عرض مشاركة مفردة
 
  #1  
قديم 25-07-2003, 18:27
الصورة الشخصية لـ high-q
high-q high-q غير متصل
عضو مجتهد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2003
المدينة: أرض المعراج الشريفة
مشاركة: 428
high-q is on a distinguished road
الافتراضي وباء الالعاب الخلاعية ينتشر !!

الى جميع الإخوان الكرام:-
لقد قرأت هذا المقال من موقع ******************************************* ولقد رأيت انه من الواجب علي نشره هنا لكي تقرأوه انتم ايضاً، نظراً لاهميته في رأيي

نسخ عن موقع الالعاب العربي ***************************

من هذا الرابط *(لا يستطيع فتح الرابط للأعضاء في موقع***************************************

************************************************** ****************************************

المقال:-
وباء الالعاب الخلاعية ينتشر !!


(( نقدم هذا الموضوع لتحذير القراء و تنبيه محلات الالعاب عنها ))

مع الانفتاح الكبير الذي شهدته اسواقنا العربية في السنتين الماضيتين و خصوصا الانفتاح و التسهيلات الكبيرة في الحدود التجارية " الجمارك " و خصوصا تلك في المنافذ و البوابات الشرقية من المنطقة العربية ، بالاضافة الى الانفتاح الكبير على العالم الرقمي المفتوح " الانترنت " و زيادة سرعة الاتصال حيث اصبح تحميل الافلام السينمائية و الالعاب الكاملة ممكن ، ظهرت في اسواقنا العاب غريبة ، هذه الالعاب انتشرت اولاً عبر الانترنت لاجهزة الكمبيوتر الشخصي ثم اصبحت توزع في الاسواق ، الغريب ان هذه الالعاب غير مرخصة رسمياً ، انها ببساطة الالعاب الجنسية الاباحية .

نحن هنا لا نتكلم عن العاب تحوي مناظر اباحية و احاديث غير لائقة مثل " ميتل جير سوليد Metal Gear Solid " او "فير ايفيكت Fear Effect " كلا ، ما نقصده و نتكلم عنه هنا بعيد كل البعد عن هذه الالعاب ، فالعاب " غراند ثيفت اوتو " أو " فير ايفيكت " و حتى " ديد اور الايف " العاب رسمية مرخصة عالمياً من مؤسسة المراقبة العالمية ضمن نظام تصنيف المنتجات ESRB الشهير و هذا النظام الذي يحدد فئة الالعاب و صلاحيتها للاعبين الصغار او المراهقين او حتى الكبار ، و هذه المؤسسة تمتنع عن ترخيص الالعاب الاباحية التي سنتحدث عنها هنا .

على غرار افلام الفيديو الاباحية الممنوعة و على غرار افلام الرسوم المتحركة الاباحية Hentai الممنوعة ايضاً ، ظهرت العاب الفيديو الاباحية منذ زمن طويل ، و لكنها و لحسن الحظ لم تصل الى العالم العربي حتى وقت قريب ، ولكنها بدأت تتسلل الى اسواقنا العربية عن طريق الاستيراد او عن طريق الانترنت ايضاً ، في فبراير من هذا العام انتشرت لعبة اباحية للكمبيوتر الشخصي PC تحت اسم بيكيني كاراتية Bikini Karate ( كاراتية ملابس السباحة ) من انتاج شركة امريكية تطلق على نفسها اسم كريتيف ايدج Creative Edge Studios في دول مجلس التعاون الخليجي و خصوصاً في مملكة البحرين ، الغريب ان هذه اللعبة تقدم نفسها بشكل سخيف للغاية ، فاللعبة من بطولة مجموعة من عارضات الازياء المصورين بشكل حقيقي و جميعن يرتدين ملابس السباحة ، مع خيارات عديدة منها التعري الكامل و غير هذه الامور السخيفة الاخرى

وبعد هذه اللعبة وصلت الى ايدي اللاعبين لعبة للكمبيوتر الشخصي PC ايضاً تحت اسم " كازينو Casino " التي تقدم جولة في صالات رقص التعري " ستريبرز " و هذه ايضاً من الالعاب التي باعت عدد كبير من النسخ الغير قانونية اكثرها بين طلاب المدارس ، ايضاً وصلت الى الاسواق الخليجية لعبة Reversible Face " اللعوب " للكمبيوتر الشخصي التي منعت من عدد من الاسواق الاسيوية مثل السوق الكورية و الايندنوسية ، و مع ان ان بعض مجموعات الانترنت قد قامت ا بتحميل اللعبة و توزيعها مع الكراك مجاناً ، الا انها و يا للغرابة وصلت بشكل اقراص مدمجة CD على بعض اللاعبين المصابين ببعض الامراض النفسية كما يبدو .

هذه اللعبة التافهه و القذرة ، تقوم بمحاكاة اعمال الشباب الطائش ، حيث تقوم بدور البطل اللعوب المطارد للفتيات ، حيث يختبئ خلف الاشجار او السيارات و يقوم بملاحقة الفتيات و عندما تتحاح لك الفرصة للتحدث مع الفتاة تحصل على نقاط ، و عندما تتمكن من فعل هذا الامر السخيف اكثر من مرة تتمكن من الحصول على موافقة الفتاة للخروج في موعد Date و بعدها الاعتداء على الفتاة ، عندما تتمكن من ان تعيد المحاولة مع فتيات اخريات ....!! و على غرار هذه اللعبة هناك ايضاً لعبة " الشاطئ المثير " التي تستعرض شاطئ للعراة في كاليفورنيا وصلت هي الاخرى الى اسواقنا العربية و الخليجية تحديداً .

و على ذات النهج انتشرت " نسخ " غير رسمية اباحية من العاب " ديد اور الايف بيتش فولي بول " على الاكس بوكس ، مع اللعبة الشهيرة " نود رايدر " النسخة الخاصة المحظورة من تومب رايدر و هي اكثر الالعاب الخلاعية شهرة في الاسواق العربية قبل عامين .

و للاسف ايضاً فإن اجهزة البلاي ستيشن الثاني حصلت على لعبة خلاعية وصلت الى اسواقنا ايضاً عن طريق محلات بيع الالعاب ، هذه اللعبة تحمل اسم ميشون انغرافينع Motion Engraving هذه اللعبة تقوم بعرض عارضات ازياء يابانيات شبه عاريات ، و التقنية الجديدة هي انه يمكن للاعب التحكم في الفيديو الحقيقي حيث يمكنه تقريب او ابعاد التصوير و الدوران 360 درجة حول العارضة التي تتحرك في ملف الفيديو الحقيقي و دون حدوث مشكلة ، نعم التقنية جديدة و هي الاولى من نوعها و لكن المشكلة ليست هنا المشكلة ان سوني ستقدم 4 نسخ من هذه اللعبة و كل نسخة خاصة باحدى العارضات العاريات ومنهم الممثلة اليابانية الشهيرة ماغومي Megumi التي مثلت في فيلم راش اور الجزء الثاني مع جاكي شان .

نستغرب اولاً وصول هذه الالعاب الى اسواقنا الخليجية ، فمع معرفتنا التامة بان لا علاقة لمحلات الالعاب في الخليج بتوزيع هذه الالعاب القذرة الا ان المستوردين الذي يستوردون مثل هذه الالعاب هم من مستوردي الالعاب على اية حال ، فهذه الالعاب ( التي تباع على اقراص مدمجة CD ) تصل بكميات كبيرة كبيرة و بشكل منسوخ من مصانع شهيرة تقوم بنسخ العاب البلاي ستيشن الثاني بشكل غير قانوني .

ونستنكر قيام اي احد بتوزيع هذه الالعاب القذرة على جمهور اللاعبين ، و السؤال اين الرقابة و اين قدرات الجمارك العربية في ايقاف مثل هذه الالعاب التي تصل الى اسواقنا العربية الاسلامية ، نحن نطالب بمقاطعة بعض الالعاب التي تحتوي على مشاهد تخدش الحياء فكيف بالعاب جنسية تماماً ترتكز على الاعتداء على الفتيات أو التعري و تقديم مشاهد فيديو خلاعية و غير ذلك ؟

الرقابة الخليجية مضحكة فهي تقوم بتقطيع مشاهد عادية في الافلام و تقوم بمنع اي فيلم عليه صورة " مثيرة " حتى لو ان الفيلم كان عادياً و لا يتحوي على اي شيء ، في المقابل تسمح " رقابتنا " الخليجية بدخول كل الالعاب كل حتى مشاهدة الغلاف ، السبب بكل بساطة الفكرة العربية للالعاب ، هذه الفكرة شهيرة و هي " ان الالعاب للاطفال " حيث ان دور الرقابة لدينا ما تزال تحيا على امجاد الاتاري حيث تعتقد ان الالعاب قد لا تحتوي على مشاهد فيديو او رسوم تقارب الواقع ، للاسف هذا الامر يجعل تمرير الالعاب الاباحية بسيط للغاية للمستوردين .

انتشار الالعاب الاباحية " البورن غيمز " في الاسواق تحديداً يفوق خطر انتشارها على الانترنت ، فهذه الالعاب الان تصل الى ايدي الصغار ، المراهقين و ذوي الامكانات المحدودة من ضعاف النفوس و الاغبياء ، كان انتشارها على الانترنت ( وهو انتشار كبير ) محدود فصعوبة تحميل هذه الالعاب من الانترنت كان الحاجز الاكبر للقطاع الاكبر من هواة العاب الفيديو ذوي النفوس الضعيفة و الشهوة الجارفة و لكن انتشارها الان في الاسواق بشكل اقراص مدمجة مقلدة سعر القرص الواحد لا يتجاوز الثلاثة دولارات فهذا الامر يعني انتشارها بشكل مرعب .

و بالتاكيد لا يمكننا ان نطالب برقابة عائلية على الالعاب و مرة اخرى فالسبب بكل بساطة الفكرة العربية للالعاب، فالعائلة العربية تعرف ان اجهزة اللعب و الالعاب بشكل عام مخصصة للاطفال و ان العاب مثل " كوماند اند كونكر " ، " غراند ثيفت اوتو " ، " ميتل جير سوليد " هي العاب طفولية رغم تلك العملامة البارزة M على الغلاف و التي تحدد ان هذه الالعاب مخصصة للكبار فقط .

انها ببساطة وباء جديد ، الالعاب الاباحية هي وباء جديد على العاب الفيديو ، وباء انتشر و ما زلنا نتجاهله ، عدد الالعاب الاباحية ( التي تقدم التعري و الجنس ) وصل الى اكثر من 100 لعبة في الاسواق الخليجية انتشرت بشكل اقراص مدمجة ، و العلاج فقط يكمن في زيادة الوعي العام على العاب الفيديو و دعم محلات الالعاب البوابة الرئيسية لالعاب الفيديو في منع وصول هذه الالعاب ، اما تلك التي تأتي عبر مستوردين فلا يمكننا ان نفعل حيالها اي شيء ..فالرقابة في الوطن العربي موضوع آخر يطول الحديث عنه .

يُمنع وضع روابط لمنتديات أجنبية قصد الدعاية لها بطريقة مباشرة أو غير مباشرة .

تعديل المشرف .
الرد باقتباس
وصلات دعم الموقع