PDA

مشاهدة نسخة كاملة : شـــــعــــــور غـــــريـــــــــب


اللورد
24-11-2002, 23:21
شعور غريب احس بأن قلبي يتمزق ويتمزق
شعور غريب ينتابني عندما احادثها
شعور غريب يخترق كل الحواجز ويصيبني في الصميم
شعور بالفرح والحزن شعور غريب اتعبني


لا أعلم ماذا يحدث عندما أحادثها أحس براحة كبيرة
أحس بأني بعيد عن الأحزان ولكن في وسط هذا الفرح تذرف دموعي
دموع تملك الحرارة والدفء دموع تخرج بالرغم من تلك النشوة العذبه
ماأجمل ذلك الوقت الذ اكون فيه وسط الفرح ووسط الدموع


شعور غريب بدأ عندما بدأت الأحزان تحاصرني
شعور غريب اخرجني من وسط الغدر وأسهم الخداع
وادخلني وسط الفرح ودموع لا أعرف مصدرها
شعور غريب لا أعرف ماذا سيكون نهايته
هل سأنتهي معه أم سأعود لبحر الأحزان من جديد!

إنكسار
25-11-2002, 01:12
شعور غريب بدأ عندما بدأت الأحزان تحاصرني
شعور غريب اخرجني من وسط الغدر وأسهم الخداع
وادخلني وسط الفرح ودموع لا أعرف مصدرها
شعور غريب لا أعرف ماذا سيكون نهايته
هل سأنتهي معه أم سأعود لبحر الأحزان من جديد!

هل هو شعوري بالامان ؟
أم هو شعوري بالحنان ؟
لااعلم المهم انني اشعر بشي ء
لم اشعربه من قبل ...بصوتها الدافئ الذي
اجد به كل معالم الدنيا ومشاعرها الجميله
وقد تجسدت بحرف واحد فقط من حروفها
فما بالكم بكل حروفها !!!
لااعلم هل شعوري هذا قد حاطني بكل قوته
وانتشلني معها من بحيرة الاحزان والغدر والظلم
مما ولد عندي هذا الشعور ..لا اعلم اتمنى انني لقيت
ضالتي في كل ما فقدته في دنيا الهوان
اتمنى ان ابقى مع شعوري هذا حتى آخر لحظات
العمر

اللورد ومن يقدر على مزح الكلمات غيرك وتسخيرها لخدمة الحرف
تحيه لك وانا دااااائما بنتظار الجديد منك
إنتصار الصايره

nador
25-11-2002, 22:51
السلام عليكم .
شكرا لك أخي اللورد على هذه الخاطرة الجميلة .
حقيقة لك أحاسيس قوية , وشعور جياش .
ونتظر منك المزيد من الخواطر المخضرمة .
فبارك الله فيك وإلى الأمام .

منتصف الليل
26-11-2002, 02:05
تحياتى لك
مالفرق بين الشعور والاحساس

اللورد عندما تكتب نقترب منك وعندما يعلق المشرفون

يكون الشعور اجمل

سلملم

اللورد
27-11-2002, 07:44
عزيزتي إنتصار الصايره

أقف عاجزا أمام ماخطته يداك
توقيعك يضيف الإبداع هنا يا ملكة الإبداع
لك كل التقدير والإحترام

تحياتي
اللورد

اللورد
27-11-2002, 07:45
عزيزي نادر

أشكرك على عالتفاعل واتمنى أن أراك بقربي دوما

لك تحياتي
اللورد

اللورد
27-11-2002, 07:46
عزيزي منتصف الليل

شكرا عالمشاركتك التي تضيف عالهذه الصفحه بريقا جميلا من الحب والوفاء

تحياتي
اللورد