PDA

مشاهدة نسخة كاملة : الانسان أصله حمار


محمد البرغوثي
13-11-2006, 20:30
فى نهايات القرن الثامن عشر وبدايات التاسع عشر
اجتاحت العالم الغربى موجة من الالحاد الفكرى
والدينى افرزت عدة تيارات ونظريات غريبة
وعجيبة وبعيدة عن المنطق والعقل
ولا تزال بعض تلك النظريات تثير الجدل والنقاش
الحاد احيانا كنظريات سيجموند فرويد عالم النفس
اليهودى الذى فسر النفس البشرية على اسس وايحاءات
جنسية بحتة
ونظرية اليهودى الضال-دارون- التى اوردها كتابه الشهير
(اصل الانواع)
وحاول ان يثبت فى نظريته تلك ان الانسان اصله( قرد):eek:
وبما ان العلم والتجريب والبحث ليس حكرا على احد
فانى اجتهدت وبحثت وفتشت وزرت غابات افريقيا
والامازون وراقبت كل المخلوقات التى لا تنتمى
لفصيلة البشر0!
وبعد بحث وفحص وتمحيص وجدت عدة اشياء مهمة
تشكل عوامل اساسية تجعلنى اشك فى ان الانسان كان
اصله ( حمار )a1a
ثم تتطور بعد ذلك عبر ملايين السنين القهرية ليصل
الى شكله الحالى والذى لا يختلف كثيرا عن اصله!
يقول علماء التشريح مثلا ان هناك عضلة ضامرة
خلف الاذن وعندما كان الانسان حمار منذ الاف
السنين كانت تلك العضلة تحرك الاذن فى حركة دائرية
لتلتقط الاصوات بشكل جيد كما كانت الاذن بدورها
اطول واكبر من حجمها الحالى؟!
ايضا يقول علماء التشريح ان الزائدة الدودية والموجودة
بنهاية امعاء الانسان والتى غالبا ما تلتهب وتستاصل
كانت موجودة كجزء اضافى ليساعد على هضم الغذاء
النئ قبل اكتشاف النار وايضا لاختزان الحصى الذى
كان يبتلع مع الطعام لزوم عملية الاجترار
لن اطيل عليكم واكتفى بهذين المثلين0
اهه نسيت ان اذكر لكم ان الحمار قبل التطور كان
يعيش حرا كريما فى ارض الله الواسعة
لكنه عندما ظهرت عليه علامات التطور وتحور الى
انسان صار يستعبد نفسه لان هناك احد الحمير كان
هاربا ومختفيا فلم تلحقه عمليات التحول وقبض عليه
وصار عبدا لمن نجح فى ان يصبح بالفعل( انسان )
ارايتم كيف ان النظريات والاجتهادات ليست حكرا
على احد واننا جميعا حميرا وبشرا من حقنا ان نبتكر
ونبحث ونتطور ايضا
دمتم طيبون0