PDA

مشاهدة نسخة كاملة : لاتزال العاطفة تقودنا


فاتنة الكون
26-10-2001, 12:31
ننتقد السير وراء العواطف كثيرا.

لكن لاتزال العواطف تأخذ منا حيزاً أكبر مما تستحق.

فتؤثر علينا في موقفنا من الأشخاص، وحكمنا على الأحداث، ولغة خطابنا وحديثنا، وردود أفعالنا.

ويزداد أثر العاطفة مع ضخامة الموقف وهول المفاجأة.

فمتى نتجاوز ذلك ونعطي العاطفة حجمها الطبيعي؟

وفي المقابل فالذين لاتتحرك مشاعرهم هم قوم متبلدوا الإحساس، بل هم بحاجة لمراجعة إيمانهم فالمؤمنون كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد.

فالإفراط فيها مذموم، والسير وراءها وحدها مذموم، والمنهج الحق الاعتدال ووضع كل شيء في موضعه

حازم
27-10-2001, 00:06
فاتن : تساؤلك راقي ومنطقي .. فمتى نحجم العاطفه حتى تتغـلب في قيادتنا الحكمه والعقل والتعقل .. فمتى ؟؟؟
والإجابه هي :: عندما يلهمنا الله سبحانه الصواب .. سيمنحنا بعد ذاك التوازن ومن ثم الإعتدال في سلوكنا وعطأنا وأخذنا وووووو كثير .. الله يلهمنا الصواب ويمنحنا سبحانه التوازن حتى نكون سعداء وحتى نعبر الحياة بسلااااااام .
شكرا ً لرقي سؤالك وتساؤلك .............. لاعدمناك وكتاباتك .

متأثر
27-10-2001, 03:08
جميل يافاتنة ........

ارى ان لا... نتدخل بعواطفنا.... لندع المشاعر.. تشعرنا
والعقول ترشدنا , وتأثرنا بما حولنا أكبر دلليل على انسانيتنا.

أم عبــــدالله
24-05-2005, 20:56
رائع ما خطت يداك عزيزتي

مرعي الهرم
29-05-2005, 00:13
عزيزتي فاتنة الكون


طرح رايع


ويستحق الثنا



لك خالص ودي



اخوك مرعي الهرم

حزينةنجد
29-05-2005, 03:55
بوركتي اختي على الكلمات الجميله
والرائعه واتمنا ان اقرا المزيد من ما تسطره اناملك
اكرر اعجابي بحروفك

جاسمين تامر
03-06-2005, 00:53
كلمات جميله جميله

zeiner
03-06-2005, 09:51
كلمات راقية منقاة بمعرفة أرجو أن نقرأ المزيد من إبداعاتك و تقبلي مني جزيل التقدير أخوك ِ zeiner