PDA

مشاهدة نسخة كاملة : ( الفتى الحزين ) قصة حياتي... ( رســـــــــــالة )


همس المحبة
25-01-2003, 01:46
قصة حياتي قصة تبكي قلوب العاشقين ويعجب منها المحبين عبر أساطير حياتي التي عشتها

في هذا الزمان ولا تعجب منها فلعلها تكون لك ذكرى يدق بها الزمان في بحر من عالم النسيان..

قصة حياتي قصة لم يكتب قلمي بها إلى في هذا المنتدى الذي أصبح الصديق الوحيد في هذه

الحياة فلذا كتبت له قصة حياتي حتى يعرف أن الهمس صديق له بكل قلب صادق ....

قصة حياتي كتبها الزمان في ديوان الحياة ..........

كنت فتى في زهور العمر وكنت متفائلاً بالحياة ولكن بعدما طرق باب الحزن منزلي عشت وحيداً في

المجتمع الذي أنا فيه وكنت دائماً أسرح في عالم من الخيال . دائماً تناظرني العيون وتجدني وحيداً

يداعب الحزن رموش عيوني يحاول القريب والصديق أن يتكلم معي ولكن للأسف كما تعودوا مني

النظرة والأبتسامة ثم تتقدم خطواتي إلى مكان ماً كي أكون وحيداً وأسرح في عالم الخيال

يستغرب الجميع من هذا الفتى الذي دائماً وحيداً حتى مع اسرته دائماً نجده حزين ولكن يحمل بقلبه

أشياء كثيرة يصعب على أي أنسان أن يعرفها . كنت أنسان جميل ووسيم يتمنى أن يجالسني

القريب والبعيد ولكن الحب والفراق لا يعرف الجمال أو الوسامة يطرق بابه على من يعرف ومن لا يعرف

تتكلم أمي وتقول هيا لتذهب معنا إلى النزهة ودع عنك الوحدة يا أبني!! ولكن أقبل رأسها ثم أذهب

إلى غرفتي واغلق الباب واحس أن الوحدة هي الشيء الوحيد الذي لا يمكن أن اعيش بدونها

يحاول الجميع مصادقتي ولكن لا يجدون مني صداقه يجدوني دائماً تحت صور منزلنا أنطوي بالوحدة

ويراني أبي دائماً أضع يدي على خدي يسألني ولكن للأسف لا يجد جواب يقنعه بهذه الوحدة

وكان الحب يطرق الباب علي كل ليلة ولكن لم أقوم بفتح الباب عليه ............

الحزن والأسى منزله يقع بقلبي بدون شك . لقد جرح الزمان زهور العمر وطعن الحزن نبضات قلبي .

دائماً مبتسماً للأخرين ولكن من ينظر إلى هذه الأبتسامة يجد أنها تخرج من روح الحزن والمأساة التي

كان عنوانها قلبي ...... يعرف الجميع أن هذا الفتي يوجد بداخله شيئاً غريب ولكن لا يظهره

للأخرين . دائماً قلمي يسبح في بحور الشعر ولكن كان قلمي أقرب بكثير بالشعر الحزين

لا اعرف ذالك . ولكن قد يكون السبب هو طعنات الزمان أردتني على عقبي في قصة حياتي .

كنت إذا جلست مع الأصدقاء والأقارب تزيد دقات قلبي ويزداد كتمان صدري بالتنفس

وعند الخروج منهم إلى الوحدة أحس أن دقات قلبي ترجع إلى حالتها الطبيعية وأحس أن صدري أخذ

التنفس العميق بالراحة والأطمئنان إلى عشير العمر وهي الوحدة لا اعرف لماذا ولكن اعرف أنه الزمان

قد أخذ سكيناً وطعن بها قلبي .... كنت انسان أحافظ على جميع الصلوات في وقتها وكثرة الأستغفار

ولكن ارجع إلى ما كنت عليه ..... والنزهة لدي هو الذهاب إلى الشاطيء في وقت الغروب

ثم اجلس وحدي واتمتع بموج البحر عندما يلاعب الطيور والطيور تلاعبه ياله من منظر جميل وممتع

للغاية وأسمع اصوات العصافير فأحس انها تخاطبني وتقول مالي اراك حزيناً أيها الفتى ومالي

ارآك تزاورنا منذو فترة طويلة وانت وحيداً دائماً . وارى غروب الشمس يقول لي هاكذا حكم عليك

الزمان بأن تبقى وحيداً ولكن سوف أزرع الأبتسامة على شفتيك من جمال منظر غروبي مع البحر .

تتساقط دمعات عيوني على خدي عندما اتذكر قصة حياتي وقصة طعنات الزمان في قلبي .

لقد حل الفراق بعدما انكسر حلم حياتي . احاول النسيان احاول الهروب ولكن لا استطيع إذا قمت بذالك

فسوف يزداد همي وألمي . هاكذا قلمي يكتب دائماً خواطر ولكن قد تكون هذه الخواطر اقرب إلى

صفحات الحزن لا اعرف لماذا هل هو قلمي الذي يكتب ذالك أم أحاسيسي ومشاعري هي التي تكتب

ذالك .. تجد الحب والأشواق والعواطف الجميلة دائماً بصدري ولكن يكون الحزن مسيطر عليها دائماً

ويكون عنوانها . تسقط دمعتي على الأرض فتفوح إلى اعماق السماء لتعلن صفحات القلب

الحزين . كان الليل هو مصدر حزني وكان النهار يكتب تاريخ ألمي عبر اساطير حياتي .......

نعمة النسيان كنت انتظرها كل يوم وكل ساعة ولكن للأسف مع مرور السنين الطويلة علمت أن

النسيان ليس له مكان عندي فقلت لماذا وكيف هذا فقال قلبك يعاتبنا وهذا العتاب هو منزل

الحزن وشدة الألم فلذا لا استطيع ان اعيش أو أن أتيك يوم من الأيام لأنه عدو من أعدائي .

اصفق بكف على كف وتتساقط دمعاتي من شدة الجواب الذي اقنعني بعدم زيارة النسيان ...

حاولت أن اسافر بعيداً ولكن لا استطيع أن اسافر واترك قلبي الذي هو اساس حياة كل إنسان

وهو الذي حكم علي فلما السفر مادام قلبك هو السبب وهو الذي سوف يكون معك في هذا السفر

وهو الذي حكم عليك في هذا الزمان بأن تبقى وحيداً حزيناً .....

الفرحة كانت تراودني أحياناً ولكن الحزن يرميها بسهامة حتى تقع قتيله ويكون الحزن هو المنتصر

دائماً . يخاطبني الجميع ويحاول أن يشاركني الحديث ويحاول أن يزرع الأبتسامه على شفتي

ولكن دون جدوى وبدون أي تأثير من هذه الأبتسامات ( والرجوع إلى الموى الذي أنا عليه ).

&&&
أنتهيت من دراستي العلمية بتقدير متفوق ، ويفرح في ذالك اليوم الأهل والأصدقاء ويتبادلون

الفرح والسرور ويمسكون بيدي ثم يقومون بالسلام علي والفرحة ويريدون أن يسرحوا بي

في بحر الفرح والسرور ......... ولكن للأسف كالعادة تتقدم خطواتي ثم تذهب إلى الوحدة

والجلوس مع طعنات الحزن والألم الذي أردتني قتيلاً في مستنقع الأحزان ........

القلب يتقطع من شدة الحزن والأيام قد سرقت دموعي والزمان رمى بسكينه في وسط صدري...

أرى الكون والناس والحياة في عيوني أنهم عالم أخر لا اعرف أن اتحدث عنهم ويعجز القلم بالحديث

عنهم ..... حكم الزمان بحكمة علي أن أبقى وحيداً حزيناً مدى رحلتي في هذا الزمان .....

أحبابي أن هذا من واقع الحياة وليس من واقع الخيال ولكن قد ترى الناس وترى الأحباب

ولكن يصعب عليك أن ترى أو أن تقرأ ما بداخل هذه القلوب فأقرأ( ما بداخل قلبي) ....


هاكذا الأشواق حكت

والأحاسيس نطقت

والمشاعر صدقت

والعيون دمعت

ورسالة مني بلغت

فسلامي وتحياتي......


تحياتــ همس المحبة ــي

أبو نمر
25-01-2003, 02:19
همس المحبه

إذا كانت هذه قصة حياتك
فأعانك الله وإن رباً حماك ماكان بلإمس سيحميك في غدٍ مايكون
وإن كانت من منقولك فما أجمل مواضيعك وأسلوبك وقلمك وفنونك :(

أعطر التحيات
أبو نمر

إنكسار
25-01-2003, 04:18
تطرق العبرات صدره وتجاوبها الزفرات
فلم تجد شي ء كل شي ولى وماااات

الاخ العزيز همس المحبه ...ان قصة الفتى الحزين قصه
في قمة الحزن ...قصه انغمست بالوحده والانزواء
كل من بهذه الدنيا مر اوسوف يمر بكأس الحزن ويرشف منه
حتى الوليد الصغير ...يشرب منه
فيا ايها الفتى ...اجعل املك بالله قوي وانظر من خلال ذلك
الثقب الصغير لذلك الاشعاع وتقدم نحو الحياه
وتمتع بها فسوف تمضي الايام الجميله ويبقى السكون
هو سكنة الانفاس

بكل الاحترام والتقدير
إنكسااااار

همس المحبة
25-01-2003, 09:23
( أبو نمر )
هذا قلمي يحكي لك قصتي ..

مع مرور العمر والزمان ...

أشكرك كل الشكر والتقدير والأحترام

على الزيارة الجميلة التي تحمل بطاتها

المودة والحب ونثر حورف الصبر....

تحياتــ همس المحبةــي

همس المحبة
25-01-2003, 09:34
( انكساااار )
الأسم الجميل الذي تعبر حروفه

عن الحزن والفراق في بحر الذكريات

ليس بعيداً هذا الأسم عن قصة حياتي ..

وهذا الأسم دائماً تعجبني حروفة لأنني

أجدها دائماً يلوح في ديوان حروف الأحزان

الله يصبر القلوب التي أرتوت من بحر الحزن..

أختى الغالية/ أشكرك على الزيارة الجميلة والتي

تحمل لنا الحب والمودة على همسات حروفنا .. لك أحترامي ..

تحياتــ همس المحبة ــي