PDA

مشاهدة نسخة كاملة : قفا .. نبكي


مطول الغيبه
03-07-2002, 23:47
من أمام الجسام تعلو ذاكرتي وتطاول التاريخ اطلالا مضت وترقى ذراع الصراع وتنزف الدمع المطاع وتريق ذكرياتي ما قات للدهر وما ارهق عطشه وظللت الطريق ..
....ذات ويوم فالقيت اللوم على اثري فالقاني بذات مصراعيه .... كنت امشي وافتقد اثري
كنت امضي ويخلفني قدري .... ايام تمضي واقلام تمضي ... ونمارق تقاسم طوائف العمر وترانيم وجهي تتهاوى صراعا امام مفارق من نقاط العمر ..

كابرت وكادرت اليوم تقاسيم الايام وقاسمتها من عيش لقمتها ضنكا لايقبل التجديف على ذلك الكاهل ... حاولت ان اتبع اثري فترامت اقداري بلا تساوي .. نام الليل على صبح توهي وتنامت وتناملت وتأنملت تلك الطموحات الكاسره كبتا والمرهقه حسا واحساسا ... هكذا بدوت اتحسس سلالم النور العاتم واظهر على كاهل العالم بتوهي ......

بعد محاولات ومداولات توهيه حاولت مرارا وتكرارا تكرار مغامراتي البائسه والعابسه في وجه وجهي الواهم لم يعد بالكون ما يميطني عن اثار الطريق ليتصدق على تعملقي ويميط اوهامي أذى ...

كنت ذات يوم واليوم هكذا طريق لايجمع من خطوط الماره سوى احلامهم ولا ينتهي.. ويعبرني من
خلال ذلك المضيق المندبي والمهرمز ...

غدوت متعبا وهنا ولم يهن تعملق ذرات اكاسيد العفويه تلك الطقوس البريئه المواجهه بحطام
ضعفها ما يعتريها ويعريها من انياب الرياح بل الريح المناطحه بناب كشره الزمن مبسما في
وجه ذلك الولهان أنــــــــــــــــــــــا

ياليتني طوفان جامح لاكبح غرائز مرهفه حسا ومغرمه قسا نوقسته طقوسه وقوقسته اقواسه..

لاشي يفهمني سوى انا وطفولة الكهل بعيناي وعيونهم الحانيه والحنونه ...
لاحكاية تفهم ولا ناقوس يدق في عالم احلامي .. هكذا امضي مع تلك الورقه وقلم يتحلزن برقته
كريقه ... انسج من طيوف الملهوف خيوطا عاجيه تحرر من بين تناغماتها الحريريه رمقا انسانيا
لايتذوق من طعمه سوى رشفة عرق منكبه على تواضع ايامي ومنصبة على قالبين.. متقابلين

يحل الليل وانا والقمر طوابع لا تحتمل من الرسالة سوى تمرير وتبرير ... لاشي يقتلني وسكيني
درع يغرز بي الاف الدقائق المرهقه والفارغه بوحا لايقبل الانصات ...
من
امام
صمتي
..
..
.
.

ولا يقبل الانصاف سوى اصناف حرفيه واقلام حرفيه لا تقوى مقارعة ولاتملك من انواع التقليد
سوى نياح على اطلال تلك الجمل الفارهة كما ..والغارقة.. كيفا ..بعد أن ادموها .. هم وذقناها

لماذا لا يجبر القلم من يسمع الالم ينزف شكواه ولا يعتب من اساليب جدواه سوى ذلك الغلاف
المتشمع بحروفي وكأنه يدفنها دون احتضــــــــــار ويلتحف كفنه ..

بصيص من نور لتلك القافلة الهجائية تحتاجه لتسمع ارجاء القوافي جدواها



لاتبدو تلك العبارات سوى تطفل المهارات العمياء والتي اظلمت وافلت مصارعة ومقارعه
مع ذلك البقــــــــــاء ....

ودعـــــــــــــــــوني الى اللقاء ...... أمضـــــــــــــــي

ابن رشـد
04-07-2002, 18:39
وقد قرأك من بعد ضلَيل آخر ... ضلله طموحه فقال:

وحيد من الخلان في كل بلدة **** إذا عظم المطلوب قلّ المساعد

..
حفظك الله.

مطول الغيبه
07-07-2002, 19:16
هل أنت من حرف الهجاء منازل ... أم أنت من عشق الكلام معانقا
تجد الحروف على غرارك كاتب .. يغنيها بالتفسير حبر الواثقا
هل أنت ابن الرشد أم انت الذي .. لرشد ابلغ والحروف مصادقا