منتديات الصايرة
 

عـودة للخلف   منتديات الصايرة المنتديات العامه المنتدى العام
التسجيل المساعدة القوانين قائمة الأعضاء التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


الرد على الموضوع اضف موضوع جديد
 
خيارات الموضوع
  #1  
قديم 28-01-2018, 16:22
جندي الهدى جندي الهدى غير متصل
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
مشاركة: 10
جندي الهدى is on a distinguished road
Arrow يفتيكم الله في محكم القرآن العظيم عن المهدي الإنسان الذي يُعلّمه الله البيان الحقّ لل

يفتيكم الله في محكم القرآن العظيم عن المهدي الإنسان الذي يُعلّمه الله البيان الحقّ للقرآن..
- 1 -
الإمام ناصر محمد اليماني
05 - 12 - 2008 مـ
02:54 صباحاً
ــــــــــــــــــــ


يفتيكم الله في محكم القرآن العظيم عن المهدي الإنسان الذي يُعلّمه الله البيان الحقّ للقرآن..

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين النّبيّ الأُمّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله الطيبين والتابعين للحقّ إلى يوم الدّين، وبعد..

يا معشر الأنصار السابقين الأخيار، ويا معشر علماء المسلمين، ويا أمّة الإسلام والنّاس أجمعين، السلام على من اتّبع الهُدى من النّاس أجمعين، والسلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدّين، وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..

ويا معشر علماء أمّة الإسلام وكافة أمّة الإسلام في هذه الأمّة أمّة الإمام المهدي، وقد بعثني الله إليكم بالبيان الحقّ للقُرآن العظيم من بعد اختلافكم في الدّين إلى شيعٍ وأحزابٍ وكلّ حزب بما لديهم فرحون، ثمّ يبعث الله المهدي ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون ليوحِّد صفّهم ويجمع شملهم. تصديقاً لحديث البشرى على لسان محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم. قال عليه الصلاة والسلام: [ أُبَشِّرُكُمْ ‏ ‏بِالْمَهْدِيّ ‏ ‏يُبْعَثُ فِي أُمَّتِي عَلَى اخْتِلافٍ مِنْ النّاس وَزَلازِلَ فَيَمْلأ الأرْضَ ‏‏ قسطاً وعدلاً كَمَا مُلِئَتْ ‏جوراً وظلماً ‏يَرْضَى عَنْهُ سَاكِنُ السَّمَاءِ وَسَاكِنُ الأرْضِ يَقْسِمُ الْمَالَ صِحاحًا ]، وفي هذا الحديث الحقّ عن الذي لا ينطق عن الهوى أفتاكم بما يلي:

1- تجدون في هذا الحديث الفتوى الحقّ أن الله هو من يبعث خليفته الإمام المهدي فيصطفيه ملكاً عليكم فيزيده بسطةً في العلم على كافة علماء الأمّة المختلفين ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون. وبرهان اصطفائه ملكاً عليكم حديث محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ لا تنقضي الأيام ولا يذهب الدهر حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي ]، وكذلك أخبركم محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم أنّ الله لم يجعل الإمام المهدي نبياً ولا رسولاً بل ناصراً لما جاءكم به خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولذلك سوف يأتي اسم محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم يواطئ في اسم المهدي في اسم أبيه (ناصر محمد)، وفي التواطؤ حكمة بالغة أن يواطئ الاسم (محمد) في اسمي في اسم أبي (ناصر محمد) لكي يحمل الاسم الخبر وراية الأمر ليجعلني الله ناصراً لمحمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لما جاءكم به، وعليه فإني أدعوكم يا معشر المسلمين إلى الاستمساك بما ترك فيكم محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - من كتاب الله وسنَّة نبيّه الحقّ، تصديقاً لحديث محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ إني تارك فيكم ما إن تمسّكتم بهما فلن تضلّوا بعدي أبداً كتاب الله وسنتي فإنهما لن يفترقا ]، بمعنى أنهما لا يختلفان في شيء وما خالفهم فهو باطل موضوع ومكر مُفترًى من قبل أعدائكم ليضلوكم عن الحقّ.

ويا معشر المسلمين، إن شرَّ عُلمائكم الذين يُؤمنون بالأحاديث الحقّ والباطل والمُدرج ثمّ يذرون الحقّ الذي هم به مؤمنون وراء ظهورهم، ثمّ يُجادلونني بالباطل الذي يُخالفه فهم به مُستمسكون، كمثل جدالهم للإمام المهدي ناصر محمد اليماني فيقولون له: "إن الله لا يبعث إلينا الإمام المهدي، ولذلك لا يعلم الإمام المهدي الحقّ إنه الإمام المهدي بل علماء المسلمين هم من يعرفونه، فيعرّفونه على شأنه فيهم إنه الإمام المهدي، ثمّ يعرض عنهم فيتبرأ إنه الإمام المهدي، ثمّ يُبايعونه على الخلافة مُبايعة جبرية وهو كاره لها ومُنكر إنه الإمام المهدي" . فأضلتهم عن الحقّ هذه الرواية الباطلة التي جاءت مُخالفة لجميع الأحاديث الحقّ بالفتوى الحق:

إن الله هو من يبعث المهدي إليكم ولستم أنتم من يبعثكم الله إليه لتعرّفوه بشأنه أنه المهدي. فهذا باطل مُخالف لما أفتاكم به محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم بشأن بعث المهدي من الله. وقال عليه الصلاة والسلام: [ أُبَشِّرُكُمْ ‏ ‏بِالْمَهْدِيّ ‏ ‏يُبْعَثُ فِي أُمَّتِي عَلَى اخْتِلافٍ مِنْ النّاس وَزَلازِلَ فَيَمْلأ الأرْضَ ‏‏ قسطاً وعدلاً كَمَا مُلِئَتْ ‏جوراً وظلماً ‏يَرْضَى عَنْهُ سَاكِنُ السَّمَاءِ وَسَاكِنُ الأرْضِ يَقْسِمُ الْمَالَ صِحاحًا ]، وكذلك تصديقاً لحديث محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ لتملأن الأرض جوراً وظلماً فإذا ملئت جوراً وظلماً يبعث الله عز وجل رجلاً من أهل بيتي يوطئ اسمه اسمي باسم أبيه فيملؤها عدلاً كما ملئت جوراً وظلماً ]، ثمّ أكّد لكم حقيقة بعث الإمام المهدي من ربّه، وقال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ لو لم يبقى من الدنيا إلا يوم لطوّل الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجل من أفضل بيتى يواطئ اسمه اسمى باسم أبيه يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً ]، ثمّ علّمكم محمد رسول الله بشأن المهدي أنّه عظيم عند ربّه حتى لا تُحقّروا من شأنه، وأفتاكم أن الله جعله إماماً للمسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام. وقال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ منا الذي يصلي عيسى ابن مريم خلفه ] صدق عليه الصلاة والسلام، ثمّ أفتاكم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - إن الله جعل الإمام المهدي إماماً لكم وللمسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام وقال: [ ‏كَيْفَ أَنْتُمْ إِذَا نَزَلَ ‏ ‏ابْنُ مَرْيَمَ ‏ ‏فِيكُمْ وَإِمَامُكُمْ مِنْكُمْ ] صدق محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ثمّ أفتاكم محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم أن المهدي ليس معصوماً فيصلحه الله في ليلة، تصديقاً لحديث محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ المهدي من آل البيت يصلحه الله في ليلة ]، ثمّ علّمكم محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم أن الإمام المهدي يظهره الله وعمره أربعون سنة، تصديقاً لحديث محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ إن الإمام المهدي يظهر وعمره أربعون سنة ]، صدق محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

وكذلك يفتيكم الله في محكم القرآن العظيم عن المهدي الإنسان الذي يُعلّمه الله البيان الحقّ للقرآن، وأن الشمس والقمر بحسبان، فبدأ عمره بحساب الشهر القمري لذات القمر من لحظة تميّزه عن الأنثى ببدء خلق الجهاز التناسلي من بداية الشهر الرابع حتى فطامه عن الرضاعة، فجعل ذلك بحساب الشهر القمري لذات القمر شهراً قمرياً واحداً، ويعدل بحسب أيام الحساب في الأرض ثلاثين شهراً. وذلك الإنسان الذي جعله الله كسائر النّاس ليس معصوماً من الخطيئة، وعلّمكم أنّه يكون براً بوالديه، وعلّمكم الله بأنه يصلحه الصلاح التام في سنّ الأربعين ويهب له ذُريّة طيبة، وعلّمكم أن أمّه تحمل به كرهاً وهي لا تُريد أن تحمل نظراً لأن أخاه المولود من قبله لا يزال سنة وستة أشهر ومن ثمّ حملت بالإمام المهدي كرهاً وهي لا تريد أن تحمل فتفاجأت بحمله، ويريد الله أن يظهره في قدره المقدور في الكتاب المسطور وعمره أربعون سنة فيصلحه ويتوب عليه ويهب لهُ ذُريّة طيبة. تصديقاً لقول الله تعالى: { وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمسلمين } صدق الله العظيم [الأحقاف:15]

وإن كان الإمام المهدي وقع في بعض الأخطاء التي يقع بها النّاس في زمن مليء بالفتنة إلا أن خطأه أدنى من خطأ نبي الله موسى والذي قتل نفساً بغير الحقّ فتاب إلى الله فتاب الله عليه وغفر له ذلك واصطفاه وكلمه الله تكليماً، وقال الله تعالى: { وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَىٰ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمحسنين ﴿14﴾ وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَىٰ حِينِ غَفْلَةٍ مِّنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ هَٰذَا مِن شِيعَتِهِ وَهَٰذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَىٰ فَقَضَىٰ عَلَيْهِ قَالَ هَٰذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُّضِلٌّ مُّبِينٌ ﴿15﴾ قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿16﴾ قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ } صدق الله العظيم [القصص]، وغفر الله لنبيّه موسى برغم أنّ قَتْلَ النّفسِ بغير الحقّ فكأنما قتل النّاس جميعاً، ولكن أخطاء المهدي أهون بكثير من خطأ موسى، وعليه فإني أفتي بالحقّ أنّه لا معصوم من الخطإ كافة النّاس صالحهم وكافرهم، تصديقاً لقول الله تعالى: { وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النّاس بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَىٰ ظَهْرِهَا مِن دَابَّةٍ } صدق الله العظيم [فاطر:45]، وهذه آيةٌ مُحكمة في القرآن العظيم يفتيكم الله فيها أنه لا يوجد إنسانٌ واحدٌ معصومٌ من الخطأ في حياته. ولكنّ أخطاء كثيرٍ من الصالحين الذين أصلحهم الله واصطفاهم وعلّمهم وتاب عليهم لا يعلم بها كثيرٌ من النّاس ولم يخبروا النّاس بأخطائهم في حياتهم، ولولا أن أجبرني البيان الحقّ لهذه الآية لما أخبرتكم أني قد أخطأت في حياتي، ولكن لا ينبغي لي أن أكتم الحقّ في شأني في كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ، تصديقاً لقول الله تعالى: { وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمسلمين } صدق الله العظيم [الأحقاف:15]، و تصديقاً لحديث محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة ] صدق محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

ولكني مرجوٌ في النّاس منذ الصبا ومحبوبٌ لدى الذين عرفوني ولا يحسدونني ويتمنون لي الخير ويدعون لي كلما جاء ذكري لديهم، فلا يكرهني أحدٌ إلا من كان عند النّاس مكروهاً، ولا خير فيمن يكره المهدي المنتظر.

ويا معشر المسلمين، إنّي أحاجكم بالبيان الحقّ للقُرآن وأبيّن لكم منه آيات تجدونها الحقّ على الواقع الحقيقي، فلم تخشع قلوبكم للبيان الحقّ للقرآن فهل طال عليكم أمد بعث المهدي المنتظر فقست قلوبكم؟ ولذلك قال الله تعالى: { أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الحقّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ } صدق الله العظيم [الحديد:16]

ومن آيات التصديق للبيان الحقّ هو بيان أصحاب الكهف والرقيم، وأخبرناكم بأنهم أنبياء الله إلى أصحاب الرسّ الذين خسف الله بهم باطن الرسِّ، والرسُّ هو جبل الحمة ويسميه علماء الجيولوجيا بالتلّ، وأخبرناكم بأنهم من أمّة من الأمم الأولى من بعد قوم نوح وعاد وثمود، وأصحاب الرسّ ومن بعدهم لا يعلمهم إلا الله من علمني بالحقّ، وقال الله تعالى: { أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ لَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا اللَّهُ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَرَدُّوا أَيْدِيَهُمْ فِي أَفْوَاهِهِمْ وَقَالُوا إِنَّا كَفَرْنَا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ ﴿9﴾ قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ } صدق الله العظيم [إبراهيم:9-10]، فمن هم القوم الذين لا يعلمهم إلا الله من بعد قوم عاد وثمود؟ إنهم أصحاب الرسّ، وقال الله تعالى: { وَعَادًا وَثَمُودَ وَأَصْحَابَ الرسّ وَقُرُونًا بَيْنَ ذَٰلِكَ كَثِيرًا } صدق الله العظيم [الفرقان:38]، ومن خلال هذه الآية تعلمون أنّ أصحاب الرسّ هم الذين من بعد ثمود لا يعلمهم إلا الله، تصديقاً لقول الله تعالى: { أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ لَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا اللَّهُ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَرَدُّوا أَيْدِيَهُمْ فِي أَفْوَاهِهِمْ وَقَالُوا إِنَّا كَفَرْنَا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ ﴿9﴾ قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ } صدق الله العظيم [إبراهيم:9-10]

إذاً يا معشر الباحثين عن الحقّ إن أصحاب الرسّ من الأمم الأولى من الذين زادهم الله بسطةً في الخلق عليكم، وأعمارهم أطول من أعماركم وأعظم منكم طولاً وعمراً، فأما السُلطان لطول العمر فهو الرقم المُحكم في طول زمن دعوة نوح في قومه في قول الله تعالى: { وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَىٰ قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ } صدق الله العظيم [العنكبوت:14]، وأما السُلطان الحقّ في حجم الخلق لأجسامهم أن الله زادهم عليكم بسطة في الخلق هو في خطاب نبي الله هود إلى قومه عاد في قول الله تعالى: { وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً } صدق الله العظيم [الأعراف:69]

ومن خلال ذلك تعلمون أن الأمم الأولى زادهم الله عليكم بسطة في الخلق وفي العمر وإنا لصادقون، أم إنكم لم تجدوا البيان الحقّ حقاً على الواقع الحقيقي؟ وهذه جُمجمة أحد الأمم الأولى:



وهذه أجسادهم، أناس من الأمم الأولى قبروهم في توابيت:



وكذلك في هذه الحفريات:



ومن خلال ذلك تعلمون السرَّ في شأن وصف الخليقة لأصحاب الكهف في قول الله تعالى: { لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا } صدق الله العظيم [الكهف:18]، والمخاطب بذلك محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم لو يطلَّع عليهم فسوف يجد أناساً لم يرَ مثلهم قط في حياته لعظمة خلقهم، ولذلك حتماً كما قال الله لنبيّه بأنه سوف يولي منهم فراراً ويمتلئ منهم رُعباً، وذلك لأنه لم يكن يحسب أنهم من آيات الله عجباً في الخليقة، تصديقاً لقول الله تعالى: { أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا } صدق الله العظيم [الكهف:9]، وكتم الله وصف الخليقة لأصحاب الكهف عن رسوله عليه الصلاة والسلام وذلك حتى لا يقول المفترون إنما اطّلع عليهم فجعل القرآن يصف خلقهم، وذلك حتى يتبين للناس أنه الحقّ من ربّهم حين يرون آيات التصديق لأناس مثلهم، آيات لهم من أنفسهم عجباً، فيتبين لهم أنه الحقّ من ربهم، تصديقاً لقول الله تعالى: { سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الحقّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كلّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53) أَلَا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِّن لِّقَاءِ ربّهم أَلَا إِنَّهُ بِكلّ شَيْءٍ مُّحِيطٌ (54) } صدق الله العظيم [فصلت]

وكذلك بينت لكم الحقّ على الواقع الحقيقي عن أرض الدجال الذي أخبركم عن طول يومه محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم في قوله عليه الصلاة والسلام: [ يومه كسنة ]، أي يومه كسنة من سنينكم، ثمّ فصَّلنا لكم هذه الأرض من القرآن العظيم تفصيلاً من قبل في بيان آيات التصديق، ونكتفي بنقل الصورة في هذا البيان للأرض ذات المشرقين والتي هي أعظم مسافة بين نقطتين في هذه الأرض هي المسافة بين مشرقي هذه الأرض التي لا تحيطون بها علماً، ولذلك تمنى الإنسان لو أن بينه وبين قرينه الشيطان الذي أضله عن الحقّ في هذه الحياة الدنيا عندما يلقى ربّه مع قرينه الشيطان الذي أضله عن الحقّ في هذه الحياة الدُّنيا فتمنى لو أن بينه وبين قرينه هذا الذي أضلّه عن الحقّ في هذه الحياة بُعد المشرقين، تصديقاً لقوله تعالى: { وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ﴿36﴾ وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ ﴿37﴾ حَتَّىٰ إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ ﴿38﴾ وَلَن يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ ﴿39﴾ } صدق الله العظيم [الزخرف]

ثمّ تدبروا الآية مع التعليق من ربّ العالمين عن القرآن العظيم: { وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ﴿36﴾ وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ ﴿37﴾ حَتَّىٰ إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ ﴿38﴾ وَلَن يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ ﴿39﴾ أَفَأَنتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ أَوْ تَهْدِي الْعُمْيَ وَمَن كَانَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿40﴾ فَإِمَّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنَّا مِنْهُم مُّنتَقِمُونَ ﴿41﴾ أَوْ نُرِيَنَّكَ الَّذِي وَعَدْنَاهُمْ فَإِنَّا عَلَيْهِم مُّقْتَدِرُونَ ﴿42﴾ فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿43﴾ وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ ﴿44﴾ } صدق الله العظيم [الزخرف]

وبما أن محمداً رسول الله أخبركم أن يوم أرض المسيح الدجال كسنة من سنينكم فانظروا للحقّ على الواقع الحقيقي، وما يلي صورة أرض المسيح الدجال ذات المشرقين:



وتلك هي أرض الراحة والأنام جنّة لله في باطن الأرض من تحت الثرى، وليست جنّة المأوى التي عند سدرة المنتهى بل جنّة لله في باطن الأرض يسكن فيها المسيح الكذاب، وهي لله وليست للمسيح الدجال، تصديقاً لقول الله تعالى: { لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَىٰ } صدق الله العظيم [طه:6]، وتلك هي الأرض ذات المشرقين وذات المغربين في جهتين مُتقابلتين، وفيها ملكوت، وربها الله وليس المسيح الكذاب، تصديقاً لقول الله تعالى: { رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ ﴿17﴾ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ(18) } صدق الله العظيم [الرحمن]، وأذكر بقول الله تعالى: { فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ } صدق الله العظيم [الرحمن:18]، ويوجد داخلها المسيح الدجال ويأجوج ومأجوج، وسدّ ذي القرنين في منتصفها بالوسط يفصل بين يأجوج ومأجوج والمسيح الدجال وقوم آخرين لا تحيطون بهم علماً.

وكذلك بيّنا لكم بالحقّ على الواقع الحقيقي حقيقة الأراضين السبع ومواقعها من أرضكم، وأنها من بعد أرضكم في الفضاء السُفلي، تصديقاً لقول الله تعالى: { اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكلّ شَيْءٍ عِلْمًا } صدق الله العظيم [الطلاق:12]، ثمّ وجدتم البيان حقاً على الواقع الحقيقي كما في الصور أدناه، فتجدون أن أرضكم تخرج عن الرقم سبعة للأراضين السبع وهي الأرض التي يتنزل فيها القرآن العظيم، والسبع الأراضين من بعدها في الفضاء السفلي كما ترون ذلك حقاً على الواقع الحقيقي في الصور أدناه:



وأسفل الأراضين السبع كوكب سجيل؛ كوكب سقر؛ كوكب الطامة الكبرى؛ كوكب المكان السحيق لِما خَرَّ من السماء فابتعد عن جاذبية الكواكب فتهوي به الريح إلى المكان السحيق؛ كوكب سقر؛ كوكب الطامة الكبرى؛ هو كوكب سجّيل؛ وهو كوكب سجّين؛ وهو كوكب العذاب الأليم؛ بل هو الحُطمة؛ بل هو سقر وما أدراك ما سقر لوّاحة للبشر بين الحين والآخر حسب دورته السنوية؛ بل هو نبأٌ عظيم أنتم عنه معرضون أصحابه ملائكة لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون، ذلك كوكب جهنم تدعو من أدبر وتولى وجمع فأوعى وبخل فاستغنى إذا رأتهم من مكان بعيد سمعوا لها تغيظاً وزفيراً؛ تلك هي المكان السحيق وما هو من السماء أو من الجبال أو غيرها فهو إليها ومن وقودها؛ وقودها النّاس والحجارة؛ تلك هي الطارق؛ تلك هي النجم الثاقب، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيل. اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.

وله عدة ألوان حسب تغيظه وتسعره أصفر وأحمر وأزرق وأسود؛ ذلك كوكب سقر لوّاحة للبشر فتظهر عليهم من حين إلى آخر، وهو أحد أشراط الساعة الكُبرى وآية التصديق للمهدي المنتظر فيظهره الله به على كافة البشر، فانظروا إليه كيف سوف يمرّ بجانب أرضكم فيمطر على من يشاء الله بأحجارٍ ناريةٍ مسومةٍ عند ربك وما هي من الظالمين ببعيد.

وما يلي إحدى صوره عن بُعد، ثمّ وضعت بجانب الأرض وفي الحقيقة إنه أعظم وأكبر حجماً بكثير من الأرض بل هو أكبر كوكب في المجموعة الشمسية بأسرها. وما يلي صورته عن بعد وليس البرهان الصور بل البيان الحقّ للقرآن وإنما ذلك برهان التصديق على الواقع، ولم يكن اختلاقٌ من الكفرة بل وجدناه حقاً في القرآن العظيم، وإن الله أراهم إنه سوف يأتيهم بكوكب العذاب الأليم، وقد علموا به أنّه يأتي للأرض من الأطراف نظراً لأنه يميل دورانه عن دوران الكواكب الأخرى بزاوية أربعين درجة ولذلك يأتي للأرض من الأقطاب، وقد وجدت قولهم حقاً في البيان الحقّ للقرآن العظيم وإنه يتوعدهم به الله وأخبرنا بأنه سوف يحيطهم علماً بمجيء الكوكب قبل أن يأتي لأنهم سوف يرونه آتياً فيمرُّ بجانب الأرض فينقصها من البشر في كلّ دورة لسقر اللواحة للبشر من حينٍ إلى آخر كما سوف يحدث في هذا العصر، ولذلك إنهم صادقون في شأن الكوكب. تصديقاً لقول الله تعالى: { أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ } صدق الله العظيم [الأنبياء:44]، وما يلي إحدى صوره:



وقد أدركت الشمس القمر نذيراً لظهوره للبشر، ونذيراً لمروره بجانب أرضهم فتعكس دوران الأرض فتظهر الشمس من مغربها والنّاس في غفلة معرضون عن المهدي المنتظر الحقّ من ربّهم والذي يخاطبهم بالبيان الحقّ للذكر، وفصّلنا لهم آيات ربّهم تفصيلاً ولم يُحدث لهم ذكراً، وكأني لم أكن شيئاً مذكوراً! وصار لي أربع سنين ولم ينتشر الخبر والإنذار لكافة البشر عن النبأ العظيم الذي هم عنه معرضون، وعليه فإني أوافق على شراء القناة الفضائيّة وسوف أستقبل التبرعات من كافة أهل النصرة للحقّ إن كانوا يرونه الحقّ من ربّهم ولا حرج على الأنصار الذين لا يجدون ما ينفقون وما على المحسنين من سبيل ولا يُكلفُ الله نفساً إلا وسعها وحسب قدرتها، ويتقبل الله من أنصاره نفقتهم حتى ولو كانت حقيرة وصغيرة من الذين لا يجدون إلا جُهدهم، وما على المحسنين من سبيل إذا ما أخلصوا لله ولرسوله ولخليفته، والذين لا يجدون إلا جهدهم فمن سَخِرَ منهم فقد نال بغضب الله ومقته، وليس على الذين تفيض أعينهم من الدمع حَزَنَاً لا يجدون ما ينفقون ما على المحسنين من سبيل. ومثل أنصار التأويل الحقّ للقرآن كمثل أنصاره يوم التنزيل، وما أسألكم عليه أجراً ولا أمنع النصرة لإعلاء كلمة الله في العالمين من أنصاري إلى الله لنشر البيان الحقّ لكافة البشر بلسان المهدي المنتظر مباشرة بالصورة من قبل الظهور ومن بعد التصديق أظهر لكم عند البيت العتيق. وقبلنا هذا الاقتراح وما وصل إلينا سوف يقوم بتشغيله أحد الأنصار لدي ومن أهل بيتي بإشرافي حتى نستكمل ثمن القناة الفضائيّة منبر البيان الحقّ للقرآن، كما وافقت على بيان الاقتراح من قبل نشره لأني رأيت أنه قد صارت لي أربع سنين في عصر الحوار وكأني لم أكن شيئاً مذكوراً وإن القناة الفضائيّة حقاً نصر عظيم لدعوة الحقّ سوف أخاطب عن طريقها كافة البشر ومن كان له اعتراض على أحد بياناتي حين سماعها عن طريق القناة ومن ثمّ يأتي فيكتب ما يريد أن يُجادلني فيه في طاولة الحوار العالمية ( موقع الإمام ناصر محمد اليماني )، وإنما القناة لنشر البيان للناس أجمعين بالصوت والصورة، ومن بعد التصديق أظهر عند البيت العتيق.

وبالنسبة لمن أراد أن يُرسل النصرة لشراء القناة باسم من سيُرسلها إلينا فما على المُرسل إلا أن يرسل لي على الخاص في الموقع عن طريق الرسائل الخاصة ومن ثمّ يأتيه الرد كذلك على الخاص باسم من سيُرسلها إلينا، وحفاظاً على إحراج الذين لا يجدون ما ينفقون يُمنع منعاً إعلان تبرعه على صفحة الموقع أمام الجميع، وذلك لأن الأنصار الذين لا يجدون ما ينفقون سوف يتأذون فتفيض أعينهم من الدمع حُزناً لأنهم لا يجدون ما ينفقون، وكذلك سوف يحرجوا إذ يشاهدون الأنصار الآخرين يعلنون تبرعاتهم وهم لا يستطيعون أن يعلنوا بشيء مثلهم فيحرجون حرجاً شديداً، وعليه فإني أمنع إعلان التبرع كما قد كنت سمحت بذلك من قبل وسبق وأن أعلن محمد الحاج بتبرعه لأنه يريد أن يكون قدوة حسنة للآخرين، وأشهدُ لله أنه لمن الأنصار المُخلصين الأخيار ولا يزال مُستمراً بالنصرة ولكني أرى أنَّ ذكر التبرع في الموقع العام أمام الزوار والأعضاء سوف يُسبب إحراجاً وأذىً للذين لا يملكون، فلا أُريد أن تبين أخبارهم ولا أريد أن يحرجوا فلا حرج عليهم، ولذلك السبب أمنع إشهار التبرع في صفحة الموقع بجميع الأقسام بل يتم إشعاري على الخاص. وخيار النفقة وأعظمها نفقة السر فإن تخفوها فنعمّا هي، وكذلك لا أُريد أن يشمت السُفهاء بنا وبأنصاري إلى الله.

وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..

أخو المسلمين الداعي إلى الصراط المستقيم الإمام ناصر محمد اليماني.
ــــــــــــــــــــــــ


🌸🍃🌸 🍃



موقع الامام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني

منتديات البشرى الاسلاميه والنباالعظيم
الرد باقتباس
وصلات دعم الموقع
  #2  
قديم 28-01-2018, 16:25
جندي الهدى جندي الهدى غير متصل
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
مشاركة: 10
جندي الهدى is on a distinguished road
الافتراضي رد : يفتيكم الله في محكم القرآن العظيم عن المهدي الإنسان الذي يُعلّمه الله البيان الح

بيان البُرهان لبعث المهدي المنتظر في مُحكم القرآن

الإمام ناصر محمد اليماني
17 - 09 - 1431 هـ
27 - 08 - 2010 مـ
05:55 صباحاً
ــــــــــــــــــــ


بيان البُرهان لبعث المهدي المنتظر في مُحكم القرآن..

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الأطهار والسابقين الأنصار للحقّ في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

سـ1ـ هل توحَّدت أمّة البشر جميعاً في عصر بعث المُرسلين إليهم من ربهم فاستجابوا جميعاً لدعوة الحق وجعلهم الله أمّةً واحدةً على صراطٍ مُستقيم؟
جـ1ـ قال الله تعالى:{ وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ } صدق الله العظيم [النحل:36].

سـ2ـ فهل هذا يعني أنهم اختلفوا إلى فريقين فريقاً هدى فاتبعوا رسول ربّهم وفريقاً كفروا برسول ربّهم؟ فزدنا برهاناً أكثر وضوحاً من محكم الكتاب.
جـ2ـ قال الله تعالى: { فَرِيقاً هَدَى وَفَرِيقاً حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلاَلَةُ } صدق الله العظيم [الأعراف:30].

سـ3ـ وهل آمن أهل الأرض جميعاً في عصر بعث المُرسلين؟
جـ3ـ قال الله تعالى: { وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ } صدق الله العظيم [هود:118].

سـ4ـ فمن هو ذلك الذي استثناه الله بتحقيق الهدى للناس جميعاً في قوله: { إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ } صدق الله العظيم [هود 119].
جـ4ـ ذلكم الإمام المهدي خليفة الله في الأرض الذي هدى الله في عصر بعثه الناس جميعاً فحقق الله إشاءته بالحقّ. تصديقاً لقول الله تعالى: { وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا } صدق الله العظيم [يونس:99].

سـ5ـ وهل سوف يبعث الله الإمامَ المهدي رسولاً جديداً للناس من ربهم؟
جـ5ـ قال الله تعالى: { مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً } صدق الله العظيم [الأحزاب:40].

سـ6ـ إذاً حقيقة بعث الإمام المهدي أنه سيبعثه الله ناصراً لمحمد صلى الله عليه وآله وسلم، لكون مُحمد رسول الله هو خاتم الأنبياء والمُرسلين فلا بد أن يأتي الإمام المهدي ناصرَ لمحمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فلا بد أن يحاجّ الناس بذات البصيرة التي جاء بها محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فلا بُد أن يُعلّم الله الإمام المهدي بيان القرآن العظيم لكي يبينه للناس كما كان بيَّنه لهم خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فهل من دليل في محكم الكتاب على أنه يوجد إنسانٌ يتولى تعليمه الرحمن البيان الحق للقرآن؟
جـ6ـ قال الله تعالى: { الرَّحْمَنُ (1) عَلَّمَ الْقُرْآنَ (2) خَلَقَ الْإنْسَانَ (3) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ(4) } صدق الله العظيم [الرحمن].

سـ7ـ وهل سوف يؤتيه الله علم الكتاب ليجعله شاهداً بالحق على من كفر به؟
جـ7ـ قال الله تعالى: { وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلاً قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ } صدق الله العظيم [الرعد:43].

سـ8ـ وكيف سوف يعلمه الله البيان الحق للكتاب ليحاج به الكافرين؟
جـ8ـ قال الله تعالى: {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ﴿1﴾خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ ﴿2﴾اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ ﴿3﴾الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ ﴿4﴾عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ ﴿5﴾} صدق الله العظيم [العلق].

سـ9ـ وما يقصد الله تعالى بقوله: {خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ ﴿2﴾اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ ﴿3﴾الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ ﴿4﴾عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ ﴿5﴾} صدق الله العظيم [العلق].
جـ9ـ قال الله تعالى: { الرَّحْمَنُ (1) عَلَّمَ الْقُرْآنَ (2) خَلَقَ الْإنْسَانَ (3) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ(4) } صدق الله العظيم [الرحمن].

سـ10ـ ولكن ربما أنهُ يقصد خليفة الله آدم عليه الصلاة والسلام وليس خليفة الله الإمام المهدي عليه الصلاة والسلام؟
جـ10ـ قال الله تعالى: {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ﴿1﴾خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ ﴿2﴾اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ ﴿3﴾الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ ﴿4﴾عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ ﴿5﴾} صدق الله العظيم [العلق].

سـ11ـ مهلاً مهلاً فلم نفهم المقصود من ردك بهذه الآية ونرجو التوضيح.
جـ11ـ يدركهُ أولو الألباب وذلك لأن الله لم يخلق آدم من علق ثم مضغة؛ بل خلقه من تراب بكن فيكون.

سـ12ـ وهل محمد رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- رسول من الله إلى الناس كافة بالقرآن؟
جـ12ـ قال الله تعالى: { قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا } صدق الله العظيم [الأعراف:158].

سـ13ـ فهل قط آمن الناس بالقرآن جميعاً؟
جـ13ـ قال الله تعالى: { وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ } صدق الله العظيم [الحج:55].

سـ14ـ وهل عذاب اليوم العقيم هو قبل يوم القيامة؟
جـ14ـ قال الله تعالى:{ وَإِنْ مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا } صدق الله العظيم [الإسراء:58].

سـ15ـ وهل سوف يستمر شكهم في القرآن العظيم فلا يؤمن به الناس جميعاً فيتبعوه حتى يأتيهم عذاب يومٍ عقيمٍ؟ فما هو عذاب اليوم العقيم الذي سوف يغشى الناس فيه العذاب حتى يؤمنون جميعاً بهذا القرآن العظيم؟
جـ15ـ قال الله تعالى: { بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ (10) فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءَ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ (11) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (12) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (13) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ (14) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ (15) إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (16) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ (17) } صدق الله العظيم [الدخان].

سـ16ـ فهل هذه الآية جعلها الله آية التصديق لما يدعو إليه الإمام المهدي ناصر محمد؟
جـ16ـ قال الله تعالى: { إِنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ آَيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ } صدق الله العظيم [الشعراء:4].

سـ17ـ وما هي هذه التي تأتيهم من السماء؟
جـ17ـ قال الله تعالى: { فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءَ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ (11) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (12) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (13) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ (14) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ (15) إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (16) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ (17) } صدق الله العظيم [الدخان].

سـ18ـ ولكن أليس هذا الخطاب موجَّه لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟
جـ18ـ قال الله تعالى: { وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (30) وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُواْ قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاء لَقُلْنَا مِثْلَ هَـذَا إِنْ هَـذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأوَّلِينَ (31) وَإِذْ قَالُواْ اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَـذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (32) وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (33) } صدق الله العظيم [الأنفال].

سـ19ـ صدق الله ورسوله { وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ } صدق الله العظيم [الأنفال:33]، ولكن فمن أي الكواكب مطر الحجارة المرتقب بكسف الدُخان المبين؟
جـ19ـ قال الله تعالى: { وَهُمْ بِذِكْرِ الرَّحْمَنِ هُمْ كَافِرُونَ (36) خُلِقَ الإِنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلا تَسْتَعْجِلُونِ (37) وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (38) لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلا عَنْ ظُهُورِهِمْ وَلا هُمْ يُنْصَرُونَ (39) بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ (40) } صدق الله العظيم [الأنبياء].

تعليق من السائل: "إذا كنت يا ناصر محمد اليماني حقاً المهدي المنتظر الذي يؤتيه الله البيان الحق للذكر وجئت من الله بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور فلا بُد أن تكون أنت وكوكب العذاب الذي بيّنته من محكم الذكر في سباقٍ إلى البشر، لكونك تُفتي أنّّ الله سوف يظهرك به على العالمين في ليلةٍ وهم صاغرون، ولو كنت بيّنته لنا من كتب البشر لما صدقناك وليس كتب البشر حُجة على البشر؛ بل الحجة أن تبينه من كتاب الله الواحدُ القهار وتفصله تفصيلاً وبالعقل والمنطق، بما إن البشر صاروا يغزون الفضاء فوصلوا إلى سطح القمر فبالعقل والمنطق إذا كان كوكب سقر الذي بينته للبشر من محكم الذكر جاء قدر مروره وقدر بعث المهدي المنتظر بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور فلا بُد أن يُحيط به علماء الفضاء بأنه يوجد هناك كوكبٌ يقترب من أرض البشر فهذا ما يقوله العقل والمنطق حتى ولو لم يستطيعوا أن يقدروا اليوم الذي سيمر فيه على أرض البشر فبالعقل والمنطق أضعف الإيمان لا بد أن يحيط به علماء الفضاء البشر من قبل أن يمرَّ على أرض البشر، فهذا ما يقوله العقل والمنطق. فبقي على الباحثين عن الحق أن يبحثوا في علوم الفضاء لدى علماء الفضاء ويقولوا يا علماء الفضاء هل حقاً يقترب كوكب من الأرض في هذا العصر الذي نحن فيه وهل هو كوكب تحيط به النار كون هناك رجل في الإنترنت العالمية يُفتي بآيات بينات من محكم الذكر ويقول إنها من آيات التصديق لكتاب الله القرآن العظيم، ومنها قول الله تعالى: { وَهُمْ بِذِكْرِ الرَّحْمَنِ هُمْ كَافِرُونَ (36) خُلِقَ الإِنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلا تَسْتَعْجِلُونِ (37) وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (38) لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلا عَنْ ظُهُورِهِمْ وَلا هُمْ يُنْصَرُونَ (39) بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ (40) } صدق الله العظيم [الأنبياء]".

وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله رب العالمين..
السائل والمجيب بالحق، الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــــ
الرد باقتباس
  #3  
قديم 28-01-2018, 16:28
جندي الهدى جندي الهدى غير متصل
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
مشاركة: 10
جندي الهدى is on a distinguished road
الافتراضي رد : يفتيكم الله في محكم القرآن العظيم عن المهدي الإنسان الذي يُعلّمه الله البيان الح

اﻹمام ناصر محمد اليماني
09 - 10 - 1429 هـ
09 - 10 - 2008 مـ
09:50 مساء
ــــــــــــــــــــــ

الدفاع عن حقيقة المهدي المنتظر من الكتاب والسنة ..

بسم الله الرحمن الرحيم، والصﻼة والسﻼم على جدي خاتم اﻷنبياء والمرسلين وآله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين، وبعد ..
اﻹجابة على السؤال اﻷول بطلب الدفاع عن حقيقة المهدي المنتظر من الكتاب والسنة المهداة، وقال الله تعالى: {ويقول الذين كفروا لست مرسﻼ قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب (43)}
صدق الله العظيم
[ الرعد]
.

وبما أنكم ﻻ تنتظرون نبيا وﻻ رسوﻻ من بعد خاتم اﻷنبياء والمرسلين محمد -صلى الله عليه وآله وسلم- إذا صاحب علم الكتاب هو رجل صالح من المسلمين يؤتيه الله علم الكتاب ليبين للناس ما شاء الله من حقائق ﻵيات القرآن بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي ويبين اﻷسرار التي ذكرها القرآن وﻻ يحيط الناس بها علما كمثل: يأجوج ومأجوج وسد ذي القرنين واﻷرض ذات المشرقين وتابوت السكينة وأصحاب الكهف والرقيم المضاف إليهم المسيح عيسى ابن مريم عليه الصﻼة والسﻼم وهذه اﻵيات آيات التصديق واﻹقناع لحقيقة رسالة القرآن العظيم، وكذلك برهان التصديق للمهدي المنتظر خليفة الله في اﻷرض وبيان هذه اﻵيات لﻻقناع والتصديق على الواقع الحقيقي جاءت. تصديقا لقول الله تعالى: {سنريهم آياتنا في اﻵفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق}
صدق الله العظيم
[ فصلت:53]
.

وتصديقا لقول الله تعالى: {وقل الحمد لله سيريكم آياته فتعرفونها وما ربك بغافل عما تعملون (93)}
صدق الله العظيم
[ النمل]
.

ويبتعث الله عبده المهدي المنتظر بالتحدي العلمي ليبين لهم حقائق آيات الله بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي فﻼ ينكرون آية إﻻ وبينها لهم بالحق على الواقع. تصديقا لقول الله تعالى: {ويريكم آياته فأي آيات الله تنكرون (81)}
صدق الله العظيم
[ غافر]
.

فإن أنكروا اﻷراضين السبع بينها لهم من القرآن على الواقع الحقيقي، وإن أنكروا اﻷرض ذات المشرقين ويأجوج ومأجوج وسد ذي القرنين ثم يبين ذلك لهم على الواقع الحقيقي، وإن أنكروا أصحاب الكهف والرقيم بين ذلك لهم على الواقع الحقيقي، وإن أنكروا إرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البﻼد ثم يبين المهدي المنتظر ذلك لهم على الواقع الحقيقي. تصديقا لقول الله تعالى: {ويريكم آياته فأي آيات الله تنكرون (81)}
صدق الله العظيم
[ غافر]
.

ويأتي المهدي المنتظر لبيان تلك اﻵيات حصريا من القرآن ومن ثم يعرفونها على الواقع الحقيقي. تصديقا لقوله تعالى: {وقل الحمد لله سيريكم آياته فتعرفونها}
صدق الله العظيم
[ النمل:93]
.

حتى يتبين لهم أنه الحق من ربهم بالعلم والمنطق على الواقع الحق. تصديقا لقول الله تعالى: {سنريهم آياتنا في اﻵفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق}
صدق الله العظيم
[ فصلت:53]
.

إذا ﻻ بد للمهدي أن يجعله الله مؤهﻼ لبيان هذه اﻵيات بالعلم والمنطق، وكذلك جعل الله المهدي المنتظر حكما بين علماء المسلمين فيما كانوا فيه يختلفون فيدعوهم إلى الرجوع إلى اﻻحتكام إلى كتاب الله المحفوظ من التحريف ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون في السنة النبوية، وذلك ﻷن اﻷحاديث النبوية الحق إنما جاءت من عند الله كما جاء هذا القرآن العظيم، وﻷن الله لم يعدكم بحفظ السنة من التحريف ولكنه أمركم بتدبر محكم القرآن للمقارنة بينهن وبين اﻷحاديث الواردة عن النبي عليه الصﻼة والسﻼم، وعلمكم الله بأن ما كان من اﻷحاديث النبوية من عند غير الله بأنكم سوف تجدون بينها وبين آيات القرآن المحكمات في نفس الموضوع اختﻼفا كثيرا جملة وتفصيﻼ ومن ثم تعلمون بأن ما خالف القرآن المحكم من اﻷحاديث النبوية أنه من عند غير الله. تصديقا لقول الله تعالى: {ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت طآئفة منهم غير الذي تقول والله يكتب ما يبيتون فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيﻼ (81) أفﻼ يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختﻼفا كثيرا (82) وإذا جاءهم أمر من اﻷمن أو الخوف أذاعوا به ولو رد وه إلى الرسول وإلى أولي اﻷمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم ولوﻻ فضل الله عليكم ورحمته ﻻتبعتم الشيطان إﻻ قليﻼ (83)}
صدق الله العظيم
[ النساء]
.

وفي هذه اﻵيات ذكر الله المهدي المنقذ للمسلمين من فتنة المسيح الدجال وأنه لوﻻ فضل الله عليكم يا معشر المسلمين ﻻتبعتم الشيطان إﻻ قليﻼ، ذلك ﻷن المسيح الدجال هو الشيطان الرجيم بذاته ولكن الله بعث لكم من فضله ورحمته المهدي المنتظر لينقذكم فتنة المسيح الدجال ويفصل لكم حقيقته تفصيﻼ ثم يبطل مكر المسيح الدجال الشيطان الرجيم فﻼ يتبعه المسلمون، ومهمة اﻻنقاذ كلف بها من آتاه الله علم الكتاب القرآن العظيم.

وجاء المهدي المنتظر بقدر مقدور في الكتاب المسطور ليتم الله به نوره فيظهره على الدين كله ولو كره المجرمون ظهوره. تصديقا لقول الله تعالى: {هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون (33)}
صدق الله العظيم
[ التوبة]
.

ولم يجعل الله المهدي المنتظر نبيا وﻻ رسوﻻ بل جاء ناصرا لما جاء به محمد رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم تصديقا لوعد الله لنبيه ليظهر أمره على يده تصديقا لوعد الله في قوله تعالى: {ن والقلم وما يسطرون (1) ما أنت بنعمة ربك بمجنون (2) وإن لك ﻷجرا غير ممنون (3) وإنك لعلى خلق عظيم (4) فستبصر ويبصرون (5) بأييكم المفتون (6)}
صدق الله العظيم
[ القلم]
.

ثم أقسم الله بحرف آخر من حروف اﻻسم ناصر وهو الحرف (ص) ليبعثه الله والذين كفروا في عزة وشقاق في اﻷرض يحاربون دين الله بحجة اﻹرهاب ويريدون أن يطفئوا نور الله ويأبى الله إﻻ أن يتم نوره فبعث المهدي المنتظر ناصر ليحاج الناس بالقرآن العظيم والذين كفروا في عزة وشقاق في عصر الدعوة بالقرآن والرجوع إليه حتى إذا لم يعترف بأمره بوش اﻷصغر وأولياؤه ومن ثم يظهره الله ببأس شديد من لدنه على الناس كافة وهم من الصاغرين. تصديقا لقول الله تعالى: {ص والقرآن ذي الذكر (1) بل الذين كفروا في عزة وشقاق (2) كم أهلكنا من قبلهم من قرن فنادوا وﻻت حين مناص (3)}
صدق الله العظيم
[ ص]
.

فأنا صاحب الرمز (ن) في القرآن العظيم وأنا صاحب الرمز (ص) في القرآن العظيم. أقسم الله بعبده وبالقرآن ذي الذكر الذي أحاجكم به ثم يعرض عني المسلمون برغم حاجتهم لمن يقودهم ويوحد صفهم وعدوهم في عزة وشقاق لدينهم ثم ﻻ يصدقه المسلمون ثم يهلك الله عدوهم ويعذب المسلمين عذابا شديدا فيظهر المهدي المنتظر في ليلة على الناس كافة وهم من الصاغرين.

وأما سبب العذاب أنه شمل قرى المسلمون ذلك ﻷنهم كذلك لم يعترفوا بشأن المهدي المنتظر الذي يحاجهم بالقرآن العظيم وسوف ينصره الله بآية العذاب الشاملة لقرى الكفار والمسلمين بكوكب العذاب اﻷليم. تصديقا لقول الله تعالى: {وإن من قرية إﻻ نحن مهلكوها قبل يوم القيامة أو معذبوها عذابا شديدا كان ذلك في الكتاب مسطورا (58) وما منعنا أن نرسل باﻵيات إﻻ أن كذب بها اﻷولون وآتينا ثمود الناقة مبصرة فظلموا بها وما نرسل باﻵيات إﻻ تخويفا (59)}
صدق الله العظيم
[ اﻹسراء]
.

وهذه اﻵية واضحة وجلية تعد الناس بعذاب يشمل قراهم كافة، وذلك ﻷن هذا القرآن رسالة إلى الناس كافة وهم عنه معرضون برغم أني أحاجهم به وأفصله لهم تفصيﻼ، ولكن ﻻ فائدة فلم يصدق بالبيان الحق حتى الذي هم به يؤمنون، ولذلك ترون آية التصديق بالحق آية العذاب الشاملة لجميع قرى الكفار به والمسلمون، وما الفائدة من إيمانهم بالقرآن وهم لم يصدقوا بالبيان الحق له على الواقع الحقيقي بﻼ شك أو ريب؟ فإذا المسلمون عن الحق معرضون ولذلك سوف يهلك عدوهم ويعذبهم عذابا شديدا ولكنه لن يهلكهم بل سوف يعذبهم عذابا شديدا إﻻ أن ينقذوا أنفسهم بالتصديق بالحق وجئتكم أنا وكوكب العذاب على قدر مقدور في الكتاب المسطور لعلكم تعقلون.

وكذلك جعل الله المهدي المنتظر إماما للمسيح عيسى ابن مريم عليه الصﻼة والسﻼم. تصديقا لقول الله تعالى: {ويكلم الناس في المهد وكهﻼ ومن الصالحين (46)}
صدق الله العظيم
[ آل عمران]
.

فأما آية التكليم في المهد فتلك آية للمسيح عيسى ابن مريم قد مضت وانقضت يوم كلم الناس وهو في المهد صبيا وتأتي اﻵن معجزة التكليم ﻻبن مريم وهو كهل، وما العجيب أن يكلمكم كهﻼ إﻻ ﻷن الله سوف يبعث جسده الذي في تابوت السكينة ليكلمكم وهو كهل ومن الصالحين، ومعنى قوله ومن الصالحين أي أنه لم يأت ليدعو الناس إلى اتباعه؛ بل من الصالحين التابعين للمهدي المنتظر الحق من رب العالمين.

وبيان هذه اﻵية في السنة المهداة في حديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[ منا الذي يصلي عيسى ابن مريم خلفه]
صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[ أبشركم بالمهدي؛ يبعث على اختﻼف من الناس وزﻻزل فيمﻸ اﻷرض قسطا وعدﻻ، كما ملئت جورا وظلما]
صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

وهذه اﻷحداث كما ترونها في عصر الظهور اختﻼف بين علماء المسلمين وتفرقهم حتى فشلوا وذهبت ريحهم كما هو حالكم اﻵن أذلة وعدوكم في عزة وشقاق، ولكن محمد رسول الله لم يقل اسم المهدي المنتظر محمد بل قال عليه الصﻼة والسﻼم:
[ ﻻ تنقضي الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي]
صدق عليه الصﻼة والسﻼم.

وقال صلى الله عليه وآله وسلم:
[ ﻻ تقوم الساعة حتى يلي رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي]
.

وقال صلى الله عليه وآله وسلم:
[ لو لم يبق من الدهر إﻻ يوما لبعث الله رجﻼ من أهل بيتي يملؤها عدﻻ، كما ملئت جورا]
صدق عليه الصﻼة والسﻼم.

ولكن محمدا رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- لم يقل اسم المهدي محمد بل قال عليه الصﻼة والسﻼم:
[ يواطئ اسمه اسمي]
؛ بمعنى أنه ﻻ بد أن يأتي اﻻسم محمد مواطئا في اسم المهدي، والحكمة من ذلك لكي يحمل اﻻسم الخبر وراية اﻷمر نظرا ﻷن المهدي لم يجعله الله نبيا وﻻ رسوﻻ بل ناصرا لما جاء به محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ولن تتحقق الحكمة البالغة من التواطؤ حتى يكون اسم المهدي (ناصر محمد)، وجعل الله التواطؤ لﻻسم محمد في اسمي في اسم أبي لكي تتحقق الحكمة من التواطؤ (ناصر محمد)، ولو قال عليه الصﻼة والسﻼم اسم المهدي المنتظر (محمد) لما قالت طائفة اسمه (أحمد) بسبب عدم فهمهم لحديث الحكمة الحق
[ يواطئ اسمه اسمي]
، ويوجد هناك فرق بين (اسمه اسمي) و (يواطئ اسمه اسمي)، فلو قال اسمه اسمي لصار اسمه محمد، ولما قال عليه الصﻼة والسﻼم
[ يواطئ اسمه اسمي]
والتواطؤ هو التوافق وقد وافق اسم محمد عليه الصﻼة والسﻼم في اسمي في اسم أبي (ناصر محمد) وﻻ ينبغي أن يكون اسم المهدي الذي يسميه به أبيه بقدر مقدور في الكتاب المسطور بغير اسم ناصر محمد.

وأما قوله عليه الصﻼة والسﻼم:
[ من سماه فقد كفر]
؛ بمعنى أن الذين يسمون المهدي المنتظر بغير اسم الصفة (المهدي المنتظر) فسوف يكونون أول كافر بشأنه وﻻ يقصد كفرا بالدين بل يقصد عليه الصﻼة والسﻼم بأن أصحاب التسمية بغير الحق سوف يكونون أول كافر بشأن المهدي المنتظر الحق في عصر الدعوة للحوار، فيقولون: إن اسمك يخالف المعتقد بل أنت كذاب أشر ولست المهدي المنتظر، فهؤﻻء يكونون أول من يكفر بالمهدي المنتظر.

وأما نزول المسيح عيسى من السماء إنما يقصد روح المسيح عيسى ابن مريم عليه الصﻼة والسﻼم تتنزل إلى الجسد ليبعثه الله حيا فيكلمكم كهﻼ، ذلك ﻷن روح المسيح رفعه الله إليه وطهر الجسد فوضعه في تابوت السكينة وأضيف رقم آخر إلى رقم أصحاب الكهف، وقال الله تعالى: {إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلي ومطهرك من الذين كفروا}
صدق الله العظيم
[ آل عمران]
.
فانظروا وتدبروا في هذه اﻵية فتجدون التوفي والرفع إلى السماء وهذا يخص توفي ورفع الروح للمسيح عيسى ابن مريم عليه الصﻼة والسﻼم، ومن ثم أخبرنا الله أنه أنقذ جسد المسيح عيسى ابن مريم من الذين كفروا فلم يصلبوه ولم يقتلوه بل أيده الله بالمﻼئكة والروح القدس وقاموا بتطهير الجسد فلم يلمسه الذين كفروا بسوء ووضعوه في تابوت السكينة، ولذلك قال الله تعالى: {إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلي ومطهرك من الذين كفروا}
صدق الله العظيم
[ آل عمران]
؛ ومعنى قوله تعالى: {إني متوفيك ورافعك إلي}
أي روح المسيح عيسى ابن مريم عليه الصﻼة والسﻼم.

وأما قوله تعالى: {ومطهرك من الذين كفروا}
ويقصد الجسد بأنه لم يلمسه الذين كفروا بسوء بل طهره المﻼئكة وأنقذوه من الذين كفروا لم يمسوه بسوء ووضعوه في تابوت السكينة فجعلوه رقما مضافا إلى أصحاب الكهف، وذلك هو الرقيم المضاف لرقم أصحاب الكهف. ومن أراد أن يعصم من فتنة المسيح الكذاب فعليه أن يفهم العشر آيات من سورة الكهف وفيهما جاء ذكر المسيح عيسى ابن مريم عليه الصﻼة والسﻼم ودلت على مكانه وأنه الرقيم المضاف إلى أصحاب الكهف، وما للنصارى من علم وﻻ ﻵبائهم وظنوا بأن الله لم ينقذ جسده من الذين كفروا. وقال الله تعالى: بسم الله الرحمن الرحيم {الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا (1) قيما لينذر بأسا شديدا من لدنه ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا حسنا (2) ماكثين فيه أبدا (3) وينذر الذين قالوا اتخذ الله ولدا (4) ما لهم به من علم وﻻ ﻵبائهم كبرت كلمة تخرج من أفواههم أن يقولوا إﻻ كذبا (5) فلعلك باخع نفسك على آثارهم إن لم يؤمنوا بهذا الحديث أسفا (6) إنا جعلنا ما على اﻷرض زينة لها لنبلوهم أيهم أحسن عمﻼ (7) وإنا لجاعلون ما عليها صعيدا جرزا (8) أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجبا (9) إذ أوى الفتية إلى الكهف فقالوا ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا (10)}
صدق الله العظيم
[ الكهف]
.

فهذه هي العشر آيات اﻷولى من سورة الكهف، وبما أن المسيح الكذاب سوف يقول أنه المسيح عيسى ابن مريم ويقول أنه الله وما كان ﻻبن مريم أن يقول ذلك بل هو كذاب لذلك يسمى المسيح الكذاب، ولذلك دلكم الله فأخبركم أين يكون المسيح عيسى ابن مريم الحق والذي ﻻ يدعي الربوبية بأنه أضافه مع أصحاب الكهف وجاء ذكره في هذه العشر اﻵيات اﻷولى من سورة الكهف، ذلك ﻷن النصارى ظنوا بأن الله لم ينقذ جسد المسيح عيسى ابن مريم وأن اليهود مثلوا به، وما لهم من علم وﻻ ﻵبائهم اﻷولين عن حقيقة اﻷمر وأن الله رفع روحه إليه وطهر جسده من الذين كفروا وجعله رقما يضاف إلى أصحاب الكهف وذلك الرقيم المعطوف في القصة في اﻵية رقم (9) في قول الله تعالى: {أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجبا (9)}
صدق الله العظيم
[ الكهف]
.

ولذلك قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[ من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال]
صدق عليه الصﻼة والسﻼم.

فقد أخبركم لكي تعلموا أن المسيح الكذاب سوف يقول أنه المسيح عيسى ابن مريم ولذلك أمركم بحفظ هذه اﻵيات حتى إذا جاء بيانها تكون أمة محمد قد حفظوها فيعلمون حقيقة الحكمة من حفظها فيعلمون المسيح الحق من المسيح الكذاب.

وأما أسماء المهدي المنتظر فله في الكتاب ثﻼثة أسماء وجميعهن لهن حقيقة ذاتية وهن:
1 - ناصر محمد: وهذا يحمل صفة النصرة لمحمد رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- فيكون اسما على مسمى.
2 - المهدي المنتظر: ويحمل علم الهدى إلى الصراط المستقيم فيهدي الله به الناس أجمعين إﻻ من أبى رحمة الله من شياطين الجن واﻹنس، ويهدي الله به ما دون ذلك ولذلك يسمى المهدي المنتظر.
3 - عبد النعيم اﻷعظم: وهذا اﻻسم يحمل صفة العبودية للمهدي المنتظر ﻷنه عبد الله كما ينبغي أن يعبد وحقق الحكمة من الخلق ذلك ﻷن المهدي المنتظر يعبد رضوان نفس الله تعالى، وكيف يكون الله راضيا في نفسه ما لم يدخل كل شيء في رحمته؟ ولن يدخل الناس في رحمته حتى يجعلهم أمة واحدة تحت راية علم الهدى المهدي المنتظر.

ومن ثم تأتي الفتنة بالمسيح الدجال بعد أن يهدي الله بالمهدي الناس جميعا فيجعلهم أمة واحدة. تصديقا لقول الله تعالى: {الم (1) أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم ﻻ يفتنون (2)}
صدق الله العظيم
[ العنكبوت]
.

فأما الرمز {الم}
فذلك ثﻼثة أحرف من اسم (المهدي) وهن ثﻼثة اﻷحرف اﻷولى (الم) الذي يهدي الله به الناس جميعا، ومن ثم تأتي فتنة المسيح الكذاب ولذلك لم يقل الله أحسب الذين آمنوا وذلك للتبعيض من الناس ولكنه في هذه اﻵية قد جعل الناس أمة واحدة قبيل فتنة المسيح الدجال، ولذلك قال: {الم (1) أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم ﻻ يفتنون (2)}
صدق الله العظيم، ومعنى قوله: {وهم ﻻ يفتنون}
وتلك هي الفتنة بالمسيح الدجال من بعد أن جعل الله الناس أمة واحدة بهدي المهدي المنتظر الحق الذي فيه تمترون بغير الحق.

وأما اسم الله اﻷعظم فقد بينته من القرآن العظيم، وإنه ليس لله اسما أعظم من اسم سبحانه! ومثل اﻻسم اﻷعظم كمثل أي اسم من أسماء الله الحسنى بﻼ فرق شيئا، ولكن لماذا يسمى باﻷعظم؟ وذلك ﻷنه نعيم أعظم من جنة النعيم وذلك اﻻسم جعله الله حقيقة لرضوان نفس الرب على قلب العبد فيشعر من رضي الله عنه بنعيم نفسي عظيم وذلك هو نعيم الريحان النفسي وهو أعظم من نعيم الجنة المادي، وقال الله تعالى: {فأما إن كان من المقربين (88) فروح وريحان وجنة نعيم (89)}
صدق الله العظيم
[ الواقعة]
.

فأما روح الريحان النفسي فهو نعيم روحي حصل انعكاسا لرضوان الله على عبده، وأما قوله وجنة نعيم فهو نعيم الجنة المادي ولكن نعيم الروح والريحان النفسي هو أعظم نعيما من جنة النعيم. تصديقا لقول الله تعالى: {وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها اﻷنهار خالدين فيها ومساكن طيبة في جنات عدن ورضوان من الله أكبر ذلك هو الفوز العظيم (72)}
صدق الله العظيم
[ التوبة]
.

فكيف تنكر بأن رضوان الله نعيم أعظم من الجنة؟ بل ذلك حقيقة لﻻسم اﻷعظم (النعيم اﻷعظم)، أي إنه نعيم أعظم من الجنة وليس أعظم من أسماء الله اﻷخرى سبحانه وتعالى علوا كبيرا! بل النعيم اﻷعظم من الجنة كما بين لكم الله ذلك في القرآن العظيم بأن حقيقة رضوان نفسه عليكم نعيم أعظم من نعيم الجنة. تصديقا لقول الله تعالى: {وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها اﻷنهار خالدين فيها ومساكن طيبة في جنات عدن ورضوان من الله أكبر ذلك هو الفوز العظيم (72)}
صدق الله العظيم
[ التوبة]
.

وأما الحسرة في نفس الله على عباده فالسبب يا أيها السائل ﻷن الله أرحم الراحمين وليس هين عليه أن يكفر به عباده فيجبرونه أن يعذبهم عذابا نكرا، بل لقد علمت بما في نفس ربي ولذلك حرمت على نفسي الجنة حتى يتحقق نعيمي اﻷعظم وهو أن يكون الله راضيا في نفسه وليس متحسرا على أحد من عباده، فكيف تنكر تحسر أرحم الراحمين على عباده في قول الله تعالى: {وما أنزلنا على قومه من بعده من جند من السماء وما كنا منزلين (28) إن كانت إﻻ صيحة واحدة فإذا هم خامدون (29) يا حسرة على العباد ما يأتيهم من رسول إﻻ كانوا به يستهزئون (30) ألم يروا كم أهلكنا قبلهم من القرون أنهم إليهم ﻻ يرجعون (31) وإن كل لما جميع لدينا محضرون (32)}
صدق الله العظيم
[ يس]
.

فكيف ﻻ يتحسر على عباده وهو أرحم الراحمين؟ ولكنهم ظلموا أنفسهم وليس ذلك هينا في نفس أرحم الراحمين ولو لم يظلمهم شيئا.

وأما حسرتهم على أنفسهم فهذا شيء آخر؛ حسرة العبد على نفسه وندمه لعصيان ربه لعدم اتباع رسله، ولكنك تريد تحريف كﻼم الله عن مواضعه لكي يستيئس الناس من رحمة ربهم وأنه غليظ ولذلك يئس من رحمته شياطين البشر كما يئس الكفار من أصحاب القبور، ولكني أفتي الناس أن الله هو أرحم الراحمين وإن يستغفروه فيتوبوا إليه فيجدوا بأن الله وسع كل شيء رحمة وعلما، ولكن أكثر الناس ﻻ يعلمون.

وأنت تقول إن اﻵية معناها يا حسرتنا على أنفسنا في قول الله تعالى: {وما أنزلنا على قومه من بعده من جند من السماء وما كنا منزلين (28) إن كانت إﻻ صيحة واحدة فإذا هم خامدون (29) يا حسرة على العباد ما يأتيهم من رسول إﻻ كانوا به يستهزئون (30) ألم يروا كم أهلكنا قبلهم من القرون أنهم إليهم ﻻ يرجعون (31) وإن كل لما جميع لدينا محضرون (32)}
صدق الله العظيم
[ يس]
.

وأتحداك وجميع أهل اللغة أن يحرفوا هذه اﻵية عن موضعها، وهل تظن حين يهلك الله الكفار أنه مسرور بذلك؟ بل حزين على عباده الذين ظلموا أنفسهم فتحسر عليهم في نفسه سبحانه ﻷنه أرحم الراحمين، ولذلك قال تعالى: {وما أنزلنا على قومه من بعده من جند من السماء وما كنا منزلين (28) إن كانت إﻻ صيحة واحدة فإذا هم خامدون (29) يا حسرة على العباد ما يأتيهم من رسول إﻻ كانوا به يستهزئون (30) ألم يروا كم أهلكنا قبلهم من القرون أنهم إليهم ﻻ يرجعون (31) وإن كل لما جميع لدينا محضرون (32)}
صدق الله العظيم
[ يس]
.

فهل يوجد في اﻵيات ذكرى تحسر العباد على أنفسهم؟ فقد أهلكهم الله ومن بعد هﻼكهم ولم يظلمهم شيئا. قال تعالى: {إن كانت إﻻ صيحة واحدة فإذا هم خامدون (29) يا حسرة على العباد ما يأتيهم من رسول إﻻ كانوا به يستهزئون (30) ألم يروا كم أهلكنا قبلهم من القرون أنهم إليهم ﻻ يرجعون (31) وإن كل لما جميع لدينا محضرون (32)}
صدق الله العظيم
[ يس]
.

وأما سبب تحسره على عباده ﻷنه أرحم الراحمين، أرأيت لو عصوك أوﻻدك زمنا طويﻼ ومن ثم قدرت عليهم فجمعتهم وأوقدت نارا كبرى فألقيت بهم جميعا في نار جهنم، بالله عليك تخيل مدى حسرتك على أوﻻدك حين ذلك فما بالك بتحسر من هو أرحم بهم من أمهم وأبيهم؟ فهل فهمت أيها الكاشف يا من تصفني بأني ألف وأدور؟ أقول لك هل تبين لك الحق؟ وإن قلت كﻼ واستمررت في اﻹعراض فعند ذلك سوف أعلم علم اليقين من تكون، فإن حاولت أن تصد عن الحق بعد هذا الرد من المهدي المنتظر الحق من ربك فأنت من الذين سوف أدعوه للمباهلة لئن أنكرت الحق، وأقسم بالله إذا دعوتك للمباهلة فﻸني أعلم علم اليقين أنه تبين لك الحق وإني المهدي المنتظر الحق من ربك ولكنك للحق لمن الكارهين، فلئن أعرضت عن هذا الرد ووصفتني بغير الحق فعند ذلك سوف أعلم من تكون ولن أرد عليك أيها الكاشف بعد هذا الرد الحق الواضح والبين، ولكني سوف أدعوك مباشرة للمباهلة وسوف يحكم الله بيننا بالحق عاجﻼ من بعد المباهلة ليجعلك عبرة لﻵخرين.

وسﻼم على المرسلين، والحمد لله رب العالمين ..
اﻹمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــ
الرد باقتباس
الرد على الموضوع


خيارات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة موضوع جديد
لا يمكنك الرد على المواضيع
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

كود vB متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML مغلق
إنتقل إلى


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة. الساعة الآن » 18:28.


خرید کریو
Powered by vBulletin® Version 3.6.8 COMBO
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Copyright ©1999 - 2011, Alsayra.Com
جميع الآراء والتعليقات المطروحة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للصايرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها

المنتدى محمي بواسطة ابعاد المعلومات

هذا المنتدى يستخدم الكمبو المطوّر