PDA

مشاهدة نسخة كاملة : ندأ لاختى المسلمة


القبطان
29-01-2002, 21:18
أختاه عزكِ في حجابكِ فاعلمي *** وامضي بــعزمٍ في الطريق الأقوم
لا تسمعي لدعايةٍ مسمومـةٍ ************ لا تُنصــتي لربيبِ قلبٍ مظلمِ
كالنخلةِ الشمَّاء أنتِ رفيعةٌ *** *********بل كـالثريَّا أنتِ بين الأنجم
تتسامقين إلى العلا بعقيدةٍ *** *******وضـاءةٍ بسنى البيان المحكم
أنتِ الشموخُ بحاضرٍ متطامنٍ *** ******تدعـوكِ أمتكِ الرؤومِ فأقدمي
أختاه : أبواقُ الضـلالِ كثيرةٌ *** في الغـرب أو في شرقنا المستسلم
يدعون للتحرير ! دعوىً فجةً *** *****وشعارهم : لابد أن تتقدمي !!
وشعارهم : حتّامَ أنتِ حبيســةٌ *** *في قبضةِ " السربال " لا تتظلمي ؟!
دعوىً ورب البيت يجثمُ حولَها*** *****حقــدٌ دفينٌ في فؤاد المجرم
دعوىً يباركها الصليبُ وتنتشي *** ****طرباً لـها نفسُ الرعين الأشأم
ويصوغ إخوانُ القرود بيانَها *** *********ويبارك البُلهاءُ قولَ الأجذم
يشدو بها الإعلام في ساحاته *** ******ويلوكها بلسان وغدٍ معجم
عَبرَ الصحافة ينفثون سمومهم *********** ويصفّقون لقـولةِ المتهجّم
(وظِلالهم)أضحت ضلالاً بيّناً *** *********صيغت بحقدٍ ظاهرٍ لم يُكتم
يا بنت عائشةٍ وبنــت خديجةٍ *** ********يا مــن لأمتنا العظيمة تنتمي
قولي لهم : كفّوا العواء فإنني *** *****بعقيـدتي أسمو برغم اللّوَّم
عزّي حجابي ! ما ارتضيتُ بغيره *** ***عجبـاً لمن هزؤوا بعزّ المسلم
أختاه : قولي للتي خُدعت بهـم ********* وتشرّبـت سَفَهاً زُعافَ الأرقم
ما كلّ ذي نصحٍ يريد بنصحه *** ********خيراً ولو ألوى بكفّ المُقسم
قولي لها:خدعوكِ حين تظاهروا *** ********بعبارةٍ معســـولةٍ وتبسُّم
وببهرجٍ في الزيف يضرب جذرُه *** ***وبدعوة (التحرير ) ليتكِ تعلمي !
في واحة الإسلام لستِ حبيسةً ********** ما حالَ دينُ دون أن تتعلمي
بل أنت للأجيال مدرسةٌ فلا *** *********تهني لما قالوا ولا تستسلمي
قولي لها : عودي فأنتِ مصونةٌ ******* بحجاب دينكِ يا أخية فافهمي
كل المنابع قد تكدَّرَ ماؤها *** *************وتظلُّ صافيةً منابعُ زمزم
---------------------
الأستاذ / علي بن حسن الحارثي

ابن ماء السماء
29-01-2002, 22:33
ما كلّ ذي نصحٍ يريد بنصحه *** ********خيراً ولو ألوى بكفّ المُقسم

صلاح الامه من صلاح المرأه ....
والاسلام كرم المرأه بان سن لها قوانين تكفل لها حقوقها وحمايتها بحيث لا تقع فريسه بين الذئاب

وحيث ان مساهمتك يا اخي صادفت مطالعتي لمقال في مجلة NATIONAL GEOGRAPHIC ([Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]) الشهيره والتي تصدر باللغه الانجليزيه ....(اصدارة شهر يناير 2002 )
احببت ان انقل لكم هذا المقطع ..
المقال يتحدث عن الاسلام .....

حيث يقتبس المقال حديثا ل Gennifer Calvo وهي امرأه اسلمت حديثا ..حيث كانت مسيحيه ...
تقول Jennifer :

"ISLAM GAVE ME SOMTHING THAT WAS LACKING IN MY LIFE "
I USED TO GET DEPRESSED TRYING TO CONFORM TO OUR CRAZY CULTURE "
"AND ITS IMAGE OF WHAT WOMEN SHOULD BE
" THE EMPHASIS WE PUT ON LOOKING GOOD - THE HAIR, THE MAKEUP, THE CLOTHS - AND OUR HUNGER FOR MATERIAL WEALTH . IT LEFT ME EMPTY ALL THE TIME "


ملخص حديثها ان الاسلام اوجد شيئا في حياتها كانت تفتقده .....حيث انها كانت تحس بالاكتئاب كلما حاولت ان تواكب وتلتزم بما يمليه ثقافة مجتمعها الفاسد .. خصوصا فيما يتعلق بشان مظهر المرأه .....والاهتمام والجهد الذي تبذله في سبيل اظهارها بالشكل الجميل ..... من خلال الشعر -المكياج - الملابس.... والرغبغ في اشباع غرائزها الماديه ...
وتختم قولها ان هذه الامور جعلت حياتها فارغه وبدون هدف .....

اعتبرن يا اخوتي .. فهذه شهادة احداكن .. حيث وصفت حالها قبل ان يهديها الله ....


اشكرك يااخي القبطان على هذه المساهمه ...... وجزاك الله الف خير .....

تحياتي ,,,,

------
اعتذر ان كانت هناك اي اخظاء في الترجمه .... حيث اني ترجمتها حسب فهمي ......