PDA

مشاهدة نسخة كاملة : رسائل ضائعة..لايهمكم امرها


شهرزاااد
06-07-2002, 18:15
(1)
عفوا سيدى..
نسيت ان أكتب عنوان قلبك فوق الرسائل التى ارسلتها اليك
ولهذا....!!!!
وصلت إلى قلوبهم ...
ولم تصل إلى قلبك...!!!


(2)
سنوات طويلة .مريرة مرت على رحيلك
ومازال صوت بكائى فى تلك الليلة
يملأ أذني....!!


(3)
أعترف لك ياسيدى..
كل الذين أحببتهم
أحببت نفسى أكثر منهم..
إلا..أنت..!!!
أحببتك أكثر من نفسى..!!!


(4)
واعترف لك أيضا..
ان كل الذين أحبونى..
أحبونى أكثر من أنفسهم..
إلا انت..!!!
أحببت نفسك أكثر منى..!!


(5)
كنت أحب القمر كثيرا..
لانه فى كل مساء يراك..
واصبحت اتجنب القمر كثيرا
للسبب ذاته..!!!


(6)
أعلم انى .
لم أكن أذكى إمرأة حين أقنعتك بأكذوبة الحب..
وأعلم انك..
لم تكن أغبى رجل حين صدقت الكذبة..!!!


(7)
تعلمت منك الخيانه
وتعلمت منك الوفاء فى الوقت ذاته..
ففى الوقت الذى كنت تخلص به لى..
كنت أراك تخونها..معى..!!!!


(8)
هل تصدق..؟؟؟
كنت أخجل ان ادعو الله فى سجودى ان تكون لى وحدى
كى لاأزرع الشقاء فى قلب أمرأة
تحلم بك....كما أحلم....!!!


(9)
أرفع رأسك إلى السماء
هل ترى المساحة الشاسعة بينها وبين الارض..
المسافة بيننا ...أوسع..!!


(10)
وانظر الى الجبال
هل تشعرك ضخامة حجمها...بثقل وزنها..؟؟؟
بهذا الوزن أحملك فى قلبى وخيالى كل ليلة
واتجول معك فوق شواطىء الاحزان..!!!


(11)
هل تذكر؟؟؟
كنت طفلة مجنونة
أحلم بزيارة مدينة يكون شعبها نسخة مجسدة منك
كى انغمس فى زحامهم وانا اصفق بيدي
واردد بفرحة طفولية:
ياااااااااااااالله ماأروع هذا العالم
لدى به منك ..الكثير...الكثير...!!!


(12)
أما الآن..
فقد كبرت كثيرا ياسيدى
تجاوزت المئة عام بكثير
أصبحت مجنونة ناضجة
أحلم بمدينة هادئة
ووطن لاتذكرك طرقاته
ولاتعرفك جدرانه
ولاتناديك رياحه
كى اتنفس النسيان بعمق
وانزف دماء الذكرى من شريان قلبى
قطرة...قطرة....قطرة...



(13)
ماأشد انانيتى بك...
فأنا لاأرفض ان تدخل حياتك بعدى
كل نساء الارض
لكننى ارفض رفضا تاما..
ان تدخل قلبك بعدى....أمرأة واحدة....
فحياتك....لهن.
وقلبك.....لى..!!!!



(14)
اتقن دور ملك الغابة هذا المساء
وتضخم بالغرور حد الانفجار.......
فانا مازلت ياسيدى احبك
برغم موتى...وإحتضارى.....



(14)
عفوا...
أحتفظ برسائلى فى خزائن املاكك كأوراقك الرسمية
واحمل صورتى فى جيبك كبطاقتك الشخصية
وإقرأنى امامهم بصوت مرتفع
وإسردنى على نساءك بالتفصيل الممل
كى يزداد ثمنك فى سوق الحب...
فمن أجلى..... تحبك النساء...

al_mazyooon59
06-07-2002, 23:17
سيدتي قراءت كلماتك من 1 الى 15


شيء ما بداخلي بداء يتغلغل لا أعرف ما هو


ولكنني شعرت بالدفء بشيء من الرومانسية

كنت احسب انني الوحيد القادم من عالم الجاهلية من عالم

المشاعر والرومانسية لأ صتدم بواقع جميل

بواقع يقول لست وحدك القادم ؟؟؟؟؟؟

مطارد سراب
07-07-2002, 00:07
الأخت شهرزاد

حضوووورك جميل وراااائع في منتدى النثر ...

فأهلاً بكِ عضوه بااارزه بكل حرف كتبتيه ... أو كل كلمه خطها يراااعك الذهبي :eek:

عفواً سيدتي ...

في الذاااكره تدووور رساااائلك هذه خلف أسواااار عنواااان قديم ... " يمكن قرأته في أحد المجلاااات الخليجيه " _ ربما أحتفظ بقصاااصتها في أدراج مكتبي _

بعنوااااان يدوووور في ذاااكرتي " المغبره " ...هو ...:eek:

من أجلى..... تحبك النساء... ;)

أعتقد ولست جااازماً ... أننا على مشاااارف نجم جديد في صااايرة كل العرب :cool:

إلى اللقااااااااااء.:)

بقايا روح
07-07-2002, 02:16
شهرزاد ................لمـــــــــــــاذا ؟؟؟؟!!!!


((سنوات طويلة .مريرة مرت على رحيلك
ومازال صوت بكائى فى تلك الليلة
يملأ أذني....!! ))

شهرزاد ........لمــــــــــــــــاذا ؟؟؟؟!!!!


هذه الكلمات لايجب ان تختلط بغيرها .......أيا كانت .......

هذه الكلمات جزء منك ......لكنها فصل كبير من فصول حياتي ...

فصل لا أشعر ان من حق احد ان يخلطه ببقية الاوراق .....وان كانت كاتبته .....!!!!!

راجعي نفسك شهرزاد ......

وتذكري جرحا كان يوما مفتوحا .....

وتذكري تللك الصرخة ...

تذكري من يجب ان لا يُنسى .....

شهرزاااد
07-07-2002, 16:38
** أخى al_ mazyooon59

هناك ياسيدى...
فى الجانب الآخر من الخيال مدينة جميلة تدعى الرومانسية
لكنها ياسيدى مضاءة بنور الشموع الملونة..
فالرومانسية ياسيدى هى عالم النور..وليس الجاهلية..
فمااكثر أصنام الواقع ..
وماأحوجنا الى الفتى ابراهيم .
.كى يحطم اصنام الواقع ويضع الفأس فى يد كبيرهم..
ويقول لهم...إسألوه...ان كان ينطق!!!!

فشكرا لك ياسيدى..
ولرومانسيتك الشرقية...!!



**الأخ...كثيرى
شكرا لكلماتك وتعقيبك الجميلة...

لكننى أجد نفسى الآن مضطره للتوضيح...
ولأضاءة النور أكثر....كى أنفى وابعد عن قلمى تهمة الاقتباس...والسرقات الادبية..!!!
نعم ياسيدى..ان ذلك المقال النائم فى درج مكتبك هو أحد أبنا ء ..وهو من كتاباتى...
فشكرا لاياسيدى...لاهتمامك الجميل...



**الأخت بقايا روح
عندما تعثرت قدماى هذا الصباح بباقة الألم الموضوعة امام عتبة باب احلامى
لم يخطر فى بالى ابدا....ان تكون تلك الباقة منك..!!!
((.............................))
هذه المرة ايضا...يجب ان تبقى المساحة بيضاء..
لكن السبب يختلف تماما....

لك شكرى ...واحترامى ...وتقديرى...

بقايا روح
07-07-2002, 22:00
اولا ......استبدلتي صديقتي ...بالاخت ....وكلاهما جميل ....لكني احب الاولى اكثر ....

ثانيا .....((سنوات طويلة .مريرة مرت على رحيلك
ومازال صوت بكائى فى تلك الليلة
يملأ أذني....!! ))

هناك بعض الاختلاف .......
اختلاف لا يحمل معنى الاختلاف ....
ليست سنوات طويلة ........لكنه نفس الرحيل .....لذات العزيز .....
أذناي خاوية .....وعيناي جافه .....
كثيرا ما اشعر انك شاركني حزنا قاتلا ....فاصبح حزنك هنا بالذات يخصني ....

غاليتي ......
لا اشعر انه يجب ان اعتذر عن تلك الباقة من الالم ..... لكن يحق لك ان تبعثي لي مثلها ...

جسار
07-07-2002, 22:37
أحتاج لقراءة مثل هذا الموضوع .. بتأنّي
لي عودة إلى هنا ..

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

***********************

أخوكم / عبدالرحمن الدعرمي ( جساااااار )

شهرزاااد
07-07-2002, 22:40
صديقى واختى بقايا روح..

أولا....لن اهديك باقة الألم يوما...
فانا لاابعث الألم لمن أحب..وأقدر..
فقد أعتدت ان استقبل الالم...لا ان أرسله..

ثانيا...اعتذر لتطفلى على مدينة احزانك...
والسماح لنفسى باستخدام كلمات ( كانت ذات يوم لى) قبل نشرها...
ثم اصبحت للجميع بعد نشرها...
فما كان يجب ان اسمح لنفسى باسترداد مامنحته للاخرين بلحظة حب وصدق...

ثالثا...سألتك فى الرسالة الاولى...هل اتراجع..؟؟؟؟
واعتقد الآن ...انه يجب ان اتراجع...واتراجع...واتراجع....الى ان لايبقى خلفى سوى الجدار....

نعم... يجب ان اتراجع..كى تبقى المساحات بيننا بيضاء نقية كما كانت دائما...
آآآآآآآآآآآآه ياصديقتى لو تعلمين كم احرص على بقاء تلك المساحات بينى وبين الجميع بيضاء...

فشكرا...لك..
وشكرا..لقلكم الجميل..ونبضك الصادق...

وشكرا لكم جميعا يااصدقائى....على استضافتكم الجميلة لى...هنا.....

ولكم جميعا....خالص تقديرى..............أختكم شهرزاد

بقايا روح
08-07-2002, 03:42
آه لو أجدت فن النياحة ...آه يا شهرزاد ....
لبكيت كما لو لم يبك احد ...
آه لو أجدت فن العرافة ....آه يا شهرزاد ....
لأدركت على الأقل ...السر في تحول أقدامي دوما لجذور تتوغل في أعماق الأرض ...
تشل حركتي .....
فأقف كما تقف السفن المعطلة ....عند مرافيء المغادرين ....
آه لو أجدت فنا غير التلويح بالوداع ....
قوافل من الراحلين ....تمرني ......
تقتطع جزء من روحي وترحل ......وأنا لا اتشبت بأحد ....
وها أنت تنظمي للقافلة يا شهرزاد ...
أخبريني ...
هل أخطأت ؟؟ .....
عندما توقعت ان قلبا ميتا منذ عهود .....
سيتجاوب مع محاولات الإنعاش ....
عندما تجاهلت أني دوما في أعلى قائمة الخاسرين ...
وان لدي أعلى رصيد من الأوهام ....
وان لافتات دروبي كاذبة ...
أسلك دروب الحياة فأجد الموت ... موت تحيط به الكثير من الاحتضارات ....
والمئات من المحاولات الفاشلة ....
كم اجده شاقا ان اقول لشهرزاد التي احببتها .....
تحققي من صحة معلوماتك ((أعتدت ان استقبل الالم...لا ان أرسله..))

وأخيرا ......
اتركي عزيزتي المساحات بيننا بيضاء او فلتتركيها ملونه ...عيناي لا تبصر بعد الرحيل ....!!!