PDA

مشاهدة نسخة كاملة : معلق أنا على مشانق الصباح.. و جبهتي - بالموت - محنية لأنني لم أحنها... حية!


someone
01-01-2007, 02:18
معلق أنا على مشانق الصباح
و جبهتي - بالموت - محنية
لأنني لم أحنها... حية!


وكيف تتصـــورون للرجــال نهايــة غير هذه؟! وماذا تريدون للأسياد غير هذا؟!!

نهاية تتفق تماماً وطبائع الأشياء، وحدها الجرذان والأرانب تقبع بالجحـور، تهــاب المـــوت.. وتفر منــه

وحدها النســور تحلق هناك بعيــداً... تسعى الى الموت - كما الرجال - وتحرص عليه... فتوهب لهــا الحيـــاة!!

لا تزال النســور بخافقيــها تكتب نهايــة تليق بهـــا... هناك.. أعلى القمــــم، تصعد اليها.. كما الرجــال... يصعدون الى المشــانق!

تفكر الأرانب ألف مرة قبل أن تخطو خطواتها المتعثــرة.. وتقبل التنازلات والمساومات.. من أجل.. عـــار!

لكن النســور - والرجــال - لا تعرف في حساباتها شيئاً اسمه المســاومـة.. ولا التنازل... لكنها تعرف المقــاومــة!

تعرف النسور طريقها وتشــق السحــاب والصعــاب، ولا تهــاب المــوت... فتكون نهايتهــا - كما الرجــال - وســاماً يزين صدورهــا!

وحدها الأرانب تطأطئ رأسهــا ليل نهــار.. فتموت - ذليلة - بين الأحراش والرمــم.. وهي نهاية تليق بهــا!

لكن النســور - كما الرجـال - أبداً لم تحنِ جبهـــة أو تطأطئ رأســاً... فتموت - عزيزة - أعلى القمم.. بين السحـاب!

للفــارس الذي سار نحو المقصــلة شامخــاً.. كتبوا - من حيث لا يدرون - ميلاداً جديــداً ونهاية تليق برجل في زمن الأرانب!

نظر اليهم نظرة... بعيني نســر.. فتلبسهم الرعب ووقفوا بعيــداً يدارون خوف الأرانب بنعيق ونباح.. يفضح عارهم !

"هي هي المرجــلة" قذفهــم بهــا.. لأنهم يوقنون - في قرارة أنفسهم - أنهم ليسوا رجــالاً.. أهكذا يكون الرجــال؟!!

كانت الشهــادتان بصوتٍ واثق.. تشبه هزيماً يصك أسماعهــم... فكانت النعرات الطائفيـة تفوح من أفواههم النتنــة !


وحــــدهـــــا الأشجــــار تمــــوت ..... واقفـــــــــــــة !!!!


رغم أنهم أرانب.. إلا أنهم قالوا "لقد تحلى برباطة جأشه حتى النهاية"...



منــاقب شهد العدو بفضلهــا = والفضــل ما شهدت به الأعداءُ !



أنظــروا كيف تكـــون نهاية الرجــال... من وحي هذه القصيــدة..



كلمـــات سبارتكــوس الأخيــرة..



(مزج أول)
المجد للشيطان...معبود الرياح
من قال "لا" في وجه من قالوا "نعم"
من علم الإنسان تمزيق العدم
من قال "لا" فلم يمت،
و ظل روحاً أبدية الألم!

(مزج ثان)
معلق أنا على مشانق الصباح
و جبهتي - بالموت - محنية
لأنني لم أحنها... حية!
يا إخواني الذين يعبرون في الميدان مطرقين
منحدرين في نهاية المساء
في شارع الإسكندر الأكبر:
لا تخجلوا... و لترفعوا عيونكم إلىّ
لأنكم معلقون جانبي... على مشانق القيصر
فلترفعوا عيونكم إليّ
لربما.. إذا التقت عيونكم بالموت في عينيّ:
يبتسم الفناء داخلي...لأنكم رفعتم رأسكم ...مرة
"سيزيف" لم تعد على أكتافه الصخرة
يحملها الذين يولدون في مخادع الرقيق
و البحر... كالصحراء... لا يروي العطش
لأن من يقول " لا" لا يرتوي إلا من الدموع ‍
فلترفعوا عيونكم للثائر المشنوق
فسوف تنتهون مثله...غداً
و قبلوا زوجاتكم ... هنا ... على قارعة الطريق
فسوف تنتهون ها هنا... غداً
فالانحناء مر...
و العنكبوت فوق أعناق الرجال ينسج الردى
فقبلوا زوجاتكم...إني تركت زوجتي بلا وداع
و إن رأيتم طفلي الذي تركته على ذراعها بلا ذراع
فعلموه الانحناء‍...
علموه الانحناء‍...
الله، لم يغفر خطيئة الشيطان حين قال "لا"
و الودعاء الطيبون...
هم الذين يرثون الأرض في نهاية المدى
لأنهم... لا يشنقون
فعلموه الانحناء‍
و ليس ثم من مفر
لا تحلموا بعالم سعيد
فخلف كل قيصر يموت: قيصر جديد
و خلف كل ثائر يموت: أحزان بلا جدوى
و دمعة سدى

(مزج ثالث)
يا قيصر العظيم: قد أخطأت...إني أعترف
دعني- على مشنقتي- ألثم يدك
ها أنذا أقبل الحبل الذي في عنقي يلتف
فهو يداك، و هو مجدك الذي يجبرنا أن نعبدك
دعني أكفر عن خطيئتي
أمنحك- بعد ميتتي- جمجمتي
تصوغ منها كأساً لشرابك القوي
فإن فعلت ما أريد:
إن يسألوك مرة عن دمي الشهيد
و هل تُرى منحتني "الوجود" كي تسلبني "الوجود"
فقل لهم: قد مات ... غير حاقد علىّ
و هذه الكأس- التي كانت عظامهما جمجمته-
وثيقة الغفران لي
يا قاتلي: إني صفحت عنك
في اللحظة التي استرحت بعدها مني
استرحتُ منك
لكنني...أوصيك إن تشأ شنق الجميع
أن ترحم الشجر
لا تقطع الجذوع كي تنصبها مشانقا
لا تقطع الجذوع
فربما يأتي الربيع
و العام عام جوع-
فلن تشم في الفروع ...نكهة الثمر
و ربما يمر في بلادنا الصيف الخطر
فتقطع الصحراء، باحثاً عن الظلال
فلا ترى سوى الهجير و الرمال و الهجير و الرمال
و الظمأ الناري في الضلوع
يا سيد الشواهد البيضاء في الدجى
يا قيصر الصقيع

(مزج رابع)
يا أخوتي الذين يعبرون في الميدان في انحناء
منحدرين في نهاية المساء
لا تحلموا بعالم سعيد
فخلف كل قيصر يموت: قيصر جديد
و إن رأيتم في الطريق "هانيبال"
فأخبروه أنني انتظرته مدى على أبواب "روما" المجهدة
و انتظرت شيوخُ "روما"- تحت قوس النصر- قاهر الأبطال
و نسوة الرومان بين الزينة المعربدة
ظللن ينتظرن مقدم الجنود ذوي الرؤوس الأطلسية المجعدة
لكن "هانيبال" ما جاءت جنوده المجندة
فأخبروه أنني انتظرته... انتظرته
لكنه لم يأت
وأنني انتظرتُه.. حتى انتهيت في حبال الموت
و في المدى: "قرطاجة" بالنار تحترق
"قرطاجة" كانت ضمير الشمس: قد تعلمت معنى الركوع
و العنكبوت فوق أعناق الرجال
و الكلمات تختنق
يا أخوتي: "قرطاجة" العذراء تحترق
فقبلوا زوجاتكم...إني تركت زوجتي بلا وداع
و إن رأيتم طفلي الذي تركته على ذراعها بلا ذراع
فعلموه الانحناء‍
علموه الانحناء‍
علموه الانحناء‍


قصيدة "كلمات سبارتكوس الأخيرة" للشاعر أمل دنقـل !








فليخســأ الخاسئـــون!

وليبحثوا عن مأواهم وجحــورهم!

وليتركــوا النسور تحلق فوق القمــم!






someone

صقر الحجاز
01-01-2007, 02:37
معلق أنا على مشانق الصباح
و جبهتي - بالموت - محنية
لأنني لم أحنها... حية!





لا تزال النســور بخافقيــها تكتب نهايــة تليق بهـــا... هناك.. أعلى القمــــم، تصعد اليها.. كما الرجــال... يصعدون الى المشــانق!

تفكر الأرانب ألف مرة قبل أن تخطو خطواتها المتعثــرة.. وتقبل التنازلات والمساومات.. من أجل.. عـــار






يصعدون الى المشــانق
وكأنهم يصعدون الى السماء بعز واباء الأبطال

nour edeen
01-01-2007, 02:51
بارك الله فيك أخى الغالى سام وان .

و رحم الله فقيد وشهيد الأمة .

بن مهيوب
01-01-2007, 03:26
إنَّ اللَّه تعالى جعل من صفات المتقين الذين يسارعون إلى جنَّات النَّعيم كظم الغيظ والعفو عن النَّاس
{وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ . الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} ( آل عمران : 133/134) .
فالمسلم عندما يكظم غيظه يضع نفسه في عداد المتقين ، فإذا عفا وسامح ارتفع إلى درجة المحسنين .والكظم هو اجتراع الغيظ وابتلاعه والإمساك عن إبدائه .
وقال تعالى آمرًا نبيَّه بالصبر وكظم الغيظ { فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلا تَكُنْ كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ} ( القلم :48) . أي حين دعا النبي يونس ربه في بطن الحوت وهو ممتلئ غيظًا .
وقد مدح اللَّه الكاظمين الغيظ في مواطن كثيرة من كتابه الكريم منها قوله تعالى { وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ} (الشورى :37 ) . أي أنَّهم إذا غضبوا على أحد ممَّن اعتدى عليهم عفوا وكظموا غيظهم .
لذلك فكظم الغيظ يحتاج إلى إرادة صلبة وعزيمة قويَّة وشخصية تتحكَّم في انفعالاتها ومشاعرها

nadyyy
01-01-2007, 03:49
تبيت الخيول واقفة
تموت الخيول واقفة

تموت المعانى؟؟؟؟
لاتموت!!!!!

اين المفر؟؟؟ولا مقر

بن العيون الراجفة
فى وجه من رسموا الخديعة
والمرايا الزائفة

هذا ختام الصمت!!!
هذا انتفاض الصوت

مابيننا....
تمتد اسباب الخديعة

عام جديد...

فى اى عام سوف تنقشع الغمامة؟؟
..................فى اى عام؟؟؟؟

والعام عام المقت...عام الموت!!!
فى اى نهر سوف تغتسل الخيانة؟؟
فى الفرات... على شط دجلة؟؟؟

فى اى نهر؟؟
والنهر مأوى للذئاب الحاقدة
وماوى الرفض
والنفايات البائدة..

هاقد تمددت الخيانة...

فوق ارضك ياعراق
فوق شطك يافرات
فوق ارض ما كان الوطن
بين الفبائل...فى الشوارع
فى غرف الدروس,,,
وفى طوابير المدرسة

الخيل لاتموت...الا واقفة
وانما ...
تقع الخيانة فى المزابل
كل يوم..
تحط الراجفة

.....
اتئد ايها السندباد البطل
واحمل الان من جرحى السيف
مابين وقت الاقامة.....
....واللحظة القاتلة!!!
واشهر السيف فى وجه من اخرجوك
ومن خباوا وجوههم حولك..
ومن لم..
يستطيعوا اقتناص الشهادة
ولا بسمتك الجائلة!!!
المذهلة...

حانت اللحظة الفاصلة,,
فادخلوا الان فى دمى
واشهروا يارفقتى سيف البطل
فى وجوه عبيد الخديعة

حانت اللحظة القاطعة
فخذوا من دم الشريف وانتموا
وحطموا الضباع المنتنة

واغرقوا مراكب الغرب التى ..
عليها اتوا
لينصبوا خيام المهزلة

تمهل ياسندباد العراق البطل
وخذ منا الدماء الطاهرة

وخذ من باقة النور فى ..
ارض العراق...
كل الوعود ...
بأن الخيول لن تظل واقفة
ستحمل سيفك الباقى

لتعود ارضك طاهرة


نادى


ا-ا-2007

nour edeen
01-01-2007, 03:56
الله ... الله ..

بارك الله فيك أستاذى الفاضل نادى.

جزاك الله خيراً على هذه الأبيات .. و أه من الخيانة .. و عقوبتها الإعدام .

هؤلاء الخونة الذين ساعدوا على غزو العراق هم من يستحق الشنق .

revolution
01-01-2007, 04:10
"ولا تهنـوا ولا تحزنـوا وأنتـم الأعلـون إن كنتـم مؤمـنين*" "

سر الكلام
01-01-2007, 04:14
"ولا تهنـوا ولا تحزنـوا وأنتـم الأعلـون إن كنتـم مؤمـنين" "


نحمد الله على كل حال وله الحمد حتى يرضى

والى جنان الخلد يا صدام

someone
01-01-2007, 05:05
بالأمــس - في يوم العيد - زرتـه وهو يرقــد!
بصوت حزين، قال لي جاري المقعــد:
تلقيت الــف رمـــح ورمــــح بالصــدر
لكنني... لم أحتمــل - يا ولدي - طعنـة الغدر
قتــلوه؟ قلت: بل خلــدوه..
متــى؟ قلت: في ساعـة الفجــرِ!


قلت: كان ثابتــاً لم يهتــز !
قال: ذاك الجبل الأشــم!
حدثني - يا جدي - عنــه، إذا استطعــت!
فتحــامل على ساعديــه.. وثبت عينيــه
- هل رأيت يوماً نسـراً؟
- لا !
- هو من مات فجــراً !
لأنــه قال لا.. في زمن القهــرِ!





لا نامـــت أعيـــــن الجبنـــاء !!!


someone

revolution
01-01-2007, 05:19
من مات لله صار فى موته حياه
ومن عاش لغير الله عاش كالاموات
نعم والله انها ميته واحده فلتكن لله اذن

nadyyy
01-01-2007, 06:44
بالأمــس - في يوم العيد - زرتـه وهو يرقــد!
بصوت حزين، قال لي جاري المقعــد:
تلقيت الــف رمـــح ورمــــح بالصــدر
لكنني... لم أحتمــل - يا ولدي - طعنـة الغدر
قتــلوه؟ قلت: بل خلــدوه..
متــى؟ قلت: في ساعـة الفجــرِ!


قلت: كان ثابتــاً لم يهتــز !
قال: ذاك الجبل الأشــم!
حدثني - يا جدي - عنــه، إذا استطعــت!
فتحــامل على ساعديــه.. وثبت عينيــه
- هل رأيت يوماً نسـراً؟
- لا !
- هو من مات فجــراً !
لأنــه قال لا.. في زمن القهــرِ!





لا نامـــت أعيـــــن الجبنـــاء !!!


someone




ايها الشعر...
يامن صمت عنك عقودا
احتاجك الان سلاح
كى تعدنى ....
الى الوطن المستباح!!!
الى التمر والتوت والنفط
الى من ولى وراح

اعدنى الى ساحلى العربى
ربما اكتب اليوم بيتا جديدا
فوق حوائط السجون
وفوق رمال الانبطاح!!!

ايها الشعر....
ارسل الان صوت الرفاق
...........ارسل الان الصياح
فى وجه تلك البلاد
التى هادنت
...............واستكانت!!!!
وعشش فى صدرها العنكبوت
فالنسور الان لاتنتمى....
لوطن ........نفطه مستباح!!!

نسرنا الان.... طار للعلا
فياليت شعرى...
من ينبت الريش فيه غدا
يحلق فوق سهل وساح؟؟؟!!!




نادى


1-1-2007

الواثق بالله
01-01-2007, 15:46
جبهتي - بالموت - محنية
لأنني لم أحنها... حية

ولا حتى الموت يحنيها الا لخالقها

وليكن لنا الشهيد البطل المجاهد صدام حسين المسلم العربي الحر مثلاً في اقباله على الموت وقوله يا الله

يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله
دائماً وأبداً

ولا نامـــت أعيـــــن الجبنـــاء

revolution
01-01-2007, 16:11
موضوع رائع يا أخي سام وان

badara
01-01-2007, 20:26
هذا هي سماة الرجل العربي الأصيل ولنا الفخر به رحمة الله عليك ياأصيل

قطرة ندى
01-01-2007, 20:27
رأيت صورة شموخ
همة المنصور
اهزمهم ان اردت
فقد هزمتهم من قبل
لولا غدرة قطعان الفئران
هل تآلمت
لا
لقد نجوت
تركت لنا الجروح
كرامة تتفت علي اعتاب المسكنة
وانت أبيت الخضوع
في آخر اللحظات
تعطينا الدروس
تعلمنا بدون كلمات
فليرحمك الله
بكاك قلبي قبل العيون
وجوارحي تمزقت اشلاء
لا يعيدها الا الكبرياء
ومنك راينا اروع كبرياء

someone
02-01-2007, 01:00
أرض الخلافـة.. يا دجلـة الخير... يا شط العرب..
حبـات العقــد تناثــرت من بعــد من قـال.. لا
الآن... لم يبق في الساحة غير من يجيد الإنبطــاح!
لم يبقَ غير خائن يخبئ وجــه خلف قناع أسود
لم يبقَ غير يدٍ تصافح القتلـــة ولا تبصر الدم في كل كف
وكيف تبصـره وهي تغرس خنجر الغدر في خاصـرة الرافدين؟!
جاء المجـوس يعيدون كسرى الغابر فوق أشلاء موتانا..
هذه أيديهــم تصافح يـد أجدادهم المخضبـة بدمائنــا!
هذه الحشــود... دوخهــا رجل واحد... لأنه قال.. لا
فمن يعيد لنــا واحــداً مثلـه، يرفع يده ويسحب سيفـــه..
ويقــول... لا.. ؟؟!!





someone

someone
02-01-2007, 04:24
الشعر الذي قاله الرئيس العراقي صدام حسين

في اول يوم من الحرب على العراق




أطلق لها السيف لا خوف ولا وجل = أطلق لها السيف وليشهد لها زحل

أطلق لها السيف قد جاش العدو لها = فليس يثنيه الا العاقل البطل

أسرج لها الخيل ولتطلق أعنتها = كما تشاء ففي أعرافها الامل

دع الصواعقَ تدوي في الدجى حمما = حتى يبان الهدى والظلم ينخذل

واشرق بوجه الدياجي كلما عتمت = مشاعلاً حيث يعشى الخائر الخطل

واقدح زنادك وابقِ النار لاهبة = يخافها الخاسئ المستعبد النذل

أطلق لها السيف جرده وباركه = ما فاز بالحق الا الحازم الرجل

واعدد لها علما في كل سارية = وادع الى الله أن الجرح يندمل




الآن من يطلق السيف ويجرده؟! من يسرج الخيـــل؟! من يقدح الزنـــاد؟!!



someone

أشكى الى الله
02-01-2007, 07:32
شكرا لكى اخى someone على القصائد المعبرة
اللهم ارحمه رحمه واسعه وتجاوز عن خطاياة
وحسبنا الله ونعم الوكيل فى الجبابرة اللذين استفذوا مشاعر المسلمين فى كل مكان يوم عيدهم
انا لله وانا اليه راجعون.

someone
02-01-2007, 18:42
العفـــو أختي مصـــر

ورحــم الله فارسنــــــا، رحم اللــه من رفض وقــــاوم، من لم يعرف الهـــــرب

الآن أرض الرافدين تنجـــب ألف صدام وصــــدام، الآن يتكاثر الفـــــوارس

ستعود القــــــــادسيـــــة من جديـــــــد، وستصهل خيــــــــل الحق في العراق

ستصيح مزمجــــرة تدحــــــر الكفـــــر وأشياعــــــه، وستعلو راية الحق خفاقـــة

يد الغدر ستُـــبتــــر، ولســـان الخيـــانة سيخــــرس، ما دام عندنـــا أمثــال صـدام


معلق أنا على مشانق الصبــــاح..
و جبهتي - بالموت - محنيــــة..
لأنني لم أحنهــا... حيــــــة !



someone

nadyyy
09-01-2007, 22:44
مجهود رائع اخى سام وان
انا شخصيا اتمنى منك الاطناب والاستزادة هنا
فهنا تتعانق الاشعار مع ثورة وبركان الحقيقة
هات لنا من شعر النهوض ...كى نستفيق

someone
10-01-2007, 02:40
بوركـــت أستـــاذي نـــادي

ولكننـــا لن نستفيق إلا حينمــــا تلامس نصال السيوف رقابنـــا

لن نستـفيـــق إلا تحت وقــع سنابــك الخيــل فوق رؤوسنـــا

لن نستفيـــق بعدمــا فقدنـا عذريتنا للمرة الخمسيــن.. بعد الألــف

لن نستفيــق، حتى نكـــون أنــاســــاً...




قصيـــــدة:

متى يعلنون وفاة العرب ؟!


أو "التصــوير في الزمــن الرمــادي"



نـــزار قبـــاني


1 -

أحاولُ منذ الطُفولةِ رسْمَ بلادٍ

تُسمّى - مجازا - بلادَ العَرَبْ

تُسامحُني إن كسرتُ زُجاجَ القمرْ...

وتشكرُني إن كتبتُ قصيدةَ حبٍ

وتسمحُ لي أن أمارسَ فعْلَ الهوى

ككلّ العصافير فوق الشجرْ...

أحاول رسم بلادٍ

تُعلّمني أن أكونَ على مستوى العشْقِ دوما

فأفرشَ تحتكِ ، صيفا ، عباءةَ حبي

وأعصرَ ثوبكِ عند هُطول المطرْ...

- 2 -

أحاولُ رسْمَ بلادٍ...

لها برلمانٌ من الياسَمينْ.

وشعبٌ رقيق من الياسَمينْ.

تنامُ حمائمُها فوق رأسي.

وتبكي مآذنُها في عيوني.

أحاول رسم بلادٍ تكون صديقةَ شِعْري.

ولا تتدخلُ بيني وبين ظُنوني.

ولا يتجولُ فيها العساكرُ فوق جبيني.

أحاولُ رسْمَ بلادٍ...

تُكافئني إن كتبتُ قصيدةَ شِعْرٍ

وتصفَحُ عني ، إذا فاض نهرُ جنوني

- 3 -

أحاول رسم مدينةِ حبٍ...

تكون مُحرّرةً من جميع العُقَدْ...

فلايذبحون الأنوثةَ فيها...ولايقمَعون الجَسَدْ...

- 4 -

رَحَلتُ جَنوبا...رحلت شمالا...

ولافائدهْ...

فقهوةُ كلِ المقاهي ، لها نكهةٌ واحدهْ...

وكلُ النساءِ لهنّ - إذا ما تعرّينَ-

رائحةٌ واحدهْ...

وكل رجالِ القبيلةِ لايمْضَغون الطعامْ

ويلتهمون النساءَ بثانيةٍ واحدهْ.

- 5 -

أحاول منذ البداياتِ...

أن لاأكونَ شبيها بأي أحدْ...

رفضتُ الكلامَ المُعلّبَ دوما.

رفضتُ عبادةَ أيِ وثَنْ...

- 6 -

أحاول إحراقَ كلِ النصوصِ التي أرتديها.

فبعضُ القصائدِ قبْرٌ،

وبعضُ اللغاتِ كَفَنْ.

وواعدتُ آخِرَ أنْثى...

ولكنني جئتُ بعد مرورِ الزمنْ...

- 7 -

أحاول أن أتبرّأَ من مُفْرداتي

ومن لعْنةِ المبتدا والخبرْ...

وأنفُضَ عني غُباري.

وأغسِلَ وجهي بماء المطرْ...

أحاول من سلطة الرمْلِ أن أستقيلْ...

وداعا قريشٌ...

وداعا كليبٌ...

وداعا مُضَرْ...

- 8 -

أحاول رسْمَ بلادٍ

تُسمّى - مجازا - بلادَ العربْ

سريري بها ثابتٌ

ورأسي بها ثابتٌ

لكي أعرفَ الفرقَ بين البلادِ وبين السُفُنْ...

ولكنهم...أخذوا عُلبةَ الرسْمِ منّي.

ولم يسمحوا لي بتصويرِ وجهِ الوطنْ...

- 9 -

أحاول منذ الطفولةِ

فتْحَ فضاءٍ من الياسَمينْ

وأسّستُ أولَ فندقِ حبٍ...بتاريخ كل العربْ...

ليستقبلَ العاشقينْ...

وألغيتُ كل الحروب القديمةِ...

بين الرجال...وبين النساءْ...

وبين الحمامِ...ومَن يذبحون الحمامْ...

وبين الرخام ومن يجرحون بياضَ الرخامْ...

ولكنهم...أغلقوا فندقي...

وقالوا بأن الهوى لايليقُ بماضي العربْ...

وطُهْرِ العربْ...

وإرثِ العربْ...

فيا لَلعجبْ!!

- 10 -

أحاول أن أتصورَ ما هو شكلُ الوطنْ؟

أحاول أن أستعيدَ مكانِيَ في بطْنِ أمي

وأسبحَ ضد مياه الزمنْ...

وأسرقَ تينا ، ولوزا ، و خوخا،

وأركضَ مثل العصافير خلف السفنْ.

أحاول أن أتخيّلَ جنّة عَدْنٍ

وكيف سأقضي الإجازةَ بين نُهور العقيقْ...

وبين نُهور اللبنْ...

وحين أفقتُ...اكتشفتُ هَشاشةَ حُلمي

فلا قمرٌ في سماءِ أريحا...

ولا سمكٌ في مياهِ الفُراطْ...

ولا قهوةٌ في عَدَنْ...

- 11 -

أحاول بالشعْرِ...أن أُمسِكَ المستحيلْ...

وأزرعَ نخلا...

ولكنهم في بلادي ، يقُصّون شَعْر النخيلْ...

أحاول أن أجعلَ الخيلَ أعلى صهيلا

ولكنّ أهلَ المدينةِيحتقرون الصهيلْ!!

- 12 -

أحاول - سيدتي - أن أحبّكِ...

خارجَ كلِ الطقوسْ...

وخارج كل النصوصْ...

وخارج كل الشرائعِ والأنْظِمَهْ

أحاول - سيدتي - أن أحبّكِ...

في أي منفى ذهبت إليه...

لأشعرَ - حين أضمّكِ يوما لصدري -

بأنّي أضمّ تراب الوَطَنْ...

- 13 -

أحاول - مذْ كنتُ طفلا، قراءة أي كتابٍ

تحدّث عن أنبياء العربْ.

وعن حكماءِ العربْ... وعن شعراءِ العربْ...

فلم أر إلا قصائدَ تلحَسُ رجلَ الخليفةِ

من أجل جَفْنةِ رزٍ... وخمسين درهمْ...

فيا للعَجَبْ!!

ولم أر إلا قبائل ليست تُفرّق ما بين لحم النساء...

وبين الرُطَبْ...

فيا للعَجَبْ!!

ولم أر إلا جرائد تخلع أثوابها الداخليّهْ...

لأيِ رئيسٍ من الغيب يأتي...

وأيِ عقيدٍ على جُثّة الشعب يمشي...

وأيِ مُرابٍ يُكدّس في راحتيه الذهبْ...

فيا للعَجَبْ!!

- 14 -

أنا منذ خمسينَ عاما،

أراقبُ حال العربْ.

وهم يرعدونَ، ولايمُطرونْ...

وهم يدخلون الحروب، ولايخرجونْ...

وهم يعلِكونَ جلود البلاغةِ عَلْكا

ولا يهضمونْ...

- 15 -

أنا منذ خمسينَ عاما

أحاولُ رسمَ بلادٍ

تُسمّى - مجازا - بلادَ العربْ

رسمتُ بلون الشرايينِ حينا

وحينا رسمت بلون الغضبْ.

وحين انتهى الرسمُ، ساءلتُ نفسي:

إذا أعلنوا ذاتَ يومٍ وفاةَ العربْ...

ففي أيِ مقبرةٍ يُدْفَنونْ؟

ومَن سوف يبكي عليهم؟

وليس لديهم بناتٌ...

وليس لديهم بَنونْ...

وليس هنالك حُزْنٌ،

وليس هنالك مَن يحْزُنونْ!!

- 16 -

أحاولُ منذُ بدأتُ كتابةَ شِعْري

قياسَ المسافةِ بيني وبين جدودي العربْ.

رأيتُ جُيوشا...ولا من جيوشْ...

رأيتُ فتوحا...ولا من فتوحْ...

وتابعتُ كلَ الحروبِ على شاشةِ التلْفزهْ...

فقتلى على شاشة التلفزهْ...

وجرحى على شاشة التلفزهْ...

ونصرٌ من الله يأتي إلينا...على شاشة التلفزهْ...

- 17 -

أيا وطني: جعلوك مسلْسلَ رُعْبٍ

نتابع أحداثهُ في المساءْ.

فكيف نراك إذا قطعوا الكهْرُباءْ؟؟

- 18 -

أنا...بعْدَ خمسين عاما

أحاول تسجيل ما قد رأيتْ...

رأيتُ شعوبا تظنّ بأنّ رجالَ المباحثِ

أمْرٌ من الله...مثلَ الصُداعِ...ومثل الزُكامْ...

ومثلَ الجُذامِ...ومثل الجَرَبْ...

رأيتُ العروبةَ معروضةً في مزادِ الأثاث القديمْ...

ولكنني...ما رأيتُ العَرَبْ!!...




WIDTH=300 HEIGHT=400




someone

nadyyy
08-08-2007, 22:58
ينقل لمنتدى النثر والشعر الفصيح

طويطيا
09-08-2007, 00:58
الا لعنه الله على الخونه لعنهم الله اين ماحلوا واين مارتحلوا اين ماقاموا واين ماجلسوا
ورحمه الله على شهدائنا وكل من مات على سنه محمد صلى الله عليه وسلم

aburaed
09-08-2007, 08:18
يا ناظم الشعر عِقداً كلهُ دُرَرُ = حيّاك ربّي بما ترضى و تنتظِرُ

عبَّرْتَ بالشِّعْرِ عمّا في ضمائرنا = حتى شَعرْتُ بانَّ القلبَ ينفطِرُ

بورِكْتَ منْ قلمٍ سالتْ مدامِعُهُ = نوراً على ورق التاريخ يزدَهِرُ

كلُّ الأواني بما تحويهِ ناضِحَةٌ = والطيبُ مِنْكَ أتى في الجوِّ ينتّشِرُ

ما جانَبَ الصَّدْقَ لا نرضى بموردِهِ = لا يُشْرَبُ الصَّفْوُ مما جوفُهُ عَكِرُ


مع تحياتي للجميع

ابو رائد

swah2009
09-08-2007, 18:13
بارك الله فيك على الموضوع الحلو ..


الف شكر اخي الكريم..

nadyyy
09-08-2007, 18:53
الا لعنه الله على الخونه لعنهم الله اين ماحلوا واين مارتحلوا اين ماقاموا واين ماجلسوا
ورحمه الله على شهدائنا وكل من مات على سنه محمد صلى الله عليه وسلم


امين

شكرا لمرورك اخى طويطيا

nadyyy
09-08-2007, 18:55
يا ناظم الشعر عِقداً كلهُ دُرَرُ = حيّاك ربّي بما ترضى و تنتظِرُ

عبَّرْتَ بالشِّعْرِ عمّا في ضمائرنا = حتى شَعرْتُ بانَّ القلبَ ينفطِرُ

بورِكْتَ منْ قلمٍ سالتْ مدامِعُهُ = نوراً على ورق التاريخ يزدَهِرُ

كلُّ الأواني بما تحويهِ ناضِحَةٌ = والطيبُ مِنْكَ أتى في الجوِّ ينتّشِرُ

ما جانَبَ الصَّدْقَ لا نرضى بموردِهِ = لا يُشْرَبُ الصَّفْوُ مما جوفُهُ عَكِرُ


مع تحياتي للجميع

ابو رائد


شكرا على الابيات الرائعة ابا الشعراء

اسال المولى ان تكون بخير

فلم اعتد على الا اراك

اللهم انى اسالك الصحة والسعادة ل1ستاذنا الحنون ...ابا رائد

nadyyy
09-08-2007, 18:56
بارك الله فيك على الموضوع الحلو ..


الف شكر اخي الكريم..


شكرا لاسعادنا بمرورك الطيب اخى الفاضل

دمت بكل خير

الياسمينة
10-08-2007, 14:01
كل كلمة هي الاجمل
بدءا من الاخ سم ون نهاية بكل المداخلات
والموسيقى التي اعتبرها صارت ملكا لي
استمتعت وحزنت وفرحت
شكرا لكم جميعا
الياسمينة

nadyyy
10-08-2007, 18:42
هى ملك لك اختنا الياسمينة

وكل موسيقى جميلة ...هى ملك لمشاعرك النبيلة

فانت تكتبين لنا

ما هو اعذب من الموسيقى فرحا وحزنا

دمت بابداع والق