عرض مشاركة مفردة
 
  #103  
قديم 10-02-2016, 14:15
أم فرحي أم فرحي غير متصل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
مشاركة: 105
أم فرحي is on a distinguished road
الافتراضي رد : رواية التاج المفقود/ تأليف سعد فهيد العجمي

وصلتنا الأخبار بأن الجيش الأمريكي قبض على الإرهابيين، ومشّط السرداب بالكامل ولم يجد أحدًا!
فجأة ظهر رجل مقطوع اليدين وقال:
- "اتبعوني"
تبعناه بلهفة وهو يصعد التلة، وقف عند نقطة معينة، وقال وهو يشير للأرض:
- "إنّهم هنا! تحت الأرض!"
تذكرتُ قول هاشم الوغد؛ عندما قال بأن الأسرى ليسوا في حاجة إلينا! الآن فهمت قصده!
حقًا ما عادوا بحاجة إلى البشر الأحياء؛ فقد قضوا!
كان من الممكن أن يخبرنا بالحقيقة، لكنه لم يفعل ولم أفهم قصده، ربما كان يشعر بالخجل من جرائمه، أو ربما قصد إتعابنا و إصابتنا بالحيرة، والتلاعب بنا! قلت بصوت مخنوق بين الحزن والتعب:
- "أعتقد أنّ المهمة قد انتهت!"
قال مصطفى معترضًا:
- "هل ستصدّق هذا المجنون؟"
قلت باستسلام:
- "اثنان يؤكدان بأنّ ثمة من أُعدم!"
- "ومن أدرانا أنّهم هم المقصودون؟"
قلت بعد تردّد:
- "أشعر أنّهم هم!"
رمقني مصطفى باستغراب؛ فقلت:
- "لقد اكتشفوا مقبرة جماعية في السماوة!"
هوى مصطفى على ركبتيه يائسًا، وكأنّ قدميه ما عادتا تحملانه! بدا الإعياء عليه حقًا؛ بعد ساعات طويلة من الصبر والعناد والتصميم.. هالني انهياره المفاجئ.. ولم أعد أطيق صبرًا؛ فتركتُ العنان لدموعي أخيرًا.
الرد باقتباس