PDA

مشاهدة نسخة كاملة : الرسالة الوثيقة : من الأديب / عبدالرحمن بن عويد إلى الصايرة ( 2)


صحيفة الصايرة
28-12-2002, 21:50
بسم الله الرحمن الرحيم "ولي الصابرين "
سعادة الأستاذ // محمد بن علي بن عامر الصعيري
مدير شبكة الصايرة ( ملتقى كل العرب ) الموقر
تحية الإكبار ........... وبعد

يقول أحد الأدباء : مع الإدارة الضابطة ينشأ الضمير ..
وهو ليس ضميراً نفعياً كالذات العليا التي رسمها فرويد " مهمتها حماية الذات من ضغط المجتمع الخارجي حتى إذا كادت تخرج من ظلام اللاشعور ! اصطدمت بأن ظهورها لا يجوز أن يحدث .
( لم يقل فرويد لأي شيء أحس الإنسان الأول بأن عمله هذا لا يجوز وتهرّب بذلك من الاعتراف بالبذرة الحقيقية للنمو الخلقي للإنسانية فإذا اصطدمت بهذا المنع انقلبت فصارت حباً أو نظاهر بالحب للغير ، والخير !! وإنما هو الضمير الخلقي الواعي الذي يتفاهم مع النفس و يحاول تذكيرها دائماً بأهداف الحياة العليا ، وبأن الإنسان لا ينبغي أن يعيش لنفسه فقط ، ولا ينبغي أن يستعبد لشهواته كالحيوان .
بهذه النظرة الشاملة العادلة نوازن بين جوانب الإنسان المختلفة وأنا هنا لا أقول مينا عندما أبحث في زوايا منتدى الصايرة فنعمت الفكرة الجادة التي تخدم الوطن بصدق التوجه ، ووضوح الفكرة والبعد الذي يسمو فوق عتبات الزمن .
والمنتدى وأعضاءه الشباب أرجو أن يكونوا " صدقوا ما عاهدوا الله عليه في الذود عن حياض الوطن ، هذا البلد الآمن بإذن الله الذي هو قبلة الإنسانية والذي يقول الله فيه : " ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم ".
هذا البلد الذي هو قبلة الإنسانية المنصفة عندما تتوخى الحق وترد الفضل لأهله الذين قاموا على حراسته وخدمة مقدساته ،
وقد قال الله تعالى :" ولا تبخسوا الناس أشياءهم "
وحسبي في هذه الوقفة المتأنية ، الاعتراف بجهود هؤلاء الشباب الذين استطاعوا الانتصار على العقبات الكأداء ، وصيّروا هذا الموقع حتى جاز الأفق ، فأدعو الله سبحانه وتعالى أن يأخذ بأيديهم و أكبر في نفسي جهود وتضحية الشاب العصامي المدير العام وأجنحة التحليق زملاءه الذين ساندوه وعلى رأسهم خالد العميري وظافر الحليسي وبقية زملائكم من شباب الصايرة المسلم والعربي من جميع أصقاع العالم ،
وأن يحفظ الله لنا هذا الكيان المتماسك في الأسرة الحاكمة التي كانت ولا زالت مثال التوازن ، والتأدة والحكمة ، وأسأل الله أن يمنحهم الصبر والحكمة وفصل الخطاب ،
وأرجو من الشباب التوجه لخدمة هذا الوطن الآمن
وقد قال الشاعر:
من يظلم الأوطان أو ينسى حقها
.......................... تجئه فنون الحادثات بأظلمِ
وقال آخر :
و من تؤوه دارٌ فيجحد فضلها
.................. يكن حيوان فوقه كل أعجم

أخوكم
عبدالرحمن بن محمد عويد السلولي
10/10/1423 هـ

ابن ملهي
28-12-2002, 23:16
هل هذا كل ما نتظره من عبدالرحمن بن عويد!!!!!


أنا كشخص يعرف قيمة عبدالرحمن بن عويد الأدبية و العلمية و الأرث العلمي الذي نثر تفاصيله في كل مناحي التعليم و التربية في بيشة ....أستغرب كل هذا التأخير في الحاق بركب الصايرة...التي تعترف بأبوة و رعاية أمثاله ممن يرون الحقيقة في أبهى صورها و يدفعهم الحماس لحلم النجاح أينما حل و أرتحل.

الأنسان عبدالرحمن بن عويد
هل مازال هناك متسع من الوقت لأنتظار قلمك بيننا.....أتمنى أن تكون مبادرتك أسرع من أن تقف في زحمة الأعذار و العقبات.

حازم
30-12-2002, 19:21
نعم أستاذ الأجيال عبدالرحمن عويد فكر متسع بجميع الثقافات وروح شامخه برقي الأخلاق
سألته ذات يوم .. لماذا لاتفيد الناس بعلمك وغزير مكتسبك ؟
فأجابني
أن الإمام ( أحد الأئمه الأربعه نسيت اسمه ) .. جلس للقرأه اربعون سنه وبعدها خرج ليحدث الناس ... فماذا لدي حتى أقوله للناس
وهذا يدلل على شخصيه واقعيه متواضعه تؤمن بأن تعليم الناس يحتاج الى علم ينتج من قراءات دائمه لسنين عديده
في الوقت الذي هو يرى ان المعلمين اليوم جلهم لايحسن الأملاء فما بالك بالعلوم الأخرى .

انا أحد المعجبين جداً بهذا الشامخ الخلوق عبدالرحمن بن عويد والمستعجب بأن لايستفاد من مثله في الأعلام بشموله والخطابه الواعيه .

تحياتي المحبه استاذي الجليل عبدالرحمن بن عويد السلولي
وفائق تقديري لشخصك وعظيم ثقافتك
حازم

صحيفة الصايرة
31-12-2002, 16:14
كثّر الله خيره .. وأكثر من أمثاله ..
فهو متابع لكل ما يجري و لطالما وقف مع الصايرة والقائمين عليها حتى في دعائه وفي نصائحه ،
هو يابن ملهي من ذهب لرئيس البلدية لا لتحقيق مصلحة أو مراجعة لإستملاك أرض أو تأجيرها !!
بل ذهب ليناشد رئيس البلدية و يحثه للوقوف مع هؤلاء الفتية في رحلتهم الطويلة وتجربتهم الوليدة والتي توجوها بثمار يانعة من الإنجازات التي تحكي قصة كفاحهم المرير من أجل تحقيق الذات و التي تستحق أن تسجل بحروف من ذهب وأنت خير من يعلم ما كان يحاك ضدهم من مؤامرات من أجل إسقاطهم وإسقاط الحلم العربي وملتقى شباب العرب صايرة التحدي والطموح صايرة الإنصهار والوحدة بين شباب العروبة والإسلام و الذي نجتمع على صعيدها لتبادل الحوارات النافعة والعلوم المفيدة والمعلومات الهادفة ..
وقبلها المثل العليا التي حث عليها ديننا الإسلامي الحنيف ..
هنا في صايرة العروبة تتجسد لغة جديدة شعارها إحياء المثل والقيم العربية الأصيلة ..
التي زادها الإسلام إشراقاً و أضاف إليها الكثير ..
بعد بزوغ فجر الإسلام من مكة .. تلك القيم العربية التي كانت من صفات العرب قبل الإسلام وبعث محمداً عليه الصلاة والسلام ليتممها !!
إبن ملهي :
في الوقت الذي كان يجب عليك أن تشكره على موقفه النبيل !!
وتشجب أو تستنكر ما تتعرض له الصايرة من قبل أعداءها من إتهامات تحركها أحقاد دفينة وضغائن جاهلة أفرزتها نفوس جبلت على تعاطي كل
ما من شأنه أن يحرك الفتن ويفرق بين أفراد المجتمع الواحد الذي انتشرت فيه صفات لم تكن سائدة من قبل والذي كان يردد كلمة واحدة هي الحب للجميع والذي لم تكن من صفاته الحسد والبغض والحقد و الكره فكان أن زرعها الأوغاد فيه !!
هؤلاء الأوغاد الذين عرّتهم الصايرة وكشفت حقيقتهم !!
حتى أصبحت الصايرة في نظرهم كالكابوس الذي يقض مضاجعهم ويجعلهم أسرى لأفكارهم و وساوسهم الشيطانية التي ستدفع بهم إلى سوء المصير الذي ينتظرهم بإذن الله في طريقهم للجحيم !!
جراء ما ارتكبوه من ممارسات يندى لها جبين الإنسانية !!
و هنا لا أتكلم عن الصايرة لأنهم لم ولن يستطيعوا أن ينالوا منها ومن القائمين عليها !!
بل ما ارتكبوه في حق أجيال متلاحقة زرعت في نفوسها السلبية والإتكالية والجهل والتخلف نتيجة سياسات انتهجها الأوغاد لكي يخلو لهم الجو ليتسلقوا على أكتاف الطيبين ويحققوا أهدافهم التي صورتها لهم عقولهم المريضة !!
من هنا نقول للأستاذ الكبير الذي خلع ساعته ذات يوم وأهداها لطفل في الصف الرابع شاهده وهو يلعب مع أقرانه وأحس بأنه موهوب !!
ووعده بهدية عبارة عن طقم اقلام فاخر وملابس رياضية في اليوم التالي في مكتبه كمسئول عن رعاية الشباب بتعليم بيشة !!
هذا الطفل بالتأكيد تعرفه فهو أشهر من نار على علم إنه الموسيقار /
فهد الهريفي .. ( راجع فلم الموسيقار ) !
بينما غيره يقوم بتجيير موهبة وإبداع أي طفل ليجيرها لإبنه أو قريبه أو من يلزم عليه !!
أشكرك و اعتذر لكل من يقرأ هذا المقال من الشرفاء فقط !!
على لهجتي القوية .. !!
و من يلومني وهو يعلم بواقع الحال الذي لا يسر به إلا من كان في قلبه مرض كهؤلاء الأوغاد و من شايعهم و نافقهم !!

ابن ملهي
31-12-2002, 23:39
صوت الصايرة...

النغم الأجمل...

يبدو أنك لا ترغب أن يكون هناك عتاب ٌ بين الأب و أبنه أو العكس...

الصايرة أيها الصديق الكريم...تجاوزت حلم اليائسين في أسقاطها ...و نحن يجب أن نترك لهم ناموسيتهم الكحلية....لأن سلوتهم الوحيده في أحلامهم...

عبدالرحمن بن عويد قامة مديده فارعة....ننتظر منها التوجيه و ريادة المنتدى الأدبي "النثر و الشعر الفصيح"...و أخراج المواهب و صقلها...كما صقل الكثير و الكثير....

تقبل تحياتي و روحي الرياضية و المتفائلة...دوماً و أبداً...