PDA

مشاهدة نسخة كاملة : الوردة المظلومه ...!!!!(1)


عاشق الذكريات
09-12-2002, 02:24
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

عاشق الذكريات
09-12-2002, 02:33
لمن لم يتمكن من مشاهدة الصورة ....

رأيتها من بعيد والنسمات تداعب ذلك الشعر الذهبي!!
والورد إلى جوارها يهمس لها بالطيب...
وأشعة الشمس الصفراء تسطع على الروضة الخضراء...
وفي يدها وردة حمراء تداعب بها أحلام الصغر..
تقدمت إليها أجر أقدمي على أشواك الأمل !!
أحمل بين ضلوعي جروحي وأحزاني وشقاء أحلامي!!
نظرت إلى الوردة بين يديها ترقص في فرح!!!
تداعب أوراقها حينا وتشمها حينا وتقبلها حينا!!
وقفت طويلا علها تلتفت إلى أو تشعر بي لكنها في أحلامها لم تزل!
أحست بوجودي .... بعد طول الانتظار!!
قالت: تحب الورد!!! ؟
قلت والكلمات تأبى الخروج وهل يحب مقتول قاتله!!!
قالت وضحكاتها تشق أرجاء السكون:
لا تقسو على الورد الرقيق وتظلمه!!
كنت أظن أن نار الشوق في فؤادك قد إن طفئت وأن ضوء شمعة الحب قد تلاشى في عتمات الظلام!!
وها أنا ذا أراك تنظر لهذه الوردة وعينيك تبوح بأسرار الزمان الماضي وتعرض أشواق الفؤاد المعذب!!
وقلبك يمد يديه للوردة يحضنها!!
ورعشة الخوف والشوق تطوق جنباتها!!
قلت:هذا قدري أسير أعيش في الدنيا!!!!!!
وحيد وأنا وسط الناس !!!!
تموت الابتسامة في قلبي قبل أن تظهر على الوجود
وإن كسرت قيود الحزن خرجت شبحا تصاحبها الدموع
وأسميها ابتسامة!!
ولا أعرف لماذا تشعرين بالفرحة لعذابي.. وبالكبرياء.. لانكساري وبالسعادة.. لحزني وتزدادين قسوة لدموعي..
ثم بعد ذلك تلبسين ثوب المظلومة يا وردتي!!
فمن المظلوم ومن الظالم ومن المقتول ومن القاتل ؟
ساد الصمت أرجاء المكان!!!
ذهبت بعيدا عن ناظري!!!!!
وتركت لي أشلاء الوردة متناثرة على أرجاء المكان تذكارا.!!

إنكسار
09-12-2002, 06:06
دنى مني وانا التي كلي به التمني
ونظرت إلى عينيه فرايت الحزن قد
خيم بها والاسى على اجفانه ارتسم
ولم يبقى على شفتيه غير الحزن اسم
نظرت إليه ومددت إليه ورده بيضاااء
لكي تبقي بينه وبين عالمي صله
حتى ولوكانت ضعيفه
فرأيت الدمعه السوداااء قد ترجمت
رفضها لاي ورده وعبرت عن سبب
رفضها وعدم قبولها
لانه لم يعد تغريه اي ورده او اي
عبير بعدما كانت حياته تسبح
بالسعاده على تراقص وردته
التي نثرها الزمن عند صخور
القسوه فتبعثرت اوراقها متناثره
لكي تنذر بنتهااااء الحب ورحيل
الورود الابدي من حياته بعدما
هي رحلت

عاشق الذكريات ..إن لخلجات وتنهدات كلماتك
عمق يجبرني على التفاعل معك وذلك لعمق كلماتك
فتحيه لك
وداااائما انا بنتظار الجديد منك
إنتصارالصايره

عاشق الذكريات
09-12-2002, 20:56
عذرا سيدتى
لا أريد الظلم لوردتك البيضاء الرقيقه
انها لا زالت تتنفس أمل قادم
تستنشق عطر الأحلام الوردية
تبحث عن قمر يضيء سماءها الجميل
عفوا سيدتى ..
لا تمنحيها للظلام ... ولا ترسليها لليأس
ولا تضعيها بين الحطام
هنا ... فقط بقايا انفاس ماضي سحيق
وذكريات أمس كان جميل
انا هنا فقط اجمع اشلاء أمل ممزق
ووريقات تعبث بها الرياح فى كل اتجاه
احاول جمع اشلاء الشتات
واقاوم سراب الظلام
حتى لا يقضى على بقايا الذكريات
...............................
شكرا انتصار الصايره على تفاعلك