان المرارة
Gall cancer
ثبت طبياً أن جميع المصابين بسرطان المرارة كانوا مصابين بحصيات المرارة.
الأعراض:
هي أعراض الإصابة بالحصيات نفسها.
العلاج:
العلاج يكون جراحياً إذ يعمد الجراحون إلى استئصال المرارة بالجراحة غير أن النتيجة ليست مشجعة في جميع الأحوال.

الكوليرا
Cholera

مرض تسبب في احداثه جراثيم Cholera vibrios ينتشر في المناطق المختلفة والدافئة من العالم وينتقل بواسطة الأغذية الملوثة بالجراثيم، تستمر فترة حضانة المرض لمدة تتراوح بين يوم واحد وخمسة أيام. يحدث بعدها اسهال شديد، يكون البراز مائياً شبيهاً بلون الأرز، قد تحدث الوفاة أن لم يبادر إلى اعطاء المريض كمية كبيرة من السوائل لتعويض النقص الحاد لديه، إضافة إلى اتباع الارشادات الطبية.

التسمم الرصاصي
Saturnine toxicosis

تسمم ناشىء عن ابتلاع مشتقات الرصاص أو التعرض المتواصل لها. وإنما يتم ذلك نتيجة لتشكل هيدروكسيد الرصاص للماء أو للهواء الرطب وهيدروكسيد الرصاص هذا دواب في الماء ومن أجل ذلك كان مسؤولاً عن كثير من حالات التسمم الرصاصي. أما أكثر الأشخاص تعرضاً لهذا التسمم فهم عمال وصناع الرصاص، وعمال المطابع، وعمال الدهان. وتتميز هذه الحالة بشحوب البشرة، وبمغص حاد، وشلل عضلي موضعي وقد تؤدي إلى أذى يصيب الدماغ.

التسمم الصناعي
Production toxicosis

تسمم ناشيء عن العمليات أو المنتجات الصناعية. لم يعرفه الإنسان إلا ابتداءاً من القرن التاسع عشر عندما دخلت المواد الكيمائية إلى عالم الصناعة، وعندما أخذ العمال يتعاطون تعاطياً متكرراً مع مواد بعينها كالزئبق والرصاص والزنك والمذيبات العضوية وما إليها وتعمد وتعمد الحكومات في البلدان المتطورة إلى مكافحة هذا التسمم واتخاذ مختلف الإجراءات والتشريعات الكفيلة بوقاية العمال منه ومن أشكال التسمم الصناعي شكل يتصل بالمنتجات المبيدة للآفات الزراعية، ذلك بأن بعض هذه المنتجات الكيمائية يشكل خطراً على الإنسان سواء أكان زارعاً أو مستهلكاً، ومن أجل ذلك يعمد منتجو هذه المواد وباعتها إلى تحذير الناس من خطرها ويقدمون إليهم التعليمات التي تجنبهم هذا الخطر.

التسمم الغذائي
Nutrition toxicosis

التسمم الغذائي حالة مرضية تسببها الأطعمة المشتملة على سموم معدنية أو كيميائية، أو على بكتيريا أو تكسينات بكتيرية، كما تسببها ثمرات العليق السامة وما إليها. أعراض التسمم الغذائي: الغثيان، والتقيؤ، والصداع، والإسهال، ووجع البطن. وهو ينشأ عادة إثر أكل اللحوموالأسماك الفاسدة، والفاكهة المرشوشة بضروب المبيدات الحشرية من غير غسلها أو نقعها في الماء وبعض المحاليل المطهرة، والأغذية المعلبة غير المحفوظة جيداً التي تسبب تسمماً خطيراً يعرف بالتيولية أو التسمم الوشيقي، والأطعمة المكشوفة الملوثة بإفرازات الذباب أو الفئران. وأول ما ينبغي عمله في هذه الحال إعطاء المصاب مقداراً من الماء الفاتر يساعده على التقيؤ، والعمل على إفراغ أمعائه إفراغاً تاماً. وبعد ذلك يتعين على المصاب أن يلزم الراحة ويتجنب تناول الطعام بضع ساعات.

totti roma
18-11-2010, 13:41
أمـراض الغــدد والهرمونـات



1 - التورم الدرقي
Parathyroidoma

انتفاخ في أسفل الرقبة ناتج عن تضخم الغدة الدرقية بسبب نقص اليود في الطعام.
الوقاية والعلاج:
استخدام الملح الممزوج باليود
تناول الأسماك البحرية التي يتوفر فيها اليود بكثرة.


2 - السكري


مرض تكون فيه نسبة السكر في الدم عالية جداً ويكون مصحوباً بضعف عام وكسل ونقص في الوزن.
أعراض المرض:
العطش المستمر
التبول عدة مرات في اليوم وبكميات كبيرة.
تعب وضعف عام.
حكة والتهابات جلدية تدوم لمدة طويلة.
تنميل في الاطراف (في الحالات الشديدة)
الغيبوبة.
العلاج:
الخطوة الأولى: في علاج مرض السكري تبدأ بتحليل الدم لتحديد نوع العلاج المناسب.
والعلاج يتم بواحدة من الطرق الثلاثة التالية:
1 ـ العلاج بالأكل (تنظيم الأكل)
2 ـ العلاج بالحبوب.
3 ـ العلاج بتناول الانسولين.
وهناك أموراً عامة يجب مراعاتها عند جميع المرضى
تخفيض الوزن حتى يتحسن مستوى السكر في الدم.
الامتناع عن تناول السكريات.
تناول الخضروات بكميات كبيرة.
تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات [بيض، سمك فاصوليا].
قد يحتاج بعض المرضى إلى (الأنسولين) وهو لا يؤخذ إلا بمشورة الطبيب.


3 - تضخم البروستاتا
Prostatauxe

غدة البروستات تقع فيما بين المثانة والقناة البولية، وقد تتضخم هذه الغدة، وخاصة عند المتقدمين في السن من الرجال. ولم يستطع أحد بعد أن يحدد أسباب هذا التضخم.
أعراضها
صعوبة في التبول يكون مصحوباً بصعوبة في التبرز أحياناً قد يكون التضخم مصحوباً بارتفاع في درجات الحرارة وهذا يعني أن هناك التهاباً أيضاً.
تغير في لون البول كوجود احمرار أو تعكير فيه.
ازدياد حالات الانتصاب أحياناً.
العلاج:
يجلس المريض في وعاء مليء بالماء الساخن لتسهيل عملية التبول.
استعمال بعض المضادات الحيوية حسب إرشاد الطبيب.


4 - التهاب البروستاتا
Prostatitis

تصيب هذه الالتهابات الشباب في ما بين العشرين والاربعين.
أسبابها:
عدوى تناسلية
النزلات البردية.
أمراض الجهاز الهضمي.
وجود بؤر صديدية في الجسم.
تعالج بنفس طريقة معالجة تضخم البروستاتا.


5 - سرطان البروستاتا
Prostate Cancer

يستفحل هذا المرض بعد سن الستين عادة وما يميزها عدم وجود أعراض واضحة إذ لا تظهر إلا في وقت متأخر.
الأعراض:
عدم القدرة على التبول.
العلاج:
استئصال البروستات جراحياً. أو استخدام الأشعة أو النظائر المشعة.


6 - أمراض الغدة النخامية
Hypophyseal gland diseas


تقع الغدة النخامية في المخ، وهي غدة رئيسية تتحكم عن طريق إفرازاتها بكل غدد الجسم، وأي اختلال يعتريها يؤدي إلى اختلال في كل وظائف الجسم.
والاختلال الذي يصيب الغدة يكون إما نقصاً أو زيادة فعندما يقل افراز الغدة النخامية تكون الأعراض كما يلي.
تعفن الجلد.
تساقط الشعر.
انخفاض في مستوى ضغط الدم.
ضعف جنسي.
الشعور بالتعب والارهاق.
انقطاع الحيض عند المرأة وضعف في إفراز الحيوانات المنوية عند الرجل.
أما إذا ظهرت الأعراض التالية، فهذا يعني أن هناك زيادة في إفراز الغدة النخامية.وهذه الأعراض هي:
تضخم وعملقة في الجسم وازدياد في القوة الجنسية وتحدث عادة قبل مرحلة البلوغ.
ازدياد في سمك العظام وطولها (تحدث بعد سن البلوغ).
العلاج:
يتم علاج الغدة بعد معرفة أسباب الاختلال فيها.


7 - الغدة الدرقية
Thyroid gland


يتعرض عمل هذه الغدة للاختلال بطريقتين:
أ ـ ازدياد إفراز الغدة:
لا يعرف بالضبط سبب هذه الحالة غير أن للوراثة دوراً مهماً فيها.
العوامل المساعدة على ظهور هذه الحالة
التهاب اللوزتين.
التهاب الجيوب الأنفية.
أي عامل آخر يزيد في الثيروكسين كالصدمات الانفعالية.
العلاج:
تناول الأدوية المخففة لنشاط الغدة الدرقية وهذا العلاج يستغرق وقتاً طويلاً
الخضوع للعلاج باليود المشع باشراف اطباء متخصصين في هذا المجال.
استئصال جزء من الغدة بالوسائل الجراحية.
نقص إفراز الغدة الدرقية.
يؤدي نقص افراز هذه الغدة إلى مجموعة أعراض أهمها:
القزمية.
نقص في النمو.
تخلف عقلي وبلاهة.
تضخم في اللسان.
انتفاخ في البطن.
تيبس في الشعر.
الحساسية للبرد.
ارتفاع في ضغط الدم.
انقطاع الطمث عند الفتيات.
العلاج:
اعطاء المريض خلاصة الغدة الدرقية.


8 - البنكرياس
Pancreas

غدة مثلثة الشكل ناعمة الملمس تقع في وسط النصف الأعلى من البطن خلف المعدة والقلب. كما أنها تتألف من عدة فصوص ويبلغ وزنها 70 غراماً أو 120 غراماً وظيفتها الأساسية إفراز هرمون الأنسولين الذي يحافظ على مستوى السكر ثابتاً في الدم.


أمراض البنكرياس:
Pancreas diseases

التهاب البنكرياس الحاد:
أسبابه
حصيات المرارة
إدمان الكحول
انسداد أقنية البنكرياس بحصيات أو غير ذلك.
العمليات الجراحية، فيروسات.
تسمم الدم.
انخفاض الحرارة، غسل الكلية.
الأعراض:
ألم بطني حاد ومفاجىء.
تقيؤ
صدمة
ارتفاع سكر الدم.
العلاج:
يستحسن بقاء المريض في السرير لفترة حتى ينعم بالراحة، وعليه تجنب تناول الطعام واستخدام الأدوية التي توقف عمل البنكرياس.


التهاب البنكرياس المزمن:
Permanent Pancreatitis

تحدث هذه الالتهابات نتيجة للداء الصباغي الدموي أو لتكرار الالتهابات الحادة في البنكرياس حينئذ تصبح البنكرياس قاسية، ليفية وصغيرة إذ تنكمش وتتحجر وتتكلس أقنية الغدة.
الأعراض:
ألم في أعلى البطن.
ازدياد الألم في اليوم الثاني لتناول الطعام.
يكون البراز مائعاً وذا لون فضي.
العلاج:
في الحالات العادية يكون العلاج مشابهاً لعلاج حالات الالتهاب الحاد. غير أنه في الحالات التي تستعصي على العلاج يلجأ الأطباء إلى التدخل الجراحي.


سرطان البنكرياس:
The Pancreas cancer

يتعرض الرجال بصورة عامة للاصابة بهذا المرض الخبيث وهو عبارة عن تدرن يصيب رأس الغدة يكون محاطاً بتضخم وتليف في الأنسجة.
الأعراض:
هزال ونحول.
آلام غامضة وحادة في البطن.
تمتد الآلام إلى أعلى البطن وتخف عند الانحناء والجلوس
تخمة وتجشؤ
اصفرار الوجه
حكة في جميع أنحاء الجسم.
ولكي يتأكد الأطباء من إصابة البنكرياس بالسرطان يلجأ الأطباء إلى فحص السكر ونسبة البيلوروبين في الدم.
العلاج:
يتأخر تشخيص هذا المرض في أغلب الحالات لذا لا بد من اللجوء إلى الجراحة إذ يعمد الجراحون إلى تحويل مجرى القناة الجامعة إلى الأمعاء الدقيقة.


9 - الغدة الدرقية


إحدى الغدد الصُّم تتألف من فلقتين يفصل بينهما حاجز ضيق. تفرز هرمون الثيروكسين المهم لعملية النمو والوظائف الأخرى التي تقوم بها أجهزة الجسم وهي عرضة للإصابة بأمراض كثيرة منها:
فرط نشاط الغدة الدرقية
وهو أن تفرز الغدة كمية من الثيروكسين بحيث تزيد على حاجة الجسم مما يؤدي إلى نشوء مجموعة من الأمراض.
الأعراض:
الرغبة الشديدة في الطعام
نحول الجسم.
جحوظ العينين
ارتجاف أصابع الأطراف العليا.
الشعور بارتفاع حرارة الجو المحيط
الغضب السريع
تسارع في نبضات القلب.
تساقط الشعر
اضطراب الدورة الشهرية
العلاج:
يمكن أن تعالج هذه الحالة بالعقاقير وقد يضطر الأطباء إلى إجراء عملية جراحية يتم خلالها استئصال الجزء الأكبر من الغدة.


10 - قصور الغدة الدرقية


امتناع الغدة عن القيام بوظيفتها الطبيعية اذ لا تقوم بافراز كمية كافية من الثيروكسين. ينشأ المرض بسبب استئصال الغدة أو بسبب الاختلال الهرموني.
الأعراض:
زيادة في الوزن
بطء الحركة والكلام
هبوط في سرعة النبض
تبلد حسي وكسل جنسي.
العلاج:
إعطاء المريض كمية كافية من الثيروكسين.


11 - سرطان الغدة الدرقية
The thyroid cancer

لا تسبب هذه الاصابة أعراضاً كثيرة لذا يندر أن تكتشف الإصابة في وقت مبكر.
العلاج:
لا بد من استئصال الغدة بكاملها وقد يمتد العمل الجراحي فيشمل استئصال الغدد اللمفاوية في الرقبة.


12 - تضخم البروستات
Prostatauxe


يصيب هذا المرض الرجال المسنين، إذ تتأثر الغدد المحيطة بالاحليل الخلفي بالاضطراب الهرموني، فتتكاثر وتشكل ورماً غدياً يدفع البروستات إلى المحيط. ويصاحب ذلك ضعف في العضلات المسؤولة عن عملية التبول.
الأعراض:
كثرة التبول الليلي.
الشعور بعدم انتهاء التبول ومعاودته مرة أخرى بعد دقائق.
التبول الدموي.
صعوبة البدء بالتبول.
العلاج:
يكون العلاج في هذه الحالة جراحياً إذ يقوم الأطباء باستئصال الغدة لكي يفتحوا الطريق أمام البول حتى يتدفق بشكل طبيعي.


13 - ورم البروستات السرطاني
Cancerous prostate tumor

قد يصاب الرجل بعد سن الخمسين بالورم السرطاني في البروستات.
الأعراض:
وجود تورم قاس في البروستات
نقصان الوزن.
آلام حادة في الظهر قد تمتد إلى الأطراف السفلى.
العلاج:
يكون علاج هذا الورم جراحياً إذ يعمد الأطباء إلى استئصال الخصيتين.


14 - أمراض الغدة النكفية
Parotic gland diseases

تقع الغدة النكفية على جانبي الوجه في الجزء الأعلى من كل فك تحت الأذن. وهي تتعرض لعدد من الأمراض منها الأورام الحميدة، والأورام الخبيثة.
الأورام الخبيثة
Malign tumors
ان الغدة النكفية تتعرض للاصابة بالأورام الخبيثة بمعدل عالٍ تقريباً. والورم الذي يصيبها يظهر بشكل انتفاخ ينمو بسرعة.
العلاج:
ان العلاج في هذه الحالة لا بد أن يكون جراحياً، إذ تُستأصل الغدة بكاملها غير أنها تقتضي أن يقوم بها جراحون مهرة كي لا يتعرض العصب السابع للأذى.
علاج أمراض الغدد والهرمونات

1 -السكري
diabetesأوراق الكالبتوس تغلى كمية بمقدار 15 غراماً من أوراق الكالبتوس في لتر من الماء، حتى يتصاعد البخار ويبقى نصف الماء تقريباً، فيصفى الناتج ويشرب منه خلال 24 ساعة عدة مرات. تكرر الوصفة حتى تصبح نسبة السكر معتدلة في الدم.
البصل
ان مفعول البصل يعادل مفعول مادة الأنسولين في الدم، كما أنه يعمل على حث العضو المصاب على العمل، وترميم نفسه، لذا ينصح مرضى السكري بتناول بصلة متوسطة الحجم في طعامهم يومياً حتى تعود نسبة السكر في الدم إلى وضعها الطبيعي.
المريمية
توضع كمية من نبات المريمية في لتر من الماء الساخن وبعد أن يتخمر عدة ساعات يصفى ويشرب منه بمقدار فنجان صغير صباحاً وآخر مساءً، ويمكن تحسين طعم المريمية بإضافة الشاي أو البابونج.

2 - الغدة الدرقية
The thyroid gland
لعلاج تضخم الغدة الدرقية تؤكل الخضروات التالية:
الحمص
اللفت
اللوز
السبانخ
الجزر
الفريز

3 - تضخم البروستات
The prostatic hypertrophy
لعلاج حالات تضخم البروستات يوصى باتباع ما يلي.
البصل:
يوصى المصاب بتضخم البروستات بتناول بصلة ممزوجة بالخل الأبيض أو بزيت الزيتون ويستحسن أن يكون ذلك على الريق تكرر الوصفة أياماً عديدة حتى يشعر المريض بالتحسن.
بذور الكتان
يغلى مقدار ملعقة كبيرة من بذور الكتان في كوب من الماء ثم يترك ليتخمر مدة عشر دقائق بعد ذلك يصفى ويشرب منه عدة مرات في اليوم.
«ملاحظة»: على المصابين بتضخم البروستات تجنب ما يلي:
الملفوف
الفجل
الطماطم
الشاي
القهوة
البهارات.
4 - علاج النكاف
The mump cure
لبخة بذور الكتان
توضع كمية من مسحوق الكتان في كمية مناسبة من الماء الساخن ويحرك المزيج جيداً حتى يصبح كالعجينة تبسط بين قطعتي قماش مناسب (كالقطن أو الشاش) ثم تربط الضمادة على الخد فوق موقع الغدة النخامية تغير الضمادة بعد عدة ساعات على أن تكرر العملية أياماً عديدة حتى تختفي الاصابة.

totti roma
18-11-2010, 13:43
أمـراض جهــاز الـــدوران


فقر الدم
Anemia


مرض يتميز بنقص كبير في عدد كريات الدم الحمراء، [يبلغ عدد كريات الدم الحمراء حوالي 4 ملايين أو 5 ملايين].
الأسباب
نقص الحديد.
الأعراض:
شحوب وضعف عام.
تشقق في الشفتين والغشاء المخاطي للفم.
شعور بالتعب والإرهاق لأقل عمل أو جهد.
العلاج:
التغذية الجيدة التي يراعى توفر عنصر الحديد فيها.


الذبحة الصدرية
Angina

الذبحة الصدرية هي تصلب الشريان التاجي بسبب ترسب المواد الدهنية عليه وحينئذ يفقد قدرته على توصيل الدم إلى القلب فيؤدي هذا إلى إجهاد القلب ومولداً ألماً قوياً يعرف بـالذبحة الصدرية.
الأعراض:
صعوبة في التنفس بعد الاجهاد.
نبض سريع
انتفاخ في الأقدام.
ألم مفاجىء في الصدر والكتف اليسرى أو اليمنى أو الكتفين وربما يمتد إلى الذراع وأصابع اليدين.
الوقاية
الامتناع عن تناول الاطعمة الدسمة.
تخفيض الوزن حسب المعدل.
الامتناع عن تناول المشروبات الروحية.
الامتناع عن التدخين.
تجنب التعب والارهاق الشديد.
تخفيض ضغط الدم لدى المصابين بمرض ارتفاع ضغط الدم.
الرياضة البدنية الخفيفة (المشي).
العلاج:
طلب المساعدة الطبية، حيث يقرر الطبيب طبيعة العلاج الملائم ونوع الأدوية.
يجب أن لا يجهد المصاب نفسه بالعمل إلى الحد الذي يولد شعوراً بالألم.
الامتناع عن تناول الاطعمة الدسمة.
تخفيف الوزن إلى المعدل الملائم.
الامتناع عن تناول الملح.


الدوالي
Phlebectasia


مرض يصيب الأوردة الدموية السطحية. فيؤدي إلى ظهور انتفاخات وتحددات زرقاء في الأطراف السفلى. أسبابه عديدة منها:

1 ـ مرض الأوردة الدموية
الحمل
العوامل الوراثية
الوقوف المتواصل.
أعراضها:
ألم خفيف
انتفاخ وتشنجات في العضلات.

ثقل الأطراف السفلى.
العلاج:
عندما تفشل الوسائل العلاجية العادية يلجأ الأطباء إلى العلاج الجراحي إذ يستأصلون الأوردة السطحية والأقنية التي توصل إلى الأوردة العميقة.


ارتفاع ضغط الدم
Hypertension


هو أكثر الأمراض شيوعاً عند الإنسان، وهو أحد العوامل التي تؤدي إلى تصلب الشرايين وخاصة شرايين الدماغ.

وهناك أمور عديدة تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، منها الانفعالات العصبية الشديدة، تأثير الغدد الصماء، انقطاع الطمث عند المرأة، كما أن إفراز بعض الهرمونات بكثرة في الجسم يؤدي إلى ظهور هذا المرض،غير أن الأطباء لاحظوا منذ القدم وجود عامل كيمياوي دموي له أهمية في ارتفاع ضغط الدم. ففي بعض أمراض الكلى يتكون هرمون يسمى ـ رينين ـ الذي يكون عند اتحاده مع أحد بروتينات الدم مادة تسبب انقباض الأوعية الدموية مما يؤدي إلى ارتفاع الضغط. وعلى المريض أن يبادر إلى علاج المرض واتباع طريقة جديدة في التغذية كي يتجنب المواد التي ترفع الضغط وتؤدي إلى انسداد الشرايين،وتراكم الدهون على جدرانها، كما أن عليه أن يقلع عن التدخين ويكثر من المشي.


تصلب الشرايين
Arteriosclerosis

مرض خطر ناشىء عن تجمع الدهنيات على الغشاء الداخلي للشرايين مما يتسبب بانسدادها جزئياً أو كلياً. وقد يؤدي هذا المرض إلى العجز والوفاة، كما أنه قد يؤدي إلى أمراض تختلف باختلاف المنطقة المصابة، إذ تؤدي إصابة شرايين الدماغ إلى إصابة الجهاز العصبي والدماغ، أما إصابة شرايين الأطراف فإنها تسبب قصوراً في وصول الدم إلى عضلات الساقين، وإصابة الشرايين التاجية يؤدي إلى الذبحة القلبية. والعوامل التي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض كثيرة منها:
1 ـ ارتفاع نسبة الدهون في الطعام.
2 ـ التدخين.
3 ـ ارتفاع ضغط الدم.
4 ـ تعاطي المشروبات الكحولية.
5 ـ قلة الحركة.
6 ـ الاجهاد والتوتر.
7 ـ مرض السكري.
8 ـ سن اليأس وما يرافقه من افرازات هرمونية.
9 ـ السمنة.
10 ـ العمر.
11 ـ الوراثة.
12 ـ الجنس.
13 ـ فئة الدم.
ومن طرق الوقاية من هذا المرض أن يتبع المرء النصائح التالية:
1 ـ التقليل من الوزن وتجنب المأكولات التي تساعد على تراكم الشحوم والدهنيات.
2 ـ زيادة كمية النشويات المركبة والسكريات الطبيعية المتناولة.
3 ـ تجنب السكريات المصنعة.
4 ـ التقليل من تناول ملح الطعام.
5 ـ الاعتماد على الخضار والفواكه في التغذية.
6 ـ تناول الحليب قليل الدسم بدلاً من الحليب كامل الدسم.
7 ـ الاقلاع عن التدخين وعن المسكرات.


علاج أمراض جهاز الدوران


1 - علاج ارتفاع ضغط الدم
الثوم
يفيد الثوم كثيراً في علاج مرض ضغط الدم المرتفع. إذ يكفي تناول فص نيء واحد أو فصين صباحاً على الريق وله مفعول أكيد في تخفيض الضغط وتنقية الدم من الكولسترول والمواد الدهنية.
«ملاحظة»: يجب عدم الافراط في تناول الثوم فقد يؤدي إلى رفع مستوى الضغط بدلاً من خفضه.
الفريز
يحضر من الفريز شراب يفيد في علاج ارتفاع ضغط الدم، إذ توضع ملعقة كبيرة من أوراق نبات الفريز الجافة في فنجان من الماء بدرجة الغليان ثم يترك حتى يتخمر لمدة خمس دقائق، فيصفى ويشرب منه فاتراً مرة أو مرتين في كل يوم.
الكمثري
إن أكل الكمثري ينفع علاجاً لمرض ارتفاع ضغط الدم إذ يوصى المريض بأكل كيلوغراماً واحداً في اليوم على دفعات وعليه أن لا يشرب أي سائل آخر في هذا اليوم تكرر هذه الوصفة، كل يومين أو ثلاثة أيام. ثم يرتاح يوماً ليعيد العمل بها مرة ثانية.
زهر الزيزفون
يوضع مقدار ملعقة من زهر الزيزفون المجفف في كوب من الماء المغلي ويترك حتى يتخمر لمدة خمس دقائق ثم يصفى أو يشرب منه أربع فناجين موزعة على ساعات النهار.
الشعير
يدخل الشعير في تركيب الكثير من الأدوية وخاصة تلك التي تستعمل لتخفيض ضغط الدم. إذ يوضع خمسين غراماً من حبوب الشعير في لتر من الماء ويغلى المزيج لمدة نصف ساعة، وبعد أن يصفى يشرب منه عدة فناجين في اليوم.
2 - علاج خفقان القلب واضطرابه
اتبع ما يلي:
أضف عصير نصف ليمونة حامضة إلى كأس من الماء الساخن ثم أضف ملعقة سكر وحرك المزيج جيداً.
«ملاحظة»: جرب هذه الوصفة مرة واحدة في اليوم.
3 - الكولسترول وتصلب الشرايين
Cholesterol and arteriosclerosis
زيت الذرة
يعمل زيت الذرة على منع تكون الكولسترول في الدم، لذا ينصح من يعاني من هذه الأمراض بشرب مقدار ملعقتين كبيرتين من زيت الذرة على الريق صباحاً ومساءً حتى يتحسن وضعه وتعود نسبة الكولسترول إلى المستوى الطبيعي.
البصل
ينفع البصل في علاج حالات الإصابة بالجلد إذ يعمل على الحفاظ على سيولة الدم ضمن المستوى الطبيعي ما يمنع تجلطه. لذا ينصح بأكل بصلة نيئة يومياً لا يتعدى حجمها 100 غم
4 - علاج فقر الدم
The cure of the anemia
يوصى الذين يشكون من مرض فقر الدم بتناول الفاكهة التالية:
الإجاص، التين اليابس، التمر، التفاح، الكستناء، المشمش، الموز، اللوز، العنب، فول الصويا.
أما الخضروات التي لا بد له من تناولها فهي:
السبانخ، البازيلاء، العدس، الفاصولياء، الخس، البقدونس، الكرفس، الحلبة، الملفوف، اللفت.
تنقية الدم
الجرجير
تعصر النبتة ويصفى العصير ثم يشرب منه دون افراط تكرر الوصفة لمدة أسبوع ولا يسمح به للحوامل.
العنب
يعصر العنب ويصفى عصيره ثم يشرب منه صباحاً (على الريق) ومساءً بمقدار كأس واحدة. تكرر الوصفة لمدة أسبوع.
5 - قصور الكلى
The Kidney insufficiency
الزعتر
توضع ملعقة صغيرة من الزعتر اليابس في كوب من الماء المغلي ويترك حتى يتخمر لمدة خمس دقائق وبعد أن يصفى يشرب منه أربع مرات في اليوم
اليانسون
يوضع مقدار ملعقة صغيرة من اليانسون في كوب من الماء المغلي ثم يترك ليتخمر 15 دقيقة وبعد أن يصفى يحلى بالسكر أو العسل ويشرب منه مرتين في اليوم.
كما يوصى المصابون بالأمراض الكلوية بتناول الثمار والخضروات التالية.
الخيار
الفريز
اللفت
العنب
البصل
الكمثري
الدراق
البطيخ
الثوم.

totti roma
18-11-2010, 13:45
أمــراض الجهــاز العصبــي

الصداع النصفي
Headache

هو صداع يصيب جزءاً واحداً من الرأس.
أعراضه:
ـ غشاوة في النظر.
ـ رؤية بقع أو شرارات غريبة تتطاير أمام العينين.
ـ تنميل في إحدى اليدين أو القدمين.
ـ صداع شديد قد يستمر لساعات أو لأيام.
ـ فقدان الشهية.
ـ انتفاخ تحت العينين.
ـتنميل في جانب واحد من جوانب الجسم (أحياناً).
ـ صعوبة الكلام.
لمعالجة الصداع النصفي:
يلزم القيام بما يأتي.
1 ـ تناول قرصين من الاسبرين.
2ـ الاسترخاء في غرفة مظلمة وهادئة.
الصداع الناتج عن أمراض العيون
لعلاج الصداع الناشىء عن أمراض العيون يجب تحديد نوع الاصابة في العين. ومن أهم الاسباب التي تؤدي إلى الصداع:
1 ـ قصر النظر.
2 ـ الماء الأسود.
3 ـ الحول.
3 ـ التهاب الجيوب الأنفية.
الصداع الناشىء عن قصر النظر:
يصاب الشخص الذي يعاني من أحد هذه الأمراض بألم في جانبي الرأس أو في مؤخرته.
العلاج:
استعمال نظارة طبية مناسبة تعطى بعد الفحص.


الصداع الناشىء عن الماء الأسود (الغلوكوما):
The black water

ينشأ هذا المرض عن ارتفاع ضغط العين ويحدث غالباً بعد سن الأربعين [راجع أمراض العين].


الصداع الناشىء عن الحول:
Squint

يعتبر الحول أحد أهم أسباب الصداع وهو يحدث غالباً في أواخر النهار أو بعد القراءة المستمرة لساعات طويلة.
في هذه الحالة يعالج السبب.
الصداع الناشىء عن التهاب الجيوب الأنفية.
يسبب هذا الالتهاب صداع شديد يزداد حدة في ساعات النهار المبكرة، وخاصة عند الانحناء، كما يمكن الشعور به عند الضغط على مكان الجيوب المصابة.
هل هناك اسباب أخرى للصداع؟
قد يحدث الصداع نتيجة للاصابة بأمراض قد تسبب ارتفاعاً في درجة الحرارة. وهو يبدو واضحاً، يتخذ شكل نوبات شديدة تصيب نصف الرأس والوجه، مصحوبة بألم في العين وميل للقيء.
ضغط الدم المرتفع.
يعد أهم أسباب الصداع، يصيب الصداع في هذه الحالة جبهة الرأس، وقد يشعر المصاب بالقيء والغثيان.
وقد ينشأ الصداع عن الاصابة بأورام المخ أو بالالتهابات الشديدة، كما قد يكون الصداع مصاحباً لعسر الهضم، والامساك وأمراض الكبد.


الصرع
Epilepsy

الصرع (Epilepsy) داء عصبي مزمن ينشأ نتيجة خلل في الجهاز العصبي المركزي بسبب عدم انتظام التيار الكهربائي في الدماغ، يحدث تشنجات يعقبها فقدان الوعي، يظهر في مقتبل العمر، ومعظم المصابين بالصرع أذكياء وبعضهم بطيء والصرع إما أن يكون حاداً ويسمى الداء الكبير أو قد يكون معتدلاً ويعرف بالداء الصغير، في النوع الأول يسقط المريض مغشياً عليه ثم يسيل اللعاب من فمه ويأخذ في التعرق ثم يتبع ذلك تشنج عضلات الجسم كلها ثم لا تلبث أن تسترخي بعد دقائق حيث يستعيد المصاب وعيه. يعالج بالمهدئات والراحة.


الشلل الجزئي
Paresis

الشلل الجزئي قد يكون تغير القشرة السنجابية المخية قاصراً على عصب واحد أو على بعض خيوطه فينتج من ذلك شلل جزئي وهو أنواع منها الشلل المقلي الذي يقتصر على العضلة المستقيمة الوحشية للمقلة. وقد يكون التغير قاصراً على العصب المحرك العام للمقلة فيحصل حول مقلى وحشي. وقد يكون التغير قاصراً على الفرع العلوي للعصب المحرك العام للمقلة المتوزع في العضلة الرافعة للجفن العلوي فيصير الجفن مرتخياً لا يمكن رفعه بالإرادة. وقد يكون التغير قاصراً على خيوط الفرع العلوي المتوزعة في الحدقة فتصير الحدقة مشلولة ولا تنقبض بالضوء ولا بتغير المساحة بين العين والجسم المرئي.
أسباب التغيرات التي تحدث في العصب العيني
أولاً: الزهري الثلاثي بانضغاطه بورم سمحاقي أو عظمي أو صدغي محله الحجاج، ثانياً الروماتيزم. ثالثاً البرد. رابعاً تغير في بعض المراكز المخية وحينئذ يكون مصحوباً بشلل نصفي جانبي للجسم.
أسباب الشلل الوجهي الدائري
أولاً: ضغط العصب الوجهي بورم.
ثانياً البرد.

ثالثاً المرض المعروف بالتابس. الشلل الكحولي يشاهد عند النساء المدمنات على تعاطي الخلاصات مثل الابسنت وغيره. يسبقه دور يحس المريض فيه بتنمل وتقلص في أطرافه السفلى يتزايد بحرارة الفراش ويحصل في هذا الدور للمريض أحلام مزعجة. ويحصل له اضطرابات معدية كالقيء المخاطي عند القيام من النوم وغير ذلك.

علاج أمراض الجهاز العصبي

1. - الصداع وأوجاع الرأس.
حبة البركة
Headache
يمكن لمن يعاني من الصداع المتكرر أن يتناول كمية قليلة من حبة البركة (الحبة السوداء أو الشونيز) مع طعام الإفطار صباحاً.
2. - وصفة لعلاج حالات الصداع المسائي
A presciption to cure nocturnal headache
توضع ملعقتان من زهر البابونج في لتر من الماء ويترك المزيج على النار حتى يغلي لمدة خمس دقائق، ثم يعمل منه مغطساً للقدمين إذ توضع فيه لمدة نصف ساعة وبعد أن تجفف القدمين تلبس عليهما جوارب صوفية.
البيلسان
تفيد ثمار البيلسان في علاج حالات الصداع عامة.
إذ تعصر ثمرات البيلسان الطازجة ويشرب من هذا العصير كمية تتناسب مع عمر المريض ووزنه على أن لا تتجاوز الكمية المستخدمة 1/2 كوب أو كوبا واحداً في اليوم.
3. – الشقيقة
يوضع مقدار 25 غراماً من زهر الفول في لتر من الماء بدرجة الغليان ثم يرفع على النار ثانية لمدة خمس دقائق وبعد أن ينزل يصفى ويشرب منه عدة مرات في اليوم.
4. - العصبية والتوتر
لهؤلاء الأشخاص الذين يعانون من العصبية والتوتر الدائم يمكن اتباع واحدة من الطرق التالية.
مغلي زهر الليمون المجفف
توضع ملعقة صغيرة من زهر الليمون اليابس في كوب من الماء المغلي ويترك حتى يتخمر لمدة خمس دقائق ثم يصفى المحلول ويحلى ويشرب منه بشكل دائم .
الجزر الأصفر
إن أكل كمية من الجزر الأصفر يومياً يفيد في علاج مثل هذه الحالات لاحتواء الجزر على عنصر البوتاسيوم الذي يؤدي نقصه في الدم إلى العصبية والتوتر، كما يمكن شرب عصير الجزر يومياً بمعدل كأس أو كأسين في اليوم.
المليسة
توضع عدة ورقات من المليسة الجافة في كوب من الماء المغلي ثم يترك ليتخمر لمدة خمس دقائق وبعد أن يصفى يحلى بالسكر ويشرب منه وهو مفيد في علاج حالات خفقان القلب وفي تهدئة الأعصاب المتوترة.
علاج الأرق
البابونج
ينصح من يشكو من الأرق بشرب مغلي البابونج المجفف ويعمل بإضافة مقدار صغير من البابونج إلى كوب من الماء المغلي وبعد أن يتخمر لمدة خمس دقائق يشرب منه مقدار فنجان واحد أو فنجانين قبل النوم. ولا يجوز الإفراط في شربه إذ يؤدي ذلك إلى مفعول عكسي.
البصل
إن تناول بصلة صغيرة مساءً يخفف من حالات الأرق ويزيل التعب ويساعد على النوم.
الخس
للخس مفعول مساو لمفعول المواد المخدرة لكنه غير ضار، ينصح من يعاني من التوتر والأرق بتناول الخس يومياً أو بتناول مغلي الخس ويحضر بإضافة كمية من أوراق الخس إلى لتر من الماء ثم تغلى نصف ساعة وبعد أن تصفى يحلى المحلول ويشرب منه عدة مرات يومياً.
5. - الشلل
لعلاج الشلل الجزئي يمكن تدليك الأطراف المشلولة بزيت العرعر لمدة نصف ساعة ثلاث مرات في اليوم، حتى يتم الشفاء بإذن الله.
الهندباء البرية
لهذه العشبة فائدة في تقوية الأعصاب والقلب، كما يفيد شرب محلولها مع العسل والخل في علاج الشلل.
المريمية
لعلاج رجفة اليدين وضعف الأعصاب يوصى بشرب مغلي نبات المريمية ويحضر بإضافة مقدار ملعقة صغيرة من نبات المريمية في فنجان من الماء المغلي ثم يترك حتى يتخمر لمدة خمس دقائق ويصفى ثم يشرب منه بمقدار ثلاث فناجين يومياً.

totti roma
18-11-2010, 13:47
أمــراض الأطفــال

1 الحصبة
The rubeola

التهاب فيروسي حاد يكثر حدوثه وهو شديد العدوى يصاب به الأطفال ضعيفي البنية وسيئي التغذية إذ تظهر العدوى بعد عشر أيام من اختلاط الطفل بآخر مصاب. ويكون ذلك في نهاية الشتاء أو في الربيع.
الأعراض:
احمرار العينين.
سعال وسيلان في الأنف والدماغ.
بقع بيضاء داخل الفم.
إسهال وحرارة مرتفعة.
طفح جلدي يبقى لمدة خمسة أيام.
ضعف وخمول.
قد تصحبها مضاعفات، كالتهاب الحنجرة والتهاب الدماغ.
العلاج:
ابقاء الطفل في الفراش للراحة.
اعطائه السوائل والأطعمة المغذية.
إعطاء المضادات الحيوية.
تخفيف الحرارة والتعب بإعطائه الاسبيرين.
طلب المساعدة الطبية.
وللوقاية من الحصبة، يمنع الأطفال من الاختلاط بالأطفال المصابين كما لا يسمح لهم بدخول بيوت فيها مصاب بالحصبة.


2 - الحصبة الألمانية
Rubella

التهاب فيروسي غير خطر، وتقتصر خطورته على الاجنة فقط إذ يعرضهم للاصابة بتشوهات خلقية خطيرة وخاصة في الأشهر الثلاثة الأول من الحمل.
الأعراض:
التهاب في الحلق.
سيلان الأنف.
الصداع.
حرارة معتدلة.
انتفاخ الغدد اللمفاوية في وخلف الأذن.
طفح جلدي على شكل بقع وردية.
العلاج:
إبقاء الطفل في فراشه.
تناول الاسبيرين.
مراجعة الطبيب.


3 - السكري (عند الأطفال)
Diabetes - among children


مرض ناتج عن نقص في إفراز هرمون الأنسولين فيؤدي إلى تراكم السكر في الدم حيث لا يتمكن الجسم من حرقه لتحويله إلى طاقة، مولداً بدلاً من ذلك مادة الاسيتون.
الأعراض:
التبول بكثرة، خاصة في الفراش.
العطش وتكرارشرب الماء.
انخفاض في وزن الجسم.
التعب.
ظهور رائحة الاسيتون في الدم.
العلاج:
يكون العلاج بحقن المريض بالانسولين مدى الحياة.


4 - أبو صفار
Jaundice

إلتهاب فيروسي يصيب الكبد، يسببه الفيروس المسمى الفيروس A. ويشيع هذا المرض عند الأطفال بكثرة، وينتقل بالعدوى والتلامس عن طريق الأدوات الملوثة.
الأعراض:
الصداع.
الحمى.
آلام في المفاصل.
نقص في الشهية.
أعراض مشابهة لأعراض الرشح.
العلاج:
الامتناع عن تناول الدهنيات لإراحة الكبد.
إعطاء الطفل غذاء غنياً بالسكريات.


5 - الحساسية عند الأطفال
The children sensitivity

للحساسية أنواع عديدة، وهي من الأمراض التي يصعب علاجها، وإن تمكن الطب من علاج بعض الأنواع فإن الشفاء لا يكون تاماً. فالحساسية عبارة عن تفاعلات سلبية تحدث في الجسم نتيجة لتعرضه لبعض العوامل الخارجية والداخلية ويتطلب الأمر تشخيصاً دقيقاً من قبل الطبيب المعالج قبل أن يبدأ بالعلاج.
وللحساسية أعراض كثيرة ليس لظهورها وقت محدد وهي أعراض مختلفة عموماً ويمكن علاجها أو اتقاء حدوثها إذ يصعب علاجها جذرياً من هذه الأعراض:
1 ـ التهاب العين.
2 ـ احمرار العين.
3 ـ حكة.
4 ـ تدميع العين.
5 ـ احمرار وتهيج الجيوب الأنفية.


6 - السعال الديكي (الشاهوق)
Pertussis

مرض خطير على الأطفال، تسببه عصية (بوردية وجتغو) يصيب الأطفال منذ الأسابيع الأولى من الولادة. كما تنتقل عدواه بعد أسبوع أو أسبوعين من الاختلاط بين طفل سليم وآخر مصاب إذ ينتقل عن طريق الرذاذ.
الأعراض:
يبدو الشاهوق بشكل بشكل سعال حاد.
سعال سريع مع توقف التنفس.
شهقة عالية يُصاحبها إخراج بلغم لزج.
تقيؤ.
العلاج:
استدعاء الطبيب لمعاينة الطفل.
اجلاس الطفل أثناء هجوم السعال، وجعله يتقشع في وعاء.
تغذية الطفل لتقويته.
الامتناع عن التدخين قرب الطفل المصاب.
يكون العلاج عادة بالمضادات الحيوية [تيتراسيكلين، اريثروميسين].
للوقاية يجب تطعيم الأطفال ضد الشاهوق.


7 - أبو كعب


مرض فيروسي معد ينتقل بالعدوى، يصيب من هم بين الخامسة والعاشرة من العمر.
الأعراض:
حرارة وألم عند فتح الفم.
انتفاخ تحت الأذنين فوق الفك.
صعوبة في البلع.
جفاف الفم.
صداع.
يستمر المرض حوالي 4 أيام ويتم الشفاء منه تلقائياً.
العلاج:
إعطاء الطفل مسكنات الألم ومخففات الحرارة.
تناول الأطعمة المغذية.


8 - جدري الماء
Variola

مرض معدٍ ينتقل بالعدوى ويظهر بعد أسبوعين أو ثلاثة على اختلاط طفل سليم بآخر مصاب.
الأعراض:
حمى.
نقط حمراء على الجسم تنتقل بعد ذلك إلى اليدين والوجه.
حكة شديدة.
بعد أن تجف الحبوب تترك وراءها قشوراً وقد تترك مكانها ندوباً وآثاراً.
العلاج:
تحميم الطفل المصاب يومياً بالماء الساخن والصابون.
دهن الجسم بمرهم مضاد.


9 - التهاب السحايا
Meningitis

مرض خطير يصيب الدماغ، ويحدث عند الأطفال أكثر من غيرهم، قد ينشأ من مضاعفات الإصابة بأمراض مثل الحصبة، النكاف، التهاب الأذن.
أعراض المرض:
ارتفاع في درجة الحرارة.
صداع
تصلب في الرقبة والظهر، لذا لا يتمكن الطفل من وضع رأسه بين ركبتيه.
تقيؤ وميل للنوم.
حدوث نوبات وهزات غريبة.
فقدان الوعي.
الوقاية:
يمكن منع الاصابة بالتهاب السحايا الناشىء عن الإصابة بالسل بتطعيم الأطفال بطعم مضاد للسل عند الولادة.
العلاج:
مراجعة الطبيب وطلب المساعدة منه بسرعة.
تخفيض درجة الحرارة بالكمادات المبللة بالاسبرين أو الاسيتامينوفين.
حقن المصاب بالمضاد الحيوي (الأمبسلين، البنسلين)

totti roma
18-11-2010, 13:50
أمــراض جنسيــة وتناسليــة

1 - الزهري
Venereal disease

وهو مرض تناسلي معدٍ، يغزو ميكروبه جميع أعضاء الجسم، تسببه باكتريا الزهري، ويتعدى خطر الاصابة الانسان إلى ذريته، كما يمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر، ومن المرأة الحامل إلى الجنين.
فترة حضانة مرض الزهري تدوم بين اسبوعين وثلاثة أسابيع وأعراضه تظهر على عدة مراحل.
المرحلة الاولى:
تتميز هذه المرحلة بالاعراض التالية:
1ـ ظهور قرحة صلبة على أعضاء التناسل.
2 ـ تورم الغدد اللمفاوية المجاورة.
3 ـ ظهور القرحة على الفم واللسان والثدي.
4 ـ ضعف عام وهزال.
5 ـ بحة في الصوت.
6 ـ آلام بالزور والعظام.
7 ـ صداع متقطع أو مستمر.
8 ـ ارتفاع في درجات الحرارة.
تراوح فترة الحضانة هنا بين 9 ـ 90 يوماً.
المرحلة الثانية:
تتميز هذه المرحلة بظهور الاعراض التالية.
1 ـ طفح جلدي على الصدر والظهر والبطن.
2 ـ تقرحات داخل الفم والأسنان واللسان.
3 ـ تساقط شعر الرأس.
تستمر هذه المرحلة لمدة تتراوح من سنتين إلى ثلاث سنوات.
المرحلة الثالثة:
تبدأ بعد نهاية المرحلة الثانية، وتظهر فيها أعراض مختلفة منها.
1 ـ تقرحات الجلد.
2 ـ تسوس العظام.
3 ـ تحطيم المفاصل وانكماش العضلات.
4 ـ تساقط الشعر.
5 ـ فقدان النظر.
6 ـ فقدان العقل.
7 ـ تضخم الشرايين وهبوط القلب.
مرحلة الكمون
تتميز هذه المرحلة بعدم ظهور أي أعراض أو علامات، حيث يكمن ميكروب الزهري في الأغشية الليمفاوية والأجهزة الداخلية للجسم تستمر هذه المرحلة من سنتين إلى ثلاث سنوات فتضعف مقاومة الجسم للمرض
علاج المرض
يعالج المرض بحقن المريض بمليون وحدة من برولكايين بنسلين يومياً ولفترة 12 يوماً. وفي حال ظهور أعراض التحسس للبنسلين يعطى المريض تيتراسيكلين 250 ملغم أربع مرات يومياً لمدة عشرة أيام متتالية.


2 - السيلان
The gonorrhea

أكثر الأمراض انتشاراً، يسببه ميكروب السيلان الذي يتكاثر في الافراز الصديدي.
تدوم فترة حضانة هذا الميكروب من يومين إلى خمسة أيام.
أعراض المرض:
حرقة في مجرى البول الأمامي (خاصة عند التبول).
إفراز صديدي يخرج من مجرى البول الأمامي.
مضاعفات المرض:
إذا أهمل المرض بدون علاج فإنه قد يمتد إلى مواضع أخرى في الجسم، فقد يصيب أجزاءاً أخرى من المجرى البولي، والبروستات ثم البربخ وعنق المثانة.
أما في النساء فقد يمتد إلى عنق الرحم، كما قد يصيب فتحة الشرج والعين مما يؤدي إلى فقدان البصر.
علاج المرض:
يمكن علاج المرض باستخدام المضادات الحيوية، مثل البنسلين أو مركبات السلفا والترايمثوبرم والتتراسايكلين والاريثرومايسين، كما يجب أن يبتعد المريض عن تعاطي الخمور والمحافظة على نظافة أجهزته التناسلية والتخلص من الإمساك والاسهال.


3 - القرحة الرخوة
The flabby ulcer

مرض تناسلي ينتقل بالعدوى، وهو على هيئة قرحة مؤلمة تظهر على الأعضاء التناسلية تكون مصحوبة بالتهاب وإفراز صديدي، يُسببه جرثوم الدموية الديوسرية وهو من البكتريا.
أعراض المرض:
أعراض هذا المرض موضعية منها.
ظهور القرحة في مكان واحد من الجسم أو في أماكن متعددة.
تكون مصحوبة بحكة جلدية.
خروج الدم من القرحة.
ألم شديد وخاصة عندما يسيل عليها البول.
مضاعفات المرض:
تصيب القرحة الرخوة الرجل في قلفة القضيب وفتحته الخارجية، وقد تمتد إلى العجان والشرج والفخذين والبطن، وفي المرأة تمتد لتصيب الفرج والغشاء المخاطي الداخلي للاشفار الصغرى.
وقد تظهر على الثديين في بعض الأحيان.
علاج المرض:
الاهتمام بالنظافة.
استخدام بعض العقاقير والمضادات الحيوية مثل عقار السلفا ـ الاستربتومايسين ـ التتراسايكلين.


4 - الثآليل التناسلية
The genital warts

مرضٌ معدٍ يصيب الجلد والغشاء المخاطي، يُسببه فيروس الحليموم، يمكن أن يصيب أي موضع على الجسم، ينتقل بالاتصال الجنسي المباشر.
أعراض المرض:
يظهر هذا المرض عند الرجال على شكل ثآليل في قلفة القضيب ويمتد إلى فتحة الإحليل.أما عند النساء فهو يصيب الفرج وجدار المهبل وعنق الرحم. ويبدأ بالظهور على شكل ورم صغير أحمر اللون ثم ينمو تدريجياً وتظهر له زوائد جلدية تعطيه شكلاً شبيهاً بزهرة القرنبيط.
علاج المرض:
الاهتمام بالنظافة.
علاج الأمراض البسيطة التي تكون سبباً للاصابة بهذا المرض.
عند الشعور بوجود افرازات تناسلية، يجب مراجعة الطبيب بدون تأخير.
مسح الثآليل بمادة حمض الخليك الثلاثي الكلور، أو مادة البودوفلين.


5 - السفلس
Syphilis

مرض معد يصيب الجهاز التناسلي وتسببه باكتريا لولبية الشكل تسمي تروبنما Treponema وهي عبارة عن بكتريا حلزونية. وينتقل المرض عن طريق الاتصال الجنسي المباشر بين شخص سليم وآخر مصاب. ويعتقد الباحثون أن موطن هذا الداء افريقيا الإستوائية لكنه انتقل من افريقيا الى جميع أنحاء العالم.
وتبلغ فترة حضانة هذا المرض ما بين اسبوعين إلى ثلاثة أسابيع إذ لا يشعر المريض بشيء في أول الأمر ولا تظهر عليه أية أعراض ولكن بعد أن تستقر الجرثومة في نخاعه الشوكي ودماغه فتبدأ الأعراض بالظهور آنذاك.
والمرض يمر بثلاث مراحل:
المرحلة الأولى أو الدور الأول:
ويبدأ عند ظهور أول العوارض: وتتمثل بالجروح والقروح السطحية في مكان تسلل الجرثومة لجسم المريض او جلده، وقد تكون هذه القروح على الشفة أو في اليد أو اللسان. ثم لا يلبث أن يحمر هذا الموضع ويأخذ الاحمرار بالانتشار والارتفاع ويبدأ سطح الجلد بالانسلاخ ومن ثم يخرج افراز من مكان التقيح يكون عادة مليئاً بجراثيم السفلس.
المرحلة الثانية أو الدور الثاني: يبدأ هذا الدور بعد أيام من ظهور القرح، ويكون مصحوباً ببعض الأعراض أهمها: الصداع الليلي، ارتفاع درجة حرارة الجسم وبظهور الاندفاعات الجلدية تكتمل أعراض هذه المرحلة،حيث تظهر بقع صغيرة وردية اللون، لا تؤلم بعد ذلك تلتهب الأظافر ويسقط الشعر كما تظهر قروح في الفم وعلى اللسان وفي الأنف او الحلق. وتستمر هذه الأعراض ما بين ستة اشهر وسنتين.
المرحلة الثالثة أو الدور الثالث: تظهر أعراض هذا الدور بعد 13 سنة من الإصابة الأولى. ويكون هذا الدور مصحوباً بأورام مصحوبة بتلف في الأنسجة ولا تلبث هذه الأورام أن تترك بعد شفائها ندوباً. وقد يلتهب الجلد وخاصة في منطقة الوجه والرقبة والظهر والساقين.
علاج السفلس
لا يمكن علاج هذا المرض بسهولة ولكن يمكن تجنب الإصابة به إذا ما تقيد المرء بالارشادات الصحية.


علاج أمراض الجهاز البولي


1 - السلس البولي
Urinary incontinence
قشور البلوط
توضع كمية من قشور البلوط في مقدار مناسب من الماء ثم يغلى لمدة عشر دقائق ثم يصفى المزيج ويشرب منه مرة أو مرتين في اليوم.
التبول الليلي
Nocturnal urination
أوراق لسان الحمل
تغلى كمية من أوراق لسان الحمل في كوب من الماء المغلي ثم تترك حتى تتخمر لمدة عشر دقائق وبعد أن يصفى المحلول يحلى بالسكر ويتناول المصاب منه فنجانا في الصباح وآخر في المساء.

totti roma
18-11-2010, 13:51
أمراض العظام والمفاصل


الكساح
helicopodia


تشوه في عظام الجسم يسببه النقص في فيتامين (د) مما يؤدي إلى عدم امتصاص الأمعاء الدقيقة لمادتي الكلس والفوسفور، وما ينشأ عن ذلك من نقص في كلس الدم.
الأعراض:
تهيج وتعرق.
حدوث تشوهات كبروز عظم الجبهة.
إحدداب العمود الفقري.
تقوس في الفخذين والساقين.
الوقاية والعلاج:
إعطاء الطفل فيتامين د.
تعريضه للشمس.


النقرس داء الملوك
Arthrolithiasis


أحد الأمراض الروماتيزمية، ينشأ بسبب ارتفاع كمية الأملاح الموجودة بشكل طبيعي في الدم وتسمى أملاح حامض البوليك.
أعراض المرض:
التهاب المفاصل
التهاب الكليتين.
الام مبرحة تختفي بعد يومين أو ثلاثة وقد تتكرر بعد فترة من الزمن.
ظهور ترسبات على شكل عقد تحت الجلد وخاصة عند الأذنين، وحول المفاصل.
تكون حصاة في الكليتين مما يؤدي إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
الوقاية والعلاج:
عدم تناول الأغذية التي تحتوي على مكونات حامض البوليك.
تناول كمية كافية من السوائل لتخفيف نسبته في الدم.
الامتناع عن تناول الاسبرين في هذه الحالة.
عدم تناول مدرات البول.
تناول بعض الأدوية التي تساعد على إفراز حامض البوليك مع البول.


ترقق العظام
Osteoporosis


يمكن تحديد هذا المرض بتناقص كمية العظم في الجسم ويعود ذلك إلى خلل يصيب النسيج العظمي الذي تزيد فيه عملية الهدم وتضعف عملية البناء ويعد ذلك كله مظهراً من مظاهر الشيخوخة إذ يساعد نقص التغذية، وقلة الحركة والنشاط على ظهور هذا المرض ناهيك عن الخلل الهرموني الذي يصيب الجسم عامةً إضافة إلى ازدياد نشاط بعض الغدد كالدرقية، والنخامية، ونقص بعض الهرمونات كالاستروجين والاندروجين.والمنطقة المعرضة للإصابة هي الفقرات في وسط الظهر وعنق الفخذ.


الروماتيزم أو مرض سكولسكي ـ بويو
Rheumatism

مرض يصيب الجسم كله وخاصة جهاز الدورة الدموية، وقد يكون مصحوباً بآلام وأورام في المفاصل، ويمكن علاج هذا المرض إلا أنه أحياناً قد يصيب القلب حيث تبقى الإصابة مدى الحياة على شكل عيب في القلب أو في عضلته. وهو مرض خطير لذا يجب الوقاية منه إذ أنه يتسلل إلى الجسم بهدوء حتى يستقر فيه مهدداً حياة المريض بالهلاك. وقد جاء أول وصف لهذا المرض على لسان ابقراط (460 ـ 377) ق. م.
وفي العصر الحديث يعود الفضل إلى الكشف عن حقيقة هذا المرض إلى العالمين ج. ى ـ سكولسكي وبويو. فلقد كشف الأول عن كنه هذا المرض، بينما تمكن الآخر من الكشف عن تأثير هذا المرض على القلب وعضلته وغشائه. منذ القدم لاحظ الاطباء أن الروماتيزم يتكون بعد انقضاء 10 ـ 20 يوماً على الإصابة بالتهاب في اللوزتين، أو الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية. وفي العصر الحديث تم التوصل إلى معرفة سبب الإصابة إذ يرجع الأطباء ذلك إلى نوع خاص من الميكروبات ـ ستريتبوكول، حيث بينت الدراسات أن أهم ناقل لعدوى الستريبتوكول هم المصابون بالتهاب اللوزتين الحادة المزمنة، إذ ينتقل عبر السعال والعطس أو الرذاذ واللمس. وأكثر ما ينتشر هذا المرض لدى الأطفال، لضعف الأجهزة الدفاعية لأجسامهم.ويظهر هذا المرض بأشكال مختلفة: فقد تصاب المفاصل ولا يصاب القلب، وقد يصيب القلب. كما أنه قد يكون خبيثاً إذ قد تظهر على المصاب أعراض الإصابة باختلال في الجهاز العصبي. وفي الإمكان أن يتقي الناس شر هذا المرض، وذلك بالاهتمام بالصحة العامة وتوفير الغذاء الصحي وممارسة الرياضة وللوقاية منه أيضاً لا بد من التركيز على معالجة التهاب اللوزتين أو التهاب الجيوب الانفية وغيرها من مسببات المرض. في الوقت الحاضر يلجأ الأطباء إلى استعمال المضادات الحيوية في معالجة الروماتيزم ويلجأ الأطباء إلى وسائل أخرى كتقليل كمية السوائل التي يتناولها المريض، وكذلك تقليل كمية ملح الطعام المتناول، وكمية الكربوهيدرات كما تعد الفيتامينات وخاصة فيتامين C جزءاً هاماً من العلاج.


الحدار
Rhumatism

الحدار العضلي هو الداء المسمى بالالتهاب المفصلي أو الروماتيزم وهو التهاب يحصل في العضل وعلامته ألم شديدة حاد يزيد وقت تحرك العضو وعند اللمس. وهذا الألم قد ينتقل من محل إلى آخر أو يزول ثم يعود في أوقات منتظمة أو غير منتظمة.وقد يزول الالتهاب من الظاهر ويبقى في الباطن فينشأ من ذلك خلل في القلب أو المعدة أو المخ أو غيرها. يصحب هذا الداء ورم في الأعضاء المصابة وحرارة في الجلد وتواتر في النبض وحمى شديدة. أكبر أسبابه ارتداد العرق من الجلوس أمام الهواء بعد تعب وعرق وأكثر ما يصاب بهذا المرض العساكر والفقراء لتعرضهم للهواء بعد التعب بكثرة هذا الداء يستدعى إحضار الطبيب لأنه يستوجب معالجة قانونية منظمة. هذا هو الحدار الحاد. الحدار العضلي المزمن يكون الألم فيه خفيفاً ولا تصحبه حمى وأسبابه وأعراضه مثل سابقه ويجب على المريض به أن يلبس الصوف على جسده مباشرة وأن لا يتعاطى إلا الأدوية الخفيفة وأن يحترس من البرد والرطوبة.


الكسر
Fracture

الكسر (Fracture) تنشأ الكسور من إصابات خارجية تصيب عظام الأطراف أو الحوض أو الفقرات أو الضلوع أو عظام الجمجمة، تظهر على المصاب بالكسر آلام شديدة وتورم وكدم. والكسور قد تكون بسيطة حيث لا يصحبها إصابات للأنسجة والأعضاء المختلفة، وقد تكون معقدة يصحبها جروح في الجلد المغطى له، تعالج الكسور بجبرها، بواسطة الجبائر التي تثبتها في مكانها الصحيح.


علاج أمراض العظام والمفاصل

1 - الكساح
Paraplegia
الملفوف
يمكن أكل الملفوف نيئاً، ويمكن أيضاً هرسه وعصره بشكل جيد ثم تناول العصير بمقدار فنجان في الصباح وآخر في المساء.
الزيتون
تدهن أرجل المصاب بالكساح بزيت الزيتون على أن تعرض للشمس في الصباح والمساء لبعض الوقت.
الجوز
يؤكل الجوز نيئاً أو يحضر بالطريقة التالية توضع كمية من أوراق شجرة الجوز في لتر من الماء ويغلى المزيج على النار، يتناول المريض منه عدة مرات في اليوم.
القمح
على المصاب بمرض الكساح أن يتناول كمية من نبات القمح يومياً، إذ ثبت علمياً أن له مفعولاً قوياً على الكساح لأنه غني بالفيتامينات والمعادن.
2 - علاج الروماتيزم والنقرس
The cure of gout and rheumatism
البصل
ينصح مرضى الروماتيزم بتناول بصلة متوسطة الحجم في كل وجبة طعام، كما يمكن أن يحضر مغلي البصل لهذا الغرض:ضع عدة رؤوس مع قشورها في كمية مناسبة من الماء واترك المزيج على النار حتى يغلي لمدة ربع ساعة. ويشرب منه كاس واحد على الريق صباحاً وآخر مساءً.
أوراق نبات الفريز
يؤتى بأوراق الفريز الخضراء وتوضع في كوب من الماء بدرجة الغليان ثم تترك لتتخمر لمدة خمس دقائق ثم يصفى المحلول وتشرب منه كمية بمقدار ثلاثة فناجين موزعة على ساعات النهار، تكرر الوصفة عدة أيام حتى يتم الشفاء.
زيت الزيتون
تمزج كمية من زيت الزيتون (200 غرام) مع فص ثوم مقشور ومفروم، حتى يصبح المزيج متجانساً، ثم يترك لمدة ثلاثة أيام قبل أن يستعمل، تدهن به مواضع الألم ثلاث مرات في اليوم. تكرر الوصفة حتى يتحسن المريض.
قشرة البرتقال
يوضع قشر برتقالة من جهة اللب على موضع الألم وتربط لعدة ساعات. ما يؤدي إلى تخفيف حدة الألم.
ينصح مرضى الروماتيزم وأمراض المفاصل بتناول الخضروات التالية:
الكراث.
البصل
التفاح
البطيخ
الشمام
الطماطم.
«ملاحظة»: كما يجب أن يمتنعوا عن تناول ما يلي.
السبانخ
البقلة (الفرفحين، البربين)
العدس، الفول، الحمص، الفاصولياء،
3 - علاج الكدمات والرضوض والتواءات المفاصل
The cure of Contusion and the flexure of the articulations
لعلاج الرضوض وتخفيف آلامها، تسلق أوراق الخس مع زيت الزيتون حتى تنضج تماماً ثم يصفى المزيج ويوضع فوق موقع الألم ثم تُلف حوله قطعة من القماش القطني وتترك يوماً كاملاً تكرر الوصفة حتى يتم الشفاء بإذن الله.
البقدونس
تُصنع من ورق البقدونس ضمادة لعلاج التواء المفاصل. إذ تؤخذ كمية كافية من هذه الأوراق وبعد أن تهرس بشكل جيد توضع فوق المفصل الملتوي تثبت بواسطة قطعة من الشاش، وتترك هكذا عدة أيام حتى يزول الألم.

totti roma
18-11-2010, 13:56
أمــراض مختلفـــة

1 - الفتق
Hernia

الفتق هو زوغان الأحشاء عن محلها وخروجها من فتحة تفتح في جدار البطن، ويتعرض له أصحاب المهن الذين يحملون على ظهورهم أحمالاً ثقيلة أو يشتغلون بأيديهم أشغالاً عنيفة تستدعي ضغط الجدران البطنية على الأمعاء فإذا ارتخت الفتحة الأربية (وهي فتحة طبيعية صغيرة موجودة قرب ثنية الفخذ) أو السرة نفذ منها جزء المعي الذي فوقها وكون الفتق الذي نحن بصدده. وهو يكون في مبدأ أمره صغير الحجم لا يتجاوز البيضة ثم يكبر وينحدر إلى الأسفل حتى مع الزمن الطويل يملأ الصفن (أي غلاف الخصية) ويبلغ حجماً عظيماً. وهو يزداد كبراً بالسعال والزحير وقد يصيب الإناث. قد يصيب هذا الداء الأطفال فإذا لم يتجاوزوا العشر سنين شفوا فإن تجاوزوها كان لا بد له من عمل جراحي وهو لا يشفي عند الطفل إلا بحزام يصفه الطبيب.
أسباب الفتق:
يحدث الفتق لأسباب عديدة منها:
خلل في عضلات البطن.
حمل شيء ثقيل.
أنواع الفتق:
1 ـ الفتق الاربي.
2 ـ الفتق السري.
العلاج:
الجراحة في هذه الحالة ضرورية.
الفتق الأُربي:
Inguinal hernia
الفتق هو بروز جزء من الحشا خلال فتحة غير طبيعية في جدار البطن. وهو يصيب الناس في جميع الأعمار. وهو يصيب الأطفال منذ الولادة فيبدو بشكل انتفاخ في المنطقة الاربية في أسفل البطن.
أعراضه:
انتفاخ في المنطقة الاربية.
آلام تهدأ عند نوم الطفل.
انتفاخ يصبح مؤلماً عند حدوث اختناق الفتق.
العلاج:
لا بد في هذه الحالة من اللجوء إلى العلاج الجراحي إذ يعمد الأطباء إلى رد محتويات الفتق إلى موضعها الطبيعي.
الفتق السري:
Exom phalos
يبدو فتق السُّرّة على شكل انتفاخ في السرة يصاب به الأطفال نتيجة للبكاء المتواصل وتصاب به النساء بسبب الحمل المتكرر.
العلاج:
يشفى من هذا المرض سريعاً إذا أحكم ربطه. وإذا لم يوجد رباط خاص تؤخذ قطعة من الورق المقوى على قدر الريال تطوى بالماء ثم تلف بقماش ناعم ثم تثبت على السرة بلفافة أو زنار مناسب.وإذا استدعى الأمر يلجأ إلى العلاج الجراحي[انظر علاج الفتق الأُربي].


2 - الدوخة
giddiness

عادة ما تكون الدوخة مصحوبة بقيء واصفرار الوجه والاطراف. فمن هو المسؤول عن كل هذا، أنها الاذن الداخلية التي تعتبر من مراكز حفظ التوازن في الجسم.
والدوخة ليست مرضاً بل هي عرض من اعراض الأمراض ومن هذه الأمراض.
ضعف الدورة الدموية للمخ.
يحدث أحياناً أن تضيق الشرايين المغذية لمراكز الاتزان أو تتيبس، مما يؤدي إلى نقص الدم الواصل إلى هذه المراكز، مما يؤدي إلى ظهور الدوخة وفي أحيان كثيرة تؤدي الدوخة المصحوبة بقيء إلى هبوط في الضغط، وعند المعالجة يجب تركيز الاهتمام على الدوخة لا على انخفاض الضغط.


3 - الملاريا
Malaria

حمى معدية تسبب القشعريرة، وارتفاعاً في درجة الحرارة، ينقلها البعوض الذي يتغذى على طفيليات الملاريا الموجودة في دم شخص مريض.
يكثر هذا المرض في المناطق الحارة أو المعتدلة.
الأعراض:
تحدث الملاريا على شكل نوبات كل يومين أو ثلاثة وأعراض تظهر على ثلاث مراحل:
المرحلة الأولى:
تبدأ بقشعريرة وصداع.
رجفان الجسم لمدة تتراوح بين 15 ـ 60 دقيقة.
المرحلة الثانية:
تبدأ مرحلة ارتفاع الحرارة إذ تتجاوز 40 درجة
ضعف الجسم واحمرار البشرة.
المرحلة الثالثة:
تصبب العرق
انخفاض درجة الحرارة.
عودة التنفس إلى سرعته الطبيعية
يشعر المريض بعدها براحة.
الوقاية من الملاريا
تجنب البعوض والقضاء عليه.
عدم شرب المياه غير المعقمة أو المغلية.
العلاج:
مراجعة الطبيب لاجراء التحاليل اللازمة
حقن المصاب بالكلوروكوين.

4 - الحمى المخية الشوكية
Cerebrospinal fever

مرض معدٍ يحدث التهاباً في أغشية المخ والنخاع الشوكي، يسببه ميكروب يدعى (منجوكوكاس) وهو مرض شديد الخطورة خاصة على الأطفال الرضع.
أعراض المرض:
صداع وألم في مؤخر الرأس.
ضعف عام وفقدان للوزن.
ارتفاع في درجة الحرارة.
تصلب عضلات مؤخر العنق.
قيء وقشعريرة.
طفح جلدي قد يظهر خلال الاسبوع الاول.
العلاج:
بسبب خطورة المرض يجب أن يتولى العلاج طبيب مختص في المستشفى.
حقن المريض بمحلول السلفونامايد.


5 - الصفراء
The Yellow fever

التهاب فيروسي معد يصيب الكبد، يكون مصحوباً بارتفاع بسيط في درجة الحرارة. وهو ينتقل بالعدوى من شخص إلى آخر عن طريق البراز والأطعمة الملوثة.
الأعراض:
يمر المرض بدورين:
1 ـ الدور الأول
آلام في البطن وغثيان.
فقدان للشهية.
صداع
ضعف عام.
قشعريرة وبرودة.
2 ـ الدور الثاني
تصبح العينان صفراوين.
يصبح لون البول داكناً.
يصبح لون البراز أبيض.
وقد يتضخم الكبد في هذه المرحلة.
الوقاية والعلاج:
الاعتناء بالنظافة.
تطهير الابر والحقن وتعقيمها بالماء المغلي قبل استعمالها
شرب الكثير من السوائل
تناول بعض الفيتامين.
الراحة ضرورية في هذا المرض.

6 - حصى الكلية
Nephrolith

تتكون الحصى في الكلى لاسباب عديدة منها:
عدم انتظام في عمل الغدد جوار الدرقية إذ لا يتمكن الجسم من القيام بتمثيل أملاح الكالسيوم والفوسفات.
نقص في تركيب البول، إذ توجد فيه مادة تمنع تحول بلورات أملاح الاوكسالات إلى حصى.
تكون أملاح اليورات وحامض البوليك بسبب عدم انتظام عملية تمثيل المواد الزلالية في الجسم.
عدم تناول السوائل بكمية كافية.
التهاب مزمن في الكلية.
العلاج:
يمكن أن توجه العناية لعلاج كل حالة حسب ما يقرر الطبيب، فقد يرى الطبيب ضرورة استئصال الورم الحاصل في غدد جوار الدرقية، أو يمكن علاجه بإعطاء المريض كميات كبيرة من السوائل وزيادة حموضة البول، وقد يكون العلاج جراحياً في أغلب الأحيان.

7 - السل البقري
Bovine Tuberculosis

تنقل جرثومة هذا المرض بواسطة الحليب وهي نوع من البكتريا، حيث تحدث الاصابة في القناة الهضمية للمستهلك. وقد يحدث هذا المرض بالدرجة الاولى لدى الاطفال (لحد عمر خمس سنوات) لانهم أكثر استهلاكاً للحليب.
ان بعض أنواع السل البقري خطر للغاية، إذ قد يصيب أغشية الدماغ، غير أن استخدام التعقيم بواسطة البسترة قلل من انتشار المرض.
الوقاية من المرض:
فحص الابقار من قبل الاطباء البيطريين.
تطهير المراعي التي تتضح فيها الاصابة.
أخذ عينات من الحليب للفحص قبل استخدامه.
بسترة الحليب ومراقبته قبل توزيعه على المستهلكين.
اخضاع الاشخاص المصابين للمراقبة الصحية.

8 - الجمرة الخبيثة
Anthrax

مرض حاد يتميز بعفونة الدم، وظهور روائح في مناطق مختلفة من الجسم، يعقبها الموت المفاجىء المصحوب بخروج دم داكن غير متخثر من الفتحات الطبيعية لجسم الإنسان.
المرض يصيب الحيوانات المجترة، بالدرجة الأولى يليها الإنسان.
والسبب الرئيسي للاصابة بكتيريا تنقل الحليب عن طريق مخلفات الحيوان النافق ومن دمه بواسطة الحشرات.
الوقاية
يجب اتخاذ كافة الاحتياطات الوقائية مثل
ابلاغ الجهات الرسمية عند ظهور علامات المرض.
حرق الحيوانات النافقة بسبب المرض أو دفنها تحت الأرض بعمق مترين.


9 - حمى كيو
Q-Fever

مرض يصيب الانسان والحيوان كالاغنام والابقار والماعز. السبب الرئيسي في حدوثه نوع من الركتسيا، التي تنتقل بواسطة سوائل الجسم أو القراد، وأعراضه شبيهة بأعراض مرض الانفلونزا في الإنسان.
الأعراض:
صداع شديد.
ضعف عام.
التهاب مزمن في شغاف القلب.


10 - الحساسية
Sensitivity

يصيب هذا المرض أشخاصاً معينين عن طريق بعض الأشياء التي يلتقطونها باللمس أو التنفس أو الاكل أو غير ذلك.
وهي تسبب حكة في الجلد وقد تظهر على الجسم درنات تبقى لفترة ثم تختفي، وتكون المنطقة المحيطة بالعين والشفاة أكثر الأماكن تعرضاً لهذه الدرنات والحساسية قد تكون قوية أو بسيطة، وهي عموماً ليست معدية ولكنها تكثر في فصول دون أخرى.
أسبابها:
للحساسية أسباب كثيرة منها:
بعض الأطعمة [السمك، البيرة، الجبن، الموز، السلطعون، الفريز، البيض]
بعض الأدوية [البنسلين، الاسبرين، السلفا الساليسلات مركبات اليود]
الغبار.
أمراض الجهاز الهضمي والكلى والكبد.
القطن أو الصوف والغبار.
ريش الدجاج وبعض الأقمشة.
شعر الحيوانات (القطط).
الأعراض:
الحكاك.
جريان الأنف.
حرقة في العين.
صعوبة وضيق في التنفس.
الاسهال (عند الاشخاص الحساسين لبعض الاطعمة).
العلاج:
حقن المريض بالادريالين.
اعطاء المريض مضادات الهستامين.
الابتعاد عن مصدر الحساسية.


11 - أمراض الكبد
The liver diseases


الكبد هو أكبر غدة في الجسم (1200 غ ـ 1800 غ) يقع في الجهة اليمنى من تجويف البطن. وهو يتألف من فصوص يتألف بدورها من فصيصات أصغر. وهو عبارة عن مختبر تتم فيه كثير من التفاعلات الكيميائية. وهو عرضة لكثير من الأمراض أهمها:
التكيسات الكبدية:
Liver sacculation
وهي أنواع عديدة نذكر منها:
1 ـ التكيسات الأميبية:
يحدث أحياناً أن تتسرب طفيليات مرض الزحار الأميبي فتجد طريقها إلى الدورة الدموية حيث تستقر في الكبد مكونة حولها كيساً يمتلىء بسائل بني اللون.
أعراضه:
ضعف وهزال
ارتفاع في درجات الحرارة، مصحوب برعشة
عدم الرغبة في الطعام
تضخم الكبد
اصفرار الوجه
غثيان وتقيؤ
إن الطبيب الخبير يستطيع أن يتحسس انتفاخاً مؤلماً في الكبد، وللتأكد من شكوكه يلجأ إلى تخطيط الكبد بالموجات الصوتية.
العلاج:
يكون العلاج في بدايته دوائياً، لكنه يصبح جراحياً في مراحله المتقدمة إذ يضطر الجراحون إلى إخراج الصديد جراحياً.
1 ـ التكيسات القيحية:
ينتج هذا المرض عن استقرار الجراثيم في الكبد نتيجة للاصابة بالتهاب سابق.
أعراضه:
غنغرينا أو التهاب البنكرياس.
أعراض التكيس الاميبي نفسها (راجع)
العلاج:
يكون العلاج في البداية دوائياً لكنه يكون جراحياً في الحالات المستعصية على العلاج.
تشمع الكبد:
Cirrhosis of the liver
مرض يصيب النسيج الكبدي فيؤدي إلى تلف الكبد.
الأعراض:
اليرقان.
تضخم الكبد.
الميل إلى النزف.
نقص الفيتامينات.
اضطرابات غدية.
ارتفاع ضغط الوريد البابي.
سرطان الكبد.


12 - الطحال
Spleen

يقع الطحال في أعلى البطن من الجهة اليسرى يرتبط بالمعدة والحجاب الحاجز والكلية اليسرى وبجدار البطن والأمعاء الغليظة. وله وظائف عديدة، كما أنه يصاب بعدة أمراض منها:
تمزق الطحال:
قد يتعرض الإنسان للسقوط فيتمزق الطحال ويصاب بنزف شديد.
أعراضه:
آلام حادة في البطن تنتقل إلى الكتف الأيسر والصدر.
اصفرار الوجه
غثيان
تقيؤ
عرق بارد
شعور بالتلاشي
العلاج:
ليس من وسيلة علاجية سوى الاستئصال السريع للطحال إذ أن بقاءه يعرض المصاب لخطر الموت.
تضخم الطحال:
قد يحدث أحياناً أن يتضخم الطحال وينشط بشكل غير طبيعي مما يؤدي إلى حدوث تدمير خطير يصيب كريات الدم الحمراء.
العلاج:
هذه الحالة تستدعي استئصال الطحال لانقاذ المريض وإيقاف تدمير كريات الدم الحمراء.


13 - سرطان اللسان
The tongue cancer


العلاج:
عندما يكتشف المرض يكون قد وصل إلى مرحلة تتطلب العلاج الجراحي لذا يعمد الأطباء إلى استئصال الورم بكامله من اللسان وتنظيف الغدد اللمفاوية في الرقبة.


14 - السرطان
Cancer

السرطان عبارة عن تكاثر خلوي فوضوي وغير طبيعي قد ينتقل إلى الأنسجة المجاورة. وهو ينتقل بطرق عديدة. فأما أن يكون انتشاره مباشراً أو عن الطريق اللمفاوي، والدم، التجاويف والقنوات، وأخيراً بواسطة التلامس.
مسببات المرض
لا توجد أسباب محددة يشار إليها على أنها مسببة للسرطان بل هناك مجموعة من المسببات تتظافر فيما بينها لتهيء الجسم للاصابة به منها:
عوامل خارجية وتشمل:
1 ـ العوامل الفيزيائية.
2 ـ العوامل الكيميائية
3 ـ عوامل حيوية.
وعوامل داخلية مثل:
1 ـ العرق
2 ـ الوراثة
3 ـ الجنس
4 ـ العمر
5 ـ الهرمونات
6 ـ شذوذ الكروموسومات.
الأعراض السريرية
نزيف مستمر بشكل غير طبيعي
تكتل غير طبيعي في أي جزء من الجسم.
اضطراب عمل الأمعاء والمثانة.
سعال مزمن.
صعوبة في البلع.
العلاج:
بعد أن يحدد الطبيب ماهية الورم يصبح التدخل الجراحي أمراً لا بد منه في أغلب الحالات. إلا أن العلاج بالأشعة قد يكون ناجحاً في كثير من حالات الإصابة بسرطان الجلد والثدي وبيت الرحم والغدة الدرقية.


15 - الإيدز (السيدا)
AIDS

تتألف كلمة ايدز من الحروف الأولى للكلمات التالية: Acquircd Immuno Deficiency Syndrom أي متلازمة فقدان المناعة المكتسبة. اكتشف الفيروس المسبب لهذا المرض عام 1983 م في معهد باستير في فرنسا
والفيروس المسبب لهذا المرض هو من فصيلة الفيروسات الخلفية، وهو فيروس يتأثر بالحرارة والمواد الكيميائية. والخطورة تكمن في دخول هذا الفيروس إلى جسم الإنسان إذ يلتصق بإحدى كريات الدم البيضاء والمسماة الخلية التائية المنشطة وهي ضرورية في تنظيم دفاعات الجسم ومناعته ضد الأمراض والجراثيم والفيروسات. ولكن الجسم يفقد مناعته إذا تمكن فيروس الإيدز من تحطيم الخلايا التائية المنشطة.
كيف يعمل فيروس الإيدز:
إن هذا الفيروس الخبيث قادر على مهاجمة الخلايا اللمفاوية في الجسم. والعدوى به تتم من خلال الدم فقط غير أنها يمكن أن تنتقل من خلال اللعاب والسائل المنوي وحليب الأم إذا حدث خدش أو جرح في أغشية المريض المخاطية.وقد أرجع العلماء أصل هذا الفيروس إلى القرود إذ يرجحون أنه انتقل إلى الإنسان عبر الاختلاط مع هذه القردة كما هو حاصل في بعض أجزاء افريقيا.والفيروس ينشط في جسم الإنسان بشكل كبير فبعد أن يهاجم الخلايا التائية المنشطة وينهي مناعة الجسم، فإنه ربما يقوم بمهاجمة خلايا أخرى مثل الخلايا البلعمية الكبيرة وخلايا النواة الوحيدة. كما إنه قادر على مهاجمة الخلايا العصبية في الدماغ والنخاع الشوكي والأعصاب الطرفية أما في الحيوان فإن الفيروس يبقى كامناً دون أن تظهر على الحيوان أعراض وعلامات إذ أنه يبقى حاملاً للفيروس فقط وقد اتضح من الدراسات العديدة أن لفيروس الإيدز أشكالاً مختلفة فقد يكون كروياً أو عصوياً أو مكعباً أو متعدد الأضلاع وهو محاط من الخارج بطبقة بروتينية.كما أوضحـت هذه الدراسات أن المرضى يصابون بالإيدز خلال فترة تتراوح بين سنتين وخمس سنوات من بداية العدوى.
مراحل المرض
المرحلة الأولى: لا تبدو فيها أية أعراض.
المرحلة الثانية: تتضخم الغدد اللمفاوية ويعاني المريض من حمى تدوم لأكثر من ثلاثة أشهر مع ظهور الطفح الجلدي والإسهال والتعرق الليلي ونقص الوزن.
المرحلة الثالثة: ينهار المريض تماماً وتظهر الأمراض التي تهاجم الجسم بغياب المناعة كالتهاب الرئة الطفيلي.
مصادر العدوى:
ينتقل فيروس الإيدز بواسطة الجماع، إذ يخرج الفيروس من مني الرجل ليدخل في جسم المرأة من خلال الجروح والخدوش فيجد طريقة إلى الدورة الدموية.
وقد حددت البحوث والدراسات طرق انتقال العدوى وهي:
1 ـ الشذوذ الجنسي، والبغاء.
2 ـ بواسطة نقل الدم عن طريق استخدام أبر ملوثة أو بنقل الدم من شخص مصاب إلى شخص سليم.
3 ـ من الأم الحامل إلى الجنين عبر المشيمة أو بواسطة الرضاعة.


16 - البريبري
(Beriberi)

البربري (Beriberi) داء ينشأ عن سوء التغذية، ينتشر بكثرة في الأماكن التي يعتمد فيها على الرز الأبيض كغذاء أساسي إذ ينعدم فيه الفيتامين (ب1) ويعالج بإضافة هذا الفيتامين إلى الطعام، من أعراضه التهاب في المفاصل وتضخم وهبوط في القلب وخلل في عمل الجهاز الهضمي وانعدام الشهية.


17 - الاستسقاء
(Edema)

الاستسقاء حالة مرضية تنشأ عن التراكم غير الطبيعي للسائل المائي في أنسجة الجسم أو في أحد تجاويفه ما يؤدي إلى حدوث أورام في الأنسجة خاصة في الخدين والجفنين والقدمين، والاستسقاء يحدث عادة أثر جلطة دموية ينتج عنها انسداد موضعي في الأوعية الدموية، أو بسبب نقص الفيتامينات في الجسم أو بسبب إصابة الجسم بأورام خبيثة.


18 - الاستسقاء الزقي


الاستسقاء الزقي هو اجتماع الماء في تجويف البطن، وله أسباب كثيرة أهمها إعاقة دورة الدم أو وجود التهاب مزمن في البريتون أو في الكبد أو في الكلى أو في قناة الهضم. ويجب تمييز الاستسقاء عن ورم البطن فإن في الاستسقاء يكون البطن لامعاً متساوياً ويتغير وضع الورم بتغير وضع المريض. وإذا وضع شخص إحدى يديه على الورم من جهة ووضع الأخرى على الجهة الثانية أحس بينها باهتزاز مائي وكلما تقدم الداء صار الجلد حاراً يابساً والنبض متواتراً والعطش شديداً محرقاً وارتشحت الأطراف بالمصل وأحياناً الوجه والصفن أيضاً ثم تتزايد الأعراض والتنفس ويشتد حال المريض. هذا المرض عسر الشفاء ولا سيما إن أزمن لأنه يكون ناشئاً عن فساد جوهر الأعضاء ويكون التهابه شاغلاً لجزء كبير من الجسد.


19 - الالتهاب
(inflammation)

الالتهاب في الطب، يقصد به استجابة الجسم موضعياً لمهيجات كيميائية أو طبيعية، أعراضه احمرار وتورم وسخونة في الجزء الملتهب مع بعض الألم، كما قد يشعر المصاب بارتفاع في درجة الحرارة وزيادة في النبض وشعور بالمرض أو التعب، يعالج بالأدوية المضادة كالبنسيلين وبمانعات العفونة.


20 - البلاغرا الحصاف
(pellagra)

البلاغرا الحصاف (pellagra) مرض مزمن ينشأ عن سوء التغذية، سببه الرئيسي نقص حامض النيكوتينسيك في الطعام. وهو أحد المكونات الرئيسية لفيتامين (ب) المركب. أعراضه احمرار وجفاف في الجلد وظهور قشور ملونة في الأجزاء المعرضة لأشعة الشمس يعالج بفيتامين (ب) المركب.


21 - الحمرة
(Erysipelas)

الحمرة (Erysipelas) مرض معد حاد يصيب الجلد والأغشية المخاطية المبطنة للجهاز الهضمي والأنف، ينشأ عن الإصابة بعدوى ميكروب مكور يتسرب إلى الجسم من طريق الجراح أو الخدوش، من أعراضه إرتفاع درجة الحرارة واحمرار مؤلم في منطقة الإصابة ثم يمتد الإحمرار إلى أماكن أخرى من الجسم، مدة حضانة المرض ثلاثة أيام، للوقاية من هذا المرض يجب تجنب ملامسة الشخص المصاب ويعالج بالراحة وتعاطي السلفا أو البنسلين.


22 - الطاعون
Pestilence

الطاعون مرض من أنواع الحمى الخبيثة سريع العدوى. وصفه المميز له ظهور دمل كبير للمصاب وخراج وغنغرينة. وقد علم أنه يتولد من الجراثيم المضرة المتسببة من البقايا الحيوانية المتعفنة. ويعرف الطاعون بوجود الجراثيم في الدم على شكل الضمة. ينتشرالطاعون بسرعة بدخول جراثيمه إلى الأجسام وتكاثرها فيه ويساعد على فتكها بالناس عدم توفر الشروط الصحية ورداءة المواد الغذائية وعدم كفايتها، وقد شوهد أن الطاعون يتبع المجاعات فيفتك بالناس فتكاً ذريعاً ومما يجب الانتباه له أن الفئران بجولانها في الأماكن القذرة تتلوث به فيشتد فتك الطاعون بها عند ظهوره في بلد وقد يتعدى الطاعون من الفئران إلى الناس من ولوغها في مأكلهم أو مشربهم فيجب اتقاؤها بحماية المواد الغذائية من عبثها فيها.


23 - الغثيان
(Nausea)

الغثيان (Nausea) جيشان النفس والرغبة في التقيؤ، ويكون مصحوباً بإعياء شديد وكثرة اللعاب، أسبابه قد تكون نفسية كالخوف وقد يكون بسبب الافراط في الشرب والأكل أو بسبب تأذي المعدة من أطعمة مهيجة، ولعلاج الغثيان يجب معالجة الأسباب وإعطاء بعض بعض المسكنات والراحة التامة.


24 - القماءة، الفدامة
(Cretinism)

مرض ينجم عن نقص في إفراز الغدة الدرقية أثناء الفترة الجنينية وفي سنوات الطفولة المبكرة، يؤدي إلى تخلف في النمو العقلي والجسدي، أعراضه عند الأطفال جفاف وتضخم اللسان وغلظ الشفتين وانفغار الفم وتدفق اللعاب منه يعالج بتنظيم وإعطاء المريض خلاصة الغدة الدرقية.


25 - التوتر العضلي


هو حالة يصير معها العضل غير المشلول منقبضاً صلباً مرناً متوتراً توتراً غير إرادي ومستمراً ثم يزول هذا التوتر بالتنويم الكلورفورمي. أما سببه فقد يكون وجود تغير مجاور كتغير مفصل مجاور ولا سيما التغير الدرني للمفصل الحرقفي الفخذي. ويشاهد تصلب العنق في الالتهاب السحائي المخي النخاعي ويصحب ذلك انثناء الركبتين أثناء جلوس المريض وتعسر بسط أطرافه السفلى. وقد يشاهد التوتر العضلي الجزئي عند النساء المصابات بالهستريا. والتخشب المسمى كتالبسي هو توتر عضلي يزول معه الانقباض الإرادي للعضل ويكتسب خاصة حفظ الأوضاع التي يوضع فيها، أي أن الطبيب يمكنه أن يفعل في الأطراف ما يفعله في قطعة من الشمع. ومن الأدواء العصبية اضطراب الحركة والارتعاش وقد يكون عاماً أو جزئياً وخفيفاً حتى أن المريض يعسر عليه فعل جميع الحركات ويكون عند الاهتزازات في الثانية من 4 إلى 5 إلى 6إلى7 أو من 8 إلى 12 يكون ذلك تارة مستمراً وتارة لا يحصل إلا عند الحركة الإرادية. وأنواع الارتعاش هي الآتية:
أولاً: الارتعاش الشيخوخي وهو يشاهد في الشيخوخة ويظهر أولاً في عضلات العنق فتهتز الرأس على الدوام ثم يمتد الارتعاش إلى الشفتين ثم إلى جميع عضلات الجسم.
ثانياً: الارتعاش الاهتزازي المسمى بمرض باركينسون ويكون فيه الاهتزاز منتظماً ومستمراً. يبتدىء من اليد اليمنى ثم يمتد إلى الساعدين فالساقين فالجذع ولا يحصل هذا الاهتزاز في ابتداء المرض إلا أثناء الراحة ويقل أو يقف أثناء الحركة الإرادية ولكنه يزداد في أثنائها إذا لاحظ المريض أن أحداً يبصره.
ثالثاً: الارتعاش الجحوظي ويكون عاماً في الجسم ولكن لا يبتدىء واضحاً إلا في الأصابع متى كانت متباعدة ومع ذلك إذا وقف المريض ووضع الطبيب يديه على كتفيه أدرك اهتزاز جسمه.
رابعاً: الارتعاش البصلي أي الشلل الشفوي اللساني الحنجري البلعومي فيحصل للمصاب ارتعاش في الشفتين وفي اللسان أثناء النطق وبذلك يعسر عليه الكلام وقد يمتد إلى عضلات الوجه ويكون واضحاً في الأيدي عند امتداد الذراعين امتداداً أفقياً وتباعد أصابع اليدين مدة ما. ويكون ظاهراً إذا أخرج المريض لسانه من فمه.
خامساً: الارتعاش الشللي يعقب الشلل النصفي الجانبي ارتعاش يسبق بالتوتر العضلي.
سادساً: الارتعاش الانتباهي وهو يحصل للمريض عند فعل حركة فقط فيصير الرأس والعنق والجذع في حركة إلى الأمام ثم إلى الخلف بمجرد ما يريد المريض المشي. وترتعش الأطراف العليا عندما يريد المريض توجيه الماء أو الغذاء إلى فمه. ويوجد في هذا المرض دائماً صعوبة في التكلم بسبب ارتعاش اللسان والشفتين.
سابعاً: الارتعاش الكحولي ويشاهد في الأطراف العليا في اللسان والشفتين ولأجل رؤيته يأمر الطبيب المريض بمد ذراعيه أفقياً مع جعل أصابع يديه متباعدة وممدودة مدة دقائق فيحصل عقبها ارتعاش في اليدين.
ثامناً: الارتعاش الهستيري ويكون مثل الارتعاش الكحولي.
تاسعاً: الارتعاش الحزني والغضبي ويشاهد عند حدوث غضب أو انفعال نفساني. عاشراً: ارتعاش التسمم ويشاهد في الأطراف من جراء التسمم الزئبقي ويكون مصحوباً بانتفاخ اللثة وتزايد سيلان اللعاب. ومن اضطرابات الحركة التشنج وهو انقباض عضلي يحصل فجأة بدون إرادة وعلى هيئة نوب. والفواق المسمى عندنا بالزغطة هي تشنج يحدث في الحجاب الحاجز وهي قد تكون عصبية ولكن متى ظهرت في نهاية الأمراض العفنة الحمية دلت على قرب الموت.


26 - سلس البول
(Enuresis)

سلس البول (Enuresis) عدم القدرة على التحكم بالبول، فيتدفق لا إرادياً، ينشأ عن أسباب نفسية كالقلق والخوف أو جسمانية كالتهاب المثانة والإصابة بمرض السكري والصرع وهو يصيب الذكور أكثر مما يصيب الإناث.

علاج حالات مرضية متفرقة

1 - تسكين أوجاع الأسنان
الثوم
إن وضع فصٍ من الثوم المهروس فوق السن المنخور لمدة ساعة يؤدي إلى زوال الألم وتخفيف حدته.
النعناع
قد يكفي مضغ أوراق النعناع الطازجة في علاج أوجاع الأسنان، تكرر الوصفة عدة مرات في اليوم.
الشاي
يحوي الشاي مادة الفلورايد في تركيبه لذا فإن المضمضة بمغلي الشاي مرتين في اليوم يحمي الأسنان من التسوس.
2 - علاج من يشكو من النحافة
A cure of the thinness
ينصح الذين يعانون من النحافة بأكل النباتات والثمار التالية.
الحمص
الزعتر
التمر
السمسم
البازيلاء
الكستناء.
3 - أمراض الكبد
The liver disease
العنب:
يفيد العنب كثيراً في تنبيه الكبد وتنشيطه كما يزيد من إفراز الصفراء ولذا يُنصح بأكل كمية تعادل 2 كغ من العنب في اليوم. ويفضل أن تتألف وجبة الإفطار من العنب فقط. كما يمكن أن يكتفي بشرب كمية من عصير العنب تعادل لترا ونصف اللتر يومياً موزعة على ساعات على ساعات النهار.
الزبيب (انظر العنب)
للزبيب خواص العنب نفسها.
الحمّاض البستاني
يعالج اليرقان واحتباس الصفراء بأكل كمية من أوراق نبات الحمّاض البستاني المجففة يومياً كما يمكن عصر كمية من الأوراق الخضراء ثم تصفيتها وشرب ملعقة صغيرة منها مرة أو مرتين في اليوم.
عرانيس الذرة
«وصفة تفيد في علاج التهابات الكبد وتنشط الصفراء».
تؤخذ شعيرات العرانيس المجففة بمقدار 25 غراماً وتوضع في لتر من الماء ويرفع الخليط ليغلي على النار لمدة خمس دقائق، وبعد ذلك يترك ساعة واحدة حتى يتخمر ثم يصفى ويشرب منه بمعدل أربعة أكواب في اليوم .
السبانخ
يعصر السبانخ ويصفى العصير ثم يحلى بالسكر ويشرب لعلاج اليرقان.
النعناع
إن شرب منقوع النعناع يفيد كثيراً في علاج قصور الكبد ويتم تحضيره بالطريقة التالية: تُوضع مقدار ملعقة صغيرة من النعناع الجاف في كوب من الماء المغلي، ويترك حتى يتخمر لمدة خمس دقائق بعد ذلك يشرب منه بمعدل فنجان واحد ثلاث مرات في اليوم.
الهندباء
للهندباء مفعول أكيد في علاج التهاب المرارة واليرقان وفي تنشيط الكبد ويصنع منقوعه بالطريقة التالية:
يوضع مقدار 20 غراماً من أوراق الهندباء وجذورها في لتر من الماء وبعد أن ينقع لمدة خمس دقائق، يغلى المحلول لمدة ربع دقيقة، ثم يصفى المحلول ويشرب منه مقدار فنجان صغير صباحاً مع الافطار لعدة أيام حتى يتم الشفاء بإذن الله.
الفجل الأسود
لعلاج احتقان الكبد وتفتيت حصوات المرارة، يعصر الفجل الأسود عصراً جيداً ويشرب منه بمقدار فنجان صغير يومياً موزعاً على ساعات النهار ويستمر على هذا العلاج عدة أيام حتى يتم الشفاء.
زيت الكتان
يستخدم زيت بذور الكتان في علاج آلام حصيات المرارة، إذ يشرب منه بمقدار أربع ملاعق كبيرة يومياً موزعة على ساعات النهار، حتى يتم الشفاء.
زيت الزيتون
لعلاج حالة احتقان الكبد والقصور الكبدي يؤخذ من زيت الزيتون النقي بمقدار ملعقة كبيرة على الريق وقبل النوم في المساء.
4 - الحيض المحتبس
The withhold catamenia
السمسم
ينصح ابن سينا المرأة التي تعاني من احتباس الحيض بأكل السمسم لعدة أيام حتى تتخلص المرأة من هذا الاحتباس.
الجرجير
يمكن للمرأة التي تعاني من احتباس الحيض بأكل الجرجير نيئاً على أن تبدأ بذلك قبل موعد الطمث بأيام.
اليانسون
إن تناول مستحلب اليانسون المحلى بالسكر بمعدل كوب صغير في اليوم يؤدي إلى إدرار الحيض. على أن يبدأ بذلك قبل موعد الدورة بأيام قليلة.
الهيل
إن تناول مغلي حب الهيل يؤدي إلى إدرار الحيض. إذ يؤخذ مقدار 3 غرامات من الهيل فيوضع في كوب من الماء ويغلى على النار، ثم يترك حتى يتخمر لمدة ربع ساعة ويشرب منه بمقدار ثلاثة فناجين موزعة على ساعات النهار.
«ملاحظة»: ولتهدئة آلام الحيض يوصى بما يلي:
شرب مغلي النعناع.
شرب مستحلب أزهار الاقحوان.
5 - الظمأ الدائم
The cure of the permanent thirst
الخيار
يفيد الخيار المفروم ناعماً والمخلوط مع اللبن والماء بإطفاء الظمأ الشديد.
يتناول المريض تفاحة واحدة على الريق ثم يمتنع عن تناول أي شيء وبعد ساعتين يتناول كوباً من الشاي الخفيف ويمتنع بعدها عن تناول أي شيء لمدة ساعة فيزول العطش بعد ذلك.
6 - الشعور بالبرد
the cure of feeling cold
القرفة:
يوضع مقدار غرام من مسحوق القرفة اليابس في كوب من الماء المغلي ويرفع على النار قليلاً ليغلي ثانية، وبعدها يترك جانباً حتى يتخمر لمدة عشر دقائق بعد ذلك يصفى المزيج ويحلى بالسكر أو العسل إن وجد ويشرب منه.
7 - الحرارة المرتفعة
The high temperature
البابونج
ينفع مغلي البابونج بتلطيف حرارة الجسم يؤخذ منه بمقدار كوب أو كوبين في اليوم.
الليمون الحامض
تعصر ليمونة حامضة وتمزج بكوب من الماء البارد وتحلى بالسكر ثم تشرب، تكرر الوصفة عدة مرات في اليوم حتى تزول الحالة تماماً.
علاج أمراض الجلد والشعر
يـــتــبــتع

totti roma
18-11-2010, 13:58
1 - تكسر الأظافر
The onychoclasis
لعلاج تكسر الأظافر تدهن الأظافر والمنطقة المحيطة بها بعصير الليمون الحامض صباحاً ومساءً لمدة أسبوع على أن لا تغسل الأيدي بعد دهنها تكرر الوصفة حتى يتم الشفاء التام.
2 - علاج حب الشباب
The cure of acne
لعلاج حب الشباب يجب العناية بالنظافة وعدم العبث بالحبوب وعصرها أو تنظيفها باليد.
وينصح بأكل:
البصل
التفاح
الجزر
الخضروات عموماً.
3 - علاج الخراجات المتورمة
The cure of tumescent abscess
لعلاج الخراجات وفتحها يمكن اتباع واحدة من طرق التالية:
يوضع مقدار من بذور الحلبة في كمية من الماء الفاتر وتحرك باستمرار حتى يصبح المزيج متماسكاً ويكون شبيهاً بالعجينة. ثم يؤتى بإناء آخر في داخله ماء ساخن ويوضع الاناء الأول بداخله بحيث يغمر ثلثيه ويوضعان معا على النار ويحرك المزيج ثانية حتى يصبح لونه غامقاً. حينئذ يؤخذ وهو ساخن فيفرش فوق المنطقة المصابة ويغطى بقماش قطني أو بقطعة من الشاش. ثم يربط بقطعة من الصوف ويعاد هذا العمل ثلاث مرات في اليوم عدة أيام حتى يتم الشفاء بإذن الله.
العدس
تسلق كمية من العدس، ثم تصفى وتعصر حتى تغدو كالعجينة فتوضع فوق المكان المصاب وتكرر العملية في المساء عدة أيام حتى يتم الشفاء.
البصل
تسخن عدة بصلات ثم تفرم فرماً ناعماً، ويعمل منها ضمادات ساخنة توضع فوق المنطقة المصابة. من المساء حتى الصباح، حتى يتفجر القيح وينظف مكانه.
4 - الحكة
لعلاج الحكة وتهدئتها تتبع الطريقة التالية.
يؤتى بكمية من الخيار فتهرس وتعصر ثم تصفى ويدهن مكان الحكة بالسائل المتكون عن العصر.
يضاف مقدار من نخالة القمح إلى خمسة مقادير من الماء ويغلى المزيج على النار لمدة 30 دقيقة. ويوضع المغلي في مغطس ويضاف إليه ماء فاتر ثم يستلقي المريض فيه لمدة 15 دقيقة.
5 - الأكزيما
Eczema
تسلق كمية مناسبة من الفاصولياء اليابسة وبعد أن تنضج جيداً، تهرس وتعجن وتستخدم مرهماً تكمد فيه مناطق الإصابة. تكرر العملية في المساء حتى يتم الشفاء.
يدهن بزيت اللوز من 3 ـ 5 مرات يومياً حتى يتم الشفاء.
6 - علاج الغنغرينا والحروق والكدمات
The cure of the gangrene, the burn and the contusion
يؤتى بورقة الملفوف ويضمد بها موضع الإصابة وتترك لمدة أربع ساعات كاملة تغير بعدها بورقة أخرى يفضل استخدام الأوراق الطرية والطازجة. وبإمكان المريض أن يترك الضمادة من المساء حتى الصباح تكرر العملية لمدة شهر أو شهرين حتى يتم الشفاء بإذن الله.
7 - علاج الحروق
The cure of burn
بذور الكتان:
يؤتى بكمية من زيت بذور الكتان وتخلط بشكل جيد مع كمية مساوية من زلال البيض ثم يحرك المزيج حتى يتجانس المحلول، ثم تدهن به المنطقة المحترقة وتبقى مكشوفة للهواء. تكرر الوصفة عدة مرات يومياً حتى يتم الشفاء بإذن الله.
السبانخ
يؤتى بكمية من السبانخ وتطبخ بزيت الزيتون الصافي حتى تنضج تماماً، وتضمد بها المنطقة المصابة. تبدل الضمادة مرتين في اليوم حتى يتم الشفاء.
8 - التعرق الشديد
The intensive sweating
لعلاج التعرق الزائد عن الحد الطبيعي تستخدم الطريقة التالية:
المريمية:
تضاف كمية من المريمية إلى نصف لتر من الماء الساخن وتترك لمدة 6 ساعات حتى تتخمر ثم تصفى ويشرب منها مقدار ملعقة كبيرة عدة مرات كل يومٍ.
[يمكن تحليتها أو إضافة الشاي أو الزهورات لتحسين طعمها].
8 - علاج الثآليل
The cure of wart
البقلة:
إذا فركت الثآليل بأوراق البقلة عدة مرات يومياً فإنها تشفى.
الليمون الحامض
يؤتى بقشور ليمونتين حامضتين ويضاف إليها كوب من الخل وتترك حتى تتخمر لمدة ثمانية أيام. وتغسل الثآليل بها بعد ذلك صباحاً ومساءً حتى يتم الشفاء بإذن الله.
9 - مسامير الأقدام
The cure of the corn - on the toe
لإزالة مسامير الأقدام، توضع شرائح البصل فوق المكان المصاب وتثبت بقطعة من الشاش أو غير ذلك وتترك من المساء حتى الصباح ولعدة أيام ثم يحضر إناء فيه ماء ساخن توضع الأقدام فيه لمدة ساعة يمكن بعدها إزالة المسمار بسهولة.
The hair disease
الثعلبة.
ـ خل التفاح.
يفرك الجلد المصاب بالخل أربع أو خمس مرات يومياً حتى يتم الشفاء.
البصل
كان الأطباء القدامى يعتقدون أن دلك المكان المصاب بعصير البصل يشفي المرض وينبت الشعر ثانياً.
القرعة - الصلع .
ـ التفاح
يؤتى بتفاحة، فتشطر إلى شطرين، وبعد تنظيفها من البذور، يزال قسم من اللب ويملأ بزهر الكبريت ثم يعاود ربط الشطرين إلى بعضهما ويثبتان بسلك معدني وتوضع في فرن حتى تشوى وبعد أن تنضج تقطع وتعصر جيداً ثم يؤخذ السائل الناتج وتدهن به منطقة الإصابة في الصباح والمساء يومياً حتى يتم الشفاء وينبت الشعر من جديد.
10 - تساقط الشعر
The alopecia - loss of hair
زيت الزيتون
تدلك فروة الرأس بزيت الزيتون لعدة دقائق ثم يلف الرأس لمدة 12 ساعة، بعد ذلك يغسل بالماء والصابون، تكرر هذه الوصفة عدة أيام حتى يتم الشفاء.
الزعتر
توضع كمية بمقدار أربع ملاعق كبيرة من الزعتر في لتر من الماء وتغلى لمدة دقيقة واحدة ثم يترك المحلول عشر دقائق حتى يتخمر ثم يصفى وتغسل به فروة الرأس. تطبق الوصفة يومياً لمدة اسبوعين ثم تقلل إلى مرتين في الاسبوع حتى يتم الشفاء.
11 - وصفة لصبغ الشعر باللون الأسود
A presciption to coLor the hair with blackتوضع كمية من أوراق الجوز الجافة في لتر من الماء وتغلى لمدة خمس دقائق بعد ذلك تترك حتى تتخمر لمدة عشر دقائق وبعد أن يصفى المحلول. تدلك به فروة الرأس كل يوم في المساء. وبعد أن يتحقق المطلوب تستعمل الوصفة مرتين في الاسبوع.
العلاج الفيزيائي

توجد طرق عديدة تستخدم في العلاج الفيزيائي نذكر منها:
1 - العلاج بالتدليك
The cure by massage
يقول المثل الصيني: إن الجسم البشري يحمل في طياته عناصر المرض وعناصر الشفاء في آن معاً. إذ يرى الصينيون أن الطاقة الحيوية تتألف من عنصرين يتلازمان ويكمل أحدهما الآخر وهما السالب (بين) والموجب (يانج)، فالسلامة والصحة يكمنان في توازن هذين العنصرين. وما المرض إلا ناتج لاضطراب التوازن بينهما، كما أن الأعراض المرضية هي نتيجة مباشرة لعدم التوازن الحاصل في ميزان الطاقة الحيوية.
ومن هنا فإن الطب الكلي هو طريقة للحياة قبل أن يكون مجرد وسيلة علاجية.
والنشاط الحيوي يتألف من ثلاثة عوامل:
نشاط روحاني 33%.
نشاط انفعالي 33%
نشاط جسدي 33%.
والصحة في تحقيق التوازن بين هذه العوامل الثلاثة والجسم الحي وحدة متكاملة وأي مرض يصيب أحد الأعضاء إنما يصيب الجسم بشكل عام غير أنه يتجلى في العضو الضعيف وليحافظ المرء على صحته لا بد له من مراعاة ما يسمى أجهزة التنظيف في الجسم الحي وهي:
1 ـ الجلد.
2 ـ الرئتان.
3 ـ الكبد.
4 ـ الأمعاء.
5 ـ الكليتان.
2 - تحديد مسارات الطاقة
The zones of energy
عرف العلاج بواسطة الضغط بالآصابع منذ عصور قديمة وهو ذو تأثير عظيم في مساعدة الجسم على ترميم وتصليح ما يلزم بواسطة الطاقة (Energy) التي تسبح في مسالك ومدارات غير مرئية، إذ تشحن أثناء سيرها كل خلية من خلايا الجسم، وهناك خمسة حقول (Zones) في الجسم على كل جهة وهي [أي الطاقة] تسبح في الجسم ضمن مدارات محددة غير مرئية. والجسم يقسم إلى جهتين يمنى ويسرى بواسطة خط وهمي يبدأ من قمة الرأس حتى نهاية الإبهام والجهة اليمنى تحتوي على التيار الموجب [يانج] بينما تحتوي الجهة اليسرى على التيار السالب [بين] ومن خلال معرفة هذه المسارات يمكن التوصل إلى انعاش الطاقة الحيوية في الجسم.
3 - الريفلوكسولوجي
REFLEXOLOGY وهي كلمة مشتقة من (REFLEX) الفعل الانعكاسي.
وبإمكان أي فرد أن يقوم به لتنشيط ومعادلة الطاقة في الجسم بواسطة اللمس والضغط على مرابض الطاقة.
تقنية تمسيد النقاط الانعكاسية في القدمين يمكن للمرء أن يتخلص من كثير من الأمراض من خلال الضغط على نقاط محددة في القدمين إذ توجد في القدمين نقطة لكل عضو من أعضاء الجسم ومن خلال الضغط على هذه النقاط يمكن إرسال شحنات من الطاقة الشفائية لكل عضو. وبإمكان المرء معرفة هذه النقاط إذ تبدو وكأنها دمامل صغيرة تحت الإبهام، ويشعر في المرة الأولى بألم لكنه سيتلاشى في المرات التالية.
الخطوة الأولى:
1 ـ فتش عن النقطة المقابلة للعضو المطلوب.
2 ـ ابدأ بالضغط على هذه النقطة دون تمسيد حتى تشعر أن الألم بدأ يتلاشى.
3 ـ قم بتمسيد النقطة لحركة دائرية على أن تكون مدة الضغط نصف دقيقة.
4 ـ فتش عن نقطة أخرى.
5 ـ قم بعلاج أي نقطة مؤلمة أو متصلبة.
6 ـ لا تعالج النقطة الواحدة أكثر من مرتين يومياً.
الإبهام: يوجد في رأس الإبهام نقطتان إحداهما للغدة النخامية والثانية للغدة الصنوبرية وفي عنق الإبهام توجد نقاط الحنجرة والرقبة.

الأصابع الأخرى: توجد في رؤوسها نقاط الجيوب الأنفية، ونقاط العيون في السلامية الثانية في الاصبع الثالث والثاني وتحت الأصابع.
السلامية الثالثة من الاصبع الرابع والاصبع الخامس.
نقاط الأذنين
تحت الإبهام ـ نقطة الغدة الدرقية وجارات الدرقية، وبجانبها نقطة الشعبتين والرئة.
تحت الاصبع الصغير [نقطة الكتف] من الجهة الخارجية.
«ملاحظة»:: النقطة التي في القدم اليسرى تابعة للعضو في الجهة اليمنى من الجسم والنقطة في القدم اليمنى تابعة للعضو في الجهة اليسرى من الجسم ،
كيفية تدليك النقاط الانعكاسية في اليدين .
يمكن استخدام الإبهام أو لأصابع للضغط على النقاط أو المواضع التي يراد تنشيطها.
كيفية الضغط
يجب أن يكون الضغط قوياً وعميقاً لكي نتمكن من الإحساس بالعضلة أو العظم. ويكون ذلك بحركة دائرية. ويوجد في اليد نقطة انعكاسية لكل عضو في الجسم، فالنقاط في:
ـ الإبهام الأيسر يؤثر على الجهة اليسرى من الرأس.
ـ في الإبهام الأيمن يؤثر على الجهة اليمنى من الرأس.
ـ تقع نقطتا الغدتين النخامية والصنوبرية في السلامية الأولى.
كما توجد على جانبي الإبهام نقاط للاعصاب وفي قاعدة عنق الإبهام تتمركز نقاط الرقبة والحنجرة.
السبابة
توجد في أعلاها نقطة الجيوب الأنفية وكذلك الأمر بالنسبة لكافة الأصابع، ويمكن القيام بتدليك كل نقطة من خلال ملاحظة الصورة التي توضح موقع كل نقطة والعضو الذي ترتبط به.
4 - الوخز بالإبر الصينية
Acupuncture
أسلوب صيني قديم في معالجة الأمراض، عرف في الصين منذ أكثر من 5000 سنة، إذ تغرز إبر فولاذية في أماكن معينة من الجلد وقد وصلت هذه الطريقة إلى الغرب خلال الستينات من هذا القرن وأصبحت بعد ذلك تستخدم بشكل واسع في العلاج وترتكز فكرة العلاج بالإبر على وجود 14 خطا زوالياً رئيسياً تربط أعضاء داخلية بنقاط على سطح الجسم وتوجد في الجسم 1000 نقطة غرز إبري أو أكثر ويعتقد أنه عند غرز إبرة في نقطة ما يؤدي إلى تدفق الطاقة على طول الدوائر فتؤدي إلى تصحيح أي خلل في التوازن.
5 - العلاج بواسطة اليدين
The cure by using the hands
يحتوي باطن اليد اليمنى على تيار الطاقة الموجبة بينما تحتوي اليد اليسرى على تيار الطاقة السالبة وفي اليد اليمنى تكمن الطاقة المقوية، بينما تكمن في اليد اليسرى الطاقة المهدئة أو المسكنة.
ولذا يجب أن نقوم بعملية معادلة للطاقة عبر تدليك باطن اليدين.
كذلك الأمر بالنسبة للرأس، إذ تحتوي الجهة الأمامية منه على التيار (الطاقة السالبة)، بينما تحتوي الجهة الخلفية على تيار الطاقة الموجبة. فإذا وضعنا باطن الكف اليسرى على الجهة الأمامية (الجبهية) ووضعنا باطن الكف اليمنى على أسفل الجهة الخلفية فإننا ودون أن نشعر نقوم بتحريك الطاقة الطبيعية في الرأس ما يؤدي إلى معادلة الطاقة في كافة أجزاء الجسم.
6 - تدليك النقاط الانعكاسية في الجسم
The massage of the reflexive area
إن استخدام الأصابع في تدليك هذه النقاط يعطي مفعولاً سريعاً ومؤثراً للغاية، غير أن الأمر يتطلب بعض الدقة إذ أن هذه النقاط لا تتوزع بالطريقة التي تتوزع فيها في اليدين والقدمين إذ قد تقع بعض هذه النقاط على العضو مباشرة أو الغدة التابعة لها.
ولكي نبدأ العمل يجب أن نبحث أولاً عن النقاط المتصلبة ومن ثم نقوم بتدليكها، فبواسطة الأصبع الوسطى نتحسس جميع النقاط فإذا شعرنا بوجود نقطة متصلبة علينا أن ندلكها جيداً حتى يزول احتقان مجرى الطاقة في هذا العضو أو ذاك.
إنك ستلاحظ أثناء الضغط أن هناك نبضاً وذلك يعني أن هذه النقاط تحتاج إلى تدليك وعندما يزول النبض فهذا دليل على التحسن.
تنشيط العينين:
توجد النقاط الانعكاسية للعين تحت السبابة والأصبع الأوسط والسلامية الثالثة منهما. أما في القدمين فتوجد هذه النقاط في الأصبع الثاني والثالث والمنطقة تحتهما.
علاج الأذنين:
يمكننا بعث الطاقة الشفائية في الأذنين وتقوية حاسة السمع من خلال تدليك النقاط الانعكاسية الموجودة في الأصبع الرابع، والأصبع الخامس في اليدين ومفاصل الأصبع الرابع، والأصبع الخامس في القدمين.
الرأس:
توجد في الرأس نقاط انعكاسية لجميع أعضاء الجسم وفيما يلي جدول يبين كل نقطة وموقعها في الرأس.
النقطة الموقع
الغدد التناسلية قمة الرأس ز100 الذقن.
الغدة النخامية المنطقة بين الأنف والشفة
الغدة الصنوبرية

totti roma
18-11-2010, 14:00
أمـــراض الجلــــد


الجرب
Scabies

مرض معدٍ، يولد بثوراً تغطي جسم المصاب وتسبب حكة شديدة، يسببه برغوث الجرب الذي يحفر قنوات تحت الجلد. ينتقل بالعدوى والملاصقة الشديدة بين المريض والشخص السليم.يصيب الجرب الأجزاء التالية:
بين الأصابع.
على الرسغ.
فوق الأعضاء التناسلية.
الابطين والأرداف.
أهم أعراض مرض الجرب:
الحكة.
طفح جلدي.
العلاج:
الاهتمام بنظافة المريض.
تطهير وتعقيم ملابس المريض وفراشه وأغطيته.
استخدام المراهم الطبية المحتوية على البنزيل بنزوات (غاما المكسا كلورايد).
ويكون ذلك بعد الاستحمام.
استخدام المراهم الكبريتية.


الأكزيما
Eczema

مرض جلدي موسمي ينتج بسبب الحساسية الزائدة، ينتشر بين الصغار والكبار سواء بسواء، فتصيب مكاناً معيناً من الجسم، حيث تظهر عليه بقع حمراء مع نقط صغيرة.
أسبابها
للاكزيما أسباب عديدة منها ما هو داخلي ومنها ما يرجع إلى سبب خارجي ومن هذه الاسباب:
ملامسة بعض المواد الكيماوية.
استعمال المنظفات والمطهرات.
ملامسة المهيجات للجلد.
الغبار والمواد الطبية والنباتات.
الوراثة.
سوء التغذية.
عدم تناول الفيتامينات.
الاجهاد والسهر والقلق [ الحالة النفسية].
العلاج:
تختلط طرق العلاج بحسب المريض، ويمكن بصورة عامة القيام بما يلي.
استعمال الغسولات والكريمات.
التعرض لأشعة الشمس.
تناول بعض المضادات الحيوية.
تناول المواد المضادة للحساسية
الاهتمام بالنظافة.


داء الصدف (الصدفية)
Psoriasis

مرض جلدي مزمن يظهر على شكل مساحة محرشفة مغطاة بقشرة فضية اللون.وينتشر بكثرة على الركبة والمرفق والالية وفروة الرأس وقد يمتد إلى باقي أنحاء الجسم، ولا يعرف الاطباء سبب الاصابة بهذا المرض.
العلاج:
لم يتمكن الطب بعد من اكتشاف علاج ملائم لهذا المرض ولكن يمكن القيام بما يأتي:
تعريض المناطق المصابة لأشعة الشمس.
التعرض لمصباح الأشعة فوق البنفسجية.
استعمال بعض الغسول والكريمات.
السباحة في البحر.


البهاق
Leukoderma

مرض جلدي يفقد فيه الجلد لونه الطبيعي (الميلانين، وهي المادة الملونة للجلد)، فيصبح لونه أبيضاً.ينتشر على اليدين والقدمين والوجه والجزء العلوي من الجسم. ولم يعرف الاطباء أسباب هذه الحالة غير أنهم يعتقدون أن ذلك راجع إلى اضطرابات في عمل الغدد الصماء أو بسبب وجود بؤر عفنة في الجسم.
العلاج:
علاج الغدد الصماء أو البؤر العفنة.
تناول بعض الادوية بناء على نصيحة طبيب مختص.


حب الشباب
Acne


مرض جلدي ينشأ عن التهاب الغدد الدهنية يظهر بشكل حبوب أو بثور تنتشر في وجه الشبان ما بين الخامسة عشرة والخامسة والعشرين إذ تمتلىء هذه الحبوب بالقيح، ويكون أصحاب البشرات الدهنية أكثر عرضة لهذا المرض.
أسبابه
عدم انتظام عملية الهضم.
الامساك الشديد.
الكسل والخمول.
اضطراب في عمل الغدد الصماء.
العلاج:
غسل الوجه والجسم بالماء الساخن والصابون مرات عديدة في اليوم.
التعرض للهواء الطلق ولاشعة الشمس.
التخفيف من الدهون في الأكل والاكثار من أكل الفواكه والخضار.
الامتناع عن عصر الحبوب وإزالتها إذ أن هذا يترك تشويهاً وأثاراً في الوجه.


التقرحات الجلدية


يتعرض المقعدون والمصابون بأمراض الشلل والسرطان للإصابة بهذه التقرحات. إذ أن الضغط المتواصل على الجلد وفي أماكن نتوء العظام يؤدي إلى حدوث هذه التقرحات.
العلاج:
يلجأ الأطباء إلى تنظيف هذه القروح وتغطيتها بعضلات تؤخذ من المحيط المجاور حتى تكون عائقاً من استشراء هذه التقرحات مجدداً.


الأكياس الدهنية
Wens

قد يحدث في أحيان كثيرة أن تنسد أقنية الغدد الدهنية الموجودة في جلد الرأس مما يؤدي إلى انتفاخها وتكوين أكياس كروية الشكل.
العلاج:
يكون العلاج جراحياً إذ يقوم الجراحون باستئصال هذه الأكياس مع أغشيتها منعاً لتكرر الحالة مجدداً.


الحروق
Burns

قد تحدث الحروق بسبب التعرض للحرارة العالية أو للبرودة الشديدة، فالحروق التي تنتج عن التعرض لحرارة الشمس هي حروق سطحية أما تلك الناتجة عن التعرض للمواد الكيماوية فإن آثارها تظهر بعد فترة من الزمن وأشد الحروق تلك التي تنتج عن النار إذ أنها تكون عميقة وتؤدي إلى تلف البشرة والأعصاب والأوعية الدموية، والأطباء يصنفون الحروق إلى ثلاث درجات:
حروق الدرجة الأولى
حروق الدرجة الثانية
حروق الدرجة الثالثة
العلاج:
إن الذي يحدد طبيعة العلاج هو مدى الاصابة فعلاج حروق الدرجة الأولى تكون بعدم التعرض لأشعة الشمس وتناول بعض المسكنات. أما حروق الدرجة الثانية فتعالج بالمراهم ومضادات الالتهاب.
وتعالج حروق الدرجة الثالثة في المستشفى، إذ يعمد الأطباء إلى تعويض البلازما والماء المفقودين إضافة إلى إعطاء المصاب مضادات الالتهاب والمخدرات لتسكين الآلام. وبعد مرور فترة على هذا العلاج يلجأ الأطباء إلى الجراحة التجميلية لمعالجة التشوهات ثم يأتي بعد ذلك دور العلاج التأهيلي والفيزيائي.


الحكة
Pruritus

مرض يصيب الجلد، أسبابه غير معروفة وهو يتميز بحكة شديدة في ظهر الساعدين والعضدين، وقد تكون الحكة شديدة مما يؤدي إلى ظهور الدمامل والتقيحات. توجد بعض الأدوية التي تخفف من شدة هذا المرض ولكن لا يوجد علاج كامل لهذا المرض.


حساسية الجلد
The Dermic sensitivity


وهي أكثر أنواع الحساسية شيوعاً من بقية الأنواع.
ولمعالجة حساسية الجلد. يجب معرفة السبب الذي يؤدي إلى ظهورها.
والأماكن التي تظهر فيها هذه الحساسية هي:
الرقبة.
الأطراف العليا والسفلى.
الوجه.
مع احتمال إصابة الأجزاء الأخرى من الجسم أما أعراض الحساسية فهي تبدأ على شكل احمرار يأخذ بالازدياد مع الوقت، ثم لا تلبث أن تتحول إلى التهابات جلدية مؤذية، وعند تعذر شفاء الحساسية تلقائياً يجب اللجوء إلى الطبيب لأن الطفل سيكون عرضة للميكروبات التي قد تودي بحياته.


البرص
Leprosy

البرص مرض جلدي لا يعرف له سبب إلا الوراثة. ويبتدىء ظهوره بنكت عريضة بيضاء أو ضاربة للسمرة في بعض الأماكن من الجسد، وقد تتكاثر تلك البقع حتى تعم الجسد كله. إذا أزمن هذا المرض أعيا شفاؤه الطب وإذا بوكر بالعلاج شفي.


الجذام
Leprosy


الجذام هو من الأمراض الجلدية ويعرف بالأسد ويكثر في البلاد الحارة ولا يعلم له سبب إلا الوراثة ويعرف بظهور غدد كالدرن وأكثر بروزه في الوجه على الأنف والشفتين وحلمة الأذن وقد يعم الجسم فييبس الجلد عن عادته وتطرأ فيه شقوق عدة وأحياناً يظهر على الأصابع فتسقط من ذاتها والبرص نوع منه.


القوباء الحلقية
(Ringworm)

القوباء الحلقية مرض جلدي معد يصيب الإنسان وبعض الحيوانات البيتية، تسببه بعض الفطريات ويكون مصحوباً بحكة خاصة في فروة الرأس، يكثر انتشاره في المناطق الحارة

totti roma
18-11-2010, 14:05
أمــراض نسائيــة


1 - أمراض الثدي
The mamma diseases


يتعرض الثدي للاصابة بأمراض عديدة منها: ـ الأورام الحميدة، الأورام الخبيثة، الالتهابات الجرثومية.
الأورام الحميدة Benign tumors أورام تبدو بشكل كتل متحركة داخل الثدي، لا يشعر معها المصاب بالألم. يلجأ الطبيب عند اكتشافها إلى التصوير الشعاعي ليتأكد من طبيعة هذا الورم.
العلاج:
العلاج الجراحي لا بد منه إذ يقوم الأطباء باستئصال الورم.


2 - الأورام الخبيثة
The Malign tumors


تنتشر هذه الأورام عند النساء بشكل كبير وأسبابه عديدة منها.
الجنس: إذ يصيب النساء أكثر من الرجال
الوراثة
الحالة الزوجية
الرضاعة
الهرمونات
العمر.
الأعراض:
وجود كتلة مؤلمة في الثدي حيث يبقى الألم لفترة طويلة ولا يخف بالمسكنات.
تضخم في الثدي
سيلان صافٍ أو متقيح من الحلمة.
آلام في الظهر
احمرار الثدي.
العلاج:
علاج هذه الأورام يكون جراحياً.


3 - مشاكل الحيض(الطمث)
Catamenia - menses
متى بلغت المرأة الثانية عشرة في البلاد الحارة والرابعة أو الخامسة عشرة في البلاد الباردة يسيل من رحمها ومهبلها دم في كل شهر مرة، فيمكث من ثلاثة أيام إلى سبعة. فإذا حدث لأعضائها التناسلية مرض أو حملت انقطع هذا الدم.ومن النساء من تبلغ الحلم قبل الثانية عشرة ولا تنقطع عنها العادة الشهرية إلا بعد الخمسين ولكن هذه الحالة استثنائية. فإذا بلغت المرأة السادسة عشرة أو السابعة عشرة ولم تأتها العادة الشهرية كان ذلك دليلاً على فساد دمها. إذا قاربت المرأة سن انقطاع الحيض بدأ فيها ذلك بعدم انتظام العادة الشهرية ثم تنقطع وفي بعض الأحيان تنقطع فجأة بدون مقدمات ولا اضطرابات في الصحة وفي الغالب تنقطع العادة جملة شهور ثم تعود بألم واضطراب، وفي هذه المدة تحدث أعراض في الحالة الصحية شديدة فيضطرب الهضم ويتألم الدماغ ويحدث فيه صداع ويحتقن الدم في الرأس وتتعدى هذه الاضطرابات إلى المجموع العصبي فيصاب إصابة عظيمة. ولكن متى انقطع الدم تماماً تحسنت هذه الحالة شيئاً فشيئاً وقد يبقى من هذه الاضطرابات شيء يلازم المرأة طول حياتها. إذا شارفت المرأة هذا السن وساورتها جيوش هذه الاضطرابات فيحسن بها أن تغسل جسمها كله بماء فاتر مرتين في اليوم. ثم عليها أن تنغمس في حمام فاتر من دقيقتين إلى ثلاث دقائق مرتين في الأسبوع أيضاً. وعليها أن تأخذ حماماً جلوسياً أي أن تجلس في حمام ويكون جزؤها الأعلى والأسفل خارج الماء مرتين في الأسبوع أيضاً وعليها فوق ذلك أن تمشي حافية دائماً وأن لا تهمل استنشاق الهواء الطلق بكثرة. وبما أن هذه الحالة تكون شديدة التأثير على النساء وإن كانت ليست بخطرة على الحياة، فيجب على النساء بشدة العناية بأمر صحتهن ومراعاة الحكمة في مأكلهن ومشربهن وملبسهن. ذلك أولى بهن من التعرض لزيادة المرض في أجسامهن.
اضطرابات في مسير الحيض:
يحدث في سير الحيض اضطرابات عند الشابات لعوارض منها: الخلوروز أي فساد الدم والتدرن والسرطان والبرد والانفعالات وارتشاح المعدة والرئتين والأنف والأمراض الحادة. وعلاج ذلك أخذ حمامات جلوسية ويكون ذلك بالجلوس في الماء مع جعل الجسم الأعلى والرجلين خارج الماء فتبتدىء المريضة بالجلوس فيه خمس دقائق ثم تزيد في المكث كل يوم حتى تبلغ 15 دقيقة وتفعل ذلك مرة أو مرتين في اليوم. ثم بعد ذلك تجفف الجزء الذي انغمر في الماء وتدلكه دلكا جيداً. ثم توضع رفادات بخارية أسفل البطن مع رفادات مسكنة أو مهيجة ويحسن أخذ حمام بخاري بأن تضع المصابة تحتها إناء فيه ماء في حالة تبخر.وعليها أن تكافح الإمساك بالحقنة. ثم عليها مع ذلك معالجة العلة التي استوجبت هذه الاضطرابات الحيضية وعلى أي حال يجب تقوية الجسم. إذا كان انقطاع الحيض مسبباً من البرد فيجب عمل رياضات جسدية بتحريك الأيدي والأرجل، أما إذا كان انقطاع الحيض من الحمل فلا يجوز إجراء هذه الرياضات الجسدية لأنها قد تسقط الجنين وتضر الصحة ضرراً بليغاً.
زيادة دم الحيض وخروجه في غير وقته:
قد يحدث أن الدم في أثناء الحيض يتدفق بكثرة غير عادية. أو ينزل دم في غير وقت الحيض ولذلك أسباب منها أمراض في الأعضاء التناسلية أو انفعالات نفسية أو جسدية أو ركود من الدم في حالة أمراض الكبد والرئتين والقلب أو فساد العصارات عقب الأمراض الحادة إلخ. العلاج يجب أن يكون بمعالجة الداء الأصلي وإبطال أسبابه وإيقاف هذا النزف ويجب في هذه الأحوال أن يكون الغذاء غير مهيج وأن يكون المريض كثير الاستنشاقللهواء الطلق النقي وتقوية الجسم وعمل ما ذكرناه آنفا من علاج اضطرابات الحيض. هذا ما نقلناه عن أوثق مصادر الطب الطبيعي الذي يقول أشياعه أن العلاجات الباطنية من السموم التي لا يجوز تعاطيها وأن في قوى الطبيعة غناء عنها. على أن الطب الطبيعي لا ينافي المعالجة ببعض النباتات النافعة مما يغلى أو يطبخ ولذلك نأتي هنا على بعض العقاقير التي تفيد في أحوال اضطرابات الحيض نقلا عن علماء الطب الطبيعي أنفسهم. فإذا كان الحيض كثيراً أي إذا كان الدم ينزل بمقدار غير عادي فيشرب له مغلي قشر شجر البلوط. أو الأتجرة. وإذا كان الدم قليلاً جداً فيشرب لها مغلي اليانسون أو النعنع. وإذا امتنع نزول الدم فيشرب له مغلي البابونج أو الميليسا أو حصا البان.

totti roma
18-11-2010, 14:09
5-الامراض النفسية

العـــــــلاج النفســـــــــــــي

الأمراض النفسية والعقلية
Psychical and mental diseases
الأمراض النفسية والعقلية من مظاهر الاضطراب في الشخصية فما هو الفرق بين الأمراض النفسية والأمراض العقلية.
الأمراض النفسية
المرض النفسي هو اضطراب وظيفي يتميز بوجود صراعات داخلية وتصدع في العلاقات الشخصية.
1 - الهستيريا
The Hysteria ماهي الهستيريا:
هي مرض نفسي يتميز بأعراض جسدية وآلام غير عضوية المنشأ. والهستيريا من الأمراض النفسية الكثيرة الانتشار وتكون نسبتها عالية إبان الحروب والنكبات. كما أن النساء يصبن بها أكثر من الرجال.
ولهذا المرض صورتان، الهستيريا التحولية، والهستيريا الانفصالية.
ففي الهستيريا التحولية، يكثر المريض الشكوى من الآلام الجسمانية التي تتنقل من عضو إلى آخر. حتى أن بعض أعضاء الجسم قد تفقد قدرتها على القيام بوظائفها فقد يصاب المريض بالشلل أو العمى أو القدرة على الكلام. أما الهستيريا الانفصالية فقد تبدو بشكل حالات مثل فقدان الذاكرة، النساوة، التجوال النومي، التوهان الهستيري.
أسباب الإصابة بالهستيريا:
1 ـ الوراثة: وخاصة لدى أبناء المصابين بالأمراض العقلية.
2 ـ القابلية للإصابة.
3 ـ العوامل البيئية.
4 ـ الكبت الجنسي.
أعراض الهستيريا التحولية:
يمكن القول بصورة عامة أن الهستيريا تشترك بأعراض وسمات عامة مثل:
السلوك الطفلي.
الأنانية.
عدم تحمل المسؤولية.
الميل للسفسطة.
التقلب في الانفعالات.
الميل للاتكال على الغير.
خداع الذات.
أعراض الهستيريا الانفصالية:
النساوة: في هذه المرحلة تسيطر على المرء فكرة معينة فتستبعد جزءاً من حياته، فينسى المرء كل ما يتعلق بهذا الجزء كما ينسى شخصيته الحقيقية فلا يعرف اسمه أو عنوانه أو عائلته.
التجول النومي: يشيع هذا المرض عند الكثيرين غير أنه أكثر حدوثاً عند الذكور من الاناث وهو عبارة عن حلم يشبع فيه الفرد كل رغباته المكبوتة إذ يتجول المريض مفتوح العينين، غير أنه ينسى كل ما قام به أثناء تجواله.
2 - القلق
Anxiety
نوع من الأمراض النفسية يتضمن الخوف المرتبط بانفعال شعوري مؤلم حيث يتوقع المصاب خطراً محتملاً.
والقلق العصابي يكمن مصدره داخل الفرد إذ أن أسبابه غير شعورية. وغالباً ما يقع المريض تحت وطأة مخاوف غير مبررة.
الأعراض الجسمانية للقلق:
ارتفاع ضغط الدم.
ارتجاف
ضعف الشهية.
أسباب الإصابة بالقلق:
أسباب تكوينية.
انحراف في النشأة.
سوء التربية.
الإيحاء.
عوامل جنسية.
الأمراض العضوية.
علاج القلق:
يبدأ العلاج بفحص المريض وتتبع سيرة حياته إذ يجب أن يلم المعالج بظروف النشأة والبيئة والعادات والمشاكل التي واجهت المريض بعد ذلك يلجأ المعالج إلى اتباع إحدى طرق العلاج بالتحليل النفسي.
3 - الوسواس
The obsession
عصاب يتخذ شكل فكرة تتسلط على الفرد بحيث لا يستطيع الفكاك منها. ورغم أن الفرد يحاول بكل طاقته أن يبتعد هذه الفكرة ويقاومها إلا أنها تلازمه. ما يميز المصابين بعصاب الوسواس التردد المستمر والشك في قدراتهم.
قد نجد الوسواسيون يسرفون في الإصرار على النظافة مثلاً والتمسك بالقيم الأخلاقية بشكل يتجاوز الحدود.
4 - الفوبيا (الرُهاب)
The Phobia مرض نفسي عصابي يتميز بخوف مرضي ليس له مبرر واقعي. وأن قوته لا تتناسب مع الخطر الحقيقي فقد نجد رجلاً ضخم الجثة قوي العضلات يفزع عند رؤية فأر صغير.
5 - الكآبة (الاكتئاب)
The Depression
الأعراض :
نوع من الحزن يتميز بالانقباض والشعور بالضيق مصحوباً بخمود الهمة وضعف في العزيمة فيوجه المريض عدوانه نحو ذاته فتجده وكأنه يتوقُ إلى عقاب نفسه.
الأسباب:
الحرمان العاطفي والنفسي في مرحلة الطفولة.
عدم الحصول على تقدير الآخرين.
اضطراب الشخصية.
الكبت الشديد للمشاعر.


الأمراض العقلية

المرض العقلي هو اضطراب في الشخصية وهو بلا شك أعقد وأخطر من الأمراض النفسية يبدو بشكل اختلال حاد في القوى العقلية وعدم القدرة على إدراك الواقع والحياة الانفعالية. فيعجز المريض عن إقامة علاقات اجتماعية.
1 - ذهان الاضطهاد
The persecution psychosisمرض عقلي يتميز بحالة شك شديدة في الآخرين وفي غاياتهم حتى يشعر الفرد أنه معرض لاضطهاد الآخرين إذ يميل المريض إلى اتهام الآخرين والتباهي والمفاخرة والتزمت والحساسية الزائدة. ويلاحظ على المريض ظهور بعض حالات الهياج والاضطراب والحزن الشديد.إن المصابين بهذا المرض ينغصون حياة من يعيش معهم.
2 - الفصام
The schizophrenia
تعريفه:
الفصام أو الشيزوفرينيا، أحد الأمراض المستعصية على العلاج وهو على صور عديدة فقد يكون حاداً أو مزمناً.
أسبابه:
عوامل وراثية.
عوامل بيئية.
أنواعه:
الفصام أنواع عديدة منها:
1 ـ الهبفرينية.
تتميز هذه الحالة بميل المريض إلى النكوص والعودة إلى النكوص والعودة إلى مرحلة طفولته حيث تبدو عليه البلادة واضطراب التفكير.
2 ـ الكتاتونية
يتميز سلوك المريض في هذه الحالة بالتيبس الجسمي والنفسي فقد يقف المريض ساعات طويلة دون حراك. أو أن يأتي بحركة معينة كأن يرفع يده مثلاً ـ ويبقى على هذه الحالة عدة ساعات.
3 ـ الفصام البسيط.
عدم قدرة المريض على التمييز.
4 ـ الاضطهادية: يبدو المريض فيها مضطرباً إذ يعرب عن أوهام غريبة..
3 - الذهان الدوري
The periodic psychosis
يسمى هذا المرض بالنواب إذ تنتاب المريض حالة من الهوس تعقبها حالة من الاكتئاب ففي المرحلة الأولى تبدو على المريض حالة من السعادة والفرح الشديد فتراه يغني ويرقص ثم فجأة ينقلب هذا المرح والفرح إلى اعتداء على الآخرين.
4 - الإغماء
The faint
تعريفه:
الإغماء هو حالة تصحب بعض الأمراض يقع معها الشخص في حالة تشبه الموت. فيفقد الإحساس والحركة. وهي تنشأ من وقوف حركة القلب فتقف حركة التنفس لوقوفه.
أنواعه:
1-الإغماء الخفيف:
يصاب المريض في هذا النوع فجأة أو بسرعة بفقد في شعوره فلا يستطيع أن يرى الأشياء بوضوح ويحس بأن الأشياء تدور حوله، وتختلط الأصوات في أذنه بما يكون قد اعتراها من الطنين ويخيل له أن الأرض تغور تحت قدميه فيعتريه اضطراب في الساقين وفي الوقت نفسه تبرد جبهته وأطرافه، وتغطى جبهته بالعرق. ويمتقع لونه ويفقد شيئاً فشيئاً وتظلم الدنيا في عينيه ويبطل سمعه وأحياناً يعتريه قيء. وأحياناً يسقط مغشياً عليه وفي أحيان أخرى يتمالك نفسه فينتقل من مكانه ويجلس في مكان منعزل. وإذ ذاك يكون نبضه ضعيفاً وتنفسه كذلك. وقد تبطل حركته أو تبقى له حركة ضعيفة. وتزايله هذه الحالة بعد عدة ثوان أو عدة دقائق وتارة تلازمه نحو ساعة وهذا نادر ثم تعود إليه صحته وسط تشنجات خفيفة أو ثقيلة ويكون ذلك بتثاؤبات وتنهدات. ويرجع إليه لونه وحرارة أطرافه تدريجياً وجميع أجزاء جسمه ويبقى له شعور بضعف خفيف أو لا يبقى لديه شيء من الضعف.
2-الإغماء الثقيل:
يبدأ على النحو الذي يبدأ عليه الإغماء الخفيف ولكن بأشد سرعة ثم يقع المريض مغمى عليه ويكون نبضه ضعيفاً جداً وتنفسه لا يكاد يدرك وتكون عيناه مفتوحتين وثابتتين وشعوره معدوماً وأحياناً يكون المصاب متمتعاً بشيء من الشعور ويكون سمعه صحيحاً وهذا ما يزيد حالته سوءاً إذ يستحيل عليه إحداث أي حركة جسدية تخلصه مما هو فيه. وفي هذه الحالة يمكن قرصه وشكه وإحراق قسم من جسمه بدون أن يشعر بألم. وتبطل معه حركة الإفرازات إلا العرق. فإذا أفاق فلا يشعر لا بجوع ولا عطش ولا يعتريه هزال حتى ولو بقيت هذه الحالة معه عدة أيام. وهذه الحالة قد تبقى عدة أيام ولكنها لا تكون على أشد حالاتها إلا عند النساء. ولا يكون المريض بعد إفاقته أقل علم بما حدث له أثناء النوبة ولكن من المرضى من يحكي كل ما حصل وما عمل حوله.
أسبابه:
الأسباب المنتجة للإغماء الآلام الشديدة، وضياع دم غزير والأنيميا المخية والإصابة بالصاعقة والبرد القارس أو الحر الشديد واستنشاق غازات سامة أو هواء فاسداً، والتعب الجسدي والولادة والخوف والذعر والدهش والفرح والروائح الشديدة وشدة الأحزمة ومرض القلب والتيفوئيد والضعف الشديد الخ. وقد يصيب الإغماء من النساء المصابات بالنوب الهستيرية وإذ ذاك لا يكون للإغماء نتائج سيئة. وسببه الرئسي نقص الأكسجين في المخ.
علاجه:
علاج الإغماء متى أغمي على شخص وجب وضعه وضعاً أفقياً في محل كثير الهواء وأن تحل ملابسه وأربطته وأن يرش وجهه بالماء البارد وينشق بالروائح القوية كالأتير وروح النشادر والخل والصوف المحرق. ولكن إذا كان عنده احتقان في الدماغ يجب أن يجعل رأسه عالياً وساقاه مدلاتين وأن تدلك عنقه وأن تجعل على رأسه رفادة مبتلة بالماء البارد. فإذا كان لدى المصاب أنيميا مخية فيجب جعل رأسه منخفضاً والساقين مرتفعتين..
5 - أمراض اضطراب العقل
The psycopathy diseases
قد يكون العقل سليما ولكن هذه السلامة لا تمنع من وجود تغير مرضي في أجزاء المخ وقد ثبت ذلك تشريحياً إذ وجدت في مخ بعض الناس نقط نزفية وأخرى لينة ولكن لم يكن لها تأثير على العقل في أثناء الحياة.تنحصر اضطرابات العقل في تناقص قوته أو تنبه قوته فوق الحالة العادية أو ضياعه. فيعرف نقص قوته بخمود حواسه وعدم فهمه للشيء وببطء أجوبته إذا سئل وبعدم اتساقأفكاره وبضعف أو فقد حافظته. قد يكون هذا الاضطراب خلقياً وقد يكون عارضاً من نزيف أو لين مخيين أو من التهاب مخي حاد أو اضطراب في دورة المخ أو في تغذيته. وقد يفقد المصاب معرفة صور الكلام المسموع فيقال لهذا الداء صمم الكلام. وقد يفقد تمييز صور الكلام المكتوب.ثم إن الاضطراب المخي قد يكون قاصراً على مراكز الادراك المخي التعقلي أي يحصل اضطراب القوى المدركة للإحساسات والأفعال التي متى بها يزن الإنسان أفكاره وأعماله أثناء التيقظ فتنجم عن ذلك الأمراض العقلية الجزئية التي هي الهذيان والتخيلات والغشي. وأما في الجنون فيكون الإدراك مفقوداً فقداً كلياً.
من الاضطربات المخية الهذيان وهو ظاهرة تنتج عن اضطراب العقل اضطراباً مرضياً وله أنواع عديدة:
أولها الهذيان الحاد.
ثانيها الهذيان الهوسي.
ثالثها الماليخوليا.
رابعها الهذيان الذي يسمى سيتيمار.
خامسها الهذيان الذي يسمى ميستيك.
سادسها هذيان الاضطهاد.
- في الدور الأول من هذا النوع الأخير يصير الشخص المصاب مضطرباً مشغول الفكر قلقاً ويصير عقله في تعب مرضي لا يعجبه شيء ويسيء الظن بكل شخص ولو كان من أقاربه وكل ما يفعله أحدهم يظنه موجهاً ضده.
وفي الدور الثالث يهرب المريض ويتجنب العالم لأنه يتوهم أن شخصاً يتبعه ليقتله ويمتنع عن الأكل لأنه يتوهم أن بعضهم سيضع له السم فيه.
- وبعد هذا الدور يأخذ في تدبير طريقة يهلك بها نفسه لأنه يرى أن ذلك أخف عليه من أن يهلكه غيره.
كل هذه الأعراض تدل على تغير القشرة السنجابية للمخ وأعظمة الالتهاب المنتشر للنسيج الخلوي للقشرة المذكورة.
6 - الجنون
The mania
تعريفه:
الجنون هو التغيرات العقلية التي تطرأ على بعض الناس فتخرجهم عن دائرة العقل وهو أقسام: منها الماليخوليا وهي التي كانت معروفة بالسوداء أول درجات الجنون وأعراضها دوام الاكتئاب وشدة الاهتمام بالنفس وزعم الإنسان بأنه مصاب بجملة أمراض قاتلة،ومنها المونومانيا أي الجنون بشيء واحد وهي حالة يجن فيها الإنسان بشيء أو أشياء محدودة ويتعقل ما عدا ذلك وذلك كالكبر والعجب وحب القتل والوسوسة، ومنها ألمانيا وهي أن يجن الشخص جنوناً عاماً مع هياج شديد ومنها الذهول، وهي أن تضعف قوى الإنسان العقلية ضعفاً تدريجياً، ومنها البله وهي حالة طبيعية لا مكتسبة منشأها عدم تكاسل خلقة المخ من صغر الرأس أو غيرها وأكثر من هم هكذا يكونون بكما أو غير تامي الكلام.
أسبابه:
أقوى أسباب الجنون انقماع النفس عن مطلوبها بسلطة قاهرة والغيظ البالغ حده النهائي والفزع الفجائي والغيرة والوسوسة والعشق وفقد ما لا يمكن استرداده مما يكون عزيزاً على النفس جداً. وأكثر المصابين به النساء لشدة إحساسهن. و من أسبابه الضرب على الرأس والسقوط عليه ومرض الأذن والمرض الشديد وشرب الأشربة المخدرة وارتداد العرق فجأة واحتباس الحيض والرعاف وقد يكون وراثياً.
علاجه:
معالجة هذا الداء تكون على حسب درجاته ففي الماليخوليا تكفي الرياضة والسفر وسماع الأنغام وتطلب السرور مع الحمية والراحة والاعتناء الشديد بالمعدة. وفي الجنون الخاص بشيء واحد يجتهد بإبعاد فكر المريض عن ذلك الشيء وترويضه وتفريحه. وإن كان سببه مرضاً من الأمراض وجب معالجة ذلك المرض. أما الذهول فلا يشفى منه إلا أفراد قلائل لأنه يعقبه شلل عام فيموت المصاب. أما الجنون العام فيعالج بعلاج مادي وأدبي أما المادي فهو علاج لإبطاء الدورة الدموية، ولكنه لا يستعمل إلا إذا كان الجهاز الهضمي سليماً، وسكب الماء على الرأس والاستحمام بالماء الفاتر ووضع منفطة على الصدر وغير ذلك. وأما الوسائط الأدبية فهي أشد فعلاً من كل ما ذكر وهي:
أولاً: أن لا تهيج شهوة المجنون.
ثانياً: أن لا يخالف ولا يؤاخذ ولا يستهزأ به.
ثالثاً: أن يجتهد في إثبات رأيه فيما هو خارج عن الجنون.
معنى عدم تهيج شهوات المجانين هي أن يبعدوا عما يثير جنونهم أو عما سببه، فإن كان سببه العشق وجب أن لا يذكر ما يهيجه. وإن كان سببه الوسوسة بشيء وجب إبعاده عنه. وإن كان سببه ظنهم أنهم ملوك أو علماء فينبغي أن لا يوقروا لأن توقيرهم يزيد جنونهم ويجب أن لا يترك المجنونون بنوع واحد في محل مشترك لأن بعضهم يثير جنون بعض.
7 - الصرع
Epilepsy
داء عصبي مزمن ينشأ نتيجة خلل في الجهاز العصبي المركزي بسبب عدم انتظام التيار الكهربائي في الدماغ، يحدث تشنجات يعقبها فقدان الوعي، يظهر في مقتبل العمر، ومعظم المصابين بالصرع أذكياء وبعضهم يتميزون بالبطىء. والصرع إما أن يكون حاداً ويسمى S الداء الكبير أو قد يكون معتدلاً ويعرف بالداء الصغير، في النوع الأول يسقط المريض مغشياً عليه ثم يسيل اللعاب من فمه ويأخذ في التعرق ثم يتبع تشنج عضلات الجسم كلها ثم لا تلبث أن تسترخي بعد دقائق حيث يستعيد المصاب وعيه. يعالج بالمهدئات والراحة.
8 - النوبة الصرعية
The Epileptic crisis
توجد نوبات تشبه النوبة الصرعية يقال لها النوب ذات الشكل الصرعي وهي غير الصرع المعروف. فلا يصحب التشنج فيها فقد الإدراك. وإذا حصل فيكون عند انتهاء النوبة. وقد يكون التشنج قاصراً على طرف علوي أو سفلي ويسمى المرض المذكور حينئذ بمرض برافيزين. وعلى أي حال فإن النوبة التشنجية عرض لمرض كحصول التهاب محدود في جزء من السحايا أو وجود ورم مخي محدود. تشاهد النوبة التشنجية العامة في الهستيريا وتسبق غالباً بظواهر أولية يقال لها (أورا) تعرفها المصابة وهي ألم في المبيض يتزايد وينتشر صاعداً إلى فوق ككرة على استقامة القصبة الهوائية ويحدث إحساس باختناق ثم يتبع بحدوث ضربات شريانية صدغية وطنين في الأذن. ثم يحصل فقد للإدراك.

totti roma
18-11-2010, 14:20
6-الطب النبوي

من حديث أبى الزبير، عن جابر بن عبد الله، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال‏:‏ ‏(‏لكل داء دواء، فإذا أصيب دواء الداء، برأ بإذن الله عز وجل‏)‏‏.‏
وفي الصحيحين ‏:‏ عن عطاء، عن أبي هريرة قال‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏ما أنزل الله من داء إلا أنزل له شفاء‏)‏‏.‏
وفي مسند الإمام أحمد ‏:‏ من حديث زياد بن علاقة، عن أسامة بن شريك، قال‏:‏ كنت عند النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وجاءت الأعراب، فقالوا‏:‏ يا رسول الله ‏!‏ أنتداوى‏؟‏ فقال‏:‏ ‏(‏نعم يا عباد الله تداووا، فإن الله عز وجل لم يضع داء إلا وضع له شفاء غير داء واحد، قالوا‏:‏ ما هو‏؟‏ قال‏:‏ الهرم‏)‏‏.‏
وفي لفظ‏:‏ ‏(‏إن الله لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء، علمه من علمه وجهله من جهله‏)‏‏.‏
وفي المسند ‏:‏ من حديث ابن مسعود يرفعه‏:‏ ‏(‏إن الله ـ عز وجل ـ لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء، علمه من علمه، وجهله من جهله‏)‏ وفي المسند و السنن ‏:‏ عن أبي خزامة، قال‏:‏ قلت‏:‏ يا رسول الله ‏!‏ أرأيت رقى نسترقيها، ودواء نتداوى به، وتقاة نتقيها، هل ترد من قدر الله شيئًا‏؟‏ فقال‏:‏ ‏(‏هي من قدر الله‏)‏‏.‏
فقد تضمنت هذه الأحاديث إثبات الأسباب والمسببات، وإبطال قول من أنكرها، ويجوز أن يكون قوله‏:‏ ‏(‏لكل داء دواء‏)‏، على عمومه حتى يتناول الأدواء القاتلة، والأدواء التي لا يمكن لطبيب أن يبرئها، ويكون الله عز وجل قد جعل لها أدوية تبرئها، ولكن طوى علمها عن البشر، ولم يجعل لهم إليه سبيلًا، لأنه لا علم للخلق إلا ما علمهم الله، ولهذا علق النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ الشفاء على مصادفة الدواء للداء، فإنه لا شيء من المخلوقات إلا له ضد، وكل داء له ضد من الدواء يعالج بضده، فعلق النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ البرء بموافقة الداء للدواء، وهذا قدر زائد على مجرد وجوده، فإن الدواء متى جاوز درجة الداء في الكيفية،أو زاد في الكمية على ما ينبغي، نقله إلى داء آخر، ومتى قصر عنها لم يف بمقاومته، وكان العلاج قاصرًا، ومتى لم يقع المداوي على الدواء، أو لم يقع الدواء على الداء، لم يحصل الشفاء، ومتى لم يكن الزمان صالحًا لذلك الدواء، لم ينفع، ومتى كان البدن غير قابل له، أو القوة عاجزة عن حمله، أو ثم مانع يمنع من تأثيره، لم يحصل البرء لعدم المصادفة، ومتى تمت المصادفة حصل البرء بإذن الله ولا بد، وهذا أحسن المحملين في الحديث‏.‏
والثاني‏:‏ أن يكون من العام المراد به الخاص، لا سيما والداخل في اللفظ أضعاف أضعاف الخارج منه، وهذا يستعمل في كل لسان، ويكون المراد أن الله لم يضع داء يقبل الدواء إلا وضع له دواء، فلا يدخل في هذا الأدواء التي لا تقبل الدواء، وهذا كقوله تعالى في الريح التي سلطها على قوم عاد‏:‏ ‏{‏تدمر كل شيء بأمر ربها‏}‏ ‏[‏الأحقاف‏:‏ 25‏]‏ أي كل شيء يقبل التدمير، ومن شأن الريح أن تدمره، ونظائره كثيرة‏.‏
من تأمل خلق الأضداد في هذا العالم، ومقاومة بعضها لبعض، ودفع بعضها ببعض، وتسليط بعضها على بعض، تبين له كمال قدرة الرب تعالى، وحكمته، وإتقانه ما صنعه، وتفرده بالربوبية، والوحدانية، والقهر، وأن كل ما سواه فله ما يضاده ويمانعه، كما أنه الغني بذاته، وكل ما سواه محتاج بذاته‏.‏
في الأحاديث الصحيحة الأمر بالتداوي، وأنه لا ينافي التوكل، كما لا ينافيه دفع داء الجوع، والعطش، والحر، والبرد بأضدادها، بل لا تتم حقيقة التوحيد إلا بمباشرة الأسباب التي نصبها الله مقتضيات لمسبباتها قدرًا وشرعًا، وأن تعطيلها يقدح في نفس التوكل، كما يقدح في الأمر والحكمة، ويضعفه من حيث يظن معطلها أن تركها أقوى في التوكل، فإن تركها عجزًا ينافي التوكل الذي حقيقته اعتماد القلب على الله في حصول ما ينفع العبد في دينه ودنياه، ودفع ما يضره في دينه ودنياه، ولا بد مع هذا الإعتماد من مباشرة الأسباب، وإلا كان معطلًا للحكمة والشرع، فلا يجعل العبد عجزه توكلًا، ولا توكله عجزًا‏.‏
فيها رد على من أنكر التداوي، وقال‏:‏ إن كان الشفاء قد قدر، فالتداوي لا يفيد، وإن لم يكن قد قدر، فكذلك‏.‏ وأيضًا، فإن المرض حصل بقدر الله، وقدر الله لا يدفع ولا يرد، وهذا السؤال هو الذي أورده الأعراب على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏.‏ وأما أفاضل الصحابة، فأعلم بالله وحكمته وصفاته من أن يوردوا مثل هذا، وقد أجابهم النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بما شفى وكفى، فقال‏:‏ هذه الأدوية والرقى والتقى هي من قدر الله، فما خرج شيء عن قدره، بل يرد قدره بقدره، وهذا الرد من قدره، فلا سبيل إلى الخروج عن قدره بوجه ما، وهذا كرد قدر الجوع، والعطش والحر، والبرد بأضدادها، وكرد قدر العدو بالجهاد وكل من قدر الله‏:‏ الدافع، والمدفوع والدفع‏.‏
ويقال لمورد هذا السؤال‏:‏ هذا يوجب عليك أن لا تباشر سببًا من الأسباب التي تجلب بها منفعة، أو تدفع بها مضرة، لأن المنفعة والمضرة إن قدرتا، لم يكن بد من وقوعهما، وإن لم تقدرا لم يكن سبيل إلى وقوعهما، وفي ذلك خراب الدين والدنيا، وفساد العالم، وهذا لا يقوله إلا دافع للحق، معاند له، فيذكر القدر ليدفع حجة المحق عليه، كالمشركين الذين قالوا‏:‏ ‏{‏لو شاء الله ما أشركنا ولا آباؤنا‏}‏ ‏[‏الأنعام‏:‏ 148‏]‏، و ‏{‏لو شاء الله ما عبدنا من دونه من شيء نحن ولا آباؤنا‏}‏ ‏[‏النحل‏:‏ 35‏]‏، فهذا قالوه دفعًا لحجة الله عليهم بالرسل‏.‏
جواب هذا السائل أن يقال‏:‏ بقي قسم ثالث لم تذكره، هو أن الله قدر كذا وكذا بهذا السبب، فإن أتيت بالسبب حصل المسبب، وإلا فلا، فإن قال‏:‏ إن كان قدر لي السبب، فعلته، وإن لم يقدره لي لم أتمكن من فعله‏.‏
قيل‏:‏ فهل تقبل هذا الإحتجاج من عبدك، وولدك، وأجيرك إذا احتج به عليك فيما أمرته به، ونهيته عنه فخالفك‏؟‏ فإن قبلته، فلا تلم من عصاك، وأخذ مالك، وقذف عرضك، وضيع حقوقك، وإن لم تقبله، فكيف يكون مقبولًا منك في دفع حقوق الله عليك‏.‏ وقد روي في أثر إسرائيلي‏:‏ أن إبراهيم الخليل قال‏:‏ يا رب ممن الداء‏؟‏ قال‏:‏ مني ‏.‏ قال‏:‏ فممن الدواء‏؟‏ قال‏:‏ مني‏.‏ قال‏:‏ فما بال الطبيب‏؟‏‏.‏ قال‏:‏ رجل أرسل الدواء على يديه‏.‏
وفي قوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏لكل داء دواء‏)‏، تقوية لنفس المريض والطبيب، وحث على طلب ذلك الدواء والتفتيش عليه، فإن المريض إذا استشعرت نفسه أن لدائه دواء يزيله، تعلق قلبه بروح الرجاء، وبردت عنده حرارة اليأس، وانفتح له باب الرجاء، ومتى قويت نفسه انبعثت حرارته الغريزية، وكان ذلك سببها لقوة الأرواح الحيوانية والنفسانية والطبيعية، ومتى قويت هذه الأرواح، قويت القوى التي هي حاملة لها، فقهرت المرض ودفعته‏.‏
وكذلك الطبيب إذا علم أن لهذا الداء دواء أمكنه طلبه والتفتيش عليه‏.‏ وأمراض الأبدان على وزان أمراض القلوب، وما جعل الله للقلب مرضًا إلا جعل له شفاء بضده، فإن علمه صاحب الداء واستعمله، وصادف داء قلبه، أبرأه بإذن الله تعالى‏.

‏ الأمراض نوعان


أمراض مادية تكون عن زيادة مادة أفرطت في البدن حتى أضرت بأفعاله الطبيعية، وهي الأمراض الأكثرية، وسببها إدخال الطعام على البدن قبل هضم الأول، والزيادة في القدر الذي يحتاج إليه البدن، وتناول الأغذية القليلة النفع، البطيئة الهضم، والإكثار من الأغذية المختلفة التراكيب المتنوعة، فإذا ملأ الآدمي بطنه من هذه الأغذية، واعتاد ذلك، أورثته أمراضًا متنوعة، منها بطيء الزوال وسريعه، فإذا توسط في الغذاء، وتناول منه قدر الحاجة، وكان معتدلًا في كميته وكيفيته، كان انتفاع البدن به أكثر من انتفاعه بالغذاء الكثير‏.‏
مراتب الغذاء ثلاثة‏:‏ أحدها‏:‏ مرتبة الحاجة‏.‏ والثانية‏:‏ مرتبة الكفاية‏.‏ والثالثة‏:‏ مرتبة الفضلة‏.‏ فأخبر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ أنه يكفيه لقيمات يقمن صلبه، فلا تسقط قوته، ولا تضف معها، فإن تجاوزها، فليأكل في ثلث بطنه، ويدع الثلث الآخر للماء، والثالث للنفس، وهذا من أنفع ما للبدن والقلب، فإن البطن إذا امتلأ من الطعام ضاق عن الشراب، فإذا ورد عليه الشراب ضاق عن النفس، وعرض له الكرب والتعب بحمله بمنزلة حامل الحمل الثقيل، هذا إلى ما يلزم ذلك من فساد القلب، وكسل الجوارح عن الطاعات، وتحركها في الشهوات التي يستلزمها الشبع‏.‏ فامتلاء البطن من الطعام مضر للقلب والبدن‏.‏
هذا إذا كان دائمًا أو أكثريًا‏.‏ وأما إذا كان في الأحيان، فلا بأس به، فقد شرب أبو هريرة بحضرة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ من اللبن، حتى قال‏:‏ والذي بعثك بالحق، لا أجد له مسلكًا‏.‏ وأكل الصحابة بحضرته مرارًا حتى شبعوا‏.‏
الشبع المفرط يضعف القوى والبدن، وإن أخصبه، وإنما يقوى البدن بحسب ما يقبل من الغذاء، لا بحسب كثرته‏.‏
ولما كان في الإنسان جزء أرضي، وجزء هوائي، وجزء مائي، قسم النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ طعامه وشرابه ونفسه على الأجزاء الثلاثة‏.‏ فإن قيل‏:‏ فأين حظ الجزء الناري‏؟‏
قيل‏:‏ هذه مسألة تكلم فيها الأطباء، وقالوا‏:‏ إن في البدن جزءًا ناريًا بالفعل، وهو أحد أركانه واسطقساته‏.‏ ونازعهم في ذلك آخرون من العقلاء من الأطباء وغيرهم، وقالوا‏:‏ ليس في البدن جزء ناري بالفعل، واستدلوا بوجوه‏:‏
أحدها‏:‏ أن ذلك الجزء الناري إما أن يدعى أنه نزل عن الأثير، واختلط بهذه الأجزاء المائية والأرضية، أو يقال‏:‏ إنه تولد فيها وتكون، والأول مستبعد لوجهين، أحدهما‏:‏ أن النار بالطبع صاعدة، فلو نزلت، لكانت بقاسر من مركزها إلى هذا العالم‏.‏ الثاني‏:‏ أن تلك الأجزاء النارية لا بد في نزولها أن تعبر على كرة الزمهرير التي هي في غاية البرد، ونحن نشاهد في هذا العالم أن النار العظيمة تنطفئ بالماء القليل، فتلك الأجزاء الصغيرة عند مرورها بكرة الزمهرير التي هي في غاية البرد، ونهاية العظم أولى بالانطفاء‏.‏
وأما الثاني‏:‏ ـ وهو أن يقال‏:‏ إنها تكونت ها هنا ـ فهو أبعد وأبعد، لأن الجسم الذي صار نارًا بعد أن لم يكن كذلك، قد كان قبل صيرورته إما أرضًا، وإما ماء، وإما هواء لانحصار الأركان في هذه الأربعة، وهذا الذي قد صار نارًا أولًا، كان مختلطًا بأحد هذه الأجسام، ومتصلًا بها، والجسم الذي لا يكون نارًا إذا اختلط بأجسام عظيمة ليست بنار ولا واحد منها، لا يكون مستعدًا لأن ينقلب نارًا لأنه في نفسه ليس بنار، والأجسام المختلطة باردة، فكيف يكون مستعدًا لانقلابه نارًا‏؟‏
فإن قلتم‏:‏ لم لا تكون هناك أجزاء نارية تقلب هذه الأجسام، وتجعلها نارًا بسبب مخالطتها إياها‏؟‏
قلنا‏:‏ الكلام في حصول تلك الأجزاء النارية كالكلام في الأول، فإن قلتم‏:‏ إنا نرى من رش الماء على النورة المطفأة تنفصل منها نار، وإذا وقع شعاع الشمس على البلورة، ظهرت النار منها، وإذا ضربنا الحجر على الحديد، ظهرت النار، وكل هذه النارية حدثت عند الإختلاط، وذلك يبطل ما قررتموه في القسم الأول أيضًا‏.‏
قال المنكرون‏:‏ نحن لا ننكر أن تكون المصاكة الشديدة محدثة للنار، كما في ضرب الحجارة على الحديد، أو تكون قوة تسخين الشمس محدثة للنار، كما في البلورة، لكنا نستبعد ذلك جدًا في أجرام النبات والحيوان، إذ ليس في أجرامها من الإصطكاك ما يوجب حدوث النار، ولا فيها من الصفاء والصقال ما يبلغ إلى حد البلورة، كيف وشعاع الشمس يقع على ظاهرها، فلا تتولد النار البتة، فالشعاع الذي يصل إلى باطنها كيف يولد النار‏؟‏
الوجه الثاني‏:‏ في أصل المسألة‏:‏ أن الأطباء مجمعون على أن الشراب العتيق في غاية السخونة بالطبع، فلو كانت تلك السخونة بسبب الأجزاء النارية، لكانت محالًا إذ تلك الأجزاء النارية مع حقارتها كيف يعقل بقاؤها في الأجزاء المائية الغالبة دهرًا طويلًا، بحيث لا تنطفئ مع أنا نرى النار العظيمة تطفأ بالماء القليل‏.‏
الوجه الثالث‏:‏ أنه لو كان في الحيوان والنبات جزء ناري بالفعل، لكان مغلوبًا بالجزء المائي الذي فيه، وكان الجزء الناري مقهورًا به، وغلبة بعض الطبائع والعناصر على بعض يقتضي انقلاب طبيعة المغلوب إلى طبيعة الغالب، فكان يلزم بالضرورة انقلاب تلك الأجزاء النارية القليلة جدًا إلى طبيعة الماء الذي هو ضد النار الوجه الرابع‏:‏ أن الله سبحانه وتعالى ذكر خلق الإنسان في كتابه في مواضع متعددة، يخبر في بعضها أنه خلقه من ماء، وفي بعضها أنه خلقه من تراب، وفي بعضها أنه خلقه من المركب منهما وهو الطين، وفي بعضها أنه خلقه من صلصال كالفخار، وهو الطين الذي ضربته الشمس والريح حتى صار صلصالًا كالفخار، ولم يخبر في موضع واحد أنه خلقه من نار، بل جعل ذلك خاصية إبليس‏.‏ وثبت في صحيح مسلم ‏:‏ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال‏:‏ ‏(‏خلقت الملائكة من نور، وخلق الجان من مارج من نار، وخلق آدم مما وصف لكم‏)‏، وهذا صريح في أنه خلق مما وصفه الله في كتابه فقط، ولم يصف لنا سبحانه أنه خلقه من نار، ولا أن في مادته شيئًا من النار‏.‏
الوجه الخامس‏:‏ أن غاية ما يستدلون به ما يشاهدون من الحرارة في أبدان الحيوان، وهي دليل على الأجزاء النارية، وهذا لا يدل، فإن أسباب الحرارة أعم من النار، فإنها تكون عن النار تارة، وعن الحركة أخرى، وعن انعكاس الأشعة، وعن سخونة الهواء، وعن مجاورة النار، وذلك بواسطة سخونة الهواء أيضًا، وتكون عن أسباب أخر، فلا يلزم من الحرارة النار‏.‏
قال أصحاب النار‏:‏ من المعلوم أن التراب والماء إذا اختلطا فلا بد لهما من حرارة تقتضي طبخهما وامتزاجهما، وإلا كان كل منهما غير ممازج للآخر، ولا متحدًا به، وكذلك إذا ألقينا البذر في الطين بحيث لا يصل إليه الهواء ولا الشمس فسد، فلا يخلو، إما أن يحصل في المركب جسم منضج طابخ بالطبع أو لا، فإن حصل، فهو الجزء الناري، وإن لم يحصل، لم يكن المركب مسخنًا بطبعه، بل إن سخن كان التسخين عرضيًا، فإذا زال التسخين العرضي، لم يكن الشيء حارًا في طبعه، ولا في كيفيته، وكان باردًا مطلقًا، لكن من الأغذية والأدوية ما يكون حارًا بالطبع، فعلمنا أن حرارتها إنما كانت، لأن فيها جوهرًا ناريًا‏.‏
وأيضًا فلو لم يكن في البدن جزء مسخن لوجب أن يكون في نهاية البرد، لأن الطبيعة إذا كانت مقتضية للبرد، وكانت خالية عن المعاون والمعارض، وجب انتهاء البرد إلى أقصى الغاية، ولو كان كذلك لما حصل لها الإحساس بالبرد، لأن البرد الواصل إليه إذا كان في الغاية كان مثله، والشيء لا ينفعل عن مثله، وإذا لم ينفعل عنه لم يحس به، وإذا لم يحس به لم يتألم عنه، وإن كان دونه فعدم الإنفعال يكون أولى، فلو لم يكن في البدن جزء مسخن بالطبع لما انفعل عن البرد، ولا تألم به‏.‏ قالوا‏:‏ وأدلتكم إنما تبطل قول من يقول‏:‏ الأجزاء النارية باقية في هذه المركبات على حالها، وطبيعتها النارية، ونحن لا نقول بذلك، بل نقول‏:‏ إن صورتها النوعية تفسد عند الامتزاج‏.‏
قال الآخرون‏:‏ لم لا يجوز أن يقال‏:‏ إن الأرض والماء والهواء إذا اختلطت، فالحرارة المنضجة الطابخة لها هي حرارة الشمس وسائر الكواكب، ثم ذلك المركب عند كمال نضجه مستعد لقبول الهيئة التركيبية بواسطة السخونة نباتًا كان أو حيوانًا أو معدنًا، وما المانع أن تلك السخونة والحرارة التي في المركبات هي بسبب خواص وقوى يحدثها الله تعالى عند ذلك الامتزاج لا من أجزاء نارية بالفعل‏؟‏ ولا سبيل لكم إلى إبطال هذا الإمكان البتة، وقد اعترف جماعة من فضلاء الأطباء بذلك‏.‏
وأما حديث إحساس البدن بالبرد، فنقول‏:‏ هذا يدل على أن في البدن حرارة وتسخينًا، ومن ينكر ذلك‏؟‏ لكن ما الدليل على انحصار المسخن في النار، فإنه وإن كان كل نار مسخنًا، فإن هذه القضية لا تنعكس كلية، بل عكسها الصادق بعض المسخن نار‏.‏
وأما قولكم بفساد صورة النار النوعية، فأكثر الأطباء على بقاء صورتها النوعية، والقول بفسادها قول فاسد قد اعترف بفساده أفضل متأخريكم في كتابه المسمى بالشفا، وبرهن على بقاء الأركان أجمع على طبائعها في المركبات‏.‏ وبالله التوفيق‏.‏

يــــتـبـــع

totti roma
18-11-2010, 14:22
المرض‏:‏ نوعان‏:‏ مرض القلوب، ومرض الأبدان
1 مرض القلوب
ومرض القلوب‏:‏ نوعان‏:‏ مرض شبهة وشك، ومرض شهوة وغي
وكلاهما في القرآن‏.‏ قال تعالى في مرض الشبهة‏:‏ ‏{‏في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا‏}‏ ‏[‏البقرة‏:‏ 110‏]‏‏.‏ وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وليقول الذين في قلوبهم مرض والكافرون ماذا أراد الله بهذا مثلا‏}‏ ‏[‏المدثر‏:‏ 31‏]‏‏.‏ وقال تعالى في حق من دعي إلى تحكيم القرآن والسنة، فأبى وأعرض‏:‏ ‏{‏وإذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم إذا فريق منهم معرضون وإن يكن لهم الحق يأتوا إليه مذعنين أفي قلوبهم مرض أم ارتابوا أم يخافون أن يحيف الله عليهم ورسوله بل أولئك هم الظالمون‏}‏ ‏[‏النور‏:‏ 48 ‏:‏49‏]‏ فهذا مرض الشبهات والشكوك‏.‏
أما مرض الشهوات، فقال تعالى‏:‏ ‏{‏يا نساء النبي لستن كأحد من النساء إن اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض‏}‏ ‏[‏الأحزاب‏:‏ 32‏]‏‏.‏ فهذا مرض شهوة الزنى، والله أعلم‏.‏

فأما طب القلوب، فمسلم إلى الرسل صلوات الله وسلامه عليهم، ولا سبيل إلى حصوله إلا من جهتهم وعلى أيديهم، فإن صلاح القلوب أن تكون عارفة بربها، وفاطرها، وبأسمائه، وصفاته، وأفعاله، وأحكامه، وأن تكون مؤثرة لمرضاته ومحابه، متجنبة لمناهيه ومساخطه، ولا صحة لها ولا حياة البتة إلا بذلك، ولا سبيل إلى تلقيه إلا من جهة الرسل، وما يظن من حصول صحة القلب بدون اتباعهم، فغلط ممن يظن ذلك، وإنما ذلك حياة نفسه البهيمية الشهوانية، وصحتها وقوتها، وحياة قلبه وصحته، وقوته عن ذلك بمعزل، ومن لم يميز بين هذا وهذا، فليبك على حياة قلبه، فإنه من الأموات، وعلى نوره، فإنه منغمس في بحار الظلمات‏.‏

2 مرض الأبدان

قال تعالى‏:‏ ‏{‏ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج‏}‏ ‏[‏النور‏:‏ 61‏]‏، وذكر مرض البدن في الحج والصوم والوضوء لسر بديع يبين لك عظمة القرآن، والإستغناء به لمن فهمه وعقله عن سواه، وذلك أن قواعد طب الأبدان ثلاثة‏:‏ حفظ الصحة، والحمية عن المؤذي، واستفراغ المواد الفاسدة، فذكر سبحانه هذه الأصول الثلاثة في هذه المواضع الثلاثة‏.‏
فقال في آية الصوم‏:‏ ‏{‏فمن كان منكم مريضًا أو على سفر فعدة من أيام أخر‏}‏ ‏[‏البقرة‏:‏ 184‏]‏، فأباح الفطر للمريض لعذر المرض، وللمسافر طلبًا لحفظ صحته وقوته لئلا يذهبها الصوم في السفر لاجتماع شدة الحركة، وما يوجبه من التحليل، وعدم الغذاء الذي يخلف ما تحلل، فتخور القوة، وتضعف، فأباح للمسافر الفطر حفظًا لصحته وقوته عما يضعفها‏.‏
وقال في آية الحج‏:‏ ‏{‏فمن كان منكم مريضًا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك‏}‏ ‏[‏البقرة‏:‏ 196‏]‏، فأباح للمريض، ومن به أذى من رأسه، من قمل، أو حكة، أو غيرهما، أن يحلق رأسه في الإحرام استفراغًا لمادة الأبخرة الرديئة التي أوجبت له الأذى في رأسه باحتقانها تحت الشعر، فإذا حلق رأسه، تفتحت المسام، فخرجت تلك الأبخرة منها، فهذا الإستفراغ يقاس عليه كل استفراغ يؤذي انحباسه‏.‏
والأشياء التي يؤذي انحباسها ومدافعتها عشرة‏:‏ الدم إذا هاج، والمني إذا تبيغ، والبول، والغائط، والريح، والقيء، والعطاس، والنوم، والجوع، والعطش‏.‏ وكل واحد من هذه العشرة يوجب حبسه داء من الأدواء بحسبه‏.‏
وقد نبه سبحانه باستفراغ أدناها، وهو البخار المحتقن في الرأس على استفراغ ما هو أصعب منه، كما هي طريقة القرآن التنبيه بالأدنى على الأعلى‏.‏
وأما الحمية‏:‏ فقال تعالى في آية الوضوء‏:‏ ‏{‏وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا‏}‏ ‏[‏النساء‏:‏ 43‏]‏، فأباح للمريض العدول عن الماء إلى التراب حمية له أن يصيب جسده ما يؤذيه، وهذا تنبيه على الحمية عن كل مؤذ له من داخل أو خارج، فقد أرشد ـ سبحانه ـ عباده إلى أصول الطب ومجامع قواعده، ونحن نذكر هدي رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في ذلك، ونبين أن هديه فيه أكمل هدي‏.‏
طب الأبدان
فجاء من تكميل شريعته، ومقصودًا لغيره، بحيث إنما يستعمل عند الحاجة إليه، فإذا قدر على الإستغناء عنه،كان صرف الهمم والقوى إلى علاج القلوب والأرواح، وحفظ صحتها، ودفع أسقامها، وحميتها مما يفسدها هو المقصود بالقصد الأول، وإصلاح البدن بدون إصلاح القلب لا ينفع، وفساد البدن مع إصلاح القلب مضرته يسيرة جدًا، وهي مضرة زائلة تعقبها المنفعة الدائمة التامة، وبالله التوفيق‏.‏
طب الأبدان‏:‏ فإنه نوعان
نوع قد فطر الله عليه الحيوان ناطقه وبهيمه، فهذا لا يحتاج فيه إلى معالجة طبيب، كطب الجوع، والعطش، والبرد، والتعب بأضدادها وما يزيلها‏.‏
والثاني‏:‏ ما يحتاج إلى فكر وتأمل، كدفع الأمراض المتشابهة الحادثة في المزاج، بحيث يخرج بها عن الاعتدال، إما إلى حرارة، أو برودة، أو يبوسة، أو رطوبة، أو ما يتركب من اثنين منها، وهي نوعان‏:‏ إما مادية، وإما كيفية، أعني إما أن يكون بانصباب مادة، أو بحدوث كيفية، والفرق بينهما أن أمراض الكيفية تكون بعد زوال المواد التي أوجبتها، فتزول موادها، ويبقى أثرها كيفية في المزاج‏.‏
وأمراض المادة أسبابها معها تمدها، وإذا كان سبب المرض معه، فالنظر في السبب ينبغي أن يقع أولًا، ثم في المرض ثانيًا، ثم في الدواء ثالثًا‏.‏ أو الأمراض الآلية وهي التي تخرج العضو عن هيئته، إما في شكل، أو تجويف، أو مجرى، أو خشونة، أو ملاسة، أو عدد، أو عظم، أو وضع، فإن هذه الأعضاء إذا تألفت وكان منها البدن سمي تألفها اتصالًا، والخروج عن الاعتدال فيه يسمى تفرق الإتصال، أو الأمراض العامة التي تعم المتشابهة والآلية‏.‏
والأمراض المتشابهة‏:‏ هي التي يخرج بها المزاج عن الاعتدال، وهذا الخروج يسمى مرضًا بعد أن يضر بالفعل إضرارًا محسوسًا‏.‏ وهي على ثمانية أضرب‏:‏ أربعة بسيطة، وأربعة مركبة، فالبسيطة‏:‏ البارد، والحار، والرطب، واليابس، والمركبة‏:‏ الحار الرطب، والحار اليابس، والبارد الرطب، والبارد اليابس، وهي إما أن تكون بانصباب مادة، أو بغير انصباب مادة، وإن لم يضر المرض بالفعل يسمى خروجًا عن الاعتدال صحة‏.‏
وللبدن ثلاثة أحوال‏:‏ حال طبيعية، وحال خارجة عن الطبيعية، وحال متوسطة بين الأمرين‏.‏ فالأولى‏:‏ بها يكون البدن صحيحًا، والثانية‏:‏ بها يكون مريضًا‏.‏ والحال الثالثة‏:‏ هي متوسطة بين الحالتين، فإن الضد لا ينتقل إلى ضده إلا بمتوسط، وسبب خروج البدن عن طبيعته، إما من داخله، لأنه مركب من الحار والبارد، والرطب واليابس، وإما من خارج، فلأن ما يلقاه قد يكون موافقًا، وقد يكون غير موافق، والضرر الذي يلحق الإنسان قد يكون من سوء المزاج بخروجه عن الاعتدال، وقد يكون من فساد في العضو، وقد يكون من ضعف في القوى، أو الأرواح الحاملة لها، ويرجع ذلك إلى زيادة ما الاعتدال في عدم زيادته، أو نقصان ما الاعتدال في عدم نقصانه، أو تفرق ما الاعتدال في اتصاله، أو اتصال ما الاعتدال في تفرقه، أو امتداد ما الاعتدال في انقباضه، أو خروج ذي وضع وشكل عن وضعه وشكله بحيث يخرجه عن اعتداله‏.‏
فالطبيب‏:‏ هو الذي يفرق ما يضر بالإنسان جمعه، أو يجمع فيه ما يضره تفرقه، أو ينقص منه ما يضره زيادته، أو يزيد فيه ما يضره نقصه، فيجلب الصحة المفقودة، أو يحفظها بالشكل والشبه، ويدفع العلة الموجودة بالضد والنقيض، ويخرجها، أو يدفعها بما يمنع من حصولها بالحمية، وسترى هذا كله في هدي رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ شافيًا كافيًا بحول الله وقوته، وفضله ومعونته‏.

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج الأبدان
بما اعتادته من الأدوية والأغذية دون ما لم تعتده هذا أصل عظيم من أصول العلاج، وأنفع شيء فيه، وإذا أخطأه الطبيب، أضر المريض من حيث يظن أنه ينفعه، ولا يعدل عنه إلى ما يجده من الأدوية في كتب الطب إلا طبيب جاهل، فإن ملاءمة الأدوية والأغذية للأبدان بحسب استعدادها وقبولها، وهؤلاء أهل البوادي والأكارون وغيرهم لا ينجع فيهم شراب اللينوفر والورد الطري ولا المغلي، ولا يؤثر في طباعهم شيئًا، بل عامة أدوية أهل الحضر وأهل الرفاهية لا تجدي علهم، والتجربة شاهدة بذلك، ومن تأمل ما ذكرناه من العلاج انبوي، رآه كله موافقًا لعادة العليل وأرضه، وما نشأ عليه‏.‏ فهذا أصل عظيم من أصول العلاج يجب الإعتناء به، وقد صرح به أفاضل أهل الطب حتى قال طبيب العرب بل أطبهم الحارث بن كلدة، وكان فيهم كابقراط في قومه‏:‏ الحمية رأس الدواء، والمعدة بيت الداء، وعودوا كل بدن ما اعتاد‏.‏ وفي لفظ عنه‏:‏ الأزم دواء، والأزم‏:‏ الإمساك عن الأكل يعني به الجوع، وهو من أكبر الأدوية في شفاء الأمراض الإمتلائية كلها بحيث إنه أفضل في علاجها من المستفرغات إذا لم يخف من كثرة الإمتلاء، وهيجان الأخلاط، وحدتها أو غليانها‏.‏ وقوله‏:‏ المعدة بيت الداء‏.‏ المعدة‏:‏ عضو عصبي مجوف كالقرعة في شكلها، مركب من ثلاث طبقات، مؤلفة من شظايا دقيقة عصبية تسمى الليف، ويحيط بها لحم، وليف إحدى الطبقات بالطول، والأخرى بالعرض، والثالثة بالورب، وفم المعدة أكثر عصبًا، وقعرها أكثر لحمًا، وفي باطنها خمل، وهي محصورة في وسط البطن، وأميل إلى الجانب الأيمن قليلًا، خلقت على هذه الصفة لحكمة لطيفة من الخالق الحكيم سبحانه، وهي بيت الداء، وكانت محلًا للهضم الأول، وفيها ينضج الغذاء وينحدر منها بعد ذلك إلى الكبد والأمعاء، ويتخلف منه فيها فضلات قد عجزت القوة الهاضمة عن تمام هضمها، إما لكثرة الغذاء، أو لردائته، أو لسوء ترتيب في استعماله، أو لمجموع ذلك، وهذه الأشياء بعضها مما لا يتخلص الإنسان منه غالبًا، فتكون المعدة بيت الداء لذلك، وكأنه يشير بذلك إلى الحث على تقليل الغذاء، ومنع النفس من اتباع الشهوات، والتحرز عن الفضلات‏.‏
وأما العادة فلأنها كالطبيعة للإنسان، ولذلك يقال‏:‏ العادة طبع ثان، وهي قوة عظيمة في البدن، حتى إن أمرًا واحدًا إذا قيس إلى أبدان مختلفة العادات، كان مختلف النسبة إليها‏.‏ وإن كانت تلك الأبدان متفقة في الوجوه الأخرى مثال ذلك أبدان ثلاثة حارة المزاج في سن الشباب، أحدها‏:‏ عود تناول الأشياء الحارة، والثاني‏:‏ عود تناول الأشياء الباردة، والثالث‏:‏ عود تناول الأشياء المتوسطة، فإن الأول متى تناول عسلًا لم يضر به، والثاني‏:‏ متى تناوله، أضر به، والثالث‏:‏ يضر به قليلًا، فالعادة ركن عظيم في حفظ الصحة، ومعالجة الأمراض، ولذلك جاء العلاج النبوي بإجراء كل بدن على عادته في استعمال الأغذية والأدوية وغير ذلك‏.‏

يــــتــبــع

totti roma
18-11-2010, 14:25
هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في تضمين من طب الناس


القسم الاول .وهو جاهل بالطب
روى أبو داود، والنسائي، وابن ماجه، من حديث عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، قال‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏من تطبب ولم يعلم منه الطب قبل ذلك، فهو ضامن‏)‏‏.‏ هذا الحديث يتعلق به ثلاثة أمور‏:‏ أمر لغوي، وأمر فقهي، وأمر طبي‏.‏
فأما اللغوي‏:‏ فالطب بكسر الطاء في لغة العرب، يقال‏:‏ على معان‏.‏ منها الإصلاح، يقال‏:‏ طببته‏:‏ إذا أصلحته‏.‏ ويقال‏:‏ له طب بالأمور‏.‏ أي‏:‏ لطف وسياسة‏.‏ قال الشاعر‏:‏
وإذا تغير من تميم أمرها ** كنت الطبيب لها برأي ثاقب
ومنها‏:‏ الحذق‏.‏ قال الجوهري‏:‏ كل حاذق طبيب عند العرب، قال أبو عبيد‏:‏ أصل الطب‏:‏ الحذق بالأشياء والمهارة بها‏.‏ يقال للرجل‏:‏ طب وطبيب‏:‏ إذا كان كذلك، وإن كان في غير علاج المريض‏.‏ وقال غيره‏:‏ رجل طبيب‏:‏ أي حاذق، سمي طبيبًا لحذقه وفطنته‏.‏ قال علقمة‏:‏
فإن تسألوني بالنساء فإنني ** خبير بأدواء النساء طبيب
إذا شاب رأس المرء أو قل ماله ** فليس له من ودهن نصيب
وقا ل عنترة‏:‏
إن تغد في دوني القناع فإنني ** رطب بأخذ الفارس المستلئم
أي‏:‏ إن ترخي عني قناعك، وتستري وجهك رغبة عني، فإني خبير حاذق بأخذ الفارس الذي قد لبس لأمة حربه‏.‏
ومنها‏:‏ العادة، يقال‏:‏ ليس ذاك بطبي، أي‏:‏ عادتي، قال فروة بن مسيك‏:‏
فما إن طبنا جبن ولكن ** منايانا ودولة آخرينا
وقال أحمد بن الحسين المتنبي‏:‏
وما التيه طبي فيهم غير أنني ** بغيض إلي الجاهل المتعاقل
ومنها‏:‏ السحر، يقال‏:‏ رجل مطبوب، أي‏:‏ مسحور، وفي الصحيح في حديث عائشة لما سحرت يهود رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وجلس الملكان عند رأسه وعند رجليه، فقال أحدهما‏:‏ ما بال الرجل‏؟‏ قال الآخر‏:‏ مطبوب‏.‏ قال‏:‏ من طبه‏؟‏ قال‏:‏ فلان اليهودي‏.‏
قال أبو عبيد‏:‏ إنما قالوا للمسحور‏:‏ مطبوب، لأنهم كنوا بالطب عن السحر، كما كنوا عن اللديغ، فقالوا‏:‏ سليم تفاولًا بالسلامة، وكما كنوا بالمفازة عن الفلاة المهلكة التي لا ماء فيها، فقالوا‏:‏ مفازة تفاؤلًا بالفوز من الهلاك‏.‏ ويقال‏:‏ الطب لنفس الداء‏.‏ قال ابن أبي الأسلت‏:‏
ألا من مبلغ حسان عني ** أسحر كان طبك أم جنون
وأما قول الحماسي‏:‏
فإن كنت مطبوبًا فلا زلت هكذا ** وإن كنت مسحورًا فلا برئ السحر
فإنه أراد بالمطبوب الذي قد سحر، وأراد بالمسحور‏:‏ العليل بالمرض‏.‏
قال الجوهري‏:‏ ويقال للعليل‏:‏ مسحور‏.‏ وأنشد البيت‏.‏ ومعناه‏:‏ إن كان هذا الذي قد عراني منك ومن حبك أسأل الله دوامه، ولا أريد زواله، سواء كان سحرًا أو مرضًا‏.‏
والطب‏:‏ مثلث الطاء، فالمفتوح الطاء‏:‏ هو العالم بالأمور، وكذلك الطبيب يقال له‏:‏ طب أيضًا‏.‏ والطب‏:‏ بكسر الطاء‏:‏ فعل الطبيب، والطب بضم الطاء‏:‏ اسم موضع، قاله ابن السيد، وأنشد‏:‏
فقلت هل انهلتم بطب ركابكم ** بجائزة الماء التي طاب طينها
وقوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ من تطبب، ولم يقل‏:‏ من طب، لأن لفظ التفعل يدل على تكلف الشيء والدخول فيه بعسر وكلفه، وأنه ليس من أهله، كتحلم وتشجع وتصبر ونظائرها، وكذلك بنوا تكلف على هذا الوزن، قال الشاعر‏:‏ وقيس عيلان ومن تقيسا وأما الأمر الشرعي، فإيجاب الضمان على الطبيب الجاهل، فإذا تعاطى علم الطب وعمله، ولم يتقدم له به معرفة، فقد هجم بجهله على إتلاف الأنفس، وأقدم بالتهور على ما لم يعلمه، فيكون قد غرر بالعليل، فيلزمه الضمان لذلك، وهذا إجماع من أهل العلم‏.‏
قال الخطابي‏:‏ لا أعلم خلافًا في أن المعالج إذا تعدى، فتلف المريض كان ضامنًا، والمتعاطي علمًا أو عملًا لا يعرفه متعد، فإذا تولد من فعله التلف ضمن الدية، وسقط عنه القود، لأنه لا يستبد بذلك بدون إذن المريض وجناية المتطبب في قول عامة الفقهاء على عاقلته‏.‏
قلت‏:‏ الأقسام خمسة‏:‏ أحدها‏:‏ طبيب حاذق أعطى الصنعة حقها ولم تجن يده، فتولد من فعله المأذون فيه من جهة الشارع، ومن جهة من يطبه تلف العضو أو النفس، أو ذهاب صفة، فهذا لا ضمان عليه اتفاقًا، فإنها سراية مأذون فيه، وهذا كما إذا ختن الصبي في وقت، وسنه قابل للختان، وأعطى الصنعة حقها، فتلف العضو أو الصبي، لم يضمن، وكذلك إذا بط من عاقل أو غيره ما ينبغي بطه في وقته على الوجه الذي ينبغي فتلف به، لم يضمن، وهكذا سراية كل مأذون فيه لم يتعد الفاعل في سببها، كسراية الحد بالإتفاق‏.‏ وسراية القصاص عند الجمهور خلافًا لأبي حنيفة في إيجابه الضمان بها، وسراية التعزير، وضرب الرجل امرأته، والمعلم الصبي، والمستأجر الدابة، خلافًا لأبي حنيفة والشافعي في إيجابهما الضمان في ذلك، واستثنى الشافعي ضرب الدابة‏.‏
وقاعدة الباب إجماعًا ونزاعًا‏:‏ أن سراية الجناية مضمونة بالإتفاق، وسراية الواجب مهدرة بالإتفاق، وما بينهما ففيه النزاع‏.‏ فأبو حنيفة أوجب ضمانه مطلقًا، وأحمد ومالك أهدرا ضمانه، وفرق الشافعي بين المقدر، فأهدر ضمانه، وبين غير المقدر فأوجب ضمانه‏.‏ فأبو حنيفة نظر إلى أن الإذن في الفعل إنما وقع مشروطًا بالسلامة، وأحمد ومالك نظرا إلى أن الإذن أسقط الضمان، والشافعي نظر إلى أن المقدر لا يمكن النقصان منه، فهو بمنزلة النص، وأما غير المقدر كالتعزيرات، والتأديبات، فاجتهادية، فإذا تلف بها، ضمن، لأنه في مظنة العدوان‏.‏
‏ القسم الثاني‏:‏ متطبب جاهل باشرت يده من يطبه
فتلف به، فهذا إن علم المجني عليه أنه جاهل لا علم له، وأذن له في طبه لم يضمن، ولا تخالف هذه الصورة ظاهر الحديث، فإن السياق وقوة الكلام يدل على أنه غر العليل، وأوهمه أنه طبيب، وليس كذلك، وإن ظن المريض أنه طبيب، وأذن له في طبه لأجل معرفته، ضمن الطبيب ما جنت يده، وكذلك إن وصف له دواء يستعمله، والعليل يظن أنه وصفه لمعرفته وحذقه فتلف به، ضمنه، والحديث ظاهر فيه أو صريح‏.‏
القسم الثالث‏:‏ طبيب حاذق
أذن له، وأعطى الصنعة حقها، لكنه أخطأت يده، وتعدت إلى عذضو صحيح فأتلفه، مثل‏:‏ أن سبقت يد الخاتن إلى الكمرة، فهذا يضمن؛ لأنها جناية خطأ، ثم إن كانت الثلث فما زاد، فهو على عاقلته، فإن لم تكن عاقلة، فهل تكون الدية في ماله، أو في بيت المال‏؟‏ على قولين‏:‏ هما روايتان عن أحمد‏.‏ وقيل‏:‏ إن كان الطبيب ذميًا، ففي ماله، وإن كان مسلمًا، ففيه الروايتان، فإن لم يكن بيت مال، أو تعذر تحميله، فهل تسقط الدية، أو تجب في مال الجاني‏؟‏ فيه وجهان أشهرهما‏:‏ سقوطها‏.‏
‏القسم الرابع‏:‏ الطبيب الحاذق الماهر بصناعته اجتهد فوصف للمريض دواء، فأخطأ في اجتهاده، فقتله، فهذا يخرج على روايتين‏:‏ إحداهما‏:‏ أن دية المريض في بيت المال‏.‏
والثانية‏:‏ أنها على عاقلة الطبيب، وقد نص عليهما الإمام أحمد في خطإ الإمام والحاكم‏.‏
‏القسم الخامس‏:‏ طبيب حاذق
أعطى الصنعة حقها، فقطع سلعة من رجل أو صبي، أو مجنون بغير إذنه، أو إذن وليه، أو ختن صبيًا بغير إذن وليه فتلف، فقال أصحابنا‏:‏ يضمن، لأنه تولد من فعل غير مأذون فيه، وإن أذن له البالغ، أو ولي الصبي والمجنون، لم يضمن، ويحتمل أن لا يضمن مطلقًا لأنه محسن، وما على المحسنين من سبيل‏.‏ وأيضًا فإنه إن كان متعديًا، فلا أثر لإذن الولي في إسقاط الضمان، وإن لم يكن متعديًا، فلا وجه لضمانه‏.‏ فإن قلت‏:‏ هو متعد عند عدم الإذن، غير متعد عند الإذن، قلت‏:‏ العدوان وعدمه إنما يرجع إلى فعله هو، فلا أثر للإذن وعدمه فيه، وهذا موضع نظر‏.‏
‏الطبيب في هذا الحديث يتناول من يطب بوصفه وقوله وهو الذي يخص باسم الطبائعي، وبمروده، وهو الكحال، وبمبضعه ومراهمه وهو الجرائحي، وبموساه وهو الخاتن، وبريشته وهو الفاصد، وبمحاجمه ومشرطه وهو الحجام، وبخلعه ووصله ورباطه وهو المجبر، وبمكواته وناره وهو الكواء، وبقربته وهو الحاقن، وسواء كان طبه لحيوان بهيم، أو إنسان، فاسم الطبيب يطلق لغة على هؤلاء كلهم، كما تقدم، وتخصيص الناس له ببعض أنواع الأطباء عرف حادث، كتخصيص لفظ الدابة بما يخصها به كل قوم‏.‏
الطبيب الحاذق‏:‏ هو الذي يراعي في علاجه عشرين أمرًا
أحدها‏:‏ النظر في نوع المرض من أي الأمراض هو‏؟‏
الثاني‏:‏ النظر في سببه من أي شيء حدث، والعلة الفاعلة التي كانت سبب حدوثه ما هي‏؟‏ ‏.‏
الثالث‏:‏ قوة المريض، وهل هي مقاومة للمرض، أو أضعف منه‏؟‏ فإن كانت مقاومة للمرض، مستظهرة عليه، تركها والمرض، ولم يحرك بالدواء ساكنًا‏.‏
الرابع‏:‏ مزاج البدن الطبيعي ما هو‏؟‏
الخامس‏:‏ المزاج الحادث على غير المجرى الطبيعي‏.‏
السادس‏:‏ سن المريض‏.‏
السابع‏:‏ عادته‏.‏
الثامن‏:‏ الوقت الحاضر من فصول السنة وما يليق به‏.‏
التاسع‏:‏ بلد المريض وتربته‏.‏
العاشر‏:‏ حال الهواء في وقت المرض‏.‏
الحادي عشر‏:‏ النظر في الدواء المضاد لتلك العلة‏.‏
الثاني عشر‏:‏ النظر في قوة الدواء ودرجته، والموازنة بينها وبين قوة المريض‏.‏
الثالث عشر‏:‏ ألا يكون كل قصده إزالة تلك العلة فقط، بل إزالتها على وجه يأمن معه حدوث أصعب منها، فمتى كان إزالتها لا يأمن معها حدوث علة أخرى أصعب منها، أبقاها على حالها، وتلطيفها هو الواجب، وهذا كمرض أفواه العروق، فإنه متى عولج بقطعه وحبسه خيف حدوث ما هو أصعب منه‏.‏
الرابع عشر‏:‏ أن يعالج بالأسهل فالأسهل، فلا ينتقل من العلاج بالغذاء إلى الدواء إلا عند تعذره، ولا ينتقل إلى الدواء المركب إلا عند تعذر الدواء البسيط، فمن حذق الطبيب علاجه بالأغذية بدل الأدوية، وبالأدوية البسيطة بدل المركبة‏.‏
الخامس عشر‏:‏ أن ينظر في العلة، هل هي مما يمكن علاجها أو لا‏؟‏ فإن لم يمكن علاجها، حفظ صناعته وحرمته، ولا يحمله الطمع على علاج لا يفيد شيئًا‏.‏ وإن أمكن علاجها، نظر هل يمكن زوالها أو لا‏؟‏ فإن علم أنه لا يمكن زوالها، نظر هل يمكن تخفيفها وتقليلها أم لا‏؟‏ فإن لم يكن تقليلها، ورأى أن غاية الإمكان إيقافها وقطع زيادتها، قصد بالعلاج ذلك، وأعان القوة، وأضعف المادة‏.‏
السادس عشر‏:‏ ألا يتعرض للخلط قبل نضجه باستفراغ، بل يقصد إنضاجه، فإذا تم نضجه، بادر إلى استفراغه‏.‏
السابع عشر‏:‏ أن يكون له خبرة باعتلال القلوب والأرواح وأدويتها، وذلك أصل عظيم في علاج الأبدان، فإن انفعال البدن وطبيعته عن النفس والقلب أمر مشهود، والطبيب إذا كان عارفًا بأمراض القلب والروح وعلاجهما، كان هو الطبيب الكامل، والذي لا خبرة له بذلك وإن كان حاذقًا في علاج الطبيعة وأحوال البدن نصف طبيب‏.‏ وكل طبيب لا يداوي العليل، بتفقد قلبه وصلاحه، وتقوية روحه وقواه بالصدقة، وفعل الخير، والإحسان، والإقبال على الله والدار الآخرة، فليس بطبيب، بل متطبب قاصر‏.‏ ومن أعظم علاجات المرض فعل الخير والإحسان والذكر والدعاء، والتضرع والابتهال إلى الله، والتوبة، ولهذه الأمور تأثير في دفع العلل، وحصول الشفاء أعظم من الأدوية الطبيعية، ولكن بحسب استعداد النفس وقبولها وعقيدتها في ذلك ونفعه‏.‏
الثامن عشر‏:‏ التلطف بالمريض، والرفق به، كالتلطف بالصبي‏.‏
التاسع عشر‏:‏ أن يستعمل أنواع العلاجات الطبيعية والإلهية، والعلاج بالتخييل، فإن لحذاق الأطباء في التخييل أمورًا عجيبة لا يصل إليها الدواء، فالطبيب الحاذق يستعين على المرض بكل معين‏.‏
العشرون‏:‏ ـ وهو ملاك أمر الطبيب ـ أن يجعل علاجه وتدبيره دائرًا على ستة أركان‏:‏ حفظ الصحة الموجودة، ورد الصحة المفقودة بحسب الإمكان، وإزالة العلة أو تقليلها بحسب الإمكان، واحتمال أدنى المفسدتين؛ لإزالة أعظمهما، وتفويت أدنى المصلحتين لتحصيل أعظمهما، فعلى هذه الأصول الستة مدار العلاج، وكل طبيب لا تكون هذه أخيته التي يرجع إليها، فليس بطبيب، والله أعلم‏.‏
‏ ولما كان للمرض أربعة أحوال‏
ابتداء، وصعود، وانتهاء، وانحطاط، تعين على الطبيب مراعاة كل حال من أحوال المرض بما يناسبها ويليق بها، ويستعمل في كل حال ما يجب استعماله فيها‏.‏ فإذا رأى في ابتداء المرض أن الطبيعة محتاجة إلى ما يحرك الفضلات ويستفرغها لنضجها، بادر إليه، فإن فاته تحريك الطبيعة في ابتداء المرض لعائق منع من ذلك، أو لضعف القوة وعدم احتمالها للاستفراغ، أو لبرودة الفصل، أو لتفريط وقع، فينبغي أن يحذر كل الحذر أن يفعل ذلك في صعود المرض، لأنه إن فعله، تحيرت الطبيعة لاشتغالها بالدواء، وتخلت عن تدبير المرض ومقاومته بالكلية، ومثاله‏:‏ أن يجيء إلى فارس مشغول بمواقعة عدوه، فيشغله عنه بأمر آخر، ولكن الواجب في هذه الحال أن يعين الطبيعة على حفظ القوة ما أمكنه‏.‏ فإذا انتهى المرض ووقف وسكن، أخذ في استفراغه، واستئصال أسبابه، فإذا أخذ في الانحطاط، كان أولى بذلك‏.‏ ومثال هذا مثال العدو إذا انتهت قوته، وفرغ سلاحه، كان أخذه سهلًا، فإذا ولى وأخذ في الهرب، كان أسهل أخذًا، وحدته وشوكته إنما هي في ابتدائه، وحال استفراغه، وسمعة قوته، فهكذا الداء، والدواء سواء‏.‏
من حذق الطبيب أنه حيث أمكن التدبير بالأسهل، فلا يعدل إلى الأصعب
ويتدرج من الأضعف إلى الأقوى إلا أن يخاف فوت القوة حينئذ، فيجب أن يبتدئ بالأقوى، ولا يقيم في المعالجة على حال واحدة فتألفها الطبيعة، ويقل انفعالها عنه، ولا تجسر على الأدوية القوية في الفصول القوية، وقد تقدم أنه إذا أمكنه العلاج بالغذاء، فلا يعالج بالدواء، وإذا أشكل عليه المرض أحار هو أم بارد‏؟‏ فلا يقدم حتى يتبين له، ولا يجربه بما يخاف عاقبته، ولا بأس بتجربته بما لا يضر أثره‏.‏ وإذا اجتمعت أمراض، بدأ بما تخصه واحدة من ثلاث خصال‏:‏ إحداها‏:‏ أن يكون برء الآخر موقوفًا على برئه كالورم والقرحة، فإنه يبدأ بالورم‏.‏
الثانية‏:‏ أن يكون أحدها سببًا للآخر، كالسدة والحمى العفنة، فإنه يبدأ بإزالة السبب‏.‏
الثالثة‏:‏ أن يكون أحدهما أهم من الآخر، كالحاد والمزمن، فيبدأ بالحاد، ومع هذا فلا يغفل عن الآخر‏.‏ وإذا اجتمع المرض والعرض، بدأ بالمرض، إلا أن يكون العرض أقوى كالقولنج، فيسكن الوجع أولًا، ثم يعالج السدة، وإذا أمكنه أن يعتاض عن المعالجة بالإستفراغ بالجوع أو الصوم أو النوم، لم يستفرغه، وكل صحة أراد حفظها، حفظها بالمثل أو الشبه، وإن أراد نقلها إلى ما هو أفضل منها، نقلها بالضد‏.‏
في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في التحرز من الأدواء المعدية
بطبعها وإرشاده الأصحاء إلى مجانبة أهلها ثبت في صحيح مسلم من حديث جابر بن عبد الله، أنه كان في وفد ثقيف رجل مجذوم، فأرسل إليه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏ارجع فقد بايعناك‏)‏‏.‏
وروى البخاري في صحيحه تعليقًا من حديث أبي هريرة، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال‏:‏ ‏(‏فر من المجذوم كما تفر من الأسد‏)‏‏.‏
وفي سنن ابن ماجه من حديث ابن عباس، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال‏:‏ ‏(‏لا تديموا النظر إلى المجذومين‏)‏‏.‏
وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة، قال‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏لا يوردن ممرض على مصح‏)‏‏
ويذكر عنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏كلم المجذوم، وبيك وبينه قيد رمح أو رمحين‏)‏‏.‏
الجذام‏:‏ علة رديئة تحدث من انتشار المرة السوداء في البدن كله، فيفسد مزاج الأعضاء وهيئتها وشكلها، وربما فسد في آخره اتصالها حتى تتأكل الأعضاء وتسقط، ويسمى داء الأسد‏.‏ وفي هذه التسمية ثلاثة أقوال للأطباء‏:‏ أحدها‏:‏ أنها لكثرة ما تعتري الأسد‏.‏
والثاني‏:‏ لأن هذه العلة تجهم وجه صاحبها وتجعله في سحنة الأسد‏.‏
والثالث‏:‏ أنه يفترس من يقربه، أو يدنو منه بدائه افتراس الأسد‏.‏
وهذه العلة عند الأطباء من العلل المعدية المتوارثة، ومقارب المجذوم، وصاحب السل يسقم برائحته، فالنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ لكمال شفقته على الأمة، ونصحه لهم نهاهم عن الأسباب التي تعرضهم لوصول العيب والفساد إلى أجسامهم وقلوبهم، ولا ريب أنه قد يكون في البدن تهيؤ واستعداد كامن لقبول هذا الداء، وقد تكون الطبيعة سريعة الانفعال قابلة للاكتساب من أبدان من تجاوره وتخالطه، فإنها نقالة، وقد يكون خوفها من ذلك ووهمها من أكبر أسباب إصابة تلك العلة لها، فإن الوهم فعال مستول على القوى والطبائع، وقد تصل رائحة العليل إلى الصحيح فتسقمه، وهذا معاين في بعض الأمراض، والرائحة أحد أسباب العدوى، ومع هذا كله فلا بد من وجود استعداد البدن وقبوله لذلك الداء، وقد تزوج النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ امرأة، فلما أراد الدخول بها، وجد بكشحها بياضًا، فقال‏:‏ ‏(‏الحقي بأهلك‏)‏‏.‏ وقد ظن طائفة من الناس أن هذه الأحاديث معارضة بأحاديث أخر تبطلها وتناقضها، فمنها‏:‏ ما رواه الترمذي، من حديث جابر، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أخذ بيد رجل مجذوم، فأدخلها معه في القصعة، وقال‏:‏ ‏(‏كل بسم الله ثقة بالله، وتوكلًا عليه‏)‏، ورواه ابن ماجه‏.‏
وبما ثبت في الصحيح، عن أبي هريرة، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال‏:‏ ‏(‏لا عدوى ولا طيرة‏)‏‏.‏
ونحن نقول‏:‏ لا تعارض بحمد الله بين أحاديثه الصحيحة‏.‏ فإذا وقع التعارض، فإما أن يكون أحد الحديثين ليس من كلامه ـ صلى الله عليه وسلم ـ وقد غلط فيه بعض الرواة مع كونه ثقة ثبتًا، فالثقة يغلظ، أو يكون أحد الحديثين ناسخًا للآخر إذا كان مما يقبل النسخ، أو يكون التعارض في فهم السامع، لا في نفس كلامه ـ صلى الله عليه وسلم ـ فلا بد من وجه من هذه الوجوه الثلاثة‏.‏
وأما حديثان صحيحان صريحان متناقضان من كل وجه، ليس أحدهما ناسخًا للآخر، فهذا لا يوجد أصلًا، ومعاذ الله أن يوجد في كلام الصادق المصدوق الذي لا يخرج من بين شفتيه إلا الحق، والآفة من التقصير في معرفة المنقول، والتمييز بين صحيحه ومعلوله، أو من القصور في فهم مراده ـ صلى الله عليه وسلم ـ وحمل كلامه على غير ما عناه به، أو منهما معًا، ومن ها هنا وقع من الإختلاف والفساد ما وقع، وبالله التوفيق‏.‏
قال ابن قتيبة في كتاب اختلاف الحديث له حكاية عن أعداء الحديث وأهله، قالوا‏:‏ حديثان متناقضان رويتم عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال‏:‏ ‏(‏لا عدوى ولا طيرة‏)‏‏.‏ وقيل له‏:‏ إن النقبة تقع بمشفر البعير، فيجرب لذلك الإبل‏.‏ قال‏:‏ ‏(‏فما أعدى الأول‏)‏، ثم رويتم ‏(‏لا يورد ذو عاهة على مصح، وفر من المجدوم فرارك من الأسد‏)‏، وأتاه رجل مجذوم ليبايعه بيعة الإسلام، فأرسل إليه البيعة، وأمره بالانصراف، ولم يأذن له، وقال‏:‏ ‏(‏الشؤم في المرأة والدار والدابة‏)‏‏.‏ قالوا‏:‏ وهذا كله مختلف لا يشبه بعضه بعضًا‏.‏
قال أبو محمد‏:‏ ونحن نقول‏:‏ إنه ليس في هذا اختلاف، ولكل معنى منها وقت وموضع، فإذا وضع موضعه زال الاختلاف‏.‏
العدوى جنسان‏:‏ أحدهما‏:‏ عدوى الجذام، فإن المجذوم تشتد رائحته حتى يسقم من أطال مجالسته ومحادثته، وكذلك المرأة تكون تحت المجذوم، فتضاجعه في شعار واحد، فيوصل إليها الأذى، وربما جذمت، وكذلك ولده ينزعون في الكبر إليه، وكذلك من كان به سل ودق ونقب‏.‏ والأطباء تأمر أن لا يجالس المسلول ولا المجذوم، ولا يريدون بذلك معنى العدوى، وإنما يريدون به معنى تغير الرائحة، وأنها قد تسقم من أطال اشتمامها، والأطباء أبعد الناس عن الإيمان بيمن وشؤم، وكذلك النقبة تكون بالبعير ـ وهو جرب رطب ـ فإذا خالط الإبل أو حاكها، وأوى في مباركها، وصل إليها بالماء الذي يسيل منه، وبالنطف نحو ما به، فهذا هو المعنى الذي قال فيه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏لا يورد ذو عاهة على مصح‏)‏، كره أن يخالط المعيوه الصحيح، لئلا يناله من نطفه وحكته نحو مما به‏.‏
قال‏:‏ وأما الجنس الآخر من العدوى، فهو الطاعون ينزل ببلد، فيخرج منه خوف العدوى، وقد قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏إذا وقع ببلد، وأنتم به، فلا تخرجوا منه، وإذا كان ببلد، فلا تدخلوه‏)‏‏.‏ يريد بقوله‏:‏ لا تخرجوا من البلد إذا كان فيه كأنكم تظنون أن الفرار من قدر الله ينجيكم من الله، ويريد إذا كان ببلد، فلا تدخلوه، أي‏:‏ مقامكم في الموضع الذي لا طاعون فيه أسكن لقلوبكم، وأطيب لعيشكم، ومن ذلك المرأة تعرف بالشؤم أو الدار، فينال الرجل مكروه أو جائحة، فيقول‏:‏ أعدتني بشؤمها، فهذا هو العدوى الذي قال فيه رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏لا عدوى‏)‏‏.‏
وقالت فرقة أخرى‏:‏ بل الأمر باجتناب المجذوم والفرار منه على الاستحباب، والاختيار، والإرشاد، وأما الأكل معه، ففعله لبيان الجواز، وأن هذا ليس بحرام‏.‏
وقالت فرقة أخرى‏:‏ بل الخطاب بهذين الخطابين جزئي لا كلي، فكل واحد خاطبه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بما يليق بحاله، فبعض الناس يكون قوي الإيمان، قوي التوكل تدفع قوة توكله قوة العدوى، كما تدفع قوة الطبيعة قوة العلة فتبطلها، وبعض الناس لا يقوى على ذلك، فخاطبه بالإحتياط والأخذ بالتحفظ، وكذلك هو ـ صلى الله عليه وسلم ـ فعل الحالتين معًا، لتقتدي به الأمة فيهما، فيأخذ من قوي من أمته بطريقة التوكل والقوة والثقة بالله، ويأخذ من ضعف منهم بطريقة التحفظ والاحتياط، وهما طريقان صحيحان‏.‏ أحدهما‏:‏ للمؤمن القوي، والآخر للمؤمن الضعيف، فتكون لكل واحد من الطائفتين حجة وقدوة بحسب حالهم وما يناسبهم، وهذا كما أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ كوى، وأثنى على تارك الكي، وقرن تركه بالتوكل، وترك الطيرة، ولهذا نظائر كثيرة، وهذه طريقة لطيفة حسنة جدًا من أعطاها حقها، ورزق فقه نفسه فيها، أزالت عنه تعارضًا كثيرًا يظنه بالسنة الصحيحة‏.‏
وذهبت فرقة أخرى إلى أن الأمر بالفرار منه، ومجانبته لأمر طبيعي، وهو انتقال الداء منه بواسطة الملامسة والمخالطة والرائحة إلى الصحيح، وهذا يكون مع تكرير المخالطة والملامسة له، وأما أكله معه مقدارًا يسيرًا من الزمان لمصلحة راجحة، فلا بأس به، ولا تحصل العدوى من مرة واحدة ولحظة واحدة، فنهى سدًا للذريعة، وحماية للصحة، وخالطه مخالطة ما للحاجة والمصلحة، فلا تعارض بين الأمرين‏.‏
وقالت طائفة أخرى‏:‏ يجوز أن يكون هذا المجذوم الذي أكل معه به من الجذام أمر يسير لا يعدي مثله، وليس الجذمى كلهم سواء، ولا العدوى حاصلة من جميعهم، بل منهم من لا تضر مخالطته، ولا تعدي، وهو من أصابه من ذلك شيء يسير، ثم وقف واستمر على حاله، ولم يعد بقية جسمه، فهو أن لا يعدي غيره أولى وأحرى‏.‏
وقالت فرقة أخرى‏:‏ إن الجاهلية كانت تعتقد أن الأمراض المعدية تعدي بطبعها من غير إضافة إلى الله سبحانه، فأبطل النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ اعتقادهم ذلك، وأكل مع المجذوم ليبين لهم أن الله سبحانه هو الذي يمرض ويشفي، ونهى عن القرب منه ليتبين لهم أن هذا من الأسباب التي جعلها الله مفضية إلى مسبباتها، ففي نهيه إثبات الأسباب، وفي فعله بيان أنها لا تستقل بشيء، بل الرب سبحانه إن شاء سلبها قواها، فلا تؤثر شيئًا، وإن شاء أبقى عليها قواها فأثرت‏.‏
وقالت فرقة أخرى‏:‏ بل هذه الأحاديث فيها الناسخ والمنسوخ، فينظر في تاريخها، فإن علم المتأخر منها، حكم بأنه الناسخ، وإلا توقفنا فيها‏.‏
وقالت فرقة أخرى‏:‏ بل بعضها محفوظ، وبعضها غير محفوظ، وتكلمت في حديث لا عدوى، وقالت‏:‏ قد كان أبو هريرة يرويه أولًا، ثم شك فيه فتركه، وراجعوه فيه، وقالوا‏:‏ سمعناك تحدث به، فأبى أن يحدث به‏.‏
قال أبو سلمة‏:‏ فلا أدري، أنسي أبو هريرة، أم نسخ أحد الحديثين الآخر‏؟‏
وأما حديث جابر‏:‏ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أخذ بيد مجذوم، فأدخلها معه في القصعة، فحديث لا يثبت ولا يصح، وغاية ما قال فيه الترمذي‏:‏ إنه غريب، لم يصححه ولم يحسنه‏.‏ وقد قال شعبة وغيره‏:‏ اتقوا هذه الغرائب‏.‏ قال الترمذي‏:‏ ويروى هذا من فعل عمر، وهو أثبت، فهذا شأن هذين الحديثين اللذين عورض بهما أحاديث النهي، أحدهما‏:‏ رجع أبو هريرة عن التحديث به وأنكره، والثاني‏:‏ لا يصح عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ والله أعلم، وقد أشبعنا الكلام في هذه المسألة في كتاب المفتاح بأطول من هذا، وبالله التوفيق‏.‏


من هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ فعل التداوي في نفسه


والأمر به لمن أصابه مرض من أهله وأصحابه، ولكن لم يكن من هديه ولا هدي أصحابه استعمال هذه الأدوية المركبة التي تسمى أقرباذين، بل كان غالب أدويتهم بالمفردات، وربما أضافوا إلى المفرد ما يعاونه، أو يكسر سورته، وهذا غالب طب الأمم على اختلاف أجناسها من العرب والترك، وأهل البوادي قاطبة، وإنما عني بالمركبات الروم واليونانيون، وأكثر طب الهند بالمفردات‏.‏ وقد اتفق الأطباء على أنه متى أمكن التداوي بالغذاء لا يعدل عنه إلى الدواء، ومتى أمكن بالبسيط لا يعدل عنه إلى المركب‏.‏‏.‏ قالوا‏:‏ وكل داء قدر على دفعه بالأغذية والحمية، لم يحاول دفعه بالأدوية‏.‏
قالوا‏:‏ ولا ينبغي للطبيب أن يولع بسقي الأدوية، فإن الدواء إذا لم يجد في البدن داء يحلله، أو وجد داء لا يوافقه، أو وجد ما يوافقه فزادت كميته عليه، أو كيفيته، تشبث بالصحة، وعبث بها‏.‏ وأرباب التجارب من الأطباء طبهم بالمفردات غالبًا، وهم أحد فرق الطب الثلاث‏.‏
والتحقيق في ذلك أن الأدوية من جنس الأغذية، فالأمة والطائفة التي غالب أغذيتها المفردات، أمراضها قليلة جدًا، وطبها بالمفردات، وأهل المدن الذين غلبت عليهم الأغذية المركبة يحتاجون إلى الأدوية المركبة، وسبب ذلك أن أمراضهم في الغالب مركبة، فالأدوية المركبة أنفع لها، وأمراض أهل البوادي والصحاري مفردة، فيكفي في مداواتها الأدوية المفردة، فهذا برهان بحسب الصناعة الطبية‏.‏
ونحن نقول‏:‏ إن ها هنا أمرًا آخر، نسبة طب الأطباء إليه كنسبة طب الطرقية والعجائز إلى طبهم، وقد اعترف به حذاقهم وأئمتهم، فإن ما عندهم من العلم بالطب منهم من يقول‏:‏ هو قياس‏.‏ ومنهم من يقول‏:‏ هو تجربة‏.‏ ومنهم من يقول‏:‏ هو إلهامات، ومنامات، وحدس صائب‏.‏ ومنهم من يقول‏:‏ أخذ كثير منه من الحيوانات البهيمية، كما نشاهد السنانير إذا أكلت ذوات السموم تعمد إلى السراج، فتلغ في الزيت تتداوى به، وكما رؤيت الحيات إذا خرجت من بطون الأرض، وقد عشيت أبصارها تأتي إلى ورق الرازيانج، فتمر عيونها عليها‏.‏ وكما عهد من الطير الذي يحتقن بماء البحر عند انحباس طبعه، وأمثال ذلك مما ذكر في مبادئ الطب‏.‏
وأين يقع هذا وأمثاله من الوحي الذي يوحيه الله إلى رسوله بما ينفعه ويضره، فنسبة ما عندهم من الطب إلى هذا الوحي كنسبة ما عندهم من العلوم إلى ما جاءت به الأنبياء، بل ها هنا من الأدوية التي تشفي من الأمراض ما لم يهتد إليها عقول أكابر الأطباء، ولم تصل إليها علومهم وتجاربهم، وأقيستهم من الأدوية القلبية، والروحانية، وقوة القلب، واعتماده على الله، والتوكل عليه، والإلتجاء إليه، والإنطراح والإنكسار بين يديه، والتذلل له، والصدقة، والدعاء، والتوبة، والاستغفار، والإحسان إلى الخلق، وإغاثة الملهوف، والتفريج عن المكروب، فإن هذه الأدوية قد جربتها الأمم على اختلاف أديانها ومللها، فوجدوا لها من التأثير في الشفاء ما لا يصل إليه علم أعلم الأطباء، ولا تجربته، ولا قياسه‏.‏ وقد جربنا نحن وغيرنا من هذا أمورًا كثيرة، ورأيناها تفعل ما لا تفعل الأدوية الحسية، بل تصير الأدوية الحسية عندها بمنزلة أدوية الطرقية عند الأطباء، وهذا جار على قانون الحكمة الإلهية ليس خارجًا عنها، ولكن الأسباب متنوعة فإن القلب متى اتصل برب العالمين، وخالق الداء والدواء، ومدبر الطبيعة ومصرفها على ما يشاء كانت له أدوية أخرى غير الأدوية التي يعانيها القلب البعيد منه المعرض عنه، وقد علم أن الأرواح متى قويت، وقويت النفس والطبيعة تعاونا على دفع الداء وقهره، فكيف ينكر لمن قويت طبيعته ونفسه، وفرحت بقربها من بارئها، وأنسها به، وحبها له، وتنعمها بذكره، وانصراف قواها كلها إليه، وجمعها عليه، واستعانتها به، وتوكلها عليه، أن يكون ذلك لها من أكبر الأدوية، وأن توجب لها هذه القوة دفع الألم بالكلية، ولا ينكر هذا إلا أجهل الناس، وأغلظهم حجابًا، وأكثفهم نفسًا، وأبعدهم عن الله وعن حقيقة الإنسانية، وسنذكر إن شاء الله السبب الذي به أزالت قراءة الفاتحة داء اللدغة عن اللديغ التي رقي بها، فقام حتى كأن ما به قلبة‏.‏
فهذان نوعان من الطب النبوي، نحن بحول الله نتكلم عليهما بحسب الجهد والطاقة، ومبلغ علومنا القاصرة، ومعارفنا المتلاشية جدًا، وبضاعتنا المزجاة، ولكنا نستوهب من بيده الخير كله، ونستمد من فضله، فإنه العزيز الوهاب‏.‏




يـتـبـع

totti roma
18-11-2010, 14:27
في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في المنع من التداوي بالمحرمات

روى أبو داود في سننه من حديث أبي الدرداء ـ رضي الله عنه ـ قال‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏إن الله أنزل الداء والدواء، وجعل لكل داء دواء، فتداووا، ولا تداووا بالمحرم‏)‏‏.‏ وذكر البخاري في صحيحه عن ابن مسعود‏:‏ إن الله لم يجعل شفاءكم فيما حرم عليكم‏.‏
وفي السنن ‏:‏ عن أبي هريرة، قال‏:‏ نهى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن الدواء الخبيث‏.‏
وفي صحيح مسلم عن طارق بن سويد الجعفي، أنه سأل النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن الخمر، فنهاه، أو كره أن يصنعها، فقال‏:‏ إنما أصنعها للدواء، فقال‏:‏ ‏(‏إنه ليس بدواء، ولكنه داء ‏)‏‏.‏
وفي السنن أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ سئل عن الخمر يجعل في الدواء، فقال‏:‏ ‏(‏إنها داء وليست بالدواء‏)‏، رواه أبو داود، والترمذي‏.‏
وفي صحيح مسلم عن طارق بن سويد الحضرمي، قال‏:‏ ‏(‏قلت‏:‏ يا رسول الله ‏!‏ إن بأرضنا أعنابًا نعتصرها فنشرب منها، قال‏:‏ لا فراجعته، قلت‏:‏ إنا تستشفي للمريض، قال‏:‏ إن ذلك ليس بشفاء ولكنه داء‏)‏‏.‏
وفي سنن النسائي أن طبيبًا ذكر ضفدعًا في دواء عند رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فنهاه عن قتلها‏.‏
ويذكر عنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال‏:‏ ‏(‏من تداوى بالخمر، فلا شفاه الله‏)‏‏.‏
المعالجة بالمحرمات قبيحة عقلًا وشرعًا، أما الشرع فما ذكرنا من هذه الأحاديث وغيرها، وأما العقل، فهو أن الله سبحانه إنما حرمه لخبثه، فإنه لم يحرم على هذه الأمة طيبًا عقوبة لها، كما حرمه على بني إسرائيل بقوله‏:‏ ‏{‏فبظلم من الذين هادوا حرمنا عليهم طيبات أحلت لهم}‏ ‏[‏ النساء‏:‏ 160‏]‏، وإنما حرم على هذه الأمة ما حرم لخبثه، ولحريمه له حمية لهم، وصيانة عن تناوله،
فلا يناسب أن يطلب به الشفاء من الأسقام والعلل، فإنه وإن أثر في إزالتها، لكنه يعقب سقمًا أعظم منه في القلب بقوة الخبث الذي فيه، فيكون المداوى به قد سعى في إزالة سقم البدن بسقم القلب‏.‏
وأيضًا فإن تحريمه يقتضي تجنبه والبعد عنه بكل طريق، وفي اتخاذه دواء حض على الترغيب فيه وملابسته، وهذا ضد مقصود الشارع، وأيضًا فإنه داء كما نص عليه صاحب الشريعة، فلا يجوز أن يتخذ دواء‏.‏
وأيضًا فإنه يكسب الطبيعة والروح صفة الخبث، لأن الطبيعة تنفعل عن كيفية الدواء انفعالًا بينًا، فإذا كانت كيفيته خبيثة، اكتسبت الطبيعة منه خبثًا، فكيف إذا كان خبيثًا في ذاته، ولهذا حرم الله سبحانه على عباده الأغذية والأشربة والملابس الخبيثة، لما تكسب النفس من هيئة الخبث وصفته‏.‏
وأيضًا فإن في إباحة التداوي به، ولا سيما إذا كانت النفوس تميل إليه ذريعة إلى تناوله للشهوة واللذة، لا سيما إذا عرفت النفوس أنه نافع لها مزيل لأسقامها جالب لشفائها، فهذا أحب شيء إليها، والشارع سد الذريعة إلى تناوله بكل ممكن، ولا ريب أن بين سد الذريعة إلى تناوله، وفتح الذريعة إلى تأوله تناقضًا وتعارضًا‏.‏
وأيضًا فإن في هذا الدواء المحرم من الأدواء ما يزيد على ما يظن فيه من الشفاء، ولنفرض الكلام في أم الخبائث التي ما جعل الله لنا فيها شفاء قط، فإنها شديدة المضرة بالدماغ الذي هو مركز العقل عند الأطباء، وكثير من الفقهاء والمتكلمين‏.‏ قال أبقراط في أثناء كلامه في الأمراض الحادة‏:‏ ضرر الخمرة بالرأس شديد‏.‏ لأنه يسرع الارتفاع إليه‏.‏ ويرتفع بارتفاعه الأخلاط التي تعلو في البدن، وهو كذلك يضر بالذهن‏.‏
وقال صاحب الكامل ‏:‏ إن خاصية الشراب الإضرار بالدماغ والعصب‏.‏ وأما غيره من الأدوية المحرمة فنوعان‏:‏
أحدهما‏:‏ تعافه النفس ولا تنبعث لمساعدته الطبيعة على دفع المرض به كالسموم، ولحوم الأفاعي وغيرها من المستقذرات، فيبقى كلًا على الطبيعة مثقلًا لها، فيصير حينئذ داء لا دواء‏.‏
والثاني‏:‏ ما لا تعافه النفس كالشراب الذي تستعمله الحوامل مثلًا، فهذا ضرره أكثر من نفعه، والعقل يقضي بتحريم ذلك، فالعقل والفطرة مطابق للشرع في ذلك‏.‏
وها هنا سر لطيف في كون المحرمات لا يستشفى بها، فإن شرط الشفاء بالدواء تلقيه بالقبول، واعتقاد منفعته، وما جعل الله فيه من بركة الشفاء، فإن النافع هو المبارك، وأنفع الأشياء وأبركها، المبارك من الناس أينما كان هو الذي ينتفع به حيث حل، ومعلوم أن اعتقاد المسلم تحريم هذه العين مما يحول بينه وبين اعتقاد بركتها ومنفعتها، وبين حسن ظنه بها، وتلقيه طبعه لها بالقبول، بل كلما كان العبد أعظم إيمانًا، كان أكره لها وأسوأ اعتقادًا فيها، وطبعه أكره شيء لها، فإذا تناولها في هذه الحال، كانت داء له لا دواء إلا أن يزول اعتقاد الخبث فيها، وسوء الظن والكراهة لها بالمحبة، وهذا ينافي الإيمان، فلا يتناولها المؤمن قط إلا على وجه داء، والله أعلم‏.

totti roma
18-11-2010, 14:30
هديه صلى الله عليه وسلم في العلاج والتداوي

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج لدغة العقرب بالرقية

روى ابن أبي شيبة في مسنده، من حديث عبد الله بن مسعود قال‏:‏ بينا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يصلي، إذ سجد فلدغته عقرب في إصبعه، فانصرف رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وقال‏:‏ ‏(‏لعن الله العقرب ما تدع نبيًا ولا غيره‏)‏، قال‏:‏ ثم دعا بإناء فيه ماء وملح، فجعل يضع موضع اللدغة في الماء والملح، ويقرأ ‏{‏قل هو الله أحد‏}‏ ‏[‏الإخلاص‏:‏1‏]‏، والمعوذتين حتى سكنت‏.‏
ففي هذا الحديث العلاج بالدواء المركب من الأمرين‏:‏ الطبيعي والإلهي، فإن في سورة الإخلاص من كمال التوحيد العلمي الاعتقادي، وإثبات الأحدية لله، المستلزمة نفي كل شركة عنه، وإثبات الصمدية المستلزمة لإثبات كل كمال له مع كون الخلائق تصمد إليه في حوائجها، أي‏:‏ تقصده الخليقة، وتتوجه إليه، علويها وسفليها، ونفي الوالد والولد، والكفء عنه المتضمن لنفي الأصل، والفرع والنظير، والمماثل مما اختصت به وصارت تعدل ثلث القرآن، ففي اسمه الصمد إثبات كل الكمال، وفي نفي الكفء التنزيه عن الشبيه والمثال‏.‏ وفي الأحد نفي كل شريك لذي الجلال، وهذه الأصول الثلاثة هي مجامع التوحيد‏.‏
وفي المعوذتين الإستعاذة من كل مكروه جملة وتفصيلًا، فإن الإستعاذة من شر ما خلق تعم كل شر يستعاذ منه، سواء كان في الأجسام أو الأرواح، والإستعاذة من شر الغاسق وهو الليل، وآيته وهو القمر إذا غاب، تتضمن الإستعاذة من شر ما ينتشر فيه من الأرواح الخبيثة التي كان نور النهار يحول بينها وبين الإنتشار، فلما أظلم الليل عليها وغاب القمر، انتشرت وعاثت‏.‏ والاستعاذة من شر النفاثات في العقد تتضمن الاستعاذة من شر السواحر وسحرهن‏.‏ والاستعاذة من شر الحاسد تتضمن الإستعاذة من النفوس الخبيثة المؤذية بحسدها ونظرها‏.‏
والسورة الثانية‏:‏ تتضمن الإستعاذة من شر شياطين الإنس والجن، فقد جمعت السورتان الإستعاذة من كل شر، ولهما شأن عظيم في الإحتراس والتحصن من الشرور قبل وقوعها، ولهذا أوصى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عقبة بن عامر بقراءتهما عقب كل صلاة، ذكره الترمذي في جامعه وفي هذا سر عظيم في استدفاع الشرور من الصلاة إلى الصلاة‏.‏ وقال‏:‏ ما تعوذ المتعوذون بمثلهما‏.‏ وقد ذكر أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ سحر في إحدى عشرة عقدة، وأن جبريل نزل عليه بهما، فجعل كلما قرأ آية منهما انحلت عقدة، حتى انحلت العقد كلها، وكأنما أنشط من عقال‏.‏ أما العلاج الطبيعي فيه، فإن في الملح نفعًا لكثير من السموم، ولا سيما لدغة العقرب، قال صاحب القانون ‏:‏ يضمد به مع بزر الكتان للسع العقرب، وذكره غيره أيضًا‏.‏ وفي الملح من القوة الجاذبة المحللة ما يجذب السموم ويحللها، ولما كان في لسعها قوة نارية تحتاج إلى تبريد وجذب وإخراج جمع بين الماء المبرد لنار اللسعة، والملح الذي فيه جذب وإخراج، وهذا أتم ما يكون من العلاج وأيسره وأسهله، وفيه تنبيه على أن علاج هذا الداء بالتبريد والجذب والإخراج والله أعلم‏.‏
وقد روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة قال‏:‏ جاء رجل إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال‏:‏ يا رسول الله ‏!‏ ما لقيت من عقرب لدغتني البارحة فقال‏:‏ ‏(‏أما لو قلت حين أمسيت‏:‏ أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لم تضرك‏)‏‏.‏
واعلم أن الأدوية الطبيعية الإلهية تنفع من الداء بعد حصوله، وتمنع من وقوعه، وإن وقع لم يقع وقوعًا مضرًا، وإن كان مؤذيًا، والأدوية الطبيعية إنما تنفع، بعد حصول الداء، فالتعوذات والأذكار، إما أن تمنع وقوع هذه الأسباب، وإما أن تحول بينها وبين كمال تأثيرها بحسب كمال التعوذ وقوته وضعفه، فالرقى والعوذ تستعمل لحفظ الصحة، ولإزالة المرض، أما الأول‏:‏ فكما في الصحيحين من حديث عائشة كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا أوى إلى فراشه نفث في كفيه ‏{‏قل هو الله أحد‏}‏ ‏[‏الإخلاص‏:‏ 1‏]‏‏.‏ والمعوذتين‏.‏ ثم يمسح بهما وجهه، وما بلغت يده من جسده‏.‏
وكما في حديث عوذة أبي الدرداء المرفوع ‏(‏اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم‏)‏، وقد تقدم وفيه‏:‏ من قالها أول نهاره لم تصبه مصيبة حتى يمسي، ومن قالها آخر نهاره لم تصبه مصيبة حتى يصبح‏.‏
وكما في الصحيحين ‏:‏ ‏(‏من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه‏)‏‏.‏
وكما في صحيح مسلم عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏من نزل منزلًا فقال‏:‏ أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك‏)‏‏.‏
كما في سنن أبي داود أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان في السفر يقول بالليل‏:‏ ‏(‏يا أرض، ربي وربك الله، أعوذ بالله من شرك وشر ما فيك، وشر ما يدب عليك، أعوذ بالله من أسد وأسود، ومن الحية والعقرب، ومن ساكن البلد، ومن والد وما ولد‏)‏‏.‏
وأما الثاني‏:‏ فكما تقدم من الرقية بالفاتحة، والرقية للعقرب وغيرها مما يأتي‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في رقية النملة

قد تقدم من حديث أنس الذي في صحيح مسلم أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ رخص في الرقية من الحمة والعين والنملة‏.‏
في سنن أبي داود عن الشفاء بنت عبد الله، دخل علي رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأنا عند حفصة، فقال‏:‏ ‏(‏ألا تعلمين هذه رقية النملة كما علمتيها الكتابة‏)‏‏.‏
النملة‏:‏ قروح تخرج في الجنين، وهو داء معروف، وسمي نملة، لأن صاحبه يحس في مكانه كأن نملة تدب عليه وتعضه، وأصنافها ثلاثة، قال ابن قتيبة وغيره‏:‏ كان المجوس يزعمون أن ولد الرجل من أخته إذا خط على النملة، شفى صاحبها، ومنه قول الشاعر‏:‏
ولاعيب فينا غير عرف لمعشر ** كرام وأنا لا نخط على النمل
وروى الخلال‏:‏ أن الشفاء بنت عبد الله كانت ترقي في الجاهلية من النملة، فلما هاجرت إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وكانت قد بايعته بمكة، قالت‏:‏ يا رسول الله ‏!‏ إني كنت أرقي في الجاهلية من النملة، وإني أريد أن أعرضها عليك، فعرضت عليه فقالت‏:‏ بسم الله ضلت حتى تعود من أفواهها، ولا تضر أحدًا، اللهم اكشف البأس رب الناس، قال‏:‏ ترقي بها على عود سبع مرات، وتقصد مكانًا نظيفًا، وتدلكه على حجر بخل خمر حاذق، وتطليه على النملة‏.‏ وفي الحديث‏:‏ دليل على جواز تعليم النساء الكتابة‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في رقية الحية

قد تقدم قوله‏:‏ ‏(‏لا رقية إلا في عين، أو حمة‏)‏، الحمة‏:‏ بضم الحاء وفتح الميم وتخفيفها‏.‏ وفي سنن ابن ماجه من حديث عائشة‏:‏ رخص رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الرقية من الحية والعقرب‏.‏ ويذكر عن ابن شهاب الزهري قال‏:‏ لدغ بعض أصحاب رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ حية، فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏هل من راق‏؟‏ فقالوا‏:‏ يا رسول الله ‏!‏ إن آل حزم كانوا يرقون رقية الحية، فلما نهيت عن الرقى تركوها، فقال‏:‏ ادعو عمارة بن حزم، فدعوه، فعرض عليه رقاه، فقال‏:‏ لا بأس بها فأذن له فيها فرقاه‏)‏‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في رقية القرحة والجرح

أخرجا في الصحيحين عن عائشة قالت‏:‏ كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا اشتكى الإنسان أو كانت به قرحة أو جرح، قال بأصبعه‏:‏ هكذا ووضع سفيان سبابته بالأرض، ثم رفعها، وقال‏:‏ ‏(‏بسم الله، تربة أرضنا بريقة بعضنا، يشفى سقيمنا بإذن ربنا‏)‏‏.‏
هذا من العلاج الميسر النافع المركب، وهي معالجة لطيفة يعالج بها القروح والجراحات الطرية، لا سيما عند عدم غيرها من الأدوية إذ كانت موجودة بكل أرض، وقد علم أن طبيعة التراب الخالص بادرة يابسة مجففة لرطوبات القروح والجراحات التي تمنع الطبيعة من جودة فعلها، وسرعة اندمالها، لا سيما في البلاد الحارة، وأصحاب الأمزجة الحارة، فإن القروح والجراحات يتبعها في أكثر الأمر سوء مزاج حار، فيجتمع حرارة البلد والمزاج والجراح، وطبيعة التراب الخالص باردة يابسة أشد من برودة جميع الأدوية المفردة الباردة، فتقابل برودة التراب حرارة المرض، لا سيما إن كان التراب قد غسل وجفف، ويتبعها أيضًا كثرة الرطوبات الرديئة، والسيلان، والتراب مجفف لها، مزيل لشدة يبسه وتجفيفه للرطوبة الرديئة المانعة من برئها، ويحصل به ـ مع ذلك ـ تعديل مزاج العضو العليل، ومتى اعتدل مزاج العضو قويت قواه المدبرة، ودفعت عنه الألم بإذن الله‏.‏
ومعنى الحديث‏:‏ أنه يأخذ من ريق نفسه على أصبعه السبابة، ثم يضعها على التراب، فيعلق بها منه شيء، فيمسح به على الجرح، ويقول هذا الكلام لما فيه من بركة ذكر اسم الله، وتفويض الأمر إليه، والتوكل عليه، فينضم أحد العلاجين إلى الآخر، فيقوى التأثير‏.‏
وهل المراد بقوله‏:‏ تربة أرضنا جميع الأرض أو أرض المدينة خاصة‏؟‏ فيه قولان، ولا ريب أن من التربة ما تكون فيه خاصية ينفع بخاصيته من أدواء كثيرة، ويشفي به أسقامًا رديئة‏.‏ قال جالينوس‏:‏ رأيت بالإسكندرية مطحولين، ومستسقين، كثيرًا يستعملون طين مصر، ويطلون به على سوقهم، وأفخاذهم، وسواعدهم، وظهورهم، وأضلاعهم، فينتفعون به منفعة بينة‏.‏ قال‏:‏ وعلى هذا النحو فقد ينفع هذا الطلاء للأورام العفنة والمترهلة الرخوة، قال‏:‏ وإني لأعرف قومًا ترهلت أبدانهم كلها من كثرة استفراغ الدم من أسفل، انتفعوا بهذا الطين نفعًا بينًا، وقومًا آخرين شفوا به أوجاعًا مزمنة كانت متمكنة في بعض الأعضاء تمكنًا شديدًا، فبرأت وذهبت أصلًا‏.‏ وقال صاحب الكتاب المسيحي‏:‏ قوة الطين المجلوب من كنوس ـ وهي جزيرة المصطكى ـ قوة تجلو وتغسل، وتنبت اللحم في القروح، وتختم القروح‏.‏ انتهى‏.‏
وإذا كان هذا في هذه التربات، فما الظن بأطيب تربة على وجه الأرض وأبركها، وقد خالطت ريق رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وقارنت رقيته باسم ربه، وتفويض الأمر إليه، وقد تقدم أن قوى الرقية وتأثيرها بحسب الراقي، وانفعال المرقي عن رقيته، وهذا أمر لا ينكره طبيب فاضل عاقل مسلم، فإن انتفى أحد الأوصاف، فليقل ما شاء‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج الوجع بالرقية

روى مسلم في صحيحه عن عثمان بن أبي العاص، أنه شكى إلى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وجعًا يجده في جسده منذ أسلم، فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل‏:‏ بسم الله ثلاثًا، وقل سبع مرات‏:‏ أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر‏)‏ ففي هذا العلاج من ذكر الله، والتفويض إليه، والاستعاذة بعزته وقدرته من شر الألم ما يذهب به، وتكراره ليكون أنجع وأبلغ، كتكرار الدواء لأخراج المادة، وفي السبع خاصية لا توجد في غيرها، وفي الصحيحين ‏:‏ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يعوذ بعض أهله، يمسح بيده اليمنى، ويقول‏:‏ ‏(‏اللهم رب الناس، أذهب الباس، واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقمًا‏)‏‏.‏ ففي هذه الرقية توسل إلى الله بكمال ربوبيته، وكمال رحمته بالشفاء، وأنه وحده الشافى، وأنه لا شفاء إلا شفاؤه، فتضمنت التوسل إليه بتوحيده وإحسانه وربوبيته‏.‏

totti roma
18-11-2010, 14:32
فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج حر المصيبة وحزنها

قال تعالى‏:‏ ‏{‏وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون‏}‏ ‏[‏البقرة‏:‏ 155‏]‏‏.‏ وفي المسند عنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال‏:‏ ‏(‏ما من أحد تصيبه مصيبة فيقول‏:‏ إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيرًا منها، إلا أجاره الله في مصيبته، وأخلف له خيرًا منها‏)‏‏.‏
وهذه الكلمة من أبلغ علاج المصاب، وأنفعه له في عاجلته وآجلته، فإنها تتضمن أصلين عظيمين إذا تحقق العبد بمعرفتهما تسلى عن مصيبته‏.‏
أحدهما‏:‏ أن العبد وأهله وماله ملك لله عز وجل حقيقة، وقد جعله عند العبد عارية، فإذا أخذه منه، فهو كالمعير يأخذ متاعه من المستعير، وأيضًا فإنه محفوف بعدمين‏:‏ عدم قبله، وعدم بعده، وملك العبد له متعة معارة في زمن يسير، وأيضًا فإنه ليس الذي أوجده عن عدمه، حتى يكون ملكه حقيقة، ولا هو الذي يحفظه من الآفات بعد وجوده، ولا يبقي عليه وجوده، فليس له فيه تأثير، ولا ملك حقيقي، وأيضًا فإنه متصرف فيه بالأمر تصرف العبد المأمور المنهي، لا تصرف الملاك، ولهذا لا يباح له من التصرفات فيه إلا ما وافق أمر مالكه الحقيقي‏.‏
والثاني‏:‏ أن مصير العبد ومرجعه إلى الله مولاه الحق، ولا بد أن يخلف الدنيا وراء ظهره، ويجيء ربه فردًا كما خلقه أول مرة بلا أهل ولا مال ولا عشيرة، ولكن بالحسنات والسيئات، فإذا كانت هذه بداية العبد وما خوله ونهايته، فكيف يفرح بموجود، أو يأسى على مفقود، ففكره في مبدئه ومعاده من أعظم علاج هذا الداء، ومن علاجه أن يعلم علم اليقين أن ما أصابه لم يكن ليخطئه، وما أخطأه لم يكن ليصيبه‏.‏ قال تعالى‏:‏ ‏{‏ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير لكي لا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم والله لا يحب كل مختال فخور‏}‏ ‏[‏الحديد‏:‏ 22‏]‏‏.‏
ومن علاجه أن ينظر إلى ما أصيب به، فيجد ربه قد أبقى عليه مثله، أو أفضل منه، وادخر له ـ إن صبر ورضي ـ ما هو أعظم من فوات تلك المصيبة بأضعاف مضاعفة، وأنه لو شاء لجعلها أعظم مما هي‏.‏
ومن علاجه أن يطفئ نار مصيبته ببرد التأسي بأهل المصائب، وليعلم أنه في كل واد بنو سعد، ولينظر يمنة، فهل يرى إلا محنة‏؟‏ ثم ليعطف يسرة، فهل يرى إلا حسرة‏؟‏ ، وأنه لو فتش العالم لم ير فيهم إلا مبتلى، إما بفوات محبوب، أو حصول مكروه، وأن شرور الدنيا أحلام نوم أو كظل زائل، إن أضحكت قليلًا، أبكت كثيرًا، وإن سرت يومًا، ساءت دهرًا، وإن متعت قليلًا، منعت طويلًا، وما ملأت دارًا خيرة إلا ملأتها عبرة، ولا سرته بيوم سرور إلا خبأت له يوم شرور، قال ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ‏:‏ لكل فرحة ترحة، وما ملئ بيت فرحًا إلا ملئ ترحًا‏.‏ وقال ابن سيرين‏:‏ ما كان ضحك قط إلا كان من بعده بكاء‏.‏
وقالت هند بنت النعمان‏:‏ لقد رأيتنا ونحن من أعز الناس وأشدهم ملكًا، ثم لم تغب الشمس حتى رأيتنا ونحن أقل الناس، وأنه حق على الله ألا يملأ دارًا خيرة إلا ملأها عبرة‏.‏ وسألها رجل أن تحدثه عن أمرها، فقالت‏:‏ أصبحنا ذا صباح، وما في العرب أحد إلا يرجونا، ثم أمسينا وما في العرب أحد إلا يرحمنا‏.‏ وبكت أختها حرقة بنت النعمان يومًا، وهي في عزها، فقيل لها‏:‏ ما يبكيك، لعل أحدًا آذاك‏؟‏ قالت‏:‏ لا، ولكن رأيت غضارة في أهلي، وقلما امتلأت دار سرورًا إلا امتلأت حزنًا‏.‏
قال إسحاق بن طلحة‏:‏ دخلت عليها يومًا، فقلت لها‏:‏ كيف رأيت عبرات الملوك‏؟‏ فقالت‏:‏ ما نحن فيه اليوم خير مما كنا فيه الأمس، إنا نجد في الكتب أنه ليس من أهل بيت يعيشون في خيرة إلا سيعقبون بعدها عبرة، وأن الدهر لم يظهر لقوم بيوم يحبونه إلا بطن لهم بيوم يكرهونه، ثم قالت‏:‏
فبينا نسوس الناس والأمر أمرنا ** إذا نحـن فيهم سوقة نتنصف
فـــأف لدنيـــا لا يـدوم نـعـيـمهـا ** تقلب تـارات بنـــا وتصـــرف
من علاجها أن يعلم أن الجزع لا يردها، بل يضاعفها، وهو في الحقيقة من تزايد المرض‏.‏ من علاجها أن يعلم أن فوت ثواب الصبر والتسليم، وهو الصلاة والرحمة والهداية التي ضمنها الله على الصبر، والإسترجاع أعظم من المصيبة في الحقيقة‏.‏
ومن علاجها أن يعلم أن الجزع يشمت عدوه، ويسوء صديقه، ويغضب ربه، ويسر شيطانه، ويحبط أجره، ويضعف نفسه، وإذا صبر واحتسب أنضى شيطانه، ورده خاسئًا، وأرضى ربه، وسر صديقه، وساء عدوه، وحمل عن إخوانه، وعزاهم هو قبل أن يعزوه، فهذا هو الثبات والكمال الأعظم، لا لطم الخدود، وشق الجيوب، والدعاء بالويل والثبور، والسخط على المقدور‏.‏
ومن علاجها‏:‏ أن يعلم أن ما يعقبه الصبر والاحتساب من اللذة والمسرة أضعاف ما كان يحصل له ببقاء ما أصيب به لو بقي عليه، ويكفيه من ذلك بيت الحمد الذي يبنى له في الجنة على حمده لربه واسترجاعه، فلينظر‏:‏ أي المصيبتين أعظم‏؟‏ ‏:‏ مصيبة العاجلة، أو مصيبة فوات بيت الحمد في جنة الخلد‏.‏ وفي الترمذي مرفوعًا‏:‏ ‏(‏يود ناس يوم القيامة أن جلودهم كانت تقرض بالمقاريض في الدنيا لما يرون من ثواب أهل البلاء‏)‏‏.‏
وقال بعض السلف‏:‏ لو لا مصائب الدنيا لوردنا القيام مفاليس‏.‏
ومن علاجها‏:‏ أن يروح قلبه بروح رجاء الخلف من الله، فإنه من كل شيء عوض إلا الله، فما منه عوض كما قيل‏:‏
من كل شيء إذا ضيعته عوض ** وما من الله إن ضيعته عوض
ومن علاجها‏:‏ أن يعلم أن حظه من المصيبة ما تحدثه له، فمن رضي، فله الرضى، ومن سخط، فله السخط، فحظك منها ما أحدثته لك، فاختر خير الحظوظ أو شرها، فإن أحدثت له سخطًا وكفرًا، كتب في ديوان الهالكين، وإن أحدثت له جزعًا وتفريطًا في ترك واجب، أو فعل محرم، كتب في ديوان المفرطين، وإن أحدثت له شكاية، وعدم صبر، كتب في ديوان المغبونين، وإن أحدثت له اعتراضًا على الله، وقدحًا في حكمته، فقد قرع باب الزندقة أو ولجه، وإن أحدثت له صبرًا وثباتًا لله، كتب في ديوان الصابرين، وإن أحدثت له الرضى عن الله، كتب في ديوان الراضين، وإن أحدثت له الحمد والشكر، كتب في ديوان الشاكرين، وكان تحت لواء الحمد مع الحمادين، وإن أحدثت له محبة واشتياقًا إلى لقاء ربه، كتب في ديوان المحبين المخلصين‏.‏
وفي مسند الإمام أحمد والترمذي، من حديث محمود بن لبيد يرفعه‏:‏ ‏(‏إن الله إذا أحب قومًا ابتلاهم، فمن رضي فله الرضى، ومن سخط فله السخط‏)‏‏.‏ زاد أحمد‏:‏ ‏(‏ومن جزع فله الجزع‏)‏‏.‏
ومن علاجها‏:‏ أن يعلم أنه وإن بلغ في الجزع غايته، فآخر أمره إلى صبر الاضطرار، وهو غير محمود ولا مثاب، قال بعض الحكماء‏:‏ العاقل يفعل في أول يوم من المصيبة ما يفعله الجاهل بعد أيام، ومن لم يصبر صبر الكرام، سلا سلو البهائم‏.‏ وفي الصحيح مرفوعًا‏:‏ ‏(‏الصبر عند الصدمة الأولى‏)‏‏.‏ وقال الأشعث بن قيس‏:‏ إنك إن صبرت إيمانًا واحتسابًا، وإلا سلوت سلو البهائم‏.‏
ومن علاجها‏:‏ أن يعلم أن أنفع الأدوية له موافقة ربه وإلهه فيما أحبه ورضيه له، وأن خاصية المحبة وسرها موافقة المحبوب، فمن ادعى محبة محبوب، ثم سخط ما يحبه، وأحب ما يسخطه، فقد شهد على نفسه بكذبه، وتمقت إلى محبوبه‏.‏
وقال أبو الدرداء‏:‏ أن الله إذا قضى قضاء، أحب أن يرضى به، وكان عمران بن حصين يقول في علته‏:‏ أحبه إلي أحبه إليه، وكذلك قال أبو العالية‏.‏
وهذا دواء وعلاج لا يعمل إلا مع المحبين، ولا يمكن كل أحد أن يتعالج به‏.‏
ومن علاجها‏:‏ أن يوازن بين أعظم اللذتين والمتعتين، وأدومهما‏:‏ لذة تمتعه بما أصيب به، ولذة تمتعه بثواب الله له، فإن ظهر له الرجحان، فآثر الراجح، فليحمد الله على توفيقه، وإن آثر المرجوح من كل وجه، فليعلم أن مصيبته في عقله وقلبه ودينه أعظم من مصيبته التي أصيب بها في دنياه‏.‏
ومن علاجها أن يعلم أن الذي ابتلاه بها أحكم الحاكمين، وأرحم الراحمين، وأنه سبحانه لم يرسل إليه البلاء ليهلكه به، ولا ليعذبه به، ولا ليجتاحه، وإنما افتقده به ليمتحن صبره ورضاه عنه وإيمانه، وليسمع تضرعه وابتهاله، وليراه طريحًا ببابه، لائذًا بجنابه، مكسور القلب بين يديه، رافعًا قصص الشكوى إليه‏.‏
قال الشيخ عبد القادر‏:‏ يا بني ‏!‏ إن المصيبة ما جاءت لتهلكك، وإنما جاءت لتمتحن صبرك وإيمانك، يا بني ‏!‏ القدر سبع، والسبع لا يأكل الميتة‏.‏
والمقصود‏:‏ أن المصيبة كير العبد الذي يسبك به حاصله، فإما أن يخرج ذهبًا أحمر، وإما أن يخرج خبثًا كله، كما قيل‏:‏
سبكناه ونحسبه لجينًا ** فأبدى الكير عن خبث الحديد
فإن لم ينفعه هذا الكير في الدنيا، فبين يديه الكير الأعظم، فإذا علم العبد أن إدخاله كير الدنيا ومسبكها خير له من ذلك الكير والمسبك، وأنه لا بد من أحد الكيرين، فليعلم قدر نعمة الله عليه في الكير العاجل‏.‏
ومن علاجها‏:‏ أن يعلم أنه لو لا محن الدنيا ومصائبها، لأصاب العبد ـ من أدواء الكبر والعجب والفرعنة وقسوة القلب ـ ما هو سبب هلاكه عاجلًا وآجلًا، فمن رحمة أرحم الراحمين أن يتفقده في الأحيان بأنواع من أدوية المصائب، تكون حمية له من هذه الأدواء، وحفظًا لصحة عبوديته، واستفراغًا للمواد الفاسدة الرديئة المهلكة منه، فسبحان من يرحم ببلائه، ويبتلي بنعمائه كما قيل‏:‏
قد ينعم بالبلوى وإن عظمت ** ويبتلي الله بعض القوم بالنعم
فلو لا أنه ـ سبحانه ـ يداوي عباده بأدوية المحن والابتلاء، لطغوا، وبغوا، وعتوا، والله ـ سبحانه ـ إذا أراد بعبد خيرًا سقاه دواء من الابتلاء والامتحان على قدر حاله يستفرغ به من الأدواء المهلكة، حتى إذا هذبه ونقاه وصفاه، أهله لأشرف مراتب الدنيا، وهي عبوديته، وأرفع ثواب الآخرة، وهو رؤيته وقربه‏.‏
ومن علاجها‏:‏ أن يعلم أن مرارة الدنيا هي بعينها حلاوة الآخرة، يقلبها الله سبحانه كذلك، وحلاوة الدنيا بعينها مرارة الآخرة، ولأن ينتقل من مرارة منقطعة إلى حلاوة دائمة خير له من عكس ذلك، فإن خفي عليك هذا، فانظر إلى قول الصادق المصدوق‏:‏ ‏(‏حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات‏)‏‏.‏
في هذا المقام تفاوتت عقول الخلائق، وظهرت حقائق الرجال، فأكثرهم آثر الحلاوة المنقطعة على الحلاوة الدائمة التي لا تزول، ولم يحتمل مرارة ساعة لحلاوة الأبد، ولا ذل ساعة لعز الأبد، ولا محنة ساعة لعافية الأبد، فإن الحاضر عنده شهادة، والمنتظر غيب، والإيمان ضعيف، وسلطان الشهوة حاكم، فتولد من ذلك إيثار العاجلة، ورفض الآخرة، وهذا حال النظر الواقع على ظواهر الأمور، وأوائلها ومبادئها، وأما النظر الثاقب الذي يخرق حجب العاجلة ، ويجاوزه إلى العواقب والغايات ، فله شأن آخر ‏.‏
فادع نفسك إلى ما أعد الله لأوليائه وأهل طاعته من النعيم المقيم، والسعادة الأبدية، والفوز الأكبر، وما أعد لأهل البطالة والإضاعة من الخزي والعقاب والحسرات الدائمة، ثم اختر أي القسمين أليق بك، وكل يعمل على شاكلته، وكل أحد يصبو إلى ما يناسبه، وما هو الأولى به، ولا تستطل هذا العلاج، فشدة الحاجة إليه من الطبيب والعليل دعت إلى بسطه، وبالله التوفيق‏.‏

فصل‏:‏ في هديه في علاج الحمى

ثبت في الصحيحين‏:‏ عن نافع، عن ابن عمر، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال‏:‏ ‏(‏إنما الحمى أو شدة الحمى من فيح جهنم، فأبردوها بالماء‏)‏‏.‏
وقد أشكل هذا الحديث على كثير من جهلة الأطباء، ورأوه منافيًا لدواء الحمى وعلاجها، ونحن نبين بحول الله وقوته وجهه وفقهه، فنقول‏:‏ خطاب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ نوعان‏:‏ عام لأهل الأرض، وخاص ببعضهم، فالأول‏:‏ كعامة خطابه، والثاني‏:‏ كقوله‏:‏ ‏(‏لا تستقبلوا القبلة بغائط، ولا بول، ولا تستدبروها، ولكن شرقوا، أو غربوا‏)‏ فهذا ليس بخطاب لأهل المشرق والمغرب ولا العراق، ولكن لأهل المدينة وما على سمتها، كالشام وغيرها‏.‏ وكذلك قوله‏:‏ ‏(‏ما بين المشرق والمغرب قبلة‏)‏‏.‏
وإذا عرف هذا، فخطابه في هذا الحديث خاص بأهل الحجاز، وما والاهم، إذ كان أكثر الحميات التي تعرض لهم من نوع الحمى اليومية العرضية الحادثة عن شدة حرارة الشمس، وهذه ينفعها الماء البارد شربًا واغتسالًا، فإن الحمى حرارة غريبة تشتعل في القلب، وتنبث منه بتوسط الروح والدم في الشرايين والعروق إلى جميع البدن، فتشتعل فيه اشتعالًا يضر بالأفعال الطبيعية، وهي تنقسم إلى قسمين‏:‏ عرضية‏:‏ وهي الحادثة إما عن الورم، أو الحركة، أو إصابة حرارة الشمس، أو القيظ الشديد ونحو ذلك‏.‏
ومرضية‏:‏ وهي ثلاثة أنواع، وهي لا تكون إلا في مادة أولى، ثم منها يسخن جميع البدن‏.‏ فإن كان مبدأ تعلقها بالروح سميت حمى يوم، لأنها في الغالب تزول في يوم، ونهايتها ثلاثة أيام، وإن كان مبدأ تعلقها بالأخلاط سميت عفنية، وهي أربعة أصناف‏:‏ صفراوية، وسوداوية، وبلغمية، ودموية‏.‏ وإن كان مبدأ تعلقها بالأعضاء الصلبة الأصلية، سميت حمى دق، وتحت هذه الأنواع أصناف كثيرة‏.‏
وقد ينتفع البدن بالحمى انتفاعًا عظيمًا لا يبلغه الدواء، وكثيرًا ما يكون حمى يوم، وحمى العفن سببًا لإنضاج مواد غليظة لم تكن تنضج بدونها، وسببًا لتفتح سدد لم يكن تصل إليها الأدوية المفتحة‏.‏
وأما الرمد الحديث والمتقادم، فإنها تبرئ أكثر أنواعه برءًا عجيبًا سريعًا، وتنفع من الفالج، واللقوة، والتشنج الامتلائي، وكثيرًا من الأمراض الحادثة عن الفضول الغليظة‏.‏
وقال لي بعض فضلاء الأطباء‏:‏ إن كثيرًا من الأمراض نستبشر فيها بالحمى، كما يستبشر المريض بالعافية، فتكون الحمى فيه أنفع من شرب الدواء بكثير، فإنها تنضج من الأخلاط والمواد الفاسدة ما يضر بالبدن، فإذا أنضجتها صادفها الدواء متهيئة للخروج بنضاجها، فأخرجها، فكانت سببًا للشفاء‏.‏
وإذا عرف هذا، فيجوز أن يكون مراد الحديث من أقسام الحميات العرضية، فإنها تسكن على المكان بالإنغماس في الماء البارد،وسقي الماء البارد المثلوج، ولا يحتاج صاحبها مع ذلك إلى علاج آخر، فإنها مجرد كيفية حارة متعلقة بالروح، فيكفي في زوالها مجرد وصول كيفية باردة تسكنها، وتخمد لهبها من غير حاجة إلى استفراغ مادة، أو انتظار نضج‏.‏
ويجوز أن يراد به جميع أنواع الحميات، وقد اعترف فاضل الأطباء جالينوس‏:‏ بأن الماء البارد ينفع فيها، قال في المقالة العاشرة من كتاب حيلة البرء ‏:‏ ولو أن رجلًا شابًا حسن اللحم، خصب البدن في وقت القيظ، وفي وقت منتهى الحمى، وليس في أحشائه ورم، استحم بماء بارد أو سبح فيه، لانتفع بذلك‏.‏ قال‏:‏ ونحن نأمر بذلك لا توقف‏.‏
وقال الرازي في كتابه الكبير‏:‏ إذا كانت القوة قوية، والحمى، حادة جدًا، والنضج بين ولا ورم في الجوف، ولا فتق، ينفع الماء البارد شربًا، وإن كان العليل خصب البدن والزمان حار، وكان معتادًا لاستعمال الماء البارد من خارج، فليؤذن فيه‏.‏
وقوله‏:‏ ‏(‏الحمى من فيح جهنم‏)‏، هو شدة لهبها، وانتشارها، ونظيره‏:‏ قوله‏:‏ ‏(‏شدة الحر من فيح جهنم‏)‏ وفيه وجهان‏.‏
أحدهما‏:‏ أن ذلك أنموذج ورقيقة اشتقت من جهنم ليستدل بها العباد عليها، ويعتبروا بها، ثم إن الله سبحانه قدر ظهورها بأسباب تقتضيها، كما أن الروح والفرح و السرور واللذة من نعيم الجنة أظهرها الله في هذه الدار عبرة ودلالة، وقدر ظهورها بأسباب توجبها‏.‏
والثاني‏:‏ أن يكون المراد التشبيه، فشبه شدة الحمى ولهبها بفيح جهنم، وشبه شدة الحر به أيضًا تنبيهًا للنفوس على شدة عذاب النار، وأن هذه الحرارة العظيمة مشبهة بفيحها، وهو ما يصيب من قرب منها من حرها‏.‏
وقوله‏:‏ فأبردوها، روي بوجهين‏:‏ بقطع الهمزة وفتحها، رباعي‏:‏ من أبرد الشيء‏:‏ إذا صيره باردًا، مثل أسخنه‏:‏ إذا صيره سخنًا‏.‏
والثاني‏:‏ بهمزة الوصل مضمومة من برد الشيء يبرده، وهو أفصح لغة واستعمالًا، والرباعي لغة رديئة عندهم قال‏:‏
إذا وجدت لهيب الحب في كبدي ** أقبلت نحو سقاء القوم أبترد
هبني بردت ببرد الماء ظـاهره ** فمن لنار علي الأحشاء تتقد
وقوله‏:‏ بالماء، فيه قولان‏.‏ أحدهما‏:‏ أنه كل ماء وهو الصحيح‏.‏ والثاني‏:‏ أنه ماء زمزم، واحتج أصحاب هذا القول بما رواه البخاري في صحيحه عن أبي جمرة نصر بن عمران الضبعي، قال‏:‏ كنت أجالس ابن عباس بمكة، فأخذتني الحمى، فقال‏:‏ أبردها عنك بماء زمزم، فإن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال‏:‏ ‏(‏إن الحمى من فيح جهنم فأبردوها بالماء، أو قال‏:‏ بماء زمزم‏)‏‏.‏ وراوي هذا قد شك فيه، ولو جزم به لكان أمرًا لأهل مكة بماء زمزم، إذ هو متيسر عندهم، ولغيرهم بما عندهم من الماء‏.‏
ثم اختلف من قال‏:‏ إنه على عمومه، هل المراد به الصدقة بالماء، أو استعماله‏؟‏ على قولين‏.‏ والصحيح أنه استعمال، وأظن أن الذي حمل من قال‏:‏ المراد الصدقة به أنه أشكل عليه استعمال الماء البارد في الحمى، ولم يفهم وجهه مع أن لقوله وجهًا حسنًا، وهو أن الجزاء من جنس العمل، فكما أخمد لهيب العطش عن الظمآن بالماء البارد، أخمد الله لهيب الحمى عنه جزاء وفاقًا، ولكن هذا يؤخذ من فقه الحديث وإشارته، وأما المراد به فاستعماله‏.‏
وقد ذكر أبو نعيم وغيره من حديث أنس يرفعه‏:‏ ‏(‏إذا حم أحدكم، فليرش عليه الماء البارد ثلاث ليال من السحر‏)‏‏.‏
وفي سنن ابن ماجه عن أبي هريرة يرفعه‏:‏ ‏(‏الحمى كير من كير جهنم، فنحوها عنكم بالماء البارد‏)‏‏.‏
وفي المسند وغيره، من حديث الحسن، عن سمرة يرفعه‏:‏ ‏(‏الحمى قطعة من النار، فأبردوها عنكم بالماء البارد‏)‏، وكان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا حم دعا بقربة من ماء، فأفرغها على رأسه فاغتسل‏.‏
وفي السنن‏:‏ من حديث أبي هريرة قال‏:‏ ذكرت الحمى عند رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فسبها رجل، فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏لا تسبها فإنها تنفي الذنوب، كما تنفي النار خبث الحديد‏)‏‏.‏
لما كانت الحمى يتبعها حمية عن الأغذية الرديئة، وتناول الأغذية والأدوية النافعة، وفي ذلك إعانة على تنقية البدن، ونفي أخباثه وفضوله، وتصفيته من مواده الرديئة، وتفعل فيه كما تفعل النار في الحديد في نفي خبثه، وتصفية جوهره، كانت أشبه الأشياء بنار الكير التي تصفي جوهر الحديد، وهذا القدر هو المعلوم عند أطباء الأبدان‏.‏
وأما تصفيتها القلب من وسخه ودرنه، وإخراجها خبائثه، فأمر يعلمه أطباء القلوب، ويجدونه كما أخبرهم به نبيهم رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ولكن مرض القلب إذا صار مأيوسًا من برئه، لم ينفع فيه هذا العلاج‏.‏
فالحمى تنفع البدن والقلب، وما كان بهذه المثابة فسبه ظلم وعدوان، وذكرت مرة وأنا محموم قول بعض الشعراء يسبها‏:‏
زارت مكفرة الذنــوب وودعــت ** تبــًا لهــا مــن زائــر ومودع
قالت وقد عزمت على ترحالهـــا ** ماذا تريد فقلت أن لا تـــــرجعي
فقلت‏:‏ تبًا له إذ سب ما نهى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن سبه، ولو قال‏:‏
زارت مكفــــرة الذنوب لصبهــا ** أهلًا بهـــا مــــن زائر ومودع
قالت وقد عزمت على ترحالها ** ماذا تريد فقلت‏:‏ أن لا تقــــــــلعي
لكان أولى به، ولأقلعت عنه، فأقلعت عني سريعًا‏.‏ وقد روي في أثر لا أعرف حاله حمى يوم كفارة سنة، وفيه قولان أحدهما‏:‏ أن الحمى تدخل في كل الأعضاء والمفاصل، وعدتها ثلاثمائة وستون مفصلًا، فتكفر عنه ـ بعدد كل مفصل ـ ذنوب يوم‏.‏ والثاني‏:‏ أنها تؤثر في البدن تأثيرًا لا يزول بالكلية إلى سنة، كما قيل في قوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏من شرب الخمر لم تقبل له صلاة أربعين يومًا‏)‏‏:‏ إن أثر الخمر يبقى في جوف العبد، وعروقه، وأعضائه أربعين يومًا والله أعلم‏.‏
قال أبو هريرة‏:‏ ما من مرض يصيبني أحب إلي من الحمى، لأنها تدخل في كل عضو مني، وإن الله سبحانه يعطي كل عضو حظه من الأجر‏.‏
وقد روى الترمذي في جامعه من حديث رافع بن خديج يرفعه‏:‏ ‏(‏إذا أصابت أحدكم الحمى ـ وإن الحمى قطعة من النار ـ فليطفئها بالماء البارد ويستقبل نهرًا جاريًا، فليستقبل جرية الماء بعد الفجر وقبل طلوع الشمس، وليقل‏:‏ بسم الله اللهم اشف عبدك، وصدق رسولك، وينغمس فيه ثلاث غمسات ثلاثة أيام، فان برئ، والإ ففى خمس، فإن لم يبرأ في خمس، فسبع، فإن لم يبرأ في سبع فتسع، فإنها لا تكاد تجاوز تسعًا بإذن الله‏)‏‏.‏
قلت‏:‏ وهو ينفع فعله في فصل الصيف في البلاد الحارة على الشرائط التي تقدمت، فإن الماء في ذلك الوقت أبرد ما يكون لبعده عن ملاقاة الشمس، ووفور القوى في ذلك الوقت لما أفادها النوم، والسكون، وبرد الهواء، فتجتمع فيه قوة القوى، وقوة الدواء، وهو الماء البارد على حرارة الحمى العرضية، أو الغب الخالصة، أعني التي لا ورم معها، ولا شيء من الأعراض الرديئة والمواد الفاسدة، فيطفئها بإذن الله، لا سيما في أحد الأيام المذكورة في الحديث، وهي الأيام التي يقع فيها بحران الأمراض الحادة كثيرًا، سيما في البلاد المذكورة لرقة أخلاط سكانها، وسرعة انفعالهم عن الدواء النافع‏.‏

يــتـبـع

totti roma
18-11-2010, 14:34
فصل‏:‏ في هديه في علاج استطلاق البطن

في الصحيحين‏:‏ من حديث أبي المتوكل، عن أبي سعيد الخدري ‏(‏أن رجلًا أتى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال‏:‏ إن أخي يشتكي بطنه‏:‏ وفي رواية‏:‏ استطلق بطنه، فقال‏:‏ اسقه عسلًا، فذهب ثم رجع، فقال‏:‏ قد سقيته، فلم يغن عنه شيئًا‏.‏ وفي لفظ‏:‏ فلم يزده إلا استطلاقًا مرتين أو ثلاثًا، كل ذلك يقول له‏:‏ اسقه عسلًا، فقال له في الثالثة أو الرابعة‏:‏ صدق الله، وكذب بطن أخيك‏)‏‏.‏
وفي صحيح مسلم في لفظ له‏:‏ ‏(‏إن أخي عرب بطنه‏)‏، أي فسد هضمه، واعتلت معدته، والاسم العرب بفتح الراء، والذرب أيضًا‏.‏
والعسل فيه منافع عظيمة، فإنه جلاء للأوساخ التي في العروق والأمعاء وغيرها، محلل للرطوبات أكلًا وطلاءً، نافع للمشايخ وأصحاب البلغم، ومن كان مزاجه باردًا رطبًا، وهو مغذ ملين للطبيعة، حافظ لقوى المعاجين ولما استودع فيه، مذهب لكيفيات الأدوية الكريهة، منق للكبد والصدر، مدر للبول، موافق للسعال الكائن عن البلغم، وإذا شرب حارًا بدهن الورد، نفع من نهش الهوام وشرب الأفيون، وإن شرب وحده ممزوجًا بماء نفع من عضة الكلب الكلب، وأكل الفطر القتال، وإذا جعل فيه اللحم الطري، حفظ طراوته ثلاثة أشهر، وكذلك إن جعل فيه القثاء، والخيار، والقرع، والباذنجان، ويحفظ كثيرًا من الفاكهة ستة أشهر، ويحفظ جثة الموتى، ويسمى الحافظ الأمين‏.‏ وإذا لطخ به البدن المقمل والشعر، قتل قمله وصئبانه، وطول الشعر، وحسنه، ونعمه، وإن اكتحل به، جلا ظلمة البصر، وإن استن به، بيض الأسنان وصقلها، وحفظ صحتها، وصحة اللثة، ويفتح أفواه العروق، ويدر الطمث، ولعقه على الريق يذهب البلغم، ويغسل خمل المعدة، ويدفع الفضلات عنها، ويسخنها تسخينًا معتدلًا، ويفتح سددها، ويفعل ذلك بالكبد والكلى والمثانة، وهو أقل ضررًا لسدد الكبد والطحال من كل حلو‏.‏ وهو مع هذا كله مأمون الغائلة، قليل المضار، مضر بالعرض للصفراويين، ودفعها بالخل ونحوه، فيعود حينئذ نافعًا له جدًا‏.‏
وهو غذاء مع الأغذية، ودواء مع الأدوية، وشراب مع الأشربة، وحلو مع الحلوى، وطلاء مع الأطلية، ومفرح مع المفرحات، فما خلق لنا شيء فى في معناه أفضل منه، ولا مثله، ولا قريبًا منه، ولم يكن معول القدماء إلا عليه، وأكثر كتب القدماء لا ذكر فيها للسكر البتة، ولا يعرفونه، فإنه حديث العهد حدث قريبًا، وكان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يشربه بالماء على الريق، وفي ذلك سر بديع في حفظ الصحة لا يدركه إلا الفطن الفاضل، وسنذكر ذلك إن شاء الله عند ذكر هديه في حفظ الصحة‏.‏
وفي سنن ابن ماجه مرفوعًا من حديث أبي هريرة ‏(‏من لعق العسل ثلاث غدوات كل شهر، لم يصبه عظيم من البلاء‏)‏، وفي أثر آخر‏:‏ ‏(‏عليكم بالشفائين‏:‏ العسل والقرآن‏)‏‏.‏ فجمع بين الطب البشري والإلهي، وبين طب الأبدان، وطب الأرواح، وبين الدواء الأرضي والدواء السمائي‏.‏
إذا عرف هذا، فهذا الذي وصف له النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ العسل، كان استطلاق بطنه عن تخمة أصابته عن امتلاء، فأمره بشرب العسل لدفع الفضول المجتمعة في نواحي المعدة والأمعاء، فإن العسل فيه جلاء، ودفع للفضول، وكان قد أصاب المعدة أخلاط لزجة، تمنع استقرار الغذاء فيها للزوجتها، فإن المعدة لها خمل كخمل القطيفة، فإذا علقت بها الأخلاط اللزجة، أفسدتها وأفسدت الغذاء، فدواؤها بما يجلوها من تلك الأخلاط، والعسل جلاء، والعسل من أحسن ما عولج به هذا الداء، لا سيما إن مزج بالماء الحار‏.‏
وفي تكرار سقيه العسل معنى طبي بديع، وهو أن الدواء يجب أن يكون له مقدار، وكمية بحسب حال الداء، إن قصر عنه، لم يزله بالكلية، وإن جاوزه‏.‏ أوهى القوى، فأحدث ضررًا آخر، فلما أمره أن يسقيه العسل، سقاه مقدارًا لا يفي بمقاومة الداء، ولا يبلغ الغرض، فلما أخبره، علم أن الذي سقاه لا يبلغ مقدار الحاجة، فلما تكرر ترداده إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أكد عليه المعاودة ليصل إلى المقدار المقاوم للداء، فلما تكررت الشربات بحسب مادة الداء، برأ، بإذن الله، واعتبار مقادير الأدوية، وكيفياتها، ومقدار قوة المرض مرض من أكبر قواعد الطب‏.‏
وفي قوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏صدق الله وكذب بطن أخيك‏)‏، إشارة إلى تحقيق نفع هذا الدواء، وأن بقاء الداء ليس لقصور الدواء في نفسه، ولكن لكذب البطن، و كثرة المادة الفاسدة فيه، فأمره بتكرار الدواء لكثرة المادة‏.‏
وليس طبه ـ صلى الله عليه وسلم ـ كطب الأطباء، فإن طب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ متيقن قطعي إلهي، صادر عن الوحي، ومشكاة النبوة، وكمال العقل‏.‏ وطب غيره، أكثره حدس وظنون، وتجارب، ولا ينكر عدم انتفاع كثير من المرضى بطب النبوة، فإنه إنما ينتفع به من تلقاه بالقبول، واعتقاد الشفاء به، وكمال التلقي له بالإيمان والإذعان، فهذا القرآن الذي هو شفاء لما في الصدور ـ إن لم يتلق هذا التلقي ـ لم يحصل به شفاء الصدور من أدوائها، بل لا يزيد المنافقين إلا رجسًا إلى رجسهم، ومرضًا إلى مرضهم، وأين يقع طب الأبدان منه، فطب النبوة لا يناسب إلا الأبدان الطبية، كما أن شفاء القرآن لا يناسب إلا الأرواح الطبية والقلوب الحية، فإعراض الناس عن طب النبوة كإعراضهم عن طب الإستشفاء بالقرآن الذي هو الشفاء النافع، وليس ذلك لقصور فى الدواء، ولكن لخبث الطبيعة، وفساد المحل، وعدم قبوله، والله الموفق‏.‏

فصل‏:‏ في هديه في داء الاستسقاء وعلاجه

في الصحيحين ‏:‏ من حديث أنس بن مالك، قال‏:‏ قدم رهط من عرينة وعكل على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فاجتووا المدينة، فشكوا ذلك إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال‏:‏ ‏(‏لو خرجتم إلى إبل الصدقة فشربتم من أبوالها وألبانها، ففعلوا، فلما صحوا، عمدوا إلى الرعاة فقتلوهم، واستاقوا الإبل، وحاربو الله ورسوله، فبعث رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في آثارهم، فأخذوا، فقطع أيديهم، وأرجلهم، وسمل أعينهم، وألقاهم في الشمس حتى ماتوا‏)‏‏.‏
والدليل على أن هذا المرض كان الإستسقاء، ما رواه مسلم في صحيحه في هذا الحديث أنهم قالوا‏:‏ إنا اجتوينا المدينة، فعظمت بطوننا، وارتهشت أعضاؤنا، وذكر تمام الحديث‏.‏‏.‏‏.‏
الجوى‏:‏ داء من أدواء الجوف ـ والاستسقاء‏:‏ مرض مادي سببه مادة غريبة باردة تتخلل الأعضاء فتربو لها إما الأعضاء الظاهرة كلها، وإما المواضع الخالية من النواحي التي فيها تدبير الغذاء والأخلاط، وأقسامه ثلاثة‏:‏ لحمي، وهو أصعبها‏.‏ وزقي، وطبلي‏.‏ لما كانت الأدوية المحتاج إليها فى علاجه هي الأدوية الجالبة التي فيها إطلاق معتدل، وإدرار بحسب الحاجة، وهذه الأمور موجودة في أبوال الإبل وألبانها، أمرهم النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بشربها، فإن في لبن اللقاح جلاءً وتليينًا، وإدرارًا وتلطيفًا، وتفتيحًا للسدد، إذ كان أكثر رعيها الشيح، والقيصوم، والبابونج، والأقحوان، والإذخر، وغير ذلك من الأدوية النافعة للإستسقاء‏.‏
هذا المرض لا يكون إلا مع آفة في الكبد خاصة، أو مع مشاركة، وأكثرها عن السدد فيها، ولبن اللقاح العربية نافع من السدد، لما فيه من التفتيح، والمنافع المذكورة‏.‏
قال الرازي‏:‏ لبن اللقاح يشفي أوجاع الكبد، وفساد المزاج، وقال الإسرائيلي‏:‏ لبن اللقاح أرق الألبان، وأكثرها مائية وحدة، وأقلها غذاء، فلذلك صار أقواها على تلطيف الفضول، وإطلاق البطن، وتفتيح السدد، ويدل على ذلك ملوحته اليسيرة التي فيه لإفراط حرارة حيوانية بالطبع، ولذلك صار أخص الألبان بتطرية الكبد، وتفتيح سددها، وتحليل صلابة الطحال إذا كان حديثًا، والنفع من الاستسقاء خاصة إذا استعمل لحرارته التي يخرج بها من الضرع مع بول الفصيل، وهو حار كما يخرج من الحيوان، فإن ذلك مما يزيد في ملوحته، وتقطيعه الفضول، وإطلاقه البطن، فإن تعذر انحداره وإطلاقه البطن، وجب أن يطلق بدواء مسهل‏.‏
قال صاحب القانون‏:‏ ولا يلتفت إلى ما يقال‏:‏ من أن طبيعة اللبن مضادة لعلاج الإستسقاء‏.‏ قال‏:‏ واعلم أن لبن النوق دواء نافع لما فيه من الجلاء برفق، وما فيه من خاصية، وأن هذا اللبن شديد المنفعة، فلو أن إنسانًا أقام عليه بدل الماء والطعام شفي به، وقد جرب ذلك في قوم دفعوا إلى بلاد العرب، فقادتهم الضرورة إلى ذلك، فعوفوا‏.‏ وأنفع الأبوال‏:‏ بول الجمل الأعرابي، وهو النجيب، انتهى‏.‏
وفي القصة‏:‏ دليل على التداوي والتطبب، وعلى طهارة بول مأكول اللحم، فإن التداوي بالمحرمات غير جائز، ولم يؤمروا مع قرب عهدهم بالإسلام بغسل أفواههم، وما أصابته ثيابهم من أبوالها للصلاة، وتأخير البيان لا يجوز عن وقت الحاجة‏.‏
وعلى مقاتلة الجاني بمثل ما فعل، فإن هؤلاء قتلوا الراعي، وسملوا عينيه، ثبت ذلك في صحيح مسلم ‏.‏ على قتل الجماعة، وأخذ أطرافهم بالواحد‏.‏
وعلى أنه إذا اجتمع في حق الجاني حد وقصاص استوفيا معًا، فإن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قطع أيديهم وأرجلهم حدًا لله على حرابهم، وقتلهم لقتلهم الراعي‏.‏
وعلى أن المحارب إذا أخذ المال، وقتل، قطعت يده ورجله في مقام واحد وقتل‏.‏
وعلى أن الجنايات إذا تعددت، تغلظت عقوباتها، فإن هؤلاء ارتدوا بعد إسلامهم، وقتلوا النفس، ومثلوا بالمقتول، وأخذوا المال، وجاهروا بالمحاربة‏.‏
وعلى أن حكم ردء المحاربين حكم مباشرهم، فإنه من المعلوم أن كل واحد منهم لم يباشر القتل بنفسه، ولا سأل النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن ذلك‏.‏
وعلى أن قتل الغيلة يوجب قتل القاتل حدًا، فلا يسقطه العفو، ولا تعتبر فيه المكافأة، وهذا مذهب أهل المدينة، وأحد الوجهين فى مذهب أحمد، اختاره شيخنا، وأفتى به‏.‏

يـــتـبــــع

totti roma
18-11-2010, 14:36
فصل‏:‏ في هديه في العلاج بشرب العسل، والحجامة، والكي

في صحيح البخاري‏:‏ عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال‏:‏ ‏(‏الشفاء في ثلاث‏:‏ شربة عسل، وشرطة محجم، وكية نار، وأنا أنهى أمتي عن الكي‏)‏‏.‏
قال أبو عبد الله المازري‏:‏ الأمراض الامتلائية‏:‏ إما أن تكون دموية، أو صفراوية، أو بلغمية، أو سوداوية‏.‏ فإن كانت دموية، فشفاؤها إخراج الدم، وإن كانت من الأقسام الثلاثة الباقية، فشفاؤها بالإسهال الذي يليق بكل خلط منها، وكأنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالعسل على المسهلات، وبالحجامة على الفصد، وقد قال بعض الناس‏:‏ إن الفصد يدخل في قوله‏:‏ شرطة محجم‏.‏ فإذا أعيا الدواء، فآخر الطب الكي، فذكره ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الأدوية، لأنه يستعمل عند غلبة الطباع لقوى الأدوية، وحيث لا ينفع الدواء المشروب‏.‏ وقوله‏:‏ وأنا أنهى أمتي عن الكي، وفي الحديث الآخر‏:‏ وما أحب أن أكتوي، إشارة إلى أن يؤخر العلاج به حتى تدفع الضرورة إليه، ولا يعجل التداوي به لما فيه من استعجال الألم الشديد في دفع ألم قد يكون أضعف من ألم الكي، انتهى كلامه‏.‏
وقال بعض الأطباء‏:‏ الأمراض المزاجية‏:‏ إما أن تكون بمادة، أو بغير مادة، والمادية منها‏:‏ إما حارة، أو باردة، أو رطبة، أو يابسة، أو ما تركب منها، وهذه الكيفيات الأربع، منها كيفيتان فاعلتان‏:‏ وهما الحرارة والبرودة، وكيفيتان منفعلتان، وهما الرطوبة واليبوسة، ويلزم من غلبة إحدى الكيفيتين الفاعلتين استصحاب كيفية منفعلة معها، وكذلك كان لكل واحد من الأخلاط الموجودة في البدن، وسائر المركبات كيفيتان‏:‏ فاعلة ومنفعلة‏.‏
فحصل من ذلك أن أصل الأمراض المزاجية هي التابعة لأقوى كيفيات الأخلاط التي هي الحرارة والبرودة، فجاء كلام النبوة في أصل معالجة الأمراض التي هي الحارة والباردة على طريق التمثيل، فإن كان المرض حارًا، عالجناه بإخراج الدم، بالفصد كان أو بالحجامة، لأن في ذلك استفراغًا للمادة، وتبريدًا للمزاج‏.‏ وإن كان باردًا عالجناه بالتسخين، وذلك موجود في العسل، فإن كان يحتاج مع ذلك إلى استفراغ المادة الباردة، فالعسل أيضًا يفعل في ذلك لما فيه من الإنضاج، والتقطيع، والتلطيف، والجلاء، والتليين، فيحصل بذلك استفراغ تلك المادة برفق وأمن من نكاية المسهلات القوية‏.‏
وأما الكي‏:‏ فلأن كل واحد من الأمراض المادية، إما أن يكون حادًا فيكون سريع الإفضاء لأحد الطرفين، فلا يحتاج إليه فيه، وإما أن يكون مزمنًا، وأفضل علاجه بعد الإستفراغ الكي في الأعضاء التي يجوز فيها الكي، لأنه لا يكون مزمنًا إلا عن مادة باردة غليظة قد رسخت في العضو، وأفسدت مزاجه، وأحالت جميع ما يصل إليه إلى مشابهة جوهرها، فيشتعل في ذلك العضو، فيستخرج بالكي تلك المادة من ذلك المكان الذي هو فيه بإفناء الجزء الناري الموجود بالكي لتلك المادة‏.‏
فتعلمنا بهذا الحديث الشريف أخذ معالجة الأمراض المادية جميعها، كما استنبطنا معالجة الأمراض الساذجة من قوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏إن شدة الحمى من فيح جهنم، فأبردوها بالماء‏)‏‏.‏

فصل‏:‏ الحجامة

ففي سنن ابن ماجه من حديث جبارة بن المغلس، ـ وهو ضعيف ـ عن كثير بن سليم، قال‏:‏ سمعت أنس بن مالك يقول‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏ما مررت ليلة أسري بي بملإ إلا قالوا‏:‏ يا محمد مر أمتك بالحجامة‏)‏‏.‏
وروى الترمذي في جامعه من حديث ابن عباس هذا الحديث‏:‏ وقال فيه‏:‏ ‏(‏عليك بالحجامة يا محمد‏)‏‏.‏
وفي الصحيحين‏:‏ من حديث طاووس، عن ابن عباس، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏احتجم وأعطى الحجام أجره‏)‏‏.‏
وفي الصحيحين أيضًا، عن حميد الطويل، عن أنس، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ حجمه أبو طيبة، فأمر له بصاعين من طعام، وكلم مواليه، فخففوا عنه من ضريبته، وقال‏:‏ ‏(‏خير ما تداويتم به الحجامة‏)‏‏.‏
وفي جامع الترمذي عن عباد بن منصور، قال‏:‏ سمعت عكرمة يقول‏:‏ كان لابن عباس غلمة ثلاثة حجامون، فكان اثنان يغلان عليه، وعلى أهله، وواحد لحجمه، وحجم أهله‏.‏ قال‏:‏ وقال ابن عباس‏:‏ قال نبي الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏نعم العبد الحجام يذهب بالدم، ويخف الصلب، ويجلو البصر‏)‏، وقال‏:‏ إن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ حيث عرج به، ما مر على ملإ من الملائكه إلا قالوا‏:‏ ‏(‏عليك بالحجامة‏)‏، وقال‏:‏ ‏(‏إن خير ما تحتجمون فيه يوم سبع عشرة، ويوم تسع عشرة، ويوم إحدى وعشرين‏)‏، وقال‏:‏ ‏(‏إن خير ما تداويتم به السعوط واللدود والحجامة والمشي‏)‏، وإن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ لد فقال‏:‏ ‏(‏من لدني‏؟‏ فكلهم أمسكوا، فقال‏:‏ لا يبقى أحد في البيت إلا لد إلا العباس‏)‏‏.‏ قال‏:‏ هذا حديث غريب، ورواه ابن ماجه‏.‏
منافع الحجامة
فإنها تنقي سطح البدن أكثر من الفصد، والفصد لأعماق البدن أفضل، والحجامة تستخرج الدم من نواحي الجلد‏.‏
قلت‏:‏ والتحقيق في أمرها وأمر الفصد، أنهما يختلفان باختلاف الزمان، والمكان، والأسنان، والأمزجة، فالبلاد الحارة، والأزمنة الحارة، والأمزجة الحارة التي دم أصحابها في غاية النضج الحجامة فيها أنفع من الفصد بكثير، فإن الدم ينضج ويرق ويخرج إلى سطح الجسد الداخل، فتخرج الحجامة ما لا يخرجه الفصد، ولذلك كانت أنفع للصبيان من الفصد، ولمن لا يقوى على الفصد، وقد نص الأطباء على أن البلاد الحارة الحجامة فيها أنفع وأفضل من الفصد، وتستحب في وسط الشهر، وبعد وسطه‏.‏ وبالجملة، في الربع الثالث من أرباع الشهر، لأن الدم في أول الشهر لم يكن بعد قد هاج وتبيغ، وفي آخره يكون قد سكن‏.‏ وأما في وسطه وبعيده، فيكون في نهاية التزيد‏.‏
قال صاحب القانون‏:‏ ويؤمر باستعمال الحجامة لا في أول الشهر، لأن الأخلاط لا تكون قد تحركت وهاجت، ولا في آخره لأنها تكون قد نقصت، بل في وسط الشهر حين تكون الأخلاط هائجة بالغة في تزايدها لتزيد النور في جرم القمر‏.‏ وقد روي عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال‏:‏ ‏(‏خير ما تداويتم به الحجامة والفصد‏)‏‏.‏ وفي حديث‏:‏ ‏(‏خير الدواء الحجامة والفصد‏)‏‏.‏ انتهى‏.‏
وقوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏خير ما تداويتم به الحجامة‏)‏ إشارة إلى أهل الحجاز، والبلاد الحارة، لأن دماءهم رقيقة، وهي أميل الى ظاهر أبدانهم لجذب الحرارة الخارجة لها إلى سطح الجسد، واجتماعها في نواحي الجلد، ولأن مسام أبدانهم واسعة، وقواهم متخلخلة، ففي الفصد لهم خطر، والحجامة تفرق اتصالي إرادي يتبعه استفراغ كلي من العروق، وخاصة العروق التي لا تفصد كثيرًا، ولفصد كل واحد منها نفع خاص، ففصد الباسليق‏:‏ ينفع من حرارة الكبد والطحال والأورام الكائنة فيهما من الدم، وينفع من أورام الرئة، وينفع من الشوصة وذات الجنب وجميع الأمراض الدموية العارضة من أسفل الركبة إلى الورك‏.‏
وفصد الأكحل‏:‏ ينفع من الإمتلاء العارض في جميع البدن إذا كان دمويًا، وكذلك إذا كان الدم قد فسد في جميع البدن‏.‏
وفصد القيفال‏:‏ ينفع من العلل العارضة في الرأس والرقبة من كثرة الدم أو فساده‏.‏
وفصد الودجين‏:‏ ينفع من وجع الطحال، والربو، والبهر، ووجع الجبين‏.‏
والحجامة على الكاهل‏:‏ تنفع من وجع المنكب والحلق‏.‏
والحجامة على الأخدعين، تنفع من أمراض الرأس، وأجزائه، كالوجه، والأسنان، والأذنين، والعينين، والأنف، والحلق إذا كان حدوث ذلك عن كثرة الدم أو فساده، أو عنهما جميعًا‏.‏ قال أنس رضي الله تعالى عنه‏:‏ كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يحتجم في الأخدعين والكاهل‏.‏
وفي الصحيحين عنه‏:‏ كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يحتجم ثلاثًا‏:‏ واحدة على كاهله، واثنتين على الأخدعين‏.‏
وفي الصحيح‏:‏ عنه، أنه احتجم وهو محرم في رأسه لصداع كان به‏.‏
وفي سنن ابن ماجه عن علي، نزل جبريل على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بحجامة الأخدعين والكاهل‏.‏
وفي سنن أبي داود من حديث جابر، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏احتجم في وركه من وثء كان به‏)‏‏.‏
فصل‏:‏ واختلف الأطباء فى الحجامة
على نقرة القفا، وهى القمحدوة‏.‏
وذكر أبو نعيم في كتاب الطب النبوي حديثًا مرفوعًا ‏(‏عليكم بالحجامة في جوزة القمحدوة، فإنها تشفي من خمسة أدواء‏)‏، ذكر منها الجذام‏.‏
وفي حديث آخر‏:‏ ‏(‏عليكم بالحجامة في جوزة القمحدوة، فإنها شفاء من اثنين وسبعين داء‏)‏‏.‏
فطائفة منهم استحسنته وقالت‏:‏ إنها تنفع من جحظ العين، والنتوء العارض فيها، وكثير من أمراضها، ومن ثقل الحاجبين والجفن، وتنفع من جربه‏.‏ وروي أن أحمد بن حنبل احتاج إليها، فاحتجم في جانبي قفاه، ولم يحتجم في النقرة، وممن كرهها صاحب القانون وقال‏:‏ إنها تورث النسيان حقًا، كما قال سيدنا ومولانا وصاحب شريعتنا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ فإن مؤخر الدماغ موضع الحفط، والحجامة تذهبه، انتهى كلامه‏.‏
ورد عليه آخرون، وقالوا‏:‏ الحديث لا يثبت، وإن ثبث فالحجامة، إنما تضعف مؤخر الدماغ إذا استعملت لغير ضرورة، فأما إذا استعملت لغلبة الدم عليه، فإنها نافعة له طبًا وشرعًا، فقد ثبت عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه احتجم في عدة أماكن من قفاه بحسب ما اقتضاه الحال في ذلك، واحتجم في غير القفا بحسب ما دعت إليه حاجته‏.‏
الحجامة تحت الذقن
تنفع من وجع الأسنان والوجه والحلقوم، إذا استعملت في وقتها، وتنقي الرأس والفكين، والحجامة على ظهر القدم تنوب عن فصد الصافن، وهو عرق عظيم عند الكعب، وتنفع من قروح الفخذين والساقين، وانقطاع الطمث، والحكة العارضة في الإنثيين، والحجامة في أسفل الصدر نافعة من دماميل الفخذ، وجربه وبثوره، ومن النقرس والبواسير، والفيل وحكة الظهر‏.‏
أوقات الحجامة
روى الترمذي في جامعه‏:‏ من حديث ابن عباس يرفعه‏:‏ ‏(‏إن خير ما تحتجمون في يوم سابع عشرة، أو تاسع عشرة، ويوم إحدى وعشرين‏)‏‏.‏
وفيه ‏(‏عن أنس كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يحتجم في الأخدعين والكاهل، وكان يحتجم لسبعة عشر، وتسعة عشر، وفي إحدى وعشرين‏)‏‏.‏
وفي سنن ابن ماجه عن أنس مرفوعًا‏:‏ ‏(‏من أراد الحجامة فليتحر سبعة عشر، أو تسعة عشر، أو إحدى وعشرين، لا يتبيغ بأحدكم الدم فيقتله‏)‏‏.‏
وفي سنن أبي داود من حديث أبي هريرة مرفوعًا‏:‏ ‏(‏من احتجم لسبع عشرة، أو تسع عشرة، أو إحدى وعشرين، كانت شفاء من كل داء‏)‏، وهذا معناه من كل داء سببه غلبة الدم‏.‏
وهذه الأحاديث موافقة لما أجمع عليه الأطباء، أن الحجامة في النصف الثاني، وما يليه من الربع الثالث من أرباعه أنفع من أوله وآخره، وإذا استعملت عند الحاجة إليها نفعت أي وقت كان من أول الشهر وآخره‏.‏
قال الخلال‏:‏ أخبرني عصمة بن عصام، قال‏:‏ حدثنا حنبل، قال‏:‏ كان أبو عبد الله أحمد بن حنبل يحتجم أي وقت هاج به الدم، وأي ساعة كانت‏.‏
وقال صاحب القانون‏:‏ أوقاتها في النهار‏:‏ الساعة الثانية أو الثالثة، ويجب توقيها بعد الحمام إلا فيمن دمه غليط، فيجب أن يستحم، ثم يستجم ساعة، ثم يحتجم، انتهى‏.‏
وتكره عندهم الحجامة على الشبع، فإنها ربما أورثت سددًا وأمراضًا رديئة، لا سيما إذا كان الغذاء رديئًا غليظًا‏.‏ وفي أثر‏:‏ ‏(‏الحجامة على الريق دواء، وعلى الشبع داء، وفي سبعة عشر من الشهر شفاء‏)‏‏.‏
واختيار هذه الأوقات للحجامة، فيما إذا كانت على سبيل الإحتياط والتحرز من الأذى، وحفظًا للصحة‏.‏ وأما في مداواة الأمراض، فحيثما وجد الاحتياح إليها وجب استعمالها‏.‏ وفي قوله‏:‏ ‏(‏لا يتبيغ بأحدكم الدم فيقتله‏)‏‏.‏ دلالة على ذلك، يعني لئلا يتبيغ، فحذف حرف الجر مع ‏(‏أن‏)‏، ثم حذفت ‏(‏أن‏)‏‏.‏ والتبيغ‏:‏ الهيج، وهو مقلوب البغي، وهو بمعناه، فإنه بغي الدم وهيجانه‏.‏ وقد تقدم أن الإمام أحمد كان يحتجم أي وقت احتاج من الشهر‏.‏
اختيار أيام الأسبوع للحجامة
فقال الخلال في جامعه‏:‏ أخبرنا حرب بن إسماعيل، قال‏:‏ قلت لأحمد‏:‏ تكره الحجامة في شء من الأيام‏؟‏ قال‏:‏ قد جاء في الأربعاء والسبت‏.‏
وفيه‏:‏ عن الحسين بن حسان، أنه سأل أبا عبد الله عن الحجامة‏:‏ أي يوم تكره‏؟‏ فقال‏:‏ في يوم السبت، ويوم الأربعاء، ويقولون‏:‏ يوم الجمعة‏.‏
وروى الخلال، عن أبي سلمة وأبي سعيد المقبري، عن أبي هريرة مرفوعًا‏:‏ ‏(‏من احتجم يوم الأربعاء أو يوم السبت، فأصابه بياض أو برص، فلا يلومن إلا نفسه‏)‏‏.‏
وقال الخلال‏:‏ أخبرنا محمد بن علي بن جعفر، أن يعقوب بن بختان حدثهم، قال‏:‏ سئل أحمد عن النورة والحجامة يوم السبت ويوم الأربعاء‏؟‏ فكرهها‏.‏ وقال‏:‏ بلغني عن رجل أنه تنور، واحتجم يعني يوم الأربعاء، فأصابه البرص‏.‏ قلت له‏:‏ كأنه تهاون بالحديث‏؟‏ قال‏:‏ نعم‏.‏
وفي كتاب الأفراد للدارقطني، من حديث نافع قال‏:‏ قال لي عبد الله بن عمر‏:‏ تبيغ بي الدم، فابغ لي حجامًا، ولا يكن صبيًا ولا شيخًا كببرًا، فإني سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول‏:‏ ‏(‏الحجامة تزيد الحافظ حفظًا، والعاقل عقلًا، فاحتجموا على اسم الله تعالى، ولا تحتجموا الخميس، والجمعة، والسبت، والأحد، واحتجموا الإثنين، وما كان من جذام ولا برص، إلا نزل يوم الأربعاء‏)‏‏.‏ قال الدارقطني‏:‏ تفرد به زياد بن يحيى، وقد رواه أيوب عن نافع، وقال فيه‏:‏ ‏(‏واحتجموا يوم الاثنين والثلاثاء، ولا تحتجموا يوم الأربعاء‏)‏‏.‏
وقد روى أبو داود في سننه من حديث أبي بكرة، أنه كان يكره الحجامة يوم الثلاثاء، وقال‏:‏ إن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال‏:‏ ‏(‏يوم الثلاثاء يوم الدم وفيه ساعة لا يرقأ فيها الدم‏)‏‏.‏
‏ وفي ضمن هذه الأحاديث المتقدمة استحباب التداوي
واستحباب الحجامة، وأنها تكون في الموضع الذي يقتضيه الحال، وجواز احتجام المحرم، وإن آل إلى قطع شيء من الشعر، فإن ذلك جائز‏.‏ وفي وجوب الفدية عليه نظر، ولا يقوى الوجوب، وجواز احتجام الصائم، فإن في صحيح البخاري أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏احتجم وهو صائم‏)‏‏.‏ ولكن هل يفطر بذلك، أم لا‏؟‏ مسألة أخرى، الصواب‏:‏ الفطر بالحجامة، لصحته عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ من غير معارض، وأصح ما يعارض به حديث حجامته وهو صائم، ولكن لا يدل على عدم الفطر إلا بعد أربعة أمور‏.‏ أحدها‏:‏ أن الصوم كان فرضًا‏.‏ الثاني‏:‏ أنه كان مقيمًا‏.‏ الثالث‏:‏ أنه لم يكن به مرض احتاج معه إلى الحجامة‏.‏ الرابع‏:‏ أن هذا الحديث متأخر عن قوله‏:‏ ‏(‏أفطر الحاجم والمحجوم‏)‏‏.‏
فإذا ثبتت هذه المقدمات الأربع، أمكن الإستدلال بفعله ـ صلى الله عليه وسلم ـ على بقاء الصوم مع الحجامة، وإلا فما المانع أن يكون الصوم نفلًا يجوز الخروج منه بالحجامة وغيرها، أو من رمضان لكنه في السفر، أو من رمضان في الحضر، لكن دعت الحاجة إليها كما تدعو حاجة من به مرض إلى الفطر، أو يكون فرضًا من رمضان في الحضر من غير حاجة إليها، لكنه مبقى على الأصل‏.‏ وقوله‏:‏ ‏(‏أفطر الحاجم والمحجوم‏)‏، ناقل ومتأخر، فيتعين المصير إليه، ولا سبيل إلى إثبات واحدة من هذه المقدمات الأربع، فكيف بإثباتها كلها‏.‏
وفيها دليل على استئجار الطبيب وغيره من غير عقد إجازة، بل يعطيه أجرة المثل، أو ما يرضيه‏.‏
وفيها دليل على جواز التكسب بصناعة الحجامة، وإن كان لا يطيب للحر أكل أجرته من غير تحريم عليه، فإن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أعطاه أجره، ولم يمنعه من أكله، وتسميته إياه خبيثًا كتسميته للثوم والبصل خبيثين، ولم يلزم من ذلك تحريمهما‏.‏
وفيها دليل على جواز ضرب الرجل الخراج على عبده كل يوم شيئًا معلومًا بقدر طاقته، وأن العبد أن يتصرف فيما زاد على خراجه، ولو منع من التصرف، لكان كسبه كله خراجًا ولم يكن لتقديره فائدة، بل ما زاد على خراجه، فهو تمليك من سيده له يتصرف فيه كما أراد، والله أعلم‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في قطع العروق والكي

ثبت في الصحيح من حديث جابر بن عبد الله، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بعث إلى أبي بن كعب طبيبًا، فقطع له عرقًا وكواه عليه‏.‏ ولما رمي سعد بن معاذ في أكحله حسمه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ثم ورمت، فحسمه الثانية‏.‏ والحسم‏:‏ هو الكي‏.‏
وفي طريق آخر‏:‏ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كوى سعد بن معاذ في أكحله بمشقص، ثم حسمه سعد بن معاذ أو غيره من أصحابه‏.‏
وفي لفظ آخر‏:‏ أن رجلًا من الأنصار رمي في أكحله بمشقص، فأمر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ به فكوي‏.‏
وقال أبو عبيد‏:‏ وقد أتي النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ برجل نعت له الكي، فقال‏:‏ ‏(‏اكووه وارضفوه‏)‏‏.‏ قال أبو عبيد‏:‏ الرضف‏:‏ الحجارة تسخن، ثم يكمد بها‏.‏
وقال الفضل بن دكين‏:‏ حدثنا سفيان، عن أبي الزبير، عن جابر، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كواه في أكحله‏.‏
وفي صحيح البخاري من حديث أنس، أنه كوي من ذات الجنب والنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ حي‏.‏
وفي الترمذي، عن أنس، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏كوى أسعد بن زرارة من الشوكة‏)‏، وقد تقدم الحديث المتفق عليه وفيه ‏(‏وما أحب أن أكتوي‏)‏ وفي لفظ آخر‏:‏ ‏(‏وأنا أنهى أمتي عن الكي‏)‏‏.‏
وفي جامع الترمذي وغيره عن عمران بن حصين، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ نهى عن الكي قال‏:‏ فابتلينا فاكتوينا فما أفلحنا، ولا أنجحنا‏.‏ وفي لفظ‏:‏ نهينا عن الكي وقال‏:‏ فما أفلحن ولا أنجحن‏.‏
قال الخطابي‏:‏ إنما كوى سعدًا ليرقأ الدم من جرحه، وخاف عليه أن ينزف فيهلك‏.‏ والكي مستعمل في هذا الباب، كما يكوى من تقطع يده أو رجله‏.‏
وأما النهي عن الكي، فهو أن يكتوي طلبًا للشفاء، وكانوا يعتقدون أنه متى لم يكتو، هلك، فنهاهم عنه لأجل هذه النية‏.‏
وقيل‏:‏ إنما نهى عنه عمران بن حصين خاصة، لأنه كان به ناصور، وكان موضعه خطرًا، فنهاه عن كيه، فيشبه أن يكون النهي منصرفًا إلى الموضع المخوف منه، والله أعلم‏.‏
وقال ابن قتيبة‏:‏ الكي جنسان‏:‏ كي الصحيح لئلا يعتل، فهذا الذي قيل فيه‏:‏ لم يتوكل من اكتوى، لأنه يريد أن يدفع القدر عن نفسه‏.‏
والثاني‏:‏ كي الجرح إذا نغل، والعضو إذا قطع، ففي هذا الشفاء‏.‏
وأما إذا كان الكي للتداوي الذي يجوز أن ينجع، ويجوز أن لا ينجع، فإنه إلى الكراهة أقرب‏.‏ انتهى‏.‏
وثبت في الصحيح في حديث السبعين ألفًا الذين يدخلون الجنة بغير حساب ‏(‏أنهم الذين لا يسترقون ولا يكتوون ولا يتطيرون، وعلى ربهم يتوكلون‏)‏‏.‏
فقد تضمنت أحاديث الكي أربعة أنواع، أحدها‏:‏ فعله، والثاني‏:‏ عدم محبته له، والثالث‏:‏ الثناء على من تركه، والرابع‏:‏ النهي عنه، ولا تعارض بينها بحمد الله تعالى، فإن فعله يدل على جوازه، وعدم محبته له لا يدل على المنع منه‏.‏ وأما الثناء على تاركه، فيدل على أن تركه أولى وأفضل‏.‏ وأما النهي عنه، فعلى سبيل الإختيار والكراهة، أو عن النوع الذي لا يحتاج إليه، بل يفعل خوفًا من حدوث الداء، والله أعلم‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج الصرع

أخرجا في الصحيحين من حديث عطاء بن أبي رباح، قال‏:‏ قال ابن عباس‏:‏ ألا أريك امرأة من أهل الجنة‏؟‏ قلت‏:‏ بلى‏.‏ قال‏:‏ هذه المرأة السوداء، أتت النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقالت‏:‏ إني أصرع، وإني أتكشف، فادع الله لي، فقال‏:‏ ‏(‏إن شئت صبرت ولك الجنة، وإن شيءت دعوت الله لك أن يعافيك، فقالت‏:‏ أصبر‏.‏ قالت‏:‏ فإني أتكشف، فادع الله أن لا أتكشف، فدعا لها‏)‏‏.‏
قلت‏:‏ الصرع صرعان‏:‏ صرع من الأرواح الخبيثة الأرضية، وصرع من الأخلاط الرديئة‏.‏
والثاني‏:‏ هو الذي يتكلم فيه الأطباء في سببه وعلاجه‏.‏
وأما صرع الأرواح، فأئمتهم وعقلاؤهم يعترفون به، ولا يدفعونه، ويعترفون بأن علاجه بمقابلة الأرواح الشريفة الخيرة العلوية لتلك الأرواح الشريرة الخبيثة، فتدافع آثارها، وتعارض أفعالها وتبطلها، وقد نص على ذلك بقراط في بعض كتبه، فذكر بعض علاج الصرع، وقال‏:‏ هذا إنما ينفع من الصرع الذي سببه الأخلاط والمادة‏.‏ وأما الصرع الذي يكون من الأرواح، فلا ينفع فيه هذا العلاج‏.‏
وأما جهلة الأطباء وسقطهم وسفلتهم، ومن يعتقد بالزندقة فضيلة، فأولئك ينكرون صرع الأرواح، ولا يقرون بأنها تؤثر في بدن المصروع، وليس معهم إلا الجهل، وإلا فليس في الصناعة الطبية ما يدفع ذلك، والحس والوجود شاهد به، وإحالتهم ذلك على غلبة بعض الأخلاط، هو صادق في بعض أقسامه لا في كلها‏.‏
وقدماء الأطباء كانوا يسمون هذا الصرع‏:‏ المرض الإلهي، وقالوا‏:‏ إنه من الأرواح، وأما جالينوس وغيره، فتأولوا عليهم هذه التسمية، وقالوا‏:‏ إنما سموه بالمرض الإلهي لكون هذه العلة تحدث في الرأس، فنضر بالجزء الإلهي الطاهر الذي مسكنه الدماغ‏.‏
هذا التأويل نشأ لهم من جهلهم بهذه الأرواح وأحكامها، وتأثيراتها، وجاءت زنادقة الأطباء فلم يثبتوا إلا صرع الأخلاط وحده‏.‏ ومن له عقل ومعرفة بهذه الأرواح وتأثيراتها يضحك من جهل هؤلاء وضعف عقولهم‏.‏
علاج هذا النوع يكون بأمرين‏:‏ أمر من جهة المصروع، وأمر من جهة المعالج، فالذي من جهة المصروع يكون بقوة نفسه، وصدق توجهه إلى فاطر هذه الأرواح وبارئها، والتعوذ الصحيح الذي قد تواطأ عليه القلب واللسان، فإن هذا نوع محاربة، والمحارب لا يتم له الانتصاف من عدوه بالسلاح إلا بأمرين‏:‏ أن يكون السلاح صحيحًا في نفسه جيدًا، وأن يكون الساعد قويًا، فمتى تخلف أحدهما لم يغن السلاح كثير طائل، فكيف إذا عدم الأمران جميعًا‏:‏ يكون القلب خرابًا من التوحيد، والتوكل، والتقوى، والتوجه، ولا سلاح له‏.‏
الثاني‏:‏ من جهة المعالج، بأن يكون فيه هذان الأمران أيضًا، حتى إن من المعالجين من يكتفي بقوله‏:‏ اخرج منه‏.‏ أو بقول‏:‏ بسم الله أو بقول لا حول ولا قوة إلا بالله، والنبى ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يقول‏:‏ ‏(‏اخرج عدو الله أنا رسول الله‏)‏‏.‏
وشاهدت شيخنا يرسل إلى المصروع من يخاطب الروح التي فيه، ويقول‏:‏ قال لك الشيخ‏:‏ اخرجي، فإن هذا لا يحل لك، فيفيق المصروع، وربما خاطبها بنفسه، وربما كانت الروح ماردة فيخرجها بالضرب، فيفيق المصروع ولا يحس بألم، وقد شاهدنا نحن وغيرنا منه ذلك مرارًا‏.‏
وكان كثيرًا ما يقرأ في أذن المصروع‏:‏ ‏{‏أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون‏}‏ ‏[‏المؤمنون‏:‏ 115‏]‏‏.‏
وحدثني أنه قرأها مرة في أذن المصروع، فقالت الروح‏:‏ نعم، ومد بها صوته‏.‏ قال‏:‏ فأخذت له عصا، وضربته بها في عروق عنقه حتى كلت يداي من الضرب،، ولم يشك الحاضرون أنه يموت لذلك الضرب‏.‏ ففي أثناء الضرب قالت‏:‏ أنا أحبه، فقلت لها‏:‏ هو لا يحبك، قالت‏:‏ أنا أريد أن أحج به، فقلت لها‏:‏ هو لا يريد أن يحج معك، فقالت‏:‏ أنا أدعه كرامة لك، قال‏:‏ قلت‏:‏ لا ولكن طاعة لله ولرسوله، قالت‏:‏ فأنا أخرج منه، قال‏:‏ فقعد المصروع يلتفت يمينًا وشمالًا، وقال‏:‏ ما جاء بي إلى حضرة الشيخ، قالوا له‏:‏ وهذا الضرب كله‏؟‏ فقال‏:‏ وعلى أي شيء يضربني الشيخ ولم أذنب، ولم يشعر بأنه وقع به ضرب البتة‏.‏ وكان يعالج بآية الكرسي، وكان يأمر بكثرة قراءتها المصروع ومن يعالجه بها، وبقراءة المعوذتين‏.‏
وبالجملة فهذا النوع من الصرع، وعلاجه لا ينكره إلا قليل الحظ من العلم والعقل والمعرفة، وأكثر تسلط الأرواح الخبيثة على أهله تكون من جهة قلة دينهم، وخراب قلوبهم وألسنتهم من حقائق الذكر، والتعاويذ، والتحصنات النبوية والايمانية، فتلقى الروح الخبيثة الرجل أعزل لا سلاح معه، وربما كان عريانًا فيؤثر فيه هذا‏.‏ ولو كشف الغطاء، لرأيت أكثر النفوس البشرية صرعى هذه الأرواح الخبيثة، وهي في أسرها وقبضتها تسوقها حيث شاءت، ولا يمكنها الإمتناع عنها ولا مخالفتها، وبها الصرع الأعظم الذي لا يفيق صاحبه إلا عند المفارقة والمعاينة، فهناك يتحقق أنه كان هو المصروع حقيقة، وبالله المستعان‏.‏
وعلاج هذا الصرع باقتران العقل الصحيح إلى الإيمان بما جاءت به الرسل، وأن تكون الجنة والنار نصب عينيه وقبلة قلبه، ويستحضر أهل الدنيا، وحلول المثلات والآفات بهم، ووقوعها خلال ديارهم كمواقع القطر، وهم صرعى لا يفيقون، وما أشد داء هذا الصرع، ولكن لما عمت البلية به بحيث لا يرى إلا مصروعًا، لم يصر مستغربًا ولا مستنكرًا، بل صار لكثرة المصروعين عين المستنكر المستغرب خلافه‏.‏
فإذا أراد الله بعبد خيرًا أفاق من هذه الصرعة، ونظر إلى أبناء الدنيا مصروعين حوله يمينًا وشمالًا على اختلاف طبقاتهم، فمنهم من أطبق به الجنون، ومنهم من يفيق أحيانًا قليلة، ويعود إلى جنونه، ومنهم من يفيق مرة، ويجن أخرى، فإذا أفاق عمل عمل أهل الإفاقة والعقل، ثم يعاوده الصرع فيقع في التخبط‏.

يــتـبع

totti roma
18-11-2010, 14:40
فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج عرق النسا

روى ابن ماجه في سننه من حديث محمد بن سيرين، عن أنس بن مالك، قال‏:‏ سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول‏:‏ ‏(‏دواء عرق النسا ألية شاة أعرابية تذاب، ثم تجزأ ثلاثة أجزاء، ثم يشرب على الريق في كل يوم جزء‏)‏‏.‏
عرق النساء‏:‏ وجع يبتدئ من مفصل الورك، وينزل من خلف على الفخذ، وربما على الكعب، وكلما طالت مدته، زاد نزوله، وتهزل معه الرجل والفخذ، وهذا الحديث فيه معنى لغوي، ومعنى طبي‏.‏ فأما المعنى اللغوي، فدليل على جواز تسمية هذا المرض بعرق النسا خلافًا لمن منع هذه التسمية، وقال‏:‏ النسا هو العرق نفسه، فيكون من باب إضافة الشيء إلى نفسه، وهو ممتنع وجواب هذا القائل من وجهين‏.‏ أحدهما‏:‏ أن العرق أعم من النسا، فهو من باب إضافة العام إلى الخاص نحو‏:‏ كل الدراهم أو بعضها‏.‏
الثاني‏:‏ أن النسا‏:‏ هو المرض الحال بالعرق، والإضافة فيه من باب إضافة الشيء إلى محله وموضعه‏.‏ قيل‏:‏ وسمي بذلك لأن ألمه ينسي ما سواه، وهذا العرق ممتد من مفصل الورك، وينتهي إلى آخر القدم وراء الكعب من الجانب الوحشي فيما بين عظم الساق والوتر‏.‏
وأما المعنى الطبي‏:‏ فقد تقدم أن كلام رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ نوعان‏:‏ أحدهما‏:‏ عام بحسب الأزمان، والأماكن، والأشخاص، والأحوال‏.‏
والثاني‏:‏ خاص بحسب هذه الأمور أو بضعها، وهذا من هذا القسم، فإن هذا خطاب للعرب، وأهل الحجاز، ومن جاورهم، ولا سيما أعراب البوادي، فإن هذا العلاج من أنفع العلاج لهم، فإن هذا المرض يحدث من يبس، وقد يحدث من مادة غليظة لزجة، فعلاجها بالإسهال والألية فيها الخاصيتان‏:‏ الإنضاج، والتليين، ففيها الإنضاج، والإخراج‏.‏ وهذا المرض يحتاج علاجه إلى هذين الأمرين، وفي تعيين الشاة الأعرابية لقلة فضولها، وصغر مقدارها، ولطف جوهرها، وخاصية مرعاها لأنها ترعى أعشاب البر الحارة، كالشيح، والقيصوم، ونحوهما، وهذه النباتات إذا تغذى بها الحيوان، صار في لحمه من طبعها بعد أن يلطفها تغذيه بها، ويكسبها مزاجًا ألطف منها، ولا سيما الألية، وظهور فعل هذه النباتات في اللبن أقوى منه في اللحم، ولكن الخاصية التي في الألية من الإنضاج والتليين لا توجد في اللبن، وهذا كما تقدم أن أدوية غالب الأمم والبوادي هي الأدوية المفردة، وعليه أطباء الهند‏.‏
وأما الروم واليونان، فيعتنون بالمركبة، وهم متفقون كلهم على أن من مهارة الطبيب أن يداوي بالغذاء، فإن عجز فبالمفرد، فإن عجز، فبما كان أقل تركيبًا‏.‏
وقد تقدم أن غالب عادات العرب وأهل البوادي الأمراض البسيطة، فالأدوية البسيطة تناسبها، وهذا لبساطة أغذيتهم في الغالب‏.‏ وأما الأمراض المركبة، فغالبًا ما تحدث عن تركيب الأغذية وتنوعها واختلافها، فاختيرت لها الأدوية المركبة، والله تعالى أعلم‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج يبس الطبع

واحتياجه إلى ما يمشيه ويلينه روى الترمذي في جامعه وابن ماجه في سننه من حديث أسماء بنت عميس، قالت‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏بماذا كنت تستمشين‏؟‏ قالت‏:‏ بالشبرم، قال‏:‏ حار جار، قالت‏:‏ ثم استمشيت بالسنا، فقال‏:‏ لو كان شيء يشفي من الموت لكان السنا‏)‏‏.‏
وفي سنن ابن ماجه عن إبراهيم بن أبي عبلة، قال‏:‏ سمعت عبد الله بن أم حرام، وكان قد صلى مع رسول الله ـ صلى الله وسلم ـ القبلتين يقول‏:‏ سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول‏:‏ ‏(‏عليكم بالسنا والسنوت، فإن فيهما شفاء من كل داء إلا السام، قيل‏:‏ يا رسول الله ‏!‏ وما السام‏؟‏ قال‏:‏ الموت‏)‏‏.‏
قوله‏:‏ بماذا كنت تستمشين‏؟‏ أي‏:‏ تلينين الطبع حتى يمشي ولا يصير بمنزلة الواقف، فيؤذي باحتباس النجو، ولهذا سمي الدواء المسهل مشيًا على وزن فعيل‏.‏ وقيل‏:‏ لأن المسهول يكثر المشي والإختلاف للحاجة وقد روي‏:‏ بماذا تستشفين‏؟‏ فقالت‏:‏ بالشبرم، وهو من جملة الأدوية اليتوعية، وهو قشر عرق شجرة، وهو حار يابس في الدرجة الرابعة، وأجوده المائل إلى الحمرة، الخفيف الرقيق الذي يشبه الجلد الملفوف، وبالجملة فهو من الأدوية التي أوصى الأطباء بترك استعمالها لخطرها، وفرط إسهالها‏.‏
وقوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ حار جار ويروى‏:‏ حار يار، قال أبو عبيد‏:‏ وأكثر كلامهم بالياء‏.‏ قلت‏:‏ وفيه قولان، أحدهما‏:‏ أن الحار الجار بالجيم‏:‏ الشديد الإسهال، فوصفه بالحرارة، وشدة الإسهال وكذلك هو، قاله أبو حنيفة الدينوري‏.‏
والثاني ـ وهو الصواب ـ أن هذا من الإتباع الذي يقصد به تأكيد الأول، ويكون بين التأكيد اللفظي والمعنوي، ولهذا يراعون فيه إتباعه في أكثر حروفه، كقولهم‏:‏ حسن بسن، أي‏:‏ كامل الحسن، وقولهم‏:‏ حسن قسن بالقاف، ومنه شيطان ليطان، وحار جار، مع أن في الجار معنى آخر، وهو الذي يجر الشيء الذي يصيبه من شدة حرارته وجذبه له، كأنه ينزعه ويسلخه‏.‏ ويار‏:‏ إما لغة في جار، كقولهم‏:‏ صهري وصهريج، والصهاري والصهاريج، وإما إتباع مستقل‏.‏
وأما السنا، ففيه لغتان‏:‏ المد والقصر، وهو نبت حجازي أفضله المكي، وهو دواء شريف مأمون الغائلة، قريب من الإعتدال، حار يابس فى الدرجة الأولى، يسهل الصفراء والسوداء، ويقوي جرم القلب، وهذه فضيلة شريفة فيه، وخاصيته النفع من الوسواس السوداوي، ومن الشقاق العارض في البدن، ويفتح العضل وينفع من انتشار الشعر، ومن القمل والصداع العتيق، والجرب، والبثور، والحكة، والصرع، وشرب مائه مطبوخًا أصلح من شربه مدقوقًا، ومقدار الشربة منه ثلاثة دراهم، ومن مائه خمسة دراهم، وإن طبخ معه شيء من زهر البنفسج والزبيب الأحمر المنزوع العجم، كان أصلح‏.‏
قال الرازي‏:‏ السناء والشاهترج يسهلان الأخلاط المحترقة، وينفعان من الجرب والحكة، والشربة من كل واحد منهما من أربعة دراهم إلى سبعة دراهم‏.‏
وأما السنوت ففيه ثمانية أقوال، أحدها‏:‏ أنه العسل‏.‏ والثاني‏:‏ أنه رب عكة السمن يخرج خططًا سوداء على السمن، حكاهما عمرو بن بكر السكسكي‏.‏ الثالث‏:‏ أنه حب يشبه الكمون وليس به، قاله ابن الأعرابي‏.‏
الرابع‏:‏ أنه الكمون الكرماني‏.‏ الخامس‏:‏ أنه الرازيانج‏.‏ حكاهما أبو حنيفة الدينوري عن بعض الأعراب‏.‏ السادس‏:‏ أنه الشبت‏.‏ السابع‏:‏ أنه التمر حكاهما أبو بكر بن السنى الحافظ‏.‏ الثامن‏:‏ أنه العسل الذي يكون في زقاق السمن، حكاه عبد اللطيف البغدادي‏.‏ قال بعض الأطباء‏:‏ وهذا أجدر بالمعنى، وأقرب إلى الصواب، أي‏:‏ يخلط السناء مدقوقًا بالعسل المخالط للسمن، ثم يلعق فيكون أصلح من استعماله مفردًا لما في العسل والسمن من إصلاح السنا، وإعانته له على الإسهال‏.‏ والله أعلم‏.‏
وقد روى الترمذي وغيره من حديث ابن عباس يرفعه‏:‏ ‏(‏إن خير ما تداويتم به السعوط واللدود والحجامة والمشي‏)‏ والمشي‏:‏ هو الذي يمشي الطبع ويلينه ويسهل خروج الخارج‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج حكة الجسم وما يولد القمل

في الصحيحين من حديث قتادة، ‏(‏عن أنس بن مالك قال‏:‏ رخص رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ لعبد الرحمن بن عوف، والزبير بن العوام رضي الله تعالى عنهما في لبس الحرير لحكة كانت بهما‏)‏‏.‏
وفي رواية‏:‏ ‏(أ‏ن عبد الرحمن بن عوف، والزبير بن العوام رضي الله تعالى عنهما، شكوا القمل إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في غزاة لهما، فرخص لهما في قمص الحرير، ورأيته عليهما‏)‏‏.‏
هذا الحديث يتعلق به أمران‏:‏ أحدهما‏:‏ فقهي، والآخر طبي‏.‏
فأما الفقهي‏:‏ فالذي استقرت عليه سنته ـ صلى الله عليه وسلم ـ إباحة الحرير للنساء مطلقًا، وتحريمه على الرجال إلا لحاجة ومصلحة راجحة، فالحاجة إما من شدة البرد، ولا يجد غيره، أو لا يجد سترة سواه‏.‏ ومنها‏:‏ لباسه للجرب، والمرض، والحكة، وكثرة القمل كما دل عليه حديث أنس هذا الصحيح‏.‏
والجواز‏:‏ أصح الروايتين عن الإمام أحمد، وأصح قولي الشافعي، إذ الأصل عدم التخصيص، والرخصة إذا ثبتت في حق بعض الأمة لمعنى تعدت إلى كل من وجد فيه ذلك المعنى، إذ الحكم يعم بعموم سببه‏.‏
ومن منع منه، قال‏:‏ أحاديث التحريم عامة، وأحاديث الرخصة يحتمل اختصاصها بعبد الرحمن بن عوف والزبير، ويحتمل تعديها إلى غيرهما‏.‏ وإذا احتمل الأمران، كان الأخذ بالعموم أولى، ولهذا قال بعض الرواة في هذا الحديث‏:‏ فلا أدري أبلغت الرخصة من بعدهما، أم لا‏؟‏
والصحيح‏:‏ عموم الرخصة، فإنه عرف خطاب الشرع في ذلك ما لم يصرح بالتخصيص، وعدم إلحاق غير من رخص له أولًا به، كقوله لأبي بردة في تضحيته بالجذعة من المعز‏:‏ ‏(‏تجزيك ولن تجزي عن أحد بعدك‏)‏ وكقوله تعالى لنبيه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في نكاح من وهبت نفسها له‏:‏ ‏(‏خالصة لك من دون المؤمنين‏)‏ ‏[‏الأحزاب‏:‏ 50‏]‏‏.‏
وتحريم الحرير‏:‏ إنما كان سدًا للذريعة، ولهذا أبيح للنساء، وللحاجة، والمصلحة الراجحة، وهذه قاعدة ما حرم لسد الذرائع، فإنه يباح عند الحاجة والمصلحة الراجحة، كما حرم النظر سدًا لذريعة الفعل، وأبيح منه ما تدعو إليه الحاجة والمصلحة الراجحة، وكما حرم التنفل بالصلاة في أوقات النهي سدًا لذريعة المشابهة الصورية بعباد الشمس، وأبيحت للمصلحة الراجحة، وكما حرم ربا الفضل سدًا لذريقة ربا النسيئة، وأبيح منه ما تدعو إليه الحاجة من العرايا، وقد أشبعنا الكلام فيما يحل ويحرم من لباس الحرير في كتاب التحبير لما يحل ويحرم من لباس الحرير‏
فصل‏:‏ وأما الأمر الطبي

‏‏ فهو أن الحرير من الأدوية المتخذة من الحيوان، ولذلك يعد في الأدوية الحيوانية، لأن مخرجه من الحيوان، وهو كثير المنافع، جليل الموقع، ومن خاصيته تقوية القلب، وتفريحه، والنفع من كثير من أمراضه، ومن غلبة المرة السوداء، والأدواء الحادثة عنها، وهو مقو للبصر إذا اكتحل به، والخام منه ـ وهو المستعمل في صناعة الطب ـ حار يابس في الدرجة الأولى‏.‏ وقيل‏:‏ حار رطب فيها‏:‏ وقيل‏:‏ معتدل‏.‏ وإذا اتخذ منه ملبوس كان معتدل الحرارة في مزاجه، مسخنًا للبدن، وربما برد البدن بتسمينه إياه‏.‏
قال الرازي‏:‏ الإبريسم أسخن من الكتان، وأبرد من القطن، يربى اللحم، وكل لباس خشن، فإنه يهزل، ويصلب البشرة وبالعكس‏.‏ قلت‏:‏ والملابس ثلاثة أقسام‏:‏ قسم يسخن البدن ويدفئه، وقسم يدفئه ولا يسخنه، وقسم لا يسخنه ولا يدفئه، وليس هناك ما يسخنه ولا يدفئه، إذ ما يسخنه فهو أولى بتدفئته، فملابس الأوبار والأصواف تسخن وتدفئ، و ملابس الكتان والحرير والقطن تدفئ ولا تسخن، فثياب الكتان باردة يابسة، وثياب الصوف حارة يابسة، وثياب القطن معتدلة الحرارة، وثياب الحرير ألين من القطن وأقل حرارة منه‏.‏
قال صاحب المنهاج‏:‏ ولبسه لا يسخن كالقطن، بل هو معتدل، كل لباس أملس صقيل، فإنه أقل إسخانًا للبدن، وأقل عونًا في تحلل ما يتحلل منه، وأحرى أن يلبس في الصيف، وفي البلاد الحارة‏.‏ ولما كانت ثياب الحرير كذلك، وليس فيها شيء من اليبس والخشونة الكائين في غيرها، صارت نافعة من الحكة، إذ الحكة لا تكون إلا عن حرارة ويبس وخشونة، فلذلك رخص رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ للزبير وعبد الرحمن في لباس الحرير لمداواة الحكة، وثياب الحرير أبعد عن تولد القمل فيها، إذ كان مزاجها مخالفًا لمزاج ما يتولد منه القمل‏.‏
وأما القسم الذي لا يدفئ ولا يسخن، فالمتخذ من الحديد والرصاص، والخشب والتراب، ونحوها، فإن قيل‏:‏ فإذا كان لباس الحرير أعدل اللباس وأوفقه للبدن، فلماذا حرمته الشريعة الكاملة الفاضلة التي أباحت الطيبات، وحرمت الخبائث‏؟‏
قيل‏:‏ هذا السؤال يجيب عنه كل طائفة من طوائف المسلمين بجواب، فمنكرو الحكم والتعليل لما رفعت قاعدة التعليل من أصلها لم يحتاجوا إلى جواب عن هذا السؤال‏.‏
ومثبتو التعليل والحكم ـ وهم الأكثرون ـ منهم من يجيب عن هذا بأن الشريعة حرمته لتصبر النفوس عنه، وتتركه لله، فتثاب على ذلك لا سيما ولها عوض عنه بغيره‏.‏
ومنهم من يجيب عنه بأنه خلق في الأصل للنساء، كالحلية بالذهب، فحرم على الرجال لما فيه من مفسدة تشبه الرجال بالنساء، ومنهم من قال‏:‏ حرم لما يورثه من الفخر والخيلاء والعجب‏.‏ ومنهم من قال‏:‏ حرم لما يورثه بملامسته للبدن من الأنوثة والتخنث، وضد الشهامة والرجولة، فإن لبسه يكسب القلب صفة من صفات الإناث، ولهذا لا تكاد تجد من يلبسه في الأكثر إلا وعلى شمائله من التخنث والتأنث، والرخاوة ما لا يخفى، حتى لو كان من أشهم الناس وأكثرهم فحولية ورجولية، فلا بد أن ينقصه لبس الحرير منها، وإن لم يذهبها، ومن غلظت طباعه وكثفت عن فهم هذا، فليسلم للشارع الحكيم، ولهذا كان أصح القولين‏:‏ أنه يحرم على الولي أن يلبسه الصبي لما ينشأ عليه من صفات أهل التأنيث‏.‏
وقد روى النسائي من حديث أبي موسى الأشعري، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال‏:‏ ‏(‏إن الله أحل لإناث أمتي الحرير والذهب، وحرمه على ذكورها‏)‏‏.‏ وفي لفظ‏:‏ ‏(‏حرم لباس الحرير والذهب على ذكور أمتي، وأحل لإناثهم‏)‏‏.‏
وفي صحيح البخاري عن حذيفة قال‏:‏ نهى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن لبس الحرير والديباج، وأن يجلس عليه، وقال‏:‏ ‏(‏و لهم في الدنيا، ولكم في الآخرة‏)‏‏.‏
فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج القمل الذي في الرأس وإزالته

في الصحيحين عن كعب بن عجرة، قال‏:‏ كان بي أذى من رأسي، فحملت إلى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ والقمل يتناثر على وجهي، فقال‏:‏ ‏(‏ما كنت أرى الجهد قد بلغ بك ما أرى‏)‏، وفي رواية‏:‏ فأمره أن يحلق رأسه، وأن يطعم فرقًا بين ستة، أو يهدي شاة، أو يصوم ثلاثة أيام‏.‏
القمل يتولد في الرأس والبدن من شيئين‏:‏ خارج عن البدن وداخل فيه، فالخارج‏:‏ الوسخ والدنر المتراكم في سطح الجسد، والثاني من خلط رديء عفن تدفعه الطبيعة بين الجلد واللحم، فيتعفن بالرطوبة الدموية في البشرة بعد خروجها من المسام، فيكون منه القمل، وأكثر ما يكون ذلك بعد العلل والأسقام، وبسبب الأوساخ، وإنما كان في رؤوس الصبيان أكثر لكثرة رطوباتهم وتعاطيهم الاسباب التي تولد القمل، ولذلك حلق النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ رؤوس بني جعفر‏.‏ ومن أكبر علاجه حلق الرأس لتنفتح مسام الأبخرة، فتتصاعد الأبخرة الرديئة، فتضعف مادة الخلط، ويبنغي أن يطلى الرأس بعد ذلك بالأدوية التي تقتل القمل، وتمنع تولده‏.‏
وحلق الرأس ثلاثة أنواع‏:‏ أحدها‏:‏ نسك وقربة‏.‏ والثاني‏:‏ بدعة وشرك، والثالث‏:‏ حاجة ودواء، فالأول‏:‏ الحلق في أحد النسكين، الحج أو العمرة‏.‏ والثاني‏:‏ حلق الرأس لغير الله سبحانه، كما يحلقها المريدون لشيوخهم، فيقول أحدهم‏:‏ أنا حلقت رأسي لفلان، وأنت حلقته لفلان، وهذا بمنزلة أن يقول‏:‏ سجدت لفلان، فإن حلق الرأس خضوع وعبودية وذل، ولهذا كان من تمام الحج، حتى إنه عند الشافعي ركن من أركانه لا يتم إلا به، فإنه وضع النواصي بين يدي ربها خضوعًا لعظمته، وتذللًا لعزته، وهو من أبلغ أنواع العبودية، ولهذا كانت العرب إذا أرادت إذلال الأسير منهم وعتقه، حلقوا رأسه وأطلقوه، فجاء شيوخ الضلال، والمزاحمون للربوبية الذين أساس مشيختهم على الشرك والبدعة، فأرادوا من مريديهم أن يتعبدوا لهم، فزينوا لهم حلق رؤوسهم لهم، كما زينوا لهم السجود لهم، وسموه بغير اسمه، وقالوا‏:‏ هو وضع الرأس بين يدي الشيخ، ولعمر الله إن السجود لله هو وضع الرأس بين يديه سبحانه، وزينوا لهم أن ينذروا لهم، ويتوبوا لهم، ويحلفوا بأسمائهم، وهذا هو اتخاذهم أربابًا وآلهة من دون الله، قال تعالى‏:‏ ‏{‏ما كان لبشر أن يؤتيه الله الكتاب والحكم والنبوة ثم يقول للناس كونوا عبادا لي من دون الله ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أربابًا أيأمركم بالكفر بعد إذ أنتم مسلمون‏}‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ 79 ـ 80‏]‏‏.‏
وأشرف العبودية عبودية الصلاة، وقد تقاسمها الشيوخ والمتشبهون بالعلماء والجبابرة، فأخذ الشيوخ منها أشرف ما فيها، وهو السجود، وأخذ المتشبهون بالعلماء منها الركوع، فإذا لقي بعضهم بعضًا ركع له كما يركع المصلي لربه سواء، وأخذ الجبابرة منهم القيام، فيقوم الأحرار والعبيد على رؤوسهم عبودية لهم، وهم جلوس، وقد نهى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن هذه الأمور الثلاثة على التفصيل، فتعاطيها‏.‏ مخالفة صريحة له، فنهى عن السجود لغير الله وقال‏:‏ ‏(‏لا ينبغي لأحد أن يسجد لأحد‏)‏‏.‏ وأنكر على معاذ لما سجد له وقال‏:‏ مه‏.‏
وتحريم هذا معلوم من دينه بالضرورة، وتجويز من جوزه لغير الله مراغمة لله ورسوله، وهو من أبلغ أنواع العبودية، فإذا جوز هذا المشرك هذا النوع للبشر، فقد جوز العبودية لغير الله، وقد صح أنه قيل له‏:‏ الرجل يلقى أخاه أينحني له‏؟‏ قال‏:‏ لا ‏.‏ قيل‏:‏ أيلتزمه ويقبله قال‏:‏ لا ‏.‏ قيل‏:‏ أيصافحه‏؟‏ قال‏:‏ نعم‏.‏
وأيضًا‏:‏ فالإنحناء عند التحية سجود، ومنه قوله تعالى‏:‏ ‏{‏وادخلوا الباب سجدا‏}‏ ‏[‏البقرة‏:‏ 58‏]‏ أي منحنين، وإلا فلا يمكن الدخول على الجباه، وصح عنه النهي عن القيام، وهو جالس، كما تعظم الأعاجم بعضها بعضًا، حتى منع من ذلك في الصلاة، وأمرهم إذا صلى جالسًا أن يصلوا جلوسًا، وهم أصحاء لا عذر لهم، لئلا يقوموا على رأسه وهو جالس، مع أن قيامهم لله، فكيف إذا كان القيام تعظيمًا وعبودية لغيره سبحانه‏.‏

والمقصود‏:‏ أن النفوس الجاهلة الضالة أسقطت عبودية الله سبحانه، وأشركت فيها من تعظمه من الخلق، فسجدت لغير الله، وركعت له، وقامت بين يديه قيام الصلاة، وحلفت بغيره، ونذرت لغيره، وحلقت لغيره، وذبحت لغيره، وطافت لغير بيته، وعظمته بالحب، والخوف، والرجاء، والطاعة، كما يعظم الخالق، بل أشد، وسوت من تعبده من المخلوقين برب العالمين، وهؤلاء هم المضادون لدعوة الرسل، وهم الذين بربهم يعدلون، وهم الذين يقولون ـ وهم في النار مع آلهتهم يختصمون ـ‏:‏ ‏{‏تالله إن كنا لفي ضلال مبين إذ نسويكم برب العالمين‏}‏ ‏[‏الشعراء‏:‏ 98‏]‏‏.‏ وهم الذين قال فيهم‏:‏ ‏{‏ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله‏}‏ ‏[‏البقرة‏:‏ 165‏]‏، وهذا كله من الشرك، والله لا يغفر أن يشرك به‏.‏ فهذا فصل معترض في هديه في حلق الرأس، ولعله أهم مما قصد الكلام فيه، والله الموفق‏.‏

في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج ذات الجنب

روى الترمذي في جامعه من حديث زيد بن أرقم، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال‏:‏ ‏(‏تداووا من ذات الجنب بالقسط البحري والزيت‏)‏‏.‏
وذات الجنب عند الأطباء نوعان‏:‏ حقيقي وغير حقيقي‏.‏ فالحقيقي‏:‏ ورم حار يعرض في نواحي الجنب في الغشاء المستبطن للأضلاع‏.‏ وغير الحقيقى‏:‏ ألم يشبهه يعرض في نواحي الجنب عن رياح غليظة مؤذية تحتقن بين الصفاقات، فتحدث وجعًا قريبًا من وجع ذات الجنب الحقيقي، إلا أن الوجع في هذا القسم ممدود، وفي الحقيقي ناخس‏.‏
قال صاحب القانون‏:‏ قد يعرض في الجنب، والصفاقات، والعضل التي في الصدر، والأضلاع، ونواحيها أورام مؤذية جدًا موجعة، تسمى شوصة وبرسامًا، وذات الجنب‏.‏ وقد تكون أيضًا أوجاعًا في هذه الأعضاء ليست من ورم، ولكن من رياح غليظة، فيظن أنها من هذه العلة، ولا تكون منها‏.‏ قال‏:‏ واعلم أن كل وجع في الجنب قد يسمى ذات الجنب اشتقاقًا من مكان الألم، لأن معنى ذات الجنب صاحبة الجنب، والغرض به ها هنا وجع الجنب، فإذا عرض في الجنب ألم عن أي سبب كان نسب إليه، وعليه حمل كلام بقراط في قوله‏:‏ إن أصحاب ذات الجنب ينتفعون بالحمام‏.‏ قيل‏:‏ المراد به كل من به وجع جنب، أو وجع رئة من سوء مزاج، أو من أخلاط غليظة، أو لذاعة من غير ورم ولا حمى‏.‏
قال بعض الأطباء‏:‏ وأما معنى ذات الجنب في لغة اليونان، فهو ورم الجنب الحار، وكذلك ورم كل واحد من الأعضاء الباطنة، وإنما سمي ذات الجنب ورم ذلك العضو إذا كان ورمًا حارًا فقط‏.‏
ويلزم ذات الجنب الحقيقي خمسة أعراض‏:‏ وهي الحمى والسعال، والوجع الناخس، وضيق النفس، والنبض المنشاري‏.‏
العلاج الموجود في الحديث، ليس هو لهذا القسم، لكن للقسم الثاني الكائن عن الريح الغليظة، فإن القسط البحري ـ وهو العود الهندي على ما جاء مفسرًا في أحاديث أخر ـ صنف من القسط إذا دق دقًا ناعمًا، وخلط بالزيت المسخن، ودلك به مكان الريح المذكور، أو لعق، كان دواء موافقًا لذلك، نافعًا له، محللًا لمادته، مذهبًا لها، مقويًا للأعضاء الباطنة، مفتحًا للسدد، والعود المذكور في منافعه كذلك‏.‏
قال المسبحي‏:‏ العود‏:‏ حار يابس، قابض يحبس البطن، ويقوي الأعضاء الباطنة، ويطرد الريح، ويفتح السدد، نافع من ذات الجنب، ويذهب فضل الرطوبة، والعود المذكور جيد للدماغ‏.‏ قال‏:‏ ويجوز أن ينفع القسط من ذات الجنب الحقيقية أيضًا إذا كان حدوثها عن مادة بلغمية لا سيما في وقت انحطاط العلة، والله أعلم‏.‏
وذات الجنب‏:‏ من الأمراض الخطرة، وفي الحديث الصحيح‏:‏ عن أم سلمة، أنها قالت‏:‏ بدأ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بمرضه في بيت ميمونة، وكان كلما خف عليه، خرج وصلى بالناس، وكان كلما وجد ثقلًا قال‏:‏ ‏(‏مروا أبا بكر فليصل بالناس‏)‏، واشتد شكواه حتى غمر عليه من شدة الوجع، فاجتمع عنده نساؤه، وعمه العباس، وأم الفضل بنت الحارث وأسماء بنت عميس، فتشاوروا في لده، فلدوه وهو مغمور، فلما أفاق قال‏:‏ ‏(‏من فعل بي هذا، هذا من عمل نساء جئن من ها هنا، وأشار بيده إلى أرض الحبشة، وكانت أم سلمة وأسماء لدتاه، فقالوا‏:‏ يا رسول الله ‏!‏ خشينا أن يكون بك ذات الجنب‏.‏ قال‏:‏ فبم لددتموني‏؟‏ قالوا‏:‏ بالعود الهندي، وشيء من ورس، وقطرات من زيت‏.‏ فقال‏:‏ ما كان الله ليقذفني بذلك الداء، ثم قال‏:‏ عزمت عليكم أن لا يبقى في البيت أحد إلا لد إلا عمي العباس‏)‏‏.‏
وفي الصحيحين عن عائشة ـ رضي الله تعالى عنها ـ قالت‏:‏ لددنا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فأشار أن لا تلدوني، فقلنا‏:‏ كراهية المريض للدواء، فلما أفاق قال‏:‏ ‏(‏ألم أنهكم أن تلدوني، لا يبقى منكم أحد إلا لد غير عمي العباس، فإنه لم يشهدكم‏)‏‏.‏
قال أبو عبيد عن الأصمعي‏:‏ اللدود‏:‏ ما يسقى الإنسان في أحد شقي الفم، أخذ من لديدي الوادي، وهما جانباه‏.‏ وأما الوجور‏:‏ فهو في وسط الفم‏.‏
قلت‏:‏ واللدود ـ بالفتح‏:‏ ـ هو الدواء الذي يلد به‏.‏ والسعوط‏:‏ ما أدخل من أنفه‏.‏
وفي هذا الحديث من الفقه معاقبة الجاني بمثل ما فعل سواء، إذا لم يكن فعله محرمًا لحق الله، وهذا هو الصواب المقطوع به لبضعة عشر دليلًا قد ذكرناها في موضع آخر، وهو منصوص أحمد وهو ثابت عن الخلفاء الراشدين، وترجمة المسألة بالقصاص في اللطمة والضربة، وفيها عدة أحاديث لا معارض لها البتة، فيتعين القول بها‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج الصداع والشقيقة

روى ابن ماجه في سننه حديثًا في صحته نظر‏:‏ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان إذا صدع، غلف رأسه بالحناء، ويقول‏:‏ ‏(‏إنه نافع بإذن الله من الصداع‏)‏‏.‏
الصداع ألم في بعض أجزاء الرأس أو كله، فما كان منه في أحد شقي الرأس لازمًا يسمى شقيقة، وإن كان شاملًا لجميعه لازمًا، يسمى بيضة وخودة تشبيهًا ببيضة السلاح التي تشتمل على الرأس كله، وربما كان في مؤخر الرأس أو في مقدمه‏.‏
أنواعه كثيرة، وأسبابه مختلفة‏.‏ وحقيقة الصداع سخونة الرأس، واحتماؤه لما دار فيه من البخار يطلب النفوذ من الرأس، فلا يجد منفذًا فيصدعه كما يصدع الوعي إذا حمي ما فيه وطلب النفوذ، فكل شيء رطب إذا حمي، طلب مكانًا أوسع من مكانه الذي كان فيه، فإذا عرض هذا البخار في الرأس كله بحيث لا يمكنه التفشي والتحلل، وجال في الرأس، سمي السدر‏.‏
والصداع يكون عن أسباب عديدة‏:‏
أحدها‏:‏ من غلبة واحد من الطبائع الأربعة‏.‏
الخامس‏:‏ يكون من قروح تكون في المعدة، فيألم الرأس لذلك الورم لاتصال العصب المنحدر من الرأس بالمعدة‏.‏
السادس‏:‏ من ريح غليظة تكون في المعدة، فتصعد إلى الرأس فتصدعه‏.‏
السابع‏:‏ يكون من ورم في عروق المعدة، فيألم الرأس بألم المعدة للاتصال الذي بينهما‏.‏
الثامن‏:‏ صداع يحصل عن امتلاء المعدة من الطعام، ثم ينحدر ويبقى بعضه نيئًا، فيصدع الرأس ويثقله‏.‏
التاسع‏:‏ يعرض بعد الجماع لتخلخل الجسم، فيصل إليه من حر الهواء أكثر من قدره‏.‏
العاشر‏:‏ صداع يحصل بعد القئ والاستفراغ، إما لغلبة اليبس، وإما لتصاعد الأبخرة من المعدة إليه‏.‏
الحادي عشر‏:‏ صداع يعرض عن شدة الحر وسخونة الهواء‏.‏
الثاني عشر‏:‏ ما يعرض عن شدة البرد، وتكاثف الأبخرة في الرأس وعدم تحللها‏.‏
الثالث عشر‏:‏ ما يحدث من السهر وعدم النوم‏.‏
الرابع عشر‏:‏ ما يحدث من ضغط الرأس وحمل الشيء الثقيل عليه‏.‏
الخامس عشر‏:‏ ما يحدث من كثرة الكلام، فتضعف قوة الدماغ لأجله‏.‏
السادس عشر‏:‏ ما يحدث من كثرة الحركة والرياضة المفرطة‏.‏
السابع عشر‏:‏ ما يحدث من الأعراض النفسانية، كالهموم، والغموم، والأحزان، والوساوس، والأفكار الرديئة‏.‏
الثامن عشر‏:‏ ما يحدث من شدة الجوع، فإن الأبخرة لا تجد ما تعمل فيه، فتكثر وتتصاعد إلى الدماغ فتؤلمه‏.‏
التاسع عشر‏:‏ ما يحدث عن ورم في صفاق الدماغ، ويجد صاحبه كأنه يضرب بالمطارق على رأسه‏.‏
العشرون‏:‏ ما يحدث بسبب الحمى لاشتعال حرارتها فيه فيتألم، والله أعلم‏.‏
سبب صداع الشقيقة
مادة في شرايين الرأس وحدها حاصلة فيها، أو مرتقية إليها، فيقبلها الجانب الأضعف من جانبيه، وتلك المادة إما بخارية، وإما أخلاط حارة أو باردة، وعلامتها الخاصة بها ضربان الشرايين، وخاصة في الدموي‏.‏ وإذا ضبطت بالعصائب، ومنعت من الضربان، سكن الوجع‏.‏
وقد ذكر أبو نعيم في كتاب الطب النبوي له‏:‏ أن هذا النواع كان يصيب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فيمكث اليوم واليومين، ولا يخرج‏.‏
وفيه‏:‏ عن ابن عباس قال‏:‏ خطبنا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وقد عصب رأسه بعصابة‏.‏
وفي الصحيح، أنه قال في مرض موته‏:‏ ‏(‏وارأساه‏)‏ وكان يعصب رأسه في مرضه، وعصب الرأس ينفع في وجع الشقيقة وغيرها من أوجاع الرأس‏.‏
علاجه يختلف باختلاف أنواعه وأسبابه
فمنه ما علاجه بالإستفراغ، ومنه ما علاجه بتناول الغذاء، ومنه ما علاجه بالسكون والدعة، ومنه ما علاجه بالضمادات، ومنه ما علاجه بالتبريد، ومنه ما علاجه بالتسخين، ومنه ما علاجه بأن يجتنب سماع الأصوات والحركات‏.‏
إذا عرف هذا، فعلاج الصداع في هذا الحديث بالحناء، هو جزئي لا كلي، وهو علاج نوع من أنواعه، فإن الصداع إذا كان من حرارة ملهبة، ولم يكن من مادة يجب استفراغها، نفع فيه الحناء نفعًا ظاهرًا، وإذا دق وضمدت به الجبهة مع الخل، سكن الصداع، وفيه قوة موافقة للعصب إذا ضمد به، سكنت أوجاعه، وهذا لا يختص بوجع الرأس، بل يعم الأعضاء، وفيه قبض تشد به الأعضاء، وإذا ضمد به موضع الورم الحار والملتهب، سكنه‏.‏
وقد روى البخاري في تاريخه وأبو داود في السنن أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ما شكى إليه أحد وجعًا في رأسه إلا قال له‏:‏ ‏(‏احتجم‏)‏، ولا شكى إليه وجعًا في رجليه إلا قال له‏:‏ ‏(‏اختضب بالحناء‏)‏‏.‏
وفي الترمذي‏:‏ عن سلمى أم رافع خادمة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قالت‏:‏ كان لا يصيب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قرحة ولا شوكة إلا وضع عليها الحناء‏

فصل : التداوي بالحناء
شجر الحناء وأغصانها مركبة من قوة محللة اكتسبتها من جوهر فيها مائي، حار باعتدال، ومن قوة قابضة اكتسبتها من جوهر فيها أرضي بارد‏.‏
ومن منافعه أنه محلل نافع من حرق النار، وفيه قوة موافقة للعصب إذا ضمد به، وينفع إذا مضغ، من قروح الفم والسلاق العارض فيه، ويبرئ القلاع الحادث في أفواه الصبيان، والضماد به ينفع من الأورام الحارة الملهبة، ويفعل في الجراحات فهل دم الأخوين‏.‏ وإذا خلط نوره مع الشمع المصفى، ودهن الورد، ينفع من أوجاع الجنب‏.‏ ومن خواصه أنه إذا بدأ الخدري يخرج بصبي، فخضبت أسافل رجليه بحناء، فإنه يؤمن على عينيه أن يخرج فيها شيء منه، وهذا صحيح مجرب لا شك فيه‏.‏ وإذا جعل نوره بين طي ثياب الصوف طيبها، ومنع السوس عنها، وإذا نقع ورقه في ماء يغمره، ثم عصر وشرب من صفوه أربعين يومًا كل يوم عشرون درهمًا مع عشرة دراهم سكر، ويغذى عليه بلحم الضأن الصغير، فإنه ينفع من ابتداء الجذام بخاصية فيه عجيبة‏.‏
وحكي أن رجلًا تشققت أظافير أصابع يده، وأنه بذل لمن يبرئه مالًا، فلم يجد، فوصفت له امرأة، أن يشرب عشرة أيام حناء، فلم يقدم عليه، ثم نقعه بماء وشربه، فبرأ ورجعت أظافيره إلى حسنها‏.‏
الحناء إذا ألزمت به الأظفار معجونًا حسنها ونفعها، وإذا عجن بالسمن وضمد به بقايا الأورام الحارة التي ترشح ماء أصفر، نفعها ونفع من الجرب المتقرح المزمن منفعة بليغة، وهو ينبت الشعر ويقويه، ويحسنه، ويقوي الرأس، وينفع من النفاطات، والبثور العارضة في الساقين والرجلين، وسائر البدن‏.‏

يـتـبـع

totti roma
18-11-2010, 14:42
فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في معالجة المرضى بترك إعطائهم ما يكرهونه

من الطعام والشراب، وأنهم لا يكرهون على تناولهما روى الترمذي في جامعه، وابن ماجه، عن عقبة بن عامر الجهني، قال‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏لا تكرهوا مرضاكم على الطعام والشراب، فإن الله ـ عز وجل ـ يطعمهم ويسقيهم‏)‏‏.‏
قال بعض فضلاء الأطباء‏:‏ ما أغزر فوائد هذه الكلمة النبوية المشتملة على حكم إلهية، لا سيما للأطباء، ولمن يعالج المرضى، وذلك أن المريض إذا عاف الطعام أو الشراب، فذلك لاشتغال الطبيعة بمجاهدة المرض، أو لسقوط شهوته، أو نقصانها لضعف الحرارة الغريزية أو خمودها، وكيفما كان، فلا يجوز حينئذ إعطاء الغذاء في هذه الحالة‏.‏
واعلم أن الجوع إنا هو طلب الأعضاء للغذاء لتخلف الطبيعة به عليها عوض ما يتحلل منها، فتجذب الأعضاء القصوى من الأعضاء الدنيا حتى ينتهي الجذب الى المعدة، فيحس الإنسان بالجوع، فيطلب الغذاء، وإذا وجد المرض، اشتغلت الطبيعة بمادته وإنضاجها وإخراجها عن طلب الغذاء، أو الشراب، فإذا أكره المريض على استعمال شيء من ذلك، تعطلت به الطبيعة عن فعلها، واشتغلت بهضمه وتدبيره عن إنضاج مادة المرض ودفعه، فيكون ذلك سببًا لضرر المريض، ولا سيما في أوقات البحران، أو ضعف الحار الغريزي أو خموده، فيكون ذلك زيادة في البلية، وتعجيل النازلة المتوقعة، ولا ينبغي أن يستعمل في هذا الوقت والحال إلا ما يحفظ عليه قوته ويقويها من غير استعمال مزعج للطبيعة البتة، وذلك يكون بما لطف قوامه من الأشربة والأغذية، واعتدل مزاجه كشراب اللينوفر، والتفاح، والورد الطري، وما أشبه ذلك، ومن الأغذية مرق الفراريج المعتدلة الطيبة فقط، وإنعاش قواه بالأراييح العطرة الموافقة، والأخبار السارة، فإن الطبيب خادم الطبيعة، ومعينها لا معيقها‏.‏
واعلم أن الدم الجيد هو المغذي للبدن، وأن البلغم دم فج قد نضج بعض النضج، فإذا كان بعض المرضى في بدنه بلغم كثير، وعدم الغذاء، عطفت الطبيعة عليه، وطبخته، وأنضجته، وصيرته دمًا، وغذت به الأعضاء، واكتفت به عما سواه، والطبيعة هي القوة التي وكلها الله سبحانه بتدبير البدن وحفظه وصحته، وحراسته مدة حياته‏.‏
واعلم أنه قد يحتاج في الندرة إلى إجبار المريض على الطعام والشراب، وذلك في الأمراض التي يكون معها اختلاط العقل، وعلى هذا فيكون الحديث من العام المخصوص، أو من المطلق الذي قد دل على تقييده دليل، ومعنى الحديث‏:‏ أن المريض قد يعيش بلا غذاء أيامًا لا يعيش الصحيح في مثلها‏.‏
وفي قوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏فإن الله يطعمهم ويسقيهم‏)‏ معنى لطيف زائد على ما ذكره الأطباء لا يعرفه إلا من له عناية بأحكام القلوب والأرواح، وتأثيرها في طبيعة البدن، وانفعال الطبيعة عنها، كما تنفعل هي كثيرًا عن الطبيعة، ونحن نشير إليه إشارة، فنقول‏:‏ النفس إذا حصل لها ما يشغلها من محبوب أو مكروه أو مخوف، اشتغلت به عن طلب الغذاء والشراب، فلا تحس بجوع ولا عطش، بل ولا حر ولا برد، بل تشتغل به عن الإحساس المؤلم الشديد الألم، فلا تحس به، وما من أحد إلا وقد وجد في نفسه ذلك أو شيئًا منه، وإذا اشتغلت النفس بما دهمها، وورد عليها، لم تحس بألم الجوع، فإن كان الوارد مفرحًا قوي التفريح، قام لها مقام الغذاء، فشبعت به، وانتعشت قواها، وتضاعفت، وجرت الدموية في الجسد حتى تظهر في سطحه، فيشرق وجهه، وتظهر دمويته، فإن الفرح يوجب انبساط دم القلب، فينبعث في العروق، فتمتلئ به، فلا تطلب الأعضاء حظها من الغذاء المعتاد لاشتغالها بما هو أحب إليها، وإلى الطبيعة منه، والطبيعة إذا ظفرت بما تحب، آثرته على ما هو دونه‏.‏
وإن كان الوارد مؤلمًا أو محزنًا أو مخوفًا، اشتغلت بمحاربته وققاومته ومدافعته عن طلب الغذاء، فهي في حال حربها في شغل عن طلب الطعام والشراب‏.‏ فإن ظفرت في هذا الحرب، انتعشت قواها، وأخلفت عليها نظير ما فاتها من قوة الطعام والشراب وإن كانت مغلوبة مقهورة، انحطت قواها بحسب ما حصل لها من ذلك، وإن كانت الحرب بينها وبين هذا العدو سجالًا، فالقوة تظهر تارة وتختفي أخرى، وبالجملة فالحرب بينهما على مثال الحرب الخارج بين العدوين المتقاتلين، والنصر للغالب، والمغلوب إما قتيل، وإما جريح، وإما أسير‏.‏
فالمريض‏:‏ له مدد من الله تعالى يغذيه به زائدًا على ما ذكره الأطباء من تغذيته بالدم، وهذا المدد بحسب ضعفه وانكساره وانطراحه بين يدي ربه ـ عز وجل ـ فيحصل له من ذلك ما يوجب له قربًا من ربه، فإن العبد أقرب ما يكون من ربه إذا انكسر قلبه، ورحمة ربه عندئذ قريبة منه، فإن كان وليًا له، حصل له من الأغذية القلبية ما تقوى به قوى طبيعته، وتنتعش به قواه أعظم من قوتها، وانتعاشها بالأغذية البدنية، وكلما قوي إيمانه وحبه لربه، وأنسه به، وفرحه به، وقوي يقينه بربه، واشتد شوقه إليه ورضاه به وعنه، وجد في نفسه من هذه القوة ما لا يعبر عنه، ولا يدركه وصف طبيب، ولا يناله علمه‏.‏
ومن غلظ طبعه، وكثفت نفسه عن فهم هذا والتصديق به، فلينظر حال كثير من عشاق الصور الذين قد امتلأت قلوبهم بحب ما يعشقونه من صورة، أو جاه، أو مال، أو علم، وقد شاهد الناس من هذا عجائب في أنفسهم وفي غيرهم‏.‏
وقد ثبت في الصحيح‏:‏ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه كان يواصل في الصيام الأيام ذوات العدد، وينهى أصحابه عن الوصال ويقول‏:‏ ‏(‏لست كهيئتكم إني أظل يطعمني ربي ويسقيني‏)‏‏.‏
ومعلوم أن هذا الطعام والشراب ليس هو الطعام الذي يأكله الإنسان بفمه، وإلا لم يكن مواصلًا، ولم يتحقق الفرق، بل لم يكن صائمًا، فإنه قال‏:‏ ‏(‏أظل يطعمني ربي ويسقيني‏)‏‏.‏
وأيضًا فإنه فرق بينه وبينهم في نفس الوصال، وأنه يقدر منه على ما لا يقدرون عليه، فلو كان يأكل ويشرب بفمه، لم يقل لست كهيئتكم، وإنما فهم هذا من الحديث من قل نصيبه من غذاء الأرواح والقلوب، وتأثيره في القوة وإنعاشها، واغتذائها به فوق تأثير الغذاء الجسماني، والله الموفق‏.‏

فصل‏:‏ ويجوز نفع التمر المذكور في بعض السموم

فيكون الحديث من العام المخصوص، ويجوز نفعه لخاصية تلك البلد، وتلك التربة الخاصة من كل سم، ولكن ها هنا أمر لا بد من بيانه، وهو أن من شرط انتفاع العليل بالدواء قبوله، واعتقاد النفع به، فتقبله الطبيعة، فتستعين به على دفع العلة، حتى إن كثيرًا من المعالجات ينفع بالإعتقاد، وحسن القبول، وكمال التلقي، وقد شاهد الناس من ذلك عجائب، وهذا لأن الطبيعة يشتد قبولها له، وتفرح النفس به، فتنتعش القوة، ويقوى سلطان الطبيعة، وينبعث الحار الغريزي، فيساعد على دفع المؤذي، وبالعكس يكون كثير من الأدوية نافعًا لتلك العلة، فيقطع عمله سوء اعتقاد العليل فيه، وعدم أخذ الطبيعة له بالقبول، فلا يجدي عليها شيئًا‏.‏ واعتبر هذا بأعظم الأدوية والأشفية، وأنفعها للقلوب والأبدان، والمعاش والمعاد، والدنيا والآخرة، وهو القرآن الذي هو شفاء من كل داء، كيف لا ينفع القلوب التي لا تعتقد فيه الشفاء والنفع، بل لا يزيدها إلا مرضًا إلى مرضها، وليس لشفاء القلوب دواء قط أنفع من القرآن، فإنه شفاؤها التام الكامل الذي لا يغادر فيها سقمًا إلا أبرأه، ويحفظ عليها صحتها المطلقة، ويحميها الحمية التامة من كل مؤذ ومضر، ومع هذا فإعراض أكثر القلوب عنه، وعدم اعتقادها الجازم الذي لا ريب فيه أنه كذلك، وعدم استعماله، والعدول عنه إلى الأدوية التي ركبها بنو جنسها حال بينها وبين الشفاء به، وغلبت العوائد، واشتد الإعراض، وتمكنت العلل والأدواء المزمنة من القلوب، وتربى المرضى والاطباء على علاج بني جنسهم وما وضعه لهم شيوخهم، ومن يعظمونه ويحسنون به ظنونهم، فعظم المصاب، واستحكم الداء، وتركبت أمراض وعلل أعيا عليهم علاجها، وكلما عالجوها بتلك العلاجات الحادثة تفاقم أمرها، وقويت، ولسان الحال ينادي عليهم‏:‏
ومـــن العجــائب والعجــائب جمة ** قـرب الشفاء وما إليه وصول
كالعيس في البيداء يقتلها الظما ** والماء فوق ظهورها محمول

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في دفع ضرر الأغذية والفاكهة

وإصلاحها بما يدفع ضررها، ويقوي نفعها ثبت في الصحيحين من حديث عبد الله بن جعفر، قال‏:‏ رأيت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يأكل الرطب بالقثاء‏.‏ والرطب‏:‏ حار رطب في الثانية، يقوي المعدة الباردة، ويوافقها، ويزيد في الباه، ولكنه سريع التعفن، معطش معكر للدم، مصدع مولد للسدد، ووجع المثانة، ومضر بالأسنان، والقثاء بارد رطب في الثانية، مسكن للعطش، منعش للقوى بشمه لما فيه من العطرية، مطفئ لحرارة المعدة الملتهبة، وإذا جفف بزره، ودق واستحلب بالماء، وشرب، سكن العطش، وأدر البول، ونفع من وجع المثانة‏.‏ وإذا دق ونخل، ودلك به الأسنان، جلاها، وإذا دق ورقه وعمل منه ضماد مع الميبختج، نفع من عضة الكلب الكلب‏.‏ وبالجملة‏:‏ فهذا حار، وهذا بارد، وفي كل منهما صلاح للآخر، وإزالة لأكثر ضرره، ومقاومة كل كيفية بضدها، ودفع سورتها بالأخرى، وهذا أصل العلاج كله، وهو أصل في حفظ الصحة، بل علم الطب كله يستفاد من هذا‏.‏ وفي استعمال ذلك وأمثاله في الأغذية والأدوية إصلاح لها وتعديل، ودفع لما فيها من الكيفيات المضرة لما يقابلها، وفي ذلك عون على صحة البدن، وقوته وخصبه، قالت عائشة رضي الله عنها‏:‏ سمنوني بكل شيء، فلم أسمن، فسمنوني بالقثاء والرطب، فسمنت‏.‏
وبالجملة‏:‏ فدفع ضرر البارد بالحار، والحار بالبارد، والرطب باليابس، واليابس بالرطب، وتعديل أحدهما بالآخر من أبلغ أنواع العلاجات، وحفظ الصحة، ونظير هذا ما تقدم من أمره بالسنا والسنوت، وهو العسل الذي فيه شيء من السمن يصلح به السنا، ويعدله، فصلوات الله وسلامه على من بعث بعمارة القلوب والأبدان، وبمصالح الدنيا والآخرة‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الحمية

الدواء كله شيئان‏:‏ حمية وحفظ صحة‏.‏ فإذا وقع التخليط، احتيج إلى الاستفراغ الموافق، وكذلك مدار الطب كله على هذه القواعد الثلاثة‏.‏ والحمية‏:‏ حميتان‏:‏ حمية عما يجلب المرض، وحمية عما يزيده، فيقف على حاله، فالأول‏:‏ حمية الأصحاء‏.‏ والثانية‏:‏ حمية المرضى، فإن المريض إذا احتمى، وقف مرضه عن التزايد، وأخذت القوى في دفعه‏.‏ والأصل في الحمية قوله تعالى‏:‏ ‏{‏وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا‏}‏ ‏[‏النساء‏:‏ 43، المائدة‏:‏6‏]‏، فحمى المريض من استعمال الماء، لأنه يضره‏.‏
وفي سنن ابن ماجه وغيره عن أم المنذر بنت قيس الأنصارية، قالت‏:‏ ‏(‏دخل علي رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ومعه علي، وعلي ناقه من مرض، ولنا دوالي معلقة، فقام رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يأكل منها، وقام علي يأكل منها، فطفق رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول لعلي‏:‏ إنك ناقة حتى كف‏.‏ قالت‏:‏ وصنعت شعيرًا وسلقًا، فجئت به، فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ لعلي‏:‏ من هذا أصب، فإنه أنفع لك‏)‏ وفي لفظ فقال‏:‏ ‏(‏من هذا فأصب، فإنه أوفق لك‏)‏‏.‏
وفي سنن ابن ماجه أيضًا عن صهيب قال‏:‏ ‏(‏قدمت على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وبين يديه خبز وتمر، فقال‏:‏ ادن فكل، فأخذت تمرًا فأكلت، فقال‏:‏ أتأكل تمرًا وبك رمد‏؟‏ فقلت‏:‏ يا رسول الله ‏!‏ أمضع من الناحية الأخرى، فتبسم رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏)‏‏.‏
وفي حديث محفوظ عنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏إن الله إذا أحب عبدًا، حماه من الدنيا، كما يحمي أحدكم مريضه عن الطعام والشراب‏)‏‏.‏ وفي لفظ‏:‏ ‏(‏إن الله يحمي عبده المؤمن من الدنيا‏)‏‏.‏
وأما الحديث الدائر على ألسنة كثير من الناس‏:‏ الحمية رأس الدواء، والمعدة بيت الداء، وعودوا كل جسم ما اعتاد فهذا الحديث إنما هو من كلام الحارث بن كلدة طبيب العرب، ولا يصح رفعه إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قاله غير واحد من أئمة الحديث‏.‏ ويذكر عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏أن المعدة حوض البدن، والعروق إليها واردة، فإذا صحت المعدة صدرت العروق بالصحة، وإذا سقمت المعدة، صدرت العروق بالسقم‏)‏‏.‏
وقال الحارث‏:‏ رأس الطب الحمية، والحمية عندهم للصحيح في المضرة بمنزلة التخليط للمريض والناقه، وأنفع ما تكون الحمية للناقه من المرض، فإن طبيعته لم ترجع بعد إلى قوتها، والقوة الهاضمة ضعيفة، والطبيعة قابلة، والأعضاء مستعدة، فتخليطه يوجب انتكاسها، وهو أصعب من ابتداء مرضه‏.‏
واعلم أن في رفع النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ لعلي من الأكل من الدوالي، وهو ناقه أحسن التدبير، فان الدوالي أقناء من الرطب تعلق في البيت للأكل بمنزلة عناقيد العنب، والفاكهة تضر بالناقه من المرض لسرعة استحالتها، وضعف الطبيعة عن دفعها، فإنها لم تتمكن بعد من قوتها، وهي مشغولة بدفع آثار العلة، وإزالتها من البدن‏.‏
وفي الرطب خاصة نوع ثقل على المعدة، فتشتغل بمعالجته وإصلاحه عما هي بصدده من إزالة المرض وآثاره، فإما أن تقف تلك البقية، وإما أن تتزايد، فلما وضح بين يديه السلق والشعير، أمره أن يصيب منه، فإنه من أنفع الأغذية للناقه، فإن في ماء الشعير من التبريد والتغذية، والتلطيف والتليين، وتقوية الطبيعة ما هو أصلح للناقه، ولا سيما إذا طبخ بأصول السلق، فهذا من أوفق الغذاء لمن في معدته ضعف، ولا يتولد عنه من الأخلاط ما يخاف منه‏.‏
وقال زيد بن أسلم‏:‏ حمى عمر ـ رضي الله عنه ـ مريضًا له، حتى إنه من شدة ما حماه كان يمص النوى‏.‏
وبالجملة‏:‏ فالحمية من أنفع الأدوية قبل الداء، فتمنع حصوله، وإذا حصل، فتمنع تزايده وانتشاره‏.‏

فصل‏:‏ ومما ينبغي أن يعلم أن كثيرًا مما يحمى عنه العليل والناقه والصحيح

إذا اشتدت الشهوة إليه، ومالت إليه الطبيعة، فتناول منه الشيء اليسير الذي لا تعجز الطبيعة عن هضمه، لم يضره تناوله، بل ربما انتفع به، فإن الطبيعة والمعدة تتلقيانه بالقبول والمحبة، فيصلحان ما يخشى من ضرره، وقد يكون أنفع من تناول ما تكرهه الطبيعة، وتدفعه من الدواء، ولهذا أقر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ صهيبًا وهو أرمد على تناول التمرات اليسيرة، وعلم أنها لا تضره، ومن هذا ما يروى عن علي أنه دخل على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو أرمد، وبين يدي النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ تمر يأكله، فقال‏:‏ ‏(‏يا علي ‏!‏ تشتهيه‏؟‏ ورمى إليه بتمرة، ثم بأخرى حتى رمى إليه سبعًا، ثم قال‏:‏ حسبك يا علي‏)‏‏.‏ ومن هذا ما رواه ابن ماجه في سننه من حديث عكرمة، عن ابن عباس، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عاد رجلًا فقال له‏:‏ ‏(‏ما تشتهي‏؟‏ فقال‏:‏ أشتهي خبز بر‏.‏ وفي لفظ‏:‏ أشتهي كعكًا، فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ من كان عنده خبز بر فيبعث إلى أخيه ثم قال‏:‏ إذا اشتهى مريض أحدكم شيئًا، فليطعمه‏)‏‏.‏ ففي هذا الحديث سر طبي لطيف، فإن المريض إذا تناول ما يشتهيه عن جوع صادق طبيعي، وكان فيه ضرر ما، كان أنفع وأقل ضررًا مما لا يشتهيه، وإن كان نافعًا في نفسه، فإن صدق شهوته، ومحبة الطبيعة يدفع ضرره، وبغض الطبيعة وكراهتها للنافع، قد يجلب لها منه ضررًا‏.‏ وبالجملة‏:‏ فاللذيذ المشتهى تقبل الطبيعة عليه بعناية، فتهضمه على أحمد الوجوه، سيما عند انبعاث النفس إليه بصدق الشهوة، وصحة القوة، والله أعلم‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج الرمد بالسكون

والدعة، وترك الحركة، والحمية مما يهيج الرمد وقد تقدم أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ حمى صهيبًا من التمر، وأنكر عليه أكله، وهو أرمد، وحمى عليًا من الرطب لما أصابه الرمد‏.‏ وذكر أبو نعيم في كتاب الطب النبوي‏:‏ أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان إذا رمدت عين امرأة من نسائه لم يأتها حتى تبرأ عينها‏.‏
الرمد : ورم حار يعرض في الطبقة الملتحمة من العين، وهو بياضها الظاهر، وسببه انصباب أحد الأخلاط الأربعة، أو ريح حارة تكثر كميتها في الرأس والبدن، فينبعث منها قسط إلى جوهر العين، أو ضربة تصيب العين، فترسل الطبيعة إليها من الدم والروح مقدارًا كثيرًا تروم بذلك شفاءها مما عرض لها، ولأجل ذلك يرم العضو المضروب، والقياس يوجب ضده‏.‏ واعلم أنه كما يرتفع من الأرض إلى الجو بخاران، أحدهما‏:‏ حار يابس، والآخر‏:‏ حار رطب، فينعقدان سحابًا متراكمًا، ويمنعان أبصارنا من إدراك السماء، فكذلك يرتفع من قعر المعدة إلى منتهاها مثل ذلك، فيمنعان النظر، ويتولد عنهما علل شتى، فإن قويت الطبيعة على ذلك ودفعته إلى الخياشيم، أحدث الزكام، وإن دفعته إلى اللهاة والمنخرين أحدث الخناق، وإن دفعته إلى الجنب، أحدث الشوصة، وإن دفعته إلى الصدر، أحدث النزلة، وإن انحدر إلى القلب، أحدث الخبطة، وإن دفعته إلى العين أحدث رمدًا، وإن انحدر إلى الجوف، أحدث السيلان، وإن دفعته إلى منازل الدماغ أحدث النسيان، وإن ترطبت أوعية الدماغ منه، وامتلأت به عروقه أحدث النوم الشديد، ولذلك كان النوم رطبًا، والسهر يابسًا‏.‏ وإن طلب البخار النفوذ من الرأس، فلم يقدر عليه، أعقبه الصداع والسهر، وإن مال البخار إلى أحد شقي الرأس، أعقبه الشقيقة، وإن ملك قمة الرأس ووسط الهامة‏.‏ أعقبه داء البيضة، وإن برد منه حجاب الدماغ، أو سخن، أو ترطب وهاجت منه أرياح، أحدث العطاس، وإن أهاج الرطوبة البلغمية فيه حتى غلب الحار الغريزي، أحدث الإغماء والسكات، وإن أهاج المرة السوداء حتى أظلم هواء الدماغ، أحدث الوسواس، وإن فاض ذلك إلى مجاري العصب، أحدث الصرع الطبيعي، وإن ترطبت مجامع عصب الرأس وفاض ذلك في مجاريه، أعقبه الفالج، وإن كان البخار من مرة صفراء ملتهبة محمية للدماغ، أحدث البرسام، فإن شركه الصدر في ذلك، كان سرسامًا، فافهم هذا الفصل‏.‏
والمقصود‏:‏ أن أخلاط البدن والرأس تكون متحركة هائجة في حال الرمد، والجماع مما يزيد حركتها وثورانها، فإنه حركة كلية للبدن والروح والطبيعة‏.‏ فأما البدن، فيسخن بالحركة لا محالة، والنفس تشتد حركتها طلبًا للذة واستكمالها، والروح تتحرك تبعًا لحركة النفس والبدن، فإن أول تعلق الروح من البدن بالقلب، ومنه ينشأ الروح، وتنبث في الأعضاء‏.‏ وأما حركة الطبيعة، فلأجل أن ترسل ما يجب إرساله من المني على المقدار الذي يجب إرساله‏.‏
وبالجملة‏:‏ فالجماع حركة كلية عامة يتحرك فيها البدن وقواه، وطبيعته وأخلاطه، والروح والنفس، فكل حركة فهى مثيرة للأخلاط مرققة لها توجب دفعها وسيلانها إلى الأعضاء الضعيفة، والعين في حال رمدها أضعف ما تكون، فأضر ما عليها حركة الجماع‏.‏
قال بقراط في كتاب الفصول‏:‏ وقد يدل ركوب السفن أن الحركة تثور الأبدان‏.‏ هذا مع أن في الرمد منافع كثيرة، منها ما يستدعيه من الحمية والإستفراغ، وتنقية الرأس والبدن من فضلاتهما وعفوناتهما، والكف عما يؤذي النفس والبدن من الغضب، والهم والحزن، والحركات العنيفة، والأعمال الشاقة‏.‏ وفي أثر سلفي‏:‏ لا تكرهوا الرمد، فإنه يقطع عروق العمى‏.‏
ومن أسباب علاجه ملازمة السكون والراحة، وترك مس العين والاشتغال بها، فإن أضداد ذلك يوجب انصباب المواد إليها‏.‏ وقد قال بعض السلف‏:‏ مثل أصحاب محمد مثل العين، ودواء العين ترك مسها‏.‏ وقد روي في حديث مرفوع، الله أعلم به‏:‏ ‏(‏علاج الرمد تقطير الماء البارد في العين‏)‏ وهو من أنفع الأدوية للرمد الحار، فإن الماء دواء بارد يستعان به على إطفاء حرارة الرمد إذا كان حارًا، ولهذا قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه لامرأته زينب وقد اشتكت عينها‏:‏ لو فعلت كما فعل رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان خيرًا لك وأجدر أن تشفي، تنضحين في عينك الماء، ثم تقولين‏:‏ ‏(‏أذهب البأس رب الناس، واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقمًا‏)‏‏.‏ وهذا مما تقدم مرارًا أنه خاص ببعض البلاد، وبعض أوجاع العين، فلا يجعل كلام النبوة الجزئي الخاص كليًا عامًا، ولا الكلي العام جزئيًا خاصًا، فيقع من الخطأ، وخلاف الصواب ما يقع، والله أعلم‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج الخدران الكلي

الذي يجمد معه البدن ذكر أبو عبيد في غريب الحديث من حديث أبي عثمان النهدي‏:‏ أن قومًا مروا بشجرة فأكلوا منها، فكأنما مرت بهم ريح، فأجمدتهم، فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏قرسوا الماء في الشنان، وصبوا عليهم فيما بين الأذانين‏)‏، ثم قال أبوعبيد‏:‏ قرسوا‏:‏ يعني بردوا‏.‏ وقول الناس‏:‏ قد قرس البرد، إنما هو من هذا بالسين ليس بالصاد‏.‏ والشنان‏:‏ الأسقية والقرب الخلقان، يقال للسقاء‏:‏ شن، وللقربة‏:‏ شنة‏.‏ وإنما ذكر الشنان دون الجدد لأنها أشد تبريدًا للماء‏.‏ وقوله‏:‏ بين الأذانين، يعني أذان الفجر والإقامة، فسمى الإقامة أذانًا، انتهى كلامه‏.‏
قال بعض الأطباء‏:‏ وهذا العلاج من النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ من أفضل علاج هذا الداء إذا كان وقوعه بالحجاز، وهي بلاد حارة يابسة، والحار الغريزي ضعيف في بواطن سكانها، وصب الماء البارد عليهم في الوقت المذكور، وهو أبرد أوقات اليوم ـ يوجب جمع الحار الغريزي المنتشر في البدن الحامل لجميع قواه، فيقوي القوة الدافعة، ويجتمع من أقطار البدن إلى باطنه الذي هو محل ذاك الداء، ويستظهر بباقي القوى على دفع المرض المذكور، فيدفعه بإذن الله ـ عز وجل ـ ولو أن بقراط، أو جالينوس، أو غيرهما، وصف هذا الدواء لهذا الداء، لخضعت له الأطباء، وعجبوا من كمال معرفته‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في إصلاح الطعام الذي يقع فيه الذباب

وإرشاده إلى دفع مضرات السموم بأضدادها في الصحيحين من حديث أبي هريرة، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال‏:‏ ‏(‏إذا وقع الذباب في إناء أحدكم، فامقلوه، فإن في أحد جناحيه داء، وفي الآخر شفاء‏)‏‏.‏
وفي سنن ابن ماجه عن أبي سعيد الخدري، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال‏:‏ ‏(‏أحد جناحي الذباب سم، والآخر شفاء، فإذا وقع في الطعام، فامقلوه، فإنه يقدم السم، ويؤخر الشفاء‏)‏‏.‏
هذا الحديث فيه أمران‏:‏ أمر فقهي، وأمر طبي، فأما الفقهي، فهو دليل ظاهر الدلالة جدًا على أن الذباب إذا مات في ماء أو مائع، فإنه لا ينجسه، وهذا قول جمهور العلماء، ولا يعرف في السلف مخالف في ذلك‏.‏ ووجه الإستدلال به أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أمر بمقله، وهو غمسه في الطعام، ومعلوم أنه يموت من ذلك، ولا سيما إذا كان الطعام حارًا‏.‏ فلو كان ينجسه لكان أمرًا بإفساد الطعام، وهو ـ صلى الله عليه وسلم ـ إنما أمر بإصلاحه، ثم عدي هذا الحكم إلى كل ما لا نفس له سائلة، كالنحلة والزنبور، والعنكبوت وأشباه ذلك، إذ الحكم يعم بعموم علته، وينتفي لانتفاء سببه، فلما كان سجب التنجيس هو الدم المحتقن في الحيوان بموته، وكان ذلك مفقودًا فيما لا دم له سائل انتفى الحكم بالتنجيس لانتفاء علته‏.‏
ثم قال من لم يحكم بنجاسة عظم الميتة‏:‏ إذا كان هذا ثابتًا في الحيوان الكامل مع ما فيه من الرطوبات، والفضلات، وعدم الصلابة، فثبوته في العظم الذي هو أبعد عن الرطوبات والفضلات، واحتقان الدم أولى، وهذا في غاية القوة، فالمصير إليه أولى‏.‏ وأول من حفظ عنه في الإسلام أنه تكلم بهذه اللفظة، فقال‏:‏ ما لا نفس له سائلة، إبراهيم النخعي، وعنه تلقاها الفقهاء ـ والنفس في اللغة‏:‏ يعبر بها عن الدم، ومنه نفست المرأة ـ بفتح النون ـ إذا حاضت، ونفست ـ بضمها ـ إذا ولدت‏.‏ وأما المعنى الطبي، فقال أبو عبيد‏:‏ معنى امقلوه‏:‏ اغمسوه ليخرج الشفاء منه، كما خرج الداء، يقال للرجلين‏:‏ هما يتماقلان، إذا تغاطا في الماء‏.‏
واعلم أن في الذباب عندهم قوة سمية يدل عليها الورم، والحكة العارضة عن لسعه، وهي بمنزلة السلاح، فإذا سقط فيما يؤذيه، اتقاه بسلاحه، فأمر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن يقابل تلك السمية بما أودعه الله سبحانه في جناحه الآخر من الشفاء، فيغمس كله في الماء والطعام، فيقابل المادة السمية المادة النافعة، فيزول ضررها، وهذا طب لا يهتدي إليه كبار الأطباء وأئمتهم، بل هو خارج من مشكاة النبوة، ومع هذا فالطبيب العالم العارف الموفق يخضع لهذا العلاج، ويقر لمن جاء به بأنه أكمل الخلق على الإطلاق، وأنه مؤيد بوحي إلهي خارج عن القوى البشرية‏.‏
وقد ذكر غير واحد من الأطباء أن لسع الزنبور والعقرب إذا دلك موضعه بالذباب نفع منه نفعًا بينًا، وسكنه، وما ذاك إلا للمادة التي فيه من الشفاء، وإذا دلك به الورم الذي يخرج في شعر العين المسمى شعرة بعد قطع رؤوس الذباب، أبرأه‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج البثرة

ذكر ابن السني في كتابه عن بعض أزواج النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قالت‏:‏ ‏(‏دخل علي رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وقد خرج في أصبعي بثرة، فقال‏:‏ عندك ذريرة‏؟‏ قلت‏:‏ نعم‏.‏ قال‏:‏ ضعيها عليها وقولي‏:‏ اللهم مصغر الكبير، ومكبر الصغير، صغر ما بي‏)‏‏.‏
الذريرة‏:‏ دواء هندي يتخذ من قصب الذريرة، وهي حارة يابسة تنفع من أورام المعدة والكبد والاستسقاء، وتقوي القلب لطيبها، وفي الصحيحين عن عائشة أنها قالت‏:‏ طيبت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بيدي بذريرة في حجة الوداع للحل والإحرام‏.‏
والبثرة‏:‏ خراج صغير يكون عن مادة حارة تدفعها الطبيعة، فتسترق مكانًا من الجسد تخرج منه، فهي محتاجة إلى ما ينضجها ويخرجها، والذريرة أحد ما يفعل بها ذلك، فإن فيها إنضاجًا وإخراجًا مع طيب رائحتها، مع أن فيها تبريدًا للنارية التي في تلك المادة، وكذلك قال صاحب القانون‏:‏ إنه لا أفضل لحرق النار من الذريرة بدهن الورد والخل‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج الأورام

والخرجات التي تبرأ بالبط والبزل يذكر عن علي أنه قال‏:‏ دخلت مع رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ على رجل يعوذه بظهره ورم، فقالوا‏:‏ يا رسول الله ‏!‏ بهذه مدة‏.‏ قال‏:‏ بطوا عنه، قال علي‏:‏ فما برحت حتى بطت، والنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ شاهد‏.‏ ويذكر عن أبي هريرة، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أمر طبيبًا أن يبط بطن رجل أجوى البطن، فقيل‏:‏ يا رسول الله‏:‏ هل ينفع الطب‏؟‏ قال‏:‏ ‏(‏الذي أنزل الداء، أنزل الشفاء، فيما شاء‏)‏‏.‏
الورم‏:‏ مادة في حجم العضو لفضل مادة غير طبيعية تنصب إليه، ويوجد في أجناس الأمراض كلها، والمواد التي تكون عنها من الأخلاط الأربعة، والمائية، والريح، وإذا اجتمع الورم سمي خراجًا، وكل ورم حار يؤول أمره إلى أحد ثلاثة أشياء‏:‏ إما تحلل، وإما جمع مدة، وإما استحالة إلى الصلابة‏.‏ فإن كانت القوة قوية، استولت على مادة الورم وحللته، وهي أصلح الحالات التي يؤول حال الورم إليها، وإن كانت دون ذلك، أنضجت المادة، وأحالتها مدة بيضاء، وفتحت لها مكانًا أسالتها منه‏.‏ وإن نقصت عن ذلك أحالت المادة مدة غير مستحكمة النضج، وعجزت عن فتح مكان في العضو تدفعها منه، فيخاف على العضو الفساد بطول لبثها فيه، فيحتاج حينئذ إلى إعانة الطبيب بالبط، أو غيره لإخراج تلك المادة الرديئة المفسدة للعضو‏.‏
وفي البط فائدتان‏:‏ إحداهما‏:‏ إخراج المادة الرديئة المفسدة‏.‏
والثانية‏:‏ منع اجتماع مادة أخرى إليها تقويها‏.‏
وأما قوله في الحديث الثاني‏:‏ ‏(‏إنه أمر طبيبًا أن يبط بطن رجل أجوى البطن‏)‏، فالجوى يقال على معان منها‏:‏ الماء المنتن الذي يكون في البطن يحدث عنه الاستسقاء‏.‏ وقد اختلف الأطباء في بزله لخروج هذه المادة، فمنعته طائفة منهم لخطره، وبعد السلامة معه، وجوزته طائفة أخرى، وقالت‏:‏ لا علاج له سواه، وهذا عندهم إنما هو في الإستسقاء الزقي، فإنه كما تقدم ثلاثة أنواع‏:‏ طبلي، وهو الذي ينتفخ معه البطن بمادة ريحية إذا ضربت عليه سمع له صوت كصوت الطبل، ولحمي‏:‏ وهو الذي يربو معه لحم جميع البدن بمادة بلغمية تفشو مع الدم في الأعضاء، وهو أصعب من الأول، وزقي‏:‏ وهو الذي يجتمع معه في البطن الأسفل مادة رديئة يسمع لها عند الحركة خضخضة كخضخضة الماء في الزق، وهو أردأ أنواعه عند الأكثرين من الأطباء‏.‏ وقالت طائفة‏:‏ أردأ أنواعه اللحمي لعموم الآفة به‏.‏ ومن جملة علاج الزقي إخراج ذلك بالبزل، ويكون ذلك بمنزلة فصد العروق لإخراج الدم الفاسد، لكنه خطر كما تقدم، وإن ثبت هذا الحديث، فهو دليل على جواز بزله، والله أعلم‏.‏

يـتـبـع

totti roma
18-11-2010, 14:44
فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج المرضى بتطييب نفوسهم وتقوية قلوبهم

روى ابن ماجه في سننه من حديث أبي سعيد الخدري، قال‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏إذا دخلتم على المريض، فنفسوا له في الأجل، فإن ذلك لا يرد شيئًا، وهو يطيب نفس المريض‏)‏‏.‏
وفي هذا الحديث نوع شريف جدًا من أشرف أنواع العلاج، وهو الإرشاد إلى ما يطيب نفس العليل من الكلام الذي تقوى به الطبيعة، وتنتعش به القوة، وينبعث به الحار الغريزي، فيتساعد على دفع العلة أو تخفيفها الذي هو غاية تأثير الطبيب‏.‏
وتفريح نفس المريض، وتطييب قلبه، وإدخال ما يسره عليه، له تأثير عجيب في شفاء علته وخفتها، فإن الأرواح والقوى تقوى بذلك، فتساعد الطبيعة على دفع المؤذي، وقد شاهد الناس كثيرًا من المرضى تنتعش قواه بعيادة من يحبونه، ويعظمونه، ورؤيتهم لهم، ولطفهم بهم، ومكالمتهم إياهم، وهذا أحد فوائد عيادة المرضى التي تتعلق بهم، فإن فيها أربعة أنواع من الفوائد‏:‏ نوع يرجع إلى المريض، ونوع يعود على العائد، ونوع يعود على أهل المريض، ونوع يعود على العامة‏.‏ وقد تقدم في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه كان يسأل المريض عن شكواه، وكيف يجده ويسأله عما يشتهيه، ويضع يده على جبهته، وربما وضعها بين ثدييه، ويدعو له، ويصف له ما ينفعه في علته، وربما توضأ وصب على المريض من وضوئه، وربما كان يقول للمريض‏:‏ ‏(‏لا بأس طهور إن شاء الله‏)‏، وهذا من كمال اللطف، وحسن العلاج والتدبير‏.

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في تغذية المريض

بألطف ما اعتاده من الأغذية في الصحيحين من حديث عروة عن عائشة، أنها كانت إذا مات الميت من أهلها، واجتمع لذلك النساء، ثم تفرقن إلى أهلهن، أمرت ببرمة من تلبينة فطبخت، وصنعت ثريدًا ثم صبت التلبينة عليه، ثم قالت‏:‏ كلوا منها، فإني سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول‏:‏ ‏(‏التلبينة مجمة لفؤاد المريض تذهب ببعض الحزن‏)‏‏.‏
وفي السنن من حديث عائشة أيضًا قالت‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏عليكم بالبغيض النافع التلبين‏)‏، قالت‏:‏ وكان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا اشتكى أحد من أهله لم تزل البرمة على النار حتى ينتهي أحد طرفيه‏.‏ يعني يبرأ أو يموت‏.‏
وعنها‏:‏ كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا قيل له‏:‏ إن فلانًا وجع لا يطعم الطعام، قال‏:‏ ‏(‏عليكم بالتلبينة فحسوه إياها‏)‏، ويقول‏:‏ ‏(‏والذي نفسي بيده إنها تغسل بطن أحدكم كما تغسل إحداكن وجهها من الوسخ‏)‏‏.‏
التلبين‏:‏ هو الحساء الرقيق الذي هو في قوام اللبن، ومنه اشتق إسمه، قال الهروي‏:‏ سميت تلبينة لشبهها باللبن لبياضها ورقتها، وهذا الغذاء هو النافع للعليل، وهو الرقيق النضيج لا الغليظ النيء، وإذا شيءت أن تعرف فضل التلبينة، فاعرف فضل ماء الشعير، بل هي ماء الشعير لهم، فإنها حساء متخذ من دقيق الشعير بنخالته، والفرق بينها وبين ماء الشعير أنه يطبخ صحاحًا، والتلبينة تطبخ منه مطحونًا، وهي أنفع منه لخروج خاصية الشعير بالطحن، وقد تقدم أن للعادات تأثيرًا في الإنتفاع بالأدوية والأغذية، وكانت عادة القوم أن يتخذوا ماء الشعير منه مطحونًا لا صحاحًا، وهو أكثر تغذية، وأقوى فعلًا، وأعظم جلاء، وإنما اتخذه أطباء المدن منه صحاحًا ليكون أرق وألطف، فلا يثقل على طبيعة المريض، وهذا بحسب طبائع أهل المدن ورخاوتها، وثقل ماء الشعير المطحون عليها‏.‏ والمقصود ‏:‏ أن ماء الشعير مطبوخًا صحاحًا ينفذ سريعًا، ويجلو جلاء ظاهرًا، ويغذي غذاء لطيفًا‏.‏ وإذا شرب حارًا كان جلاؤه أقوى، ونفوذه أسرع، وإنماؤه للحرارة الغريزية أكثر، وتلميسه لسطوح المعدة أوفق‏.‏
وقوله صلى الله عليه وسلم فيها ‏:‏ ‏(‏مجمة لفؤاد المريض‏)‏ يروى بوجهين‏.‏ بفتح الميم والجيم، وبضم الميم، وكسر الجيم، والأول‏:‏ أشهر، ومعناه ‏:‏ أنها مريحة له، أي ‏:‏ تريحه وتسكنه من الإجمام وهو الراحة‏.‏ وقوله ‏:‏ ‏(‏تذهب ببعض الحزن‏)‏ هذا - والله أعلم - لأن الغم والحزن يبردان المزاج، ويضعفان الحرارة الغريزية لميل الروح الحامل لها إلى جهة القلب الذي هو منشؤها، وهذا الحساء يقوي الحرارة الغريزية بزيادته في مادتها، فتزيل أكثر ما عرض له من الغم والحزن‏.‏ وقد يقال ـ وهو أقرب ـ ‏:‏ إنها تذهب ببعض الحزن بخاصية فيها من جنس خواص الأغذية المفرحة، فإن من الأغذية ما يفرح بالخاصية، والله أعلم‏.‏
وقد يقال‏:‏ إن قوى الحزين تضعف باستيلاء اليبس على أعضائه، وعلى معدته خاصة لتقليل الغذاء، وهذا الحساء يرطبها، ويقويها، ويغذيها، ويفعل مثل ذلك بفؤاد المريض، لكن المريض كثيرًا ما يجتمع في معدته خلط مراري، أو بلغمي، أو صديدي، وهذا الحساء يجلو ذلك عن المعدة ويسروه، ويحدره، ويميعه، ويعدل كيفيته، ويكسر سورته، فيريحها ولا سيما لمن عادته الإغتذاء بخبز الشعير، وهي عادة أهل المدينة إذ ذاك، وكان هو غالب قوتهم، وكانت الحنطة عزيزة عندهم‏.‏ والله أعلم‏.‏

في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج السم الذي أصابه بخيبر من اليهود

ذكر عبد الرزاق، عن معمر، عن الزهري، عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك‏:‏ ‏(‏أن امرأة يهودية أهدت إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ شاة مصلية بخيبر، فقال‏:‏ ما هذه ‏؟‏ قالت‏:‏ هدية، وحذرت أن تقول‏:‏ من الصدقة، فلا يأكل منها، فأكل النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأكل الصحابة، ثم قال‏:‏ أمسكوا، ثم قال للمرأة‏:‏ هل سممت هذه الشاة ‏؟‏ قالت‏:‏ من أخبرك بهذا‏؟‏ قال‏:‏ هذا العظم لساقها، وهو في يده‏؟‏ قالت‏:‏ نعم‏.‏ قال‏:‏ لم‏؟‏ قالت‏:‏ أردت إن كنت كاذبًا أن يستريح منك الناس، وإن كنت نبيًا، لم يضرك، قال‏:‏ فاحتجم النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ثلاثة على الكاهل، وأمر أصحابه أن يحتجموا، فاحتجموا، فمات بعضهم‏)‏‏.‏ وفي طريق أخرى‏:‏ واحتجم رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ على كاهله من أجل الذي أكل من الشاة، حجمه أبو هند بالقرن والشفرة، وهو مولى لبي بياضة من الأنصار، وبقي بعد ذلك ثلاث سنين حتى كان وجعه الذي توفي فيه، فقال‏:‏ ‏(‏ما زلت أجد من الأكلة التي أكلت من الشاة يوم خيبر حتى كان هذا أوان انقطاع الأبهر مني‏)‏ فتوفي رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ شهيدًا، قاله موسى بن عقبة‏.‏
معالجة السم تكون بالإستفراغات، وبالأدوية التي تعارض فعل السم وتبطله، إما بكيفياتها، وإما بخواصها، فمن عدم الدواء، فليبادر إلى الإستفراغ الكلي وأنفعه الحجامة، ولا سيما إذا كان البلد حارًا، والزمان حارًا، فإن القوة السمية تسري إلى الدم، فتنبعث في العروق والمجاري حتى تصل إلى القلب، فيكون الهلاك، فالدم هو المنفذ الموصل للسم إلى القلب والأعضاء، فإذا بادر المسموم، وأخرج الدم، خرجت معه تلك الكيفية السمية التي خالطته، فإن كان استفراغًا تامًا لم يضره السم، بل إما أن يذهب، وإما أن يضعف فتقوى عليه الطبيعة، فتبطل فعله أو تضعفه‏.‏
ولما احتجم النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ احتجم في الكاهل، وهو أقرب المواضع التي يمكن فيها الحجامة إلى القلب، فخرجت الماده السمية مع الدم لا خروجًا كليًا، بل بقي أثرها مع ضعفه لما يريد الله سبحانه من تكميل مراتب الفضل كلها له، فلما أراد الله إكرامه بالشهادة، ظهر تأثير ذلك الأثر الكامن من السم ليقضي الله أمرًا كان مفعولًا، وظهر سر قوله تعالى لأعدائه من اليهود‏:‏ ‏{‏أفكلما جاءكم رسول بما لا تهوى أنفسكم استكبرتم ففريقا كذبتم وفريقا تقتلون‏}‏ ‏[‏البقرة‏:‏ 87‏]‏، فجاء بلفظ كذبتم بالماضي الذي قد وقع منه، وتحقق، وجاء بلفظ‏:‏ تقتلون بالمستقبل الذي يتوقعونه وينتظرونه، والله أعلم‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج السحر الذي سحرته اليهود به

قد أنكر هذا طائفة من الناس، وقالوا‏:‏ لا يجوز هذا عليه، وظنوه نقصًا وعيبًا، وليس الأمر كما زعموا، بل هو من جنس ما كان يعتريه ـ صلى الله عليه وسلم ـ من الأسقام والأوجاع، وهو مرض من الأمراض، وإصابته به كإصابته بالسم لا فرق بينهما، وقد ثبت في الصحيحين عن عائشة ـ رضي الله عنه ـا ـ أنها قالت‏:‏ سحر رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ حتى إن كان ليخيل إليه أنه يأتي نساءه، ولم يأتهن، وذلك أشد ما يكون من السحر‏.‏
قال القاضي عياض‏:‏ والسحر مرض من الأمراض، وعارض من العلل يجوز عليه ـ صلى الله عليه وسلم ـ كأنواع الأمراض مما لا ينكر، ولا يقدح في نبوته، وأما كونه يخيل إليه أنه فعل الشيء ولم يفعله، فليس في هذا ما يدخل عليه داخلة في شيء من صدقة، لقيام الدليل والإجماع على عصمته من هذا، وإنما هذا فيما يجوز طروه عليه في أمر دنياه التي لم يبعث لسببها، ولا فضل من أجلها، وهو فيها عرضة للآفات كسائر البشر، فغير بعيد أنه يخيل إليه من أمورها ما لا حقيقة له، ثم ينجلي عنه كما كان‏.‏
المقصود‏:‏ ذكر هديه في علاج هذا المرض، وقد روي عنه فيه نوعان‏:‏
أحدهما ـ وهو أبلغهما ـ‏:‏ استخراجه وإبطاله، كما صح عنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه سأل ربه سبحانه في ذلك، فدل عليه، فاستخرجه من بئر، فكان في مشط ومشاطة، وجف طلعة ذكر، فلما استخرجه، ذهب ما به، حتى كأنما أنشط من عقال، فهذا من أبلغ ما يعالج به المطبوب، وهذا بمنزلة إزالة المادة الخبيثة وقلعها من الجسد بالاستفراغ‏.‏
والنوع الثاني‏:‏ الإستفراغ في المحل الذي يصل إليه أذى السحر، فإن للسحر تأثيرًا في الطبيعة، وهيجان أخلاطها، وتشويش مزاجها، فإذا ظهر أثره في عضو، وأمكن استفراغ المادة الرديئة من ذلك العضو، نفع جدًا‏.‏
وقد ذكر أبو عبيد في كتاب غريب الحديث له بإسناده، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ احتجم على رأسه بقرن حين طب‏.‏ قال أبو عبيد‏:‏ معنى طب‏:‏ أي سحر‏.‏
وقد أشكل هذا على من قل علمه، وقال‏:‏ ما للحجامة والسحر، وما الرابطة بين هذا الداء وهذا الدواء، ولو وجد هذا القائل أبقراط، أو ابن سينا، أو غيرهما قد نص على هذا العلاج، لتلقاه بالقبول والتسليم، وقال‏:‏ قد نص عليه من لا يشك في معرفته وفضله‏.‏
فاعلم أن مادة السحر الذي أصيب به ـ صلى الله عليه وسلم ـ انتهت إلى رأسه إلى إحدى قواه التي فيه بحيث كان يخيل إليه أنه يفعل الشيء ولم يفعله، وهذا تصرف من الساحر في الطبيعة والمادة الدموية بحيث غلبت تلك المادة على البطن المقدم منه، فغيرت مزاجه عن طبيعته الأصلية‏.‏
والسحر‏:‏ هو مركب من تأثيرات الأرواح الخبيثة، وانفعال القوى الطبيعية عنها، وهو أشد ما يكون من السحر، ولا سيما في الموضع الذي انتهى السحر إليه، واستعمال الحجامة على ذلك المكان الذي تضررت أفعاله بالسحر من أنفع المعالجة إذا استعملت على القانون الذي ينبغي‏.‏
قال أبقراط‏:‏ الأشياء التي ينبغي أن تستفرغ يجب أن تستفرغ من المواضع التي هي إليها أميل بالأشياء التي تصلح لاستفراغها‏.‏
وقالت طائفة من الناس‏:‏ إن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ لما أصيب بهذا الداء، وكان يخيل إليه أنه فعل الشيء ولم يفعله، ظن أن ذلك عن مادة دموية أو غيرها مالت إلى جهة الدماغ، وغلبت على البطن المقدم منه، فأزالت مزاجه عن الحالة الطبيعية له، وكان استعمال الحجامة إذ ذاك من أبلغ الأدوية، وأنفع المعالجة، فاحتجم، وكان ذلك قبل أن يوحى إليه أن ذلك من السحر، فلما جاءه الوحي من الله تعالى، وأخبره أنه قد سحر، عدل إلى العلاج الحقيقي وهو استخراج السحر وإبطاله، فسأل الله سبحانه، فدله على مكانه، فاستخرجه، فقام كأنما أنشط من عقال، وكان غاية هذا السحر فيه إنما هو في جسده، وظاهر جوارحه، لا على عقله وقلبه، ولذلك لم يكن يعتقد صحة ما يخيل إليه من إتيان النساء، بل يعلم أنه خيال لا حقيقة له، ومثل هذا قد يحدث من بعض الأمراض، والله أعلم‏.‏

فصل‏:‏ ومن أنفع علاجات السحر الأدوية الإلهية

بل هي أدويته النافعة بالذات، فإنه من تأثيرات الأرواح الخبيثة السفلية، ودفع تأثيرها يكون بما يعارضها ويقاومها من الأذكار، والآيات، والدعوات التي تبطل فعلها وتأثيرها، وكلما كانت أقوى وأشد، كانت أبلغ في القشرة، وذلك بمنزلة التقاء جيشين مع كل واحد منهما عدته وسلاحه، فأيهما غلب الآخر، قهره، وكان الحكم له، فالقلب إذا كان ممتلئًا من الله مغمورًا بذكره، وله من التوجهات والدعوات والأذكار والتعوذات ورد لا يخل به يطابق فيه قلبه لسانه، كان هذا من أعظم الأسباب التي تمنع إصابة السحر له، ومن أعظم العلاجات له بعد ما يصيبه‏.‏ وعند السحرة‏:‏ أن سحرهم إنما يتم تأثيره في القلوب الضعيفة المنفعلة، والنفوس الشهوانية التي هي معلقة بالسفليات، ولهذا فإن غالب ما يؤثر في النساء، والصبيان، والجهال، وأهل البوادي، ومن ضعف حظه من الدين والتوكل والتوحيد، ومن لا نصيب له من الأوراد الإلهية والدعوات والتعوذات النبوية‏.‏
وبالجملة‏:‏ فسلطان تأثيره في القلوب الضعيفة المنفعلة التي يكون ميلها إلى السفليات، قالوا‏:‏ والمسحور هو الذي يعين على نفسه، فإنا نجد قلبه متعلقًا بشيء كثير الإلتفات إليه، فيتسلط على قلبه بما فيه من الميل والإلتفات، والأرواح الخبيثة إنما تتسلط على أرواح تلقاها مستعدة لتسلطها عليها بميلها إلى ما يناسب تلك الأرواح الخبيثة، وبفراغها من القوة الإلهية، وعدم أخذها للعدة التي تحاربها بها، فتجدها فارغة لا عدة معها، وفيها ميل إلى ما يناسبها، فتتسلط عليها، ويتمكن تأثيرها فيها بالسحر وغيره، والله أعلم‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الاستفراغ بالقيء

روى الترمذي في جامعه عن معدان بن أبي طلحة، عن أبي الدرداء، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قاء، فتوضأ فلقيت ثوبان في مسجد دمشق، فذكرت له ذلك، فقال‏:‏ صدق، أنا صببت له وضوءه‏.‏ قال الترمذي‏:‏ وهذا أصح شيء في الباب‏.‏
القيء‏:‏ أحد الإستفراغات الخمسة التي هي أصول الاستفراغ، وهي الإسهال، والقيء، وإخراج الدم، وخروج الأبخرة والعرق، وقد جاءت بها السنة‏.‏
فأما الإسهال‏:‏ فقد مر في حديث ‏(‏خير ما تداويتم به المشي‏)‏ وفي حديث ‏(‏السنا‏)‏‏.‏
وأما إخراج الدم، فقد تقدم في أحاديث الحجامة‏.‏
وأما استفراغ الأبخرة، فذكره عقب هذا الفصل إن شاء الله‏.‏
وأما الإستفراغ بالعرق، فلا يكون غالبًا بالقصد، بل بدفع الطبيعة له إلى ظاهر الجسد، فيصادف المسام مفتحة، فيخرج منها‏.‏
والقيء استفراغ من أعلا المعدة، والحقنة من أسفلها، والدواء من أعلاها وأسفلها، والقيء‏:‏ نوعان‏:‏ نوع بالغلبة والهيجان، ونوع بالاستدعاء والطلب‏.‏ فأما الأول‏:‏ فلا يسوغ حبسه ودفعه إلا إذا أفرط وخيف منه التلف‏.‏ فيقطع بالأشياء التي تمسكه‏.‏ وأما الثاني‏:‏ فأنفعه عند الحاجة إذا روعي زمانه وشروطه التي تذكر‏.‏
وأسباب القيء عشرة‏.‏
أحدها‏:‏ غلبة المرة الصفراء، وطفوها على رأس المعدة، فتطلب الصعود‏.‏
الثاني‏:‏ من غلبة بلغم لزج قد تحرك في المعدة، واحتاج إلى الخروج‏.‏
الثالث‏:‏ أن يكون من ضعف المعدة في ذاتها، فلا تهضم الطعام، فتقذفه إلى جهة فوق‏.‏
الرابع‏:‏ أن يخالطها خلط رديء ينصب إليها، فيسيء هضمها، ويضعف فعلها‏.‏
الخامس‏:‏ أن يكون من زيادة المأكول أو المشروب على القدر الذي تحتمله المعدة، فتعجز عن إمساكه، فتطلب دفعه وقذفه‏.‏
السادس‏:‏ أن يكون من عدم موافقة المأكول والمشروب لها، وكراهتها له، فتطلب دفعه وقذفه‏.‏
السابع‏:‏ أن يحصل فيها ما يثور الطعام بكيفيته وطبيعته، فتقذف به‏.‏
الثامن‏:‏ القرف، وهو موجب غثيان النفس وتهوعها‏.‏
التاسع‏:‏ من الأعراض النفسانية، كالهم الشديد، والغم، والحزن، وغلبة اشتغال الطبيعة والقوى الطبيعية به، واهتمامها بوروده عن تدبير البدن، وإصلاح الغذاء، وإنضاجه، وهضمه، فتقذفه المعدة، وقد يكون لأجل تحرك الأخلاط عند تخبط النفس، فإن كل واحد من النفس والبدن ينفعل عن صاحبه، ويؤثر في كيفيته‏.‏
العاشر‏:‏ نقل الطبيعة بأن يرى من يتقيأ، فيغلبه هو القيء من غير استدعاء، فإن الطبيعة نقالة‏.‏
وأخبرني بعض حذاق الأطباء، قال‏:‏ كان لي ابن أخت حذق في الكحل، فجلس كحالًا، فكان إذا فتح عين الرجل، ورأى الرمد وكحله، رمد هو، وتكرر ذلك منه، فترك الجلوس‏.‏ قلت له‏:‏ فما سبب ذلك‏؟‏ قال‏:‏ نقل الطبيعة، فإنها نقالة، قال‏:‏ وأعرف آخر، كان رأى خراجًا في موضع من جسم رجل يحكه، فحك هو ذلك الموضع، فخرجت فيه خراجة‏.‏ قلت‏:‏ وكل هذا لا بد فيه مناستعداد الطبيعة، وتكون المادة ساكنة فيها غير متحركة، فتتحرك لسبب من هذه الأسباب، فهذه أسباب لتحرك المادة لا أنها هي الموجبة لهذا العارض‏.‏ يتبع

totti roma
18-11-2010, 14:46
فصل‏:‏ ولما كانت الأخلاط فى البلاد الحارة

والأزمنة الحارة ترق وتنجذب إلى فوق، كان القيء فيها أنفع‏.‏ ولما كانت في الأزمنة الباردة والبلاد الباردة تغلظ، ويصعب جذبها إلى فوق، كان استفراغها، بالإسهال أنفع‏.‏ وإزالة الأخلاط ودفعها تكون بالجذب والإستفراغ، والجذب يكون من أبعد الطرق، والإستفراغ من أقربها، والفرق بينهما أن المادة إذا كانت عاملة في الإنصباب أو الترقي لم تستقر بعد، فهي محتاجة إلى الجذب، فإن كانت متصاعدة جذبت من أسفل، وإن كانت منصبة جذبت من فوق، وأما إذا اسقرت في موضعها، استفرغت من أقرب الطرق إليها، فمتى أضرت المادة بالأعضاء العليا، اجتذبت من أسفل، ومتى أضرت بالأعضاء السفلى، اجتذبت من فوق، ومتى استقرت، استفرغت من أقرب مكان إليها، ولهذا احتج النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ على كاهله تارة، وفي رأسه أخرى، وعلى ظهر قدمه تارة، فكان يستفرغ مادة الدم المؤذي من أقرب مكان إليه‏.‏ والله أعلم‏.‏

فصل‏:‏ والقيء ينقي المعدة ويقويها

ويحد البصر، ويزيل ثقل الرأس، وينفع قروح الكلى، والمثانة، والامراض المزمنة كالجذام والاستسقاء، والفالج والرعشة، وينفع اليرقان‏.‏ ويبنغي أن يستعمله الصحيح في الشهر مرتين متواليتين من غير حفظ دور، ليتدارك الثاني ما قصر عنه الأول، وينقي الفضلات التي انصبت بسببه، والإكثار منه يضر المعدة، ويجعلها قابلة للفضول، ويضر بالأسنان والبصر والسمع، وربما صدع عرقًا، ويجب أن يجتنبه من به ورم في الحلق، أو ضعف في الصدر، أو دقيق الرقبة، أو مستعد لنفث الدم، أو عسر الإجابة له‏.‏
وأما ما يفعله كثير ممن يسيء التدبير، وهو أن يمتلئ من الطعام، ثم يقذفه، ففيه آفات عديدة، منها‏:‏ أنه يعجل الهرم، ويوقع في أمراض رديئة، ويجعل القيء له عادة‏.‏ والقيء مع اليبوسة، وضف الأحشاء، وهزال المراق‏.‏ أو ضعف المستقيء خطر‏.‏‏وأحمد أوقاته الصيف والربيع دون الشتاء والخريف، وينبغي عند القيء أن يعصب العينين، ويقمط البطن، ويغسل الوجه بماء بارد عند الفراغ، وان يشرب عقيبه شراب التفاح مع يسير من مصطكى، وماء الورد ينفعه نفعًا بينًا‏.‏
القيء يستفرغ من أعلى المعدة، ويجذب من أسفل، والإسهال بالعكس، قال أبقراط‏:‏ وينبغي أن يكون الإستفراغ في الصيف من فوق أكثر من الإستفراغ بالدواء، وفي الشتاء من أسفل‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الإرشاد إلى معالجة أحذق الطبيبين

ذكر مالك في موطئه‏:‏ عن زيد بن أسلم، أن رجلًا في زمان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أصابه جرح، فاحتقن الجرح الدم، وأن الرجل دعا رجلين من بني أنمار، فنظرا إليه فزعما أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال لهما‏:‏ ‏(‏أيكما أطب‏؟‏ فقال‏:‏ أوفي الطب خير يا رسول الله‏؟‏ فقال‏:‏ أنزل الدواء الذي أنزل الداء‏)‏‏.‏ ففي هذا الحديث أنه ينبغي الاستعانة في كل علم وصناعة بأحذق من فيها فالأحذق، فإنه إلى الإصابة أقرب‏.‏ وهكذا يجب على المستفتي أن يستعين على ما نزل به بالأعلم فالأعلم، لأنه أقرب إصابة ممن هو دونه‏.‏ وكذلك من خفيت عليه القبلة، فإنه يقلد أعلم من يجده، وعلى هذا فطر الله عباده، كما أن المسافر في البر والبحر إنما سكون نفسه، وطمأنينته إلى أحذق الدليلين وأخبرهما، وله يقصد، وعليه يعتمد، فقد اتفقت على هذا الشريعة والفطرة والفعل‏.‏
وقوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏أنزل الدواء الذي أنزل الداء‏)‏، قد جاء مثله عنه في أحاديث كثيرة، فمنها ما رواه عمرو بن دينار، عن هلال بن يساف، قال‏:‏ ‏(‏دخل رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ على مريض يعوده، فقال‏:‏ أرسلوا إلى طبيب، فقال قائل‏:‏ وأنت تقول ذلك يا رسول الله‏؟‏ قال‏:‏ نعم إن الله عز وجل لم ينزل داء إلا أنزل له دواء‏)‏‏.‏
وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة يرفعه‏:‏ ‏(‏ما أنزل الله من داء إلا أنزل له شفاء‏)‏، وقد تقدم هذا الحديث وغيره‏.‏
واختلف في معنى أنزل الداء والدواء، فقالت طائفة‏:‏ إنزاله إعلام العباد به، وليس بشيء، فإن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أخبر بعموم الإنزال لكل داء ودوائه، وأكثر الخلق لا يعملون ذلك، ولهذا قال‏:‏ ‏(‏علمه من علمه، وجهله من جهله ‏)‏‏.‏
وقالت طائفة‏:‏ إنزالهما‏:‏ خلقهما ووضعهما في الأرض، كما في الحديث الآخر‏:‏ ‏(‏إن الله لم يضع داء إلا وضع له دواء‏)‏، وهذا وإن كان أقرب في الذي قبله، فلفظة الإنزال أخص من لفظة الخلق والوضع، فلا ينبغي إسقاط خصوصية اللفظة بلا موجب‏.‏
وقالت طائفة‏:‏ إنزالهما بواسطة الملائكة الموكلين بمباشرة الخلق من داء ودواء وغير ذلك، فإن الملائكة موكلة بأمر هذا العالم، وأمر النوع الإنساني من حين سقوطه في رحم أمه إلى حين موته، فإنزال الداء والدواء مع الملائكة، وهذا أقرب من الوجهين قبله‏.‏
وقالت طائفة‏:‏ إن عامة الأدواء والأدوية هي بواسطة إنزال الغيث من السماء الذي تتولد به الأغذية، والأقوات، والأدوية، والأدواء، وآلات ذلك كله، وأسبابه ومكملاته، وما كان منها من المعادن العلوية، فهي تنزل من الجبال، وما كان منها من الأودية والأنهار والثمار، فداخل في اللفظ على طريق التغليب والاكتفاء عن الفعلين بفعل واحد يتضمنهما، وهو معروف من لغة العرب، بل وغيرها من الأمم، كقول الشاعر‏:‏
علفتها تبنا وماء باردًا ** حتى غدت همالة عيناها
وقول الآخر‏:‏
ورأيت زوجك قــد غدا **متقلـــدًا سيفـــًا ورمحـــًا
وقول الآخر‏:‏
إذا ما الغانيات برزن يومًا ** وزججن الحواجب والعيونا
وهذا أحسن مما قبله من الوجوه والله أعلم‏.‏
وهذا من تمام حكمة الرب عز وجل، وتمام ربوبيته، فإنه كما ابتلى عباده بالأدواء، أعانهم عليها بما يسره لهم من الأدوية، وكما ابتلاهم بالذنوب أعانهم عليها بالتوبة، والحسنات الماحية والمصائب المكفرة، وكما ابتلاهم بالأرواح الخبيثة من الشياطين، أعانهم عليها بجند من الأرواح الطيبة، وهم الملائكة‏.‏ وكما ابتلاهم بالشهوات أعانهم على قضائها بما يسره لهم شرعًا وقدرًا من المشتهيات اللذيذة النافعة، فما ابتلاكم سبحانه بشيء إلا أعطاهم ما يستعينون به على ذلك البلاء، ويدفعونه به، ويبقى التفاوت بينهم في العلم بذلك، والعلم بطريق حصوله والتوصل إليه، وبالله المستعان‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج المصاب بالعين

روى مسلم في صحيحه عن ابن عباس، قال‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏العين حق ولو كان شيء سابق القدر، لسبقته العين‏)‏‏.‏ وفي صحيحه أيضًا عن أنس، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ رخص في الرقية من الحمة والعين والنملة‏.‏
وفي الصحيحين من حديث أبى هريرة، قال‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏العين حق ‏)‏‏.‏
وفي سنن أبي داود عن عائشة ـ رضى الله عنها ـ قالت‏:‏ كان يؤمر العائن فيتوضأ، ثم يغتسل منه المعين‏.‏
وفي الصحيحين عن عائشة قالت‏:‏ أمرني النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أو أمر أن نسترقي من العين‏.‏
وذكر الترمذي، من حديث سفيان بن عيينة، عن عمرو بن دينار، عن عروة بن عامر، عن عبيد بن رفاعة الزرقي، أن أسماء بنت عميس، قالت‏:‏ يا رسول الله ‏!‏ إن بني جعفر تصيبهم العين أفأسترقي لهم‏؟‏ فقال‏:‏ ‏(‏نعم فلو كان شيء يسبق القضاء لسبقته العين‏)‏ قال الترمذي‏:‏ حديث حسن صحيح‏.‏
وروى مالك رحمه الله‏:‏ عن ابن شهاب، عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف، قال‏:‏ ‏(‏رأى عامر بن ربيعة سهل بن حنيف يغتسل، فقال‏:‏ والله ما رأيت كاليوم ولا جلد مخبأة ‏!‏ قال‏:‏ فلبط سهل، فأتى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ عامرًا، فتغيظ عليه وقال‏:‏ علام يقتل أحدكم أخاه ألا بركت اغتسل له، فغسل له عامر وجهه ويديه، ومرفقيه وركبتيه، وأطراف رجليه، وداخلة إزاره في قدح، ثم صب عليه، فراح مع الناس‏)‏‏.‏
وروى مالك رحمه الله أيضًا عن محمد بن أبي أمامة بن سهل، عن أبيه هذا الحديث، وقال فيه‏:‏ ‏(‏إن العين حق، توضأ له‏)‏‏.‏ فتوضأ له‏.‏
وذكر عبد الرزاق، عن معمر، عن ابن طاووس، عن أبيه مرفوعًا ‏(‏العين حق، ولو كان شيء سابق القدر، لسبقته العين، وإذا استغسل أحدكم، فليغتسل‏)‏ ووصله صحيح‏.‏
قال الزهري‏:‏ يؤمر الرجل العائن بقدح، فيدخل كفه فيه، فيتمضمض، ثم يمجه في القدح، ويغسل وجهه في القدح، ثم يدخل يده اليسرى، فيصب على ركبته اليمنى في القدح، ثم يدخل يده اليمنى، فيصب على ركبته اليسرى، ثم يغسل داخلة إزاره، ولا يوضع القدح في الأرض، ثم يصب على رأس الرجل الذي تصيبه العين من خلفه صبة واحدة‏.‏
والعين‏:‏ عينان‏:‏ عين إنسية، وعين جنية، فقد صح عن أم سلمة، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ رأى في بيتها جارية في وجهها سفعة، فقال‏:‏ ‏(‏استرقوا لها، فإن بها النظرة‏)‏‏.‏
قال الحسين بن مسعود الفراء‏:‏ وقوله‏:‏ سفعة ‏.‏ أي نظرة، يعني‏:‏ من الجن، يقول‏:‏ بها عين أصابتها من نظر الجن أنفذ من أسنة الرماح‏.‏
ويذكر عن جابر يرفعه‏:‏ ‏(‏إن العين لتدخل الرجل القبر، والجمل القدر‏)‏‏.‏
وعن أبي سعيد، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يتعوذ من الجان، ومن عين الإنسان‏.‏
فأبطلت طائفة ممن قل نصيبهم من السمع والعقل أمر العين، وقالوا‏:‏ إنما ذلك أوهام لا حقيقة له، وهؤلاء من أجهل الناس بالسمع والعقل، ومن أغلظهم حجابًا، وأكثفهم طباعًا، وأبعدهم معرفة عن الأرواح والنفوس‏.‏ وصفاتها وأفعالها وتأثيراتها، وعقلاء الأمم على اختلاف مللهم ونحلهم لا تدفع أمر العين، ولا تنكره، وإن اختلفوا في سببه وجهة تأثير العين‏.‏
فقالت طائفة‏:‏ إن العائن إذا تكيفت نفسه بالكيفية الرديئة، انبعث من عينه قوة سمية تتصل بالمعين، فيتضرر‏.‏ قالوا‏:‏ ولا يستنكر هذا، كما لا يستنكر انبعاث قوة سمية من الأفعى تتصل بالإنسان، فيهلك، وهذا أمر قد اشتهر عن نوع من الأفاعي أنها إذا وقع بصرها على الإنسان هلك، فكذلك العائن‏.‏
وقالت فرقة أخرى‏:‏ لا يستبعد أن ينبعث من عين بعض الناس جواهر لطيفة غير مرئية، فتتصل بالمعين، وتتخلل مسام جسمه، فيحصل له الضرر‏.‏
وقالت فرقة أخرى‏:‏ قد أجرى الله العادة بخلق ما يشاء من الضرر عند مقابلة عين العائن لمن يعينه من غير أن يكون منه قوة ولا سبب ولا تأثير أصلًا، وهذا مذهب منكري الأسباب والقوى والتأثيرات في العالم، وهؤلاء قد سدوا على أنفسهم باب العلل والتأثيرات والأسباب، وخالفوا العقلاء أجمعين‏.‏
ولا ريب أن الله سبحانه خلق في الأجسام والأرواح قوى وطبائع مختلفة، وجعل في كثير منها خواص وكيفيات مؤثرة، ولا يمكن لعاقل إنكار تأثير الأرواح في الأجسام، فإنه أمر مشاهد محسوس، وأنت ترى الوجه كيف يحمر حمرة شديدة إذا نظر إليه من يحتشمه ويستحي منه، ويصفر صفرة شديدة عند نظر من يخافه إليه، وقد شاهد الناس من يسقم من النظر وتضعف قواه، وهذا كله بواسطة تأثير الأرواح، ولشدة ارتباطها بالعين ينسب الفعل إليها، وليست هي الفاعلة، وإنما التأثير للروح، والأرواح مختلفة في طبائعها وقواها وكيفياتها وخواصها، فروح الحاسد مؤذية للمحسود أذى بينًا، ولهذا أمر الله ـ سبحانه ـ رسوله أن يستعيذ به من شره، وتأثير الحاسد في أذى المحسود أمر لا ينكره إلا من هو خارج عن حقيقة الإنسانية، وهو أصل الإصابة بالعين، فإن النفس الخبيثة الحاسدة تتكيف بكيفية خبيثة، وتقابل المحسود، فتؤثر فيه بتلك الخاصية، وأشبه الأشياء بهذا الأفعى، فإن السم كامن فيها بالقوة، فإذا قابلت عدوها، انبعثت منها قوة غضبية، وتكيفت بكيفية خبيثة مؤذية، فمنها ما تشد كيفيتها وتقوى حتى تؤثر في إسقاط الجنين، ومنها ما تؤثر في طمس البصر، كما قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الأبتر، وذي الطفيتين من الحيات‏:‏ ‏(‏إنهما يلتمسان البصر، ويسقطان الحبل‏)‏‏.‏
ومنها، ما تؤثر في الإنسان كيفيتها بمجرد الرؤية من غير اتصال به، لشدة خبث تلك النفس، وكيفيتها الخبيثة المؤثرة، والتأثير غير موقوف على الإتصالات الجسمية، كما يظنه من قل علمه ومعرفته بالطبيعة والشريعة، بل التأثير يكون تارة بالإتصال، وتارة بالمقابلة، وتارة بالرؤية، وتارة بتوجه الروح نحو من يؤثر فيه، وتارة بالأدعية والرقى والتعوذات، وتارة بالوهم والتخيل، ونفس العائن لا يتوقف تأثيرها على الرؤية، بل قد يكون أعمى، فيوصف له الشيء، فتؤثر نفسه فيه، وإن لم يره، وكثير من العائنين يؤثر في المعين بالوصف من غير رؤية، وقد قال تعالى لنبيه‏:‏ ‏{‏وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم لما سمعوا الذكر‏}‏ ‏[‏القلم‏:‏ 51‏]‏‏.‏ وقال‏:‏ ‏{‏قل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق ومن شر غاسق إذا وقب ومن شر النفاثات في العقد ومن شر حاسد إذا حسد‏}‏ ‏[‏الفلق‏:‏1: 5]‏، فكل عائن حاسد، وليس كل حاسد عائنًا، فلما كان الحاسد أعم من العائن، كانت الاستعاذة منه استعاذة من العائن، وهي سهام تخرج من نفس الحاسد والعائن نحو المحسود والمعين تصيبه تارة وتخطئه تارة، فإن صادفته مكشوفًا لا وقاية عليه، أثرت فيه، ولا بد، وإن صادفته حذرًا شاكي السلاح لا منفذ فيه للسهام، لم تؤثر فيه، وربما ردت السهام على صاحبها، وهذا بمثابة الرمي الحسي سواء، فهذا من النفوس والأرواح، وذلك من الأجسام والأشباح‏.‏ وأصله من إعجاب العائن بالشيء، ثم تتبعه كيفية نفسه الخبيثة، ثم تستعين على تنفيذ سمها بنظرة إلى المعين، وقد يعين الرجل نفسه، وقد يعين بغير إرادته، بل بطبعه، وهذا أردأ ما يكون من النوع الإنساني، وقد قال أصحابنا وغيرهم من الفقهاء‏:‏ إن من عرف بذلك، حبسه الإمام، وأجرى له ما ينفق عليه إلى الموت، وهذا هو الصواب قطعًا‏.‏

فصل‏:‏ والمقصود‏:‏ العلاج النبوي لهذه العلة

وهو أنواع، وقد روى أبو داود في سننه عن سهل بن حنيف، قال‏:‏ مررنا بسيل، فدخلت، فاغتسلت فيه، فخرجت محمومًا، فنمي ذلك إلى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال‏:‏ ‏(‏مروا أبا ثابت يتعوذ، قال‏:‏ فقلت‏:‏ يا سيدي ‏!‏ والرقى صالحة‏؟‏ فقال‏:‏ لا رقية إلا في نفس، أو حمة أو لدغة‏)‏‏.‏ والنفس‏:‏ العين، يقال‏:‏ أصابت فلانًا نفس، أي‏:‏ عين‏.‏ والنافس‏:‏ العائن‏.‏ واللدغة ـ بدال مهملة وغين معجمة ـ وهي ضربة العقرب ونحوها‏.‏ فمن التعوذات والرقى الإكثار من قراءة المعوذتين، وفاتحة الكتاب، وآية الكرسي، ومنها التعوذات النبوية‏.‏
نحو‏:‏ أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق‏.‏
ونحو‏:‏ أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة‏.‏
ونحو‏:‏ أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاورهن بر ولا فاجر، من شر ما خلق وذرأ وبرأ، ومن شر ما ينزل من السماء، ومن شر ما يعرج فيها، ومن شر ما ذرأ في الأرض، ومن شر ما يخرج منها، ومن شر فتن الليل، والنهار، ومن شر طوارق الليل إلا طارقًا يطرق بخير يا رحمن‏.‏
ومنها‏:‏ أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه، ومن شر عباده، ومن همزات الشياطين وأن يحضرون‏.‏
ومنها‏:‏ اللهم إني أعوذ بوجهك الكريم، وكلماتك التامات من شر ما أنت آخذ بناصيته، اللهم أنت تكشف المأثم والمغرم، اللهم إنه لا يهزم جندك، ولا يخلف وعدك، سبحانك وبحمدك‏.‏
ومنها‏:‏ أعوذ بوجه الله العظيم الذي لا شيء أعظم منه، وبكلماته التامات التي لا يجاورهن بر لا فاجر، وأسماء الله الحسنى، ما علمت منها وما لم أعلم، من شر ما خلق وذرأ وبرأ، ومن شر كل ذي شر لا أطيق شره، ومن شر كل ذي شر أنت آخذ بناصيته، إن ربي على صراط مستقيم‏.‏
ومنها‏:‏ اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، عليك توكلت، وأنت رب العرش العظيم، ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، لا حول ولا قوة إلا بالله، أعلم أن الله على كل شيء قدير، وأن الله قد أحاط بكل شيء علمًا، وأحصى كل شيء عددًا، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي، وشر الشيطان وشركه، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط مستقيم‏.‏
وإن شاء قال‏:‏ تحصنت بالله الذي لا إله إلا هو، إلهي وإله كل شيء، واعتصمت بربي ورب كل شيء، وتوكلت على الحي الذي لا يموت، واستدفعت الشر بلا حول ولا قوة إلا بالله، حسبي الله ونعم الوكيل، حسبي الرب من العباد، حسبي الخالق من المخلوق، حسبي الرازق من المرزوق، حسبي الذي هو حسبي، حسبي الذي بيده ملكوت كل شيء، وهو يجير ولا يجار عليه، حسبي الله وكفى، سمع الله لمن دعا، ليس وراء الله مرمى، حسبي الله لا إله إلا هو، عليه توكلت، وهو رب العرش العظيم‏.‏
ومن جرب هذه الدعوات والعوذ، عرف مقدار منفعتها، وشدة الحاجة إليها، وهي تمنع وصول أثر العائن، وتدفعه بعد وصوله بحسب قوة إيمان قائلها، وقوة نفسه، واستعداده، وقوة توكله وثبات قلبه، فإنها سلاح، والسلاح بضاربه‏.

يــتـبع

totti roma
18-11-2010, 14:48
فصل‏:‏ وإذا كان العائن يخشى ضرر عينه وإصابتها للمعين

فليدفع شرها بقوله‏:‏ اللهم بارك عليه، كما قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ لعامر بن ربيعة لما عان سهل بن حنيف‏:‏ ‏(‏ألا بركت‏)‏ أي‏:‏ قلت‏:‏ اللهم بارك عليه‏.‏
ومما يدفع به إصابة العين قول‏:‏ ما شاء الله لا قوة إلا بالله، روى هشام بن عروة، عن أبيه، أنه كان إذا رأى شيئًا يعجبه، أو دخل حائطًا من حيطانه قال‏:‏ ما شاء الله، لا قوة إلا بالله‏.‏ ومنها رقية جبريل عليه السلام للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ التي رواها مسلم في صحيحه ‏(‏باسم الله أرقيك، من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك، باسم الله أرقيك‏)‏‏.‏
ورأى جماعة من السلف أن تكتب له الآيات من القرآن، ثم يشربها‏.‏ قال مجاهد‏:‏ لا بأس أن يكتب القرآن، ويغسله، ويسقيه المريض، ومثله عن أبي قلابة‏.‏ ويذكر عن ابن عباس‏:‏ أنه أمر أن يكتب لامرأة تعسر عليها ولادها أثر من القرآن، ثم يغسل وتسقى‏.‏ وقال أيوب‏:‏ رأيت أبا قلابة كتب كتابًا من القرآن، ثم غسله بماء، وسقاه رجلًا كان به وجع‏.‏

فصل‏:أن يؤمر العائن بغسل مغابنه وأطرافه وداخلة إزاره

وفيه قولان‏.‏ أحدهما‏:‏ أنه فرجه‏.‏ والثاني‏:‏ أنه طرف إزاره الداخل الذي يلي جسده من الجانب الأيمن، ثم يصب على رأس المعين من خلفه بغتة، وهذا مما لا يناله علاج الأطباء، ولا ينتفع به من أنكره، أو سخر منه، أو شك فيه، أو فعله مجربًا لا يعتقد أن ذلك ينفعه‏.‏
وإذا كان في الطبيعة خواص لا تعرف الأطباء عللها البتة، بل هي عندهم خارجة عن قياس الطبيعة تفعل بالخاصية، فما الذي ينكره زنادقتهم وجهلتهم من الخواص الشرعية، هذا مع أن في المعالجة بهذا الإستغسال ما تشهد له العقول الصحيحة، وتقر لمناسبته، فاعلم أن ترياق سم الحية في لحمها، وأن علاج تأثير النفس الغضبية في تسكين غضبها، وإطفاء ناره بوضع يدك عليه، والمسح عليه، وتسكين غضبه، وذلك بمنزلة رجل معه شعلة من نار، وقد أراد أن يقذفك بها، فصببت عليها الماء، وهي في يده حتى طفئت، ولذلك أمر العائن أن يقول‏:‏ اللهم بارك عليه ليدفع تلك الكيفية الخبيثة بالدعاء الذي هو إحسان إلى المعين، فإن دواء الشيء بضده‏.‏ ولما كانت هذه الكيفية الخبيثة تظهر في المواضع الرقيقة من الجسد، لأنها تطلب النفوذ، فلا تجد أرق من المغابن، وداخلة الإزار، ولا سيما إن كان كناية عن الفرج، فإذا غسلت بالماء، بطل تأثيرها وعملها، وأيضًا فهذه المواضع للأرواح الشيطانية بها اختصاص‏.‏
والمقصود‏:‏ أن غسلها بالماء يطفئ تلك النارية، ويذهب بتلك السمية‏.‏
وفيه أمر آخر، وهو وصول أثر الغسل إلى القلب من أرق المواضع وأسرعها تنفيذًا، فيطفئ تلك النارية والسمية بالماء، فيشفى المعين، وهذا كما أن ذوات السموم إذا قتلت بعد لسعها، خف أثر اللسعة عن الملسوع، ووجد راحة، فإن أنفسها تمد أذاها بعد لسعها، وتوصله إلى الملسوع‏.‏ فإذا قتلت، خف الألم، وهذا مشاهد‏.‏ وإن كان من أسبابه فرح الملسوع، واشتفاء نفسه بقتل عدوه، فتقوى الطبيعة على الألم، فتدفعه‏.‏
وبالجملة‏:‏ غسل العائن يذهب تلك الكيفية التي ظهرت منه، وإنما ينفع غسله عند تكيف نفسه بتلك الكيفية‏.‏
فإن قيل‏:‏ فقد ظهرت مناسبة الغسل، فما مناسبة صب ذلك الماء على المعين‏؟‏ قيل‏:‏ هو في غاية المناسبة، فإن ذلك الماء ماء طفئ به تلك النارية، وأبطل تلك الكيفية الرديئة من الفاعل، فكما طفئت به النارية القائمة بالفاعل طفئت به، وأبطلت عن المحل المتأثر بعد ملابسته للمؤثر العائن، والماء الذي يطفأ به الحديد يدخل في أدوية عدة طبيعية ذكرها الأطباء، فهذا الذي طفئ به نارية العائن، لا يستنكر أن يدخل في دواء يناسب هذا الداء‏.‏ وبالجملة‏:‏ فطب الطبائعية وعلاجهم بالنسبة إلى العلاج النبوي، كطب الطرقية بالنسبة إلى طبهم، بل أقل، فإن التفاوت الذي بينهم وبين الأنبياء أعظم، وأعظم من التفاوت الذي بينهم وبين الطرقية بما لا يدرك الإنسان مقدراه، فقد ظهر لك عقد الإخاء الذي بين الحكمة والشرع، وعدم مناقضة أحدهما للآخر، والله يهدي من يشاء إلى الصواب، ويفتح لمن أدام قرع باب التوفيق منه كل باب، وله النعمة السابغة، والحجة البالغة‏.‏

فصل‏:‏ علاج ذلك أيضًا والاحتراز منه ستر محاسن

من يخاف عليه العين بما يردها عنه، كما ذكر البغوي في كتاب شرح السنة ‏:‏ أن عثمان ـ رضي الله عنه ـ رأى صبيًا مليحًا، فقال‏:‏ دسموا نونته، لئلا تصيبه العين، ثم قال في تفسيره‏:‏ ومعنى‏:‏ دسموا نونته‏:‏ أي‏:‏ سودوا نونته، والنونة‏:‏ النقرة التي تكون في ذقن الصبي الصغير‏.‏
وقال الخطابي في غريب الحديث له عن عثمان‏:‏ إنه رأى صبيًا تأخذه العين، فقال‏:‏ دسموا نونته‏.‏ فقال أبو عمرو‏:‏ سألت أحمد بن يحيى عنه، فقال‏:‏ أراد بالنونة‏:‏ النقرة التي في ذقنه‏.‏ والتدسيم‏:‏ التسويد‏.‏ أراد‏:‏ سودوا ذلك الموضع من ذقنه، ليرد العين‏.‏ قال‏:‏ ومن هذا حديث عائشة أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ خطب ذات يوم، وعلى رأسه عمامة دسماء‏.‏ أي‏:‏ سوداء‏.‏ أراد الإستشهاد على اللفظة، ومن هذا أخذ الشاعر قوله‏:‏
ما كان أحوج ذا الكمال إلى ** عيـــب يـوقيــه مـن العين

فصل‏:‏ ومن الرقى التي ترد العين ما ذكر عن أبي عبد الله الساجي

أنه كان في بعض أسفاره للحج أو الغزو على ناقة فارهة، وكان في الرفقة رجل عائن، قلما نظر إلى شيء إلا أتلفه، فقيل لأبي عبد الله‏:‏ إحفظ ناقتك من العائن، فقال‏:‏ ليس له إلى ناقتي سبيل، فأخبر العائن بقوله، فتحين غيبة أبي عبد الله، فجاء إلى رحله، فنظر إلى الناقة، فاضطربت وسقطت، فجاء أبو عبد الله، فأخبر أن العائن قد عانها، وهي كما ترى، فقال‏:‏ دلوني عليه، فدل، فوقف عليه، وقال‏:‏ بسم الله، حبس حابس، وحجر يابس، وشهاب قابس، رددت عين العائن عليه، وعلى أحب الناس إليه، ‏{‏فارجع البصر هل ترى من فطور ثم ارجع البصر كرتين ينقلب إليك البصر خاسئا وهو حسير‏}‏ ‏[‏الملك‏:‏ 3، 4‏]‏ فخرجت حدقتا العائن، وقامت الناقة لا بأس بها‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في العلاج العام لكل شكوى بالرقية الإلهية

روى أبو داود في سننه من حديث أبي الدرداء، قال‏:‏ سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول‏:‏ ‏(‏من اشتكى منكم شيئًا، أو اشتكاه أخ له فليقل‏:‏ ربنا الله الذي في السماء، تقدس اسمك، أمرك في السماء والأرض كما رحمتك في السماء، فاجعل رحمتك في الأرض، واغفر لنا حوبنا وخطايانا أنت رب الطيبين، أنزل رحمة من رحمتك، وشفاء من شفائك على هذا الوجع، فيبرأ بإذن الله‏)‏‏.‏
وفي صحيح مسلم عن أبي سعيد الخدري، ‏(‏أن جبريل ـ عليه السلام ـ أتى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال‏:‏ يا محمد ‏!‏ أشتكيت‏؟‏ فقال‏:‏ نعم، فقال جبريل ـ عليه السلام ـ‏:‏ باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك باسم الله أرقيك‏)‏‏.‏
فإن قيل‏:‏ فما تقولون في الحديث الذي رواه أبو داود‏:‏ ‏(‏لا رقية إلا من عين، أو حمة،‏.‏‏.‏ ‏)‏ والحمة‏:‏ ذوات السموم كلها‏.‏
فالجواب أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ لم يرد به نفي جواز الرقية في غيرها، بل المراد به‏:‏ لا رقية أولى وأنفع منها في العين والحمة، ويدل عليه سياق الحديث، فإن سهل بن حنيف قال له لما أصابته العين‏:‏ أوفي الرقى خير‏؟‏ فقال‏:‏ ‏(‏لا رقية إلا في نقس أو حمة‏)‏ ويدل عليه سائر أحاديث الرقى العامة والخاصة، وقد روى أبو داود من حديث أنس قال‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏لا رقية إلا من عين أو حمة أو دم يرقأ‏)‏‏.‏
وفي صحيح مسلم عنه أيضًا‏:‏ رخص رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الرقية من العين والحمة والنملة‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في رقية اللديغ بالفاتحة

أخرجا في الصحيحين من حديث أبي سعيد الخدري، قال‏:‏ انطلق نفر من أصحاب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في سفرة سافروها حتى نزلوا على حي من أحياء العرب، فاستضافوهم، فأبوا أن يضيفوهم، فلدغ سيد ذلك الحي، فسعوا له بكل شيء لا ينفعه شيء، فقال بعضهم‏:‏ لو أتيتم هؤلاء الرهط الذين نزلوا لعلهم أن يكون عند بعضهم شيء، فأتوهم، فقالوا‏:‏ يا أيها الرهط ‏!‏ إن سيدنا لدغ، وسعينا له بكل شيء لا ينفعه، فهل عند أحد منكم من شيء‏؟‏ فقال بعضهم‏:‏ نعم والله إني لأرقي، ولكن استضفناكم، فلم تضيفونا، فما أنا براق حتى تجعلوا لنا جعلًا، فصالحوهم على قطيع من الغنم، فانطلق يتفل عليه، ويقرأ‏:‏ الحمد لله رب العالمين، فكأنما أنشط من عقال، فانطلق يمشي وما به قلبة، قال‏:‏ فأوفوهم جعلهم الذي صالحوهم عليه، فقال بعضهم‏:‏ اقتسموا، فقال الذي رقى‏:‏ لا تفعلوا حتى نأتي رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فنذكر له الذي كان، فننظر ما يأمرنا، فقدموا على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فذكروا له ذلك، فقال‏:‏ ‏(‏وما يدريك أنها رقية‏؟‏، ثم قال‏:‏ قد أصبتم، اقسموا واضربوا لي معكم سهمًا‏)‏‏.‏
وقد روى ابن ماجه في سننه من حديث علي قال‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏خير الدواء القرآن‏)‏‏.‏
ومن المعلوم أن بعض الكلام له خواص ومنافع مجربة، فما الظن بكلام رب العالمين، الذي فضله على كل كلام كفضل الله على خلقه الذي هو الشفاء التام، والعصمة النافعة، والنور الهادي، والرحمة العامة، الذي لو أنزل على جبل لتصدع من عظمته وجلالته‏.‏ قال تعالى‏:‏ ‏{‏وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين‏}‏ ‏[‏الإسراء‏:‏ 82‏]‏، ومن ها هنا لبيان الجنس لا للتبعيض، هذا أصح القولين، كقوله تعالى‏:‏ ‏{‏وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيما‏}‏ ‏[‏الفتح‏:‏ 129‏]‏ وكلهم من الذين آمنوا وعملوا الصالحات، فما الظن بفاتحة الكتاب التي لم ينزل في القرآن، ولا في التوراة، ولا في الإنجيل، ولا في الزبور مثلها، المتضمنة لجميع معاني كتب الله، المشتملة على ذكر أصول أسماء الرب ـ تعالى ـ ومجامعها، وهي الله، والرب، والرحمن، وإثبات المعاد، وذكر التوحيدين‏:‏ توحيد الربوبية، وتوحيد الإلهية، وذكر الافتقار إلى الرب سبحانه في طلب الإعانة وطلب الهداية، وتخصيصه سبحانه بذلك، وذكر أفضل الدعاء على الإطلاق وأنفعه وأفرضه، وما العباد أحوج شيء إليه، وهو الهداية إلى صراطه المستقيم، المتضمن كمال معرفته وتوحيده وعبادته ـ بفعل ما أمر به، واجتناب ما نهى عنه، والاستقامة عليه إلى الممات، ويتضمن ذكر أصناف الخلائق وانقسامهم إلى منعم عليه بمعرفة الحق، والعمل به، ومحبته، وإيثاره، ومغضوب عليه بعدوله عن الحق بعد معرفته له، وضال بعدم معرفته له‏.‏ وهؤلاء أقسام الخليقة مع تضمنها لإثبات القدر، والشرع، والأسماء، والصفات، والمعاد، والنبوات، وتزكية النفوس، وإصلاح القلوب، وذكر عدل الله وإحسانه، والرد على جميع أهل البدع والباطل، كما ذكرنا ذلك في كتابنا الكبير مدارج السالكين في شرحها‏.‏ وحقيق بسورة هذا بعض شأنها، أن يستشفى بها من الأدواء، ويرقى بها اللديغ‏.‏
وبالجملة فما تضمنته الفاتحة من إخلاص العبودية والثناء على الله، وتفويض الأمر كله إليه، والإستعانة به، والتوكل عليه، وسؤاله مجامع النعم كلها، وهي الهداية التي تجلب النعم، وتدفع النقم، من أعظم الأدوية الشافية الكافية‏.‏
وقد قيل‏:‏ إن موضع الرقية منها‏:‏ ‏(‏إياك نعبد وإياك نستعين‏)‏، ولا ريب أن هاتين الكلمتين من أقوى أجزاء هذا الدواء، فإن فيهما من عموم التفويض والتوكل، والالتجاء والاستعانة، والافتقار والطلب، والجمع بين أعلى الغايات، وهي عبادة الرب وحده، وأشرف الوسائل وهي الاستعانة به على عبادته ما ليس في غيرها، ولقد مر بي وقت بمكة سقمت فيه، وفقدت الطبيب والدواء، فكنت أتعالج بها، آخذ شربة من ماء زمزم، وأقرؤها عليها مرارًا، ثم أشربه، فوجدت بذلك البرء التام، ثم صرت أعتمد ذلك عند كثير من الأوجاع، فأنتفع بها غاية الانتفاع‏.‏

فصل‏:‏ وفي تأثير الرقى بالفاتحة وغيرها في علاج ذوات السموم سر بديع

فإن ذوات السموم أثرت بكيفيات نفوسها الخبيثة، كما تقدم، وسلاحها حماتها التي تلدغ بها، وهي لا تلدغ حتى تغضب، فإذا غضبت، ثار فيها السم، فتقذفه بآلتها، وقد جعل الله سبحانه لكل داء دواء، ولكل شيء ضدًا، ونفس الراقي تفعل في نفس المرقي، فيقع بين نفسيهما فعل وانفعال، كما يقع بين الداء، والدواء، فتقوى نفس الراقي وقوته بالرقية على ذلك الداء، فيدفعه بإذن الله، ومدار تأثير الأدوية والأدواء على الفعل والانفعال، وهو كما يقع بين الداء والدواء الطبيعيين، يقع بين الداء والدواء الروحانيين، والروحاني، والطبيعي، وفي النفث والتفل استعانة بتلك الرطوبة والهواء، والنفس المباشر للرقية، والذكر والدعاء، فإن الرقية تخرج من قلب الراقي وفمه، فإذا صاحبها شيء من أجزاء باطنه من الريق والهواء والنفس، كانت أتم تأثيرًا، وأقوى فعلًا ونفوذًا، ويحصل بالإزدواج بينهما كيفية موثرة شبيهة بالكيفية الحادثة عند تركيب الأدوية‏.‏
وبالجملة‏:‏ فنفس الراقي تقابل تلك النفوس الخبيثة، وتزيد بكيفية نفسه‏.‏
وتستعين بالرقية وبالنفث على إزالة ذلك الأثر، وكلما كانت كيفية نفس الراقي أقوى، كانت الرقية أتم، واستعانته بنفثه كاستعانة تلك النفوس الرديئة بلسعها‏.‏
وفي النفث سر آخر، فإنه مما تستعين به الأرواح الطيبة والخبيثة، ولهذا تفعله السحرة كما يفعله أهل الإيمان‏.‏ قال تعالى‏:‏ ‏{‏ومن شر النفاثات في العقد‏}‏‏[‏الفلق‏:‏ ‏]‏، وذلك لأن النفس تتكيف بكيفية الغضب والمحاربة، وترسل أنفاسها سهامًا لها، وتمدها بالنفث والتفل الذي معه شيء من الريق مصاحب لكيفية مؤثرة، والسواحر تستعين بالنفث استعانة بينة، وإن لم تتصل بجسم المسحور، بل تنفث على العقدة وتعقدها، وتتكلم بالسحر، فيعمل ذلك في المسحور بتوسط الأرواح السفلية الخبيثة، فتقابلها الروح الزكية الطيبة بكيفية الدفع والتكلم بالرقية، وتستعين بالنفث، فأيهما قوي كان الحكم له، ومقابلة الأرواح بعضها لبعض، ومحاربتها وآلتها من جنس مقابلة الأجسام، ومحاربتها وآلتها سواء، بل الأصل في المحاربة والتقابل للأرواح والأجسام آلتها وجندها، ولكن من غلب عليه الحس لا يشعر بتأثيرات الأرواح وأفعالها وانفعالاتها لاستيلاء سلطان الحس عليه، وبعده من عالم الأرواح، وأحكامها، وأفعالها‏.‏
والمقصود‏:‏ أن الروح إذا كانت قوية وتكيفت بمعاني الفاتحة، واستعانت بالنفث والتفل، قابلت ذلك الأثر الذي حصل من النفوس الخبيثة، فأزالته والله أعلم‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج الكرب والهم والغم والحزن

أخرجا في الصحيحين من حديث ابن عباس، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يقول عند الكرب‏:‏ ‏(‏لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات السبع، ورب الأرض رب العرش الكريم‏)‏‏.‏
وفي جامع الترمذي عن أنس، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان إذا حزبه أمر، قال‏:‏ ‏(‏يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث‏)‏‏.‏
وفيه‏:‏ عن أبي هريرة، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان إذا أهمه الأمر، رفع طرفه إلى السماء فقال‏:‏ ‏(‏سبحان الله العظيم‏)‏، وإذا اجتهد في الدعاء قال‏:‏ ‏(‏يا حي يا قيوم‏)‏‏.‏
وفي سنن أبي داود عن أبي بكرة، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال‏:‏ ‏(‏دعوات المكروب‏:‏ اللهم رحمتك أرجو، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت‏)‏‏.‏
وفيها أيضًا عن أسماء بنت عميس قالت‏:‏ قال لي رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏ألا أعلمك كلمات تقوليهن عند الكرب، أو في الكرب‏:‏ الله ربى لا أشرك به شيئًا‏)‏‏.‏ وفي رواية أنها تقال سبع مرات‏.‏
وفي مسند الإمام أحمد عن ابن مسعود، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال‏:‏ ‏(‏ما أصاب عبدًا هم ولا حزن فقال‏:‏ اللهم إني عبدك، ابن عبدك، ابن أمتك ناصيتي بيدك، ماض في حكمك، عدل في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحدًا من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك‏:‏ أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري وجلاء حزني، وذهاب همي، إلا أذهب الله حزنه وهمه، وأبدله مكانه فرحًا‏)‏‏.‏
وفي الترمذي عن سعد بن أبي وقاص، قال‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏دعوة ذي النون إذ دعا ربه وهو في بطن الحوت‏:‏ لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، لم يدع بها رجل مسلم في شيء قط إلا استجيب له‏)‏‏.‏
وفي رواية‏:‏ ‏(‏إني لأعلم كلمة لا يقولها مكروب إلا فرج الله عنه‏:‏ كلمة أخي يونس‏)‏‏.‏
وفي سنن أبي داود عن أبي سعيد الخدري، قال‏:‏ دخل رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ذات يوم المسجد، فإذا هو برجل من الأنصار يقال له‏:‏ أبو أمامة، فقال‏:‏ ‏(‏يا أبا أمامة مالي أراك في المسجد في غير وقت الصلاة‏؟‏ فقال‏:‏ هموم لزمتني، وديون يا رسول الله، فقال‏:‏ ألا أعلمك كلامًا إذا أنت قلته أذهب الله ـ عز وجل ـ همك وقضى دينك‏؟‏ قال‏:‏ قلت‏:‏ بلى يا رسول الله، قال‏:‏ قل إذا أصبحت وإذا أمسيت‏:‏ اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال‏)‏، قال‏:‏ ففعلت ذلك، فأذهب الله ـ عز وجل ـ همى، وقضى عني ديني‏.‏
وفي سنن أبي داود عن ابن عباس، قال‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏من لزم الإستغفار، جعل الله له من كل هم فرجًا، ومن كل ضيق مخرجًا، ورزقه من حيث لا يحتسب‏)‏‏.‏
وفي المسند أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان إذا حزبه أمر، فزع إلى الصلاة، وقد قال تعالى‏:‏ ‏{‏واستعينوا بالصبر والصلاة‏}‏ ‏[‏البقرة‏:‏ 45‏]‏‏.‏
وفي السنن‏:‏ ‏(‏عليكم بالجهاد، فإنه باب من أبواب الجنة، يدفع الله به عن النفوس الهم والغم‏)‏‏.‏
ويذكر عن ابن عباس، عن النبي ـ صلى الله على وسلم ـ‏:‏ ‏(‏من كثرت همومه وغمومه، فليكثر من قول‏:‏ لا حول ولا قوة إلا بالله‏)‏‏.‏
وثبت في الصحيحين ‏(‏أنها كنز من كنوز الجنة‏)‏‏.‏
وفي الترمذي‏:‏ ‏(‏أنها باب من أبواب الجنة‏)‏‏.‏
هذه الأدوية تتضمن خمسة عشر نوعًا من الدواء، فإن لم تقو على إذهاب داء الهم والغم والحزن، فهو داء قد استحكم، وتمكنت أسبابه، ويحتاج إلى استفراغ كلي‏.‏
الأول‏:‏ توحيد الربوبية‏.‏
الثاني‏:‏ توحيد الإلهية‏.‏
الثالث‏:‏ التوحيد العلمى الاعتقادي‏.‏
الرابع‏:‏ تنزيه الرب تعالى عن أن يظلم عبده، أو يأخذه بلا سبب من العبد يوجب ذلك‏.‏
الخامس‏:‏ اعتراف العبد بأنه هو الظالم‏.‏
السادس‏:‏ التوسل إلى الرب تعالى بأحب الأشياء، وهو أسماؤه وصفاته، ومن أجمعها لمعاني الأسماء والصفات‏:‏ الحي القيوم‏.‏
السابع‏:‏ الاستعانة به وحده‏.‏
الثامن‏:‏ إقرار العبد له بالرجاء‏.‏
التاسع‏:‏ تحقيق التوكل عليه، والتفويض إليه، والإعتراف له بأن ناصيته في يده، يصرفه كيف يشاء، وأنه ماض فيه حكمه، عدل فيه قضاؤه‏.‏
العاشر‏:‏ أن يرتع قلبه في رياض القرآن، ويجعله لقلبه كالربيع للحيوان، وأن يستضيء به في ظلمات الشبهات واللهوات، وأن يتسلى به عن كل فائت، ويتعزى به عن كل مصيبة، ويستشفي به من أدواء صدره، فيكون جلاء حزنه، وشفاء همه وغمه‏.‏
الحادي عشر‏:‏ الاستغفار‏.‏
الثاني عشر‏:‏ التوبة‏.‏
الثالث عشر‏:‏ الجهاد‏.‏
الرابع عشر‏:‏ الصلاة‏.‏
الخامس عشر‏:‏ البراءة من الحول والقوة وتفويضهما إلى من هما بيده‏.‏



يـتـبـع

totti roma
18-11-2010, 14:50
فصل‏:‏ في بيان جهة تأثير هذه الأدوية في هذه الأمراض

خلق الله ـ سبحانه ـ ابن آدم وأعضاءه، وجعل لكل عضو منها كمالًا إذا فقده أحس بالألم، وجعل لملكها وهو القلب كمالًا، إذا فقده، حضرته أسقامه وآلامه من الهموم والغموم والأحزان‏.‏ فإذا فقدت العين ما خلقت له من قوة الإبصار، وفقدت الأذن ما خلقت له من قوة السمع، واللسان ما خلق له من قوة الكلام، فقدت كمالها‏.‏ والقلب‏:‏ خلق لمعرفة فاطره ومحبته وتوحيده والسرور به، والإبتهاج بحبه، والرضى عنه، والتوكل عليه، والحب فيه، والبغض فيه، والموالاة فيه، والمعاداة فيه، ودوام ذكره، وأن يكون أحب إليه من كل ما سواه، وارجي عنده من كل ما سواه، وأجل في قلبه من كل ما سواه، ولا نعيم له ولا سرور ولا لذة، بل ولا حياة إلا بذلك، وهذا له بمنزلة الغذاء والصحة والحياة، فإذا فقد غذاءه وصحته وحياته، فالهموم والغموم والأحزان مسارعة من كل صوب إليه، ورهن مقيم عليه‏.‏ ومن أعظم أدوائه‏:‏ الشرك والذنوب والغفلة والإستهانة بمحابه ومراضيه، وترك التفويض إليه، وقلة الإعتماد عليه، والركون إلى ما سواه، والسخط بمقدوره، والشك في وعده ووعيده‏.‏ وإذا تأملت أمراض القلب، وجدت هذه الأمور وأمثالها هي أسبابها لا سبب لها سواها، فدواؤه الذي لا دواء له سواه ما تضمنته هذه العلاجات النبوية من الأمور المضادة لهذه الأدواء، فإن المرض يزال بالضد، والصحة تحفظ بالمثل، فصحته تحفظ بهذه الأمور النبوية، وأمراضه بأضدادها‏.‏
فالتوحيد‏:‏ يفتح للعبد باب الخير والسرور واللذة والفرح والابتهاج، والتوبة استفراغ للأخلاط والمواد الفاسدة التي هي سبب أسقامه، وحمية له من التخليط، فهي تغلق عنه باب الشرور، فيفتح له باب السعادة والخير بالتوحيد، ويغلق باب الشرور بالتوبة والاستغفار‏.‏
قال بعض المتقدمين من أئمة الطب‏:‏ من أراد عافية الجسم، فليقلل من الطعام والشراب، ومن أراد عافية القلب، فليترك الآثام‏.‏ وقال ثابت بن قرة‏:‏ راحة الجسم في قلة الطعام، وراحة الروح في قلة الآثام، وراحة اللسان في قلة الكلام‏.‏
والذنوب للقلب، بمنزلة السموم، إن لم تهلكه أضعفته، ولا بد، وإذا ضعفت قوته، لم يقدر على مقاومة الأمراض، قال طبيب القلوب عبد الله بن المبارك‏.‏
رأيت الذنوب تميت القلوب ** وقد يورث الذل إدمانها
وترك الذنوب حياة القلوب ** وخيــر لنفسك عصيانها
فالهوى أكبر أدوائها، ومخالفته أعظم أدويتها، والنفس في الأصل خلقت جاهلة ظالمة، فهي لجهلها تظن شفاءها في اتباع هواها، وإنما فيه تلفها وعطبها، ولظلمها لا تقبل من الطبيب الناصح، بل تضع الداء موضع الدواء فتعتمده، وتضع الدواء موضع الداء فتجتنبه، فيتولد من بين إيثارها للداء، واجتنابها للدواء أنواع من الأسقام والعلل التي تعيي الأطباء، ويتعذر معها الشفاء‏.‏ والمصيبة العظمى، أنها تركب ذلك على القدر، فتبرئ نفسها، وتلوم ربها بلسان الحال دائمًا، ويقوى اللوم حتى يصرح به اللسان‏.‏ وإذا وصل العليل إلى هذه الحال، فلا يطمع في برئه إلا أن تتداركه رحمة من ربه، فيحييه حياة جديدة، ويرزقه طريقة حميدة، فلهذا كان حديث ابن عباس في دعاء الكرب مشتملًا على توحيد الإلهية والربوبية، ووصف الرب سبحانه بالعظمة والحلم، وهاتان الصفتان مستلزمتان لكمال القدرة والرحمة، والإحسان والتجاوز، ووصفه بكمال ربوبيته للعالم العلوي والسفلي، والعرش الذي هو سقف المخلوقات وأعظمها، والربوبية التامة تستلزم توحيده، وأنه الذي لا تنبغي العبادة والحب والخوف والرجاء والإجلال والطاعة إلا له‏.‏ وعظمته المطلقة تستلزم إثبات كل كمال له، وسلب كل نقص وتمثيل عنه‏.‏ وحلمه يستلزم كمال رحمته وإحسانه إلى خلقه‏.‏ فعلم القلب ومعرفته بذلك توجب محبته وإجلاله وتوحيده، فيحصل له من الابتهاج واللذة والسرور ما يدفع عنه ألم الكرب والهم والغم، وأنت تجد المريض إذا ورد عليه ما يسره ويفرحه، ويقوي نفسه، كيف تقوى الطبيعة على دفع المرض الحسي، فحصول هذا الشفاء للقلب أولى وأحرى‏.‏ ثم إذا قابلت بين ضيق الكرب وسعة هذه الأوصاف التي تضمنها دعاء الكرب، وجدته في غاية المناسبة لتفريج هذا الضيق، وخروج القلب منه إلى سعة البهجة والسرور، وهذه الأمور إنما يصدق بها من أشرقت فيه أنوارها، وباشر قلبه حقائقها‏.‏
وفي تأثير قوله‏:‏ يا حي يا قيوم، برحمتك أستغيث في دفع هذا الداء مناسبة بديعة، فإن صفة الحياة متضمنة لجميع صفات الكمال، مستلزمة لها، وصفة القيومية متضمنة لجميع صفات الأفعال، ولهذا كان اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى‏:‏ هو اسم الحي القيوم، والحياة التامة تضاد جميع الأسقام والآلام، ولهذا لما كملت حياة أهل الجنة لم يلحقهم هم ولا غم ولا حزن ولا شيء من الآفات‏.‏ ونقصان الحياة تضر بالأفعال، وتنافي القيومة، فكمال القيومية لكمال الحياة، فالحي المطلق التام الحياة لا تفوته صفة الكمال البتة، والقيوم لا يتعذر عليه فعل ممكن البتة، فالتوسل بصفة الحياة القيومية له تأثير في إزالة ما يضاد الحياة، ويضر بالأفعال‏.‏
ونظير هذا توسل النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى ربه بربوبيته لجبريل وميكائيل وإسرافيل أن يهديه لما اختلف فيه من الحق بإذنه، فإن حياة القلب بالهداية، وقد وكل الله سبحانه هؤلاء الأملاك الثلاثة بالحياة، فجبريل موكل بالوحي الذي هو حياة القلوب، وميكائيل بالقطر الذي هو حياة الأبدان والحيوان، وإسرافيل بالنفخ في الصور الذي هو سبب حياة العالم وعود الأرواح إلى أجسادها، فالتوسل إليه سبحانه بربوبية هذه الأرواح العظيمة الموكلة بالحياة، له تأثير في حصول المطلوب‏.‏
والمقصود‏:‏ أن لاسم الحي القيوم تأثيرًا خاصًا في إجابة الدعوات، وكشف الكربات، وفي السنن و صحيح أبي حاتم مرفوعًا‏:‏ ‏(‏اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين‏)‏‏.‏ ‏{‏وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم‏}‏ ‏[‏البقرة‏:‏ 163‏]‏، وفاتحة آل عمران ‏{‏الم الله لا إله إلا هو الحي القيوم‏}‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ 1‏]‏‏.‏، قال الترمذي‏:‏ حديث صحيح‏.‏
وفي السنن وصحيح ابن حبان أيضًا‏:‏ من حديث أنس أن رجلًا دعا، فقال‏:‏ اللهم إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت المنان، بديع السماوات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم، فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏لقد دعا الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى‏)‏‏.‏
ولهذا كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا اجتهد في الدعاء قال‏:‏ ‏(‏يا حي يا قيوم‏)‏‏.‏
وفي قوله‏:‏ ‏(‏اللهم رحمتك أرجو، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت‏)‏ من تحقيق الرجاء لمن الخير كله بيديه والاعتماد عليه وحده، وتفويض الأمر إليه، والتضرع إليه، أن يتولى إصلاح شأنه، ولا يكله إلى نفسه، والتوسل إليه بتوحيده مما له تأثير قوي في دفع هذا الداء، وكذلك قوله‏:‏ الله ربي لا أشرك به شيئًا‏.‏
وأما حديث ابن مسعود‏:‏ ‏(‏اللهم إني عبدك ابن عبدك‏)‏، ففيه من المعارف الإلهية، وأسرار العبودية ما لا يتسع له كتاب، فإنه يتضمن الاعتراف بعبوديته وعبودية آبائه وأمهاته، وأن ناصيته بيده يصرفها كيف يشاء، فلا يملك العبد دونه لنفسه نفعًا ولا ضرًا، ولا موتًا ولا حياة، ولا نشورًا، لأن من ناصيته بيد غيره، فليس إليه شيء من أمره، بل هو عان في قبضته، ذليل تحت سلطان قهره‏.‏
وقوله‏:‏ ‏(‏ماض في حكمك عدل في قضائك‏)‏ متضمن لأصلين عظيمين عليهما مدار التوحيد‏.‏
أحدهما‏:‏ إثبات القدر، وأن أحكام الرب تعالى نافذة في عبده ماضية فيه، لا انفكاك له عنها، ولا حيلة له في دفعها‏.‏
والثاني‏:‏ أنه ـ سبحانه ـ عدل في هذه الأحكام، غير ظالم لعبده، بل لا يخرج فيها عن موجب العدل والإحسان، فإن الظلم سببه حاجة الظالم، أو جهله، أو سفهه، فيستحيل صدوره ممن هو بكل شيء عليم، ومن هو غني عن كل شيء، وكل شيء فقير إليه، ومن هو أحكم الحاكمين، فلا تخرج ذرة من مقدوراته عن حكمته وحمده، كما لم تخرج عن قدرته ومشيئته، فحكمته نافذة حيث نفذت مشيئته وقدرته، ولهذا قال نبي الله هود صلى الله على نبينا وعليه وسلم، وقد خوفه قومه بآلهتهم‏:‏ ‏{‏إني أشهد الله واشهدوا أني بريء مما تشركون من دونه فكيدوني جميعا ثم لا تنظرون إني توكلت على الله ربي وربكم ما من دابة إلا هو آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم‏}‏ ‏[‏هود‏:‏ 54 ـ 57‏]‏، أي‏:‏ مع كونه سبحانه آخذًا بنواصي خلقه وتصريفهم كما يشاء، فهو على صراط مستقيم لا يتصرف فيهم إلا بالعدل والحكمة، والإحسان والرحمة‏.‏ فقوله‏:‏ ماض في حكمك، مطابق لقوله‏:‏ ‏{‏ما من دابة إلا هو آخذ بناصيتها‏}‏ ‏[‏هود‏:‏ 56‏]‏، وقوله‏:‏ ‏(‏عدل في قضاؤك‏)‏ مطابق لقوله‏:‏ ‏{‏إن ربي على صراط مستقيم‏}‏ ‏[‏هود‏:‏ 56‏]‏، ثم توسل إلى ربه بأسمائه التي سمى بها نفسه ما علم العباد منها وما لم يعلموا‏.‏ ومنها‏:‏ ما استأثره في علم الغيب عنده، فلم يطلع عليه ملكًا مقربًا، ولا نبيًا مرسلًا، وهذه الوسيلة أعظم الوسائل، وأحبها إلى الله، وأقربها تحصيلًا للمطلوب‏.‏
ثم سأله أن يجعل القرآن لقلبه كالربيع الذي يرتع فيه الحيوان، وكذلك القرآن ربيع القلوب، وأن يجعله شفاء همه وغمه، فيكون له بمنزلة الدواء الذي يستأصل الداء، ويعيد البدن إلى صحته واعتداله، وأن يجعله لحزنه كالجلاء الذي يجلو الطبوع والأصدية، وغيرها، فأحرى بهذا العلاج إذا صدق العليل في استعماله أن يزيل عنه داءه، ويعقبه شفاء تامًا، وصحة وعافية، والله الموفق‏.‏
وأما دعوة ذي النون‏:‏ فإن فيها من كمال التوحيد والتنزيه للرب تعالى، واعتراف العبد بظلمه وذنبه ما هو من أبلغ أدوية الكرب والهم والغم، وأبلغ الوسائل إلى الله ـ سبحانه ـ في قضاء الحوائج، فإن التوحيد والتنزيه يتضمنان إثبات كل كمال الله، وسلب كل نقص وعيب وتمثيل عنه‏.‏ والاعتراف بالظلم يتضمن إيمان العبد بالشرع والثواب والعقاب، ويوجب انكساره ورجوعه إلى الله، واستقالته عثرته، والإعتراف بعبوديته، وافتقاره إلى ربه، فها هنا أربعة أمور قد وقع التوسل بها‏:‏ التوحيد، والتنزيه، والعبودية والاعتراف‏.‏
وأما حديث أبي أمامة‏:‏ ‏(‏اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن‏)‏، فقد تضمن الاستعاذة من ثمانية أشياء، كل اثنين منها قرينان مزدوجان، فالهم والحزن أخوان، والعجز والكسل أخوان، والجبن والبخل أخوان، وضلع الدين وغلبة الرجال أخوان، فإن المكروه المؤلم إذا ورد على القلب، فإما أن يكون سببه أمرًا ماضيًا، فيوجب له الحزن، وإن كان أمرًا متوقعًا في المستقبل، أوجب الهم، وتخلف العبد عن مصالحه وتفويتها عليه، إما أن يكون من عدم القدرة وهو العجز، أو من عدم الإرادة وهو الكسل، وحبس خيره ونفعه عن نفسه وعن بني جنسه، إما أن يكون منع نفعه ببدنه، فهو الجبن، أو بماله، فهو البخل، وقهر الناس له إما بحق، فهو ضلع الدين، أو بباطل فهو غلبة الرجال، فقد تضمن الحديث الإستعاذة من كل شر، وأما تأثير الإستغفار في دفع الهم والغم والضيق، فلما اشترك في العلم به أهل الملل وعقلاء كل أمة أن المعاصي والفساد توجب الهم والغم، والخوف والحزن، وضيق الصدر، وأمراض القلب، حتى إن أهلها إذا قضوا منها أوطارهم، وسئمتها نفوسهم، ارتكبوها دفعًا لما يجدونه في صدورهم من الضيق والهم والغم، كما قال شيخ الفسوق‏:‏ وكأس شربت على لذة وأخرى تداويت منها بها وإذا كان هذا تأثير الذنوب والآثام في القلوب، فلا دواء لها إلا التوبة والاستغفار‏.‏
وأما الصلاة، فشأنها في تفريح القلب وتقويته، وشرحه وابتهاجه ولذته أكبر شأن، وفيها من اتصال القلب والروح بالله، وقربه والتنعم بذكره، والإبتهاج بمناجاته، والوقوف بين يديه، واستعمال جميع البدن وقواه وآلاته في عبوديته، وإعطاء كل عضو حظه منها، واشتغاله عن التعلق بالخلق وملابستهم ومحاوراتهم، وانجذاب قوى قلبه وجوارحه إلى ربه وفاطره، وراحته من عدوه حالة الصلاة ما صارت به من أكبر الأدوية والمفرحات والأغذية التي لا تلائم إلا القلوب الصحيحة‏.‏ وأما القلوب العليلة، فهي كالأبدان لا تناسبها إلا الأغذية الفاضلة‏.‏
فالصلاة من أكبر العون على تحصيل مصالح الدنيا والآخرة، ودفع مفاسد الدنيا والآخرة، وهي منهاة عن الإثم، ودافعة لأدواء القلوب، ومطردة للداء عن الجسد، ومنورة للقلب، ومبيضة للوجه، ومنشطة للجوارح والنفس، وجالبة للرزق، ودافعة للظلم، ومنزلة للرحمة، وكاشفة للغمة، ونافعة من كثير من أوجاع البطن‏.‏ وقد روى ابن ماجه في سننه من حديث مجاهد، عن أبي هريرة قال‏:‏ رآني رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأنا نائم أشكو من وجع بطني، فقال لي‏:‏ ‏(‏يا أبا هريرة أشكمت درد‏؟‏ قال‏:‏ قلت‏:‏ نعم يا رسول الله، قال‏:‏ قم فصل، فإن في الصلاة شفاء‏)‏‏.‏ وقد روي هذا الحديث موقوفًا على أبي هريرة، وأنه هو الذي قال ذلك لمجاهد، وهو أشبه‏.‏ ومعنى هذه اللفظة بالفارسي‏:‏ أيوجعك بطنك‏؟‏‏.‏
فإن لم ينشرح صدر زنديق الأطباء بهذا العلاج، فيخاطب بصناعة الطب، ويقال له‏:‏ الصلاة رياضة النفس والبدن جميعًا، إذ كانت تشتمل على حركات وأوضاع مختلفة من الإنتصاب، والركوع، والسجود، والتورك، والإنتقالات وغيرها من الأوضاع التي يتحرك معها أكثر المفاصل، وينغمز معها أكثر الأعضاء الباطنة، كالمعدة، والأمعاء، وسائر آلات النفس، والغذاء، فما ينكر أن يكون في هذه الحركات تقوية وتحليل للمواد، ولا سيما بواسطة قوة النفس وانشراحها في الصلاة، فتقوى الطبيعة، فيندفع الألم، ولكن داء الزندقة والإعراض عما جاءت به الرسل، والتعوض عنه بالإلحاد داء ليس له دواء إلا نار تلظى لا يصلاها إلا الأشقى الذي كذب وتولى‏.‏
وأما تأثير الجهاد في دفع الهم والغم، فأمر معلوم بالوجدان، فإن النفس متى تركت صائل الباطل وصولته واستيلاءه، اشتد همها وغمها، وكربها وخوفها، فإذا جاهدته لله أبدل الله ذلك الهم والحزن فرحًا ونشاطًا وقوة، كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين ويذهب غيظ قلوبهم‏}‏ ‏[‏التوبة‏:‏ 14، 15‏]‏، فلا شيء أذهب لجوى القلب وغمه وهمه وحزنه من الجهاد، والله المستعان‏.‏
وأما تأثير لا حول ولا قوة إلا بالله في دفع هذا الداء، فلما فيها من كمال التفويض والتبري من الحول والقوة إلا به، وتسليم الأمر كله له، وعدم منازعته في شيء منه، وعموم ذلك لكل تحول من حال إلى حال في العالم العلوي والسفلي، والقوة على ذلك التحول، وأن ذلك كله بالله وحده، فلا يقوم لهذه الكلمة شيء‏.‏ وفي بعض الآثار‏:‏ إنه ما ينزل ملك من السماء، ولا يصعد إليها إلا بلا حول ولا قوة إلا بالله، ولها تأثير عجيب في طرد الشيطان، والله المستعان‏.‏

يـتـبـع

totti roma
18-11-2010, 14:53
فصل‏:‏في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج الفزع، والأرق المانع من النوم

روى الترمذي في جامعه عن بريدة قال‏:‏ شكى خالد إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال‏:‏ يا رسول الله ‏!‏ ما أنام الليل من الأرق، فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏إذا أويت إلى فراشك فقل‏:‏ اللهم رب السماوات السبع وما أظلت، ورب الأرضين، وما أقلت، ورب الشياطين، وما أضلت، كن لي جارًا من شر خلقك كلهم جميعًا أن يفرط علي أحد منهم، أو يبغي علي، عز جارك، وجل ثناؤك، ولا إله غيرك‏)‏‏.‏
وفيه أيضًا‏:‏ عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يعلمهم من الفزع‏:‏ ‏(‏أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه، وعقابه، وشر عباده، ومن همزات الشياطين، وأعوذ بك رب أن يحضرون‏)‏، قال‏:‏ وكان عبد الله بن عمرو يعلمهن من عقل من بنيه‏.‏ ومن لم يعقل كتبه، فأعلقه عليه، ولا يخفى مناسبة هذه العوذة لعلاج هذا الداء‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج داء الحريق وإطفائه

يذكر عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال‏:‏ قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏إذا رأيتم الحريق فكبروا، فإن التكبير يطفئه‏)‏‏.‏ لما كان الحريق سببه النار، وهي مادة الشيطان التي خلق منها، وكان فيه من الفساد العام ما يناسب الشيطان بمادته وفعله، كان للشيطان إعانة عليه، وتنفيذ له، وكانت النار تطلب بطبعها العلو والفساد، وهذان الأمران، وهما العلو في الأرض والفساد هما هدي الشيطان، وإليهما يدعو، وبهما يهلك بني آدم، فالنار والشيطان كل منهما يريد العلو في الأرض والفساد، وكبرياء الرب ـ عز وجل ـ تقمع الشيطان وفعله‏.‏ ولهذا كان تكبير الله ـ عز وجل ـ له أثر في إطفاء الحريق، فإن كبرياء الله ـ عز وجل ـ لا يقوم لها شيء، فإذا كبر المسلم ربه، أثر تكبيره في خمود النار وخمود الشيطان التي هي مادته، فيطفئ الحريق، وقد جربنا نحن وغيرنا هذا، فوجدناه كذلك، والله أعلم‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في حفظ الصحة بالطيب

لما كانت الرائحة الطيبة غذاء الروح، والروح مطية القوى، والقوى تزداد بالطيب، وهو ينفع الدماغ والقلب، وسائر الأعضاء الباطنية، ويفرح القلب، ويسر النفس ويبسط الروح، وهو أصدق شيء للروح، وأشده ملاءمة لها، وبينه وبين الروح الطيبة نسبة قريبة‏.‏ كان أحد المحبوبين من الدنيا إلى أطيب الطيبين صلوات الله عليه وسلامه‏.‏
وفي صحيح البخاري أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان لا يرد الطيب‏.‏
وفي صحيح مسلم عنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏من عرض عليه ريحان، فلا يرده فإنه طيب الريح، خفيف المحمل‏)‏‏.‏
وفي سنن أبي داود والنسائي، عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏من عرض عليه طيب، فلا يرده، فإنه خفيف المحمل طيب الرائحة‏)‏‏.‏
وفي مسند البزار‏:‏ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال‏:‏ ‏(‏إن الله طيب يجب الطيب، نظيف يحب النظافة، كريم يحب الكرم، جواد يحب الجود، فنظفوا أفناءكم وساحاتكم، ولا تشبهوا باليهود يجمعون الأكب في دورهم‏)‏‏.‏ الأكب‏:‏ الزبالة‏.‏
وذكر ابن أبي شيبة، أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان له سكة يتطيب منها‏.‏
وصح عنه أنه قال‏:‏ ‏(‏إن لله حقًا على كل مسلم أن يغتسل في كل سبعة أيام، وإن كان له طيب أن يمس منه‏)‏‏.‏ وفي الطيب من الخاصية، أن الملائكة تحبه، والشياطين تنفر عنه، وأحب شيء إلى الشياطين الرائحة المنتنة الكريهة، فالأرواح الطيبة تحب الرائحة الطيبة، والأرواح الخبيثة تحب الرائحة الخبيثة، وكل روح تميل إلى ما يناسبها، فالخبيثات للخبيثين، والخبيثون للخبيثات، والطيبات للطيبين، والطيبيون للطيبات، وهذا وإن كان في النساء والرجال، فإنه يتناول الأعمال والأقوال، والمطاعم والمشارب، والملابس والروائح، إما بعموم لفظه، أو بعموم معناه‏.‏

فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في حفظ صحة العين

روى أبو داود في سننه عن عبد الرحمن بن النعمان بن معبد بن هوذة الأنصاري، عن أبيه، عن جده رضي الله عنه، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أمر بالإثمد المروح عند النوم وقال‏:‏ ‏(‏ليتقه الصائم‏)‏‏.‏ قال أبو عبيد‏:‏ المروح‏:‏ المطيب بالمسك‏.‏
وفي سنن ابن ماجه وغيره عن ابن عباس رضي الله عنهما قال‏:‏ كانت للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ مكحلة يكتحل منها ثلاثًا في كل عين‏.‏
وفي الترمذي‏:‏ عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال‏:‏ كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا اكتحل يجعل في اليمنى ثلاثًا، يبتدئ بها، ويختم بها، وفي اليسرى ثنتين‏.‏
وقد روى أبو داود عنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏من اكتحل فليوتر‏)‏‏.‏ فهل الوتر بالنسبة إلى العينين كلتيهما، فيكون في هذه ثلاث، وفي هذه ثنتان، واليمنى أولى بالابتداء والتفضيل، أو هو بالنسبة إلى كل عين، فيكون في هذه ثلاث، وفي هذه ثلاث، وهما قولان في مذهب أحمد وغيره‏.‏
وفي الكحل حفظ لصحة العين، وتقوية للنور الباصر، وجلاء لها، وتلطيف للمادة الرديئة، واستخراج لها مع الزينة في بعض أنواعه، وله عند النوم مزيد فضل لاشتمالها على الكحل، وسكونها عقيبه عن الحركة المضرة بها، وخدمة الطبيعة لها، وللإثمد من ذلك خاصية‏.‏
وفي سنن ابن ماجه عن سالم عن أبيه يرفعه‏:‏ ‏(‏عليكم بالإثمد، فإنه يجلو البصر، وينبت الشعر‏)‏‏.‏
وفي كتاب أبي نعيم‏:‏ ‏(‏فإنه منبتة للشعر، مذهبة للقذى، مصفاة للبصر‏)‏‏.‏
وفي سنن ابن ماجه أيضًا‏:‏ عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ يرفعه‏:‏ ‏(‏خير أكحالكم الإثمد، يجلو البصر، وينبت الشعر‏)‏‏.‏

totti roma
18-11-2010, 14:55
7-إسعافات أولية

حرق الشمس
The sunburns
للحرق الخفيف الذي يحمر الجلد على أثره ويزعج، ولكن بلا بثور وحبوب، ابق المكان المتأثر مغطى. ضع قبعة، واستعمل مراهم حروق الشمس، أو زيوتها منعاً لإصابة الجلد بالجفاف. أما الحروق الشديدة التي تعقبها آلام وبثور، فعالجها كحروق ولا تعرض الجلد للشمس قبل أن يتم شفاؤه. وأعراض النهك الحراري قد تترافق مع حروق شمسية شديدة. ولكي تُكسب بشرتك ذلك اللون الشقراوي دون أن تحرقه، خذ الحمام الشمسي لمدد وجيزة، في الصباح والمساء ولكن ليس في منتصف النهار

وجع الأضراس
The teethache
إذا كان وجع الأضراس لا يحتمل ومستمراً يجب مراجعة طبيب الأسنان، أو طبيب الصحة. والضرس النابض دون انقطاع سببه الالتهاب. والمطلوب هنا علاج طبي. إلا أن التخفيف من الألم ممكن بالعقاقير القاتلة للألم، كالاسبرين، مع كمادات باردة على جانب الوجه، أو قطرات من زيت كبش القرنفل، توضع على السن المتألمة

فقدان الوعي
The unconscious
إذ فقد الإنسان وعيه، تأكد أولاً من عدم وجود كسر في العنق أو الرأس. فإن وجد الكسر، لا تحرك المصاب. إما إذا انتفى وجوده فتأكد من خفقة القلب، وبأن الشخص يتنفس تنفساً طبيعياً. وإذا كان الشخص يتنفس والقلب يخفق حاول أن تعرف سبب الغيبوبة، إن تسنى لك ذلك، وعالجه على ضوء هذه المعلومات. اطلب الطبيب أو سيارة إسعاف، ضعه في وِضعة الاسترداد، وراقب النبض والتنفس إلى أن تصل المساعدة. فيما يلي توضيح مفيد يساعدك كثيراً.
إذا استعاد الشخص وعيه طبيعياً:
ـ سله عن الأسباب المحتملة لهذه الغيبوبة، (انظر التشنج والارتعاص).
ـ دعه يحرك أطرافه للتأكد من سلامته من الكسر أو الشلل.
إذا كان ناعساً ويستطيع أن يجيب
ـ حاول إبقاءه صاحياً.
ـ تأكد مما إذا كان تحت تأثير العقار أو الكحول، أو التسمم، أو الإصابة في الرأس.
ـ ابحث عن أوراق تبين حالته الصحية، فقد يكون مصاباً بالسكري أو الصرع.
إذا لم يستعد الشخص وعيه:
ـ ضعه في وِضعة الاسترداد وغطه ببطانية.
ـ اطلب سيارة الإسعاف أو الطبيب.
ـ راقب النبض والتنفس ريثما تصل المساعدة

القيء
The vomit
ساعد الضحية على الركوع أو الانحناء بطريقة مريحة له بجانب وعاء أو كيس من بلاستيك. بعد النوبة يجب شطف الفم وغسله بالماء البارد، أما إذا استمرت وطالت أكثر من ساعتين فاطلب الطبيب. خذ حذرك من الاجتفاف وبنوع خاص متى كان المصاب طفلاً أو حدثاًأضرار الزمام المنزلق أو السحَّاب
هذه تؤثر في جلد القضيب إذ كان صغيراً على الأخص. فإذا علق الجلد في أسنان الزمام يقتضي فتح الزمام من آخره وذلك بشق الثوب لفصل الزرد عن بعضه

أساليب البقاء
The survival styles
البقاء يعتمد على الإحاطة بما هو جار، بقدر اعتماده على معدات إنقاذ الحياة. في الفصول التالية نقدم الاقتراحات التي تساعد كل من وجد نفسه بغتة في بيئة خطرة مهلكة.
المجموعة صغيرة تشتمل فقط على الأشياء التي تتسع لها السيارة، أو الكيس عندما تكون في البرية، أو درج الزورق، أو خزانة البيت الريفي حيث تقضي عطلة نهاية الأسبوع (الويك إند). تضم المجموعة السكين والشوكة والملعقة والمصباح الكهربائية ودبابيس الأمان، وبكرة الورق اللاصق وشريطاً ملفوفاً، ومرولة.. هذا مجمل ما يحوجك مع بعض الأشياء التي تكون قد غابت عن الذاكرة، ومع أنها تحوي الأدوات الإسعافية اللازمة، إلا أن سر البقاء الحقيقي هو في الواقع الحيطة، والحذر، وتجنب الارتباك والفزع.
النوم:
Sleep
كيس خاص للنوم تستطيع شراءه، على أن يكون كافياً يتسع لك.
التدفئة:
Heat
للتدفئة احمل علب الثقاب، وقطعة من ورق الرمل في علبة خاصة. واحمل أيضاً أشياء يسهل إشعالها، حتى وهي رطبة. الشمعة تساعد على توفير الكبريت. وهناك ولاعات أعدت خصيصاً للاشتعال في الهواء، عبئها قبل الخروج.
الطعام:
Eat
احمل ما يكفيك من الطعام لبضعة أيام، ضع السكر والشوكولاته والفستق والبندق والزبيب وبعض أقراص الملح. حتى في بيئة باردة رطبة خذ معك كمية من الماء وعدداً من المعلبات الإضافية. وكذلك خذ الحليب المكثف، ومقداراً من أقراص الغلوكوز.
طلب النجدة:
Ask for rescue
استعمل الأشياء اللامعة لطلب النجدة، مثل:مرآة مبرقة، صفارة، وما يبعث بالدخان لاسترعاء انتباه المنقذين.
البقاء حياً في البرد:
Remain alive in the cold
الخطر الأكبر للذي يفاجئه البرد وهو في مكان بعيد عن العمران. فقد يصاب بتبلد الحسّ والفتور، من تأثير البرد والتعب. والبرد والتعب يحدثان البلبلة في التفكير، فلا يشعر المرء بتعرضه للخطر المداهم، ولا يعلم أن حياته أمست في خطر، وأنه عما قليل قد يفقد وعيه ويموت. والمهم هنا أن يفطن المرء إلى حالته فيعمد إلى مضاعفة حركته إبقاءً على نشاطه ونشاط دورته.
الجسم يطلب الدفء في وضع كهذا. فليشرب المتعرض شيئاً حارّاً من السوائل بعد أن يسرع إلى مكان أمين.
والحيطة أولى إذا ما عزم الإنسان على الخروج إلى مكان بعيد الوقاية لازمة وخصوصاً في فصل الشتاء. يجب أن يأخذ معه الثياب التي تقيه، وأن يغطي رأسه بقبعة من الصوف، ويديه بقفازين. وأن يلبس جوربين صوفيين أيضاً.
فالبقاء حياً في البرد يتوقف قبل كل شيء على الدفء. والريح الشديدة تشكل التهديد الأكيد فاتقها واحتم منها متى هبت.
ومتى أثلجت، لا تستمر، لأن المحاولة متعبة جداً. ولكن إياك والجمود، تحرك بنشاط. ومتى غطى الثلج سيارتك مثلاً أبق الزجاج مشقوقاً قليلاً لئلا يفسد الهواء ويعرضك فساده للاختناق

نزف الأنف
The nose bleeding
إذا نزف الأنف اجلسي برأسك منحنياً إلى الأمام على وعاء حتى ينزل الدم فيه، تنفسي من فمك. اضغطي بقوة على كلا جانبي الأنف من أسفله لمدة لا تقل عن عشر دقائق. فإن لم يتوقف النزف، اضطجعي على ظهرك. ويستحسن وضع كيس من الثلج الجليد على جسر الأنف.
وقد يشعر كبير السن متى نزف أنفه بأنه سيغشى عليه، وقد يكون أفضل لكبير السن أن يستلقي مسنداً رأسه بالوسائد، وهذا أفضل من القعود برأس منحن على وعاء، ومتى توقف النزف، استرح نصف ساعة أخرى، وتجنب العطس أو التمخيط طوال يومين. وإذا تكرر النزف، أو إذا استمر أكثر من نصف ساعة فلا غنى عن طبيب يقوم بالعلاج اللازم

يـتـبع

totti roma
18-11-2010, 14:57
التسمم
The poisoning
في كل حالات التسمم، العجلة ضرورية لعملية الإنقاذ. اطلب سيارة الإسعاف واطلب الطبيب بكل سرعة. وفيما لو كان التسمم سببه الغاز لا تدخل الغرفة دون قناع واق وأشخاص لهم خبرة ومعرفة.
وإذا كان الشخص مغمى عليه، تأكد من أنه يتنفس، وتحقق من وجود الحروق الأسيدية حول الفم. وإذا كان بأسلوب «هولغرنيلسن». لا تغفل عن مراقبة النبض والتنفس إلى أن تصل المساعدة.
أما إذا كان الضحية متمالكاً وعيه فسله عن اسم السم. فإذا كان من الأسيد الملتهب أو المادة القلوية، اعطه الماء أو الحليب، فمن شأنهما أن يرقِّقا السم. ضعه في وِضعة الاسترداد وراقبه ريثما تصل المساعدة المطلوبة.
وإذا كان زيت الكاز أو مواد التنظيف قد ابتلعت فمن الأفضل ألا تستحث القيء، فالقيء يزيد من تدهور الحالة ويسيء إلى الفم والحلق أكبر إساءة. ضعه في وضعة الاسترداد، إن كان عاجزاً عن المشي.
لكل سمًّ آخر استحثه على القيء بوضع اصبعك في حلقه، أو بإعطائه الماء الملح، أو بإعطائه ملعقة من شراب الأبيكاك، أو بإعطائه المزيد من السوائل. اجمع القيء لإجراء التحليل اللازم.
لا تتأخر مهما كان الأمر عن أخذ الضحية إلى المستشفى، لا تفارقه أبداً قبل وصول المساعدة.
والمستشفى يطلب المعلومات التالية:
ـ اسم السم.
ـ وقت ابتلاع السم.
ـ وقت العثور على الضحية.
ـ حالته، هل كان في وعيه أو لا.
ارسل أيضاً أي قارورة أو زجاجة تجدها ملقاة قربه وكل ما تقيأه

عضة الحية
The snake's bite
الأفاعي السامة منتشرة في كل مكان. وتأثير السم يتفاوت باختلاف الحية ونوعها. وسم الحية الخفيف قد يقتل في بعض الحالات، إن تجاوب معه الجسم بطريقة غير طبيعية. في حالات كهذه تكون الصدمة أو النوبة القلبية هما سبب الوفاة لا السم نفسه.
تعرف على نوع الحية لكي يعطي الترياق المضاد لهذا النوع من السم. اقتلها أن تمكنت منها وخذها إلى المستشفى مع الضحية. وفي كل الحالات، أول علاج للمعضوض هو تجميد الجزء المصاب. خذه إلى أقرب مستشفى بأقصى سرعة لكي يسعفوه بالعقار المضاد للسم. لا تعبث بالجرح، أو تستعمل مرقاة وقف النزف. ولا تسمح له بالمشي. إذا كانت العضة في الرجل، طمئن الضحية وعالجه لتلافي الصدمة

اللّيّ أو الالتواء
The flexion
أي ضرر يلحق بأربطة وأنسجة المفصل، يكون غالباً في الكاحل أو الرسغ. أفضل علاج مبدئي هو وضع إضمامة ثلج تخفيفاً للورم. ثم ضمده ضع المفصل في وضعة مريحة. أما إن ساورك الشك فعالج اللي كأنه كسرجرح سببه طعنة
A wound due to a thrust
لا تسلّ المدية إن كانت منغرسة. عالج النزف، ولازم الضحية الذي يكون متعرضاً لصدمة، اطلب سيارة الإِسعاف ورجال الأمن فورا

ًاللدغات
The bites
راجع أيضاً المدخل الخاص بعضات الحشرات ولدغاتها.
لدغات النبات أو مخلوقات البحر مؤلمة تسبب التهاباً واسعاً في الجلد.
النبات يلهب الجلد بما يحقنه فيه من سم، أو بما يفرغه من سائل زيتي في العادة يمتصه الجلد. والأعراض تشمل الحكاك يتبعه طفح منتشر، وبثور أحياناً. اغسل الموضع المتأثر جيداً بالماء والصابون لإِزالة السم الذي لم يتم امتصاصه بعد. لاتمس أي جزء آخر من الجسم وبنوع خاص الوجه أو العين. أما إذا زاد التهاب الجلد عن الحدّ المعقول فاطلب الطبيب، واستشره.
إن لدغات قنديل البحر مؤلمة، بل وذات خطر، إذا كانت الصدمة تمنع السابح من السباحة الحسنة. اغسل الموضع الملتهب بالخل. ولكن إياك والماء. وكل إنسان تلدغه البارجة البرتغالية (حيوان من الأبابيّات)، يجب أن يفحصه الطبيب تحسباً لتطورات ومضاعفات. وللدغات القناديل الأخرى لا غنى عن العلاج الطبي إذا ظهرت بوادر الألرجيا، أو إذا كان المصاب يقاسي من حالة صحية، أو قلب ضعيف


شعرة حول الأصبع
يصيب هذا المرض الأطفال والصغار الذين يعبثون بشعرهم. والشعرة الملتفة بقوة تعوق تدفق الدم مما يسبب للاصبع انتفاخاً. ويجب في هذه الحالة استعمال مرهم خاص لإذابة الشعرة قبل أن يتعرض الاصبع للتسمم والغنغرينا. زوري طبيباً أو خذي طفلك حالاً إلى المستشفى

نوبة القلب
The heart crisis
تأكد أولاً من نبض الضحية، فإن توقف النبض فاسعفه بالتدليك القلبي، والتنفس الاصطناعي من الفم للفم.
وإن لم تمنع النوبة القلبية من حركته يجب معالجتها كأنها الذبحة الصدرية. والأعراض تكون آلاماً في وسط الصدر، وهي تحدث بفعل التوتر والإِجهاد. ويمتد الألم إلى الذراع اليسرى، وربما إلى العنق والبطننهك الحر من القيظ
The exhaustion due from the oppressive heat
الأعراض تشمل إرهاقاً متناهياً، ودواراً، وإغماء، وتعرّقاً، وعقّالاً. والسبب فقدان كميات كبيرة من الملح والماء في العرق المتفصد، وقد يكون هذا بعد العمل المضني في حالة جوية رطبة حارة. اعط المصاب السوائل بكميات منتظمة معتدلة، كأساً في كل مدة. اضف إلى ثمن الغالون ملعقة صغيرة من الملح. راجع الطبيب إن اقتضى الأمر المزيد من العلاج

ضربة الحرّ أو الشمس
Sunstroke
الأعراض: انهيار، وحرارة مرتفعة، وجلد ساخن جاف، واضطراب شديد مرفق بغيبوبة.اعط المصاب السوائل بكميات منتظمة معتدلة، راجع الطبيب إن اقتضى الأمر المزيد من العلاج

يـتـبـع

totti roma
18-11-2010, 14:59
الفتق (تمزق)
Ruptures
حاول إرجاع البروز النسيجي الفتقي إلى موضعه الأصلي ثم استشر الطبيب. وإذا رافق الفتق ورم، وألم في البطن، أو قيء فإنه يحتاج إلى علاج طبي عاجل لأن الفتق قد يحدث انسداداً معويا

هبوط الحرارة
The temperature decrease
حالة تهبط فيها حرارة الجسم هبوطاً خطراً. وهي تحدث على الأكثر مع الأطفال والشيوخ في الجو الشديد البرد.
لف الضحية ببطانية أو أكثر، أو ضع فوقه المعاطف، واعطه شراباً حاراً حلواً ليشربه،
لاتستعمل قربة الماء الساخن، أو البطانية الكهربائية، فهذه ينجم عنها تدفق الدم إلى الأطراف الباردة فتسبب البرد للجسم، مما يعرض المريض للموت. استشر الطبيب بسرعة

عضات الحشرات ولدغاتها
The insects` bites
لا تمسّ الحاجة إلى العناية الطبية إلا إذا كانت العضة قد أثرت في مكان غير المكان المصاب، أو إذا كانت الحشرة ذات سمّ. عالج العضة بمضاد الهستامين أو المرهم أو الماء البارد، أو مكعبات الثلج، إن لم يتوفر شيء آخر.
النحل والنمل تحمل في ذاتها سمّاً أسيدياً، لهذا ضع على العضة أو اللدغة مادة قلوية كالصوديوم والبيكاربونات. أما لدغات الدبور والزنبور فهي تنفث المادة القلوية. إن الأسيد الخفيف كالليمون أو الخل يخفف من الألم.
والحشرات السامة كالعناكب والعقارب وأم أربع وأربعين موجودة في كل مكان من الدنيا. فإن عضضت أو لدغت من قبل واحدة منها، فاقتلها وخذها مع الضحية بأسرع ما يمكن إلى أقرب مستشفى. وقلما يموت الإنسان من سم الحشرات، بيد أن العلاج الفوري ضرورة دائماً.
والقرادة يجب انتزاعها من الجلد. لا تترك رأسها وشدقيها عندما تنتزع جسدها. لأن هذا قد يسبب التهاباً في موضع العضة. وتستطيع أن ترغمها على إرخاء حنكيها المتماسكين بوضع جلي البترول، أو دهون الأظفار، أو الزيت، أو زيت الكاز عليها

الشقيقة (المايغرين)
The migraine
إذا برزت الأعراض اشرب ثلاثة أقراص من الاسبرين الافرفسنت مع الماء. وهذا النوع من الاسبرين أسرع دواء في مفعوله، لأن غيره، حتى الاسبرين القابل للذوبان قد يجري امتصاصه ببطء ولا يكون له مفعول يذكر. اضطجع على ظهرك حالا

ًالإجهاض
Miscarriage (abortion)
إشارات الإِجهاض تشمل وجع الظهر، وتقلصات بطنية، ونزفاً مهبلياً أثناء الحمل. فإذا ظهرت هذه الأعراض يقتضي استدعاء الطبيب بعجلة. وينبغي للمرأة أن تضطجع على فراش مغطى بملاءة من البلاستك ومنشفة. وأفضل وضعة استلقاؤها على الظهر مع إبقاء ركبتيها متباعدتين عن بعضهما البعض ورفعهما قليلاً. ويساعد أيضاً وضع المناشف بين رجليها. ومن الأفضل أن يرى الطبيب الدم الذي خرج من المهبل. فقد لا يرى الجنين وما يتبعه إذا بدا الدم في حجم الجلطة الكبيرة. وفحص الجنين قد يبين السبب الذي أفضى إلى الإجهاض. ومتى توقف النزف استبدلي المناشف بمنديل صحي ولكن لا تستعمل صماماً أو سدادة قطنية

أضرار الفم
The mouth damages
الإصابة التي تحدث ورماً قد تسد الحلق وتؤدي إلى الاختناق. واللدغات والحروق الكيميائية قد تسبب الورم أيضاً. لمعالجة هذه الإصابة يجب أن يضطجع المصاب في وِضعة الاسترداد ويغسل الفم باستمرار بالماء البارد. وامتصاص مكعب ثلجي يفيد المصاب كذلك. خذه إلى المستشفى بأسرع ما يمكن. أما الجروح الفم فاضغط بقوة على جانبي اللسان أو الذقن


صدمة كهربائية
Electric shock
لا تلمس الضحية. اقطع التيار عن الأداة التي سببت الصدمة. أو انزع شمعة الإِشعال. استعن بقضيب خشبي، أو بكرسي لإِبعاد مصدر التيار الكهربائي عن الضحية. انعش الضحية بالتدليك القلبي والتنفس الاصطناعي.
ومتى كان الضحية يتنفس طبيعياً عالجه لتلافي الصدمة، خذ الضحية إلى المستشفى للمعالجة من الحروق الكهربائية التي قد لا تظهر على سطح الجلد، وأن تكون شديدة وخطيرة تحته

أضرار العين
The eye damages
العين السوداء سببها نزف حاصل حول تجويف العين. وقد يكون سببها ضرر مباشر، أو ضرر أصاب جزءاً آخر من الرأس. لمعالجتها، غط العين بفوطة مبتلة بالماء البارد لفترة لا تقل عن عشر دقائق بعد الإِصابة.
وإذا تسربت مادة كيميائية إلى العين يقتضي غسلها دون أي إبطاء، امسك بالرأس من جانب، أي أن تكون العين المصابة في النازل. اغسل العين بماء جارٍ، ثم غطها بقماش نظيف وخذ الشخص إلى المستشفى.
والجسم الغريب في العين يجب إزالته بأسرع ما يمكن دون أن تضيف إلى الضرر ضرراً. اقلب الجفن إلى فوق بشد الرموش. أخرج الجسم الغريب بالماء، أو ارفعه بزاوية قطعة من قماش نظيف، كالمنديل، وإذا استمر الألم، فخذ المصاب إلى المستشفى

يـــتـــبع

totti roma
18-11-2010, 15:01
ضرر شصّ السمك
لأن شص السمك متصل بسلك، فلا يمكن سحبه من الجلد الذي انغرس فيه. بل يجب أن يدار حول نفسه حتى يخرج الطرف المتصل بسلك ثم يقطع. لأن الشّص بلا سلك يمكن إخراجه بسهولة. استشر الطبيب فقد يعطي المصاب المصل الواقي من الكزاز

أضرار القدم
The feet damages
هذه أضرار لها صلة وثيقة بالكسور. في مثل هذه الحالات، وما لم ينزف الدم، اترك الحذاء في مكانه ليكون بمثابة ساندة. وإذا كان هناك نزف، ولكن بدون كسر، اخلع الحذاء والجورب برفق وعالج النزف

الكسور والتضميد
Fracture and dressing
كل كسر يجب أن ينظف ويغطى، وإذا حدث نزف يجب دعم المكان بشريحة، أو إضمامة ورفعة إلى أعلى إن كان متاحاً. وكذلك يجب العمل على تفادي الصدمة. والتضميد هو أول بند في الإِسعاف الأولي لأنواع كثيرة من الكسور.
والشريحة يجب أن تكون صلبة وعريضة لمنع أي حركة حتى ربط الموقع المصاب بها. ويجب وضع اللباد على الشريحة كي يخفف من صلابة الشريحة ولا يحدث المزيد من الضرر للطرف المصاب

صدع الترقوة
The broken clavicle
ذا صدعت الترقوة من المهم أن تشد الكتفين إلى الوراء. من أجل هذا ضع ضمادة تحت كل إبط واربط الاثنتين وراء الكتفين. استعن بضمادة تربط الضمادتين بقوة معاً كي يشد المنكبان إلى الوراء وبذلك تمنع الترقوة المكسورة من الطرفين من إنزال الضرر بالرئتين. اسند الذراع بحمالة مدلاة

كسر الأضلع
The broken members
إذا كسرت ضلع لأحد أصدقائك مثلاً، فاسند ذراعه على الجانب المصاب بحمالة وخذه إلى المستشفى

الصدر المحطم
The broken chest
إصابة خطرة إن رافقتها بقبقة، أو جرح مفتوح على السطح. غط الجرح بضمادة نظيفة محكمة الشدّ منعاً للهواء من دخول الصدر. ضعه في وِضعة الاسترداد على أن يكون الجانب المصاب من الصدر على الأرض، تمكيناً للرئة السليمة من التنفس بحرية. اطلب سيارة الإسعاف وانقل المصاب على حمالة

كسور تؤثر في الجمجمة أو الوجه أو الحنك
The fracture that affect the cranium, the face or the mandible
تحتاج كل الكسور إلى علاج مختص. تأكد من أن ممر الهواء ليس مسدوداً بسبب الضرر الواقع، واطلب سيارة الإسعاف، أو خذ المصاب إلى المستشفى بكل سرعةكسر في العمود الفقري
إشاراته ألم حاد في العمود كله، وضعف، وفقدان الشعور، أو شلل يصيب أحد الأطراف، أو أي جزء آخر من الجسم. يجب أن لا يتحرك المصاب أو ينقل، مخافة أن تنعطب الأعصاب أو الحبل الشوكي. اطلب سيارة الإسعاف إن أمكن، واستعن بثلاثة أشخاص على الأقل. والحمالة لازمة. قطعة كبيرة من الخشب المنبسط كباب مثلاً يفي بالغاية. اربط رجلي المصاب معاً من فخذيه وركبته وكاحليه. ارفع المصاب إلى الحمالة بحذر حتى لا يتحرك شيء فيه رجل يمسك بالرأس، وآخر بالساقين، واثنان يدعمان الصدر والحوض.
يعمد إلى التضميد في الأساس في معالجة الكسور. الضمادة الساندة يمكن صنعها من حزام، أو رباط، أو لفاع، أو قماش. معظم هذه الضمادات من النوع القابل للف وهي تشترى كلفة، أو تصنع من قطعة قماش مثلثة الشكل.
ضمادات القدم والكاحل، تركز تحت القدم، وتنتهي على شكل 8 حول الكاحل. بهذا تغطي القدم والكاحل وتسندان جيداً. لتضميد الكاحل، انته من الخارج. ولتضميد القدم استمر حتى قاعدة أصابع القدم وانته فوق مشط القدم. تضميد الساق، يبدأ من الكاحل ويستمر حتى أعلى الساق إلى الركبة. استعمل ضمادة ثانية إن كانت الأولى قصيرة.
الدوالي، يجب أن تضمد بطريقة لولبية دعماً للساق.
الإصابة في الرأس تحتاج إلى التضميد إذا وجد جرح ينبغي بقاؤه نظيفاً، أو إذا وضعت إضمامة على العين أو الأذن، ويجب دائماً استعمال الإضمامة مع ضمادة الرأس.
تُستعمل الحمالة لدعم الذراع إذا لحق بالرسغ أو الساعد ضرر، أو إذا احتاجت الذراع إلى دعم نتيجة كسر في ضلع أو في التَّرْقُوة

قضمة الصقيع
Chilblain
قضمة الصقيع ضرر يسببه البرد القارس معطلاً الدورة الدموية. وهي في العادة تؤثر في الأطراف كأصابع القدم، والأصابع والأنف. لا تفرك الجزء المتأثر، ولا تدفئه بوضعه في ماء حارّ. أدفىء اليد المصابة بالقضمة وذلك بوضعها تحت الإبط، أو أدخل في كيس النوم. ارخ الثياب المشدودة، واشرب شراباً ساخناً، ثم اقصد الطبيب أو المستشفى بكل سرعة

جرح من رصاصة
The bull wounding
جرح الرصاصة يتميز بالمدخل الصغير والمخرج المتسع. عالجه كما تعالج الذي ينزف جرحه بغزارة. ويصاب الضحية بالصدمة، وقد تكون الأضرار الداخلية شديدة وخطرة. ضعه على الأرض في وضعة الاسترداد واطلب سيارة الإِسعاف، ورجال الأمن


الرضوض والكدمات
Trauma and ecchymosis
السبب هو نزف في الأنسجة، يتأتى عنه ورم وتغير في لون الجلد، عادة ينجم هذا عن ضرر من صدمة في الجسم، لهذا تأكد من سلامة العظم. وإذا رافق الورم ألم شديد، انقل المصاب إلى المستشفى لتجرى له الفحوص اللازمة.
أما إذا لم يكن هناك كسر فارفع العضو المصاب إلى أعلى إن أمكن، أو علقه في حمالة، وضع عليه كمادة باردة تقليصاً للورم. والورم القليل السطحي سببه أحياناً عضات ولدغات الحشرات أو حقنة يكون قد أخذه

يتبع

totti roma
18-11-2010, 15:03
االحروق
burns
الحرق المتسبب عن نار يجب أن ينقع حالاً في ماء بارد. وإذا كانت النار لا تزال مشتعلة فمن الضروري أن تلفه ببطانية أو بمعطف، لا تستعمل أي شيء مصنوع من مواد قابلة للاشتعال، كالنايلون وسواه. الماء البارد أفضل ما تستطيع مساعدته به. والثياب المحروقة تعقمها النار بطبيعة الحال فلا تحاول نزعها عنه. والحروق الكيميائية يجب معالجتها فوراً بالماء البارد، على أن تخلع عن المصاب الثياب الملوثة وتغسل الجلد. استمر في وضع الماء البارد على الموقع المتضرر مدة لا تقل عن عشر دقائق، ولكن لا تفرك الجلد، فهذا يزيد من الضرر وكذلك من الألم.
غط الجلد بضمادة معقمة. لا تستعمل الغسول أو المرهم. والحروق العميقة، والحروق التي تنتج عن الكهرباء، أو التي تزيد رقعتها عن نصف بوصة مربعة يجب أن يراها الطبيب، فقد يكون الضرر الواقع أخطر مما يبدو.
أما للحروق الكبيرة، فاطلب سيارة الإسعاف حالاً لأنها تنذر بأخطار جسيمة

التشنج والارتعاص
Convulsion
لا تزعج الشخص المصاب بتشنج. أبعد عنه كل شيء صلب، كالكراسي والمواد الزجاجية كي لا يصطدم بها فتتفاقم حالته. ومتى كانت النوبة خفيفة، أو متى كان المصاب طفلاً، فلا مانع من التخفيف منها بالتهدئة اللينة اللطيفة. ومتى توقف التشنج ضعه في وضعة الاسترداد ثم اطلب الطبيب أو سيارة الإسعاف، ولازمه إلى أن تنتهي النوبة ويستعيد هو وعيه

العُقّال
Muscle contraction
تقلص عضلي لا إرادي قد يصيب المعدة أو الأطراف، وبنوع خاص الأرجل والأقدام. ويزول التقلص بالتدفئة والتدليك، وربما بمد العضلات المتقلصة. مثال ذلك لكي تمد عضلات الفخذ، أو الربلة (بطة الساق)، أو القدم، مد الرجل. لتكن أصابع القدم مرتفعة وكعبها مضغوطة إلى تحت. أما لعقال اليد، فيجب أن تشد الأصابع بقوة واستمرار واستقامة. وفي الوسع تجنب المزيد من إصابات العقال بأخذ الكميات الوافرة من السوائل والملح. ولكن استشر الطبيب إن لم تتخلص منهفقدان الماء (الاجتفاف)
هذا يدلّ عليه العطش، والنعاس وجفاف الجلد وارتخاؤه. ويصاب به المرء على الأرجح في الجو الحار، أو بعد إصابة بالإِسهال والقيء والحرارة. والخطر شديد متى أصاب الأطفال والصغار.
عالج المصاب مبدئياً بالسوائل، ولكن بكميات قليلة. مثلاً، بقدح في كل مرة. أضف إلى ثمن الغالون من السوائل ملعقة صغيرة من السكر، وملعقة صغيرة من الملح. والسوائل الكثيرة، أو السوائل التي يكثر فيها الملح قد تسبب القيء. وإذا رافق الاجتفاف أي عارض آخر فاستشر الطب

نوبات السكري
Diabetes crisis
هذه أسبابها، اختلال التوازن في مستويات السكر في الدم، فالسكر الكثير جداً في دم المصاب أو القليل جداً، قد يسفر عن فقدان الوعي.
والسكر الكثير المفضي إلى غيبوبة كثرة السكر، تكون أعراضه الظمأ، والبلبلة، والحرارة المرتفعة، والقيء، والتنفس العميق ثم الغيبوبة البطيئة.
والسكر القليل في الدم المؤدي إلى غيبوبة قلة السكر ينجم عنه البلبلة، والشحوب، والتعرُّق، ثم الغيبوبة السريعة.
وإذا كان المريض مالكاً وعيه فاعطه شيئاً من السكر، لأن القليل من السكر لا يؤذي الإِنسان المصاب بفائض من السكر في دمه فضلاً عن أنه يمنع حدوث غيبوبة قلة السكر. في كلتا الحالتين، يجب أن تطلب الطبيب، أو تأخذ المريض إلى المستشفى.
وإذا كان في غيبوبة ضعه في وضعة الاسترداد واطلب سيارة الإسعاف. ابحث عن ورقة طبية في جيبه، أو في أي شيء كان يحمله. ابق معه إلى أن تصل المساعدة

الانخلاع
The disarticulation
عالج الانخلاع كأنه كسر. ضع العضو المتأثر في عصابة أو على وسادة. اطلب سيارة الإِسعاف، أو خذ المصاب إلى المستشفى. والمصاب بانخلاع يتعرض دائماً لصدمةالغرق
اقذف بحزام النجاة أو أي شيء قابل للطفو إلى الشخص المشرف على الغرق. ومن قلة الحكمة أن تثب إلى الماء في محاولة لإِنقاذه إلا إن كنت سابحاً قوياً ماهراً. وإن وثبت لإنقاذه، فخذ معك الشيء الطافي لتساعده به.
لإِنعاش الشخص الغارق، أسعفه بالتنفس الاصطناعي من الفم للفم. استمر في محاولتك إلى أن يستعيد أنفاسه، ارسل أحداً ليأتي بالنجدة

أضرار الأذن
The ear damages
إذا دخل الأذن شيء أو حشرة، لا تحاول إخراجه أو إخراجها. لأن محاولة كهذه قد تزيد من الضرر. خذ الشخص إلى المستشفى حالاً


آلام البطن
Stomach aches
يخف الألم أو يزول متى استراح المتألم وتناول أقراض عسر الهضم. أما للألم الشديد، فاجلس أو اضطجع بوضع مريح، والألم في القسم الأسفل من البطن يكون أكثر خطورة في العادة من الألم في منطقة المعدة. وإذا استمر الألم شديداً ساعة أوأكثر استشر الطبيب أو اذهب إلى المستشفى دون تردد

رد فعل الألرجيا
The allergia reactions
الحساسية الخفيفة تظهر عادة كرد فعل موضعي في الجلد إثر لمس نوع من النبات أو المواد الكيميائية. ضع قطعة من القماش المغموس بالماء على الموضع، ولكن لا تحك المكان أو تفركه. وإذا زاد الانتفاخ اتصل بطبيب.
وكذلك الطفح الخفيف على الوجه أو الجسم قد يكون سببه رد فعل عكسي لنوع من الطعام أو الدواء.
والألرجيا الشديدة المعروفة بالتّحساس (anaphylaxis) فسببها في العادة العقاقير، مع أن عضة أو لدغة حشرة قد تسببها. في هذه الحالات يغطي الجلد كله طفح مزعج. وقد يعاني الضحية أيضاً من ضيق في النفس، والانهيار والصدمة. ضعه في وضعية الاسترداد. واطلب الطبيب،أو خذه على الفور إلى المستشفى. سله إن كان يستعين بدواء للطوارئ، كالناشقة للربو، أو الأقراص المقاومة للهستامين، واستعملها بموجب التعليمات. ابق معه إلى أن تصل المساعدة. راقب النبض والتنفس، فقد يحتاج إلى تدليك للقلب أو إلى التنفس الاصطناعي

نوبات الربو
The Asthma crisis
إذا انتابت النوبة شخصاً داخل البيت، فيجب أن يجلس المصاب على كرسي بيديه مشتبكتين على مائدة. لأن هذه الوضعة تحرك عضلات الصدر والساعدين وتسهل التنفس. حاول أن تبقي الظهر في شكل مستقيم. وإذا وقع الحادث خارج البيت يستطيع المصاب أن يستعمل السياج أو الباب أو كتفي صديق على أن يسند رأسه إلى ذراعيه. وقد يوجد في جيبه أقراص أو رشوش، وهو يعرف طريقة استعمالها. وإن لم تتحسن الأعراض في خلال خمس دقائق، اطلب الطبيب أو انقل الضحية إلى المستشفىأضرار الظهر
ليضطجع المتضرر على شيء مسطح صلب، كالبلاط مثلاً، فإن كان الضرر ناجماً عن سقطة، فلا تحركه. ابقه دافئاً، غطه ببطانية أو معطف. اطلب سيارة الإِسعاف إن أمكنك هذا. ولا يجوز نقله إلا إذا انعدمت كل وسيلة أخرى لمساعدته، ولكن بعد تجميد حركة الظهربلوح طويل يمتد من فوق الرأس إلى ما يلي العمود الفقري

العضات
Bites
عضات الحيوان والإنسان (مثلاً إذا عض طفل طفلاً) يجب معالجتها كما تعالج الجراح. في البدء يجب أن ينقطع النزف، ثم ينظف الجرح تنظيفاً كاملاً. ومتى كانت العضة عضة حيوان، يجب التأكد من أن الحيوان غير مصاب بداء الكلب. وشأنه شأن جميع الجراح الملوثة يجب أن يحصن المصاب ضد الكزاز

النزف
hemorrhage
في كل حال من الأحوال، المهم هو وقف النزف بكل سرعة. وهذا يتحقق بالضغط على الجرح. فإذا سددت الأوعية الدموية المنفتحة بهذا الضغط، وتوقف النزف، يكون التجلط الطبيعي فعالاً. بعد توقف النزف، نظف الجرح بكل دقة، وانقل المصاب إلى المستشفى لينال ما يحتاج إليه من أمصال ضد الكزاز. والذي عانى من نزف حاد يصاب على الأرجح بصدمة.
للجرح الصغير يكفي ضغط قوي بالأصابع. أما الجرح البليغ الذي ينعطب بسببه أوعية كثيرة فقد يحتاج إلى قطعة قماش نظيفة توضع على الثقب لتغطي جميع الأوعية المتقطعة. وتستعمل قطعة القماش الكبيرة للجرح البليغ لكي يتسع نطاق الضغط، وليس لامتصاص الدم. وسواء أكان الجرح صغيراً أو كبيراً فاضغط عليه بكل قوتك مدة عشرين دقيقة، ثم خفف الضغط كي لا يصيب الدورة الدموية أي تلف. وإذا استمر النزف فأعد الكرة عشرين دقيقة أخرى.
والنزف المستمر من الفم أو الأذن أو المثانة أو الشرج، يدلّ على حدوث عطب داخلي، وبذلك لا بد من علاج يقوم به الطبيب فوراً. ضع المصاب في وِضعة الاسترداد واطلب سيارة الإسعاف. وإن تعذر ذلك فانقله بوسيلة ثانية إلى المستشفى. والنزف الثانوي في هذه الأعضاء يحوجه أيضاً إشراف الطبيب

يتبع

totti roma
18-11-2010, 15:05
مشاكل التنفس
The Respiration problems
عالج ضيق التنفس كنوبة من نوبات الربو. والجلوس في وِضعة مريحة يخفف من النوبة إذا كانت لها أسباب عصبية عاطفية. غير أنه متى كانت نوبة شديدة مستمرة ساعات فاطلب الطبيب أو انقل المريض إلى المستشفى


الأطفال والحوادث الطارئة
حوادث كثيرة تصيب الأطفال وصغار العمر بسبب قلة التجربة والفضول. وفي معظم الحالات يكون العلاج على غرار العلاج الذي يخضع له الكبار. وهذا الفصل أفردناه للحوادث الطارئة والأمراض التي يتعرض لها الصغار وما ينبغي اتخاذه من احتياطات وإجراءات متى أصيب أحدهم.
قبل كل شيء يجدر بك أن تتذكر أن الأطفال والصغار يحتاجون إلى اللطف في المعاملة، والرقة، والتشجيع، وأن الصدمة تحدث بصورة أسرع مما تحدث للكبار، وأنها خطرة جداً متى وقعت، وأن الطفل المصاب يجب أن يؤخذ على عجل إلى الطبيب أو المستشفى.

العضات
Bites
أكد للصغير أنه سالم وفي حالة حسنة. اغسل الجرح جيداً. وإن استمر النزف اضغط على الجرح بقوة حتى ينقطع. خذ الطفل إلى المستشفى أو إلى طبيب بأسرع ما يمكن. لأنه قد يحتاج إلى العقار القاتل للجراثيم، أو الحقنة المانعة للكزاز، أو الحقنة المانعة للكلب.

الحروق
Burns
إذا اشتعلت ثيابه لفه ببطانية، أو أي شيء آخر تطفىء به النار، ثم برد الموضع المصاب بالماء (لا تستعمل نسيجاً مصنوعاً، كالنايلون مثلاً). اطلب سيارة الإِسعاف، أو خذه بنفسك إلى المستشفى دون إبطاء. عالجه إذا ألمت به الصدمة.

فقدان الماء
The water lack
هذا يصيب الصغار بسرعة وخصوصاً الأطفال منهم. وأعراضه هي السبات أو النعاس، وجفاف الجلد، وجفاف الفم. وقد يكون السبب إسهالاً، أو قيئاً، أو تصيب العرق متى ارتفعت حرارة الطفل، أو الحر الشديد والقيظ. عالجه بالماء، دعه يشرب باستمرار،

الحرارة والتشنج
the temperature and the convulsion
الأطفال والأحداث الصغار يصابون بالتشنج متى ارتفعت حرارة أجسامهم ارتفاعاً كبيراً. فإذا حدث التشنج، حول رأس الطفل إلى جانب، وابق مسلك الهواء مفتوحاً كي يتمكن من التنفس. ومتى توقف التشنج، خفض من حرارته وذلك بتمرير اسفنجة مبتلة على جسده. ثم اتصل بطبيب، أو خذ الطفل دون تريث إلى المستشفى.

الكسور والرضوض والكدمات
Fractures trauma and ecchymosis
إذا أصيب الطفل بكسر ظاهر، على المسعف أن يجمد الموضع المكسور بلوحة خشبية أو معدنية قبل أخذه إلى المستشفى. والرضوض أو الألم أو العجز عن تحريك طرف من الأطراف، أو التورم الفجائي في مفصل ما يعني على الأرجح حدوث كسر. ويترتب عليك استشارة الطبيب.

الطفح
Rash
متى ظهر الطفح على جسم طفل صغير أو كبير فهو إشارة إلى إسراف في التدفئة، أو حساسية سببها أنواع من الثياب، أو المادة المنظفة المستعملة في غايات غسل الثياب، أو بعض أنواع الطعام، أو دواء أعطي له. وقد يكون جدري الماء، أو الحصبة الألمانية، أو الحصبة، أو الحمى القرمزية. تأكدي من السببب وعالجيه إن أمكنك غير أنه من المستحسن استشارة الطبيب إذا ساورتك الشكوك. ضعي غطاءً على منطقة الطفح حتى لا يحكه الطفل. ولا بأس من طلاء الموضع بغسول مهدىء كالكالامين، فهو يلطف من حدة الطفح، ويقلل من الاستحكاك

إنقاذ طفل من مكان مرتفع
To rescue a child who climbed high places
حب الاستطلاع والمعرفة قد يدفع الغلام إلى ارتقاء مكان مرتفع يصعب عليه الهبوط منه. مثلاً إذا تسلق شجرة أو صعد هضبة خطرة. متى حاولت إنقاذ الفتى لا تفعل ما من شأنه أن يثير فزعه. عالج الوضع بكل ثقة وهدوء. لا تظهر الهلع فهذا يقلق الفتى ويجعله يقوم بمحاولة قد يناله منها الأذى. طمئنه، واقنعه بالمكث في مكانه، ثم استعمل السلم لتصل إليه إن كان هذا متاحاً. وإلا فاستنجد بخبراء الإِنقاذ، مثلاً مفرزة الاطفائية أو رجال الشرطة،
واطل الكلام معه بكل ثقة إلى أن تصل المساعدة

غثيان السفر
The travel vomituntion
هذا شائع بين الأطفال الذين تجاوزوا الثانية من عمره، ويزول بعد أن يتقدموا في السن. وينبغي لك إن تكرر أن تستشيري الطبيب. وثمة أقراص تزيل هذا الغثيان أو تخفف منه إلى درجة كبيرة. ومتى كان طفلك
معرضاً لهذا العارض فاصبحي دائماً معك عدداً من أكياس البلاستيك المحكمة السد، واسفنجة رطبة


التأكد من التنفس والنبض
الشريان السباتي في العنق يعطي الصورة الواضحة عن خفقة القلب واستمرارها. ويكاد يكون متعذراً تحسس النبض في رسغ يد مصاب، فهما إشارة ثانية عن توقف القلب. فالجلد يميل لونه إلى اللون الرمادي، وتنتابه برودة، أما الشفتان فيبهت لونهما. وإذ ا توقف القلب فيحتاج إلى تدليك فوري.

إزالة ما في مجرى الهواء
Removing what's in the air tract
أزل السّدّ أو الأشياء السادة من الفم بإمالة الرأس إلى ناحية وإبقاء الفم مفتوحاً بالباهم. استعن باليد الأخرى لإزالة الأسنان الصناعية، أو لعبة من لعب الأطفال الصغيرة التي تسدّ منفذ البلعوم. وإذا كان الفم مصاباً بضررٍ نظف الأنف، للتمكن من إجراء التنفس الاصطناعي من الفم إلى الفم. وإن استحال هذا، فراجع أسلوب سلفستر أو هولغرنيلسن.

تدليك القلب
the heart massage
إذا توقف القلب، فإن ثلاث ضغطات قوية على الصدر فوق عظمة الصدر قد تعيد إليه الحركة. وإلا فيجب أن يتكرر الضغط، إلى أن يسترد القلب خفقته، أو ريثما تصل المساعدة الطبية، اركع عند كتف المصاب اليسرى واضغط الصدر فوق المنطقة المحيط بالقلب

الحروق والنزف
Burns and hemorrhage
سببها النار، أو الماء الحارّ، أو المواد الكيميائية. فإذا كانت الملابس، مشتعلة فاطفئها بالماء البارد، أو لفّ المصاب ببساط، أو معطف، ولكن لا تحاول انتزاع الملابس المحترقة، فإنها بالنار أصبحت معقمة. والماء البارد أيضاً يوقف الاحتراق بالماء الحار ويرقق المواد الكيميائية الأكّالة.
غير أن الملابس المتشربة بالمواد الكيميائية يجب أن تنتزع. أما الموضع أو المواضع المحترقة في الجسم فيجب أن تغطى بأضمدة جافة.
ويصاب المرء بصدمة، وعليه يجب أن يضجع في وضعة الاسترداد اي على صدره ريثما تصل المساعدة الطبية.
النزف
Hemorrhage
يجب أن يتوقف النزف بأسرع ما يمكن. اضغط بأصابعك مدة عشرين دقيقة بكل قوة. واستمر في الضغط إن لم يتوقف

الصدمة المتسببة عن النزف والحروق
The shock due to burns and hemorrhage
أي إنسان يتعرض لإصابة خطيرة يعاني من صدمة. وتكون الصدمة شديدة الخطر إذا عانى المصاب من نزف أو حروق. في جميع هذه الحالات يجدر بك إبقاء المصاب في وضعة الاسترداد آي على صدره إن كان غائباً عن الوعي، أو مضطجعاً على ظهره بقدمين مرفوعتين إن كان في حالة وعي. غطه بدثار، واستدرجه إلى الكلام. أما إذا كان فاقداً الوعي فراقب نبضه وتنفسه.

الكسور
Fractures
كمبدأ أساسي، لا تحرك المصاب إن كان هناك أدنى شك بحدوث كسور في عظام جسمه. فتحريك المصاب يسبب له عطباً داخلياً جسيماً، فإذا كانت الرقبة المصابة، فقد يقتله تحريكها. أما إذا كان نقل المصاب أمراً ضرورياً فعليك أن تجمد حركة الطرف أو الجزء المكسور تجميداً تاماً قبل ذلك.
نقل المصاب
Transporting the wounded
يستطيع اثنان نقل المصاب بأمان ولكن على حمالة فقط، وإلا فإن العملية تتطلب ثلاثة على الأقل

وضعة الاسترداد
The restoration attitude
الوضعة المبينة في الصورة هي وضعة فاقد الوعي، فهو يستطيع من خلالها التنفس بسهولة.

الإغماء
The faint
يحدث هذا نتيجة إصابة في الرأس. وإذا كان هناك ما يشير إلى انصداع عظمة وبنوع خاص في الرقبة أو الرأس، فلا تحرك المصاب، فتحريكه يضاعف من خطورة الإصابة. اتصل بطبيب أو بسيارة بأقصى سرعة ممكنة. وإذا كان الغائب عن الوعي يقاسي من صعوبة في التنفس، فضعه في وضعة الاسترداد، وافحص نبضه وتنفسه في كل دقيقة. ووضعة الاستراد هي أيضاً أفضل وضعة للذي يتنفس براحة ودون صعوبة

الصدمة
أعراض الصدمة تتراوح بين صفرة تعلو الجلد، وقلق، واضطراب، وتسرع النبض، وتنفس ضحل سريع. وهذه الأعراض سببها رد فعل الجسم لحادث ما، أو لنوبة قلبية، أو لنزف، أو لحرق، أو لتعرض طويل للبرد، أو لفزع. ورد الفعل سببه تضاؤل كمية الدم الوارد للجلد والأطراف، وتحوله إلى الأعضاء الحيوية (الدماغ، والقلب والرئتان).
المصاب بالصدمة يجب أن يُضجع، لأن الدم وهو في هذه الوضعة يتدفق إلى الدماغ. ويجب أن يوضع عليه دثار أو أكثر ليسترد ما فقده جسمه من حرارة. لا تعطه دفئاً إضافياً من الشراب الحارّ حتى لا تتسع الأوردة السطحية بما تأخذه من دم الأعضاء الحيوية. وقد يغيب عن الصواب من وقت لوقت، لهذا يجدر بك أن تستمر في محادثته، ومراقبة نبضه بالجس وتنفسه بالوسائل المعروفة. ابقه مضطجعاً بهدوء وسكون، واتصل بطبيب أو بسيارة إسعاف. لا تفارقه قبل أن يتخلص نهائياً من الصدمة. لأن كل مصاب بصدمة يجب أن يوضع تحت المراقبة الواعية ساعة على الأقل

الاختناق
suffocation
متى أصيب إنسان باختناق فعلى المسعف أن يزيل ما يعترض مجرى الهواء من أشياء بكل سرعة. فإذا كان المختنق بالغاً أمسكه من الخلف بيديك الاثنتين مشتبكين، ثم ارفعه إلى فوق بعنف لكي تنضغط الرئتان فيخرج ما فيهما من هواء. هذه عملية هيمليش والمراد منها إزاحة وطرد الشيء الذي منع خروج الهواء ودخوله. وقد تضطر إلى إسعافه أيضاً بالتنفس الاصطناعي

التشنج والنوبة:
Spasm and crisis لا تحاول تجميد حركة المصاب بالتشنج. أبعد عنه قطع الأثاث حتى لا يصطدم بها. متى سكنت النوبة اتركه في وضعة الاسترداد ليرتاح أو ينام

التنفس الاصطناعي:
Artificial respiration التنفس الاصطناعي من الفم إلى الفم هو الأسلوب الفعال لإِعادة النفس إلى المصاب. ولكن إذا كانت الإصابة في الفم والأنف فإن هذه الطريقة لا تفيد، إنما استعض عنها بأسلوب نيلسن أو سلفستر

أسلوب هولغر نيلسن
Holger nilson style
يجب أن ينكفىء المصاب على وجهه. اركع بمحاذاة الرأس وانحن واضعاً يديك على عظام الكتفين
أسلوب سلفستر
Sylvester style
يستعمل هذا والمصاب منبطح على ظهره. يعطى التدليك في الوقت نفسه. اضغط بقوة على القلب مرة في الثانية عندما تكون ذراعاه مرفوعتين. شخص واحد يدلك القلب ويعطي النفس الاصطناعي إذا ضغطت عشر مرات على القلب بين كل دورة من أسلوب سفلستر،
إلا أن العمل أسهل باثنين.

التسمم والعضات
Poisoning and bites
في جميع حالات التسمم، تعرف على نوع السم واطلب الطبيب فوراً. وإذا كان قد ابتلع السم يمكن ترقيقه بإعطاء الشخص كميات كبيرة من الماء أو الحليب. استحثه على القيء في جميع الحالات إلا إن كنت على يقين من أن
السم أكّال (الأسيد أو القِلْي أو الغازولين أو الفويل أويل). إن محلولاً من الملح والصوديوم بيكاربونات في الماء يجعل الضحية يتقيأ. خذ عينة من السم إلى المستشفى. راقب بكل يقظة نبض الضحية وتنفسه.
عضة الحيوان
The animal's bite
عالج عضة الحيوان كجرح مفتوح واطلب المساعدة الطبية بأسرع ما يمكن
ولادة طارئة
An emergency birth
ـ لا تفزع، فالولادة عملية طبيعية.
ـ اطلب الطبيب أو القابلة.
ـ عقم المعدات واغسل يديك جيداً.
ـ لا تستعجل الأم. دعها تأخذ وقتها.
ـ لا تقطع حبل السرة. وإذا تأخر مجيء الطبيب يمكن عقده.
بين بدء التقلصات في المرحلة الأولى من المخاض والولادة أكثر من نصف ساعة. فإذا بدأ المخاض اطلب الطبيب أو القابلة، أو انقل الأم إلى المستشفى حالاً. فإذا تعذر أخذها إلى المستشفى، وإذا تأخر وصول المساعدة المتخصصة، فانقلها إلى الفراش أو ضعها على الأرض بعد أن تضع عليها شيئاً. وإذا لم تجد شيئاً مناسباً دع المرأة تفرغ مثانتها في وعاء ما غير المرحاض. ثم عليها أن تخلع جميع ثيابها ابتداءً من الخصر وتضطجع بكل استرخاء على جنبها أو على ظهرها. شجعها على الاسترخاء بين الانقباضات، وسجل طول الانقباضة وتكررها. وينفتح عنق الرحم وقد يظهر ماء النُخط.
لتساعدها يلزمك
ـ بطانية للف الطفل.
ـ عدد من الفوط.
ـ أوراق صحية أو قماش نظيف تستعمله للتنظيف.
ـ مقص وخيوط طول 30 سنتمتراً لربط حبل السرة.
ـ وعاء من ماء يغلي لتطهير المقص والخيط.
ـ ماء نظيف وصابون لغسل يديك.
ـ سائل مطهر.
النظافة أهم ما يجب أن تراعيه لسلامة الطفل والأم. وإلا فإن الجراثيم التي تنتقل من يديك أو من المعدات وغيرها من الأشياء المستعملة قد تقتل الأم والطفل. اغل المقص والحبل عشر دقائق، واتركها في الماء إلى أن تحتاج إليهما. واغسل يديك بماء الصنوبر لعشر دقائق أيضاً
وقد تحتاج الأم إلى الدفع نازلاً قبل الولادة. ولكن الراحة بين التقبضات ضرورية في هذه المرحلة. يجب أن تضطجع الأم على ظهرها وتبعد ما بين رجليها بعد أن يشتد الطلق والتقبضات، بذلك يمكن رؤية أول إشارة للولادة.
متى برز رأس الطفل، اغمس يديك في سائل مطهر وأحط بهما الرأس برفق، لا تسحب الرأس أو تشده. متى برز الرأس قل للأم تكف عن الدفع، دعها تلهث. هذا يمنع الرأس من البروز بسرعة كبيرة. وقد تتوقف التقبضات بضع دقائق، وقد يدور الرأس، فلا تفعل شيئاً بل اسند الرأس بيديك.
ومتى برز المنكبان امسك بالطفل من تحت إبطية وارفعه وضعه على بطن الأم. الوليد ينزلق، ولهذا امسك به بقوة.
ومتى تمت الولادة ضعه على بطن الأم برأس منخفض كي يسيل المخاط من الفم والأنف. ويلهث الطفل ويبكي في هذه المرحلة وهذا أمر طبيعي، وهو مقدمة للتنفس الرتيب. لف الطفل ببطانية أو منشفة، ودع أمه تحتضنه.
انتظر السُّخد، وهو يبرز كالنسيج أحمر لحمي. يخرج عادة بعد مرور 20 دقيقة من الولادة.
اربط الحبل السري بخيط على مسافة 15 سنتمتراً من السرة. لا تقطع الحبل إلا إذا قطعت الأمل من مجيء الطبيب، وإذا اضطررت إلى قطعه اربط خيطين آخرين حوله، كل واحد على جانب من الخيط الأول. وبمقص معقم اقطع بين القطعتين الأشد بعداً عن بعضهما.
مضاعفات
إذا ولد الطفل بالحبل حول عنقه، ارخ منه بتؤدة ورقة وضعه فوق رأس الطفل.
وإذا كست الأغشية وجه الطفل، يجب أن تمزق ليتمكن من التنفس. وإذا لم يتنفس بعد الولادة، أعطه نفساً اصطناعياً بوضع فمك على فمه.
وإذا برزت مؤخّرة الطفل أو قدمه أولاً بدلاً من الرأس فلا تتدخل، بل اسمح للولادة أن تأخذ مجراها مسنداً الطفل كما هو مطلوب.
وإذا استمرت التقبضات بعد ولادة الطفل والسخد، فقد يبرز طفل ثانٍ، فإنه يحتمل وجود التوأمين متى بقي بطن الأم منتفخاً بعد وضع الوليد الأول.
والنزف بعد الولادة قد يكون ناجماً عن بقاء السخد أو جزء منه في الرحم. ارفع قائمة السرير ودلك بطن الأم تحت السرة. وإذا غزر النزف ولم ينقطع في غضون دقائق معدودة، فاطلب المساعدة الطبية على الفور وبإلحاح