منتديات الصايرة
 

عـودة للخلف   منتديات الصايرة المنتديات العامه المنتدى الطبي
التسجيل المساعدة القوانين قائمة الأعضاء التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


الرد على الموضوع اضف موضوع جديد
 
خيارات الموضوع
  #1  
قديم 12-01-2011, 22:46
الصورة الشخصية لـ طوق الياسمين
طوق الياسمين طوق الياسمين غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
مشاركة: 14,269
طوق الياسمين is on a distinguished road
Lightbulb فتح علمي لعلاج السرطان من حليب الإبل وبولها








قالت مؤسسة غير حكومية الاثنين ان فريقا بحثيا عربيا نجح في تحقيق "سبق علمي عالمي" لعلاج مرض السرطان باستخدام جهاز المناعة عند الإبل.

وصرح الدكتور عبد الله عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، في مؤتمر صحفي بأن فريقا بحثيا عربيا ترعاه المؤسسة وتموله "نجح في تحقيق سبق علمي عالمي، فشلت فيه كثير من الفرق البحثية العلمية العالمية، يتعلق بالتوصل إلى علاج لمرض السرطان، من خلال استخدام الجهاز المناعي للجمال".

وبدأ العمل في هذا البحث منذ عام 2008، وبعد مرور 3 سنوات تم التوصل إلى نتائج لم تحدث على المستوى العالمي.

وأشار النجار إلى أن الفريق البحثي، وفق الإجراءات العلمية، تأكدت نتائج بحثه، بعد اختبار الدواء على فئران التجارب المختبرية، وثبت نجاح الدواء المستخلص من بول وحليب الإبل.

وتابع "لم يتبق إلا اختبار العلاج الجديد، المستمد من الجهاز المناعي للجمال، على الإنسان"، موضحا أن الاختبارات المعملية على النوق، بدأت في جامعة الشارقة بالإمارات، واستكملت في معهد السرطان في بغداد بالعراق.

والعلاج الجديد تم تسجيله عالميا في مكتب براءات الاختراع البريطاني، برقم (1003198.7) في فبراير/شباط الماضي، لعلاج مرض السرطان.

وأشار النجار إلى تخوف الاتحاد العالمي لمكافحة السرطان من أن يرتفع عدد المصابين بالسرطان في العالم، إلى 16 مليون مصاب بحلول عام 2020، وأكثر من نصف هذه الحالات ناشئة في الدول النامية. ويقتل السرطان 6 ملايين نسمة سنويا في العالم.

ويعد السرطان ثاني سبب للوفيات في الدول المتقدمة، وفي المنطقة العربية يأتي بعد أمراض القلب والأمراض المعدية والطفيلية. وبلغت الإصابة به معدلات مخيفة إذ تبلغ ما بين 100 إلى 150 حالة لكل 100 ألف نسمة في المنطقة العربية، بمعدل زيادة للإصابة بالمرض بلغ 213% سنويا، حسب دراسات الرابطة العربية لمكافحة السرطان.

وأضاف النجار ان هذا الاختراع الرائد، وجهت إليه تمويلات كبيرة، أسس لها برنامج عبداللطيف جميل لدعم البحث العلمي والابتكار التكنولوجي في العالم العربي، وإنطلقت بها الشركة العربية للتقنية الحيوية (أيه بي سي)، وهي شركة عربية متخصصة في البحث والتطوير، ويتولى فريقها البحثي القيام بهذا العمل العلمي.

حليب وبول الإبل وجهازه المناعي في علاج السرطان

قال الدكتور صباح جاسم، رئيس الفريق البحثي بالشركة العربية للتقنية الحيوية، وهي الشركة المتعاونة مع المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا في القيام بهذا البحث، أن الفريق البحثي بدأ العمل عام 2008، على مجموعة من الجمال خاصة وأن الجهاز المناعي للإبل، يعد من أقوى الأجهزة المناعية.

وأضاف "بدأنا في سحب عينات من الحليب والبول، ووجدنا أن الجهاز المناعي للجمل، متجدد، رغم أنه كل مرة يتم سحب عينة من الحليب أو البول، يستخلص معها جزء من جهازه المناعي. وبعيدا عن الإضافات الكيميائية أو تغير الصفات الحيوانية للجمال، قمنا بإعادة برمجة الجهاز المناعي للنوق، من خلال نظام غذائي محدد ومادة معينة لا تؤثر على طبيعة الجمل أو بيئته أو طبيعة المردود المستخلص منه. وكانت النتائج الأولية مبهرة".

واشار جاسم الى أن التجارب بدأت في الإمارات، ثم استكملت في العراق، من أجل تنويع البيئات، وكذلك لاعتبارات الترشيد في التمويل الموجه للمشروع. والمادة المبرمجة طبيعيا المستخلصة من بول وحليب الإبل، تعالج سرطان اللوكيميا "الدم"، وهي قابلة للتطوير لتعالج أنواع مختلفة من السرطان، في الرئة والكبد والثدي وغيرها، خاصة وأن الحقيقة العلمية تؤكد أن الجهاز المناعي للإبل، من أقوى الأجهزة المناعية.

المادة المطورة أثبتت نجاحها 100% بعد يومين من الحقن

شدد جاسم على أن التجارب التي أجريت على الفئران المعملية (أكثر من 100 فأر)، المجهزة لهذا الغرض أثبتت نجاحها، بنسبة 100%. وتمثلت هذه التجارب، في قيام الفريق البحثي بحقن الفئران بخلايا سرطانية إنسانية، مما أدى إلى ظهور أعراض مرض السرطان عليها، خلال فترة تراوحت ما بين 4 – 6 أسابيع.

ثم تم تقسيم هذه الفئران إلى مجموعات، منها: مجموعة فئران نقلت إليها الخلايا السرطانية، ولم تعالج بالمادة المطورة من حليب الإبل، فماتت. ومجموعة فئران نقلت إليها الخلايا السرطانية الإنسانية، عولجت بمادة عامة، هذه المجموعة من الفئران امتد عمرها لبعض الوقت لكنها ماتت هي الأخرى.

أما المجموعة الأخيرة، والتي نقلت إليها الخلايا السرطانية الإنسانية، وتم حقنها بالمادة العلاجية المطورة، فقد شفيت تماما، بعد حقنها لمدة يومين متتاليين فقط، وفق جرعة محددة. ورغم مرور 6 شهور كاملة، لا تزال هذه الفئران على قيد الحياة، وسلوكياتها عادية تماما شأن الفئران السليمة.

ووجد الفريق أن هذه المادة المطورة تحمل خلايا ذكية، قادرة على مهاجمة المادة السمية في الخلايا السرطانية، دون أن يكون لها أي مضاعفات أو آثار جانبية. والمادة العلاجية المستخلصة من بول الإبل، تقود إلى نفس النتائج المبهرة التي ترتبها المادة المستخلصة من الحليب. ولم يتبق إلا تطبيق العلاج على مجموعة من المرضى، بعد الحصول على الموافقات الحكومية والإدارية، وتوفير التمويل اللازمة للمرحلة النهائية.

من جانبه، أوضح الدكتور أحمد الألوسي، مدير برنامج المنح البحثية بالمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، أن المؤسسة قدمت تمويلا أساسيا للمشروع من خلال منحة عبد اللطيف جميل، وسبق إعتماده بواسطة لجان علمية عالمية قامت بتحكيم المشروع، والتأكد من التزامه بالمعايير الدولية، وأخلاقيات البحث والتطوير المعتمدة عالميا.

المصدر :ميدل ايست أونلاين


وسبحان الله العلي العظيم القائل

{أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ }


الرد باقتباس
وصلات دعم الموقع
  #2  
قديم 13-01-2011, 13:44
handsome057 handsome057 غير متصل
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
مشاركة: 55
handsome057 is on a distinguished road
الافتراضي رد : فتح علمي لعلاج السرطان من حليب الإبل وبولها

اخي العزيز انتشرت في الاردن هنا قبل 10 سنوات هذه الشائعه عن بول الابل في علاج السرطان ولكن كلها كانت مجرد كلام ليس له اي فائده وكان مجرد امال زائفه وليس لها اي اساس علمي يثبت ذللك
الرد باقتباس
  #3  
قديم 13-01-2011, 13:46
handsome057 handsome057 غير متصل
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
مشاركة: 55
handsome057 is on a distinguished road
الافتراضي رد : فتح علمي لعلاج السرطان من حليب الإبل وبولها

عفوا الاخت المشرفه ارجو المعذره
الرد باقتباس
  #4  
قديم 14-01-2011, 05:03
الصورة الشخصية لـ طوق الياسمين
طوق الياسمين طوق الياسمين غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
مشاركة: 14,269
طوق الياسمين is on a distinguished road
الافتراضي رد : فتح علمي لعلاج السرطان من حليب الإبل وبولها

لا أبداً حياك الله وبياك handsome057
سعيدة بمرورك العطر وتعليقك الطيب هو بالفعل تضاربت الأراء حول جدوى العلاج بأبوال الإبل وحليبها
ولكن ما يجعلني أصدق بفاعليتها هو سماعي للكثير من القصص التي استخدمتها وشفيت بأذن الله من امراض كثيرة
مثل السكري وحتى السرطان في مراحلة الاولى وكان المستخدمون لها يستخدمونها بطرق بدائية جداً ولكنها آتت ثمارها الطيبة ولله الحمد فما بالنا لو خضعت لاطباء متخصصين ومختبرات مجهزة ستكون بأذن الله فتح علمي حقيقي
بكل الأحوال نسأل الله أن يشفي مرضى المسلمين ويرفع عنهم كل داء وبلاء
ولا ننسى قول سول الله صلى الله عليه وسلم من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : ما أنزل الله داء إلا أنزل له شفاء .

وفي صحيح مسلم من حديث جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله : لكل داء دواء فإذا أصاب دواء الداء برأ بإذن الله .

وفي مسند الإمام أحمد من حديث أسامة بن شريك عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : إن الله لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء ، علمه من علمه وجهله من جهله ، وفي لفظ : إن الله لم يضع داء إلا وضع له شفاء ، أو دواء ، إلا داء واحدا ، قالوا : يا رسول الله ما هو ؟ قال : الهرم قال الترمذي : هذا حديث صحيح .
يبقى على المرء الاجتهاد والبحث عن سبل العلاج وإن شاء الله يجعل الخير والشفاء في أيدي علماءنا "الأطباء"
لمساعدة كل مريض .
تحياتي لك وفائق احترامي
الرد باقتباس
الرد على الموضوع


خيارات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة موضوع جديد
لا يمكنك الرد على المواضيع
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

كود vB متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML مغلق
إنتقل إلى


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة. الساعة الآن » 04:20.


خرید کریو
Powered by vBulletin® Version 3.6.8 COMBO
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Copyright ©1999 - 2011, Alsayra.Com
جميع الآراء والتعليقات المطروحة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للصايرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها

المنتدى محمي بواسطة ابعاد المعلومات

هذا المنتدى يستخدم الكمبو المطوّر