PDA

مشاهدة نسخة كاملة : العقل والمعايير .. أندريه لالاند , صاحب الموسوعة الشهيرة موسوعة لالاند


ابو حسن 11
28-01-2010, 05:33
اندريه لالاند 1867 - 1963

فيلسوف فرنسي , صاحب الموسوعة الشهيرة موسوعة لالاند
لقد عاش أندريه لالاند فيلسوفاً، مع الفلاسفة وطلابها، ولأجل الفلسفة،
فهي عنده مفتاح كل علم، فمن لا يسأل ويتسائل ويندهش، ماذا يمكنه أن يعرف وأن يعلم؟ وحين ظن الكثيرون أن الفلسفة قد هرمت وشاخت،
وأن أولادها، العلوم والتقنيات، شارفوا على الانتهاء من أكلها، وقف لالاند في مطلع القرن، تحديداً عام 1901،
مؤسساً جمعية فرنسية، تنهض بالفلسفة إلى العصر، فاستغرق عمله مع أعضاء الجمعية ومراسليها نحو ربع قرن،
وكانت في أثناء ذلك، تصدراً أجزاء المعجم تباعاً في كراريس فلسفية، تجريبية، يمتحنها الفيلسوف والقارئ والدارس الناقد في آن.
العقل والمعايير ..مصطلح العقل الناظم , والعقل المنظوم
أو العقل المكوِن والعقل المكوَن
إذا كان العقل المكوَّن هو: تلك المنظومة العامة من القواعد المشكلة والحقائق المقررة التي لا تعبر في كل آن مهما تكن ثمينة،
إلا عن مقتضى الحضارة البعيد عن أن لا يكون كاملا فإن تعريف المكوِّن هو: منظومة المباديء المقررة والمُصاغة
التي لا تتغير إلا ببطء شديد بحيث يمكن اعتبارها، من منظور الأفراد وظروف الحياة بمثابة حقائق أبدية


يقول الدكتور ..عادل عوا في توضيح مقصد لالاند في ترجمته للكتاب المذكور: ويميِّز لالاند في ما يُسمَّى عادة باسم العقل أمرين
الاول هو جملة قواعد يمكن صياغتها،وهي التي سعى الفلاسفة إلى تبيانها وحصرها وايضاح أصلها وإظهار عملها،
وهو هذا النشاط المحدد الذي يقوم به الفكر عندما يعرب الفكر عن ذاته في تلك القواعد،
غير أن العقل يتجاوز هذه القواعد باستمرار، يتجاوزها دوما، وقد اقترح علاَّمتنا اطلاق اسم (العقل المكوَّن) أو المنظوم على المنحى الاول،
أي على القواعد والمباديء العقلية، واسم (العقل المكوِّن) أو الناظم على فاعلية العقل الدائبة ا لمتجاوزة لكل جاهز راهن
/ العقل والمعايير لالاند ترجمة عادل عوا / 1966 ص 56/
ولكن ما هو هذا العقل المتجاوِز؟ هل هو مبادئ سامية المجرد؟تعلو فوق التجربة أم هو مباديء مستلة من تجاربنا؟ هل هو هذا النشاط الذهني


[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar] ([Link nur für registrierte Benutzer sichtbar])



حمل الكتاب من الرابط التالي
[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar] ___-__.html

وللمزيد من الكتب من الرابط التالي

[Link nur für registrierte Benutzer sichtbar] ng.html


القراءة زاد المعرفة والتفكير لتسخير المعرفة