منتديات الصايرة
 





عـودة للخلف   منتديات الصايرة المنتديات العامه المنتدى العام
التسجيل المساعدة القوانين قائمة الأعضاء التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


الرد على الموضوع اضف موضوع جديد
 
خيارات الموضوع
  #1  
قديم 12-03-2002, 07:45
أبو كشمات أبو كشمات غير متصل
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المدينة: كشمونيا
مشاركة: 33
أبو كشمات is on a distinguished road
الافتراضي جولة في الصحف الإسرائلية

الحياة خاوية في مدينة القدس.. والاسرائيليون خائفون من الخروج من بيوتهم
باستثناء العمل.. لا اخرج من البيت منذ اربعة اشهر
منذ وقت بعيد لم أكن في مركز مدينة القدس. لا اريد المخاطرة. الصدمة الاولي التي تعرضت لها عند وصولي الي هناك امس كانت الصمت. لا توجد سيارات، لا صفارات لسائقين عصبيي المزاج، وحتي المشاة القلائل يخفضون اصواتهم. كل المدينة كوادي الاشباح. انا اتجاوز بحذر محطة باص خط مشاة، كل مكان يتجمع فيه اكثر من ثلاثة اشخاص. الوقت ظهرا والشارع المرصوف لامع ونظيف علي نحو لم يسبق له مثيل. لا يوجد من يوسخ.
دخلت الي دكان بوظة ايس كريم لأغير من مزاجي. منذ اسابيع لم يتردد علي هذا المكان طفل صغير. الاطفال منحشرون في المنزل يتسلقون علي الجدران بعد ان استنفدوا كل العاب الحاسوب التي اشترتها لهم امهم كي لا يخرجوا الي الخارج. الاختان اللتان تديران الدكان تفكران بمنح حبة بوظة كوسام شرف لكل شخص رائد يدخل المكان. ثمة اتفاق بين الاختين: بعد كل عملية يجب الاتصال اولا مع والدتهما، والكذب عليها بالقول ان الاخت الثانية موجودة بالمكان، وفقط بعد ذلك البحث عن مكان الاخت الثانية حقا.
طال ميمان وايتسيك شاحر شابان يعملان في حدائق البلدية. كل نصف ساعة تقفز علينا الشرطة يقول ميمان لان مواطنين مضطربين ييلغون عنا كمشبوهين . ويقول شاحر باستثناء العمل انا لا اخرج من البيت منذ اربعة اشهر. لا الي المجمع التجاري ولا الي المقهي . كان ميمان من الرواد المعروفين في المدينة. لم يعد ذلك. امس الاول لم يجرؤ علي الذهاب الي المجمع التجاري لاستغلال قسيمة الشراء التي حصل عليها بمناسبة العيد: كان المجمع التجاري خاويا يا اخي وخصيتي كانت في حلقي .
حوار بين ثلاث عاملات في المركز الجماهيري في بيسغات زئيف: انا لا اسافر لوحدي في الليل تقول ايلانا بار أون التي تسكن في معليه ادوميم لانهم اطلقوا النار عدة مرات علي الشارع وانا لا اسمح لابني ابدا ان يخرج من الحي .
قولوا لي أي حياة اعيشها تتساءل رتوريت تالي راتس ـ حزون التي تسكن في مستوطنة آدام، الواقعة علي بعد سبعة كيلو مترات من بيسغات زئيف حين اعرف ان ابني يركب سيارة عابرة عائدا الي البيت. الان كنت انا نفسي ازور الاصدقاء ليلتين علي الاقل في الاسبوع، الي ان اطلقوا النار علي جاري الذي كان يسافر بالضبط امامي علي الشارع .
قُطع الحوار المستحيل هذا اثر رنين جرس الهاتف: احد الابناء الذين قتلوا في عتسمونا، اري كروغلياك، كان مرشدا هنا في المخيم الصيفي في العام الماضي. يجب ارسال احد ما للعائلة . ليس هناك ملاذ في هذه البلاد. الاعصاب متوترة، ووصلت لدي البعض منا الي حد الانفجار، ورغم ذلك سيطرت سلبية غريبة علي الجميع. الناس ينظرون الي حجم الدم اليومي كقضاء وقدر. تماما مثلما ينظر البائسون في بنغلادش الي الفيضانات. يدخلون في سياراتهم بعد العمل، يصغون الي الراديو الذي تحول الي بيان لاعلانات الجنازات. يصلون البيت ويغلقون الباب. يحتفظون بالاولاد قريبا جدا منهم.
وفي تقرير آخر نشرته يديعوت قال اللواء (احتياط) شلومو لاهط رئيس بلدية تل ابيب لمدة 20 سنه انه رغم شعار مدينة بلا توقف يجب التحلي بالصبر داخل البيت. يجب المكوث بالبيت وعدم الخروج الي المقاهي والمطاعم . ويقول ان الحياة هي فوق كل النزهات وفوق كل المقاهي. يجب تقليص الخطر. لا يجب الخروج من البيت .
يغئال موسكو
(يديعوت احرونوت) ـ 11/3/2002
الرد باقتباس
  #2  
قديم 12-03-2002, 07:51
أبو كشمات أبو كشمات غير متصل
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المدينة: كشمونيا
مشاركة: 33
أبو كشمات is on a distinguished road
الافتراضي

تخلي شارون عن مطلب الهدوء اشارة لتفوق الفلسطينيين وعليه الشروع بتقديم تنازلات له
في المناسبة البهيجة التي تراجع شارون في اطارها عن مطلبه بفترة هدوء من سبعة ايام من قبل البدء في المفاوضات حول وقف اطلاق النار، ليس من المفيد ان نحاسبه علي رفضه لهذا الامر خلال الاشهر التسعة التي مضت منذ ان قدم جورج تينيت خطته. ولكن من الناحية الاخري هناك للوقوف علي معرفة مغزي تنازله والاشارة الي الاستخلاصات المشتقة منه.
في طرف مسار خطة تينيت يوجد البند الحساس من تقرير ميتشل الذي يحظر أي بناء في المستوطنات، ومن يخضع للضغط الامريكي في القضية الشكلية (كما تظهر للــــوهلة الاولي) وهي اجراء المفاوضات فـــي ظــل اطلاق النيران، سرعان ما سيصل الي البحث في المطلب الجوهري وهو تجميد تطور المستوطنات الاسرائيلية في المناطق.
التكتيك الذي اتبعه شارون حتي الآن رمي الي كسب الوقت وعرقلة انطلاق العملية التي تهدف الي تطبيق تقرير ميتشل. هذا التكتيك أسهم في امتداد وتصعيد المجابهة المسلحة التي كلفت الجانبين ثمنا دمويا. فهل يشير استعداده للتخفيف من موقفه علي انه قد استنتج بأن هناك قصورا ومحدودية للقوة وان النهج الذي اتبعه حتي الان، قد كان ذا ضرر يفوق الفائدة المترتبة عليه؟
الفائدة التي حصل عليها شارون من اذابة خطة تينيت كانت حسب وجهة نظره اطفاء الأدوات الدبلوماسية التي تهدف الي تخليص الصراع الاسرائيلي ـ الفلسطيني من دوامة الدماء التي يدور فيها منذ سنة ونصف السنة. الضرر الذي تسبب به ذلك كان استمرار العنف الفلسطيني بالثمن الذي يحصده في حياة الناس وبالركود الاقتصادي والمعنويات الوطنية.
التناسب بين الفائدة والضرر المترتبين علي نهج شارون كان كسب الوقت الهادف لافساح المجال امام جيش الدفاع لدحر الانتفاضة الفلسطينية بتكلفة وثمن يمكن تحمله في الجانب الاسرائيلي.
النتيجة لم تتوافق مع التوقعات: العمليات تصاعدت. مع مرور الايام حدثت في اسرائيل وعند الفلسطينيين مجريات وتغيرات داخلية عقدت الوضع وأثقلت علي التوصل للحسم. الثمن أخذ يتصاعد والأسرة الدولية أبدت مؤشرات متزايدة تفيد بأنها غير مرتاحة لما يحدث، وان لحظة صدور قرارها بالتدخل أصبحت وشيكة.
علي شارون ان يدرك ان هذه الديناميكية ستكرر نفسها في الايام القادمة. تناسب القوي بين الجانبين ظهر بشكل جيد في الجولة التي تنتهي مع عودة الجنرال انتوني زيني للمنطقة: المطلب الفلسطيني بالخلاص من الاحتلال من جهة والمطلب الاسرائيلي بالاعتراف والامن من جهة اخري. استخدام الارهاب الوحشي عديم التمييز من ناحية واستخدام الجيش المزود بالعدة والعتاد والمدرب الذي اضطر لتطبيق خطوات وقائية وعقوبات تمس بالسكان المدنيين بصورة بالغة من الناحية الاخري.
من ناحية يطرح مطلب تطبيق حق العودة الي حدود الدولة اليهودية، ومقابله مطلب القبول الفلسطيني باستمرار وجود المستوطنات في قلب المناطق المخصصة لدولتهم من الناحية الاخري. من جهة نجد هناك نظام حكم دكتاتورياً فاسداً آخذاً في فقدان قدراته علي الحكم والامساك بزمام الامور، ومقابله يوجد نظام ديمقراطي غطيت هيكليته الائتلافية بنسيج رقيق يغطي تصدعات داخلية ستنفجر خارجا في اللحظة التي يصل فيها الصراع مع الفلسطينيين الي نقطة الحسم. النتيجة المتوازنة لملتقي القوي هي التنازل الاسرائيلي عن مطلب ايام الهدوء السبعة المسبق والبيان الفلسطيني حول اعتقال المطلوب الثالث في عملية قتل الوزير رحبعام زئيفي. هذه التسوية التي تطالب فيها اسرائيل تتحمل العبء الاساسي لانها هي التي تملك الامور الهامة التي تعتبر روافع حل هذا الصراع.
هذا ما سيحدث لاحقا ايضا: عرضة اسرائيل العالية للاصابة أعلي منها عند الفلسطينيين، وشرعية مواقفها أقل من شرعية الفلسطينيين، والتوقعات منها لتقديم التنازلات اكثر من التوقعات من الفلسطينيين، وقدرتها علي اثابة الطرف الآخر ملموسة اكثر.
الصراع ليس متماثلا، ومن هذه الحقيقة يمكن ان نشتق آخرها ونهايتها: التــــنازلات التي سيطلبونها من اسرائيل من اجل احراز الاتفاق ستكون اكــــبر من تلك المطلوبة من الجانب الفلسطيني بما لا يقاس. ومن الافضل لشارون ان يعترف بذلك الآن وان يستوعب العبرة المستخلصة من الفصل الذي انتهي بقراره شطب مطلبه بأيام الهدوء السبعة المشترطة.
عوزي بنزيمان
(هآرتس) ـ 10/3/2002
الرد باقتباس
الرد على الموضوع


خيارات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة موضوع جديد
لا يمكنك الرد على المواضيع
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

كود vB متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML مغلق
إنتقل إلى


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة. الساعة الآن » 19:02.


Powered by vBulletin® Version 3.6.8 COMBO
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Copyright ©1999 - 2011, Alsayra.Com
جميع الآراء والتعليقات المطروحة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للصايرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها

المنتدى محمي بواسطة ابعاد المعلومات

هذا المنتدى يستخدم الكمبو المطوّر