PDA

مشاهدة نسخة كاملة : ملف ..الأقصى الأسير


بنت الصايرة
14-10-2002, 14:33
من أجلك أنت.. أيها الوطن العزيز.. يا من افتدوه بالغالي والرخيص..والوضيع والنفيس.. من أجلك أنت أيها الوطن…

حتى لا ينتكأ الجرح.. ويغور الجرح..ويتمادى في نزفه ألم الجرح ..

جرح فلسطين من قلب فلسطين ..
هذه الصفحه مخصصة لكل الخواطر والأشعار التى تخص فلسطين لتكون مع الأيام شاهداً على الجرح الذي لا زال ينزف

هذة الصفحه ستضم جميع المشاركات المتعلقه بفلسطين .. والشكر موصول لمن كتبها
والشكر الجزيل للأخت بقايا روح على روعه المساهمة في هذا الملف بطرحها لهذه الفكرة الرائعه ..
والشكر لأخي راعي الجمايل على المسانده والتشجيع ..
والشكر الجزيل لمن سيساهم في اثراء هذا الملف ودمتم بسعادة ...
مع كل المحبة \ صيووورة
خاطرة الله واكبر للأخت شمس الأمارات على هذا الرابط
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]
خاطرة غضب الأرض (( الأنتفاضة ))للأخت شمس الأمارات على هذا الرابط
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]
خاطرةارمي الرصاص للأخت شمس الأمارات على هذا الرابط
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]
خاطرة الغرب للأخت شمس الامارات على هذا الرابط
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]
خاطرة أبطال الأرض المحتله للأخت شمس الامارات على هذا الرابط
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]
خاطرة ياحرام ياجنين للأخت مالكة القلوب على هذا الرابط
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]


___________________
مع كل الشكر والتقدير للأخت شمس الأمارات .. ومالكة القلوب
[COLOR=royalblue]تحياتي المكبلة بكل الود لكما ولكل قلم كتب عن هذا الجرح .... صيووورة

بنت الصايرة
14-10-2002, 14:47
خاطرة ..الحجارة للشاعر اسامه عبد الرحمن .. اهداء من الاخ اسمراني


الحجارة


اقذفوهم بالحجارة
وارجموهم
أيها الأطفال
يا من من شقوق اليأس
قد جئتم بكل طلائع الآمال
والقائد العربي
مهزوم بن البلادة
قد رمى أسيافه
وضميره
وجميع أوراق القضية
في مغرة
قد صار تاجر ذلة
وتأصلت فيه التجارة

*********

مازال يشرب نخب نكسته
لدى الخصم المبين
مقدما للخصم في النخب
اعتذاره
مازال يرفع راية بيضاء
يعلن دونما حرب
وضرب رصاصة
لعدوه استسلامه
ويزف للخصم الخسارة
مازال يكسر سيفه
في القابعين الساذجين الطيبين
وعند أية جبهة للخصم
كم لقي انكساره
لكن ومن كل انكسار
كم مضى بالزيف يعلن
للذين تخدروا بين الشعار إلى الشعار
بأنه ما خاض أية جبهة
إلا وجدد انتصاره

*********

والعالم العربي
قد نسي الإباء
وباع العزة القعساء
والشرف الرفيع
وكل صحيفة
حملت من الماضي
ابتسامات الحضارة
والموطن العربي
يقبع ساذجا
متفرجا
في مسرح الأحداث
والآمال تجلد
والعذارى يستبحن
وومضة التاريخ في أطفاله
مخنوقة خلف الستارة
والعالم العربي
يثمل من بيانات
ويثمل من شعارات
وغير الزيف هل عرف البيان
وأي مهند
أعلى شعاره
والموطن العربي
يصفعه أعاديه بغارات
ولم يصفع أعاديه
ولو بسراب غارة
والموطن العربي
في تيه يدور
وأدمن الدوران
حول الصفر
والدوران زاد به
دواره

**********

والموطن العربي
مذ بقفاره
قد لاح نفط
صار رهن النفط
والأعداء
قد حكموا قفاره
وتحكموا ببحاره
حتى غدت
ليست ببحاره
أهناك
بحر
لم يخض فيه الأعادي

مشرعين
ولم يخوضوا
طالبين به محاره

*********

والموطن العربي أقوام
يقاتل بعضهم
بعضا
ففزارة تغزو تميم
وكم تميم غوت فزاره
وفصائل
تغزو فصائل
والفدائيون يقتتلون
لا يصغون للثأر
الذي يدعو هموا
للنصر
لو خاضوا غماره
حتى الفدائي
الذي قد قاد
معركة الكرامة
يا ترى هل فرّ من عصف الكرامة
فرّ من عصف الإغارة

*******

والموطن العربي أقوام
وما فيهم إباء الجاهلية
إنما عبدوا القذى
والكلب قد عبدوا
سعاره
والعجل قد عبدوا
خواره
حتى بريق النفط
لما لاح ومض سواره
ذهبا فقد عبدوا سواره

*******

يا أيها الأطفال
أنتم قد أعدتم للإباء
وقد توارى لا ئذا
بصحائف الماضي
اعتباره
وبصقتموا في وجه
كل اللاعبين
بمسرح الأحداث
والمتفرجين
وصادرتم نصوص المسرحية
والعبارات الرخيصة
ما تركتم أي نص
أو عبارة
وكتبتموا فصلا بطوليا
محا من مطلع الثأر
الشجوب
ورد للثأر النضارة
ألهبتموا حتى الثلوج
تراكمت فوق القضية
والقضية قد شحذتم
بين أضلعها الحرارة
والكون مشدود
ومشدود
ومذهول
وأعلن رغم أنف اللاعبين
بمسرح الأحداث والمتفرجين به
بعنف طلائع الأطفال
إذ ثاروا انبهاره
والقهر إذ فرض الحصار
وهم كعصف الريح
قد ألغوا حصاره
والقهر إذ بعث الجحافل
بالسلاح مدججين
وما استطاع القهر
أن يخفي اندحاره

**************

يا أيها الأطفال
أنتم بسمة الآمال
والأيام حالكة
وكل الأفق محتلك
وفيه ليله ألغى نهاره
يا من بعثتم للبطولة
كل فصل رائع
ونفضتموا عنه غباره
والثأر قد اشعلتموا
نيرانه
من تحت أكوام الرماد
وعصفكم أذكى أواره

***************

يا أيها الأطفال
قد أرجعتم الأمل الذي
من أفقنا العربي
أعلن منذ أحقاب
فراره
كم ينحني التاريخ
إكباراً لثورتكم
ويطمع في زيارة



خاطرة .. آمين للأخ العزيز ابو صقيه ..

طيا غُرّة الخَلقِ .. يا مُغترّة الخُلُقِ ....لم يبقَ في الصوت إلاّ ... سورة الفلقِ
قد عُذتُ ..بالله من شعرٍ يراودني والشعرُ وحيٌ ..........ولكن نزوة النزقِ
واريتُ صوتيَ من أسفي فواخجلي من صبوتي ..منكِ ... من إنشاديَ الغلقِ
قداسة القدس أمست في حناجرنا مما يشقّ على الآذان ........... والحدقِ
ا قدسُ أنتِ مدادٌ من دم الشهدا ..... يهمي يسطّرُ تاريخا .......على الأفقِ
قومي انتفاضة حقٍ في كرامتنا ... فالعُرْبُ .......ليس لهم رأيٌ على وَسَقِ
اقدح عليه أوار الزند يا بطلا ............. لغة الحجارة لا تجثو على الورقِ
فهمو صهاينةٌ ... شتّى قلوبهمو ............يترازمون وراء الجُدْرِ والطُرقِ
أقصى وأنتَ لأدنى من مشاعرنا ...........الله أكبر.... من شوقٍ على حُرَقِ
حيّي الجهاد ... وحيّي القبّة ابتهلت .... الله أكبر .......... أصداءٌ بلا نَمَقِ
المجد ليس أنا شيداً نرددها ... المجدُ ...بالروحِ ... بالأسيافِ ..... بالحِلَقِ


خاطرة .. فادي ..من الأخ العزيز جسار ..

مدخل : لايزال الشعر ديوان العرب وأحد بواعث الكوامن في نفوسهم .. راهنوا جميعكم على مدى تأثير

الشعر على النفس البشريه فما بالكم إذا كانت تلك النفس البشريه عربية الدم والنزعه إسلامية الانتماء

والمعتقد .. أما أنا فدعوني أراهن على ( فادي ) ذلك الطفل الذي حمل غصن الزيتون في وجه الظلم

لعل البشرية تلتفت إليه وإلى عدالة قضيته ولمّا لم يجد ما يشفي غليله صحا ذات صباح ليجد أمه

الحنون تقدم له كأسا من الحليب وقطعة جبن نثرت عليها قليلا من الزعتر .. حاول ان يأكلها فلم يستطع

.. لقد خالطتها غصة من قهر وشعور بالظلم والغبن .. فتحركت في دمائه جرعات الحليب التي رضعها صغيرا

من ثدي أمه ورضع معها الانفة والكبرياء .. فخرج من البيت ولكنه لم يذهب الى المدرسه كعادته ..

ذهب الى السوق واشترى علبة حلوى .. كتب عليها .. أحبك كثيرا يا أمي .. الى اللقاء .. ثم طوّق

خاصرته النحيلة بحزام من المتفجرات .. قدم الحلوى لأمه وقدم المتفجرات لعدوه وعدوّها ...

غصن زيتونك يافادي شعار ...

وصمةُ للعار ..

لاحت

في

جبين

البشريه .....


صرخة من طفلةٍ ضجّت تنادي

للحميّه .....


غصن زيتونك يافادي لهيب

زفرةُ مسمومةُ تنفثها

في وجوه البغي


آهةُ عن حملها

كاهل الوقت ينوء

جثّة نحن جعلنا

من بياض الطهر فيها

كفناُ

ودفنّا

في ثنايا طهرها

كل جبنٍ

في الدماء

العربيه .....

أيها الناس رويدا

لا تباهوا

لاتنادوا

بحقوق الطفل لما

باع منديلاُ وزهرا ...

بل تعالوا

أنصفوا طفلا صغيرا

أكل الدهر على

أوجانه

ظلماُ

وقهرا ...

أنصفوا طفلا صغيرا

حمل الزيتون رمزا

ليصدّ البندقيه .....


آآآآآآآآآآآآآه فادي

سدرة انت تفيّأنا بها

لنداري عتب التاريخ

عن تاريخنا ـــــــــــــــــــــــــــــــ انتهت ... وأرجو ان لاينتهي إيماننا بعدالة قضيتنا وحماسنا للأخذ

بثأر فادي ..

خاتمه : أم فادي لم تبكِ عليه مثل بقية الامهات .. بل فرحت لإنجازه وبطولته .. وهي تؤمل في لقائه

يوم يحشر مع الصديقين والشهداء ..

بنت الصايرة
14-10-2002, 15:00
اخى العزيز اسمراني
متي يأتي اليوم الذي تتعالي فيه صرخات الله واكبر ..
اليوم الذي يدحر فيه الظالم ..
وتعلو فيه كلمة لا اله الا الله فوق القمم ..
لآادرى هل سيكون أطفالنا هم القاعدة التي ستظل صامده أمام المحتل ..
ويظل الكبار في موقف المتفرجين فقط ..؟؟!!!
جرح اخر ينضم لقافلة جروح فلسطين ..
تحياتى \ صيووورة
أخي الرائع ابو صقيه
يسعدنى تواجداك بيننا...
و العودة الى بث إبداعك في سمائنا ..
هكذا يكون اجتماع الجرح ..
خاصه انه جرح ونزف امة قد سلبت ابسط مالها من حقوق ...
شكراً لك على روعة النزف ..
وبانتظارجديد نزفك ..
ودمت بخير .. صيووورة
الرائع دوماً : اخى جسار
فادى .. وغيره من أبطال الثورة من أطفال و شباب
ماهم الا رموز ..
لازالت تسطع في سمائنا تبحث عن من بنقذها من براثن الصهيون ..
اطفال .. ونساء .. وشباب .. وشيوخ ..
مازالو يقاومون ..
ولازالو ...
يستنهضون الامم لتفيق من سبتها ....
واتمنى أن يأتى يوما وتفيق هذة الامه من سباتها ...
لنعيد امجاداً سابقه ..
كان يظلل نصرها الإيمان ..والتوحيد .. واجنماع الكلمة ونصرة الحق ...
اخي جسار ..
الشكر لك على ما اهديتنا من رحيق قلمك ..
تحياتي \ صيووورة

بنت الصايرة
17-10-2002, 21:27
خاطرة اكذوبة صهيون المفتراه .. من الاخت شمس الأمارات
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]
خاطرة حاملي لواء الأقصى للأخت شمس الأمارات
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]
خاطرة تبدأ فتية ثم تقبح .. للأخت شمس الأمارات
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]
خاطرة لا اجيد الكتابة عن جرحي .. للأخت شمس الأمارات
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

المنتــــــــظر
19-10-2002, 09:55
جزاكم الله كل خير....أحببت ان اشارك معكم
ولو بجزء يسير....
لنشارك اخواناا الفلسطينين في جراحهم....
أسأل الله المولى ..ان يفك مابهم ..وأن يعاجل بمحق اليهود وأعوانهم
إنه على كل شي قدير..... :(

قصيدة للأستاذ /عبدالله أحمد سيف...
بعنوان طفل الحجارة....
رسالة شهيد لامة.......
أمّاه لا تبكي فقد أزف الرحيل ***

--------------------- أمّاه قومي لا تخافي من كلابْ

أمّاه قد أرديت قتلا في الطريق ***

--------------------- أمّاه هيا إفرحي عظم الثوابْ

أمّاه إن جاؤا إلى الدار الغزاة ***

--------------------- لا تفزعي فالخوف أعماهم صوابْ

صهيون لن يبقى و لن يلقى هناء ***

--------------------- كم عاث في أرض الرسالة بالخرابْ

أطفالنا كم بالحجارة زلزلوه ***

--------------------- قد أفقدوه الرشد من طعن الحرابْ

أمّاه ها قد أفزعوه فلا ينام ***

--------------------- بحرابنا أزهار في ريع الشبابْ

أمّاه أسمونا بإرهاب بغيض ***

--------------------- بعد الذي ذاقوه من مر الشرابْ

أمّاه لا ... لا تسمعي القول الذي ***

--------------------- قد شاعه الصهيون في الأرض السرابْ

أجدادنا ... آباؤنا ... إخواننا ***

--------------------- قد أثخنوه الضرب قد ذاق العذابْ

لم يجده الصاروخ في إرهابنا ***

--------------------- لم تجده الدباب في ذل الرقابْ

أمّاه إنّ النصر آت لا محال ***

--------------------- مهدينا أمّاه لن يطل الغيابْ

فلتجهزي و تغردي بين النساء ***

--------------------- فسنرجع الأرض التي سبيت غصابْ

مهدينا أمّاه لن يُبقي يهود ***

--------------------- و سيردهم قتلا يوفيهم عقابْ

و ستذكرين القول أمّاه الذي ***

--------------------- قد قلت في يوم الشهادة بالجوابْ

أمّاه بعت الروح لله الذي ***

--------------------- قد خص خير الخلق آيات الكتابْ

أمّاه إنّ الأرض يورثها لمن ***

--------------------- خافوا الإله بتقوة حَسُن المآبْ

أعداؤنا أغرتهم الدنيا بما ***

--------------------- قد أخرجت فأتاهم البأس المهابْ

سيعم عدل في البرية عن قريب ***

--------------------- و سيحرس الشاة قطيع من ذئابْ

أمّاه في الدنيا ابتلاء و امتحان ***

--------------------- كيما نزف مع النبي بلا عتابْ

أمّاه زيحي الحزن من وجه مليح ***

--------------------- و استقبلي خيرا على صبر مثابْ

و استشعري أمّاه بالقرب الذي ***

--------------------- يَغشى الفؤاد فدعوة منكِ تجابْ

===============================================

قصيدة تعبر عن مشاعر كل عربي تجاه ما يحدث فى فلسطين المحتلة...
وقد كتبها الشاعر الأستاذ/ على الغمرى رحمه الله
وقد نشرت فى جريده الأهرام فى السبعينات
وبعد حرب أكتوبر المجيدة . .....


فلسطينُ أنتِ وما ســِواكِ أريــدُ أنـتِ ألمنى وغرامـى المنشـودُ
أرنو اليكِ وفى فــــؤادى لوعــــةٌوالشوقُ يحرقُ مهجتـى وشديدُ
ياربُ ماهـذا احقــاً ما جــــــرى مــاذا دهاكِ اليـــومَ يا اسـدودُ
تلكَ ألروابى الخضرُضاع جمالُهــا لـــم يبــقَ فيها خضــرةٌ وورودُ
مالى أرى ألأغصانُ وهى حزينـةٌوألطــــيرُ بألانغــــام ِليس يجــودُ
أين الخمائلُ والحدائقُ والهـــوى أينَ الرفـــــاقُ وأينَ أينَ الغِيـــــدُ
إٍنى وأبــنَ العــمَ ننشـدُ أرضـنـا وهنـاكَ فيهــا غاصـبٌ و قيـــودُ
يا لهفَ نفسى كيف حالُ ديـارنا و الحــقُ فيــــها ضائـعٌ وطريـــدُ
كيفَ العــدو يسيرُ فــوق ترابــنا والدارُ يسكُنهــا فتــىً عربيــــدُ
والمسجدُ ألأقصى المباركُ حولـه مـا عــادَ فيــه تعــبدُ وسجــودُ
يامهدَ أحلامى و وحى مشاعرىالشعر ينزفُ والخطـــوبُ تزيـــــدُ
ألابن فى سجـنِ الغُزاة ووالـدى والغدرُ يحكــمُ أسـرتى ويســودُ
كمْ عاشَ ابنُكِ فى العراءِ مُشرداً ذاقَ الجــوى واذلـَــهُ التشــريـدُ
كمْ باتَ يشكــو للرمـالِ ِ سُهـادهُ و الدمـع يهطلُ والنجومُ شهــودُ
ألليلُ يمضى حالكاً فوق فِـراشـه والريــحُ تعـبثُ والخيـــامُ تبيــــدُ
مـا زالَ يذكرُ كيفَ وُلــِد َ مُحطمـاً يقسـو عليه البردَ وهــو شديـدُ
لم يلقَ ثوباً عِندَ من جــاءوا بـــه كـان الغطاءُ الصبــرَ كيفَ يُفـيـــدُ
هذا شبابك ِ قـد تفجـــرَ غيظـــه عن كل ِ شبرٍ من حماكِ يــــذودُ
ونراهُ فى ساح ِ المعارك ِصامـداً والارضُ من هـول الفداء تبـيــدُ
ذاق العــدو وما يـــزا ل ُ نضالـــه والكلُ فى ساح الجهــادُ أســودُ
فلسطينُ صفحـاً لـن ينالك ِ نائلٌ وغداً الى بيت المسيح نعـــــودُ
فلسطينُ لن نرضى بغيرك ِموطناُ لــن يثُنِنِــا عمـا نراهُ وعيـــــــدُ
فلسطينُ صممنا على إجـلائهم قسما ً برب العرش كيف نحيــدُ
هذا يمينُ الله وهـــو نصيرنــــــا والله حــىٌ شـــاهدٌ وشـــهيـــدُ




وقريبا إن شاء الله سوف اشارك بمجموعة
من الكاريكاتيرات التي تخص القضية الفلسطينية لأشهر الرسامين
والفنانيين ...كذلك ملفات ريال بلير عن القضية الفلسطينة...
أكرر شكري لجميع من ساهم.....وجعله الله في موازين حسناتنا أجمعين

ابن رشـد
24-10-2002, 21:02
أختنا المميزة = بنت الصايرة ... تفاعل متأخر مع جهدك الرائع .. أعتذر مرتين .. مرة عن التأخير .. ومرة عن بعض ما تجدونه أدناه .. فما هو إالا بعض " ألم".

يا قدس ... يا أرضي
يا كعبة الإسراء ... يا بعضي
ياللي الشجن يبدا..
من دمعتك عهده ..
ولو عزتك لحده....
الحزن ما يقضي.


طفل افترسه الظلم..
وساذج كلام .. السلم
شال الجراح احجار
وطيّر حمام ... وطار
بكره تجي الأخبار..
الدم.... درب الحلم.


يا أمة الأشعار..
والشجب ..والاستنكار..
ما انتم أبد أهلي
أنتم .. هل الأحلام
أنتم .. هل الإعلام
إنتم .. هل الدولار
والنزف .. ما يداويه ..
إلا هل القرءان
اللي غزوا الدنيا
وسلاحهم الايمان
باعوا نعيم الأرض .. بكومة من الأحجار.


أحرار ..هم .. أحرار
وسيوفهم من نار
ما ذلهم .. كرسي ..
ما ذلهم.. دينار
ما يسكنون قصور
ما يكرهون النور
وما يعرفون النوم
أسود تحت الشمس...
وسُجّاد في الأسحار.


يا أرضنا الحرة...
طوّل ظلام الليل ..
بس الفجر قرّب ..
وجيش المصاحف قام..
وصقر الكرامة حام..
والفتح صار أقرب..
شمس الغضب .. تشرق..
في حالك الظلمة..
وانتي زفافك عيد ..
يا قلب هالأمة.

الصوت الجريح
05-11-2002, 16:38
تسلمين اخت بنت الصايره ....

تسطرين اجمل معاني الاخوه والتلاحم العربي ...

واثبات حق فلسطين في ارضها .....

الله يسلمك.....


الصوت الجريح.........