PDA

مشاهدة نسخة كاملة : راية السلام....أمنية الانام.....لشدة الرياح......تنكسر


aburaed
14-06-2007, 12:13
ما أشبه اليوم بالبارحة
وما اشبه البارحة بما قبلها
حياتنا صارت سلسلة طويلة
حلقاتها فشل متكرر
فنحن قد اثبتنا بجدارة
اننا لا نستطيع اخذ العبر من اخطائنا
اراهنكم اننا وبعد خمسين عاما
سنعود لنقول نفس الكلمات
وهذا هو حال هذه الكلمات التالية
التي اكتبها وقلمي مثل قلبي
يقطران دما
*********

ونسمع في المذياع
أغنية الضياع
فنشرة الأخبار
انشودة الدمار
والحرب والبوار
وتشخص الأبصار للسماء
بدعوة حـرّى ولكن لا رجـاء
في الغد الآتي..
وحيث لا ضياء
فالله ما أجاب
لجمعنا نداء
والكل في بلاء
ما بعده بلاء.....
******
ليسرع الإنسان كالمذهول من هول الخبر
ليزرع الآهات والأحزان في كل الحفـر
ولتنبت الويلات والآلام ...
وليدمه العَـثَــــر
فطائر السلام
أمنية الأنام
كطائف الأحلام......يستتر
فيركع الإنسان
ركع الاستسلام للقدر
******
وحينها تثور...
تضج في الصدور
شهية الشباب للحياة
للحب...للإخـاء
للنور و الضيــاء
لزرقة السماء
وللرُّبى الخضــراء
لتلفظ الحروب
وتشجب الفناء....
******
لكنما يعود
مذياعي العتيق
يا بئس من رفيق
يردد النشيد
ويعلن الحريق
فلوثة الأطماع
تغلف الأسماع
فيخفت النداء في الأثر
ويضحك الفناء للبشر
وراية السلام ....
أمنية الأنام......
لشدة الرياح...
تنكســـــــــر
******
شعر : ابو رائد
نيسان 1977

تبعُ اليمن
14-06-2007, 13:37
ما شاء الله: كلمات وكأنها كتبت الساعة.
يا أبا رائد، كلماتك زادت جراحي على جراح، ما هذه الواقعية البراقة ؟ وما هذه المصادفة العجيبة ؟ نفس الكلمات تقال في هذا الزمن الشحيب الكئيب ؟ زمن سقوط بغداد، زمن الضعف والاستسلام والخنوع لأعداء، وتسليمهم مقاليد البلاد والعباد والخيرات والثروات.
ولكننا نقول: لقد آن للفجر أن يحسر ويبدد ظلام الليل الكئيب الغلس، وآن له أن يكسر بمعاوله البيضاء، كل أحلام الخونة والأعداء، والساعين بيننا بالفرقة والبغضاء، والذين يحاولون أن يجعلونا نرتد على أدبارنا خائبين خاسرين عن الهدى والدين الحنيف.
شكرا أيها الوالد أبي رائد، وإني أغبط لأنك عشت مرحلة النشوء والضعف والانكسار والنصر ولانحسار والتقهقر العربي.
جعلك الله ذخرا لعروبتك ولدينك، ولا أراك الله مكروها أبدا، ووفقك للخير وأن ترى الأمة العربية أمة واحدة يهابها أعداؤها.
ولك محبتي ومودتي.
تبعُ اليمن.

الياسمينة
14-06-2007, 16:27
ليت التاريخ حين يعيد نفسه يعيد لنا امثالك يا ابتي
بحنوه والمه على جراحنا
فشكرا لك على الكلمات التي تدق لنا قلوبنا
وعلى وجودك دوما معنا
الياسمينة

ظميان غدير
14-06-2007, 18:01
أراك قلتها عام 1977 م يا بورائد






صدقت والله

ما اشبه اليوم بالبارحة لا فرق بين هذه السنة والخمسين سنة الماضية



وهذا تأكيد بأن كلماتك رائعة لانك قلتها قبل 30 سنة تقريبا



فهي صالحة لهذا الزمان أيضا







تحياتي

ظميان غدير

صالح

صباح الحكيم
15-06-2007, 18:45
لكنما يعود
مذياعي العتيق
يا بئس من رفيق
يردد النشيد
ويعلن الحريق
فلوثة الأطماع
تغلف الأسماع
فيخفت النداء في الأثر
ويضحك الفناء للبشر
وراية السلام ....
أمنية الأنام......
لشدة الرياح...
تنكســـــــــر
.
.

يا شاعر يا شاعر يا شاعر
لا فض فوك سيدي
شكرا لروعة ما يسطره هذا المداد الفذ
تحياتي لقلبك و لقلمك المائز

aburaed
15-06-2007, 21:29
لكنما يعود
مذياعي العتيق
يا بئس من رفيق
يردد النشيد
ويعلن الحريق
فلوثة الأطماع
تغلف الأسماع
فيخفت النداء في الأثر
ويضحك الفناء للبشر
وراية السلام ....
أمنية الأنام......
لشدة الرياح...
تنكســـــــــر
..........
انغام حزينة


[/أراك قلتها عام 1977 م يا بورائد






صدقت والله

ما اشبه اليوم بالبارحة لا فرق بين هذه السنة والخمسين سنة الماضية



وهذا تأكيد بأن كلماتك رائعة لانك قلتها قبل 30 سنة تقريبا



فهي صالحة لهذا الزمان أيضا







تحياتي

ظميان غدير

صالحquote]

[quote]ليت التاريخ حين يعيد نفسه يعيد لنا امثالك يا ابتي
بحنوه والمه على جراحنا
فشكرا لك على الكلمات التي تدق لنا قلوبنا
وعلى وجودك دوما معنا
الياسمينة


ما شاء الله: كلمات وكأنها كتبت الساعة.
يا أبا رائد، كلماتك زادت جراحي على جراح، ما هذه الواقعية البراقة ؟ وما هذه المصادفة العجيبة ؟ نفس الكلمات تقال في هذا الزمن الشحيب الكئيب ؟ زمن سقوط بغداد، زمن الضعف والاستسلام والخنوع لأعداء، وتسليمهم مقاليد البلاد والعباد والخيرات والثروات.
ولكننا نقول: لقد آن للفجر أن يحسر ويبدد ظلام الليل الكئيب الغلس، وآن له أن يكسر بمعاوله البيضاء، كل أحلام الخونة والأعداء، والساعين بيننا بالفرقة والبغضاء، والذين يحاولون أن يجعلونا نرتد على أدبارنا خائبين خاسرين عن الهدى والدين الحنيف.
شكرا أيها الوالد أبي رائد، وإني أغبط لأنك عشت مرحلة النشوء والضعف والانكسار والنصر ولانحسار والتقهقر العربي.
جعلك الله ذخرا لعروبتك ولدينك، ولا أراك الله مكروها أبدا، ووفقك للخير وأن ترى الأمة العربية أمة واحدة يهابها أعداؤها.
ولك محبتي ومودتي.
تبعُ اليمن.

أشكركم اعزائي جزيل الشكر على مروركم
واتمنى ان القاكم دائما على خير
ودمتم دائما
بود
ابو رائد

thepresident
15-06-2007, 22:11
1977

2007

لا فرق يا بو رائد

هي الجراح نفسها

ولكنها تكبر وتتسع

ولم يعد بالإمكان تظميدها

تغمد الله شهداء الأمه بواسع رحمته

وأعاننا على نزف الجراح

كلمات من صميم قلبك

انشقت ودخلت قلوبنا

وهي مطبوعة بذاكرتنا وانت انعشتها

تقبل كل احترام

آراب
16-06-2007, 05:19
ابو رائد..هذه..القصيدة..تحاكي..مانعيشه..هذه..الايام..

رغم..الفترة..التي..مرت..بها...عندما..كتبت..


فشكرا..لك..ابا رائد..على..كل..ما تقوله..

وما تحاكي..به..معاناتنا..وآلامنا..نحن..الامة...العربية

وما..تجسد..به..واقعنا..انت..قريب..من قلب..كل

شخص..فينا...فكل..ما تقوله..يبقى..اشهر..من نار

على علم...ويبقى..ماتقوله..يلامس..همومنا..آلامنا

افراحنا..اتراحنا...وينير..لنا..مسيرتنا..في هذه الحياة

فنحن..محسودون..على وجودك..معنا..في هذا المكان..وعبر

هذه..الصفحات...فأنت..المرجع..لنا..فيما قد نحتاجه..من تساؤل..

في..مجالات...شتى.....فأسأل الله..العلي القدير..لك طولة العمر

وأن يحفظك من كل..مكروه..وجميع اخواننا المسلمين.............ولك مني..وافر التحية والاحترام..

محبكم...ابوعماد،،،

aburaed
16-06-2007, 10:57
1977

2007

لا فرق يا بو رائد

هي الجراح نفسها

ولكنها تكبر وتتسع

ولم يعد بالإمكان تظميدها

تغمد الله شهداء الأمه بواسع رحمته

وأعاننا على نزف الجراح

كلمات من صميم قلبك

انشقت ودخلت قلوبنا

وهي مطبوعة بذاكرتنا وانت انعشتها

تقبل كل احترام

نعم اخي الرئيس
هي ذات الجراح
نعم انها كما قلت تتسع وتكبر
والجرح الذي يبقى منكوءا
لاشك انه اشد ايلاما من كل جرح جديد
اشكرك على مرورك
وعلى كلماتك اللطيفة
ودم بود
ابو رائد

aburaed
16-06-2007, 11:09
ابو رائد..هذه..القصيدة..تحاكي..مانعيشه..هذه..الايام..

رغم..الفترة..التي..مرت..بها...عندما..كتبت..


فشكرا..لك..ابا رائد..على..كل..ما تقوله..

وما تحاكي..به..معاناتنا..وآلامنا..نحن..الامة...العربية

وما..تجسد..به..واقعنا..انت..قريب..من قلب..كل

شخص..فينا...فكل..ما تقوله..يبقى..اشهر..من نار

على علم...ويبقى..ماتقوله..يلامس..همومنا..آلامنا

افراحنا..اتراحنا...وينير..لنا..مسيرتنا..في هذه الحياة

فنحن..محسودون..على وجودك..معنا..في هذا المكان..وعبر

هذه..الصفحات...فأنت..المرجع..لنا..فيما قد نحتاجه..من تساؤل..

في..مجالات...شتى.....فأسأل الله..العلي القدير..لك طولة العمر

وأن يحفظك من كل..مكروه..وجميع اخواننا المسلمين.............ولك مني..وافر التحية والاحترام..

محبكم...ابوعماد،،،
أخي العزيز ابو عماد

كلماتك تطرب غروري المتواضع والمشوب بالحسرة

وتبعث في نفسي الأمل بأن الخير لا يزالا موجودا في هذه الأمة
كما تنبأ الحبيب صلى الله عليه وسلم

وتلقي على مسؤولية اسأل الله ان يعينني على حملها وايفائها حقها
ومن انا؟؟؟؟؟!!!!!!!!

اقولها لك بصراحة ويشهد الله على صدق كلمتي
انني اتمنى كثيرا ان تكون توقعاتي بالنسبة لوضعنا كاذبة
وغير صحيحة..... وغير واقعية..
ولكن لشدة اسفي وحسرتي ...
يصدق الكثير منها
وكله من الله... وله الحمد على كل حال....

اشكرك اخي على مرورك ....
وعلى كلماتك الطيبة بحقي او بحق كلماتي
لاحرمني الله منك ومنها
ولك كل احترامي وتقديري
ودم بود
ابو رائد

حسن الحارثي
17-06-2007, 00:01
ابو رايد بارك الله فيك لانها صادقة ومن شاعر يرقب واقعه المحيط به ويصفه بدقة فقد بقيت كأنه قيلت للتو وستبقى لك جزيل الشكر على هذه القصيدة المرآة

aburaed
17-06-2007, 11:46
ابو رايد بارك الله فيك لانها صادقة ومن شاعر يرقب واقعه المحيط به ويصفه بدقة فقد بقيت كأنه قيلت للتو وستبقى لك جزيل الشكر على هذه القصيدة المرآة

الف شكر عزيزي قادم على مرورك
وعلى كلمتك اللطيفة
فمن ملاحظاتكم نستمد الدعم المعنوي
الذي يدفعنا للاستمرار
لك كل الاحترام
ودم بود
ابو رائد

nadyyy
06-08-2007, 17:38
قلتها منذ 30 عاما ابا رائد


وقراتها اليوم

وكانك قلتها الان

فالحال هو الحال

ولكنه للاسف اسوأ بكثير

فيومها كان العدو واحدا

والان....تهنا بعددهم

بل تاه فيهم بعض الاصدقاء

وانضم اليه بعض الاخوة

تهنا ابا رائد

ولا عاصم الا الثبات على دين الله

انه عصر الفتن

او بدايتها

تقبل تقديرى ودعواتى وامنياتى لك

ياصاحب القلب الكبير

aburaed
06-08-2007, 18:31
قلتها منذ 30 عاما ابا رائد


وقراتها اليوم

وكانك قلتها الان

فالحال هو الحال

ولكنه للاسف اسوأ بكثير

فيومها كان العدو واحدا

والان....تهنا بعددهم

بل تاه فيهم بعض الاصدقاء

وانضم اليه بعض الاخوة

تهنا ابا رائد

ولا عاصم الا الثبات على دين الله

انه عصر الفتن

او بدايتها

تقبل تقديرى ودعواتى وامنياتى لك

ياصاحب القلب الكبير


صدقت عزيز نادي

اليوم الوضع اصعب بكثير

ولا يقدر الوضع على حقيقته الا الحكماء امثالك

نسأل الله ان يجنبا جميعا الفتن

ما ظهر منها وما بطن

وان يقبضنا غير مفتونين

بكل الاحترام

ابو رائد

عبدالله الصعيري
07-08-2007, 00:15
وحينها تثور...
تضج في الصدور
شهية الشباب للحياة
للحب...للإخـاء
للنور و الضيــاء
لزرقة السماء
وللرُّبى الخضــراء
لتلفظ الحروب
وتشجب الفناء....

نحن وأنت أبا رائد أي معشر الشباب

لا ضير أن عشان بالشدائد والنعيم

فكما نعلم ان بالشدائد قامت الامم

وان بالمعانة أحسسنا بحلاوة النصر

وان بالعزيمة سنصل المستحيل

فلا تخنع لهذا الذل ****ولا ترضى بذي المجهول
وسطر للورى أمل ****ليعلم أنه سيزول

قريبا باذن الله سيكون النصر

فما أشتدت ألا أنها ستفرج

وسيأتي ذالك اليوم الذي سأهنئكم به

فأوقدوا في قلوبكم الامل ..... فلا شيئ لنخسره

تحياتي

aburaed
07-08-2007, 12:05
لك كل الحب والتقدير يا عبد الله

كل الأمل بعزائم الشباب

أسأل الله ان اعيش لأرى الحلم يتحقق

واتقبل منك ومن اخوانك التهاني

فالله كريم

بارك الله بك على مرورك العطر

وكلماتك الطيبة الداعمة

بكل الود والاحترام

ورعاك الله

ابو رائد