PDA

مشاهدة نسخة كاملة : أنا والفتيات !!!!!


alyateem
15-11-2006, 22:56
السلام عليكم

أنا والفتيات

أَتَعشقها وقد كُشف النقابُ
ومزَّق طهرَها المزعومَ نابُ

وشوَّه حسنَها لمْسُ الأيادي
وشمَّ عبيرَها الفاغي ذئابُ

أتعشقُها وقد أضحى هواها
كأطلالٍ بها نَعَبَ الغرابُ

أتعشقها وقد جادت بوصلٍ
لأبناء الخَنا خسروا وخابوا

لها صَحْبٌ على الجوالِ كُثرٌ
وفي الأسواق مَيلٌ وانجذابُ

تحاكي ذا وتومئُ نحو هذا
أحاديثٌ منمقةٌ عِذابٌ

وتسمعهم حديث العشقِ منها
وتبدي الودَّ والخافي خرابُ

تُبدِّل كل أسبوعٍ عشيقاً
وألبابُ الشبابِ لها سِلابُ

تتابعُ كل موضات البغايا
وأزياءُ الفسوقِِ لها طلابُ

وقدوتُها (أليسا) ثم نجوى
تُحِسُّ لهنَّ ميلٌ وانجذابُ

تُميلُ الخصرَ معْ ألحان عبدٍ
وينثرُ شَعرَها نَغمٌ عِذابُ

بذاك الشَّعر قد عبثتْ أيادٍ
على وجناتها سُكِبَ اللعابُ

كليباتُ الغرامِ لها هديرٌ
بغرفتها كأنَّ بها انقلابُ

فلو وَجَبتْ زكاةٌ في فسادٍ
لَحَلَّتْ بعد أنْ بُلِغَ النِّصابُ

أتَشربُ ما تبقَّى في إناءٍ
قد ارتشفتْ خلاصتَهُ الكلابُ

إذا أطفأتَ عوداً من ثُقابٍ
أثانيةً سيشتعل الثقاب؟

كذاك البنت لو خٌدِشتْ بقولٍ
فلن يمحيهِ صقلٌ أو خضابُ

***

معاذ الله أن أهوى فتاةً
لها في كلِ ناحيةٍ كتابُ

سأعشقُ غادةً لم يَبدُ منها
لغير الأهلِ وجهٌ أو خضابُ

بياض الكفِ منها ما رآهُ
سوى الأبوين يسترها احتجابُ

سأعشقها وأفنيها بعشقي
وُيفْتَحُ للهوى في القلبِ بابُ

سأعشقها مصليةً بتولاً
وصائمةً وغايتُها الكتابُ

سأعشقها بشرعِ اللهِ مهما
تعددتِ الطرائقُ والشِّعابُ
***

قصيدة قرأتها فأعجبتني كثيرا
فأحببت أن تشاركوني روعتها .

في أمان الله .