PDA

مشاهدة نسخة كاملة : طلب رثاء للشهيد أخي في الذكرى الاولى لاستشهاده


TAMLYM3AK87
19-11-2006, 00:17
بسم الله الرحمن الرحيم
انا شاب فلسطيني أسكن في فلسطين!
لدي أخ اسمه ((ثائر)) يبلغ من العمر الثلاثين
ثائر شاب ثائر بحقيقة فقد عانى كثيرا من الاحتلال واعتقل لأكثر من 6 سنوات على شكل متفرق ولثلاث مرات كان اخرها سنة 2000 عندما اعتقلوه ودام إعتقاله لمدة أربع سنوات، فخرج في أواخر سنة 2004، وبعد ذلك تزوج وأنجب طفلا اسماه ((هيثم)) ليكون أبو الهيثم.
أخي ثائر في ثالث أيام عيد الأضحى في 12/1/2006 تعرض للخطف من خفافيش الليل اولئك الذين يعملون تحت يد اسرائيل ، إنهم الموساد الاسرائيلي!!! نعم القتله المستأجرين
لقد ارتقت روح أخي الى السموات العلى شهيدا الى رحمة الله.
فقد أصبح أخي ثائر في عداد الشهداء وله طفل لا يبلغ الخمسة أشهر، وزوجته المسكينة التي لم تعش معه سوى السنة والنصف أو أكثر!
نحن في البيت نعيش حسرة تكبر وتكبر مع العمر فكلما رأينا ابنه ينمو ويكبر امامنا تزداد حسرتنا وأبي ذو الثلاثة والسبعين عاما لا يسكت عن البكاء وخاصة عند تجمع الاخوة والاخوات.
أصبحنا نعيش في جو من اليأس والحزن لفراق شاب عرفناه بالبسمة دائما ، شابا عرف الله ونبيه واتبع سنته.
وتزاد الحسرة كلما جاء أحد أصدقائه ويحدثنا عن ثائر وكيف كان رجلا يعتمد عليه.
رحم الله الشهيد ثائر وجميع موتى المسلمين

والان يا اخواني ما أطلبه منكم وبعد ما اقتربت سنويةى أخي ثائر هو قصيدة تأبين لهذا الشهيد الحي في قلوبنا الحي في أعماله الحسنة وفي أخلاقه ،، وأتمنى أن أجد منكم ردا ولو بكلمات صغيرة ويا حبذا لو كانت القصيدة من الشعر العمودي أو الشعر الحر وباللغة الفصحى.

nadyyy
19-11-2006, 05:47
تقبل الله اخيك فى الشهداء
وخلفه فيكم خيرا
وبارك فيكم وفى ابنه ان شاء الله وعوضه عن ابيه خيرا

TAMLYM3AK87
21-11-2006, 15:42
شكر الله سعيكم مشكور أخي

nadyyy
22-11-2006, 00:03
ثائرا ....
حتى فى شهادتك
تموت واقفا ...خلف عيد بالف عيد
اياثائرا...
رثتك اعيادنا الاتيات
على ظهر خيول الكرامة
هل تؤاتينا العرائس من جديد
يسرقن من ايامك المسلوبة
زهراتك المحفورة ..
خلف قضبان الحديد
............
الان انت بالسندس والاستبرق..
ترانا ..تتبسم ..
تنادينا اصمدوا خلفى عيدا بعد عيد
وقبلوا الهيثم الوردى..ابنى
واعطوه سيفى الذهبى وقبلوه
على وجناته الصغرى ونورسه الفريد
وقولوا..اباك الثائر قد عاد الينا
فى جبينك المرمرى...
قد اتانا ..الثائر من جديد




مع اعمق تحياتى الى اهلى الصامدين فى بيت الثائر