PDA

مشاهدة نسخة كاملة : مــــــــــــــــ أجلك ــــــــــــــن


اللورد
25-11-2002, 23:33
من أجلك كتبت كلمات ملئها الفرح
من أجلك أحببت العيش بالدنيا
من اجلك نسيت كل مافعلته بي الأيام
من اجلك تناسيت قسوة الحنان


من أجلك حلمت بلذة الأحلام
من أجلك عشت الحب وعايشت القلب
من أجلك ابتعدت عن عالم واقعه الأحزان ودخلت لعالم غريب واقعه الأحلام
من اجلك أحببت العالم
من أجلك تحملت قسوة الزمان



الآن بعد أن فرحت بلقاءك ابتعدت عني
لماذا ماذا فعلت على اي أساس تسمع كلام الناس
مادام أنا اغليك ليش تعذبني وتسمع لحقد الناس
مادام أن أحببتك وإنت بادلتني الشعور ليه الحين ابتعدت عني
من يتبع كلام الحقاد يعيش وسط وسواس
لا تتبع ظنونك ماهو كل محب يخون

ابتعدت من غير مايكون لي ذنب
وانا الي من اجلك ضحيت بعالم الأحزان وعشت بعالم الأماني والأحلام
ليه ابتعدت عني ليه ليه


من أجلك سأعود لعالم الأحزان
من اجلك سأذهب لعالم الخداع
من أجلك سأسلك طريق الخيانه
من اجلك سأضيع وسط الحقاد والوسواس

nador
26-11-2002, 00:16
السلام عليكم .
أخي العزيز اللورد سلمت يداك على هذه الخاطرة الرائعة
حيث سلاسة التعبير
مشاعر فياضة
أحاسيس جياشة
وننتظر منك المزيد إن شاء الله . وإلى الأمام

بنت الصايرة
26-11-2002, 23:36
اخى اللورد
استوقفتنى عباراتك الاخيرة ...
اخى اللورد.......
يظل الحب والوفاء هو العنوان الذى تحمله القلوب التى لا تعرف للكره طريقا ..
تحياتى لك \ صيووورة

اللورد
27-11-2002, 07:49
يسعدني وجودك هنا وأشكرك عالكلماتك الجميلة

لك تحياتي
اللورد

اللورد
27-11-2002, 07:51
الغالية بنت الصايرة

لك كل الحق فيما سطرتيه هنا

أضفتي بوجودك هنا شعاعا جميلا من الحب والإخلاص أرجوا أن تكوني دوما بقربنا

تحياتي

اللورد

إنكسار
27-11-2002, 17:22
من أجلك حاولت ترميم الالم ...ونسيان الاحزان
وطوي صفحة الماضي في طريق النسيان
من اجلك
زرعت بساتيني اشجار من الصبر ..حى استطيع
ان ابقى معك بقية العمر
من أجلك
سكنت الجراح والامل الضايع في زحمة الافراح
وكتبت على طريقي كلمه
هذا فقط من اجلك

اللورد ...جميل ماترجمت لنا من مشاعر من خلال النادر من
حروفك وهي التي تتجلى في من أجلك

مع تحياتي ونحن داااائما في انتظار الجديد منك
إنتصار الصايره

اللورد
27-11-2002, 17:43
يا ملكة الإبداع:

مأجمل كلماتك الجميلة دائما تضيفين ماهو أجمل من الكلمات شعور جميل وتعايش مع الكلمات بشكل رائع فعلا أنتِ ملكة الإبداع...


لا تحرميني من وجودك الدائم
ولكِ كل التقدير والإحترام

اللورد